اهلا وسهلا بك يا زائر(ت)نا الكريم(ة) إذا كنت مشترك في العائلة باضغط على دخول واذ لم تسجل فسجل لكي تنضم الى عائلتنا الصغير لتصبح كبيرهـ ^^ ~..


 
الرئيسيةAnime Coolس .و .جالأعضاءالتسجيلدخول
اهلا وسهلا بكم في منتدى Anime Cool نورتووا المنتدى

شاطر | 
 

 روايـــــــــة (من عرفتك كرهت الاجانب امثالك ومن عرفتج حبيت البدو امثالج ..)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
AreChul
المديرة
المديرة
avatar

الساعة الان :
انثى النقاط : 102862
السٌّمعَة : 48

مُساهمةموضوع: روايـــــــــة (من عرفتك كرهت الاجانب امثالك ومن عرفتج حبيت البدو امثالج ..)   الجمعة مارس 16, 2012 8:35 am

من عرفتـڪ ڪرهت اڷأجآنب أمثآڷڪ .. ومن عرفتج حبيت اڷبدو أمثـآڷج !!.. ؛ مقدمـة

..... : من عرفتڪ .. ڪرهتڪ وڪرهت اڷأجآنب أمثآڷڪ ..
!!!!!! : ومن عرفتج ي حڷوه حبيتج .. وحبيت اڷبدو أمثآڷج ..
..... : بسبتڪ .. رسبت ف اڷإنجڷيزي ونقمتـة ..
!!!!!! : وڷعيونج .. أتعڷم عربي وأعشقـة ..
..... : بنذآڷتـڪ .. بخڷيڪ تعرف منو هية أنـآ ...
!!!!!! : وبجمـآڷج .. بموت ف هبآڷج وخبـآڷج ..
.... : أڪرهـــــڪ ي أخيس مخڷوق باڷأرض ..
!!!!! : أحبـــــــج ي أحڷـىـآ مخڷوقة باڷأرض ..




من عرفتڪ ڪرهـت اڷأجـآنب أمثـآڷڪ .. ومن عرفتج حبيت اڷبدو أمثآڷج !!.. ؛ اڷششخصيـآت


ريمـآ ؛ بنت جميڷة وتخبڷ وعمرهـآ 17 ، بس مشڪڷتهـآ غبية ومينونة .. وڪڷ تصرفـآتهـآ مب من اڷعقڷ من اڷرآس يعني ع هوآهـآ .. دآيمآ تقضح عمرهـآ وتحط عمرهـآ ف اڷمشآڪڷ .. ڷهـآ شعر طويڷ ڷنص ظهرهـآ يعني مب طويڷ .. نآعم وبني عسڷي .. عڷيهـآ عيون وسآع وسود .. جسمهـآ يخبڷ وبيضـآ ع حنطي .. قصيرة وطويڷة يعني طوڷهـآ حڷو .. تموت ع اڷڷون اڷعينآوي ، ڷعيون نآدي اڷعين .. (= ، مڷآآآحظة : اڷبنت بدويييية بدويييية ، مع إنه عآيڷتهآ عآآدي اوبن مآيند .. بس هيه سبحآن اڷڷه !!!!! ڷهـآ مآضي حزييين يقطع اڷقڷب بتعرفون عڷيه ف اڷروآية *ــ^

محمد ؛ عمره 23 وعآيش ف أمريڪآ من أوڷ ما انوڷد ، بسبب شغڷ أبوه .. طويڷ وحنطي وڷه جسم ريآضي ويذوب .. عيونة رمآدي ع أزرق شوي ونعسانه .. شعره بني دآكن ويوصڷ ڷڪتفه .. ذڪي وبآرد ومغرور ومآيحب يجآبڷ حد ، يعني منعزڷ ( بس اوعدكم بيتغير ) .. نآجح ف درآسته .. رآبع سنه جآمعه تخصص هندسه طآقة متجددة ..

عـآئڷـة ابـو عبد اڷڷه ..
سڷيمآن .. ( ابو عبد اڷڷه ) : عمره 47 ، طيب وحنون ويموت ع بنته ريمآ ويخآف عڷيهـآ .. ڷدرجة اڷڪڷ يسميها دڷوعـة أبوهـآ .. نآجح ف شغڷه وعنده أڪثر من شرڪة .. يحب يتآبع اڷأسهم وآيد ويقرآ جرآيد اڷإقتصآد .. ويقعد يتفڷسف ف اڷشغڷ وآآآيد .. يعني يوم يرمس ويآ عيآڷة وهوه عصبي ويآ أوڷاآده .. بس اڷبنآت نو ، اوبن مآيند ..

غآڷية .. ( أم عبد اڷڷه ) 45 : وآآآيد تشآبه بنتهآ نعيمة .. تحب تقرآ ڪتب و تتسوق . تشتغڷ ف اڷبڷدية ، ما تحب تبزي بنآتهـآ وآيد .. بس ع اڷرمسة ويآهن ،، تمووت ف هآ اڷشي .. عيآڷهـآ اڷڷي هم اڷأوڷاد .. سبحآن اڷڷه ما تروم بڷآآهم .
.
عبد اڷڷه : عمره 26 ، طويڷ وحڷو بس مصڷحجي وسوآڷف ... معرس ب عڷيآ .. وعندهم وڷد وبنت ( حمودي + ريم ) يشتغڷ ف اڷشرطة ، ورتبته ضآبط ..

خآڷد : عمره 24 ، مب وآيد طويڷ ، ڷڪن طوڷه حڷو .. جمآڷه العادي ع ريمووه .. معرس ب نوره ، وعنده بنت وحده ( ڷوڷو ) .. مخڷص جآمعة ودآخڷ هندسة طيرآن ..

نعيمة : عمرهآ 20 ، طوڷهآ حڷو وضعيفة وجسمهآ نآآآيس .. شعرهآ طويييييييڷ ونآآآعم ڷونه أشقر ومخصڷتنه أصفر ذهبي ( شعرهآ الطبيعي بني دىكن ، لكن صبغته بني فآآآآتح و خصل أصفر ) .. بيضآ و أبيض عن ريموه .. عيونهآ سود ووسآع .. دحيحة وذڪية وآيد وتفڪر وآيد ، يعني نظرتهآ ڷبعيد .. عآيشة حيآتها فري مب مثڷ ريموه .. تڷبس اڷڷي تباه وتسوي اڷڷي تبآه بس بحدود .. وذڷڪ بفضڷ امهـآ ( اڷمحآضرآت + طآري اڷععررسس ) واختهـآ ريموه ويآ صريييخهـآ .. تحب وآحد وبتڪتشفون اڷقصه ف اڷـcomING ..

ريمـآ ... : اڷوصف فوق .. LoL

مآيد : عمره 14 ، أطوڷ عن ريموه ودوم يغآيضهآ .. مينون شرآت اخته وغبي وهبآآڷ .. يحب يرقص ويآهآ بس عقب ما يخڷصون تقوڷ ڷه منقوود .. أحلى شي شعره الناايس النآعم ، ( مغآزلجي بدون ما يدري عنه حد ) دآآيم مشآڪڷ ف اڷسڪوڷ مآڷته ، وفي مشڪڷة وحده ف اڷشي إنه هوه حآط ( شي بس ما بقوڷه ، ڪڷ شي بتعرفونه ف اڷـcomING ) واڷمدير حآفظ اسمه !!

هزآع : عمره 7 .. مآڷه دآعي اوصفه !! بس مثڷ صفآت ريموه ومآيد ..

..... عآيڷة ابو نآيف ، إڷڷي هم عيآڷ عم اڷعآيڷة اڷڷي فوق .....

محمود ( ابو نآيف ) : عمره 45 .. طبعـآ ما بيظهر فاڷروآية وآآيد .. عسب جييه بعطيڪم مڷخص عن حيآته .. من تخرج من اڷجآمعة وتزوج سآفر ڷِ امريڪآ .. ونص عيآڷه عآشوا هنآڪ .. بس مسرع ما ردوآ عسب إن ام نآيف ( مزنه ) حبت تڪون قريبة من أهڷهـآ .. فڪڷ عيآڷة رجعوآ إڷآ محمد عسب إنه شآطر ف درآسته وڪآن ڷه بصمة ف اڷمدرسة .. فمآ حب إنه يظهره من اڷمدرسة اڷخآصة إڷڷي هنآڪ ..

مزنة ( ام نآيف ) : عمرهـآ 40 .. حنوووونة أڪثر عن اڷڷزوم .. ڷدرجة مرآت تحن ع ريموه ڷمآ تزعڷ ، وتقعد ترآضيهآ .. تحب تدرس بنآتهآ ومهتمة ف بيتهـآ وتربية بنآتهآ وعيآڷهآ .. تشتغڷ ويآ ام عبد اڷڷه ف اڷبڷدية ..
جميڷة وڷهآ مڷآآمح غربية .. بيضآ وشعرهآ أشقر فآتح ( بني فاتح ) وطويڷ مموج .. عيونهآ خضر ونعآس ( أوصفهآ ڷأنه ڷهآ حضور ف اڷروآية ) طبعـآ جنسيتهـآ كويتيه !

نآيف : عمره 25 .. مخڷص جآمعة ويشتغڷ ف اڷجوية .. ( هوه مآڷه حضور وآيد ، بس ممڪن يظهر ف ڪم من ڷقظة هييڪ ) معرس ب منآڷ .. وعندهم بنوتة وحدة ( ميمي = مي )

محمد : عمره 23 .. اڷوصف فووق ..

سآرة : عمرهآ 20 .. اڷـBFF ڷِ نعيمة ، واڷروح باڷروح ، بينهم أسرآر وآآيد وڷهآ حضور قوي ف اڷروآية ... جميڷة و جمآڷهآ من أمهـآ .. عيونهآ خضر ع أسود وڷهآ شعر بني قصير ونآعم .. فري ، وتحب تتڪشخ وتڷبس وتڪون جميڷة .. طيبة بس مرآت تڪون عصبية خآصة ويآ ريموه وربيعآتهآ ..

مڷآآڪ : عمرهآ 17 .. اڷـBFF ڷ ريموه .. وعيني عينڪ اڷدفآشة واڷتصرفآت ذا سيييم ، بس اڷفرق إن مڷآڪ مب بدوية مثڷ ريموه .. تحب تڪون اڷأجمڷ واڷأحڷى .. وتحب تتآبع اڷموضة بس مب ڪڷ شيء ڷأصرار ريموه أحيآنآ .. شآطره ومتفوقة ف درآستهآ ، بس تنقص عڷآآمآت بسبب ريموه ( حسيتوآ إن ريموه مضيعة حيآة نص اڷنآس ؟ ) .. ڷهآ حضور قوي ف اڷروآية توو .. عيونهـآ عسلي ونعآس .. مآ تكون حلوه إلآ إذا حطت ميك آب ولخت من المكيآج ..

.................. وطبعآ في شخيصآت غيرهم ، إڷڷي هم ربيعآت ريموه و اڷشبآب اڷڷي يحبونهـم ..


من عرفتڪ ڪرهت اڷأجآنب أمثآڷڪ .. ومن عرفتج حبيت اڷبدو أمثآڷج !!.. ؛
بس مآفيهآ أي نوع من اڷجرآة ، بسبب اڷعآدآت واڷتقآڷيد ڷأهڷ اڷإمآرآت .. وڪآنت جد وآقعية .. ، حبيت أضيف نوع من اڷجرآة واڷضحڪ
طبعـآ خيـآآآآآآآآل ف خيـآآآآآآآآآآآل ولآ يوجد فيهـآ من الوآقع سوآ ف المدرآس بس .. يعني المواقف اللي بتصير ف السسكول ويآ ريموه والبنآت .. و .. أتمنى تنآڷ ع إعجآبڪم .م - ن. (=


بصرااااااحة مقؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤل








مشكووووووووووورة ~~||Yu₥i-Chaи||~~عــ الاهداء الكيـــــوت




قائدة شلة ShUgO cHaRa



تصميمي الجديد









عدل سابقا من قبل śħÛĞÓ ĉћắЯĀ في الجمعة مارس 16, 2012 9:13 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anime-cool.maghrebarabe.net
AreChul
المديرة
المديرة
avatar

الساعة الان :
انثى النقاط : 102862
السٌّمعَة : 48

مُساهمةموضوع: رد: روايـــــــــة (من عرفتك كرهت الاجانب امثالك ومن عرفتج حبيت البدو امثالج ..)   الجمعة مارس 16, 2012 8:38 am

من عرفتـڪ ڪرهت اڷأجآنب أمثآڷڪ .. ومن عرفتج حبيت اڷبدو أمثـآڷج ؛ اڷبـآرت 1

دق جرس اڷمدرسة معڷن عن نهآية اڷحصة اڷأوڷى .. ظهرت بنوتة ڪيوت وويآهآ بنتين .. وڪآنوآ فرحآنين ويضحڪون ، واڷجو عندهم ونآآسة وخبآڷ
ريمـآ : اححم اححم .. عزيزآتي طآڷبآت اڷحآدي عشر ، أدبي ڪنتوآ أو عڷمي ..
اڷبنآت : هههههه
ريمـآ : مآ قڷت شي يضحڪ .. اڷمهم ، سمعوني .. أنـآ اڷيوم نآوية إني أسوي ڷڪم مفآجأة بس صدقوني باڷبآجر نصفڪم بيصڷي ڷربه رڪعتين شڪر ڷأنه سمع ڪڷآآمي
مڷآآڪ : صرآحة شڪڷج ريموه مب نآوية ع خير .. شو تبين ؟
اڷبنآت : صصح .. شو بنسوي هآي اڷمرة ؟
ريمـآ : امممم ، أوڷ شي بنقسمڪم ڷنصفين .. نص من اڷأدبي واڷثآني من اڷعڷمي .. يڷة اشوف انقسموآ ڷآآه
بعد ما انقسموا اڷبنآت .. وڪڷهم عڷاآمآت اڷإستفهآم ع ويوههم .. ؟؟!
ريمـآ : تفضڷي حيآتي مريوم ، قوڷي ..
مريوم ( هآي من أعز ربيعآت ريموه ، وهية ويآهآ من اڷڪيجي ڷقريد 11 .. بوصفهآ بعد ما تخڷص ڪڷآآم ) : أوڷ شي اڷنص اڷأوڷ اڷڷي هم اڷأدبي بنسوي بآرتي تمورو ..
اڷبنآت : بآجر ؟
مريوم : يب .. وڪڷ وحدة منڪم بعد ما بنآڪڷ وجيه ......" قآطعتهم بنت "\
... : أوڪ بنسوي بآرتي ، بس إذا سأڷونآ ، شو بنقوڷ ڷهم اڷمنآسبة ؟
ريمآ : ويييه انتي بعد .. قڷت ڷڪم سڪتوآ خڷوهآ تڪمڷ وبتعطيڪم اڷتفآصيڷ ..
مريوم : اوڪ .. وبعد ما بنآڪڷ بنسوي إنه نحن مريضين وبطنآ يعورنآ .. ونبآ نرد اڷمدرسة .. يعني إنه يآڪم مغص
اڷبنآت : هههههههه
ريمآ : اوڪ ثآنڪيو مريوم " ووقفت ريموه ع اڷسيآج اڷڷي ڪآن ع طرف اڷممر " وأڷحين ڷقسم اڷأدبي اڷڷي أنا بڪون ويآڪم .. بنسوي أجمڷ موآقف ويآ اڷمعڷمآت .. وثم بنسوي ضرآبة ڷا تخڷوا من اڷقوة واڷعنف .. بس بڷيز يمنع زخ اڷشعر .. وڷمن يودونآ اڷإدآرة قوڷوا اڷسآڷفة هية سآڷفة ............ " قطع عڷيهآ حضور اڷإخصآئية ويڷست ريموه ع اڷسيآج ، يعني خڷوني أوصف ڷڪم اڷمڪآن .. هوه قدآم ڪڷآآس ريموه اڷڷي هوه 11 أدبي 2 .. وڪآن قدآم ڪڷآآسهم مثڷ مڪآن مرتفع ، بس مب شوي .. يعني إذا تبي تنقز بتتعور !! " او مآي قآد .. هآي مس من زمآن ما جفتج ..
اڷإخصائية : أهڷين ريمآ .. ما شاء اڷڷه موڷفة اڷبنآت .. ع شوه مخططين ؟
ريمآ : سمعت إنهم يبون يسوون بآرتي ، فعآد تحمست وقمت أنآقز هني ..
اڷإخصائية : زين واڷڷه ، اوڪ تعآڷي اڷإدارة .. وأڷحين ..
ريمآ : اڷإدآرة ؟ وربي فديييييييت اڷإدآرة ڷا دخڷوني فيهآ ..
اڷبنآت : هههههه
ريمآ : اترڪ ڷمريوم و شوآخ اڷتڪمڷة .. سي يآ بنآت قريد إڷيفن ..
اڷبنآت : بآآآي
رآحت ريموه ودخڷت اڷإدآرة وقعدت ع ڪرسي اڷإخصائية .. ووقفت اڷإخصائية وويآهآ ورقة وقآڷت بحدة : روحي ييبي أغراضج وظهري برع ، ابوج يستنآج يقوڷ عندج موعد
ريمآ : باباتي ؟ بس باباتي مسآفر ( هاي أوڷ جذبه ) و ... آآآآآ صح صح يمڪن عمي ( ثاني جذبه ) ، اڷمهم أبرڪهآ سآعة بفتڪ من اڷمدرسة مع إني ڪنت نآوية أشرد اڷيوم .. بس اڷمهم تشرفت إني سڷمت عڷيج مس ..
اڷإخصائية : وشرفني إني عرفت إنج نآوية تشردين .. يڷة ..... اڷدنيآ حڷوه ..
قآمت ريموه ترڪض وخذت أغراضهآ ويوم عرفوآ اڷبنآت ، صآرت عندهم جنآزة .. وهآ دڷيڷ عڷى إنهم ما يسوون بڷآآ ريموه .. تسوي جو ع اڷمدرسة ڪڷهـآ .. ظهرت ويوم بطڷت اڷسيآرة فتحت ثمهـآ ع اڷآخر ..
.
.
.
( توضيح .. مريوم من اڷـBFF ڷ ريموه ، وتعرف معظم أسرآرهآ وشخصيتهآ .. جميڷة بس جمآڷها خڷيجي .. شعرهآ طويڷ ونآعم وأسود .. ڷهآ عيون سود ونعسآنة .. سمرآ وطويڷة شوي بس طوڷهآ روعة باڷنسبة ڷجسمهآ .. طيوبة وحنونة ونفس تصرفآت ريموه .. دفآسة وخبآڷ بس رومنسية .. )
.
.
.
ريمـآ : وي يممممة ، حسبي اڷڷه ع اڷڷي ڪآن اڷسبب وأحين برڪب ويآڪ ؟
مآيد : انتي حمدي ربج مظهرنج من اڷمدرسة ..
ريمـآ : يڷه عآد ، ڷو دروآ اهڷڪ ياڷنذڷ يآ ويڷڪ ..
مآيد : اووووهوو بس ريموه بڷيز رڪبي وخڷيصنآ .. ترآ بوصڷج بآسڪن روبنز و بنحوط ..
ريمآ : واڷڷه ؟ حبيبي انته فديييييتڪ .. " رڪبت اڷسيآرة و اڷبسمة شآآآقة اڷحڷج "
مرت نص سآعة ووصڷوا اڷفڷة .. ريمآ ڪسرت اڷدنيآ ومسڪته من ييده : نعم نعم نعم ؟
مآيد وهوه يمط اڷسويج وبيظهر : نعآمة ترفسج ف بطنج .. حبيت أخرب عڷيج آخر يوم ف اڷويڪ وأبآرڪ ڷج اڷويڪ إيند ..
ريمآ : ياڷحمآآآر بس شڪرآ "رڪض مآيد وريموه ورآه ، وطبعآ اڷڪتب وشنطتهآ ف اڷسيآرة "
دخڷت اڷفڷة ورآحت غرفتها بدڷت وڷبست ڷهآ ڪندروة مخورة غآوية ، حطت ڷهآ جحآڷ وقآڷت بهمس : فدييييتني ڷآ حطيت اڷجحآڷ ڪڷن طآح يقوڷ قمر ڷا مڷآآڪ ..
ريموه جميڷة يعني يسد إنها تحط جحآڷ وتصر مڷآآآڪ .. ڷآن مڷآآمحهآ ڪيوت حتى بدون ميڪ آب .. نزڷت وڷقت امهآ ياية من اڷشغڷ وعآد بدت اڷرزة واڷفضوڷ : مآمآتي وين ڪنتي ؟ أقصد ڷيش احين ييتي ؟
غآڷية : نعم ؟ جية اڷبيت بيتي ، ڷيش ما بيي ؟
ريموه : ڷا ڷا , يعني ييتي بدري وهآ غريبة ، احيدج تڪدين ف اڷشغڷ
غآڷية: اڷيوم اڷخميس وڷازم برد عندنآ شغڷ وآيد .. "ورآحت تآرڪة عڷاآمآت استفهآم ع ريموه "
ريمآ : اممم شو بيشغڷهم يعني ... اوووووه بروح عند نآيف ههع .. "رڪضت ودخڷت صوب قسم نآيف و سارة .. ( مڷآآحظة : نآيف أحيآن تڪون حرمته ويآه .. بس ها اڷأسبوع حرمته عن هڷهـآ .. وسآرة غرفتهـآ قريب غرفة نآيف .. ^^ ) مشت بشويييش ومرة وحدة بطڷت اڷبآب بقو "
فز نآيف وفر عڷيهآ اڷمخدة : اعوذ باڷڷه من اڷشيطان اڷرجيم .. اڷناس تستأذن مب جيه يدخڷون !!
ريمآ : عآد مشڪڷتڪ ، ڷآآزم بتتعود عڷيه .. اڷمهم بغيت اسأڷڪ سؤآآآڷ مهم مهم مهم
نآيف : مهم مهم مهم .. انزين ؟
ريمـآ : ڷيش اڷڪڷ اڷيوم مآخذ اجازة ؟ سآروه وعبد اڷڷه ومايد و خاڷد و ....
قاطعها وهوه واقف قدآم اڷمرآية : واڷڷه عآد سمعتهم يقوڷون إن ابوية بيي اڷيوم .. بس مب أڪيد
ريمـآ : مآڷت عڷيڪ ، شو مب أڪيد .. بيي صح ؟ وأخييييرآ
نآيف وعڷآآمآت اڷإسستفهآم ع ويهة ، ظهرت ريموه وقآڷ : قسسم إني ما جفت وحدة أخبڷ منهـآ !!
بعد نص سآعة ، وصڷت مڷآڪ اڷبيت واستقبڷتهآ ريمآ : اڷف اڷف مبروڪ .. ڪڷوڷوڷوڷوش ..
مڷآآڪ : ؟؟؟ ريموه حيآتي مسخنة ؟
ريمـآ: طع هآي .. حوو ابوج اڷيوم بيي وڪڷ ما اهتميتي فيه أنا ؟ ويه فديتني ..
مڷآآڪ : باباتي بيي اڷيوم ؟ وآآو " وقآمت رڪضت ڷقسمهـآ
... ريمـآ قآعدة تفڪر : ويت إذا عمي بيي ڷآآزم محمد بيي ، هآ اڷشخص اڷغريب اڷڷي ماعرف عنه شي .. بس صرآحة دوم اجوف صوره ف غرفة مڷوڪ ، ودوم تتڪڷم عنه ، هآهآي يعني وآحد اجنبـي أڪييد حتى اسمة ما يعرف ينطقة باڷعربي .. يع يع هآ مب من ذوقـي .. أموت ع اڷنآس اڷمزيوونـة اڷڷي تطيح اڷطير من اڷسسمـآ .. هب هآ !!
مآيد قطع تفڪيرهـآ وهوه مآسڪ اڷبي بي : أقوڷ ريموه جفتي خـآڷد ؟
ريمـآ عقب ما اڷتفتت عڷيـة : خڷود ؟ همم جفتة بس ثوآنـي سڷمت عڷية ورآح قسسمة هوه وعبود ..
مآيد : يعنـي يو ..
ريمـآ عصصبت منة : هييية يو ، حششآ بقره غصصب تفهم
مآيد : يڷة عآد بنت اڷڷذين " وتوه دخڷ بو عبد اڷڷه "
ريمـآ حبت تدق خيآنة ف مآيد : ابوووويـة ....
اڷتفت صوبهـآ ومبين ع ريموه عڷآآمآت اڷصيآح : هڷاآ واڷڷة غڷآآتـي .. هڷآآ بعيون ابوهـآ
ريمـآ وتدڷع : تعرف شو سوآ بي ميود اڷحمآر هآ ؟ يقوڷ ڷـي بنت اڷڷذين ، انا ما سويت ڷة شي ، ڪنت أخبره عنـي إنـي يبت عڷآآمة ڪآمڷة ف امتحآن اڷريآضيآت
مآيد وفآتح عيونة ع اڷآخر : ها ؟ هآ ؟ ها ؟ عڷاآمة ڪامڷة ياڷجذآبة ؟ ومتى قڷت ڷج بنت اڷڷذين ؟
عصب بو عبد اڷڷه وصرخ ع مآيد : ما تستحـي ع ويهڪ تقوڷ جية حق اختڪ اڷأڪبر عنڪ ؟ سير فوق عند اخوآنڪ .. صدق ما تستحـي
ريمـآ : ابوية صصدق عمـي اڷيوم بيي ؟
بو عبد اڷڷه ابتسم بهدوء : هية حبيبتـي ووڷده محمد ويآه ..
ريمـآ تهمس : ع اڷأقڷ بيعرف من وين أصڷه ها اڷغبـي .. "وانتبهت إن ابوهآ يطآڷعهآ ومستغرب عن شوه ترمس ، فضحڪت ضحڪة نعووومة تطيح اڷقڷب ف اڷبطن " ههههه ، ڷآ عآد ابوية تعرف عمـي شقد أحبببـة وأغڷييـة ..
.
.
.
ف بيت ثـآآنـي .. ڪآنت غرفتهـآ بآردة وفوضـى ، ما فيهـآ غير اڷمڷآآبس اڷمفرورة يمين ويسآر .. اڷشي اڷوحيد اڷحي ڪآن ع اڷزآوية .. شعرهآ اڷأصفر مبهدڷ وعيونهآ منتفخـة .. ويههآ أحمر من ڪثر اڷصيآح .. عيونهآ اڷزرق حممرآ واڷدموع ما توقف ، تنزڷ اربع اربع بسڪـآآآت

( ڷيه ڷيه ؟ يودعني
........ وڷيه ڷيه ؟ يعذبني
............ وڷيه ڷيه ؟ يجرح قڷبي
.................... وأنا أحبه ڷيه ڷيه ؟ )

قآڷت بصوت مبحوح وهيه تطآڷع ڷڷدريشة اڷڷي يمهـآ وحآطة رڪبهآ قريب ويههآ .. يآرآ : ڷيش سويت فينـي جيه ؟ ڷيش .. أنا ف شوه غڷطت يوم حبيتڪ ؟ حرآم عڷيڪ ي محمد حرآم .. بعد عشرة عممر .. اهئ تترڪنـي ، اڷڷه يسسآمحڪ أنا .. اهئ ، ف شوه غڷطت .. ڪنت ڪأختڪ وأڪثر .. نسيت اهئ نسيت عمري من ڪثر ما ڪنت اهتم فيڪ .. دخيييڷڪ رد ڷـي .. دخيييڷڪ ڷا تترڪني جيه .. اهئ اهـــئئ مب حرآم عڷيڪ تسڪن قڷبي .. اهئئئ وعقب ... تڪسره !!
حآوڷت توقف بس ڪآنت ريوڷهآ ضعيفة عسب إنها يومين ما ڪڷت شي مجرد مآآي وبس .. تمسڪت باڷيدآر وتمت تمشي بشويييش ڷمآ وصڷت قدآم اڷمرآية .. تمت تطآڷع عمرهآ وتتذڪر اڷڷي صآر بينهآ وبين حبيبهـآ ..
..
.
محمد : so , انا بس ڪنت يآي هني عڷشآن أقوڷ ڷج شي وآحد .. and I hope you understand that i should be with my family not with you
انصدمت من ڪڷاآمه وقآڷت بعد ما نزڷت دمعتهآ : don't say that you'll go away and live me alone with out your love ?
محمد ويبتسم ببرود : عڷيييج نور .. really I loved you but I need to build another life ... away from you ... آسف
قعد يتأمڷهـآ عقب ترڪهـآ .. ترڪهـآ هيه واڷڪڷآآم اڷڷي تحوڷ ڷسجآجين تطعن قڷبهآ اڷشفآف .. دموعهـآ تنزڷ أربع أربع وتصيح من اڷخآطر .. طآحت ع رڪبهـآ وقآڷت بصيآح : عققب شو ؟ عقب ما سڪنت بقڷبـي ؟ اڷڷه يسآمحڪ .. اهئئ
.
..
يآرآ : آسف ؟ من وين أصرفهـآ ڷڪ هآي .. ؟ تعتذر عقب ما جرحت ڪيآنـي ؟ ڷيش مآڷڪ ضمير ؟ اهئئ ...

( قـآڷ اڷودـآآع .. ومقصده يجرح اڷقڷب ..
.............. محـآڷ قڷبـي ينجرح من ودآعه ..
إن حبنـي يا مرحبآ برآعـي اڷحب ...... وإن رآح ربـي يحفظه ڪڷ سآعه )

..
.
ريمـآ : هههههههههههههآي .. قڷبي قڷبي ، آآآخ .. اوووه مڷآآڪ اڷڷه يقرفج
مڷآڪ : جب واڷڷه نذڷة
ريمـآ : بس مب أڪثر من نذآڷتج .. انتــي .. انتــي تحبيينه ؟ هههههههآآآي واڷڷـة مهزڷـة
مڷآآڪ زعڷت وڷفت ويههآ عنهآ .. ريمآ حز بخآطرهـآ بس ما حبت تظهر وقآڷت بصوت جدي : اححم ، سمعـي انتـي يا بنت عمـي .. أنا عندي منقوود سوآڷف اڷحب هآي ..
مڷآڪ : اتـي جب ياڷبدوية اڷبآيخة ..ڷو ما تحبين وفري ڪڷآآمج حق حد ثآنـي .. ونصآيحج بآآيخة .. وما ڪآن ڷه ڷزوم انـي أقوڷ ڷج سر عمري ما قڷته حق حد ..
ريمـآ : ايه ايه .. ڷو سمحتـي ڪڷه وڷا انج تسبينـي وتقوڷين إنـي بدوية بآيخة .. حتى ڷو ڪنت بآيخة بس مب ابيخ عنج ..
مڷآآڪ : اوڪ .. روحـي عقب هآ اڷيوم ڷا بينـي وڷا بينج شـي .. هآ
ريمـآ : رووحـي .. أبرڪهـآ سسسآعة .. من متى وأنا أتريآ إنج تفڪينـي منج بنت امهـآ .. هه
مڷآآڪ ڪانت ترڪض بس يوم سمعت ڪڷآآم ريمآ وقفت ونزڷت دموعهآ أنهآآآر وڪمڷت دربهآ صوب قسمهـآ ..
ريمآ انڪسسر خآطرهـآ : هية ما تدري عنـي .. ڷو تدري عنـي ما ڪآنت بتڷومنـي .. ڷآآزم ما تحب وتحط عمرهآ ف بڷآآوي .. ڷآزم تفهم ها اڷششـي
.
..
بعد أربع سآعـآت وصڷت اڷسسـآعة 12 اڷظهـر .. وصڷ بو نآيف وبطڷ اڷبوآبة اڷرئيسية ڷڷفڷة .. وڪآن ورآه محمد اڷڷـي ڪآن بآآآرد وڷا جنـة وآصڷ بيتـة ، ڪآن مڷتفت صوب اڷزرآعة اڷڷـي ع اڷيمين .. توه بو نآيف بيدخڷ بس ...
ترڪض هية تڷوي عڷيـة : فدييييييييتڪ اشتقت ڷڪ حيييييييييييييڷ ، حرآم عڷيڪ 15 سسنة ..
محمد وعڷاآمآت اڷإستفهآم ع ويهه ، أوڷ شي ما عرفهـآ بس عقب قآڷ يمڪن هآي مڷآآڪ .. بس طريقة ڷبسهـآ غير عن مڷآآڪ ، فهآ اڷڷي خڷآآه يششڪ ..
محمود : هههه , هڷآآ واڷڷه غنآية .. هڷآآ واڷڷه ..
ريمـآ : توه إڷأآ ونور اڷبيت ..
محمود : منوور بهڷـه .. يڷه تعآڷي بندخڷ دآخڷ .. مب زينه وقفتنـآ هنيه ..
مسڪته من ييده ودخڷته صوب اڷأهڷ اڷڷي ڪانوا متيمعين .. ريمـآ : وصڷ اڷششيخ وصڷ .. يا عررب قوموآ سسڷموآ
مآيد : حووه انتي تعآڷي هنيه ، عرفنـآ أنه وصڷ .. تعآڷي
ريمـآ: سڪت انته .. عآد ڪڷه وڷا إنڪ ترمس .. قڷيڷ اڷذووق
خآڷد : اووه ، اسمينهم بيتضآربون اڷيوم ..
وقف اڷڪڷ وقآموآ يسڷمون عڷيهم .. وقف خآڷد قدآم محمد .. خآڷد : ششحآڷج حمود ..
محمد طبعـآ مآ يعرفه بس جيه : hi
خـآڷد سڪت وقاڷ ف نفسه : ڷيش ما يعرف يرمس عربي ؟ حتى وڷو من اڷمفروض يعرف !! يمڪن حتى ما عرفني .. مسستحيڷ
ريمـآ : بس بس .. خڷود اقعد يڷه يوعآنين نبآ نتغدآ ، ما ورآ عڷيهم وصڷوآ ويڷسوآ ..
نآيف : وما يهمج غير بطنج ؟
ريمـآ :عآد انته ياڷنوآفير سڪت ابرڪ ڷڪ .. ههههع
نآيف مسڪهـآ من ذنهآ : نوآفير ؟ نوآفير ف عينج ..
ريمآ : خڷآآص تووبة .. آآآخ
عقب ما خڷصصوآ غدآ ڪآنت ريمـآ فووق .. واڷڪڷ يآڷسين يشربون جآهي .. محمد همس ف إذن ابوه وعقب وقف محمود : أقوڷ أنا بسير أحط اڷشنط .. بس وين غرفة محمد ؟
ابو عبد اڷڷه : غرفته اڷڷي هيه غرفة مآيد اڷقبڷية .. حبيبي محمد سير فوق وڷف يمين .. بتڷقآهآ اڷڷي قدآم اڷمطبخ ..
محمد سآر فوق واڷخدم حطوآ اڷشنط حقـه .. يڷس ع اڷشبرية ويآڷس يتأمڷ صورة حبيبته عقب طرهآ وفرهآ ف اڷزبآڷة .. دخڷت مڷآآڪ ويڷست يمه : حمود ششحآڷڪ ؟
محمد : اڷحمد ڷڷه .. what about you ?
مڷآآڪ : تمــآآم بشوفتڪ .. ڷيش جيه زعڷآآن ڷآزم تفرح إنڪ رجعت ڷبڷآدڪ وأهڷڪ ..
محمد : آي نو .. اوڪ بسأڷج عن ششي
مڷآآڪ : آمر ..
محمد : اڷبنت اڷڷي استقبڷتنآ منو ؟
مڷآآڪ : هآييج ..؟ اووف وإنته ما رڪزت إڷا عڷيهـآ .. هاي ماشي مااشي ..
محمد : يعني شوه ف اڷبيت ؟
مڷآآڪ : تروم تعتبرهآ خدآمة هنيه ..
محمد : أهـآآ
..
.
مريـم وصڷت بيتهـم ويوم وصڷت تسبحت وتڷبست ڷهـآ بنطڷون جينز و قميص أحمر عڷيه جڷيتر أسود .. وحطت ميڪ آب خفيف ورن تڷفونهـآ .. نـآصر يتصڷ بڪ .. 
ردت وقآڷ نآصر : هڷآآ مريوم .. شحآڷج ؟
مريم بخجڷ : تمــآم .. شحىڷڪ انته ؟ وڪيف اڷمدرسة اڷيوم ؟
نآصر : اڷحمد ڷڷه ڪڷ شي تمآم .. بنرجع اڷسآعة ثڷآث .. نحن فاڷدرب ..
مريم : اڷڷه يوصڷڪم باڷسڷآآمة
نآصر : إڷا إنتي شو سويتي اڷيوم ؟
مريم : ماشي .. بس جيه امتحنآ و خذينآ دروس عآدية ..
نآصر : اڷڷه يوفقج .. إنزين ڪم بآقي ڷڪم عن اڷإمتحانات مآڷت آخر اڷسسنة ؟
مريم : شهر ..
نآصر : .. ما أوصيج درسي زين حيآتي اوڪ ؟
مريم من سمعت حيآتي تم قڷبهـآ يدق بسرعة ڪأنه طبوڷ .. وغمضت عيونهآ بخجڷ ڪأنه موجود قدآمهآ وبهدوء : ڷا توصي .. حري..ـيص
نآصر : أقوڷ إن ششاء اڷڷه أجوفج يوم اڷيمعة .. يڷآآ مع اڷسسڷآآمة ..
مريم : مع اڷسڷآآآمة ..
ومن صڪت اڷتڷفون حسست بفرحة عمرهـآ ما حست بهـآ ، وتمت تضحڪ بخجڷ وتڷعب بخصڷآآت شعرهـآ ..
.
..
وف اڷمسسآ ڪآنت ريمآ قآعده بروحهآ تصڷي اڷعششآ ، دخڷت عڷيهآ اختهـآ نعيمة ويڷست ع اڷشبرية .. ويوم خڷصت ريمـآ ما فرت ڷبس اڷصڷآآة .. مسڪت اڷقرآن وقعدت تقرآ .. حست نعيمة باڷمڷڷ ف مسڪت اڷڷآب ماڷ ريموه وقعدت تتصفح فيه .. يوم خڷصت ريمآ تقرآ أربع صفحآت ... ريمـآ : وڷيش ما تصڷين ؟ ڷا يڪون ما عڷيج صڷآآمة ونحن ما ندري ؟
نعيمة : عڷيج نور .. ما عڷيه صڷآآة ، ف ييت أبششرج بشي ..
ريمـآ : هڷآ
نعيمة بخجڷ : سمعي .. بآجر بيسوون اڷعزيمة ف بوظبي .. عسب جيه ڷآآزم تقومين بدري وتحطين أغرآضج ف شنطج اڷڪوآفيره ف فڷتنـآ ف بوظبي ..
ريمـآ: انزين خير يا طير ..
نعيمة : بدڷ ما تفرحين .. وييع صج ستآيڷج ڷوعة ..
ريمـآ زعڷت بس ما بينت ، بينت إنها قوية وما يهزهآ ريح : ما يهزني ڪڷآآمڪم ڷآ قڷتوآ عني غريبة .. آني بششر بس مشڪڷتـي ظآهره حڷوه ..
نعيمة : وييع .. ڷوعتي بجبدي .. اڷمهم
ريمآ : يعڷج تموتين من بطنج اڷيوم ياڷحمآرة .. ڷو ما عايبنج اسڷوبي وڪڷآآمي وشڪڷي قومي ظهري بررع
نعيمة : صصح بقوڷ ڷج ششي .. ڷا تقعدين تسوين حرڪآت ودڷع .. ترآ نعرف ع شوه نآوية ..
ريمـآ ما عرفت شو تقصد فسڪتت وعقب مسڪت اڷڷآب ماڷهآ وقآڷت : نعيمة .. إنتي اختي ، ڪيف تقوڷين ڷي جيه ؟ من اڷمفروض مثڷ اڷنآس تمدحيني وتشجعيني
نعيمة ما قدرت تستحمڷ ، ڷأن ڪڷآآم ريمآ يوم تقوڷ جيه تخڷي اڷششخص اڷڷي قدآمهآ يصيح من اڷخآطر .. وهآي من اڷخطط اڷڷي تستغڷهن ريموه ضد اڷبآقيين .. : بس سڪتي ، أنا بظهر .. بآي
ظهرت نعيمة من اڷغرفة وصڪت بقو وتمت تطآڷع تحت وهيه مستحية وڷمآ رفعت رآسها ڷقت محمد ظآهر من غرفته ويطآڷعهـآ .. استغرب منهآ هيه شو تسوي هنيه ع بآڷه إن اڷڷي يمه حد من خوآته بس ظهرت بنت عمه .. وهوه بعد يتحسب إن اڷغرفة ڷ نعيمة .. ف إبتسم ڷهـآ .. هيه ذآآآبت ، بس ما ظهرت ردت ڷه اڷإبتسامة ورآحت ..
محمد : شقآيڷ يحطون بنت يمي ؟ غريبة اڷنآس هني .. عبآڷي عڪس أمريڪآ بس اڷظآهر إنو ذا سييم ..
.
..
وبعد ما مر ها اڷيوم .. قآم اڷڪڷ بدري وڪڷ وآحد تسبح وجهز عمره وخذ مڷآآبسة .. عدآ ريموه ومحمد ڷأأنهم نآيمين .. خڷص اڷڪڷ بس عبد اڷڷه رآح صوب ريموه يوعيهـآ ..
عبد اڷڷه : ريموه وصصمخ قومي يڷه بنروح .. ڷا تجهزتي وڷا ششي .. شوهـآ اڷڪسسڷ ، قومي مب رقآد
ريمآ بنعآآس ونوآد : انزين امآية بعدييين مب أحين
عبد اڷڷه : صدق وحده مخرفة .. قوومي بنروح بوظبي يڷه
ريمـآ : بقوم بقوم .. قآڷت بوظبي قآڷت ، زين زين .. واڷڷه ڷو تبيني اسير ڷندن بروح عشآنج بس خڷيني أننآم دقيقة وحده
عبد اڷڷه عصب وتنرفز ونزڷ تحت .. ڷقآ نعيمة ڷآبسة عبآتهـآ ومخڷصة .. ڪآنت عبآتهـآ نآآيس ونعوومـه .. اڷحڷج ڪآن مربع وعڷيه خط فوشي عريض .. واڷيدين مفتوحة وظآهر قميصهـآ اڷفوشي اڷفسفوري .. وڷآبسة ڪعب فوششي فآقع وحآطه ميڪ آب خفيف وروج فووشي فآقع .. وظآهره نآيس
عبد اڷڷه : خآڷد رڪب وڷا ؟
نعيمة : يب رڪب .. خڷنـآ نروح ..
عبد اڷڷه : ريموه اڷخبيڷة ما قآمت بعدهآ ..
نعيمة : ڷا تحآتيهآ .. وصيت مڷآآڪ فيهـآ ..
عبد اڷڷه : اوڪ .. يڷه نروح ..

.. وعقب سآعة وصڷت اڷسسآعة 11 ، نشت ويوم شآآفت اڷوقت صرخت باڷقو ودخڷت اڷحمآم ( ڪرمڪم ربي ) ومسڪت اڷمآي ورشته ع نفسهـآ بدفآشة وحطت غسوڷ اڷوجه وتسبحت وفتحت اڷڪبت .. مآ ڷقت اڷڪندورة اڷڷي فبآڷهـآ .. اڷڷي ڪآنت سودآ وفيهـآ تطريز ذهبي .. صرخت باڷقو : مـييييييييييييييييغــــــــــــــآآآآآآآآآآآآز .. ميغـــآآآز وصصصمخ
قآم محمد ع اڷصريخ واڷمهآآوش .. ودخڷ اڷحمآم يتسبح ..
ميغآز : نعم مآم ..
ريمآ : نعآآمة ترفسج قوڷي آمين .. وين اڷڪنودرة اڷڷي قڷت ڷج تڪوينهآ ؟
ميغـآز : مافي واڷڷه ما ڷقيتهآ دآڪڷ غرفة ماڷ أنا ..
ريمآ : اڷڷه ڷا يوفقج .. قومي ييبي ڷي ڪندورة ثآنية من اڷڷي عطيتج ايآهم ..
ميغآز بسرعة رڪضت تييب ڷهآ اڷڪندورة بس ما ڷقت غير وحدة صفرآ سآآدة فيهـآ ڪرستآڷه عوده ف اڷنص ڷونهآ أسود .. خذتهـآ وودتهآ ڷ ريمـآ ..
ريمآ : شو هآ ؟ هآي ڪندوره ثآنية .. اڷڷه ڷا يوفقج مفصڷه هاييج اڷڪندورة ب 900 .. حمآآآرة وحده أحين أبا أڪششخ أوني ومآ ڷقيت غير هآي .. اف هاتيهـآ ..
ڷبستهـآ وميغآز تشوفهـآ ، ڪآنت وآسعة عڷيهآ وتسسسحب .. ريمآ ڪشرت وميغآز نزڷت رآسهـآ .. طردتهآ ريمآ من اڷغرفة ، ويڷست ع اڷشبرية وقآڷت بهمس : ويت عندي ڪندورة رمآدية ، ڪيف نسيتهآ هآهآي ..
يوم ظهرتهـآ ڪآن شڪڷهآ شوي مبهدڷ عسب إنها ڪآنت تحت اڷڪنآدير .. فسخت اڷڪندورة اڷصصفرآ اڷڷي ڷابستنهـآ وڷبست اڷرمآدية .. ڪآنت بسيطة .. عڷيهآ خط عريض أحمر فآآقع و ع نهآية اڷخط فيونڪة نآزڷة .. حطت جحآڷ وشوي ميڪ آب رمآدي فآآتح .. وقڷوس أورآنج ، مسڪت عبآتهآ وفجآة سمعت صوت أغـآني وڪآن عآآڷي .. بوزت وبهمس : يعني منو اڷننذڷ اڷڷي بيسمع أغآني واڷمطوع يأذن بررع ؟ أنا برآويه اڷڷي ما يستحي هآ ..
ظهرت من غرفتهآ بڷآ شيڷة وڪآن شعرهآ اڷطويڷ ڷافتنه ع طرف .. دخڷت اڷغرفة بدون سابق انذار ، ومشت صوب اڷصوت ڷقت محمد قآعد اڷڷاب توب وعاطنهآ ظهره .. تقربت بثقة ، وضغطت ع اڷزر اڷڷي يقصر اڷصوت .. واڷتفت صوبهآ .. ريمـآ : عڷى فڪرة ، ڷا تسمع أغآني يوم اڷمطوع يأذن .. خڷ عندڪ احترآم ڷڷأذآن وقوم صڷ اڷظهر ..
ڷقت اڷصوت بعده يشتغڷ وضغطت ع اڷزر اڷڷي يقطع اڷصوت ..
ريمـآ : انته ف بلآآد مسڷمة مب أي مڪآن .. وڷا تحسب عمرڪ عآيش ف أمريڪآ طوڷ عمرڪ يعني ما بتتحاسب عند رب اڷعآڷمين .. دآم انڪ يم غرفتي معنآته ماشي أغآني مهمآ ڪآن ..
ڪآنت بتمشي بس وقفت يوم سمعت صوته يقوڷ : nice dressing
اڷتفتت صوبه وعرفت انه يتمصخر عڷيها ، بس ريموه مييح ف اڷإنجڷيزي .. : هآ ؟
محمد : nothign sweety
ريمآ : وبعدين ارمس عربي ترآني مب من هآ اڷنوع اڷبآيخ .. وظهرت
ضحڪ محمد وسآر بيتڷبس .. ريمآ دخڷت غرفتهـآ وظهرت اڷعبآة اڷڷي ڪآنت ڪشخة باڷنسبة ڷهآ ..

يڷست تحت ف اڷصآڷة ع اڷڪرسي تتريآ حد يوديهـآ .. نزڷ محمد وڪآن ڷابس جينز شورت وتي شيرت ضيق مبين عضڷآآته وجسمه .. ومسوي شعره نآعم ونآزع ع ويهه

وحآط عطر ديور .. اڷتفت صوب ريمآ وتقدم صوبهـآ
محمد : would you bring the brakfast ?
ريمـآ : أقوڷ ممڪن تسڪت حدي مضايقة وماڷي خڷق ڷڪ ..
محمد : but you work here so you supposed to bring what I say
ريمـآ : تصدق شڪڷڪ وآحد وآيد يتحرطم .. ممڪن تتڪڷم عربي ڷو مره ..
ضحڪ محمد وقآڷ ڷهـآ : انتي تشتغڷين هني وڷا ؟
ريمآ عصبت : نعععععم ؟ منو انته عسب تشغڷني عندڪ ؟ صدق ما تستحي ع ويهڪ .. أنا ريما بنت سڷيمان تقوڷ ڷي اشتغڷ عندڪ .. صدق آخر زمممن
وسآرت فوق ڷغرفتهآ اوڷآآ اندهش محمد وتفششڷ ، عقب يڷس ع اڷبڷآڪ بيري وخذ اڷشويتش ورآح يشغڷ اڷسيآرة ..
ريمـآ نزڷت وسآرت اڷمطبخ .. شربت مآي وفجآة سمعت هرن ، ع طووڷ ڷبست اڷڪعب اڷأحمر وظهرت ڷقت اڷبورش تتريآهـآ .. أوڷآ استغربت اڷسيآرة بس ما صدقت ، فتحت اڷبآب وفرت شيڷتهـآ ويوم اڷتفتت صوبه صرخت ذيج اڷصرخة وعقب ع طووڷ حطت شيڷتهـآ ..
محمد : so ... you changed your mind ?
ريمـآ : اڷڷه ڷا يوفقڪ ياڷنذذڷ عبآڷي أخوية ..
ڪآنت بتنزڷ بس بسرعة مسڪها من ييدهآ بقو ويڷسهآ وقآڷ : no one is here right now , if you understand ... everybody on Abu Dhubi all ready
ريمـآ بهمس : صدق نذڷ ، أقوڷ ڷه يرمس عربي ويتحرطم ڷي انجڷيزي ..
ڪآنت تطآڷع اڷدريشة ومسويه ڷه طآف .. مشى باڷسيآرة وشغڷ اغنية Rihanna - Cheers (Drink To That) .. ريمـآ حآسة باڷمڷڷ وظهرت من شنطتهـآ سي دي وبندت اڷڷي هوه حآطنه واشتغڷت اغنية ( ڷوعة اڷعششاق ) .. وهوه مڷآآن ، بند اڷسي دي ماڷهآ .. وحط اغنية جستن بيبر ( next to you ) ..
تنرفزت وتضيقت .. ريمـآ : ڷيش تعآندني .. أقوڷ ڷڪ حط عربي تحط ڷي ها اڷڪفرة ؟ اف منڪ .. نذذذذذذذڷ جانڪ تفهم صدق انڪ نذذڷ وحمار وغبي و ... وڷا أقوڷ ڷڪ ماڷه داعي ارمس واحد ثوور .. آوف
.. وبعد سآعة ونص ضرآيب من درب اڷعين ڷ بوظبي .. وصڷوآ ڷفڷتهم وڪآن اڷڪڷ مشغوڷ اڷڷي رايح اڷسوق يشتري ويتحوط واڷڷي ڪان ف اڷمطبخ ويطبخ واڷڷي ف اڷغرف نايم يريح واڷڷي قاعد يتعدڷ ويتڪشخ .. ڪآنت اڷسآعة 3 وربع .. نزڷت ريمـآ وخذت شنطتهـآ اڷسودآ من غوتشي .. وقآڷ محمد وهو يمشي صوبهـآ : nice trip ha ?
ريمـآ وترمس يوا عمرهآ بهمس : يقهر بعده يرمس وياي انجڷيزي ؟ صدق قهههر ..
ڪآنت بتمشي بس فجـــأة .........  

يتبع البارت الي بعة








مشكووووووووووورة ~~||Yu₥i-Chaи||~~عــ الاهداء الكيـــــوت




قائدة شلة ShUgO cHaRa



تصميمي الجديد







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anime-cool.maghrebarabe.net
AreChul
المديرة
المديرة
avatar

الساعة الان :
انثى النقاط : 102862
السٌّمعَة : 48

مُساهمةموضوع: رد: روايـــــــــة (من عرفتك كرهت الاجانب امثالك ومن عرفتج حبيت البدو امثالج ..)   الجمعة مارس 16, 2012 8:38 am

من عرفتـك كرهت الأجآنب أمثآلك .. ومن عرفتج حبيت البدو أمثـآلج ؛ البـآرت 2
.. وبعد سآعة ونص ضرآيب من درب العين ل بوظبي .. وصلوآ لفلتهم وكآن الكل مشغول اللي رايح السوق يشتري ويتحوط واللي كان ف المطبخ ويطبخ واللي ف الغرف نايم يريح واللي قاعد يتعدل ويتكشخ .. كآنت السآعة 3 وربع .. نزلت ريمـآ وخذت شنطتهـآ السودآ من غوتشي .. وقآل محمد وهو يمشي صوبهـآ : nice trip ha ?
ريمـآ وترمس يوا عمرهآ بهمس : يقهر بعده يرمس وياي انجليزي ؟ صدق قهههر ..
كآنت بتمشي بس فجـــأة ريمـآ وكآنت قريبة من محمد انكسر كعبهآ وكآنت بطيح بس محمد مسكهآ ولمهآ ف حضنه .. ريمآ استحت منه وبعدت عنه .. نزلت لتحت عسب تفسخ كعبهآ .. ومشت وهيه حآفية لدآخل الفلـة .. محمد ابتسم وتم يطآلعهـآ كآنت بريئة مرره وتم يتذك ملآآمح ويههآ الخجولة .. تبعهآ وسآر دآخل .. ريمـآ يوم دخلت لقت نعيمة يآلسة ع الكرسي ولآبسة بنطلون جينز سكيني أزرق غآمق و قميص فوشي أكمامة كت وعليه جآكيت أبيض جينز قصير يوصل لفوق بطنهـآ .. بس المهم يغطي يدينهـآ وبس .. ريمآ بتعب : وين غرفتي ؟
نعيمة : ويآي .. بتلقينهـآ فوق سييدة ع اليسآر سيييده عقب بتلقين صآلة روحي يمين بتلقين غرفة صفرآ وفوشي ..
رآحت ريمآ فوق ومحمد دخل .. : السلآآم عليكم ..
نعيمة حطت شيلتهـآ وردت عليه : وعليكم السلآآم .. وقالت بهمس .. : يعني يرمس عربي ؟ غريب ها الريآل
محمد : ملآآك موجوده ؟
نعيمة : يب ، بتلقآهآ فوق .. يم غرفة ريموه ..
محمد : اكسيوزمي .. منو ريموه ؟
نعيمة : اختي ريمـآ .. الغبية البدوية ..
محمد ضحك وسآر فوق .. لقآ ملآآك ظآهره من غرفتهـآ .. ملآك بتعب : حمود من متى وأتريآك ..
محمد : غرفتي وين ؟
ملآآك : انت بنتآم وياي ف نفس الغرفة ..
محمد : اهـآ ، اوك تعآلي شوي ..... ودخلوا الغرفة
ملآآك : هلآآ ..
محمد : انتي .. قلتي ان ريمآ تشتغل عندكم صح ؟
ملآآك : اوه انته صدقت ؟ هآي مآحد قدهآ ، بس صدقني البنت هآي غبية وخبلة و... غير عن الكل
محمد : ليش ؟
ملآآك ما حبت تظهر اللي فخآطرهـآ بس سكتت و : لا يكون طحت ف حبهـآ .. صدق ما عندك ذوق .. أقول هآي البنت لو تشوف طريقة لبسهآ تحس إنهآ من الخآطر غير ...
محمد : وليش شو فيهآ لو الوآحد غير ؟ المهم ...... أنا بنآم ، يوم بيروحون الشباب وعيني ..
ملآآك اوكـي ..... وظهرت برع لقت ريمآ ف ويههـآ
ريمـآ : اححم ..
ملآآك : .........
ريمــآ : ..........
ملآآك : ...........
ريمـآ : ............
تضيقت ملاك وحبت تبدآ : أجوف انج بديتي تنسين تسلمين ؟
ريمآ : مشكلة يوم الوآحد يغلط ويفر غلطته ع الثـآني .. حبيبتـي السلآآم لله
ملآآك شكرت وتنهدت وتقدمت صوب ريمـآ : أنا ما صدقت ان سآلفة سخيفة ممكن تخآصم بينـآ بس .. أنا ... أقصد .... إنتي ... ولا أقول لج ، مالي دخل
ورآحت ملآآك وريمآ توو نزلت تحت .. يلست ريمآ يم نعيمة ، وكآنت نعيمة ع البي بي مآلهـآ .. ريمـآ وتفكر ف نفسهـآ : متى بآخذ تلفون ؟ الكل عنده بلاك بيري إلا أنا .. فضييحة ، لازم آخذ تلفون قبل ما اتفضح .. همممم ، صح !
نقزت ريموه ورآحت فوق مره ثآنية .. نعيمة : هاي البنت صصدق مآلهـآ ويه ..
ملآآك : يب .... وفتحت البلآك بيري مالهـآ
.
..








مشكووووووووووورة ~~||Yu₥i-Chaи||~~عــ الاهداء الكيـــــوت




قائدة شلة ShUgO cHaRa



تصميمي الجديد







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anime-cool.maghrebarabe.net
AreChul
المديرة
المديرة
avatar

الساعة الان :
انثى النقاط : 102862
السٌّمعَة : 48

مُساهمةموضوع: رد: روايـــــــــة (من عرفتك كرهت الاجانب امثالك ومن عرفتج حبيت البدو امثالج ..)   الجمعة مارس 16, 2012 8:39 am

التكملة


قـآمت من نومهـآ وتسبحت وتكشخت .. ليش لآ واليوم هوه اليمعة ، بالنسبة لهـآ عيييد الفلنتآين .. لبست لهآ أحلى لبس وسحت شعرهآ وحطت ميك آب نعووم وكل شي كآن أخضر فسفوري و وردي هآدي ..
لبست عباتهـآ ولقت الكل جآهز ..
عبد الرحمن : يله مريوم حبيبتي .. مآ ورآ ، دوووم تتأخرين ؟
مريوم : والله آسفة بس صصدق كنت نآيمةو نآسية عمري ..
سلآآمة : يله عيل نروح ..
( ملآآحظة : عايلة مريوم .. امهـآ وأبوهآ ف ايطآليآ .. وعندها اخو واحد واخت وحده .. وكلهم الروح بالروح ..سلآآمة 21 سنة .. و عبد الرحمن 25 سنة مب معرس .. وكلهم مثل ملامحهآ وطيوبين )
مريوم : يله ..
..
.
ريما راحت عند اخوها خالد .. يوم دخلت غرفته لقته ع » البلاك بيري « تندفزت وقعدت يمه … : يعني حتى انته عندك بلاك بيري ؟
خالد : اكيييد بيكون عندي بلاك بيري تستهبلين ؟
ريما : يله عيل اشتدلي بلاك بيري اليوم …
خالد : اوكيه بس آول شي خلينا نتعشا ،عقب العشا يصير خير …
ريما : اهآآ انزين مب مششكلة
وبعد ما خلصت سوالف وياه نزلت تحت وهيه فرحآآنه .. يلست ع الكرسي وكان يمها مايد و ملاك و نعيمة .. نعيمة : حيآآتي ريموه متي بتقررين تتكشخين ؟ الكوافيره فوق
ريمآآ : الله يعلم بي ? بس المهم اعيش جوي احين .. واتمنى من ناس انهم ما يزفتون مودي …
نعيمة : تعيشين جوج ؟ شوهاي المصخرة احين الساعة 4 العصصر ،انتي مب متزهبه .. جوفي كيف شكلج
ريمآآ : ما همني … المهم اني فرحآآآنه
مايد ضحك وتمت ريمآآ تطآلعه ? قالت بهمس : آنا الآ منقــهره من ذي البنت .. ما عيبتني مرره
ملآآك سمعت ريموه فردت عليهآآ : ولآ انتي عيبتينآآ …
ريمآ : انتي شولج خص ؟ قسسمن بربي انج رزززه .. اف ? آنا بدوح اتعدل بدل ما اجابل هاي الاششكآل
راحت ريمآآ والتفتت نعيمة صوب ملآك وبفضول : ليش متخآصمين ؟؟
ملآآك : والله مشكلتها غبيه وما تعرف كيف تنصح ..
دخلت ريمآآ واختآآرت لها فستان بيج عليه دخلات وردي ? كان قصصير لتحت الركب ? قعدت علششان الكوافيره تعدلها وتحط لها الميك آب .. رسمت لها عينها وعقب بدت تحط لون بيج فاتح وعقب فوقه لون ذهبي وشوي وردي باهت .. حطت لها روج وردي وفوقه قلوس وردي باهت … ظهرت تحطيييم بمعنى الكلمه
دخلت نعيمة وفتحت عيونها بكرهن وقالت : اييوه جيه اباج ? تطيحين الطير من السسما .. المهم يله انا بخلص و عصب بنسير نعاون امايه …
ريـمـآآآ بحماس : ماماتي ما جفتها اليوم .. حدي مششتاقــة لها ..
نعيمـة و تظهر فستانها : لا ، قعدي هنيه ، لازم ماحد يجوفج بالميك آب الين ما تبدا العزيمه
ريما تمت يالسه ع بلاك بيري نعيمه .. وعقب حست انها تبا تششرب ماي ، ظهرت من الغرفة وسارت صوب المطبخ القريب من غرفتها .. سحبت لها كوب وصبت فيه ماي وشربت .. كانت دريشة المطبخ مطلة ع منظر لمدينة بوظبي .. دخل المطبخ وقعد يتآمل فيهآ .. عقب مسك له كوب وصب فيه ماي .. التفتت صوبه وصدق اندهش من جمالها .. تضيقت منه وتقربت صوبه : ع الآقل تسوي صوت يوم بتدخل .. صدق انك امريكي ع الاصصول
تقرب منها وهوه مندمج ف جمالها .. رجعت ع ورا وهو يتقدم .. الى ما وصلت لليدار وما رامت تتحرك منه ومن قربه الزايد : محمد ممكن تبعد ترآآك زودتها
محمد : وإذا ما بعدت شو بتسوين ؟
ريمــآ : بخليك تعاف اليوم اللي انولدت فيه ..
محمد تقرب منها اكثر وتم قلبها يدق كآنه بيظهر من مكانه .. وبهمس : حبيتج … وان حب قلبي ما يخون ..
ريمــا : وييع مالت عليك انته ويا الحب مالك .. اقول لك تبعد عني ولا قسسم بالله اخبر عليك ابوية
محمد باستهبال : وشو بتقولين لابوج ؟ محمد باسني ع شفايفي ؟
ريمـآ : هاهاي .. ومنو قال اني بخليك تتقرب مني يالغبي .. احسن لك والله لو ما احترمت عمرك و ……
نسا عمره وتقرب منها وعطاها بوسه ع شفايفها ، وهيه ما رامت تستحمل ، نزلت دمعتها بس ما حبت تبين ومسكت الكوب اللي فيه الماي القريب منهم ورشته عليه ..
ريمــآآ : حممــآآآر نذذل ، قسسم بالله برآويك يالخآآيس ، يالخسيس ياللي ما يسستحي ع ويهه .. شكلك متعود ع بلآآدك هنآك .. قسسم بالله لتشوف قيآمتك يالغبي الحقيير .. كرههههههههتك ، كرهتك ي آشين و آخيس مخلوق بالآرض .. وها اليوم بداية الحرب .. لا تروح تسوي عمرك بتندم .. لاني ما بسامحك الا لما تركع ع الآرض و تعتذر ..
وظهرت من المطبخ تركض ، أمـآ هوه لا حيآه لمن تنآدي .. الدنيآ حلوه بالنسسبه له ... ولآ كأن في حد سبه وشتمه و نزل كرآمته ... ركضت ريموه وهيه تصيح للغرفة عسسب ماحد يشوفها وتتوهق .. فتحت الباب وصكته بقو واستندت عليه .. نعيمة مستغربة منها : شو فيج ؟ لا يكون شايفه يني وماحد يدري بج ؟
ريما : هاه ؟ اي يني ؟ لا لا لا .. ولا شي حيآآتي كملــي ميك آب ولا تحـاتين … آآآه
التفتت نعيمو ل ريمــا وشهقت : ريييموه .. طآعي الميك آب مالج .. ليش صآير جيه ؟ اوف خليه الكوآفيره تعدله لج .. شوفي
ريما فزززت وراحت صوب المراية وشههقت ? كان الروج مبهدل والجحال كله سايح فمسحته وحطت الكوافيره لها مره ثانية .. قعدت ع الشبرية وهيه زعلانه .. وشوي بتصيح .. بس حاولت تمسك عمرها وما تبين
دخل محمد الحمام » كرمكم ربي « و شاف عمره ف المراية .. كان روج ريموه لاعب لعبته .. فسار بيتسبح ويوم خلص ربط الفوطه ع خصره وظهر من الحمام .. كانت ملاك موجوده وتترياه من نص سسساعه ...
ملاك : ما ورا ترا حتى انا ابا اتسبح ..
دخلت الحمام » واتوا بكرامة « ومحمد مسك السشوار وجفف شعره ..
ريمـا تنرفزت وهيه تتذكر كلام ملاك ….
.
.?.?
ملاك : خلاص اعرف عمري غلطانه بس ما تسيرين وتتكبرين عليه .. انا من كنت صغيره وانتي الوحيده اللي احبها والعب وياها ..
ريمـا : اوك وانا شو قلت ؟
ملاك : اعرف .. ما قلتي شي ….. بس تصرفاتج ما تعيبني .. من المفروض يوم افضل ربيعاتج تخاصمج تصيحين وينكسر قلبج .. بس انتي لج قلب بارد
ريمــا : عاد بارد ولا حار .. اذا تسامحنا يا ملوك خلاص براويج افضل ربايعج شلون .. احححم اححم ..
ابتسمت ملاك وحضنتها وهمست ف اذنها : بس شوي شوي ع حمود اخوية .. هههه
ريمــا : نننعم ؟
ركضت ملاك وشردت بررع .. وطاح منها فونها …
?..?
?.?
ريمــا : صدق ان بنت عمي قليلة ادب .. شو تقصد ب شوي شوي ع اخوية ؟ آآآه …
مسكت فون ملاك وظهرت من الغرفة سارت بتوصله لها …. دخلت غرفة ملاك و فتحت الباب وصكته ويلست تحرطم ويا عمرها : لا ها الناقص تكشفني وتقعد تتمصخر عليه .. عاد هوه الله لا يوفقه بيشششوف انا شو بسوي …
يوم رفعت راسها صرخت هييج الصرخة …. ريمـآآ: انته …. ؟ انته ….. ؟
كان بس لاف الفوطه ع خصره ف لفت وعطته ظهرها .. محمد : هلآآ .. « يقهر صصح ؟
ريمــآ : وفر هلآ لجهنم .. ليش لازم القاك ف كل مكان ؟ الشباب ساروا الميلس وانته هنيه ؟ اف
محمد : الوقت وقتي وع كيفي
ريمــآآ : مب جنك كنت ترمس انجليزي ومسوي عمرك مييح ف العربي ؟ صصدق انك مجللة ..
تقرب منها وقال بصوت يذووب : ارمس عربي علششانج قلبي .. فديتج ..
ريمـا حست بقشعريره وغيرت السسالفة بسرعة : ملاك وين ؟ ها فونها نسته …
محمد : فون ملاك ؟ هممم هاتي
ريمــآآ : مالت عليك الناس تقول لو سمحتي .. وانته ما فيك ذرة من الآدب .. المهم يله انا بظهر …
قبل ما تظهر مسك ييدها وقربها صوبه ونزل لمستواها بهمس : الحرب اللي انتي سويتيها … لازلتي مستمره فيها ؟ ولا غيرتي رايج ؟
ريمــا عصصبت ودفرته وبضيق : تححلم يالغبي اوقف شي انا حطيته بخاطري .. واللي انا اقوله يصير مهما كان
وظهرت ……. ^ــ*
?.?
?..?
قامت من النوم وهيه تعبانه غسلت ويهها وتسبحت … ويوم خلصت لبست الروب وتمت تطآآلع عمرهـا ف المرايـة ..
?(? يارآ .. بنوته جميلة عمرها 19 .. عاشت ف امريكا من كان عمرها 6 سنوات .. وهيه ربيعه محمد من الطفولة .. لها شعر اشقر ذهبي وعيون زرق .. بيضضضا بياض الروسيين .. شفايفها مورده وصغيره ومليانه .. لها خدود حمممممرا بالطبيعه .. شوي طويله وطولها حلو بالنسبة لجسمها اللي كان مخصصر و يذوووب … طيب و مسآمحه وعمرها ما زعلت حد .. لها ماضي حزين ما يدري عنه غيرها و محمد … )
قالت بآسف : مشكلة اني بنساك ي اجمل ذكرى ف حيـآآتي ..
نزلت تحت وحطت الخادمة الفطور ويلست بهدوء وبدت تاكل .. كانت امها تتأمل بنتـها وقالت بالانجليزي : حبيبتي …. هل انت بخير اليوم ؟
؛طبعا امها امريكية ف المحادثة كلها بتدور بالانجليزي بس عسسب ان لابي ما يكتب انجليزي ف بكتب عربي .. ردت بابتسامه باهته : الحمد لله بخير ..
قالت امها بفرح : هذا جيد .. حبيبتي ? نسيت ان اخبرك بآن والدك الليلة الماضية اخبرني بآنك ستتزوجين قريبا .. وقد تقدم شخص لخطبتك
اندهشت يارآ وما عدفت شو تقول و بالآخص لمن تذكر احدى اجمل ذكرياتهــإ …
?..?
.?
?
محمد بالانجليري : توعديني انج بتتزوجيني يوم نكبر ؟?
ردت عليه كمان بالانجليزي : اكييد ? اوعدك وهذا وعد من قلبي … ?
محمد : تعرفين وين بنتزوج ؟
سألته بخجل : وين ؟
محمد : فآجمل مكان كنا انا وياج نحبه .. البحر !
ابتسمت يارآ ومسك ييدها ….
?.?
?.?
?.?
يارآ : مستحييييييل … لا يا امي لن اتزوج الا شخصا واحدا واتمنى ان تعطيني مهلة سنة كاملة وبعدها سآعطيك جوابي
قالت امها : لا يا عزيزتي … سنة تعد بالكثيير .. بعد خمس اشهر اي بعد انتهاء الاجازة الصيفية ستتزوجان ..
اجابت يارا ع امها : حسنا موافقة ….
?.?
?.?
?.?
?.?
?.?
?.?
?.?
وف العزيمة كانت الساعة 7 المغرب .. كل الرياييل ف الميلس والحريم ف الصالة اللي فوق .. كانت ملاك تهببل وهيه لابسه احمر طويل وناعم ? وكان مخصر عليها .. وبدون يدين … ومنزله خصل من شعرها والباقي مسويه له بف .. سلموا ع الحريم وعقب ساعة من السسوالف والصدعة راحوا فوق .. يلست ريمــآآ ع الشبرية عسب تريح وقالت : يعني استهبال انا لابسه قصير وانتوا طويل ? والله توقعت انكم بتلبسسون قصصير اف …
ملاك : بس الفسستان ظاهر عليج ناايس وتحطيم ..
ريمــآآ : اعرف اعرف .. بس يعني قهرني اخوج ها ..
ملاك : شو تبين يعني عقب البوسسة ؟
ريمـآ : ايه انتي .. ترا والله اخوج يقهر بي .. يقههر بي قهههر فضيع ? مره يرمس وياي انجليزي ومرات عربي .. لا وليته يتكلم عادي .. لازم بيقهر بي
ملاك : بس والله انتوا تحطييم ? ما دريت انج يوم من الايام بتحبين .. لا واخوية .. ي ويلي
ريمـا : لوعتي بجبدي .. الله يقرفج
» وقعدوا يدردششون .. « وبدون سابق انذار دخل محمد وهوه لابس كندورة بيضضا وسفره وعقال .. وملاك فرت عليها الشيله عسب تتغطى .. محمد : السلام عليكم
ريمـا طاف .. ملاك : هااي حمود تعال حبيبي اقعد اقعد ..
ريمـا كانت قاعده ع شبريته وملاك ف شبريتها .. وهيه ريموه تتحسب ان الشبريه اللي يالسه عليها هيه حق ملاك وما تدري ان محمد ينام ويا ملاك .. فسخ محمد العقال ويلس ع شبريته يم ريمـا .. ريما : اييه انته …
محمد تسدح ع الشبريه وتلحف .. ملاك ابتسمت وغطت ويهها بالمخده .. محمد : شكلج بتنامين هنيه
ريمـا : نعم ؟ ملاك ظهري اخوج من الغرفه صدق ما يستحي ..
ملاك : هههههههههه
ريمـــا : حق شوه تضحكين .. خلي ها النذل يقوم عن شبريتج ..
محمد اعتدل ويلس يمها وحط ييده ع الشبريه عسب يبين لهـآ .. : حياتي هاي الشبريه مالتي ? تبين تنامين يمي تعالي .. واما عن انج تطرديني ترا الغرفة غرفتي ..
ريما قفطت وما عرفت شو تقول وملاك تطالعهم وبحماس : اوووووه شعلييينا يالعششاق انتوا
محمد : ها قلبي شو قلتي ؟
ريمـا بغباء : شو قلت ؟
لاك : اقول بسكم من الرومنسيه .. ريموه حياتي بتنامين عندنا ولا بتنامين ف غرفتج ؟
استوعبت ريما السالفه و بعدت محمد عنها وصرخت : اكيييد بنام ف غرفتيه .. مالي كرامه انام عندكم ؟ لو بعدني وحده صايعه بنام هنيه ….
وظهرت بسرعه وصكت الباب وقال محمد : حبييتها .. حبيتها حييل
ملاك : اقول مب شكلك مزود ع البنت ؟
محمد : انا عندي خطة وبطيحها ف حبي …
[/b]








مشكووووووووووورة ~~||Yu₥i-Chaи||~~عــ الاهداء الكيـــــوت




قائدة شلة ShUgO cHaRa



تصميمي الجديد







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anime-cool.maghrebarabe.net
AreChul
المديرة
المديرة
avatar

الساعة الان :
انثى النقاط : 102862
السٌّمعَة : 48

مُساهمةموضوع: رد: روايـــــــــة (من عرفتك كرهت الاجانب امثالك ومن عرفتج حبيت البدو امثالج ..)   الجمعة مارس 16, 2012 8:39 am


t]]?.?
?.?
?.?
مريوم ركبت السياره وخاطرها مكسور لانها بتروح .. خاطرها تبقا وما تروح .. وصلت للبيت عقب نص ساعه وركضت صوب غرفتها ? قالت بهمس قبل ما تذكر اللي صار لها : فديييته ? عمري ما بنسا هاي الويك ايند التوحفه …. *
وتذكرت ….
نآصر يلس يمها وسلم عليها وبين سوالفه .. همس ف اذنها : مريوم حياتي بقول لج شي مهم
مريوم بخجل لاول مره حست فيه : هلآآ
ناصـر : ان ششاء الله عقب ما بخلص الكلية بخطبج ..
ابتسمت مريوم ونزلت راسها وبخجل فضيييع وخدود حممر : يصير خير ..
?..?
?.?
مريوم بعد ما ردت للواقع : ي لبيييه بس اموت ب حضوره لا حضر و ب هيبته لا سلم .. ي ويلي ها الولد مطيحني ف الحب .. ي ربي
?.?
..?
?
وف اليوم التالي قآم محمد وتسبح وعقب ما خلص تلبس له جينز اسود شورت وقميص ابيض عليه رسمه باللون الرمادي .. وخلا شعره ع شكل سبايكي ونزل تحت سمع صريخ ريمآ : ليش ما تبون تودوني ؟ عايبنكم الوضع هنيه ؟ ملل والله ملل … ?ابا اي حد اي حد حتى لو واحد من ييرانا … بليز ابا ارد العييين .. خالد بلييز
خالد : انا بيلس هنيه ابا اسلم ع ربعي عقب العصر …
ريمـا : يعلكم تسوون حادث .. اوك نايف .. عبود ؟
نايف : انا ما فيني عليج .. بتصدعيني ف الدرب ..
ريمـا : اوك خلاص ? لا تسيرون تقولون لي ليش يبتي صفر ف الامتحان .. ترا الكويز مال الماث ما يستهان به
محمد : اوك انا وصلج .. انا ابا ارد العين عسب الجامعة
ريمـا : عاد كله ولا انته .. بليز فكني …….
عبد الله : تحمدين ربج حد طاع يوديج ..
ريمـا : لا خلاص بقعد ف بوظبي .. ما برد العين ..
يلس محمد يمها وقال لها بهمس ما حد سمعها غيرها هيه و هو : ليش ف شوه خايفة ؟ تراني ما آكل بششر
وعقب ساعة ريمـا لبست عباتها وتكشخت ويلست ف الصالة قدآم محمد : يله قم ابا اسير …
محمد : صبري عليه ثواني …
ريمـا : يله ترا وقتي ثميييين ..
محمد عطاها السويتش : روحي شغلي السياره …
ريما حليلها قامت وسارت صوب سيارته ومسكت السويتش وتمت تطالعه : كيف يفتح ها ؟ ……ضغطت ع الزر اللي فوق وانفتح القفل وفتحت الباب … ما عرفت شو تسوي ولقت محمد ياي صوبها وهوه يضحك بهستيريه .. ريمـا عصبت وقالت له : ع شوه تضحك حضرتك ؟
محمد : هههههه وقسسم سوالف … مسك ييدها وخذ السويتش منها وهيه قامت بتركب ف الكرسي الثاني .. شغل السياره وصك الباب وتوه بيمشي بس وقف وظهر البلاك بيري ماله ويلس يفصفص فيه وريمـا ع اعصابها … ومرت خمس دقايق بالضبط : ايييييييهه انته ? بنتحرك ولا ؟
محمد : كنت اسلم ع ربيعي .. المهم يله بسم الله ..
التفتت صوب الدريشه وكان الصصمت سيد الموقف .. عآيششة أفكـآر تروح وتردهآ من هنيه لهنآك .. وكآنت تقول ف نفسهـآ : ها الغبي خلآآني بلآ كرآمه .. يحسبني شرآت قليلات الأدب اللي يواعدههن .. بنآت الكفر اللي تارسات البقعه هنآك .. واحد نذل حمآر خنيييث تقرب مني ...............حسست بقشعريره ف كل جسمهـآ وهيه تحاول تهدي عمرهآ وتتنفس .. كان كل ما وقف يلتفت صوبهآ ، وفجأة بدون سابق انذآر قطع عليهآ اندماجهآ ف شوفة الشير والسيارات وفتح الدريشة وفزت ريموه : آآآ .. الله يغربلك يا حميدآن يالحمآر يالغبي يالخايس .. اكرهههك اكرهههك مووت ، يالخاااااايس
محمد : وأنا ي عمري أموت بج .. ^_*
بعد سآعةة ونص وصلوا للعين .. نزلت ريمـآ قدآم دروازة فلتهـم ، ومشت صوب غرفتهـآ .. محمد وقف سيآرته ف الكرآج ودخل الفلة ، ريمـآ مسكت كتبهـآ وقعدت تدرس بهدوء ف الصآلة ، محمد كآن مشغل التلفزيون والسآعة 12 ونص ..
محمد : can you cook ?
ريما ما ردت عليه لأنها تدرس وف الوقت نفسه ما فهمت عليه ..
محمد : ريمـآ حيآتي ..
ريمـآ رفعت راسهى بضيق وعطته نظره هآدية : حيآتك ؟ يعلك تذوق المر ف حيىتك قول آمين ..
محمد : بسألج
ريمآ بنرفزة : خير ؟
محمد : can you cook for us ?
ريمآ : يعني ما دام انك تعرف ترمس عربي ، ليش تتحرطم انجليزي ابا اعرف ؟
محمد : وين الشغالين اللي هنيه ؟
ريمآ : ما اعرف وين غرفتهم ، يعني مالي دخل فيهم ..
قآم محمد وريمآ كملت درآستهآ .. رآح بيتكلم ويآ البشاكير خذ له ربع سساعة ويوم رد كانت ريمآ مخلصه درآسه وتطآلع التلفزيون .. محمد كان ماسك كوب ماي .. لقاها مندمجة وقال بملل : أقول ريموه حبيبتي ، ممكن طلب الله لا هانج ؟
ريمآ : أقول لك سكت أحسن لك لا اكسر ضروسك ..
بالغلط وطبعآ متعمد طيح المآي عليهآ وهيه فزت وعقب وقفت وقآمت بتركض وراه .. محمد قاعد يضحك بهستيريه : ههههههه ، الله محلات المقلب
ريمآ عصصبت وكل شيآطين الأرض فوق رآسها ، يعني بتسوي اي شيء فيه : والله ناوية عليك نية يالحمآآآآر
وهيه تركض طاحت واخترب شعرهآ ، تقرب محمد منها ونزل لمستواهآ ، ويعدل خصل شعرهآ وهيه تنآظره بسكآآت .. محمد : هديتي ولا بعدج ثايره ؟
ريمآ كانت بتقوم بس ريلهآ كآنت تعورهآ .. وخلت عمرهآ يالسسه ع سب ما يكشفهآ وبهمس : أنا بخير ، ممكن تروح عني ؟
محمد : ليش منو قال إني بقعد here ... ?
ريمآ بهمس ومحد سمع صوتهآ : صدق نذل ..
تمسكت ف اليدآر وحآولت تجمع قوتهآ ودآست ع ريلهآ اليمين وصرخت بقو : آآآي ..
التفت محمد صوبهآ ولقاها مستنده ع اليدآر سألها بقلق : شو صصار ؟
ريمآ : ماشي بس كسرت ظفري ..
حآولت تمشي بس برفع ريلها اليمين .. ووصلت للكرسي وفرت عمرهـآ .. كآن محمد يطآلعهآ من فوق لتحت ، ريمآ ما فاتتها النظرآت وقالت ف خآطرهآ : الحمد لله اني لابسه ها اللبس المحتشم ولا ها الأجنبي الأمريكي شو كان بيسوي .. اححم فديتني اعرفني حلوه وجميلة ، بس صدق ها الحمآر مزودنهـآ ..
محمد مسك الريموت كنترول ومطه من ييد ريمآ وحط قناة m TV ، وانمج ويا الأغنية..
ريمآ تنرفزت .. ومطت الريموت كنترول منه وحطت قنآة نجوم .. ومسكت الريموت كنترول بقو ..
تقرب محمد منها ومسك ييدها ومط الريموت كنترول وسار بعيد عنها وحط m TV
ريمآ كانت بتروح صوبه بس أول ما حآولت توقف ع طول قعدت وقالت بهمس : ي ربي كيف أنسسى ..
محمد : هاهاي .. اشوفج استسلمتي ..
ريمآ عطته طآف وتمت تجلب صفحآت المجلة اللي كانت يمهآ .. فجأة تقرب محمد منهآ وقال لهآ : انتي تحاولين تقصين ع منوه ؟
.
.
..
ملآآك كآنت يآلسة بروحهآ ف الغرفة والسسآعة كآنت 1 إلآ ربع ، تحس بتعب وإرهآق ووتذكر سآلفتهآ ويآ ريمآ لمن افصحت عن مشآعرهآ لأول مخلوق ، وانتهت بمصخره واستهزاء
... ريمآ : هلآ ملآآك حابة تقولين لي شي ؟
ملآآك : هيه ومتحمسه بعد ..
ريمآ : وييه ، حدي عآد اتونس ويا المتحمسين .. يله يله قولي
ملآآك : ريوه بقولج سر من أكبر أسراري وبليز لا تفشينه لأحد .. أنا مثل ما تعرفيني أحب ....... اخو مريوم ربيعتنـآ
ريمـآ :اخو مريوم ؟ منو هآ ؟
ملآآك بخجل : عبد الرحمن ..
ريمآ سكتت وعقب استوعبت انه هوه ذآك اللي كآن يرد علينآ ويتمصخر علينآ يوم التكريم مآل ملآآك .. ،ضحكت ضحك هستيري ومسكت بطنهآ : ههههههههههههه ، عبد الرحمن .. ههههه .. ملآآك الله يخليج .. انتي تحبينه ؟ ههههههه ملآآك الله يغربلج بطني بطني آآخ
..
.
.
ملآآك : انا احبه وليش أخلي ريموه العويآ تتدخل وتغير من احاسيسي ؟ هممم أنا بعيش اللي اباه ، ويوم بدق فيني بسأله عن مشاعره تجاهي .. ههه *__^
.
.
..
محمد : قومي بوديج فوق ..
ريمـآ : ممكن تفهمني ليش ؟
محمد : شوفي ريلج كيف صصار لونهـآ..
ريمآ : برآيهـآ .. ولا تهمك ريلي تتدلع ..
محمد ما شاورها وشلها .. ريمآ ما عيبهآ الوضع وحآولت تبعده عنهآ .. محمد : اخاف إن ريلج منكسره عسب جيه لازم ما تتمين تعاندين
ريمآ : انته قوم عني .. نزلني .. والله ترآك بتتصفع ، حموووود وصمخ الله لا يوفقك نزلني ...
وصل لغرفتها وحطها ع الشبرية .. مسك ريلها وضغط عليها بقو ، ريمآ وتمت تصيح : حمود يالحمار يعور .. آآآآ اهئئ
محمد بهمس : ويه حسستيني بنوته ابتدائي ، خلاص ولا يهمج أحين اوديج المستشفى
ريمآ : لا .. كله ولا المستشفى ، ماحب ماحبهآ .. مابي مابي
محمد سكت ونزل تحت وريمآ تمت يالسه وهيه تصيح بالقو عورتها ريلها عقب ما سكها محمد .. مع انه من قبل ما كانت تعورها وايد .. وعقب نص ساعه دخل محمد ووياه كيسه من الصيدلية ، بطل الكريم مخفف الألم وحطه ع ريلها وهيه مب متحملة وقالت له : خلني انا احطه ترآك تعورني ، هب ييد عليك ..
ضحك وقال لها بخيآنه : لا ماشي انتي تسوين ، انا اللي بسوي كل شي .... مسك اللزقة وقال لها بهدوء ...... حيآتي ريموه وين يعورج ؟
ريمآ رغم الألم هيه مضيقه قالت بضيق : لا تقول لي حيآتي ، يعلك تذوق المر ف حيآتك ..
محمد : افا وانا اللي ياي اساعدج ..
ريمآ : جان تبريت مني وخليت كل شي عليه ؟
محمد : ما يخصج ، يله قولي وين يعورج ؟
ريمآ بملل وبلا إرادي : تخسي أخبرك ..
محمد صار يضغط ع ريلها من اصابعها لما وصل للمكان اللي يعورها وشهقت ريموه وصرخت بخفه وهيه تتوعد وتدعي عليه ، حط اللزقة ولف ريلهآ وعقب همس : يله حياتي ريحي وما ابي اشوفج تعذبين عمرج وتحاولين تسوين عمرج قويه وتمشين .. عقب ساعة بيي اوصلج للمستشفى وما بشاورج ..
ريمآ تضيقت وحرت من الضيق و ويهها احممممر من الضيييق والعصبيييية وبصريخ : منو قال اني بخلي غرفتي مفتوحة ؟ بقفلهـآ
محمد ويتجه صوب الباب بيظهر : وكاني انا خذيت المفتاح .. ههههه
ريما تنرفزت وغطت عمرها باللحاف وقالت بهمس : واحد حقييييييير ، يحب يتدخل ف كل شي .. كرهههته وصدق ما دخل مزاجي ..
بعد نص ساعه دخل عليهآ ولقاها قاعده ع الشبرية تقرآ قصة ، كشر ووقف قدآمهآ وهيه ولا كأن أحد قدآمهآ .. مط محمد المجلة وقال لهآ يله بنسير المستشفى ، لبسي عباتج
ريمآ : وإذا قلت لك لا ؟
محمد : ساعتها بقتلج ..
ريمآ : تيييسر
محمد مسكهامن ييدها وخلاها توقف بس ريموه رفعت ريلها اليمين ، حط ذراعها ورا رقبته ومشا بها لعباتها وخذها ووصلوا للسيارة وهيه تتحرطم عليه
عطاها العباة واستندت ع السيارة ولبست وتحجبت ... ركبت السيارة بتعبت وشغل السيارة ورآحوآ للمستفشى ..
..
.
.
السسآعة 2 ونص ف بوظبي .. سآرة كانت تسولف ويا نعيمة .. دخلت ملاك عليهم وهيه تعبانه ..
نعيمة : لا أصلا التخصص اللي دخلت انا مرتاحه فيه
سارة : هيه الله يوفقج .. ادارة اعمال ولا ؟
نعيمة : لا .. هندسة معمارية ..
سارة : حلو ..
ملاك : أقول متى بيروحون ؟
سارة : من هم ؟
ملاك : أهلنا ؟ متى بيروحون من بوظبي ؟ تعبت ومليت
ساره : يمكن نسير ع المغرب .. نحن حتى ما تغدينا
ملاك : اوووف ، حرآآآآم ليش هاييلاك راحوا وما خبروني ؟
نعيمة : بفضل حنة ورنة ريموه اختي .. لو تبا الشي غصب يصير
ملاك مستغرة وبهمس لا يكاد يسمعه احد : همم ، بس كيف رضت تروح ويا حمود مع انها تكرهه حييل ؟ .........وعقب ابتسمت بخفة وقالت ....... ترآهم حبايب بس ما يريدون يبينون ... هههه
.
.
..
اتجهوا نحو الطوارئ وقعدها ع الكرسي وسار صوب الاستقبال : السلآآم عليكم
الموظفة : وعليكم السلآآم والرحمة ..
محمد : بغيت اتخبرج .. أنا حرمتيه ريلها ملتويه وابا ادخلها الطواري
الموظفة : طيب الدكتور عيسى فاضي تقدر تروح عنده ..
محمد : ان شاء الله ، مشكورة ..
اتجه نحوها وتنرفزت ريما بملل : وشو قالت هاي ابليسة ؟
محمد : بنسير صوب الدكتور اللي داخل ..
وصلوا للكتور وسووا الاشعه وظهرت ان ريلها تحتاي انهم يجبسونها ... ريما انصدمت يعني كيف بتروح المدرسة ؟ وكيف بتعيش الرويتن وطابوقه ف ريلها ؟ وعقب ما جبسوا لها ريلها ركب السيارة وياب محمد الدوا ومشى وكل ما التفت صوبها تم يضحك ، هيه ع اعصابها ساكته و من داخلها براكين .. محمد : هههه الله يعينج ..
ريما : قسم بالله لقتلك ، كله منك لو ما رحت المستشفى مب كان أخير لي ؟
محمد : هههههههههه
ريما بهمس وتلتفت صوب الدريشة : حقييير !
وصلوا البيت وكانت ريموه يوعآآآنه من قلب .. يلست ع الكرسي وشغلت التلفزيون يلس محمد مجآبلهـآ ويطالعها ، التفتت صوبه وقالت بضيق : نعم ؟ خير شو عندك ؟ لا يكون مضيع شي بويهي ؟
محمد : لا قاعد اطالعج بس ....
وبعد ما مرا ليوم ووصلوا بقية العايلة وريموه كانت نايمة فوق لأنها تعبانه ومنهد حيلها ، و ع السساعة 10 تعششوا و ع الططـآولة ..
ملآك : اووه صصح ، حمود ريموه وين ؟ من أول ما يينا ما جفتها ؟
محمد : sleeping
ملآك : اهـآآ .. انزين ليش نايمة من الظهر ؟
محمد : I dont know , بس كان واضح انها كاسرة ريلها .. P=
ام عبد الله بعد اهتمام واضح : وشفيها تكسسرت ؟
محمد يظهر البراءه : مادري
بو عبد الله بخوف : وينها أحين ؟
محمد : نايمة ....
خآلد : هههه تذكرون سالفة الدكآن ؟
الكل انفجر ضضضحك إلا محمد .. مستغرب منهم ليش يضحكون
مايد : هيييه وحليلها مسويه عمرها قوية ..
خآلد : لا عآد انته سسكت ، انته الراسس العود ف السالفة ..
مآيد : محد قالها تسوي عمرها بتصرق وعقب كسرت عمرها .. والله !
محمد بفضول ويهمس لملآك اللي كانت عداله : شو سالفتهم ؟
ملآك وترد عليه بهمس : في سالفه استوت حق ريموه قبل خمس سنين ... بخبرك إياها عقب ..
محمد ابتسم وكمل أكل ..
........ تابع
.
.
.
ملآآك : خير شنو تبآ ؟
محمد : هممم ، نسيتي تخبريني عن ريموه حبيبتي ..
ملآآك : اهـآآ .. سمع ، قبل خمس سنين تقريبـآ .. كآنت ريموه و مآيد شاردين من المدرسة .. و فدربهم خطفوآ ع الدكآن .. ويوم ظهروآ كآنت ريموه تبآ تصرق درآجة رآعي الدكآن .. ويوم ركبتهآ وشغلتهآ بس تحركت مآ عرفت كيف تحرك ف طآحت والدرآجة فوقهآ .. ومآيد يوم شاف راعي الدكآن ياي صوبهم شرد وخلآ ريموه هنآك .. ورآعي الدكآن مادري شو سسوآ ما اتذكر بس آخر شي اتصل ف الشرطة وودوهآ المستشفى .. وانكسرت ريلهآ
محمد نآقع ضحك : تصصرق درآجة رآعي الدكآن ؟ ههههههههههههههههه
ملآآك : بس لا تستهين ، أحين كل ما طاحت ع ريلها بخفيف تعووورهآ .. مادري شو صآر لهآ عششان تنكسر ريلهآ مره ثانية .. بس منو وداها ؟
محمد : الدريول ..
ملآآك : وليش ما وديتهآ انته ؟
محمد : كنت رايح اوصل اوراقي ف الجامعه ..
ملآآك : مالت عليك وهاي حبيبتك .... وبحركه خفيفه ع ويهه ........ صدق انك ما تنفع تكون حبيب ريموه
...................... يوم الأححـد ، السسآعة 5 ونصص الصصبح ..
قآمت وفتحت عيونهـآ وبكسل : وأخييرا الأححد ..
انتبهت ع الششي اللي ف ريوولهـآ وصرخـت بخووف : او مآآآآي قآآآآآآآآآآآآآآآآآد ، محمممممممممممممممممد اكرهههههههههههههك ..
رفعت ريلها ونزلتهآ من شبريتها وعدلت من شعرها بشويش وصرخت بدفآآشة : ميغاااااااااااااااااااااااازوووه تعالي الله لا يوفقج ، ميغااااااااااااازوووه
دخلت ميغاز وبسرعه سارت صوبها : ايوه مام ؟
ريم’ : مام ف عينج .. قومي عطيني العكاز اللي كان هنيه ..
ميغاز : مام انا ما في معلوم عن ها ..
ريمآ : والله ي ميغااز لو ما يبتي العكاز قسسم بتتصفعين وبتتكفخين ، وبدوس ف بطنج بعد
ميغاز نص الكلام ما فهمته بس عرفت انها تنازعها ، وسارت تدور عليه ، ريمـآ حآولت تمسك الطآوله عسب تتوازن وتوقف بس كانت بطيح وبحركه خفيفه رجعت للشبرية ..
ريمـآ وبصريخ : كله منك يالحماااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااار
قآم ع صريخهآ كالعاده ، وعقب ما استوعب ضحك ودخل الحمآم > كرمكم ربي < غسل ويهه وعقب خذ له شآور ، وتلبس له قميص تي-شيرت عيناوي وجينز سكيني اسود ، وحط له كاب عيناوي وخذ كتب الجامعه وظهر (خذ له نص ساعه يتكشخ ) ولقآ ريموه ف ويهه وهيه تمشي بالعكاز ، ابتسم لها وهيه بوزت ف ويهه وهيه تحط الشيله : قسم بالله براويك ع اللي سويته فيني يالحمار ، شوهت جماالي الله لا يوفقك ..
طالعها من فوق لتحت ، وهيه لابسه لبس المدرسة اللي كان مخصر عليها .. ببتسامه : اساعدج ؟
ريمآ وهيه تمشي بالعكاز بس بشوي شوي : روح ساعد غيرك ف جهننم .. يعلك تموت وافتك منك ..
محمد : وظهرتي تبين تصرقين دراجه راعي الدكان .. هههه
ريمآ أولآ ما استوعبت سالفته وشو يقول عقب تذكرت ونزلت راسها بخجل مخلوط بضيييييق واحمرت خدووودها ، بس تضيقت : جب يالغلس ولا قسم بالله يرفسك والله ، ترآني حلفت لو ما انقلعت من هنيه بتتصفع .. آآوه
نزل هوه وهيه خذت لها وقت ألين ما تحركت .. ويوم وصلت للدري ركضت ميغاز تساعدها ، وابوها خايف عليها ويسمي بسم الله ع كل خطوه .. محمد يطالعها ويضحك عليها
يلست ع الطاولة وقال بو عبد الله بخوف وهوه يحاتيها : حبيبي ريموه ، خلي ميغاز تسير وياج المدرسة .. بتساعدج ، انتي ما تقدرين حتى تمشين بها العكاز
ريمآ بفششله : لا لا ، كله ولا هاي ، تنرفز بالواحد وتفضضح
سآرة : ريموه حياتي ع الأقل بتساعدج .. سمعي كلام ابوج تراه يخاف عليج
ريما بقله حيله : انزين خلاص بخليها تسير .....وتتكلم ويا ميغاز ...... روحي لبسي
ملآآك : ههه الله يعينج ، شوفي الاستقبال اليوم .. جمهووور بيكون حولج
ريمآ : والله بفسخ لهم جوتيه .. ها اللي ناقص ..
دخلت السواقه اللي بتوصلهم : يله ملاك ، ريم .. ساره نئيمه
ركبن السيآرة وأول شي وصلوا ريمآ و ملآآك .. ويوم نزلت ريموه وميغاز تعاونها ، ملآآك طبعا طاف لأنه ما يخصها وأكيد ريموه بتطردها وبتقول لها شو فايده ميغاز .. وجيه
أول ما دخلت ركضت مريوم ووياها شواخ و سحر : ريموووووه ؟
ريما : قومن عني ، خلوني اوصل الكلاس بسلامه ها اهم شي
سحر متفيجه وما عندها شغل : هاااي ميغااز . شلونج ؟
ميغاز : تمام .... (=
ريما : يله قومن سون دفآآع ..
أول ما وصلت ريموه الكلآس يلست ع الكرسي وهيه تعبآنه وبهمس : كله منك يالآدمي الخآيس الحقيييير حميدآن ...
ملآآك : يله ما علينا المهم أحين إن ريموه عندنا ..
ريمآ : صح .. وبعدين ما بلعب ريآضه وها اههههم شي بالنسبه لي ..........وضحكت والبنات مستغربين منها ليش تضحك ، ولا يبين عليها الألم .................
سحر : أقول ريموه يوم طحتي يعور ؟
ريموه : هاه ؟ ولا ي فبالي انه يعور ..
شوآخ : ريموه رفعي كندورتج شوي بوقع ع الجبس مالج
ريموه : هاه تفضلي ، حسستوني معجبين فيني ههع
ملآآك كشت فيها وبضيق : انا ي عمري ما تهمني سوآلفج وآيد ، بس تفدآج نآآس غآلية غيرنـآ
الكل بفضول : نآس غالية ؟
شوآخ : وغيرنآ ؟
ملآآك : تعرفون منو هـ...
ريموه ترقع ، لأنها تعرف شو بتقول ملآآك ... وهيه تكرهههههههههههه : خدآمتنـآ حبيبتي منو غيرهـآ .. يتنآ خدآمة يديده وعآد أنا امووت فيها ، جمييله بمعني الكلمة
البنات ما اقتنعوا بس ضحكوا وملاك مبوزة ع ترقيع ريموه السخيف .. دخلت وبهيبه وبرستيج قعدت ع كرسيها وقالت بتحطيم : مششكلة الناس اللي يكسرون ريلهم عسسب يلقون اهتمام
ريمآ سكتت ونزلت راسها وما حبت تتضارب وياها مثل المره اللي فاتت .. شوآخ : ومششكلة الناس اللي ترمس وما تنعطى ويه
سكتت أنوآر وتقربت منهم وبالاخص من ريموه ، وقالت بهمس : أشوف انهم حطوا لج جبس ... لا يكون مجرد تمثيل وتبين ناس تعتني بج ؟ لأنه مافي احد يحبج ويبي يكون ويآج ، بس مشكلة مسيطره ع عقول هذوول بس مب ع اللي بررع
ريمـآ وقفت بس حاولت ما تضغط ع ريلها اليمين ، وقالت بثقة : اذا انتي متعودة تتكلمين وانتي رافعة خشمج .. انا ي عمري متربيه على إني اكسرهم !
سكتت أنوآر وما عرفت شو تقول والبنآت ضحكوا عليهآ ضحححك .. قالت بضيق : بتشوفين ي بنت اللذين ، برآويج شي عمرج ما جفتيه .. وهاذي أنا .. تكسرين خشوم ها ؟ ما أقول غير مآلت ..
وظهرت .. قعدت ريموه وقالت بهمس : شو مشكلتها هاي عند ربها ؟ هممم بنات لحقوني ابي انام
شوآخ : نآآيس ، سكتيها بإبدآع صررآآحه
ملآآك : هاذي ريموه وإلأا بلآش
ريموه : سكتي انتي صصدق غييره !
ملآآك : ريموه سكتي لا أقول اللي بخاطريه
سحر : همم بنات بديت اشك فيكم انتوا الثنتين ..
ريموه : هاي تعرفون منو تحب ؟ دريولنـآ ... ههههههههه
البنآت عدآ ملآآك اللي صارت حممرا من الضيق : هههههههههههههه ههاهاهاي
ملآآك : ريمموووووووووووووووووووووه
.......................................
ويوم رجعوآ البنـآت لبيتهـم ، دخلت سيارة الدريوليه ونزلت ملآآك وتركت ريموه ويا ميغاز ألين ما وصلوا لدآخل .. ركبت الدري ويلست ع شبريتهآ وقفلت الباب وبدلت ملآآبسهآ ، لبست لهآ كندوره زهريه فيهآ ورود عينآوي قآتم وفآتح .. وعليهآ خوآر غآوي عينآوي .. فتحت شنطتها حلت واجباتها ودخلت ملآآك عقب ما فتحت ميغاز الباب لها ..
ملآآك : تعالي بشاورج ف مشروع الإنجليزي .. أي فكره بتختارين ؟
ريمآ : هممم ، يمكن نتكلم عن البحر .. لأنها الوحده allraedy عن الـ environment
ملآآك : البحر ؟ وييييع ، لا لا كآن ودي نتكلم عن الغابات أو الحقول
ريمآ : قلت لج البحر ، اتمنى بس ف يوم اروح للبحر .. صصدق نآيس وروعه .. شو غابات كله يعاريف و خنافس و........
كآن يستمع لكلآمهن ، ومن حز ف خآطره يآرآ ع طول رآح لغرفته بس وقفه كلاآم ريمـآ ..
ريمـآ بونآسه : يوم بروح البحر حبيبتي لا تسألين شو بسوي .. بقوم ازف عمري ، وبرقص .. أول مره اروح البحر ليش ما اسوي جيه .. هههع
ابتسم ودخل غرفته وقال بهمس : مثلي بالضبط .. أول ما رحت للبحر جيه سويت ..
ملآآك : انزين خلاص بنكتب عن البحر .. بس شو الـ main ideas ?
ريمآ : حبيبتي انا ما بكتب شي انتي كتبي ، انابس بسوي الصور .. و الفيديو ، خلي اخوج الزبآلة يكتب لنا ، انا ميييح ف هاي اللغة ، تبيني ارمس هندي اندونيسي ولا بنغالي حاصر لكن انجليزي ويييييع ، احسسني بقره
ملآآك : ما قلت لج رمسي انجليزي ، وبعدين لا تقولين جيه عن حبيبج مالت عليج .. مسويه عمرج ما تهتمين ومن هناك انتي ميييته فيه
ريمآ : ايه انتي ... هذا اخوج عطيه هاي الملاحظه وقولي له انه مسلم وعربي ابوه اماراتـي وامـه كويتيه .. لآآزم يعترف بأصله وبدينه ، بوج هذا اخوج ما يصلي ولا حتى يقرآ قرءآن .. ولو صدق كان يستحي جان ما دخل عليه يوم أكون بروحي .. يعني ملوك ، يوم قبل ميود كآن يمي ف هاي الغرفة .. كنت عادي آخذ راحتي .. بس أحين ضروري البس الشيله يوم اظهر ويوم ادخل ، خوف انه موجود
ملآآك : وانتي بالذات ليش تتحجبين قدام عيال عمج ؟ عادي .. ماحد قال لج تحجججبي
ريمآ : يا بنت الناس هاي المره المليون اللي اقول لج ان مب حلآآل يشوف شي مني .. لا جسمي ولا شعري .. اخواني عادي / ابوية / عمومي / اخواني بالرضاعه و عيال اخواني وعيال خواتي
ملآآك : احس عمري ف جلسه دينيه
ريمآ : انتي ليش ترفضين تتعلمين عن دينج ؟ انتي تصلين وتقرين قرءآن شو الفايده ؟ صدق مييح ف الدين ، شوفي مع اني ما اعرف انجليزي ومب مطوره ع قولتكن .. إلا اني مهتمه ف ديني وما انسسى الأحكام والسنن اللي حطهآ ربي
ملآآك وهيه تاخذ كتابها وبحزن : ي لبييه انا ع المطوعه ..
ظهرت ملآآك وقالت بهمس : استغفر الله ، يعلكم كلكم ما تلاقون رحمه ربي ، تقهرون بالأخص يوم تهينوني .. يعل ربي ينتقم منكم .. ميغااااز بندي الباب لا يدخل علينا ها اليني .. آآه
.
.
.
مريوم وصلت بيتهم بدلت ملابسهآ ونزلت تحت لقت اخوها يرمس ع التلفون ويضحك .. عقب ما خلص سآلت وبفضول : هآ منو ؟
عبد الرحمن : هممم ، وانتي شودخلج ؟
مريوم : هااع ، بس اول مره اجوفك ترمس ويا واحد من ربعك وتضضحك وانت مستانس
عبد الرحمن : ليش كد مره جفيتني ارمس وأنا متنكد ؟
مريوم : لآ ..
عبد الرحمن : عيل جآآب
مريوم : اششك انا ف الموضوع ، بس صدقتك ..... وضحكت ببراءه ..... ههههه
عبد الرحمن : إلا المدرسسه اليوم كيف كانت ؟
مريوم : زينه ، بس أشين شي انه ربيعتي المسسكينه تكسرت ريلها بس جد ما يبين عليها التعب
عبد الرحمن : اهـآآ .. بس منـو هـآي ؟
مريوم استغربت بس عآدي اوبند مآين : هاي البنت اللي كآنت تتسآب ويآك ف الحفلة مآلتي .. يوم كنت بتوصلنآ كلنآ بس هيه بسبب " المنقود " اللي عندهآ قعدت تسبك ومادري شوه و تضآر....
عبد الرحمن تنرفز عبآله وحده ثانية من اللي ف باله : ويييه مالت عليها ، ما عاد تخبريني عنها ، ساعات أحلم بها هاي البنت السسآحره ..
مريوم ببراءه : والله ظلمتهـآ .. هاي ربيعتي من الكيجي ..
عبد الرحمن : هيه هيه ، خلاص فهمنـآ ..
.
.
.
نعيمة دخلت غرفتهـآ وويآهـآ سآره ، وقعدوآ يدرسون ويراجعون ويا بعض ، وعقب بدوآ يسولفون .. فجأة هز فون نعيمة ب وصول مسسج .. فتحتهـآ و ع طول مسحتهـآ بعد ما قرتهـآ ..
وحسست بخوف عمرها ما حست به ، قامت الحمام بعد ما استأذنت من سآره > كرمكم ربي < وغسلت ويهها أكثر من خمس مرات لمآ سااح جحآلهاآ .. قعدت تنآظر شكلهآ وقالت بهمس : شو اللي رجعك لي عقب كل هاي السنين ؟ بعد كل ها الههجر ي فلآآن تبي ترجع لي ؟ مستحيل أكمل مشوآري .. مسستحيل ..
مسحت ويهها ب مزيل ميك آب ، وعلشان ما تبين لسآره حطت لها آي لاينر مره ثانية .. وطبعآ أنا وضضح هنيه إن نعيمة بدون جحال أو ميك آب أو أي اضافات تكون عاديه ومب مرره حلوه .. لكن الجميل فيه بياضها وشعرها بسس .. طبعـآ ع امهآ .. ظهرت من الحمآم وقعدت يم سآره اللي كلهآ علآآمآت استفهآم .. سألت بفضول : شفيج ؟ انقلبتي 180 درجه بعد ما وصلتج المسسج ؟ شساالفتج ويآهـآ ؟
نعيمة تحآول تبرر موقفهـآ : ماشي مجرد إعلآآن من الخدمة .. لآآزم اجدد خدمة البلآآك بيري ..
سآ{ه وفيهآ ضحكه : صصح ، اختج ريموه بعدهآ تكآبر وما تبي فون ؟
نعيمة : هيه .. الله يهديهآ هاي مادري شو علتهآ بالضضبط ..
ساره : ههههه صصدق اسلوبهآ احسسه مرات حلو ومراات شين ، بس الفستان القصصير كان عليها تحطييم ، أقول لاول مره اشوف جسمهآ .. كنت اتوقع انها متينه ومب ذاك الزود حلوه .. بس كل افكاري تلاشن .
نعيمة كانت بتقول شي بس قطع عليها المسسج اللي وصلها مره ثانيه ، فتحته و ع طول مسحته .. وابتسمت : المهم .. شو كنآ نقول ؟
سآره : مسسسرع ما نسيتي .. أقول ردي ردي لا تخافين ما بقول شي
نعيمة : شو فيج ، والله ما في ششي ..
سآره : اهـآ .. اوك يلا ننزل صارت السساعة 5 ونحن ما حسينا بالوقت ..
.
.
.
ملآآك كانت فرحآنه ومبسسوطه ، مشت يم وآحد وقآلت : هآي ........... استوعبت انه اول مره تشوفه ورجعت مره ثانيه صوبه وقالت بهدوء ........... أعرفك ؟
....... : لآ , على حسب ظني لآ ..
ملآآك فيهآ ضحكة بس سكتت ومسكت ضحكهآ وقآلت بأسلوب دفش : انزين واقف جيه ليش ؟ قوم ادخل للفله .. وسلم ع الشباب ، عيب عليك قاعد هنيه وترمس ويا بنت
....... : انتي اللي ترمسين وياي ، انا أحاول اتجاهل وجودج .. ممكن ؟
ملآآك طالعت قدام وقالت بهمس ماكاد حد يسمعه : فضضيع اسلوبه وييع ........ وردت عليه ...... اوك عنتر ، خذ راحتك .
.
. .
. . .
اوكًكٍكً ، تتوقعون منو هآ الحلو اللي صآر" عنتر " بالنسبه ل ملآآك .. ؟
و بخصصوص ريموه ... أنا صرآحه ما ابي أعلق عليهآ بس صصدق احب اسلوبهآ ، وها اسلوب معظم رفيجآتي .. وصرآحه المواقف اللي تصير لهـآ نصصهآ صآرت لي أنا أو ل ربيعآتي بس غير عن جيه .. بس حبينـآ نظر شوي صدف ف الروآية ..
أمـآ محمد ، لا تستغربون قله الأدب اللي فيه ، لأنه مولود ف امريكا وكل اللي كانوا حوله اجآنب وكفره .. بس شو تتوقعون بيصير له ، وشنو مخطط لريموه ؟
خآلد .. شخصيه تعجبني توو .. وأنا أموت بمزآحهه ويآ ريموه ، وأعيد اوضح .. خآلد مب ذآك الزود جميل ، يعني جماله عادي ، مثل أي شاب .. بس هوه مهتم بجمآله ..
عبد الله ونـآيف .. كمآن يعجبوني ، وهذول أيضـآ جمآلهــم عآدي بس وآيد يكونون مشغولين فمآ بحطهم من النآس القوية ف الروآية ( يعني حضورهم قوي )
. . . مريوم الرومنسيه . . . هيه امهـآ اماراتيه وابوهـآ توو .. بس مسآفرين علآآج ، شو تتوقعون بيصير ويآ الحب نصوري ؟
يـآرآ ، إذا عرفت إن محمد خآنهـآ .. هممم شو تتوقعون بيصير لهآ وشنو بتقرر تسوي ؟ ( ترآ هاي مو من الشخصيات الرئيسية ، فلآ تقولون هآي بطله وحبيتهآ ، لآني انصصحكم لأنها بتتقلب ف الـ coming *)
هممم ، شوآخ رفيجه مريوم هاي من من شخصيآت الروآية ، في شوآخ غيرهآ بتتعرفون عليهـآ قريبـآ ..
وسمحولي ع أي غلط املائي ، إذا لقيتوآ حآولوآ تنبهوني وتقولون لي هون وهون موجود غلط .. ( يعني سوو نفسسكم رآدآر )
وأتمنىـآ البـآرت 2 عججبكم








مشكووووووووووورة ~~||Yu₥i-Chaи||~~عــ الاهداء الكيـــــوت




قائدة شلة ShUgO cHaRa



تصميمي الجديد







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anime-cool.maghrebarabe.net
AreChul
المديرة
المديرة
avatar

الساعة الان :
انثى النقاط : 102862
السٌّمعَة : 48

مُساهمةموضوع: رد: روايـــــــــة (من عرفتك كرهت الاجانب امثالك ومن عرفتج حبيت البدو امثالج ..)   الجمعة مارس 16, 2012 8:40 am

من عرفتـڪ ڪرهت اڷأجآنب أمثآڷڪ .. ومن عرفتج حبيت اڷبدو أمثـآڷج ؛ اڷبـآرت 3


يڷست ف اڷڝڝاڷـﮧ وشغڷت اڷتڷفزيون ، ڷڦت خآڷد ونآيف وعبد اڷڷه سايرين يسڷمون ع اڷريآڷ ، هيه ڪڷه واڷفضوڷ .. تڦربت من ڝوبهم وتمت تسمع بس ڪانوا يرمسون عن اشياء عاديه ، مثڷ شحاڷڪ ، عساڪ بخير .. زين من شافڪ ..
تنهدت ورجعت مره ثانيـﮧ مڪآنهآ وتمت تفرفر ف اڷڦنوآت واڷڝڝمت هوه حآڷهـآ .. ماشي يغير جو غير ڝوت اڷتڷفزيون و ڦرڦعته .. فجأـﮧ يڷست ساره وڪان بادي ويهها اڷڝمت واڷهدوء واڷحزن ..
مڷآآڪ تجاوب ع حاڷـﮧ سارـﮧ : نعيمـﮧ ڝڝح ؟
سآره : شوه نعيمـﮧ ؟
مڷآآڪ : هيه اڷڷي حطتج ف ها اڷڝڝمت واڷزعڷ ؟ ڝڝوح ؟
سآره : همم ، ما دري شو اڦوڷ .. أوڷ شي ربيعتي وأحين نعوم
مڷآآڪ : ڷيش شو ساڷفتهآ نعوم ؟
سآره : مادري بس زعڷآآنه .. حسيت ان اڷمسسجات اڷڷي توڝڷها هيه اڷسبب ، بس ماڷي حيڷه .. هاي خڝوڝيآتهـآ
مڷآآڪ زعڷت شوي بس حبت تسوي جو : اووووه ڝڝح ، في حد غريب يا اڷيوم هنيه ، ڷيتج جفتيه جان طااح ڦڷبج ، واحد أوڷ مره اجوفه و ي عيني ، مغرور ومتڪبر وردوده باارده .. يعني باڷمختڝر اڷمبيين
خڦااڦ و مدآآح
سآره تحمست : وڝفيه ڷي ..
مڷآآڪ : عآدي .. جماڷه ڷوعه ، تحسينه شخڝ عادي مب حڷو وايد
ساره ڪشت فييها : ماڷت عڷيج وعڷيه ، هاه ..
مڷآآڪ : ڷيش ڷآآزم يڪون اڷحبيب مڷڷڪ جماڷ ؟ هاه شوفيني حبيت ذاڪ اڷممثڷ وهوه نڝ نڝ بس ڝڝدڦ نآيس باڷمره اڷوحده
ساره وبمڝخره : ومنو يبي وحده دحيحه مثڷج ؟ وآآه عڷينآ ، شڪڷج بطيحين ع جبودنآ
مڷآآڪ ڝرخت بزعڷ : ڷاڷآآآآآآآآآآآ تڦوڷين جيه ...
سآره : ع اڷأڦڷ بنت عمج عندها أمڷ تنخطب بس انتي .. نو
مڷآآڪ : و منو بيخطب ريموه بڷييييز ! عطيني جواب واحد عسسب ارتآآح .. هاي عڷڷه ، مرضض .. وبـآآآء .... وانتي تبين حد يخطبهـآ ؟ ڷآ باڷڷه عنسنآ ڪڷنـآ ( خآينه !! )= ... )
سآره : انتي شوفيج ؟ حششا ڦڷنا ڪڷمـﮧ بسسيطـﮧ ڦمتي ظهرتي ڷنا ها اڷڪڷاآم ڪڷه ..
مڷآآڪ : ڷا وعندي ڪڷاآم ثااني ..
سڷآآره : سڪتي
مڷآآڪ : دآيمآ تحسينهـآ غبيه ومادري من وين تييب اڷڪڷاآم ... ڦڷبهـآ باااااااارد وڷا تحس .. وڝرآحه ما تستآهڷ أي بنت تڪون رفيجتهـآ ، هممم وبعدين ڪڷآآم انوآر ڪآن ڝح .. تبي حد يهتم فيها وبس ، وأنا مستحيڷ اهتم بشي سخيف فڪرت فيه ميه اڷف مره ... وبث
ڪآن اڷڪڷآآم اڷڷي تڦوڷه يدخڷ سجاجين ف ڦڷبهـآ ، ماتدري ڷيش حست انه اڷڷي يڝير حڷم .. مب حڦيڦـﮧ ، حآوڷت تمسڪ دموعهآ ڷڪن بدون فآيده .. ڪآنت تتمنى مڷيون مره إنها تموت وڷآ إنها موجوده ف ها اڷموڦف اڷرهيب ..
ڪمڷت مڷآآڪ ڪڷآآمهـآ : وتڝدڦين ، اڪتشفت مؤخرآ إنها ڦڷيڷـﮧ أدب ..
مآ رامت تستحمڷ ، ڷفت ويهها ع ورآ بتروح بس أوڷ ما تڦدمت خطوه ع طوڷ طآحت ف حضنه ، وهوه ضمها ڷه وظهرت اڷڷي بخاطرها وتمت تڝيح وتڝيح .. ودموعهـآ أربع اربع ، ما عرفت ڷيش بس ڪآن محمد ف وڦته .. ما عرفت شو تسوي ، ڪيف أفضڷ ربيعآتهآ وأفضڷ ڝديڦآت طفوڷتهآ تغرز سيوف اڷخيآنه ف ڦڷبهـآ .. ڪيف وهيه ڪانت تعتبرهآ اختهـآ وأمهآ و اڷعآڷم ڪڷه .. وبڷحظظه وحده حست بطعم ومراره اڷخيآنه ..
مسڪت ڦميڝه وڝاحت .. فجآـﮧ سڪتت وهيه تڦوڷ ف نفسهـآ " بثـآبر أڷين ما أشههد مڝيري " .. رفعت راسهـآ وتفاجأت دفرته ومسڪت عڪازهـآ وما رمست ع طوڷ رجعت ڷغرفتهـآ .. هوه ڪان عڦڷه يفڪر ف مڷيون شغڷه بس ما ڦدر يرڪز من شاف ريموه تڝيح ..
(* توضيح : اڷدري فيه مثڷ مڪان يطڷ ع اڷڝاڷـﮧ ، يعني اڷڷي اييڷس ف اڷڝاڷـﮧ يعطيڪ ظهره ، وتڷف شوي يمين تڷڦى اڷدري .. يعني ها مثڷ سور أو سياج ڝغير .. سوري ما اعرف ڪيف اوڝف بس انتوا تخيڷوا
)
محمد بهمس : ڷيش ڪانت تڝيح ؟ في شي ڪسسر خاطرهـآ ؟
دخڷت ريمـآ اڷغرفـﮧ وڦفڷتهـآ وڦعدت تحت اڷبآب ڪمڷت ڝيآح وف بآڷهـآ مڷيون خطه شيطآنيـﮧ تبي تنتڦم من اڷخوآنه اڷڷي زرعت حب اڷإنتڦام ف ريموه اڷبرئيـﮧ .. ڦاڷ وهيه بين شهڦاتها : مڷآآڪ ؟ ....... تعديتي خطوطج اڷحممرآ بس ڦسسم باڷڷه ...... أرآويج ڪيف عذآبه اڷڷي يتخطى حدوده ويآي !

آعآتبَ آڷوٌڦتَ . ،
` بسَسَ آڷوٌڦتَ وشّ ذنبِھٌ ?
آڷذنبَ ذنبَ :
` آڷڦڷوٌب وَطّبعھٌآ آڷڦآسّيَ

مريوم ڦآعده ع ڷآبهـآ تسوي اڷبوربوينت ، وڝڷت ڷهـآ مسسج ع فونهـآ فتحتهـآ ب ششغف وابتسمت ..
( نـآڝر يرسڷ :
حبيبتي ، اڷيوم رخڝوني ويمڪن ايي بيتڪم وأبآت عند أخوج .. بس مب عڷششآنه عششآن ڦڷبي اڷڷي يخفڦ بحبج ! )
حسست بڦشعريره وردت ڷه :
( مريوم يرسڷ :
انطرڪ حبيبي .. متى مآ تبي تيي تعـآڷ ، ڪڷي ششوڦ ڷشوفتـڪ .. )
ابتسمت مريوم بفرحه ڪبيره يوم وڝڷت ڷها اڷرد ع رسآڷتهـآ :
( نآڝر يرسڷ :
احححم حيآتي ڷآ تنسين إني بخطبج عسب جيه شششدي حيڷج .. ههه )
ردت بحيـآء وفيس خجوڷ :
( مريوم يرسڷ :
ڷآ تحاتي حبيبي ، بآڦي سسسنه ڪآمڷه ع طموحآتڪ )
ضحڪت بهدوء يوم ڦرت رده :
( ناڝر يرسڷ :
أڝڷآ اڷثآنيـﮧ أعتبرهـآ يوم ،، ڪيف إذن بسسنه ؟ اڷڷه يڝبرني ع اڷششوڦ اڷڷي فيني )
انسدحت ع شبريتهـآ وردت عڷيه :
( مريوم يرسڷ :
حيـآتي ، تبيني اڪششخ اڷيوم عڷششانڪ وڷا أظهر ڷڪ مبهدڷه ؟ )
ضحڪت يوم ڦرت رده وڦعدت تڷعب بخڝڷآآت شعرهـ وتردد : ڷبييه ها اڷإنسسان
( نآڝر يرسڷ :
ڷآ ، أبي أشوفج بڪآمڷ جمآڷج ، مو مثڷ ڪڷ يوم .. أبي أشوف اڷعيون اڷمجحڷه و اڷشفايف اڷحمر .. )
ردت عڷيه واڷرسسآڷـﮧ ڪڷهـآ ڦڷوب :
( مريوم ترسڷ :
تفدآڪ عيوني ، وڦڷبي ، وروحي .. ي عممري انتته )

وَاڷڷڦْآءِ شتتَ
[ ھمْوَم - اڷمفآرِڦّ ]
وَڝآر ھمْي : گيف مَ ' آفڦِد
عـيوَنھ . . ?




.
.



.
ع اڷعششا اڷسسآعـﮧ 9 ونڝ ، ڪان اڷڪڷ متيمع ع اڷطآوڷـﮧ إڷا ريموه وڪآنت معذوره .. ابتسمت مڷآآڪ ڷساره ونعيمـﮧ ، وڦآڷ بو عبد اڷڷه : سمعوني زين ، بعرفڪم ع وڷد عمڪم اڷڷي ما شفتوه من انتوا ڝغار ،
أدري انها ڝدمه بس هآ ذيـآب .. ابوه اڷڷي هوه عمڪم متوفي ڦبڷ سنين فعاش عند امه .. بس امه توفت ها اڷاسبوع
ڦاڷت مڷآآڪ ف نفسهـآ : هممم عسب جيه ڪآن بآرد .. ڷأنه زعڷآآن ..
يڷس ذيآب بهدوء ، وڦآڷت ام عبد اڷڷه : يا مرحبآ بڪ وڷديه .. مرحبآ بڪ ..
ذيآب ببروده اڷعادي : مرحبا بج عمتيه ..
مآيد يمززح : أڦوڷ ذيوب ، ترآڪ بتنآم عندي زين ؟
ذيآب ما رد عڷيه ، وڦاڷت مزنه ( ام نايف ) : ريمآ بنتڪم وين ؟
مڷآآڪ سڪتت وما ردت ومحمد حب يفتح اڷموضوع : أظن فوڦ زعڷاآنه
ابو عبد اڷڷه ڦآم : زعڷآنه ڷيش ؟
محمد : مادري ..
مڷآآڪ حز ف خآطرهـآ ونزڷت راسهآ وها اڷششي ما غاب عن محمد .. بو عبد اڷڷه : سمحوڷي ، أنا بسير ڝوب بنتي أطاڷع احواڷهـآ ..
ام عبد اڷڷه : يا سڷيمان مب زين اڷبزآ حڦ اڷبنـآت ..
بو عبد اڷڷه بضيڦ : شو بزآ انتي .. بنتي تڝيح وتزعڷ بروحهآ ونحن نرمس ونضحڪ من اڷخآطر وننسا حد ؟ ها ما يڝير ف بيتي ..

.
.
.

عند ريمـآ ، ڪآنت ڷا زآڷت ف حآڷتهـآ تردد ڪڷآآمهـآ ، فجأه عڦب خمس دڦآيڦ دڦ ابوهآ اڷبآب : حبيبتي ريموه فتحي اڷبآب ، ڷيش مڦفوڷ ؟
ريمـآ مسحت دموعهـآ وبڝوت فيه بحه : ما ابي اجوف أحد ... روحوا عني انتوا ڪڷڪم نذڷيين
بو عبد اڷڷه ما عرف شو فيها وحاوڷ يهديها : حبيبتي ريموه فتحي اڷباب خڷي ابوج يرمس وياج ..
ريمآ : ڪڷڪم ما تحبوني .. خڷوني بروحي مابي أحد عندي .. أڪرهڪم ڪڷڪم ..
بو عبد اڷڷه خآف عڷيهـآ وما عرف شو يسوي ڷهآ ونزڷ تحت وخاطره مڪسور .. وريمـآ سحبت عمرهآ ڷڷآب وشغڷت غنيـﮧ وطوڷت آآآخر ششي ( برآفو )

( تريد تروح بي بي بـآي
............. مآ أحڪـي ڪڷ شـي ومـآ اڦوڷ
انته تحبنـي ، ها ها هآي
............ انتـﮧ تحبنـي مو معڦوڷ !
عفيه ي بطڷ سب سب سبع .. انته ڷعبـت بحآڷي
نـــــزڷت دم دم دمــــع ... نزڷــت دمعـي اڷغــآڷـي ..
| ... برآفو عڷيڪ اسستآذي ، انته بششر مو عـآدي )

بو عبد اڷڷه : مآدري شو فيهـآ اڷبنت ، بس تڝيح ..
مآيد : هههه ريموه تڝيح ، ڝدڦ تغيير مفاجئ !
بو عبد اڷڷه بڝريخ ومهازب : سڪت انته ، ها موب وڦتڪ ويا سخافتڪ .......... هدآ عمره شوي وڦآڷ بخوف .............. أخآف ريڷههآ تعورهآ وما تبآ تخبر حد عن شعورهـآ
ام عبد اڷڷه : إذا ڪانت ريڷهآ تعورهآ جان ڦآڷت ڷنآ .. في حد يڪآبر ع جرح وڷا أڷم يعوره ؟ هآ ششي مستحيڷ يسويه انسسان ..
محمد بهمس : بس إذا ڪان مضطر ؟
مڷآآڪ ڦاعده تطاڷع محمد بڝمت وڦآڷت ف نفسهآ : واڷڷه واشتغڷتي عدڷ ي ريموه ف اخويه .. وأنا براويج .
نعيمـﮧ : ما عڷيڪم ، أحين انتوا ڪڷوا ويڝير خير عڦب .
اڷڪڷ ڦعد ياڪڷ بس بو عبد اڷڷه باڷه مب ف اڷأڪڷ .. ڦآعد يفڪر بخوف وڦڷه ڝڝبر ، ڦآڷت نعيمـﮧ اڷڷي ڪانت يم ابوهآ بهمس : ابويه ڷا تحآتي ، أنا أعرف ريموه مب من ها اڷنوع اڷڷي يخآف و يظڷم عمره ويحبس
عمره .... سآعتين أو ع اڷأڦڷ ساعه وبتڷڦاها مثڷ اڷخيڷ يسسابڦ ..
بو عبد اڷڷه : اڷڷه يسسمع منج ي بنيتي .. جآن بترد مثڷ ما ڪآنت وأحسسن .
وبعد اڷعششا ، رآحت مڷآآڪ فوڦ ، وعڦب دڦايڦ تبعهــآ محمد .. ڦآڷ ڷهآ بعد ما مسڪ ييدهآ : ممڪن توضيح ؟
مڷآآڪ : حڦ شو ؟
محمد : أبي أفههم شي وآحد .. انتي مخآڝمه ريمآ وڷآ ؟
مڷآآڪ : وڷآ شوه ؟
محمد : وڷآ ڷآ ؟
مڷاآڪ : أڝڷآآ نحن ڪنآ نعرف اسمآ بعض من ڦبڷ ؟ >> احسسها ڦويه شوي ف حڦ هاي اڷڝڝداڦـﮧ ..
محمد : اهـآ ..
و ع اڷسسآعـﮧ 12 ونڝ اڷفڷيڷ ڦآمت ريموه ع عوآر رآسسهآ وسحبت عمرهآ عڷششان تڦعد زين ع اڷشبريه بدون ما تعور راسهآ ، شربت ڷها ڪوب اڷماي اڷڷي حطته ڷها ميغاز ڦبڷ ما تنام و شربت اڷبندوڷ ..
ضغطت ع راسها وڦاڷت : معڦوڷ تڪون نهايتي ڦربت ؟ يا ڷيت ، أبي افتڪ من هاي اڷڦڷوب .. أبي أذوڦ اڷعذآب اڷڷي اسستآهڷه ڷأني غفڷت عن شيي مهم .. وبنفس اڷوڦت أبي رحمـﮧ ربي .. استغفر اڷڷه
ڦآمت بشوي شوي ومسڪت اڷعڪاز توضت وڷبست ڷبس اڷڝڷآآـﮧ وڦعدت ع شبريتها ومسڪت اڷڦرآءن ڦعدت تڦرآ أڷيين ما غفڷت عينهـآ ..
وفي اڷڝباح اڷتاڷي ، ڦامت ريموه ونآدت ع ميغاز بڝريخ و ع ڝريييخهـآ ڦآم محمد ڪاڷعـآده ، تحسبحت وتڷبست وتسحت وتڪشخت وظهرت ڷڦت محمد ف دربهآ ، ڪان ڷآبس ڦميڝ أڝفر عڷيه ڪڷآآم أسود وأبيض
، وشورت جينز أسود .. ڦآڷ ڷهآ : ڝڝبآح اڷخير ..
هيه عطته طآف بڪڷ برود وڷا ڪأنه موجود ، مشت وڪأنها متعوده ع اڷعڪاز .. يڷست ف اڷڝاڷه تتريڦ بهدووء تآم .. اڷڪڷ ڦاعد يطاڷعها إڷا مڷآآڪ ... ام نآيف : ياڷڷه ي بنيتي خوفتينآ عڷيج اڷبآرحه ، مب زين تسوين
جيه بعمرج جآن ڪنتي زعڷآآنه ، ادعي همج ڷرب اڷعآڷمين ، وربج بيفرجهآ ڷج ..
ريمـآ وڦفت وڦآڷت ڷأبوهـآ : أبويـﮧ ، وڝڷني اڷمدرسـﮧ ..
مڷآآڪ أوڷآ تفآجـات بس مسرع ما ابتسمت وڦآڷت بهمس : فڪه ..
نعيمـﮧ بفضوڷ : بس ريموه ڷيش ما بتروحين ويانا ؟
عطتهآ طآف ورآحت برع ويآهآ ميغاز ورڪبت سياره ابوهآ ، بو عبد اڷڷه سآڪت وڪڷه هم وحزن ع بنته اڷڷي ياما حبهآ ودڷعهـآ ، ڪيف يفرح وهوه يشوف بنته تعاني من أڷمهآ مرتين ؟ رڪب اڷسياره وڪانت ڦاعده تڦرآ
ڪتاب اڷإنجڷيزي ( اڷروايـﮧ اڷڷي استعارتها من مڪتبه اڷمدرسـﮧ ) ..
بو عبد اڷڷه : ريما حبيبتي .. أنا ڝدڦيني خآيف عڷيج ..
ريمـآ : ............. ڦڷبت ڝفحـﮧ من اڷڪتآب
بو عبد اڷڷه : حبيبتي ڷو ڝآر ڷج شي خبريني وأنا أبوج ..
ريمـآ بهدوء و برود : بتبدآ اڷحڝه بعد عشر دڦايڦ ..
اڷتفتت ڷڷساعه وڪآنت اڷساعه 7:20 ، تنهد وحرڪ اڷسياره ، يوم وڝڷوا اڷمدرسـﮧ نزڷت ريمآ وبڦوه رفعت راسهآ وهمهآ ، وحآوڷت ڦد ما تڦدر تبتسم رغم اڷڷي ف دآخڷهـآ .. وڝڷت ڷڷڝف وڪمڷت ڦرايـﮧ اڷروآيـﮧ
مآڷتهـآ ، دخڷت سحر وڦعدت يمهآ وبهدوء : ريموه شفيج اڷيوم ما سڷمتي ع حد ؟
ريمـآ : ...........
سحر : وربي أنا حااسه انه فيج شي .. بڷيز أنا ربيعتج خبريني ..
ريمـآ : .............. ڷآ زآڷت ع هدوءهآ وبرودهـآ ..
سسحر : ريموه وربي خايفه عڷيج .. إذا ڪنتي غڷطتي ف شي وندمتي ؟ ريموه حيآتي ڪڷنـآ نغڷط .. بس غڷط ڪبير يوم تسهرين وتڦعدين تفڪرين بغڷتطج .. شوفينـآ نحن ڪڷنـآ فيهآ هموم بس واڷڷه ڦوڷي طآف
وخڷج يبڷ (جبڷ) شامخ ما تهزج ريح .... وإذا خطر فب بآڷج إن...........
ڦآطعتهآ ريمـآ وهيه ترفع ييدهـآ وحطتهآ ع ثمهآ وڦآڷت ڷ سسحر بهدوء : إنتي فهتمي غڷط ..
سڪتت سحر ، وڦاڷت ف نفسهآ : طوڷ عمرج ي ريموه بتبڦين ڪتومه ، إذا زعڷآآنه ڷآزم حد بيي يراضيج ؟ خڷآآڝ ارضي باڷڷي ڝار ومرريهآ ... آآه ، واڷخوآنآت خڷوني أنا اڷڷي أراضيهآ ..
ريمـآ فتحت دبه اڷماي وشربت منهـآ ، ڦآڷت ڷهآ سحر : اوڪ ريموه بڷيز انسي اڷڷي ڝار ڷج ، وحاوڷي تبتسمين .. وإذا عندج أي شي ڦوڷي ڷي ..
ريمـآ ببرود يڦهر : أنا ... أبويه ما خبرته شو فيني ، أروح أڦوڷه ڷج ؟
انڦهرت سسحر بس ما ظهرت ، وابتسمت ڷريمآ وظهرت ... أوڷ ما ظهرت من اڷڪڷآس ڦاڷت بڝوت عاڷي : آوووووووووووووووووووووف
مريوم : ايه بڷيز حرآم اڷڷي تسوونه فيهـآ ، يمڪن ڝڝدڦ زعڷآآنه وماتبي تخبر حد ..
مڷآآڪ سآڪته وتطآڷع مريوم وتذڪرت اخوهـا عبد اڷرحمن ف ذآڪ اڷيوم ..
.
. .
ريمـآ : ايييه انته ، نحن ما ڦڷنـآ بنسير ويآڪ ، نحن ما نستحي ؟
عبد اڷرحمن : انتي أوڷ احترمي نفسج ما تسيرين تسبين خڷڦ اڷڷه ..
ريمـآ : ايييييييه يعني بخڝوڝڪ انته ... ياي مدرسه بنآت ، وما تريدنآ نفهم غڷط ؟
عبد اڷرحمن : ڷآ تڪون مدرسـﮧ اببوج وماحد يدري عنج ؟
ريموه دفرته وحآوڷت مڷآآڪ تهدي بينهم .. وعبد اڷرحمن دفر ريمـآ .. ويوم ريمآ تبي تدفر عبد اڷرحمن باڷغڷط دفرت مڷاڪ وطاحت فوڦ عبد اڷرحمن .. ريمـآ تضيڦت : ايييه ي ڦڷيڷا اڷحييآ ، ڦوووم عن ربيعتي وڷا
ڦسسم باڷڷه أوديڪ عن إداره مدرستنـآ
عبد اڷرحمن ڦاعد يطاڷع مڷآآڪ ، ومڷاڪ ما عرفت شو تسوي ، ڦآمت ريموه ومطتها وڦاڷت مڷاڪ بخدود حممممر : أ ...... شسسمه !
ريمـآ وتحاوڷ تڦڷدهآ : أ ... ش شسسسمه ، حسستيني ي بنت روحي اڷإداره خڷيني أنا ادبر ها اڷڦررد
عبد اڷرحمن : نععم ؟ منو اڷڦرد ياڷنعامـﮧ ؟
ريمـآ: نعامـﮧ ف عينڪ ياڷنااڦـﮧ ..
عبد اڷرحمن : نآڦـﮧ ترفسسج ف ظهرج ياڷغووڷ ..
ريمـآ : ايييييه ترآڪ تعديت خطوطڪ اڷحمرا .. اڷغوڷ حرمتڪ ياڷسخيف
يت مريوم وشوآخ وسحر يرڪضون ، مريوم وتبعد أخوها وڦاڷت ڷه : انته متى ييت ؟
عبد اڷرحمن : توني ياي ڷڦيت هاي اڷسحڷيـﮧ ..
ريمـآ: سڪت ڷا افسسخ ڷڪ جوتييه .. ڦڷيڷ اڷسسنع ياڷحمآر
مريوم : بس ريموه ها اخويه ..
ريمـآ تحآوڷ تستوعب : ڪيف اخوج ؟ همممم هييييييييييييه ها ظهر اخوج ؟ ڝڝڝدڦ عآيڷتڪم سسحآڷي .. هههههه
عبد اڷرحمن : واڷڷه ڷو ما خڷيتي ربيعتج اڷثوره تسڪت تراني بعفد فوڦهـآ ..
ريمـآ : هاهاي ، أنا اڷڷي بعفد فوڦڪ مب انته .... ڝدڦ انڪ ڦررد ..
مڷآآڪ : ها اخووج ؟
. .
.
مريوم : هيه ، خڷآآڝ اڷمهم نسوآ اڷساڷفه ، إذا ڪمڷتوا ع جيه أنا بعترف ڷهآ بشو تخططون ..
سسحر بضيڦ : إذا اعترفتي ترآ ما بينآ وبينج ششي .. ڷآ سڷآآم وڷا حتى ڪڷآآم ..
مريم سڪتت ڷأنها تعرفهن ڷو خاڝمن حد شو يڝير .. شوآخ : اڷمهم ، أحين دآم انها بدت تتنڪد عڦب شوه ؟
مڷآآڪ : خڷو اڷبآڦي عڷيه .. بخڷيهآ معوڦه هاي اڷانسسسانه ..
وف اڷحڝڝه اڷثاڷثه ، ڪآن اڷڪڷ مڷاآن واڷمس اڷأحنبيه تشرح ڷهم .. وڝڷت ڷنڦطه معينه وڦآڷت : So girls .. I want now a girl to talk about the novel that i gived you
اڷمس : اوڪ بنآت , أبي بنت تتڪڷم عن اڷروايـﮧ اڷڷي اعطيتڪم اياها ..
اڷڪڷ سڪت ويهمس .. رفعت ريمآ ييدهآ وڦآڷت اڷمس : ok Rema , go ahead
ريمـآ وڦفت عند اڷسبوره بعد عناء .. ڦآڷت مڷآآڪ ڷ سحر : عز اڷڷه بنفهم شي أحين ..
سحر ابتسمت وڦاڷت : يب ، احين بيظهر اڷغباء
مڷآآڪ : ڷو ما عذبت عمرهآ ، تراها ما بتتغير ف عيون اڷباڦيين ..
سحر : اوڪ خڷينا نراڦب ..
ريمـآ فتحت اڷروايـﮧ وخطفت ع ڪڷ ڝفحآتها ف ثواني وعڦب حطتها ع اڷطآوڷـﮧ وڦاڷت باڷانجڷيزي : هاي اڷروايـﮧ تتڪڷم عن فتاـﮧ ڷديها ڪڷ شيء ، اڷماڷ , اڷجماڷ , اڷأڝدڦاء و اڷعائڷـﮧ .. ڷو تڪن تعرف أن اڝدڦاءها يخونونها من وراء ظهرها .. هممم وعندما اڪتشفت ذڷڪ شعرت باڷخيانـﮧ و اڷظڷم .. فحآوڷت ان تجد شخڝاً ڷتخبره بمشاعره تجاه هذه اڷحياـﮧ ...... هذا ما استطعت ڦراءته حتى اڷآن
اڷمس بذهوڷ : ڷڦد تحسنت ڷغتڪ اڷإنجڷيزيـﮧ يا ريمآ .. هذا مذهڷ ، تابعي اڷتڦدم ..
رجعت ريمآ وهيه تطآڷع مڷآآڪ بنظرآت غريبـﮧ .. سسحر : أڦوڷ هاي من وين عرفت تتڪڷم جيه ؟
مڷآآڪ مسڪت ييدهآ بڦو وما ڦدت تتحمڷ وڦااڷت ڷڷمس باڷانجڷيزي : ما ڦاڷته خاطئ ، اڷروايـﮧ ڷا تتحدث عن هذا اڷموضوع
اڷمس استغربت ورفعت راسها بتطاڷع منو تڪڷم .. اڷمس : وعن ماذا تتڪڷم ؟
مڷآآڪ طاڷعت ريمآ بنظرآت ، أما ريمآ ف مسويه طآف .. بثڦـﮧ وغرور : تتڪڷم اڷروايـﮧ عن فتاـﮧ ڷديها اڷماڷ , اڷجماڷ , اڷأڝدڦاء و اڷعائڷـﮧ ، ڪانت ڷديها ڝديڦـﮧ عزيزـﮧ عڷى ڦڷبها ، ڷنڦڷ انها ڝديڦـﮧ طفوڷتها ... ڷڪن ڷم تڪن تڷڪ اڷڝديڦـﮧ بمثابـﮧ ڝديڦـﮧ جيده .. ف ڪڷامها ڪان يجرح مشاعر وطموح هذه اڷفتاـﮧ .. إڷى أن وڝڷت ڷمرحڷـﮧ ڦاڷت بأنها يجب أن تترڪ هذه اڷفتاـﮧ اڷطماعـﮧ ! .............. هذا ما استطعت ڦراءته حتى اڷآن
اڷمس : همممم ، وهڷ هناڪ رآي آخر ؟ فڪڷاڪما ڝحيح في ڪڷآآمه
مريوم بثڦه وڦفت وتڪڷمت باڷانجڷيزي : ڷا يا مس ، ڪڷام مڷاڪ خاطئ .... اڷروايـﮧ تتڪڷم عن فتاـﮧ ڷديها اڷماڷ , اڷجماڷ , اڷأڝدڦاء , وڷڪن ڷيس ڷديها حنان اڷعائڷـﮧ ... تعرفت عڷى فتيات ڪڷ واحدـﮧ ڷديها ڦڝه .. اڷأوڷى تحدثت عنها ريما واڷثانيـﮧ تحدثت عنها مڷاڪ .. أما هذه اڷفتاـﮧ فهي خجوڷـﮧ وڷا تستطيع أن تتحدث ڪثيراً ... فڦدت أعز ڝديڦاتها بسبب خيانتهن عن طريڦ اڷتحدث من خڷفها و إظهار مشاعر ڪاذبـﮧ ڷيعرفن أسرارها وڪشفها ڷڷجميع ....... هذا ما استطعت ڦراءته حتى اڷآن ...
اڷمس : حسناً ، أريد من اڷجميع أن يڦرآ اڷروايـﮧ ڪامڷـﮧ إڷى أن نعرف جميعنا اڷمڷخڝ اڷڝحيح .. وڷا أريد أي طاڷبـﮧ أن تهمڷ هذا اڷموضوع ففي نهايـﮧ اڷفڝڷ سيتم إضافـﮧ عڷامات إضافيـﮧ ڷهذا اڷمشروع ..
رن اڷجرس وخڷڝت اڷحڝـﮧ ، وڦفت مڷاڪ بڦهر ، وخذت أدواتها وظهرت من اڷڪڷاس ووياها سسحر وشوآخ .. ورآحن ڷڷوڪرآت وحطوا ڪتبهن فيهن ..
ڦعدت مريوم يم ريمآ بهدوء وڦاڷت ڷهآ : انتي تڪڷمتي عن نفسج ڝح ؟
ريمآ ابتسمت ڷأنها ترتآح ڷمريوم وآيد : ڷآ .. ما تڪڷمت عني ، تڪڷمت عن اڷروآيـﮧ اڷڷي فهمت منهآ ها ..
مريوم حطت ييدها ع ڪتف ريمآ وڦاڷت ڷها : ريومه واڷڷه أنا احبج وما أفڪر أخونج .. و بحآوڷ أظڷ ويآج ڷڷأبد .. أسآندج و أخفف همج ..
ريمـآ ما استحمڷت وحضنت مريوم وتمت تڝيح .. ريمـآ : ڷيتج تحسين ي مريوم ف اڷڷي أنا فيه .. تخيڷي تڷڦين اڷڪڷ عڪسج .. اڷڪڷ بدون استثناء
مريوم : ڷا تفڪرين جيه ، باڷعڪس اسڷوبج اڷڪڷ يتمناه .. واثڦه و طيوبـﮧ وحنونه .... منو ما يباج ؟
ريمـآ : اڷڪڷ ما يباني ... تخيڷي اشششهد خيانه ڦدام عيوني ، طعنوني ف ظهري ي مريوم .... شو بڦا فيني حي ؟
مريوم : ڦڷبج اڷحي ي ريموه .. ڷا تحاتين مهمآ ڦاڷوا عنج بتبڦين عاڷيـﮧ فنظريـﮧ ..
ريمـآ : اڷڷه يخڷيج ڷي ..
فجأـﮧ تم تڷفون ريموه يهز داخڷ شنطتها و توهڦن و عطوڷ ظهرته وردت .. ريمـآ : هڷآآ
اڷاستاذ : اڷسڷآآم عڷيڪم ي ست ، ده انتي وڷيه امر اڷطاڷب ماجد سڷيمان اڷـ.....
ريمـآ فتحت عيونها وردت وفخاطرها ضحڪه : نعم انا وڷيـﮧ أمره .. شي حاڝڷ ؟
اڷاستاذ : ده وڷدڪ هارب من حڝه اڷتاريخ و حڝه اڷڦوغرافيا .. بدڪ اعمڷ فيه ايه ؟ من ڪتر ما عمڷ مشاڪڷ و عزب اڷاساتزه عندنا .. زهر ڷي اڷشعر اڷابيض ( وڷدج شرد من حڝه اڷتاريخ واڷجغرافيا ، شو
تريديني اسوي فيه ؟ من ڪثر ما سوا مشاڪڷ و عذب اڷاساتذه .. ظهر ڷي اڷشعر اڷابيض )
ريمـآ ضحڪت و ڦاڷت : ما عڷيڪ يا استاذ ، ان شاء اڷڷه اڷيوم بخبر ابوه ... وإن شاء اڷڷه بيتأدب .. ڷا تحاتي
اڷاستاذ : آه آه ، ڪمان وڷدڪ عڷاماتو نائڝه مرره ، ڪيف رح ينڦح دا اڷانسان ؟
ريمآ : اڷڷه اڷموفڦ ... سمحڷي ڷازم ارد ڷڷشغڷ
اڷاستاذ : م تنسي ي مدام .. اڷوڷد ده ف رئابنا ڷڪن زروري انوه يڷتزم ( ڷا تنسين ي مدام ، اڷوڷد ف رڦابنا ڪن ضروري انه يڷتزم )
ريمآ : ان شاء اڷڷه .............. ڝڪت اڷفون وضحڪت بشڪڷ هستيري ..
مريوم : ميود ڝح ؟
ريموه : هيه ، نسيت اخبرج ، يوم اڷإداره ڦاڷوا ڷه اڪتب رڦم وڷي امرڪ و احد من اڦربائڪ .. ڪتب رڦمي ورڦمه .. ههههههههههه ، وأحين ڪڷ ما سوا مشڪڷه دڦوا عڷيه ، ويتحسبون ان وڷي اڷأمر يدري .. من
هناڪ انا اڷڷي ادري ..
مريوم وحطت ييدها ع خد ريموه ومسحت دموعها : أيوه جيه اباج .. ڷا تخڷين دموعج تنزڷ ڷناس ما تستحڦهـآ .. حبيبتي دموعج غااڷيه ومب أي انسان غاڷي ..
ريموه ابتسمت وڦعدوا يدردشون ..
.
. .
يآرآ وهيه ترمس ويا امهآ : وڷڪن يا امي أنا ڷا أريد ....
امهآ : أنا آسفه ، واڷدڪ ڦاڷ بأن اڷمهڷه مجرد 4 شهور ، إذا ڪنتي تريدين أن تتزوجي من تحبينه اذهبي واخبريه .. ڷن تبڦي جاڷسه هڪذا
يآرآ بأڷم : حسناً يا امي ، سأبحث عن من احبه ...


اوڪًڪٍ .. أوڷآآ نبدآ ف ريموه ، تتوڦعون شو بتسوي عڦب ما عرفت ان مڷآآڪ تخونهـآ ؟ وڝرآححه أنـآ حبييتهـآ حيييڷ ، حسيتهـآ مظڷومــﮧ ! "><

مريوم .. ي روووحي انتي ، ي رووح نڝڝڝوري انتـي .. تتوڦعون شو بتسوي ويـآ ريموه ؟ وشو باڷنسبه ڷنڝوري ؟

مڷآآڪ .. وجههنم ، بطني يعورني يوم اطري طآريهـآ ، آآآه .. شو تتوڦعون بتسوي هيه و سحر وششوآخ ؟ يڦهرون هذوڷ اڷبنـآت احسسهم بڷآآ مششآعر .. يعني شو سوت بهم ريموه ؟ بنعرف ف اڷـ coming

يـآرآ ، اتششوڦ ڷمعرفه شو بتسوي يوم بتشوف محمد ....

وڷد اڷعم اڷمجهوڷ ( ذيـآب ) ، شو تتوڦعون بيڝير ڷه ويآ اڷعائڷـﮧ .. ومڷآآڪ اڷخسسفـﮧ ، بتحبه وڷا هوه اڷڷي بيحبهـآ ؟

امـآ مآيد / هممم يضحڪني هآ اڷإنسسآن .. شو تتوڦعون بيڝير ڷو ڪشفوآ ڷعبته ويآ اڷأساتذه برڦم ريموه ؟ ححڷوه خطته مررره حبيتهـآ ..

هممممم محمد / خآڷد / نآيف / عبد اڷڷه ... مآ ڪآن ڷهم دور ف اڷبآرت ، يوم بيڪون ڷهم دور إن ششاء الله بنحطهم هني وبنرمس عنهم (=
نعيممـة ويـآ مسسجآتهـآ ، تتوقعون شو سالفتهـآ؟ وليش تخآف من اللي يرسل لهـآ وشو قصصتهـآ

سآره سـآره سآره ؟ هممممم مآ كآن لهـآ وآيد وجود بس ي مرحبـآ ، ع الأقل ظهرت من الجحر ! "

اتمنى البـآرت عجبكم ،








مشكووووووووووورة ~~||Yu₥i-Chaи||~~عــ الاهداء الكيـــــوت




قائدة شلة ShUgO cHaRa



تصميمي الجديد







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anime-cool.maghrebarabe.net
AreChul
المديرة
المديرة
avatar

الساعة الان :
انثى النقاط : 102862
السٌّمعَة : 48

مُساهمةموضوع: رد: روايـــــــــة (من عرفتك كرهت الاجانب امثالك ومن عرفتج حبيت البدو امثالج ..)   الجمعة مارس 16, 2012 8:41 am

خڷڝ ٱڷدوٱم ف ٱڷمدرسسة ٱڷثٱنوية .. ظهرت ريموه وهيه تمشي بٱڷعڪٱز وڪٱنت مريوم ع يمبهٱ ٱڷيمين .. مرت قربهٱ بنت وترڪض ف دعمت ريموه وطٱحت .. وعورتهٱ ريڷهٱ بس مٱ ظهرت ، ريمـٱ : ٱٱٱي وعمى ٱن ششٱء ٱڷڷه ، يعڷج يٱڷسسودٱ بحٱٱدث ..
مريوم : تعورتي ريموه ؟
ريمـٱ : ڷٱ بس شوي ..
سسحر وتسوي عمرهٱ خٱيفة : ٱو مٱي قٱد ريموه تعورتي ؟
ريمـٱ تبتسم : ڷٱ مٱ ڝٱر ڷي ششي ..
سحر ومريوم سٱعدوٱ ريموه ووڝڷوهٱ ڷڷسيٱره ، يوم رڪبت ٱڷسيٱرة ومڷٱٱڪ ويٱهٱ .. تقربت شوٱخ وسحر من مريوم ... وبضيق ، سحر : ٱنتي ..
مريوم بخوف : هڷٱ
شوٱخ : ڷٱ هڷٱٱ ومڷٱ مسهڷٱ .. سمعينٱ زين
مريوم حسست بقڷبهٱ يدق بققو من ٱڷخوف ، مٱ عرفت ف هٱي ٱڷڷحظة شو تسوي ، قعدت تطٱڷعهم بسسڪٱت بدون مٱ تنطق .. سحر : ٱذٱ شفنٱج ويٱ ريمٱ مره ثٱنية ترٱج بتندمين ..
شوٱخ : بتسيرين تخبرين ع شوه نحن مخططين ومٱدري شوه .. قسسم بٱڷڷه بوديج فوق ٱڷسسطح وبفرج ..
مريوم نزڷت رٱسهٱ وقٱڷت بهمس : يعني شو ٱسوي ؟
سحر : ڷٱ تڪڷمينهٱ ، طنشيهٱ و ڷٱ تمشين ويٱهٱ .. ٱمشي ويٱنٱ نحن ..
شوٱخ : فٱهمة ؟
مريوم مٱ تڪڷمت .. مسڪتهـٱ من شعرهٱ وبعنف شبٱب .. سحر : مٱبي ٱسسمع من ٱي بنت ٱنج مشيتي ويٱهٱ ٱو حتى ٱنج رمستي ..
شوٱخ : ترٱ نحن ڷنٱ مڷيون عين .. وعٱد ٱنتي وفهمج ..
ورٱحوٱ ترڪوٱ بنت مڝدومه من قڷوب سسودٱ .. ٱستندت ع ٱڷيدٱر وهيه يٱڷسه وتمت تڝيح و فِ نفسهٱ خٱيفة خوف مب طبيعي مغروس بحب ٱنتقٱم من هذوڷ ٱڷڷي يبون يعذوب حيٱة بنت بريئة .. قٱڷت ف نفسهٱ : ٱڷڷه يڪون ف عونج ريموه .. ٱنٱ ... مٱ عٱد فيني ٱسوي ششي .. خڷٱٱڝ هذي نهٱية ڝدٱقتنـٱ .. ٱهئئ ، وٱڷڷه حرٱم عڷيهههم حرٱٱم "

وڝڷت ٱڷبيت ودخڷت غرفتهـٱ توضت وڷبست ڷبس ٱڷڝڷٱٱه وڝڷت وعقب قرت ڷهٱ ڝفحٱت من ڪتٱب ٱڷڷه .. وعقب رفعت يدينهـٱ تبي تدعي .. ( يٱڷڷه ي رب ، هب ڷي من رحمتڪ ، فرحـٱ ينسيني همي و ٱڷمي .. ٱڷڷهم ٱرزقني بفرح يجعڷني ٱسسجد ڷڪ بٱڪيـٱ .. ٱڷڷهم وفقنـي ويسسر ڷي ٱموري .. وڷٱ تبخڷ عڷيّ من نورڪ . . . ٱڷڷهم ٱمين )
فتحت شنطتهـٱ وقعدت تحڷ وٱجبٱتهٱ وترٱجع ، هٱ ٱڷڷي تسويه .. مٱشي غير ! من ٱنڪسرت ريڷهٱ وهيه حبيسـة غرفتهـٱ ، يٱ تدعي ربهٱ وتذڪره .. ٱو تدرس وتقرٱ ڪتب وروٱيٱت ، مع ٱنه مب من عٱدتهٱ تدرس وتفتح ڪتبهـٱ .. ڪٱنت ٱنٱمڷهـٱ ٱڷخفيفة ٱڷڷي تڷمس ٱطرٱف ٱڷڝفحٱت وهيه تڪتب .. وٱڷنور ٱڷڷي ظٱهر من ٱڷدريشة يعڪس ع ويههٱ .. ڪٱنت قممه ف ٱڷروعـة ، رغم ٱسمرٱر بشرتهـٱ ڷڪنهٱ ڝٱحبة جمـٱڷ .. سڪتت وهيه تطٱڷع ٱڷعڝفور ٱڷڷي ع دريشتهٱ و ڷقتهم ٱثنين .. ٱبتسمت وقعدت تتٱمڷهم .. فجٱة طٱروٱ ٱڷعڝٱفير ع ڝوت ٱڷٱغـٱني ٱڷعٱڷي ٱڷڷي يٱي من غرفة محمد ... ڪشرت وتنرفز مودهٱ وزفتت من فوق ڷتحت ف ڪڷ شي .. حتى ڝٱر فيهـٱ تيٱر ڪهربٱئي سٱڷب من ڪثر ٱڷضيق .. طنشت وسوت عمرهٱ ڪٱن مٱشي مستوي .. ويڷست قدٱم ٱڷتسريحه وفتحت ربطه شعرهٱ وقعدت تسحي شعرهٱ ٱڷنٱعم ونڝ ٱڷمتموج .. ڪٱن طويڷ وحڷو ، ڷونه بني غٱمق .. ٱندمج ع شڪڷهٱ وٱبتسمت بس مسرع مٱ طٱحت دمعتهٱ وهيه تتذڪر ٱڷخيٱنة .. قٱڷت وهيه تڝيح : ڷيش يخونوني ؟ ٱنٱ شو ذنبي ؟ شو سويت ؟ ڷيش ٱنطعن من ٱڷظهر ؟ ٱهئئ ، وٱڷڷه حرٱم وٱنٱ ٱحسسبهٱ ٱعز وحده ف حيٱتي ، حتى ٱمي مٱ حبيتهٱ قد مٱ حبيتهٱ هيه و سوٱڷفهـٱ .. ڷيش قٱڷت ڪڷ ذٱڪ ؟ .............. وبڝوت عٱڷي ............. ٱنـٱ شو غڷطتي ؟ ٱنٱ شو سوييييييييييت ؟
قعدت تتنفس ، ڝٱر ٱڷمڪٱن هدووووء .... مجرد ڝوت تنفسهٱ ٱڷمنتظم ، حطت ييدهٱ ع قڷبهٱ وسمعته يدق ويدق بسسرعه ، ڪٱنت هٱي دقٱت ٱڷٱنتقـٱم ، ٱڷٱنتقٱم وٱڷحقد يمشي ف دمهـٱ .. مٱ حبت تظهر غير ٱبتسسسٱمه ڝفرٱ وقٱڷت : ٱذٱ ڪٱنت عندهٱ ٱڷدنيٱ حڷوه .. ٱنٱ ٱظڷم وٱعفس عڷيهـٱ ٱڷڪون ڪڷه !

قعد ذيٱب ع ٱڷڪرسي يطٱڷع ٱڷتڷفزيون ، دخڷت نعيمة ويڷست ف ٱڷڪرسي ٱڷڷي مجٱبڷنه ، ڪٱنت ع ٱڷبڷٱڪ بيري و تبتسم ، يوم رفعت رٱسهٱ ڷقت ذيٱب قٱعد يطٱڷعهـٱ .. ڪٱنت ڷٱبسة جينز ٱبيض رمٱدي ، وقميڝ ٱزرق وفيه ٱشيٱء سودٱ .. وحٱطه ڪٱب ع شعرهٱ .. ڪٱن مندمج فيهٱ ، هيه ٱوڷٱ مٱ عرفت شوه فيه وڷيش يطٱڷعهـٱ ، عقب تضيقت منه ڷيش ڷحد ٱحين قٱعد يطٱڷعني ..
نعيمة بضيق : شو فيڪ ؟ ڷيش تطٱڷعني جيه ؟
ذيٱب ببرود ويڷتفت ڷڷتڷفزيون : ڷٱ تڝدقين عمرج .. حبيت ٱخبرج بس ٱنج ڷٱبسه بنطڷونج بٱڷمجڷوب ..
نعيمة ع طووڷ طٱڷعت تحت ، ڷقته ڝح ع ڪڷٱٱمه .. ٱستوٱ ويهٱ قوس قززح .. ووقفت وبڪبريٱء : ڷو ڪنت تستحي جٱن مٱ قعدت تطٱڷعني ، ٱوڷ فڪره خذيتهٱ عنڪ ٱنڪ ....... قڷيــڷ ٱدب ..
ورڪضت ڷفوق عسب ڷبس بنطڷونهٱ زين وهيه متقفططططه ، ضحڪ ذيٱب ودخڷ مٱيد : ٱڷسسڷٱٱم عڷيڪم ذيووب وڷد عمي ..
ذيٱب ٱبتسم ڷه بس بمڷٱٱمح عٱدية : هڷٱٱ ربيعي .. هڷٱٱ ميود
مٱيد : ڷٱ عٱد .. ڷٱ تسميني ميود ، مٱ ٱدٱني هٱ ٱڷٱسسم ..
ذيـٱب سڪت وقٱڷ بشوق : ٱختڪ ٱڷڝغير وين ؟
مٱيد : منوه ٱختي ٱڷڝغيره ؟ مٱ عندي حد ٱڝڝغر عني غير هزٱع
ذيٱب ٱستغرب ومٱعرف شو يقوڷ ، يخٱف ٱنه يححڷم .. قٱڷ بحزن : هذيج ٱڷبنت ٱڷڷي ڷهٱ عيون حڷوه و ......
مٱيد مسسستغرب ع ٱڷٱخر وعقب ضحڪ وفتح ثمه ع ٱڷٱخر وقٱڷ بضحڪ : هييييييييييه تقڝڝد ريموه ؟
ذيٱب فرح وقٱڷ بدون مٱ يظهر فرحته : هيه ، وينهـٱ ؟ من زمٱن عنهٱ
مٱيد : ڷيش ٱنته متى شفت ريموه ؟ ٱڝڷٱٱ ٱخوٱني عبود و وخڷود ٱڷڪبٱر مٱ تعرفهم .. شمعنى ؟
ذيٱب : ڷٱ بس جيه سمعت حد يرمس عنهـٱ ..
مڷٱٱڪ قٱعده ف غرفة محمد ، هوه يدرس ويسمع ٱغٱني وهيه تطٱڷع ٱڷدي في دي .. ڪٱنت مندمجه ع ٱڷفڷم ( bad teacher ) فجٱة محمد بند ٱڷدي في دي وقٱڷ : ظهري برٱ ، I want to have a shower
مڷٱڪ : ويييه حسستني ، ٱوڪ خذ ڷڪ شو ر شدخڷني ..
محمد : out ... ٱقوڷ ڷج out
مڷٱٱڪ تنرفزت : بس ٱندمجت ع ٱڷفڷم ش فييييڪ ؟
محمد مطهٱ من ييدهٱ وظهرهـٱ برع .. وقفت قدٱم بٱب غرفته وهيه تدعي عڷيه ، فجٱة ظهرت ريمـٱ وڪٱنت مٱسڪه ٱڷعڪٱز و ع ييدهٱ ٱڷيمين مٱسڪه عبٱتهـٱ .. ٱبتسمت مڷٱٱڪ بڷٱ نفس : هٱٱي ريموه ، من متى مٱ ظهرتي من غرفتج
ريمٱ ڪٱن ف خٱطرهٱ تڪفخهٱ بٱڷنعٱڷ ٱڷڷي مٱسڪتنهٱ ف ييدهٱ ، بس حٱوڷت مٱ تشڪڪهٱ ف ٱڷڷي تبي تسويه وٱبتسمت ڷهٱ وقٱڷت بڝوت تعبٱن : ڪنت قٱعده ٱدرس شوي وجيه .. عٱد تعرفين ريڷي تعروين ومٱ ٱقدر حتى ٱقعد زين منهـٱ ..
طٱرت مڷٱٱڪ من ٱڷعٱڷم ورىحت ف ٱفڪـٱر تييبهٱ وتوديهـٱ ، و ف نفسهـٱ : ومنو يهتم ، طٱع قٱعده ترمس ويٱ عمرهـٱ .. حتى شڪڷهٱ مب ع ٱڷموضه ، وڷٱ شعرهٱ ٱڷمعفس ، وٱڷجحٱڷ ٱڷسٱيح هٱ ، وين عٱيشة هٱي عن ٱڷبششر ٱڷبٱقيين ؟ ڝڝدق تبذير ف ٱڷخڷق .. (ٱسستغفر ٱڷڷه )
رجعت مڷٱٱڪ ڷڷعٱڷم ٱڷوٱقعي ، ونٱظرت ريمٱ بنظرٱت حقد وضيق بس ريمٱ مٱ ڪٱنت تشوفهٱ ، ڪٱنت تشوف ريڷهـٱ ، ريمـٱ : ......... وٱحين عٱد بروح ٱڷمستشفى عسب يفحڝون ويخڷڝوني من بڷوٱهم ..
مڷٱڪ ومب من ٱڷخٱطر تدعي ڷهٱ : ٱڷڷه يشٱفيج .. ( آآآع الله يقرفج اكرههج )
ريمـٱ ٱبتسمت بس ف خٱطرهـٱ تقوڷ : ٱدري ٱنج مٱ تبين تدعين ڷي بٱڷخير ، وف خٱطرج دعٱوة ٱڷشر مشتغڷه .. بس خڷيني ع حٱڷي وٱڝبري عڷيه ٱسبوعين .. ثڷٱث .. شهر وعقب بنششوف ٱڷحٱڷ
مشت ريمٱ ف ٱڷدري و مڷٱٱڪ تبي تسٱعدهٱ ، يوم ع ٱخر ٱڷدري .. ڪٱنت مڷٱٱڪ تبي تطيح ريمٱ وتسوي عمرهآ ٱنه بٱڷغڷط .. بس يوم حطت ريڷهٱ شوي قريب من ريڷ ريمٱ .. ريمٱ دفرت مڷٱٱڪ بس بخفيف وعٱد مڷٱڪ طٱحت بقو ع ٱڷٱرض .. ( هههههههآع الله فووق )
مڷٱٱڪ : ٱنتي شو مشڪڷتج ؟
ريمٱ ببرٱءة : ٱنٱ ؟ وٱڷڷه مٱ ددريت ٱنج بتيين قدٱمي .. شوفيج ؟ غبـٱء ؟ ... ريڷي هٱ ٱڷڪبر وتبين تمشين قدٱمي ؟ ههٱهههٱي ..
مڷٱٱڪ : ٱڷخٱيسسة يٱڷحمٱرة ... ي ...
مر بو عبد ٱڷڷه وڷقٱ مڷٱٱڪ طٱيحه ع ٱڷٱرض ، حٱوڷت تنش بس ڝوت بو عبد ٱڷڷه ڪٱن ٱسرع : شو فيڪن ؟
ريمٱ وتبي تبدٱ ٱڷقڝڝة : بٱبٱتي ، ڷو دريت عن مڷٱٱڪ .. عونهٱ تبٱ تسٱعدني قٱمت تبي تطيحني بس ٱڷڷه شٱفهٱ ..
مڷٱٱڪ تضيقت وٱنقهرت وڪٱنت تبي تهجم ع ريمٱ .. بس وجود بو عبد ٱڷڷه ڪٱن مٱنعنهـٱ .. وقفت وڪٱنت تبي تروح ڷفوق ، مرت يم ريمٱ وقٱڷت بهمس مٱ يڪٱد يسسمعه غيرهٱ و ريمٱ : ٱذٱ بديتي ٱنٱ ببدٱ .. وٱحذرج من ٱڷنهٱية ..
بو عبد ٱڷڷه ويمسڪ ييد بنته بحنٱن : يڷه حبيبتي ڷبسي عبٱتج بنسير ٱڷمستشفى ..

.
.
.

ف ضو غرفتهـٱ ، فتحت ڪتٱب ٱڷريٱضيٱت وفتحت دفترهـٱ وبدت تحڷ ٱڷمسسٱئڷ ، دخڷت خٱڷتهـٱ وبڝرٱمه غير متوقعه منهـٱ : يڷه قومي حطي ٱڷفٱوڷة بييون ٱهڷ خٱڷتج ..
شوٱخ وتفر ٱڷنظٱره من عيونهـٱ وحطت ڪتبهٱ ف ٱڷشنطة وڷبست ڷهٱ ڪندوره عٱدية وبسيطه ع حٱڷهـٱ .. ورٱحت ڷڷمطبخ . خڷڝت ڪڷ شي وسمعت ڝريخ خٱڷتهـٱ : شيخه وڝمخ حطي ٱڷقهوة حق خٱڷتج .. تعٱڷي
دخڷت شوٱخ وحطت ٱڷقهوة ويڷست وهيه متحجبة ، ٱم سعيد ( خٱڷة شوٱخ ) : ٱسمينهٱ شيخه ، دوم معذبتني ، تقوڷ ٱڷٱ ٱسوي شي ٱڷيوم ف ٱڷمطبخ .. مٱدري ڷيش وٱيد تحب تقعد وتطبخ
شوٱخ نزڷت رٱسهٱ ومٱ حبت تقٱطع ڪڷٱٱم خٱڷتهٱ وتجذبهٱ وتقوڷ ٱنهٱ قٱعده تهڷوس وتنقع ڪڷٱٱم من مخهـٱ .. ٱم رٱشد برزٱنه : هيه ، ٱڷبنت ٱڷسنعه ڷٱٱزم بتطبخ وبتنظف .. عقب بتسڪن عند ريڷهـٱ .. هٱي ٱڷمسؤوڷية ، زين يوم ربيتيهٱ جيه ٱم سعيد .. دٱمهٱ فٱقده ٱمهٱ وٱبوهـٱ .. ومٱ ڷقت غيرج يضمهـٱ ..
ٱم سعيد ٱبتسمت بدون مششٱعر وضحڪت ضحڪه خفيفة عسب توضح ڷهم ٱنهٱ فرحٱنه ، ٱم سعيد : هٱه رٱشد شخبٱر درٱستڪ هٱي ٱڷٱيـٱم ؟
رٱشد وهوه يطٱڷع شوٱخ بٱستغرٱب ، وعقب ٱڷتفت ڝوب ٱم سعيد : ٱي درٱسه ٱڷڷه يهديج .. قوڷي تعذيب وعونه نحن ف ٱڷثٱنوي ، ڷو دخڷنٱ عقب ف ٱڷڪڷية وڷٱ ف ٱڷجٱمعه شو بنسوي ؟
ٱم سعيد : ٱڷڷه يوفقڪم ي بوية .. ٱڷٱ ٱنته ٱحين ڝف ڪم ف ٱڷثٱنوي ؟
رٱشد : ٱخر سسنه ..
ٱم سعيد : هييه ، وٱنٱ ع بٱڷي ع قد شويخ ڝف عٱشر .. ڷٱ وظهرت ڪبير ي رٱشد وٱنٱ مٱدري عنڪ ..
رٱشد ٱنڝدم يوم عرف ٱن شوٱخ ڝف عٱشر .. حٱوڷ مٱ يبين وقٱڷ بهمس : ٱڷڷه يوفقهـٱ ..
شوٱخ ٱستٱذنت عسب تروح فوق وتدرس : سمحوڷي ٱنٱ بروح فوق ..
ٱم رٱشد : ٱذنج معٱج ..

( شوٱخ هذي هيه من شخڝيٱت ٱڷروٱية ، ڷڪن ربيعه ريموه هٱييج غيرهـٱ .. شوٱخ ڝف عٱشر 16 ، طويڷة و ضعيفة .. شعرهٱ طويڷ ومموج وٱسسود ... عيونهٱ نعٱس وسود وبشرتهٱ سمرٱ حنطي ڷڪنهـٱ جميڷه جمٱڷ خڷيجي وبدوي .. تحب تدرس وتحب تعبر عن مشٱعرهٱ عن طريق ٱنهٱ تقعد ف غرفتهـٱوترمس ويٱ عمرهٱ بهمس .. بنتعرف ع قڝڝتهٱ ٱڷحزينه ف ٱڷٱحدٱث )

.
.
.

فٱڷمستشفى ، قعدت ريموه ع ٱڷڪرسي وهيه تبتسم وتتذڪر ڪڷٱٱم ٱڷدڪتور ..
ٱڷدڪتور : نحن نقدر نزيڷ ٱڷجبس بعد ٱسبوع ، ڷڪن ريڷهٱ مٱ فيهٱ ٱي ٱڷم وٱن شٱء ٱڷڷه بعد ثڷٱث ٱيٱم ضروري تيي بنتڪ تسوي رنين مغنٱطيسي ، مٱفي ٱي ڪسر مجرد ٱورٱم ع ٱطرٱف ڪعب ٱڷرجڷ ..
ريمٱ : هممم ، يعني ٱقدر ٱمشي عڷيهٱ ؟
ٱڷدڪتور : بعد ثڷٱث ٱيٱم ڷٱزم تتدربين ع ٱڷمشي عڷيهٱ ، وڷٱ تخٱفين بعد ثڷٱث ٱيٱم ڷٱزم تضغطين ع ريڷڪ عڷشٱن تعرفي ڪيف تمشي وتڝير رجڷڪ ٱوية ..
بو عبد ٱڷڷه : ٱڷڷه يوفقڪ دڪتور .. مشڪور ومٱ تقڝر
ٱڷدڪتور : بس ٱستنى ڷحظه ٱڪتب ڷڪ موعد وٱعطيهٱ عذر ڷڷغيٱب فهذوڷ ٱڷثڷٱث ٱيٱم ڷٱنه ٱڷمدرسه حتعب رجڷهٱ ڪثير ..
بو عبد ٱڷڷه : ٱن شٱء ٱڷڷه ..
. . . . وردت ڷڷوٱقع ، وهيه ف ٱڷسيٱرة ، ٱبوهٱ رد من ٱڷڝيدڷية وهوه مٱسڪ ٱڷڪيسه وعطٱهٱ : عٱد مٱ ٱوڝيج حبيبتي ٱبٱج تهتمين ف عمرج هٱييڷ ٱڷثڷٱث ٱيٱم
ريمٱ ٱبتسمت : ٱن شٱء ٱڷڷه ٱبويه .. ٱنته بششر ي بوية ..
بو عبد ٱڷڷه : بس مٱ تسيرين وتخوفيني عڷيج ، ترٱ يفز قڷبي يوم ٱسمع ٱسمج ويقوڷون ريمٱ زعڷٱٱنه .. ڪڷه وڷٱ زعڷ بنتي ريمٱ
سڪتت ريمٱ وطٱڷعت قدٱم وهيه فرحٱنه بٱڷخبر ٱڷڷي وڝڷهٱ ، وٱنهٱ بتمشي ع ريڷهٱ قريب ، يعني NO MORE جبس بعد ٱڷٱن ..

.
.
.
بعد مرور ٱسسبوع ، قٱمت نعيمة بوڝوڷ مسج ع فونهـٱ ، تجڷبت ف ٱڷشبرية وعقب فتحتهـٱ وهيه مبتسمه .. يوم قرتهـٱ مسحتهٱ ع طووڷ و سوت فونهٱ مغڷق .. و غطت ويههٱ بٱڷڷحـٱف ...
وعقب عشر دٱقيق قٱمت وڪٱنت ڷٱبسه بيجٱمة شورت وقميڝ ڪت وردي .. مسڪت ڷهٱ مشط وسرحت شعرهٱ عقب دخڷت ٱڷحمٱم ( ڪرمڪم ربي ) وتسبحت وعقب ڷبست ڷهٱ بنطڷون رمٱدي وقميڝ ٱخضر فسفوري .. و تڪشخت ، يوم وقفت تشوف عمرهٱ قدٱم ٱڷمنظره قٱڷت بشموخ : بنطڷوني مب مجڷوب .. هٱهٱي بنشوف يٱ وڷد ٱڷڷذين ..
نزڷت تحت ڷقت ريمـٱ و مٱيد قٱعدين يضحڪون وشٱڷين ٱڷبيت ضحڪ .. نعيمة بغبٱء : هٱه ريموه رديتي مثڷ ٱوڷ ؟
ريمـٱ : ڷيش .. ؟ ڷٱ يڪون دٱفعه فڷوس ؟
مٱيد : بس بس ... هههههههه هٱي ٱڷبنت يوم تتڪڷم تضضضحڪ ، ٱقوڷ ڝدق جيه قڷتي حق ٱڷٱستٱذ ؟ وٱڷڷه وفڷيتيهٱ
ريمٱ : وٱڷڷه مٱ حد قٱڷ ڷڪ تحط رقمي ڪ وڷي ٱمرڪ ..
نعيمه فهمت ٱڷسٱڷفه وتقربت منهم ويڷست ع ٱڷڪرسي ٱڷڷي عدٱڷهم ، وشربت ڪوب مٱي .. نعيمة : مٱيد .. ؟ ٱخبر عڷيڪ ٱبوية ويٱ سوٱيٱتڪ ؟
مٱيد خٱف من هٱ ٱڷشي وقٱڷ : ڷٱ ڷٱ ڷٱ .. ڪڷ شي وڷٱ ٱبويه
ريمٱ : ههههههههههههههههههههه
نعيمة : عيڷ شو مسوي جيه ، عسب جذٱڪ مٱ ندري عن بڷٱٱويڪ وٱنٱ ٱقوووڷ مٱيد متسحيڷ يڪون مؤدب وخڷوق ..
ريمٱ : قوڷي معجزه ..
مٱيد : يعني تبوني ٱڪون رقيق ونٱعم شرٱت ٱڷبنٱت ؟ ويييع
ريمٱ : جب ڷٱ ٱڪفخڪ بهٱ ٱڷڝڝحن ، ٱنٱ بنت وڷٱ عمري ٱستويت رقيقة ف يوم ..
دخڷت مڷٱٱڪ و سٱره ومحمد .. نعيمة : ڝڝڝبٱح ٱڷخيرٱت
سٱره : ٱي ڝبٱح ٱڷڷه يهديج وٱحين ٱڷسٱعه ؟
ريمٱ : ڷٱ زڷنٱ ف ٱڷڝڝبٱح ..
مٱيد : ريموه ريموه ريموه
ريمٱ : ڷبييييه !
مٱيد : شرٱيج نقوڷ حق خڷود يحوطنٱ ؟
ريمٱ تحمسست ڷٱنهٱ تحب سيرٱت خٱڷد ويٱ مڝخرته ، وقٱمت تضحڪ : هيه ، ٱحڷڷى شي هههههههه نسوي شرٱت ٱڷشهر ٱڷڷي خطف هٱ .. مٱ ٱوڝيڪ
دخڷ خٱڷد وهوه تعبٱن : و منو قٱڷ ٱني بوديڪم ؟ خڷو عبود يوڝڷڪم
مٱيد وريمٱ ڝخوٱ وتموٱ يطٱڷعون ٱڷڝحن من سمعوٱ طٱري عبد ٱڷڷه .. محمد يهمس ف ٱذن سٱره : ڷيش يخٱفون من عبدٱڷڷه ؟!
سٱره : ٱنته ڷو تدري عن طفوڷتهم هٱييڷ ٱڷٱثنين .. جٱن مٱ ڷمت عبد ٱڷڷه ع ٱڷڷي يسويه ..
محمد ٱبتسم ومڷٱٱڪ قٱعده تطٱڷعه .. خٱڷد يڷس يم ريمٱ وقٱڷ ڷهٱ : ع شوه مخططين هٱي ٱڷمره ؟
ريمٱ رفعت رٱسهٱ وهيه زعڷٱٱنه : بڷيييييييييذ حبيبي خڷود حوطنٱ .. وٱڷڷه مٱ بنثوي ڷڪ شي
مٱيد ويمثڷ بنفس ڷٱبرٱءه : بڷييييييييييييذ !
ٱڷڪڷ عدٱ مڷٱٱڪ وسٱره : ههههههههههههه
نعيمة : ٱقوڷ خڷود ، ڝح وڝڷني ويٱهم ..
خٱڷد : ٱنٱ مب سسٱير .. ڷو ٱڷموت ٱوديهم .. جيه سووٱ ٱڷشهر ٱڷڷي خطف ..
بو عبد ٱڷڷه وٱم عبد ٱڷڷه دخڷوٱ ويڷسوٱ ع ٱڷطٱوڷة .. وعقب دخڷ ٱڷڪڷ عدٱ ذيٱب .. مٱيد : وين ذيٱب ؟ ٱححم ؟
ريمٱ : منو هٱ ؟ ذيٱب ... ؟
ٱڷڪڷ سڪت وتم يٱڪـڷ .. فجٱة دخڷ ذيٱب وبغرور وخقـة : ڝڝبٱح ٱڷخير ..
ريمٱ مٱ ٱڷتفتت ڝوبه وڪمڷت ٱڪڷ ، قٱڷ مٱيد : هڷٱٱ وٱڷڷه بٱڷغٱڷي ذيٱب ..
ريموه ع طووڷ رفعت رٱسهـٱ ، ذيٱب ويقعد قدٱم ريمٱ ، يعني يم مڷٱٱڪ ومحمد .. ذيٱب : بٱڷغٱڷي هٱه ؟ عقب شوه ؟
مٱيد يعرف سوٱيٱه ف سڪت .. ريمٱ تمت تطٱڷعه وٱندمجت عڷيه ... ويوم طٱڷعهـٱ نزڷت رٱسهٱ وڪمڷت ٱڪڷ وهوه يٱڷس يطٱڷعهٱ ، يحس ٱن ٱڷشوق بينفجر من قڷبه .. خڷٱٱڝ مٱ قدر يتحمڷ ٱڪثر عن جيه .. ٱنتبهت ع نظرٱته وشرقت ف وسط ٱڪڷهـٱ .. مٱيد ويعطيهٱ ڪوب مٱي : هٱه .. ٱندوج ، حششٱ هٱ ٱڷڪثر يوعٱنه ؟
تقفطت ريمٱ ورفست مٱيد ع ريڷه بس بٱڷغڷط ضربت محمد .. محمد : ٱٱخ ..
ريمٱ توهقت ٱڪثر وقٱمت من ٱڷطٱوڷة وقٱڷت : بروح ٱتڷبس ..
محمد تم يطٱڷعهٱ وتضيق منهـٱ ، ٱمٱ ذيٱب ڷٱ زٱڷ ينٱظرهٱ وف خٱطره يري يقوڷ ڷهٱ ڪڷ ٱڷڷي نسٱ يقوڷه ، يبي يعتذر عن ڪڷ شي فٱت .. عن ڪڷ ڷحظه عٱشتهٱ وحيده .. محمد ٱڷتفت ڝوب ذيٱب وشٱفه ينٱظر ريمٱ .. ٱنقهر وحس بٱڷغييره .. وقٱڷ عسب يفضحه .. محمد : ذيٱب .. شفيڪ سرحٱن ؟
ذيٱب ٱنتبه ع نفسه ، وڪمڷ ٱڪڷ : ڷٱ وڷٱ شي ، بس ڪنت ٱفڪر ف شي ..
محمد هنيه عڝڝب وڪٱن بيڝفعه ع ويهه .. محمد : ف شوه ڪنت تفڪر ؟
ذيٱب ٱنقهر وحس ٱنه هٱ ٱڷٱنسٱن مٱ بيخڷيه ع حٱڷه .. عطٱه طٱف وڪمڷ ٱڪڷ وڷٱ جنه سمع شو قٱڷ قبڷ شوي ..

.
.
.

[SIZE=×2]
* ٱوڪڪ .. طبعـٱ ٱبدٱ ب ريموه حيٱتي وقڷبي وعيوني .. تتوقعون شو بيستوي بينهٱ وبين ذيٱب ؟

* ومحمد ؟ ٱححم ي عيني ع ٱڷغيرة ، مع ٱنهه مٱ دخخڷ بـٱڷي .. بس شنو تتوقعون ٱنه ممڪن يسوي ف ٱڷـ comING ? ويٱ ذيٱب ؟

* ذيـٱب / ٱحًحٍم حسسسيته مڷٱٱڪ نىزڷ من ٱڷسسمى مع ٱني مٱ وڝفته ، بس مڷٱٱڪ سدت ووڝفته بدٱڷي .. ٱڷمهم ٱنه عٱدي ڷڪن ! شنو تتوقعون بينه وبين ريموه ؟ وشو بيسوي ويٱ ريموه ؟ وٱڷفڪره ٱڷڷي ڪٱن يفڪر فيهٱ شنو تتوقعونهـٱ ؟

* نعييمه ويٱ فيسسهـٱ شفيهـٱ مطوڷه ٱڷسسٱڷفةة ومٱ تبي تخبرنـٱ ؟ وشنو تتوقعون ٱڷڷي يڝڝير ويٱهـٱ ؟

* مريوم ؟ حبيبتي .. شو تتوقعون بيڝير ويٱهٱ عقب مٱ خٱڝڝمت ريموه ؟ و شنو بيستوي ڷمن تدري عنهٱ ريموه ؟

* سسحر وشوٱخ / وٱڷخيييبه تخيب ٱبو رٱس شيطٱنهم ( مٱعرف ڪيف ٱسستوت ) \ ڪرهههتهم وحسيتهم ششر هم ويٱ مڷٱٱڪ ٱڷسسخيفة ٱڷعبيططـةة .. وشنو تتوقعون بيسوون ؟ وڷ شنو مخططين ؟

* شوٱخ 2 .. همم ٱنٱ مع ٱني مٱ ٱعرفهـٱ مره ڷڪن شنو رٱيڪم فيهـٱ و شنو تتوقعون بيڝير ويٱهـٱ ؟

هممم ٱڷبقية ٱن شششٱء ٱڷڷه بنحطهم هوون ڷمن يظهرون ف ٱڷبٱرت بسسنع
ٱتمنى عجبڪم ٱڷبـٱرت .. رغغم اني ما اجوف ردود ><

.








مشكووووووووووورة ~~||Yu₥i-Chaи||~~عــ الاهداء الكيـــــوت




قائدة شلة ShUgO cHaRa



تصميمي الجديد







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anime-cool.maghrebarabe.net
AreChul
المديرة
المديرة
avatar

الساعة الان :
انثى النقاط : 102862
السٌّمعَة : 48

مُساهمةموضوع: رد: روايـــــــــة (من عرفتك كرهت الاجانب امثالك ومن عرفتج حبيت البدو امثالج ..)   الجمعة مارس 16, 2012 8:41 am

من عرفتـك كرهت الأجآنب أمثآلك .. ومن عرفتج حبيت البدو أمثـآلج ؛ البـآرت 5

و ع السسآعة 1 .. خلصصت مريوم كل شغلهـآ .. من ترتيب غرفتها وتنظيف المطبخ ويآ الخدآمة وعقب تسبحت وخذت لها نص ساعه وتلبست وتكشخت وصآرت قمممر ع قمممر .. وركبت السيارة ..
عبد الرحمن يدردش ويا سلآمه اللي قاعده قدام يمه .. : لآ , إن ششاء الله بخطب عقب
سلآآمه : ومنوه الحلوه ؟
عبد الرحمن : انتي خلي أمـآية وابويه يرجعون وعقب يصير خير ..
سلآآمة : ويه .. بتأجل سنه كامله ؟
عبد الرحمن : لآ , أظن يمكن سنتين ..
سلآآمة !! : وآآو , سنتين ؟
مريوم كآنت ف عآلم ثآني رغم أحزآنهآ اللي تولفت عليهآ هآ الأسبوع اللي مر بسلآآم لأن ريمآ كآنت غايبة وإذا داومت تداوم حصه أو حصتين ( بسبب المستشفى والفحوصآت والكشف وجيه ) سرحت ف عآآلم بعييد وتتذكر الليلة اللي بات نآصصر ف بيتهم عند أخوهـآ ..
.
.
.
ع العششآ ..
نآصصصر : لآ , بس هذي ثاني سنه لي ف الكلية ..
عبد الرحمن : الله يوفقكم وعقب تتخرج وتشتغل .. وما أوصيك ع العرس
سلآآمة : عآد حدده نصصوري سوآلف ، ههههه
نآصصر وما قدر يشل عينه عن مريوم ، كل ما تكلم ينآظرهآ ، وهيه من المستحى تحس إن قلبهآ بيظهر من مكآنه .. وخدودهآ حمممر وتتمنى إن الأرض تبلعهآ ولآ إنهآ تكون موجوده .. نآصصر : مره أمآية تخبرني ، تقول لي بنخطب لك بنت الحلآآل يوم تتخرج ..
مريوم هنيه خلآآص حست عمرهآ ميييته مب حييه .. ع طول شرقت وهيه تشرب المآي ، ضحك نآصصر وعرف إنها متوتره ..
وبعد العششا ، كانت مريوم بتروح صوب غرفتهـآ بس نآصصر لحقهـآ ومسسك ييدهـآ ودخلهـآ غرفتهـآ وقفل البـآب ، وهنيه خآآآآآفت خوف مب طبيعي .. تقرب منهآ وتقرب لمآ وصلت للبآب وصكت عليه ..
نآصر تقرب منهآ أكثر وقآل بهمس : ششهآ الجمآل المب طبيعي ؟ ما شاء الله قممه ف الجمآل ..
مريوم نزلت رآسهآ وتحآول تبعده عنهآ علشان ما يتهور .. مريوم بهمس : نآصصر حبيبي ممكن شوي تبعد علششان ما ...
نآصصر ما خلآآهآ تكمل ، لأن مثل ها الكلآآم ما يعجبه .. قآل ويهمس قريب اذنهـآ : لآ ي عمري ، اليوم أبي أسوي شي اعتبريه بدآية الحب ، مو بس نظرآت
مريوم خآآآآفت وتم قلبهـآ يدق .. ويدق ... مسك ذقنهآ ورفع رآسهآ ومرر ييده ع خدهآ وكل ماله يتقرب تحس إن مصيرهآ قريب .. قرب منهـآ و بآسسهآ ع خدهـآ وقعد ينآظر عيونهآ اللي لمعوآ بظهور دمعه .. وعقب ببطء قرب من شفايفهـآ بس ..
مريوم دفرته بالخفيف ، وبالكآد تحرك / نآصصر حيىتي بليز لآ تكمل ..
نآصصر تفاجئ منهآ ، ما توقع إنهآ بتسوي جيه .. حط ييده ورآ خصرهآ ولزقهآ عليه ويحآول يذوبهآ بهمسه : لا حيآتي جيه ازعـل ...
مريوم سكتت وتمت تطآلعه عقب تقرب منهآ وبآسهآ ع شفايفهـآ .. و ما قدرت تستحمل وحضنته بسرعه علشان ما يشوف دموعهـآ .. نزلت دمعه بسكآت و فخآطرهآ مليون شي وشي .. أولآآ ريمآ و معانآتهـآ .. ثم تفاجئت بغذدر وخيآنه سسحر و ششوآخ و ملآآك لأعز ربيعه وصديقه لهم إللي هيه ريمـآ .. وأحين تصادفت بنآصصر اللي يآمآ حبته حب عفوي .. وندمت ع اللحظة اللي اعترفت فيهـآ بحبهآ له .. ابتسم وحرك ييده ع شعرهآ يحآول يوآسيهآ وعقب قآل لهآ : حيآتي تصيحين ولآ ؟
سكتت وقآلت بصوت خفيف علشان ما تبين إنهآ صآحت .. ما تبيه يكمل .. ما تبيه يسوي اللي هيه تتوقعه منه .. مريوم : لا .. بس حسيت بخجل فضيع وإنته مزودنهـآ ..
نآصصر قآل لهـآ : إن ششاء الله أجوفج يوم اليمعه ، وما أوصيج قلبي أبي منج من فوق لتحت جمآل .. تبهرين اللي يشوفج
مريوم وتحآول تمزح : وليش حبيبي ما يغآر ؟
نآصصر مسك ييدهآ وبآسهآ ع خدهآ : ومن بس يحآول يقرب منج أقرب له قيآمته ..
ضحكت بخفـة وعقب دقآيق ودعهـآ ورآح ..
...... ...... ....... ...... .......
رجعت للعآلم الوآقع ع صوت عبد الرحمن : يله نزلي وصلنآ بيت عممي ..
مريوم بخوف : آه ؟ انزين ..
. .
.
ف فلتهم كآن الكل قآعد يطآلع التلفزيون ويسولفون وحآطين الفوآلة ع الطآولة .. ريمآ حست بالملل ، مره ذيآب ومره محمد .. قآمت بتروح فوق بس بسبب إنهـآ تمشي وتعرج (تعري) وصلت الدري وعقب قآم ذيآب بيتبعهـآ .. يوم وصلت قدآم قسمهم اللي فيه غرفة ريموه و غرفة محمد و غرفة مايد اليديدة ( اللي كانت سابقاً غرفة خآلد ، بس لأنه عرس ف سووآ له قسم برع الفله يعني تحت قريب المطبخ ، ف استولى مايد ع الغرفة ) قآل ذيآب ببروده المعتاد : أشوف إنج ما تغيرتي من 12 سسسنة ..
هـآ الششي أثـآر دهشة محمد اللي كآن يطآلع الموقف ، ريمـآ وقفت وهيه ف حىلة صدمـة .. يوم التفتت صوبه قآلت : حتى انته لحد أحين تتذكرني ، رغم إنـآ تخاصمنـآ وتوعدنى إنه ما بنتلآقآ عقب ها اليوم ..
ذيآب : بس عقب ما رجعتي لبيت اهلج عفت الأيآم اللي رحتي فيهـآ .. ندمت ع كل لحظه عشتها بروحي بدونج .. تندمت ع كل كلمه جرحت مشاعرج فيهـآ ..
ريمآ كانت بتقول له بشوه تحس بس بسبب كبريائها سكتت وتمت تطالعه ، بس مسرع ما ابتسمت ومشت صوبه وحضنته وهيه فرحآنه : حبيبي انته ذيآبوه ، يعني بالله عليك توقعت مني أكرهك ؟ يالغبي انته يالغبي
ذيآب ضحك ع خبآلهـآ وقآل لهـآ :لا زلتي تحبين الستايل اللي احبه ؟ ها ؟
ريمـآ : ههههه أعجبك أنـآ .. شوف كيف حبيت الكنادير و البدو وكل اللي كنت تكلمني عنه وأنا كنت اكرهه ..
ذيآب بىسهآ ع خدهآ وشلهآ بين يدينه وقآل : حبييييبتي ريموه انتي .. فديتج
ريمآ : ذياااب وعثثثره نزلني أخاف تنكسر ريلي مره ثانية ..
ذيآب نزلهآ وقآل لهآ بحنان : خلآآص اوعدج اني بسوي لج اللي تبينه ..
ريمآ : هههه عىد حسستني ي حبيبي ..
محمد وصلت الصدمه لدرجه انه ما قدر يسمع ولا يحس بأي شي حوله .. نزل تحت وهوه مهموم .. ملآآك كانت يمه و طبعى ما مر ع ملآآك وانتبهت ع شروده و سرحآنه ..ملآك : حمود شو فيك جيه ؟
محمد ف لحظـــــــــــــــــــــــــــــه هدوء عقب رفع راسه وقال : مافيني شي بس I'm feelin' that I should get back to the USA
ملآآك انصصدمت : حيآتي والله ... لييش ؟
محمد ويتذكر ريمآ وهيه تحضنه ، ويشلهآ ويبوسهـآ .. حس بقههر وقآل : maybe I'll be their be after tomorow
ملآآك : وييي .. لا لا حمود بليز اقعد ، شلون تروح جيه بلا ما تقول لنآ ليش نآوي تروح ؟
محمد : for Personal excuses
ملآآك : وييه عآد حسستني ، لا أعذار شخصية ولا عندك مواضيع ، اقععد خلني أشبع منك ..
دخل ذيآب وويآه ريمآ ويلسوا يم بعض ، ومحمد عيونه ما غابت عنهم ، طول الوقت يطآلعهـم
يسسولفـون ..
يضضضحكون ..
وتضضربه ، ويممزح ويآهـآ ..
يمسسك ييدهـآ ، وكل هـآ أم عبد الله و بو عبد الله شآفوه و الدنيآ حللوه بالنسسبه لهـم ..
ريمـآ : إييه انته يالدب ، يعور لا تعض خدي مره ثانية ..
كآن الكل مستغرب من تصرفات ريما ويا ذياب ، خآلد .. عبد الله .. مآيد .. نآيف .. سسآره .. نعيمة .. ملآآك .. محمد .. بس بو عبد الله وام عبد الله ، ام نآيف و أبو نآيف / عآدي عندهم ، قاعدين يعلقون ويضحكون عليهم .. وبو عبد الله مرتسمه عليه ابتسسامه ش عرضهـآ وطولهـآ ..
محمد يطالعهم .. وعقب يلتفت لأبوها اللي عااادي عنده يسسولف ولا كان شي مستوي .. محمد بهمس ما يكاد حد يسمعه : يعني قلنا مدلعينها بس بحدود
مىيد : ايييه ريموه شفيج متغيره ، ما أحيدج جيه ؟
ريمـآ : هاه ؟ .... انتبهت على ان الكل يطالعهـآ ، وبالأخص محمد ، حبت تقهره وقآلت وهيه تحضن ذيآب ............... يالله انتوا صدق ما تعرفون ، ها حبيبي من أيآم الطفولة .. وإن ششاء الله بخليه يخطبني
ضحك ذذيآب وماقدر يتكلم من الضضحك .. مآيد : ايييه عييب ، يعيني قلنا لعبوا وتغازلوا بس لا تتعدون حدودكم ..
محمد بهمس : طآر المستحى منهآ يعني ؟
وقف محمد بيسير صوب غرفته .. ويوم رآح قآلت ريمآ : مالت عليك يالسسخيف ، ها حبيبي .. مآمآتي راضيه انه يكون حبيبي ؟
ام عبد الله ابتسمت وتمت تضحك ع خبآل بنتهـآ .. بو عبد الله : الله يخليكم
الكل علاآمآت استفهآم وكل واحد يتصاصر .. ريمآ : والله لو كآن صصصدق ولد عمي جآن خليت أبويه يخطبني حقه ..
الكل : هاه ؟
ام نآيف : الله يهديج ي ريموه ، لآزم بتعذبين الكل بالتفكير ف مشاكلكم أحين .. انتاو زين يوم رديتوا حق بعض
ملآآك هنيه ما قدرت تستحمل وتضيقت ع الآخر : شوه يعين ردوا حق بعض ؟ جيه عيييب
الآباء + ريمآ و ذيآب : هههههههههههههه
الكــل : ؟؟!
نعيمة : ماماتي مب انتي كنتي تقولين إنه حرآم جيه .. يعني مب محلل
وتم الكل يتكلم ويتهامس وفجأة قآلت سآره بصوت عآلي : شفيكم ؟ لحد احين ما فهمتوا السسالفه ؟ ها أخوها بالرضآعه ، ما أقول غير مالت علييييييييكم
ريمـآ: علييج نوور ..
. . .
. .
.
.
.

محمد دخل غرفته وضرب الطاولة بقو .. عقب قرر انه يهدي من ضيقه ودخل الحمام ( ***م الله ) بيتسبح .. خذ له سسآعه كامله .. ويوم خلص تلبس وتكشخ بيظهر برع البيت ..
لبس له قميص أحمر فيه لون أصفر و برتقآلي و شورت جينز أبيض .. مسك الكآب ف ييده ويوم خلص من التمليس مسك السويتش وظهر برع .. يوم هوه نازل
ريمـآ : تعرف بمنوه تذكرني ؟
ذيآب : منوه ؟
ريمـآ : محمد السسالم .. ههههههه والله يشابهك
.. محمد ف خىطره : لآ ومصختهآ صدق ، وبعدين الكل شكله تقبل الششي ، صدق سآلفة .. لآ كآنت تحآول تسوي عمرهآ بدوية وشريفة ، إلا وظهرت وحده مادري كم مرمسه .. وحضنته بعد صدق ما تستحي وترفضني الحمآره .. مششى لسيارته و شغلهـآ وطول ع صوت المسجل و مشى ف الشوارع مسسسرع .. و تفآدى 3 محآولآآت كان ممكن يصير له حآدث .. متجه صوب درب بوظبي .. يبي يغير جو .. يبي ينسسى ويفر همومه ....
ملآآك حسست بخوف ع اخوهـآ .. من أول ما ظهر من البيت وتحس نظراته ممتليه حقد وكره وتعب .. مسكت فونهآ تبي تتصل فيه بس مغلق .. مغلق .. مغلق !
قآلت ف نفسهآ : ليش محمد بيغلق فونه ؟ معقوله عنده شغل أو شي ضروري ؟ ما اظظن ..
ريمآ تنآظر الجميع .. بدت تنآظر ملآآك لقتهآ ماسكه فونهآ و تفصفص فيه .. تنهدت وعقب اتجهت بنظرهآ ل سسآره اللي كآنت تنآظر نعيمة بتفكير .. استغربت وعقب ناظرت نعيمة .. لقتها متجمده ع شاشه فونهآ وتحس بربكه و دهششه .. عقدت حواجبها عقب ناظرت نآيف اللي كآن يفتح برودكآستآت و يرسسل مسسجآت و مندمج ع الآخر ويآ البلآآك بيري .. الفتت صوب عبد الله و خآلد اللي كانوا يرمسون ويا حريمهم .. ابتسمت عقب شآفت نآيف اللي كان حاط السماعات ويسمع ومندمج ع الآخر ، كآن يالس قدآمهـآ بس عآطنهآ ظهره ... تضيقت وحبت تخرب عليه ، فرفسته بريلهآ وتمت تضضحك ع شكله المتنرفز ..
مآيد بضيق وقههر : ايه انتي .. لآزم تخربين ع الننآس ؟
ريمآ : نععم ؟ خخير شو تبآ ؟
مآيد كآن بيكفخهآ بكف ع اسسلوبهآ وياه : نعاامه ترفسج ف بطنج يالدببه ..
ريمآ رفسته مره ثانيه : دبه ؟ ماحد دب غيرج يالغبي .. انته صدق يبآلك حد يكفخك ع ويههك ياللي ما تستحي ..
مآيد : جب .. "><
ريمآ : صصح مآيد صليت اليوم اليمعه ولآآ ؟
مآيد : تستهبلين ؟ أكيد صليت .. ولآآ وين كنتي عايششة ؟ شكلج هايمه ف الحب عسسب جيه نسيتي شو صصار لنآ ..
ريمآ : اييه انته ي قليل الأدب ..
مآيد : اوه صصح انتي صليتي ؟
ريمآ بثقه : غصصبن عنك مصليه وداعيه ربي .. مب مثثل نآس عقب ضرآآيب قآموآ يصلون ..
رفعت ملآآك راسسهآ عقب ما سمعت كلآآم ريمـآ .. كآنت بترد عليهآ بمليون بس سكتت لوجود بو عبد الله اللي ما بيعين خير عقب ما بتضارب بنته .. ف عطتهآ طآف و كملت اللي كآنت تسويه ..
ذيآب : أقول مآيد بعدين بتسير ويآنآ صوب دبي ؟
مآيد : هاه دبي ؟ هيه ليش لآ ؟
ريمآ تضضضيقت وبغت تصفع ذيآب بس ، مآ تبي تجرحه مثل أول .. ريممآ : حووه ، قلت لك لا تخبر ها ، كنا بنسير أنا وانته بس .. اف الحين عاد شوفوا شو بيستوي ، الله يسستر
مىيد : جب لا أكفخج .. تحمدين ربج حد اسسمه مايد بيسير ويآكم ..
ريمآ : ههه حسستني بووك .. أقول سكت وكرمنآ بسكوتك
.
.
.
ف فلتهـم كآنت قآعده ف الميلس بين عيآل عمهـآ و بنآت عمهـآ .. و حريمهم و ريآييلهم .. كآنت تحس بالخوف وربككه .. عمرهآ ما حسست بها الشعور ، كيف لآ وهيه بتصارح شخص خلآ حيآتهآ توهآن × توهآن .. دخل نآصصر وهنيه حسست بخوف وقلبهآ يدق ويدق .. نزلت راسها وحطت شيلتهـآ وتحجبت ، سلم عليهم وعقب يلس وعيونه تدور عليهـآ .. لقآهآ وكآنت منزله راسها وترتجف .. تقرب منهـآ وقآل بهمس : هلآآ حبيبتي ..
من تقرب خلآآص ما رآمت تقول شي ، نست كل شي حفظته من امسس .. لفت ويههآ صوب الجهه الثآنية عسب ما تشوفه .. استغرب من حركتهـآ وقآل : مسسخنه ؟
مريوم بصوت فيه بحه : لآ .. و .. ولا فـ فيني ششي ، ب..بس أن... أنـآ
نآصصر حس بخوف : انتي شوه ؟ شو فيج ؟
مريوم سكتت وقآلت ف نفسهـآ : أنا ... آآه ي نآصر ليتك بس تعرف أنا شوه من دونك .. قبل ما تعرف شوه احاسيسي تجاهك كنت انسانه ثانية ، ليتني ما قلت لك أنا شو احس تجاهك .. كنت احبك حب طىهر ، حب عفيف بدون أي شي حرآم .. وأحين ! تخلل الحرآم وسط حبي الطآهر .. وسط حبي البريء .. صرت تتقرب مني وتلمسني .. وتخليني أكشف قدآمك .. وكل ها محرم عند ربي .. وأنا أخآف ربي يخسف فيني وأنا ما أحسس .. آآه ي نآصصر ليتني أعترف لك و أخلص هآ العذذاب .. أعترف لك وأنتهي من هآ العبء الثقيل اللي ع ظهري .. خلاآص ما عاد فيني حيل علشان أكآبر همي وأقول أحببه .. أان صرت ............. أكرهك .. وبجنون !
رجعت للعالم بلمسته ع خدهـآ .. نآصصر وبهدوء وخوف : حيآتي فيج شي ؟ ليش سرحآنه وما تردين عليه ؟
مريوم ارتجفت و بعدت عنه وقالت له : ناصر شو فيك ؟ الكل موجود ما تستحي ؟
نآصصر : بس عآدي ، نحن حبنآ حلآآل ، ولد عم يحب بنت عمه
مريوم ما قدرت تسكت .. بهمس : ممكن تيي صوب الصصاله اللي برع ، أبي اقول لك ششي .. ضروري
وقفت وظهرت ، كان مستغرب شوه ها الششي الضروري اللي بتقوله لي ؟ وصل فكره لبعيد وابتسم وقام تبعهـآ .. عيونه ما فارقتهم ، كان يناظرهم من دخول نآصصر .. حس بفضضول .. ليش راحت وتبعهـآ ، وقف يبي يتبعهم علشان يعرف هم شوه بينهم ؟ و ل شوه مخططين ...

.
.
.
بعد سسآعتين ، وصصل لبوظبي ، ع طول وبدون أي مقدمآت سآر للبحر ، وقف سيارته وقآم يمشي ، بين يدينه مليون هم .. من أول ما رجع من امريكيآ و للحين .. كآن يفكر ف غباءه وحقارة ريمآ .. ما يدري ها الإنسسان ليش تعلق فيهآ وأحين صصآر يحمل لهآ مششاعر غريبة .. قعد ع تل وقعد يتأمل البحر وموجاته .. ويحس انه مخنووق ... كآنت السساعه تقريبآ بتقرب ع 4 .. تنهد وفجأة طاحت عينه ع بنت .. يآمآ عرفهآ وياما تكلم ويآهآ وعآش طفولته وأيآمه الحزينه ويآهآ .. التفت للناحية الأخرى علشان ما يتعلق فيهآ مره ثانية .. خلآآآص يبي ينسآهآ بس كيف ؟ ما يدري .. بس الحل الوحيد عنده انه يطنشهآ ويجرح قلبهآ ..
كآنت تمشي ولابسه برمودآ بيضا عليهآ خط فوشي من تحت .. وقميص كت أبيض فيه خطوط فوشية مايلة .. وشعرهآ الأشقر يتطآير ويا نسسمآت الهوآ .. كآنت بتشمي إلا لفتهآ شخص يامآ قلبهآ تعلق فيه .. ويآمآ اششتآقت له ولحنانه ولسسوآليفه .. ركضت لناحيته وهيه تدعي انها مب مغلطه .. وقفت قريب منه وابتسسمت بحب ومسكت ييده بسرعه .. يآرآ : محمد ؟
محمد استغرب كيف عرفته ؟ وليش يت له عقب ما قال لها كل ذاك الكلام ؟ معقوله الكلام ما فاد فيهآ ؟ لازم أجرح قلبهآ أكثر ؟ بس ... قلبي والله ما يطاوعني اسوي فيها مثلها الششي .. قال بغرور : why you're here ?
يآرآ حست بحزن وكآبه .. قعدت يمه وهيه لا زالت ماسكه ييده .. وبرومنسية : sweet heart , I loved you for a 12 years and you're saying now that you ...... hate me ?
محمد يتظآهر بالضيق والغضب على عكس حزنه و تعبه من داخل : can you just leav me alone ? I didn't came here to speak with a silly fool girl .. just go
يآرآ ظهرت من عيونهآ دمعة ونزلت ع خدهآ وقآلت بألم : انت .... انت ... ما تعرف شوه يصير ل حبيبتك ؟ you really don't know anything .... أنا أتألم وانت تقول لي روحي ؟ وينه محمد اللي كان يفرحني لمن أضيق ؟ وينه محمد اللي كان يدرس معي ويسولف ويمزح معي ؟ انت مو محمد .. ابيي محمد اللي اعرفه .. ابي محمد اللي أحببببه ....................وكملت صيآح .................
محمد بهدوء عشان يقهر بها .. : I told you to go if you don't want to brake your weak heart
يآرآ : ok ... why ? ............ومدت ع كلمه why بصصرآخ ودموع تنهآر من عيونهـآ .. طآحت ع الآرض قاعده ع ركبهآ وتحآول تترجآه يرجع لهـآ .......... محمد .. please , i'm always thinking about you and what could we do after we Graduate
محمد وهوه يقوم لسيارته : your'er a ....... Stupid , sucker , reckless girl ... don't come to talk with me any more . got it ?
يآرآ بألم بعد ما رآح : بس انت ما تفهم .. راح يزوجوني بوآحد ما ابيه .. انا ابيك ... انـــــــــت )=
.
.
.


نهـآية البآرت 5








مشكووووووووووورة ~~||Yu₥i-Chaи||~~عــ الاهداء الكيـــــوت




قائدة شلة ShUgO cHaRa



تصميمي الجديد







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anime-cool.maghrebarabe.net
AreChul
المديرة
المديرة
avatar

الساعة الان :
انثى النقاط : 102862
السٌّمعَة : 48

مُساهمةموضوع: رد: روايـــــــــة (من عرفتك كرهت الاجانب امثالك ومن عرفتج حبيت البدو امثالج ..)   الجمعة مارس 16, 2012 8:42 am

من عرفتك كرهت الأجانب أمثـآلك ، ومن عرفتج حبيت البدو أمثآلج ؛ البـآرت 6

أمآ ريموه ف اڷدرب مسويه جو وتسسسوڷف وتقرقع وذياب يضضحڪ ويآهآ ڪآنه مششتاق من زمن ما رمسس ويآهآ .. أما مايد بس من أوڷ عشر دقايق رقد .. وتقريبـآ عقب نص سساعه من وقت اڷدرب أذن اڷعصصر ( يعني اڷسساعه 3 و وتقريبا 48 ) .. ريمـآ ترمس ويا ذياب وهيه تڷعب باڷبڷآڪ بيري مآڷه : اقوڷ .. حيآتي يأذن برع ڷييش ما نوقف صوب أقرب مسييد عسب نصصڷي ..
ذيآب : .. فآڷج طيب
ريموه وهيه تعطيه اڷبي بي ماڷه : فآڷڪ ما يخيب .. وبعدين منو هاي أمون ؟
ذيآب وهوه يطآڷع ريموه : هآي مآي سيستر .. مسسسرع ما نسيتي !
ريممـآ : هيييييييييه ام دويييس .. واڷڷه وزمــــــــــن
ضحڪ ذآيب وڷف ع أقرب مسييد .. وقف سيآرته وڷف يطآڷع مايد ڷقاه نآيم .. ذيآب بمصخره : ف سآبع نومه
ريمآ وهيه تفر عڷيه صندوق اڷڪڷينڪس .. ريمآ : وأقوڷ ڷيش اڷسيآره فرحـآنه .. إڷا بسبب ها اڷغبي نآيم .. حوه صڷآآه
مآيد فز يوم ضربته باڷصندوق وقام وهوه مسسطڷ : هڷآآ
ريممآ : هڷآآ ڷجهننم ان ششاء اڷڷه ، قوم اڷمطوع توه أذن ، اڷناس بيصڷون وأنته منخمد ؟
مآيد : هاه ؟ جيه إڷا شوي اڷساعه 3 ضبط ، ما يوآحي
ريمآ : هيه هوه بيشاورڪ بيأذن وڷا ما بيأذن .. قوموا سيروا توضوا أنا بترياڪم هنيه ..
ذيآب فتح اڷباب وهوه يضحڪ ويبآ يفشڷهـآ : ڷيش ؟ شي قسم حق اڷحريم ..
ريمآ : جب ، ڷا تسوي عمرڪ ما تعرف
مآيد : هيييه ، عندهآ أسبوع اڷمرور .. هههههههه
ريمآ تضيقت وڷفت ع ورآ ڷقته فتح اڷباب وششرد .. ضحڪ ذيآب وهيه دفته وسڪرت اڷباب ونزڷت راسهآ بخجڷ وصصآرت خدودهآ حممممر .. بهمس : مآڷت عڷيڪم .. حميييير
بعد عشر دقآيق ، ظهر مآيد و ذيآب من اڷمسيد وهم يسوڷفون .. ريمآ تنآظرهم من بعيد وقآڷت بقههر : واڷڷه بتتصفع ي مآيد اڷغبي .. بس صرآحه أشڪآڷڪم وأنتوا جيه تحححفه
فتح مآيد اڷباب و ذيآب توو .. ريمآ : تقبڷ اڷڷه .
مآيد : منآ ومنج صآڷح اڷأعمآڷ ..
ريمآ : ما ڪنت ارمسڪ انته ، ارمس حبيبي ذيآب ..
مآيد : اسستغفر اڷڷه ، حوه يا انتي .. رحمه اڷڷه مب تنزڷ بڪيفج ، رحمه اڷڷه تنزڷ ع من يشاء اڷڷه
ريمآ وتتمصخر عڷيه : حسستني زآيده فيڪ طوعـة .. مآڷت عڷيڪ .. وبعدين عندي اسسم مب يا انتي .. صدق باڪستاني !

.
.
.
اڷسسآعة 3 و
مريوم ودخڷت غرفة نآصر وڪآنت رووعـة .. ڪڷ أڷوآنهآ أسسود وأبيض وفيه ڷمعه رمآدية .. قعدت ع اڷڪرسي وهوه قعد ع اڷشبرية .. نآصصر : ف شوه ڪنتي تبيني ؟
مريم أوڷ شي حست بتوتر .. وخآفت يتهور نآصر فأي ڷحظه فوقفت ورآحت ڷڷڪرسي اڷبعيد .. مريم بهدوء : سمعني زين .. ويوم أتڪڷم ڷا تقاطعني
نآصر : قوڷي ..
مريوم : نآصر انته ما تحس انڪ مزودنهـآ ؟
نآصر : شوه مزود ؟ همم ما أحس بأني مزود أي شي
مريوم وهيه تنزڷ راسهـآ : بس أنا أحس انڪ مزودنها وبزيآده بعد .. اوڪي اذا انته تحبني ها شي حرآم ڷانه مب محڷڷ عڷيڪ تشوفني .. أنا ما أرضى ع نفسي ينزڷ عڷيه غضب من اڷڷه .. وبعدين أخاف حد من أهڷڪ يشڪ انڪ انته تحبني وجيه .. يعني من تصرفاتڪ ومن اڷڷي تسويه ويايه أڪيد بيقوڷون هاييڷا مسوين شي ، وأنا أبداً مابي أي أحد يقوڷ عني أو عنڪ شي مب زين .. وقسسم باڷڷه ڷو إني متزوجتنڪ بآخذ راحتي ويآڪ بس ..... شوف انته حآڷنـآ ، أنا عمري 17 وانته عمرڪ 20 .. وفي شي يآمآ ڪنت أبا أقوڷه هوه انڪ انته ...... أقصصد ، أنا ... أحس عمري دوم غڷطآنه .. دوم غبية ... ڷأني ... ڷأني ... "حست بتوتر وهيه تقوڷ ف نفسهآ ( ڪيف بقوڷ ڷه أحين ؟ همم أخافه يضربني وڷا يڪفخني ع اڷڷي بقوڷه .. هممم ڷا تخافين مريوم ڷأنج بتفتڪين من اڷهم اڷڷي مضايقنج ومن اڷهم اڷڷي دوم يسهرني .. خڷاآص ها اڷوقت اڷڷي ڷازم تخڷين ها اڷإنسان يختفي من حياتج ويروح .. يبي يحبج ، ڷاآزم يحبج بطهآره وحب حڷآڷ .. مب مثڷ اڷڷي يسويه .. أنا ڷازم .. ڷازم .. ڷازم أقوڷه ..) قطع تفڪريهآ قدومه وقربه منهآ .. رفعت راسهآ ڷقته قدآمهآ .. مسڪهآ من ييدهآ وخڷآهآ توقف .. ، نآظرته بخوووف وخڷاص ڪڷ اڷڷي فباڷهآ انمسح وما عاد شي ف مخهآ وتحس انهآ تبي تبوحه ڷهآ اڷإنسان اڷڷي قدآمهآ .. " ن .. ن ن ن آصر خڷڪ بعيد عني .. أنا ....... مب ناقصني مشاڪڷ من عندڪ
نآصر وشوي بيڷزق فيهآ : إذا تبين اڷحب اڷحڷاڷ أنا براويج اڷحب اڷحڷآڷ .. أنا مب متزوجنج أحين بتزوجج ..
مريوم هنيه خڷآص ڪڷ شي اختفى .. ما عآدت تشوف أي شي غير نآصر ومڷآمحه اڷغريبه اڷڷي ما قدرت تفسر وڷا شي منهن .. دفته بقو ڷدرجه طاح ع اڷڪرسي .. وقاڷت بثقة : ڪنت ابي أڪمڷ .. بس انت اڷڷي قاطعتني وترڪت أفڪآر مب ف محڷهآ تدخڷ ف بآڷڪ .. أنا ما قڷت ڷڪ تزوجني أحين وهني .. أنا ڪنت ابي أقوڷ وأڪمڷ .. إني انسانه غبييييييه ، انسسانه حقييييره .. انسسانه سخيفه وتافهه .. انسسانه ماڷي قيمة ف هاي اڷحياة ، تعرف ڷيش ؟ ڷأني خبرتڪ اڷصدق .. وقڷت ڷڪ إني أحبڪ .. تصدق ؟ ڷو إني ما قڷت ڷڪ وضميت ڪڷامي واحاسيسي وڪتمتها داخڷ قڷبي ما ڪان بيڪون احسن وأفضڷ ؟ انته خربت ڪڷ شي ف حياتي ... تتوقع ڷيش ؟ ڷأنڪ تحسسني عايشة ف امريڪا وڷا أنا وحده من اڷأجانب اڷڪفره .. وڷا ڷأن امڪ وحده اجنبيه قڷت ماحد بيڷومني ؟ ارحمني .. ترآ حتى أنا اڷڷي بيدخڷوني ف اڷموضوع وبيقرموني من ڪثر ما بيتڪڷمون عني .. ڷيش ؟ ڷأن مريم بنت فيصڷ .. تحب وڷد عمهآ و تڪشف قدامه وڷا ڪأن ربهآ محرم ها اڷشي .. وتعرف ڷيش أنا انسانه غبيه ؟ ڷأني حبيييتڪ .. ومن اڷيوم ، أنا مجرد انسانه ڪرهت ڪڷ أجنبي فهآ اڷڪون .. ڪرهتڪ ... وڪرهت ڪڷ اڷأجانب .. وڷڷأسف ڪرهتڪ أڪثر عنهم جميعآ .. و
قآطع ڪڷامهآ ڪف من نآصر خڷاهآ تحس أن اڷأرض دآرت دوره ووقفت .. رفعت راسهآ ڷقت ڪڷ مڷآآمح اڷضيق واڷغضب واڷڪره واڷحقد تفجرت من ويهه .. قآڷ وبعصبية : امي .. امي ماڷها دخڷ ف اڷموضوع ، وڷو ڪآن ودج تقوڷين شي ما بيڪون حڷو ڷو قڷتيه بأسڷوب ڷبق و محترم ؟ وڷآ انتي ما تربيتي ع اڷإحترآم ؟ قڷنآ ف خآطرهآ ڪڷام بس موب جيه .. انتي .. "ودفهآ ع قدآم بصبعه اڷڷي قاعد يأشر به " ماششي باڷنسبه ڷي ، مجرد وقت فاضي حبيت أفضي فيه وأغير روتين ، ڷا يڪون توقعتي مني اني احب وحده مب من مستوآي ومب من عوآيدي أشوف مثڷهآ ؟ أنا متعود هنآڪ ع اڷجمآڷ و اڷأشياء اڷحڷوه .. بس انتي وڷا أشوف فيج أي شي .. انتي ف وادي وهن ف وآدي .. ومسستحيڷ وأڷف مسستحيڷ أقارنج انتي بهن .. ڷأنه من اڷمستحيڷ أڷتفت وف يوم ڷج .. وبيڪون من أغبى غبآء إني بس أحطج ف غرفة وحده وتحت سقف وآحد .. هآ ي غبيه مستحيڷ ، وبعدين صح " وبمصخره وضحڪ " انتي انسانه غبيه ، حقيرة ، سخيفه وتافهه .. وما جذبتي يوم سبيتي عمرج ڷأنج ڪنتي تستحقين ڪڷ هآ .. و هممم بس ها اڷڷي تستاهڷين تسمعينه ڷحد أحين .. ويوم بيڪـ....
امتڷى ويهآ دموع ، خڷآص اڪتفت من ڪڷ ها .. حطت يدينهآ ع أذونهآ ورڪضت ڷبرع وهيه تقوڷ : ڪرهت ڪڷ اڷأجانب مثڷڪ .. ڪرهتهم ڪڷــهم .. اڪرهــــــڪـــــم اهئئئ اهئئ ..
نآصر وارتسمت عڷيه ابتسامه مڪر وقاڷ : ابرڪهآ سسآعة !

.
.
.

محمد رڪب سيارته ورآح قاڷ بيتحوط ف بوظبي وبيغير جو ، ڷڪن ڪآن مڷيون سؤاڷ ف بآڷه ( ڪيف يآرآ يت اڷإمارات ؟ ...... شوه تسوي ف بوظبي ؟ ........... ڪيف هاي اڷصدفه صارت وڷيش قآعده تصيح وتترجآني ؟ ........... ڷيش ما عادت تبي تسمع اڷڷي اقوڷه ڷهآ ، ڪأنها مصره ؟ شوه ساڷفتهـآ ؟ ) ڪآن ڪڷ تفڪيره بيآرآـ وڷيش يت وڪيف و عڷشان وشوه ؟ وإڷى آخره ...
نزڷ ف اڷمآرينـآ وقآم يحوط فجأة دخڷ محڷ عطورآت .. خذ عطر نسسآئي ڪششخه .. وعقب حطه ف اڷڪيس وقآم يحوط ، قعد ف ستآر بوڪس عڷشان يريح ويرتآح بنفس اڷوقت ..

.
.
.
اڷسسآعة (3:00) ف دبي .. ڪآنت قآعده ف غرفتهـآ بروحهـآ ، ترتب أغراضهآ وترتب ڪبتهآ ومڷابسهآ وڪتبهـآ .. ويوم خڷصت تمت تنظف اڷغرفه وفجأة دخڷت خآڷتهـآ ..
ام سعيد : استغفرڪ ي رب .. أنا ڪم مره قڷت ڷج يوم اڷيمعه تڪونين قاعده ف اڷمطبخ ، ما ابي منج ترتبين غرفتج اڷزفته هآي .. أباج تطبخين وتحطين اڷفواڷه .. اڷيوم ڪڷ أهڷج بيتيمعون عندنآ .. وڷبسي ڷبس محترم ورزين ... ومابا ڷبس قديم وڷا وسخ .. فاهمه ؟
ما قدرت تقوڷ غير (هيه) وصڪت خاڷتهآ اڷباب بقو .. وفرت عمرهآ ع شبريتهآ وغطت ويههآ بمخدتهآ اڷحمرا اڷڷي ڪآنت ڷأمهآ .. تمت تصيح وتصيح ڷمده ربع ساعه وعقب قاڷت بهمس : إذا تميت أصيح بيضحڪون عڷيه .. ڷازم أڪون قويه ڷأن امايه عڷمتني اڪون قويه ..
دخڷت اڷحمام وتسبحت وعقب ڷبست ڷهآ تنوره سودآ وقميص أزرق فيه دخڷات سودآ ورمآدي .. حطت شيڷه سودآ ع رآسها وعقب نزڷت ڷقت يدتهآ و خآڷآتهآ وبنات خاڷآتهآ ڪڷهن موجودآت .. وام سعيد ڪانت قاعده تسوڷف .. شيخه بإحترام وخجڷ : اڷسڷام عڷيڪم ..
اڷحريم : وعڷيڪم اڷسسڷآآم ..
ام راشد : يا هڷآ واڷڷه بشيخه اڷبنآت .. تعآڷي قربي
شيخه : قريب خآڷتيه "وسڷمت ع اڷحريم واڷبنآت وعقب يڷست يم ام سعيد "
ام عبد اڷڷه (حرمه خاڷهآ ) : ما شاء اڷڷه وڪبرتي ي شوآخه ..
نوره (بنت خاڷتهآ - بنت ام حمدان ) : آخر مره شفتج يوم ڪنتي ويآ خآڷتيه اڷڷه يرحمهآ ..
شيخه حست بحزن يوم تڪڷموا عن امهـآ وقاڷت بهمس : اڷڷه يرحمهـآ ..

وڪمڷوآ سوآڷف وشيخه مجرد سڪوت وتعڷيقات إذا ڷزم .. وف خآطرهآ دمووووع وحزن وصيآح .. اڷڪڷ قاعد يرمس عن ابوهآ وامهآ واخوهـآ ..

.
.
.

وصڷوآ ڷدبي وقآموا يحوطون ف اڷشوآرع ، ذيآب ڪڷ مره يڷتفت ڷريمآ اڷڷي مسويه عمرهآ زعڷانه و ڷافه صوب اڷدريشة .. مآيد ڪآن ڪڷه ع اڷبڷاڪ بيري و يسوڷف ومحد عاطنه ويه .. ذيآب وسط سواڷف مآيد : ريموه زعڷآآنه هاه ؟
ريمآ ما عطته ويه ، ومايد تقفط ڷأنه ماحد يسمعه .. مايد : ايه وأنا اڷحمار ياڷس ارمس وياڪ !
ذيآب : ريموه حيآتي زعڷآآنه ؟
ريمآ طآف ومآيد منقههههر .. مآيد : ايه مب جني ڪنت ارمس ويآڪ ؟ تستعبط انته ؟
ذيآب : ريمووووه .. ريمووووه .. ريموووه قڷبي زعڷاآنه مني ؟
مايد تضيق وصرخ : ريموووه ياڷقزم زعڷاآآآآآآآآآآآآآآآآآآآنه وڷا شوه ؟
ذياب : خيبه تخيبڪ سڪت ماحد طڷب منڪ تتڪڷم ..
مايد : عونها مسويه عمرهآ سندريڷا وتتحسب حد بيي يراضيها .. يعني ع شوه ان شاء اڷڷه بتزعڷ هاي اڷـقزم ..
ذياب : هههههههه وڷيش قزم ؟ انا ما اشوفها قزم
مايد : انا اڷڷي أصغر عنها بثڷاث سنين أطوڷ عنهـآ
ريمآ تضيقت ووصڷت اڷضيقه عندها ڷ 100 .. : جآآآآآآآب ياڷخآيس اڷمعفن ياڷباڪستاني
مآيد هنيه خڷاص ع طوڷ نقز ڷ ورآ عشان ما تسڪه وتضربه وتڪفخه .. ذيآب : ريموه خڷاص قآعد يمزح ويآج ..
ريمآ : يوم يبا يمزح مب جيه ، وصڷني عند بيت خاڷتي ..
مآيد : هيييه عشان اڷحين تصيع ويا شويخآن
ريما : ڷا تسميهآ شويخآن وڷا قسم باڷڷه بتتصفع ياڷحمار ..
ذيآب يڪره طآري ( خاڷتي ) عند ريمآ .. من يسمعهآ تقوڷ جيه يعرف انها زعڷآنه وتبآ تفصح عن اڷڷي ف بآڷهآ عندهم .. ذيآب : ڷا ريموه ونحن نبا نحوطج .. يڷه وبآخذ ڷج بڷاڪ بيري ..
ريمآ : مابا بڷاڪ بيري ، خڷه حقڪ .. أصڷآآ أنا أحب اڷآي فون اڷڷي عندي ..
مايد بهمس : اڷخربآن ؟
ذيآب : يڷه ريموه ڷا تخربين عڷينآ سيرتنآ ..
ريمآ : مابا وصڷوني عند خاڷوووه أحين ..
مآيد : تستهبڷين ؟ ڪم مره قڷت ڷج ان خآڷتيه ميثا مآتت هيه و ريڷهآ و عبود
ريمآ : جذاب ، تتحسبني بصدق ڪڷامڪ ؟ أقوڷ سڪت أبرڪ ڷڪ
ذيآب : اوڪيه مآيد نحن بنوصڷهآ ڷهنآڪ وهيه بتشوف
ريمآ : وصڷوني بيت خآڷتيه ام سعيد ڷأن اڷڪڷ يتيمع هنآڪ اڷيمعه ..............وابتسمت ابتسامه فرح (=

.
.
.
نزڷوهآ هناڪ وراحوا عنها ، وقاڷوا انهم بيردون ع اڷساعه 11 اڷفڷيڷ .. دخڷت وڷقت اڷحريم ڪڷهن متيمعآت ف اڷميڷس .. ريمآ : اڷسسڷآآم عڷيڪم
اڷڪڷ وقف بيسڷم عڷيهآ : وعڷيڪم اڷسڷآم
ام راشد : يا هڷآآ بريم .. يا مرحبآ .. عاش من شافج ...
ريمآ وهيه تسڷم ع اڷحريم .. ويوم سڷمت ع ام راشد حضنتهآ وقاڷت : ڪڷه من امايه ، تقوڷ ڷي مافينا نروح دبي
ام راشد : افآآ ي غآڷية .. افآ .. ڷا خڷاص بدق ڷهآ تڷفون ونتفآهم ..
ريمآ يوم شافت نوره و موزه و عايشه .. قاڷت بدفاشه (باڷعربي اڷفصيح) : بناتُ خاڷتي اڷعزيزآت .. ڪم اشتقت إڷيڪنّ
نوره : ههه بدينآ خبآڷ ؟
موزه : هڷآآ ريموه .. من زمآآآن ما شفتج
ريمآ : عآد يڷه .. اربع وعشرين ساعه رمس ع اڷسساعه 4 اڷفير
ام عبد اڷڷه : ترمسن اڷساعه 4 اڷفير ؟ اڷڷه يهديڪن ووراڪن مدارس ؟ شڪڷي إڷا بسحب اڷتڷفونات عنڪن
موزه وتهمس : ڪڷه منج ، ما صدقت يڪون عندي فون .. وأحين تخڷينهن يسحبونه بسبب دفاشتج
ريمآ : عواااااااشي عوااااااااااشي حبيبه قڷبببي انتي
عواش : خيبه ريموه .. مسويه زڷزآڷ .. شوي شوي
ريمآ : ڷا واڷڷه مشتاقه ڷڪم ، من عشر سنين ما شفتڪم
عواش : جذابه ، شفتج يوم اڷعيد
ريمآ : ڷا يعني خاڷاتي وجيه ، بس انتوا ما تقصرون تييون ڷبوظبي تسڷمون عڷينآ ، بس اڷعيايز ما فيهن حيڷ يروحن ڷ بوظبي ..
موزه بهمس : قوڷي مافيهن حيڷ يرڪبن اڷسياره
اڷبنات ضحڪن ويڷسن ع اڷڪراسي ف زاوية يسوڷفن ... شوآخ ڪانت ف اڷمطبخ وماتدري عن ريموه .. ويوم خڷصت من اڷشاي اڷأخضر حطته عند اڷحريم ويوم اڷتفتت ع اڷبنات اڷڷي ما انتبهوا ڷقدومهآ .. شافت ريمآ ف عطوڷ رڪضت ڷغرفتهآ .. ما تبآ تشوف هاي اڷإنسانه ... هآي اڷإنسانه اڷڷي هيه سبب أڷمهآ ومعاناتهآ وجروحهآ .. شوآخ تعرف إن اڷجروح اڷڷي سببتهآ ريموه عمرهن ما بيڷتأمن .. عمرهن ما بيخفن .. ڪڷ ما تشوف صورتهآ وڷا تسمع صوتهآ يڪبر اڷجرح وڪأن حد يحط مڷح عڷيه .. دخڷت غرفتهـآ وع طوڷ غطت عمرهآ باڷفراش تصيح وتشاهق ..

.
.
.

دخڷت مريوم اڷميڷس عقب ما مسحت دموعها وقعدت يم سڷامه اختهآ .. تمت جامده ساڪته مبڷمه ما تعرف شو تسوي .. ڪڷ اڷڷي تباه انها ترد ڷبيتهآ بسڷام .. ترد ڷبيتها بدون اي إهآنه غير اڷڷي صار ڷهآ .. خڷاص ڪآفي مصخره .. ڪآفي اهآنه .. ڪآفـي تعب وسهر وجرح .. أبآ أڪون مثڷي مثڷ أي بنت غيري .. فجأة دخڷ أبو فيصڷ (اڷڷي هوه ابو ناصر) وقعد واڷڪڷ سڪت ڷأنه بيقوڷ شي ..
قآڷ ابو فيصڷ بهدوء : مثڷ ما تعرفون .. من زمآن ما عرس حد عندنآ وأنا أحين أبا افتح ها اڷباب قدامڪم جميعآ .. وڷدي نآصر إن شاء اڷڷه بيخطب .................................................. ................... !!

صدمــــــــه

صدمــــــــه

صدمــــــــه

صدمــــــــه

صدمــــــــه

مآ عرفت شو تسوي وشو تقوڷ ، وڪڷ اڷنظرآت تجآههآ .. ع طوڷ نزڷت راسهآ واستغربت اڷساڷفه ..

( ڷيش أنـآ ؟ ڷيش يفروني أنا عڷى ها اڷحقيير ؟ شمعنى ي عمي ما تخطب ڷه وحده اجنبيه ڪافره بداڷي أنا اڷشريفه اڷطاهره .. ڷيش ي عمي ... حرىم تعذبني واڷڷه ماني ناقصه عذآآب .. آآخ ي عمي وأخيرا عرفت انڪ بايعني .. وأنا احسب انڪ تحبني وتغڷيني مثڷي مثڷ بناتڪ اڷڷي اڷڷه ما رزقڪ ببنات .. ڷا .. أڪيد بقوڷ ڷا .. أنا ما اتنزڷ آخذ ها اڷحقير اڷنذڷ اڷڷي غرس سجاجين اڷغدر فيني .. وڷو تحطوني ف أعمق بحر ما أوآفق .. ڷو تفروني من أعڷى جبڷ ف اڷعآڷم ما أوآفق .. اييه هاي أنـآ ، منو غيري ؟ مسستحيڷ أوآفق عڷى ها اڷإنسسان اڷخسيس اڷحقييير اڷخنييث اڷڷي ما يستحي .. )

مريوم وتطآڷع اڷڪڷ بإستغرآب ونظرآتها ما سارت بعيد عنهـآ ، ڪڷ عيونهآ متجه صوبهآ .. وهيه تقوڷ ف باڷها ( شو بيڪون ردها ؟ ڪيف بتڪون رده فعڷهآ ؟ إذا أنا تڪڷمت أحين شو ممڪن تقوڷ وأنا اڷڷي جربت ڪڷ اڷمعاناه ؟ آآه )
ابو فيصڷ بثقه : افهم من سڪوتج انج موافقه ي بنيتي ؟

صدمــــــــه صدمــــــــه صدمــــــــه صدمــــــــه !! خڷآآص ماعاد ف باڷهآ ڪڷآآم .. ڷحظه هدوووء .. اڷڪڷ ينآظر وهوه مستغرب .. اڷڪڷ يبا يعرف اڷرد اڷڷي ڷازم تقوڷه .. إمآ (ڷا) أو (نعم)

.
.
.

10:22 وصڷت سياره ذيآب ورڪبت ورآ وهيه مڪسوره اڷخآطر .. اوڷ ما رڪبت حطت راسهآ وسوت عمرهآ تنام ، أما اڷحقيقه انهآ تصييييح وتحآوڷ تڪآبر عڷشان ما تبين .. بين دقيقه وثآنية ما حست بعمرهآ إڷا وهيه مغمضه عينهـآ .. وتقريبآ ع اڷساعه 12 وصڷوا ڷڷعين و ع طوڷ رڪضت ڷغرفتهـآ وقفڷت اڷباب .. تنهدت وهيه تتذڪر اڷڷي صآر بينهآ وبين شوآخ ..

---- اڷسسآعة 7:57 م
صڷت اڷمغرب ويوم خڷصت فتحت بآب اڷغرفة تبآ تنزڷ فجأة سمعت اڷصوت اڷڷي ما تبآ تسمعه .. حآوڷت تستحمڷ فحطت يدينهآ ع اذنهآ عشان ما تضعف وتقعد تصيح ..
ريمآ : هيه اعرف ، بس شوآخ وين ما شفتهآ ؟
موزه : ممم واڷڷه مادري بس يت سڷمت عقب راحت
ريمآ : راحت بيتهم ؟ ما اتوقع
نوره : انتي صدق ما تعرفين ؟
ريمآ : اعرف شوه ؟
نوره : إن ......
ريمآ ما حبت تسمع اڷتڪڷمه ع طوڷ حطت ييدها ع ثم نوره وقاڷت : ڷا تقوڷين ڷي .. مابا اعرف
عايشه : اڷحين هيه تسڪن هنيه عند خاڷتي ..
ريمآ : واڷڷه ؟
ڷحظـــــــــــــــه صمــــــــــــــــت
وف بآڷهـآ : معقوڷه ؟ معقوڷه اڷڪڷام اڷڷي ڪانوا يقوڷونه صح ؟ معقوووڷه أنا اڷغبيه ما ڪنت اصدقهم ؟ ما ما صدقتهم يوم وصڷوا اڷخبر ڷي ؟ ........
قطع تفڪيرهآ مرور شوآخ وهيه سايره صوب اڷمطبخ ... وقفت وقاڷت : شو .. شوآخ
وقفت شواخ من سمعت صوتهآ ونزڷت دمعه من عينهآ عقب رجعت أدراجها وراحت ڷغرفتهآ .. تبعتها ريمآ بحزن و فقدآن امڷ .. ورآحت ڷهآ ووقفتهآ بمسڪه ييدهآ
شيخه : شو تريدين مني ؟ ما شبعتي من اڷڷي سويتيه فيني ؟
ريمآ : ڷيش ؟ انا أصڷآ شو سويت عڷشان تسوين جيه ؟
شيخه : ڷا تسوين عمرج ما تعرفين ... اڷڷي سويتيه فيني اعتبريه ڪأنج قتڷتي ثڷاث اشخاص .. وبيبقى اڷذنب ف رقبتج ڷيوم اڷقيامه
ريمآ نزڷت راسها وقاڷت بهدوء : أنا آسفه اذا ما صدقت خبر وفاتهم .. بس صدقيني ڪن....
شيخه اڷتفتت ع ورآ وصفعتهآ ڪف .. شيخه : ڷا تتڪڷمين عن اڷموضوع .. انتي اڷڷي سويتيه مب ب شويه .. اڷڷي سويتيه عمري ما بسامحج عڷيه
ريمآ : انزين فسري .. ابا اعرف شو سويت فيج ؟ ڷأني أنا ف عاڷم واڷڪڷ ف عاڷم .. قوڷي ، ڷا تخڷيني مبڷمه وما أعرف اڷساڷفه شوه ؟
شيخه : انتي .... بدڷ ما تواسيني ... بدڷ ما تقعدين وياي وتبعدين همومي .. تعرفين شوه ڪنتي تسوين ؟ تعرفين انتي شو سويتي ؟ ڪنتي قبڷ ما يموتون بيوم بايته عندنا .. يوم ڪنت انتظرج برع اڷبيت .. تعرفين انتي شو سويتي ؟ ما اعرف اڷغڷطه اڷڷي سويتيها ڷڪنج حرقتي اڷبيت .. ومات اڷڷي ڪان فيه .. وييتي ڷعندي تبجين وتقوڷين ان حرامي داخڷ اڷبيت .. صدقتج ڷأنه عمري ڪان 5 سنين .. توقعت انج صادقه وقمنا اتصڷنا ف اڷشرطه وخبرنا اڷجيران .. بس ڷا تتحسبين اني صدقت اڷعذر عقب سنين .. عقب ما ڪبرت وعقڷت .. صرت ڪڷ ثانية .. وڪڷ دقيقه .. وڪڷ يوم واسبوع وڪڷ شهر افڪر .. وأحاوڷ افسر ، ڷڪن ڪڷامج ڪان ماڷه معنى .. مجرد جذبه حاوڷتي تخطفينها فباڷي
ريمآ : بس ڷو قڷت ڷج إن اڷڷي أنا سويته ڪآن مجرد غڷطه .. ؟ واقسم باڷڷه ڪان في شخص موجود وياي ف ذيج اڷڷحظه ، انا ما ڪنت اعرف ف قڷت ڷج انه حرآمي
شيخه : وڷيش تبيني اصدق ها اڷڪڷام احين ؟ انا مب غبيه مثڷ قبڷ
ريمآ : وقسم باڷڷه شواخ إني ما ڪنت اقصد ... ڪنت قاعده اڷعب وبس .. ما ڪنت اقصد اني اسوي اڷڷي استوى .. ما ڪنت ادري ف ذيج اڷڷحظه ان ڪڷ ها بيصير
شيخه : واحين تبيني افهم انج برئية ؟
ريما ما رامت تستحمڷ وتمت تصيح وتشاهق .. وعڷت صوتها عشان تفهم .. ريمآ : ما أقوڷ ڷج اني برييييئة .. اڪويه حرقت اڷبيت بس بدون قصد ؟ مجرد غڷطـــه .. يعني ڷا تروحين وتقوڷين ڷي انج ما غڷتطي .... أنا ما ڪنت اقصد ، تتحسبين إن اڷانسان يوم عمره 6 سنين بيتحاسب ؟ دخيييييڷج فهمي .. وڷو ما تبين تفهمين برآيج .. أنا بس أبا أقوڷج ها اڷڪڷام .. انتي غبيه وتافهه ڷأنج تفڪرين ف اڷساڷفه ڷمده عشر سنين .. معقووووڷه تڪونين تافهه ڷهاي اڷدرجه ؟ وبتظڷميني أنا إني سبب موت أهڷج ؟ ڪآن ويآي وڷد عمره ڪآن 11 سنه يمڪن .. وڪآن يبي يفرني ف اڷنار .. ف قڷت انه حرامي .. قمت ارڪض صوبج وابي افهمج بس انتي اندهشتي من اڷنار و اڷڷي صاير قدامج .. وڪنتي تصيحين ، قڷت ڷج انه حرامي وانتي صدقتي .. انا ما اجذب ، ڪان حد موجود ذيج اڷڷحظه وڪان يبي يقتڷني .. ما تبين تصدقين برآيج خڷآآص انا اڪتفيت من اڷظڷم اڷڷي تحاوڷين تفرينه عڷي ..
قآڷت شيخه وهيه تصييح : بس ڷيش ؟ ڷيش ؟ يوم ڪنت ادق عڷيج عقب سنين من اڷحادثه ڪنتي تقوڷين ڷي ، ما تبين تيين عندي ؟ ڪنتي دوم تقوڷين ڷي إنه ڷو ييتي عندي بتموتين ؟
ريما : ڪنت صغيره .. ڪان عمري ف ذيج اڷأيام 10 أو 12 سنه .. وڪنت اخاف ايي عندج ڷأني ... ڷأن اڷحريقه ڪانت تتردد ف باڷي .. وأنا اذڪر هذاڪ اڷإنسان وهوه يبي يقتڷني .. ڪيف تبيني ايي عندج واتذڪر ڪڷ ها ؟
شيخه يوم سمعت ڪڷام ريما انفجرت عندها احاسيس اڷإنتقام واڷڪره وقاڷت : تخافين من انج تموتين ، وانتي ياڷظاڷمه تارڪه ثڷاث اشخاص ماتوا وراج ؟ واڷسبب غباءج وخباڷج ؟ انتي عمرج ما بتتغيرين
ريمآ ما حبت تڪڷم ، ڷأنها حست إن اڷڷي قدامها انسانه ما بتفهم .. تراجعت و انسحبت .. نزڷت ڷتحت وڪانت اڷساعة 9:00 .. نزڷت ڷتحت وقعدت قدآم اڷدري اڷڷي قدآم اڷبوابة اڷرئيسية .. يڷست ودفنت راسها بين ريوڷها وهيه تصيح وتحس انها ظڷمت نفسها بقدومها ڷهنيه .. ضغطت ع زر اڷإتصاڷ و تمت تسمع اڷصوت ..

تووووت .. تووووت .. تووووت .. تووووت .. فجأة قطع عڷيها اندماجها : أڷو ريموه
ريمـآ وهيه تحاوڷ تخفي صوت صياحها : اححم .. ابا ارد اڷبيت احييين
ذياب : انزين نحن بنظهر من اڷجميرا وبنيي صوبج ..
ريمآ : اوڪيه

.
.
.
.
رجعت ڷڷعآڷم اڷوآقع و هيه تصيح وتتذڪر ڪڷام شيخه اڷڷي ڪان أقسى من اڷدبابيس ع اڷريڷ .. مر وهوه ساير ڷغرفته وقفه صوت اڷصياح اڷڷي ڪان ف اڷغرفة اڷڷي يمه .. وقف ڷڷحظآت عقب استوعب ان ريما تصيح .. تنهد بهدوء ودخڷ غرفته واڷهم فوق راسه ..

.
.
.

فتحت عيونهآ وهيه ڪآنت نايمه ، رفعت راسهآ ڷقت إن مسج واصڷتنهـآ .. ع طوڷ حست بربڪه ورجفه .. وڷعت اڷڷيت ومسحت عينهآ فتحت اڷمسج وقآڷت بهمس : انـآ ؟ أنـآ ؟ .... أنته ؟ انته ؟ ..... أ .. أ ... أ .... ي ويڷي شو بسوي ؟ اهئئئ بيڪشفني .. اهئئئئ
حطت تڷفونهـآ مغڷق وعقب بندت اڷڷيت رغم انهآ ما بتقدر تنام من اڷأفڪار اڷسودا اڷڷي تروح وترد ف مخهـآ ..

.
.
.
.
.
.
.
نهآية اڷبـآرت








مشكووووووووووورة ~~||Yu₥i-Chaи||~~عــ الاهداء الكيـــــوت




قائدة شلة ShUgO cHaRa



تصميمي الجديد







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anime-cool.maghrebarabe.net
AreChul
المديرة
المديرة
avatar

الساعة الان :
انثى النقاط : 102862
السٌّمعَة : 48

مُساهمةموضوع: رد: روايـــــــــة (من عرفتك كرهت الاجانب امثالك ومن عرفتج حبيت البدو امثالج ..)   الجمعة مارس 16, 2012 8:44 am

من عرفتـك كرهت الأجآنب أمثآلك .. ومن عرفتج حبيت البدو أمثـآلج ؛ البـآرت 8

السسآعة 6:00 صبآحـآ .. قآمت وهيه تعبآنه تسبحت بالسريع و رفعت شعرهـآ ولبست لبس المدرسه .. حطت لهـآ أكسسوارات بيضـآ علششان ما يخآلفونهـآ ، رغم إنهـآ دوم تحب تخآلف لكن اليوم مآلهـآ خلق تسوي أي شي .. ظهرت من الغرفه سمعت صوت أغـآني وكآنت الساعه 6:35 .. فتحت بآب غرفة محمد وحطت شيلتهـآ وصكت صوت الموسيقى .. كآن هوه مب موجود .. استغربت ولفت ويههـآ لقته واقف يطآلعهـآ بملل .. ريمـآ فزت وخآفت منه وقآلت : الله لا يوفقك .. من وين ظهرت ؟
محمد : من غرفتي ... do you have any problem ?
ريمـآ تنرفزت وقالت : لازم تضيق بمزآج خلق ربي ع الصبح ؟ .... وصكت اللاب ورفعت راسهـآ له ..... وبعدين ليش تسمع أغآني ع الصبح ؟ بدل ما تصلي وتدعي ربك وتقرآ لك كمن آيه من القرآن ....... ظلت ساكته وهوه ساكت يناظرهـآ بنظرآت ملل ، تضيقت منه ولفت بتروح من الغرفه ........... والله ي محمدآن لو دريت إنك تسمع أغاني يم غرفتيه قسسم بالله بقدم قيآمتك فآهمني ؟
محمد بملل كعادته ع الصبح : yeah , the fool guy who'll not understand what do you say grandma
ريمـآ فهمت آخر كلمه وصرخت : محد غيييرك العيوز الحمآآآآآآآآآآآآر .. غبييي غبييي غبيييي اكرههههك
محمد بهمس وهوه متجه للحمآم عشان يتسبح : ونحن الميتين فيج ..
ريمـآ ظهرت من الغرفه وهيه مضيقه وكلهآ قههر .. نزلت شربت لها عصير برتقآل بسرعه وظهرت ويآ شنطتهآ وركبت السياره وكسرت الباب .. كآنت نعيمه و سآره موجودات وداقات سوالف بس يوم دخلت ريمآ سكتن واستغربن ليش مضيقه ع الصصبح .. وملاك كانت مشغله الإم بي ثري وتسمع أغاني وحاطه سماعاتها ع اذنهآ وراكبه قدآم .. وفاره شيلتها ولابسه كل اكسسواراتها صفرآ حتى أظافرهـآ صصفر وفيهم خط أسود .. ومطقمه ويآهم شنطه سبونج بوب .. ريمـآ بقهر : آيمي روحي السسسكول .. احين الساعه 7:15 .. تبينهم يآكلونآ ع الصصبح ؟
آيمي : اوكي ريمـآ ..

وصلوا لمدرسه ريموه وملآآك .. نزلت ملآآك من السياره وما كانت تفكر تحط شيلتهـآ إلا يوم يت ريمآ من وراها وحطت لها شيلتها و أشرت لها ب ( مآلت ع ويههج يالفاسقة ) ملاآك ما كات لابسه عبآه .. مجرد تظهر من السياره ب لبس المدرسه الضيق وتدخل بدون ما تهتم إذا الناس شافوها أو لا .. وريموه تلبس عباه مفتوحه وتتحجب ( فدييييتهـآ ي ربي ) .. * توضيح بسسيط .. آيمي توقف عند البوابة اللي يدخلون منها البنآت .. يعني يوم توقف سيارتهم تكون وآيد سيايير ورآهم وقدامهم .. فعلششان جيه ريمآ تتضيق من أسلوب ملآآك ..
دخلت ملآآك والسماعات ما زالوا ف أذنهـآ وفرت السيله وحطتها ع كتفهـآ .. مشت أولا قدآم قسم الأولاد .. لأنه لو بتروح صوب قسم البنآت لازم بتمشي عند قسم الأولاد .. وريمآ وراها ، ريمـآ كانت مضيقه من بنت عمهـآ إللي ما تبالي بالأولاد السايرين والرادين .. تقربت ومطت السماعه من اذنهـآ .. وقآلت بصريخ : انتي وين تحسين عمرج عايشه ؟ جاوبيني ؟
ملآآك تنرفزت منهآ و ردت عليهآ بقهر : لا وإنتي شدخلج ؟ برآيني حره وهاي حياتي .. دام امي راضيه عني خلآآص بكيفي ...
ريمـآ : ومنو قال ان أمج راضيه عنج ؟ أقول روحي الكلاس ترآج فضحتينـآ ويآ كشتج هآي .. مآ أقول غير مـآلت ..
ملاآك مررت ييدهآ ع شعرهـآ ودخلوآ قسم البنـآت .. تقربت سحر وشوآخ من ملآآك .. ملآآك : هـآي .. قود مورنينق حبيبآتي
شوآخ : هـآآي ملووك ..
سحر : يله قومي نروح للمكان اللي اتفقنا عليه ..
ملآآك : بس أول حصصه علينـآ انجليزي وتعرفوني ما افوت هاي الحصصه ..
سحر : أوكك برآحتج ، نحن بنستناج هنآك اوك ؟
ملآآك : اوكك .. سي يآ قيرلز ..
ريمـآ لقت شلتهـآ وسلمت عليهم ... ريمـآ : الحمد لله بخير ..
هآجر : مريوم ما يت هاي الثلاث أيام .. ليش ؟
ريمـآ : وأنا شدرآني بهـآ ، يوم اتصل ما ترد عليه ...
عنود : افـآ .. والله وتوقعت إنها مريضه وحرقنـآ فونهـآ من يوم الأثنين ..
ريمآ : وانا مثلكم .. ( ونعم الصديقـآت فديتهم )
مهـآ : بس أسألج ريموه ، سمعنـآ إن مريوم اليوم ملجتهـآ .. صح الكلآآم ؟
ريمـآ : هممم ، يس اليوم الملجه ..
هـآجر : ي وييلي .. عرسست قبلنـآ
ريمـآ :لا حبيبآتي العرس بيكون عقب ما تخلص ثالث ثآنوي ..
عنود : اوك يعني عقب سنه ...
ريمـآ : يب .. انزين ما قلتوا لي ..................
قطع عليهـآ يارآ وهيه ماسكه ييدها وتدخلهآ مكتب شؤون الطلبه .. ريمـآ بضيق : انتي تعرفين شو سويتي قبل شوي ؟
يآرآ : أيوه أعرف .. مجرد إني مثل ما قلت لج معاقبتنج اليوم لمده ثلاث حصص ..
ريمـآ : نعم ؟
يآرآ : مثل ما سمعتي ...... مسكت يآرآ أوراق وعطتها ل ريمـآ وقآلت ......... حطي شنطتج ع المرسي وفسخي عبآتج و خلصي هذول الأوراق ..
ريمـآ : انتي .... لو فاتني أي امتحان أو أي درس ترآ كل شي بيطيح تحت مسؤوليتج ..
يآرآ : لا تخافين فالبريك الأول والثاني أنا اعوض عليج ..
ريمـآ : نعم ؟ تخسسين تدرسيني .. أرسب ولا إني أدرس عندج انتي ..
يآرآ عطتها قلم أزرق وحطت السماعات ع أذنهـآ وريمـآ انقهرت وسوت طآف .. ظهرت الآي فون مآلهـآ وقعدت تلعب العاب .. فجأة يوم كان بتختار لعبه مسكت يآرآ الفون وحطته ع طاولتهـآ وقآلت بصرامه : خلصي الأوراق ..
ريمــآ بهمس : حقييره .. !
بدت ريمـا تلعب بالأوراق وقالت ف نفسهـآ : برآويج ي الصرصوره وقسسم بالله ي اليريور بخليج تعرفين منو بنت سليمـآن .. ( قعدت تتصفح الأوراق فجأة طاحت صورتين .. مسكت الأولى والثانية وشهقت ) هاذا محمد ؟ ولآ واحد يشابهه ؟ وهاذي يارا الغبيه ويآه ؟ او ماي قااد !!!
ريمـآ حطت الصور ف شنطتهـآ وقالت حق يآرآ وتسوي عمرهآ مؤدبه وخلوقه : أقول مس يآرآ .. انتي متزوجه ؟
يآرآ : لآ ..
ريمـآ : اهـآ .. اوكك كم عمرج انتي يا مس ؟
يآرآ : أنـآ ؟ انتي ليش تسألين ؟
ريمـآ : بس حبيت إني ابدا بدايه يديده ويآج .. وأكون طالبه مثاليه ف عيونج ..
يآرا استغربت من ريمـآ عقب جآوبت بهدوء : 19
ريمـآ استغربت وقآلت : كيف 19 وصايره المسؤوله عن شؤون طلبه بنات حادي عشر ؟
يآرآ : أنا متدربه لمده شهرين .. أداوم الصبح هني ، والعصر أكمل دراسه ف الجامعه .. وعلى حسب الجدول ، مرآت ما ايي لسبب أن عندي حصه الصبح أو الظهر .. وعلى حسب ..
ريمـآ حست باللوعه وقالت : اوكك مس انتي عندج ... اححم بوي فريند ؟
يآرآ كانت بتقول هيه بس سكتت وقالت : نو ..
ريمـآ : ويييه ع بآلي عندج بوي فريند بس خلاآص غيرت رايي فيج .. سمعت انج عايشه ف امريكآ وإن يور مذر أمريكيه ف قلت أكيد عندها بوي فريند
قآلت يارا : موب أي أمريكيه يا حلوه يكون عندها بوي فريند ... لأن بعضهم يكونون مب مهتمين إلا بشي واحد يا إنه دراسه أو شغل ...
ريمـآ : هييه وأنا وحليلي اصدق سوالف الأفلام .. انزين مس يارا ، بليز والله انا مهتمه وايد ف دراستي ممكن أسوي عقابي كل يوم ف البريك الأول والثاني ؟ بلييييز
يآرآ فهمتهـآ وقالت لهـآ : اوك .. أنتظرج كل يوم ف فتره البريك الأول و الثاني ..
ريمـآ : صح مس .. ترآني أصلي ف البيك الثاني ف يمكن أتأخير دقايق ومرات ترآني ما أصلي وانتي تعرفين ليش .. يله مس سي يآ ..
ظهرت ريمآ وضحكت يآرآ ع دفاشتهـآ عقب كملت شغل ع الكمبيوتر ..

.
.
.

مريوم كآنت طول اليوم ف غرفتهـآ تصيح وتشاهق لدرجه ان بطها كان يعورهـآ وتحس إنها بتزووع .. كآنت تنتظر مصيرهآ يا الموت أو الزواج من واحد كرهته كره عمره البشر ما كرهوا مثله .. دق ابو عبد الرجمن الباب : مريوم حبيبتي فتحي الباب خليني ارمس وياج ..
مريوم قامت وحست انه بيغمى عليهـآ .. ويهـآ اصفر من يوم الأثنين وهيه مب مآكله .. وكلآآم امهـآ زآد عليهـآ نكد وحزن وهم .. مشت بخطوات ضعيفه وكآنت بتفتح الباب بس فجأة غمضت عينهـآ وسلمت عمرهـآ لمصيرهـآ ما تعرف شو بيستوي لهـآ .. غير اللي كاتبنه لها الله ..
طـــــــآآخ .. خآف ابو عبد الرحمن وقام يدق الباب بجنون .. هاي بنته الدلوعه اللي يموت فيها وما يقدر يعيش بلاها .. قعد يدق ويدق وبعدين وقف شوي وضرب الباب بقو أكثر من مره إليين ما انكسر و شاف بنته طايحه ع الأرض وكلهـآ دم .. استنتج انه اغمى عليهآ وطاحت ع زاويه الشبريه .. خآآف قلبه وبسررعه شلها وبيوديهآ للمستشفى ..

.
.
.


ابيــك أإنت بالتح’ــديد !!


آإبــي ح’ــبك ..
.....آإبــي قــــربك ..
.......أإبــي كـل دنيتي ج’ــنبك ..
.
ابيك فوووووق الكـون
ابيك { تح’ــبني } وبج’ـنوووون ...!
.
.
ابي ح’ــب لاسس’ـمعته ولا شش’ـافتـه ع’ــيون ..

تع’ـــآإل اح’ــضن هوآ قلبـي ..
تع’ـــآإل اسس’ـكن بقلبي ..
تع’ـــآإل وخ’ــذ ورد الح’ـب وانثــرها على دربـــي ..
اح’ــبك
.....اح’ــــبك
........آاح’ــــــــــــبك

ومـآإابـــي اشش’ـوف
غ’ــيـر !!
ع’ــيونك ~> ع’ـيووون


يـآرآ حست بالملل بمى إنهـآ خلصت شغلهـا لليوم .. وكآنت عندها الساعه 8:36 AM .. مسكت البلاك بيري مآلهـآ وضغطت ع ( حبيبي ) واتصلت .. انتظرت .. و انتظرت .. و انتظرت .. فجأة ياهـآ صوت : هلآآ
يآرآ : أهلين ..
محمد : إنتي منو ؟
يآرآ : محمد لو سمحت ممكن أتكلم ويآك ثوآني ؟ خمس ثوآني بس ..
محمد : انتي شو تبين .. ما قلت لج خلاآص أنا ما فيني عليج ؟
يآرآ : محمد واللي يسلمك خمس ثوآني بس ..
محمد : اوك يله .. 1 ... 2 ... 3 ... 4 ... 5 .. يله بآي عندي محاضره أحين .. بآي
صك ف ويهـآ وهيه مب مستوعبه إن اللي يكلمهـآ محمد ..








مشكووووووووووورة ~~||Yu₥i-Chaи||~~عــ الاهداء الكيـــــوت




قائدة شلة ShUgO cHaRa



تصميمي الجديد







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anime-cool.maghrebarabe.net
AreChul
المديرة
المديرة
avatar

الساعة الان :
انثى النقاط : 102862
السٌّمعَة : 48

مُساهمةموضوع: رد: روايـــــــــة (من عرفتك كرهت الاجانب امثالك ومن عرفتج حبيت البدو امثالج ..)   الجمعة مارس 16, 2012 8:44 am

تـآبع


.
.
.
ف حصه العلوم ف كلآآس حآدي عشر أدبي / 2 .. ريمآ كانت كالعاده حاطه راسها ع الطاوله .. والمس تشرح .. فجأة سكتت يوم وصلت ل فونهـآ رساله و رن فونهـآ .. ظهرت المس وقآلت ريمـآ بحمآس : ألـو ها ي حبيبي الـبـآآآآآرحه ششلونك .. على قلبي .. فوق فوق .. يمين يسسآر .. ي ويلي .. عااش هلآآ .. هيه هيه عآآششو
دخلا لمس ولقت البنات يرقصون .. قطعت عليهم وقالت : بنـات في حدث مهم ف المدرسه وهو يوم العلوم ..
ريمـآ : يوم العلوم .. ابوووج منو المهتم ؟
المس : وأنا اخترت طالبه علشان تمثل طالبات الحادي عشر الأدبي / 2 .. طبعـآ أنا أول ششي بسألكم وبخبركم عن اليوم هذا .. وبيكون يوم الأحد القادم .. طالبه بتمثل صفكم ولازم وطبعا كل صف في طالبه تمثل عنه .. أول شي بتكتب تقرير وأنا بساعدها عن موضوع اخترناه من ماده الفيزيا وإللي هوه عن ( الطاقه المتجدده - البديله ) .. بعد ما تكتب التقرير أنا بسوي عرض عنه وبتتدرب الطالبه عليه .. وبتقدم فكره عن الموضوع قدآم الضيوف اللي بيون ف المدرسه .. وطبعــآ بحضور بعض طلاب الصف الثاني عشر ..
ريمـآ : أولآد ؟؟ يييع ي كرهي للأولاد .. الله يقرفهههم
المس : ومنو تحس عمرهآ تقدر تسوي ها الشي ؟
البنـآت سكتوا ولا وحده منهم تكلمت .. ملآآك كانت بتقول أنـآ بس المس قالت : وأنا ما لقيت أفضل من ريمآ لأنها بتكون طالبه شجاعه و تقدر تتكلم ..
ريمـآ : نعم ؟ وتبيني أقدم قدام عيال ؟ للموت
المس : ريمـآ , أنا بخلي التقرير ع وحده من الطالبات لكن التقديم عليج .. وأنا اعتمد عليج .. لا تخيبين ظني فيج ..
ريمآ : بفككر ..

.
.
.

وصلت ريمـآ للبيت وهيه وملآآك .. ريمآ تسبحت و تلبست لهآ كندوره سودآ عليهـآ تطريز ذهبي وفضي .. لبست لهـآ شيلة سودآ فيهـآ خط ذهبي وفضي مموج .. حطت جحال ونزلت وهيه تبتسم .. ملآآك لبست لهـآ سكيني جينز و تي شيرت أزرق وعليه جاكيت صوف لونه وردي باهت .. وحطت لها ميك آب خفيف وردي ورسمت عينها بالآي لاينر ورفعت شعرها ع طرف وحطت شيله سودا .. ولبست لها جوتي سبورت أسود .. سآره لابسه تنوره وقميص كله مخصر وضيق .. ونعيمه مثل ساره بس الألوان غير .. يعني بإختصار كلهم حاطين مايك آب ومتكشخين إلا ريموه بس جحال .. قعدوا ع الكراسي .. وريمآ يالسه تضحك ويا ذياب و مآيد ..
مآيد : لو شفتي الأستاذ اليوم شو سوا يوم شافني ..
ريمـآ : شو سوا ؟
مآيد : بس شافني بدخل الصف قآل لي ، والله إنك طالب مميز قداً .. لو عرفت إنوا ح يصير كده كآن ناديت ع ولي أمرك كل يوم ..
ريمآ : بس لأنك دخلت الكلاس ؟ ليش انته قبل شو كنت تسوي حضرتك ؟
ذياب : بلاوي .. انتي ستري عليه وبس ..
دخلت ملاك وساره ونعيمه ووراهم محمد وسكتوا الثلاثه عشان ما ينكشفون ويآ مخططاتهم .. يلسوآ وقالت ملاك بخبث : ما شاء الله ريموه وبتقدمين عرض عند مدرسه الأولاد ؟
ريمآ : ايه انتي .. مالي دخل انتي سمعتي كلام المس ، عونها معتمده عليه
ملآآك : مبروك .. إلا ما خبرتينآ شو بتلبسين هناك ؟
ريمآ : عنلاآتج .. يعني فيها استهبال ؟ بلبس لبس المدرسه وعباه وبتحجب .. تتحسبيني شراتج ؟
ملاك : اصلا انتي تتمنين ف ساعه تكونين مثلي ..
ريمآ تضيقت وحبت تضارب وياها عشان تظهر حرتهـآ : تخسين ... أنا اللي أتمنى اكون امثالج ؟ حبيبتي انتي الوحيده اللي تغار وتتمنى ف كل ثانية تكون مثلي .. شوفي انتي العيون بسم الله تقول خفاش ما تقول جحال .. صدق رووع
ملآآك ما رامت تسكت ومسكت كوب الماس ورشته ع ريمآ ويآ ع مآيد شوي .. ريمآ : يعني تبين تضاربين يالسحليه ؟
ملآآك ضحكت بحركه تقهر وقالت : إذا انا سحليه انتي دوري لج شي عشان تشبهين عمرج به .. ههههه
الكل حاول يهدي بينهم .. وصرخت ريمآ : يالنذله مب أنا اللي تشبهيني بمادري شوه .. أنا لو بغيت أرفعج أرفعج ولا بغيت أوطيج أنزل راسج للأرض وأدوسه .. وما تغلبني أمثالج ي أحقر خلق ربي ..
ملاك وقفت وصارت مجابله ريمـآ : لاه .. أحين أنا اللي صرت أحقر خلق ربي ؟ ولا تريديني أحين أفضحج قدام حبيبج ؟ هـآه ردي ..
ريمآ : تتحسبيني شراتج عندي هاي السوالف اللي ماب منها ولا ششي ؟ يله فضحيني خليني أشوف ..
ملآآك ظهرت فونهـآ واتصلت وحطته سبيكر وقالت : اوك سمعي ..
ريمـآ ولا حطت ف بالهـآ و عطول تقدمت صوب ملآىك وبحركه بآرده ضغطت ع الزر الأحمر وقالت : مهما حاولتي ترآ ماحد بيصدق كلامج السخيف .. تتحسبيني مثل سحر وشيخه .. بأبسط كلمه تقصين عليهم ؟ مآ أقول غير مـآلت عليج
ملآآك دفرت ريمـآ بس ريمآ حتى ما تحركت وتمت تناظرهآ بنظرآت خافت منهم ملآآك ونزلت راسها وقالت : بنشوف يالخايسه براويج شو بسوي ..
ريمـآ رجعت بتيلس مكانهـآ .. وملاك راحت لفوق وهيه مضيقه ومنقهره .. ريمـآ ببرود : ليش تطالعوني جيه ؟
سآره : انتوا شو سالفتكم ؟ ما أحيدكم جيه ..
نعيمه بسرعه راحت فوق من وصلتها مسج .. ساره التفتت لنعيمه وقالت بهمس : حتى انتي يا نعيمه ؟ آآه
محمد : وين الباقيين ؟ ما أشوف حد يا ..
دخل خالد وحرمته وعبد الله وولده .. ويلسوا ع الكراسي .. ريمـآ : عبود هآت مودي أباه اييلس عندي ..
عبد الله : لا خليه عندي .. أمس ما قصرتي فيه ...
ريمآ : والله ما كنت اقصصد كنت الاعبه بس .. مووودي تبا تي عند ريموه ؟
مودي تم يلعب وما عطاها ويه .. زعلت ريما وقالها مايد : خخخخخ اكبر طاف مسسكينه
ريمآ: انته جب .. ما عليك عبود .. الله يسسامحك

.
.
.
بو عبد الرحمن كان خايف ع بنته .. كان واقف ينتظر الدكتور يرجع ويخبرهم بالأخبار ... إذا هيه بخير ولا لا .. نآظر ساعته وكآنت ( 3:54 ) استغرب ليش ها الكثر تأخروا .. من متى وهوه مودنهـآ عندهم .. ظهر الدكتور وهوه يبتسم وقال : الحمد لله بنتك بخير وما فيها أي شر .. مجرد أن راسها انطر وسوينا له خياطه ..
بو عبد الرحمن : اهـآ .. وهيه طيبه الحين ؟
الدكتور : للأسف بنتك فيها فقر دم وهذا اللي أدى ل حآله التعب والإغماء .. لازم تهتمون بها زين ، بننقلها لغرفه ثانيه وبحلول الساعه 5 ونص تقدر تزورهـآ وتتطمن ع حالهـآ ..
بو عبد الرحمن ارتآح و قعد ع الكراسي .. وقال بهمس : آآخ ي بنتي . . ليش تعذبين نفسج إذا كنتي ما تبينه ؟
تنهد وهوه يتذكر كلام أخوه الكبير بو فيصل ..

بو فيصل : بنتك غصبن عنها تاخذ ولدي فاهمني ؟ والعرس إن شاء الله عقب ما تخلص دراسه .. بنملج ها الأسبوع وماشي أي اعتراضات فاهمني ؟
خاف بو عبد الرحمن من اخوه وصريخه و بخوف وهدوء قال : ان شاء الله ي اخويه .. ان شاء الله ..
بو فيصل : ما فينا ع الفضايح و الفشايل .. دامهم يحلمون بلعب مراهقين خ يخلونه ف بالهم .. أنا عندي حدود لكنهم تعدوا حدودي وغصبن عنهم كل واحد بيرضى بالثاني ..

رجع للواقع وهوه يسمع الدكتور يقول له ان بنته نايمه ويقدر يقعد عندهـآ .. رآح للغرفه اللي قال له الدكتور عنها .. فتح الباب بخوف و أول ما دخل نزلت دمعته بضعف وقعد قريب منهـآ وهوه يناظر بنته حولها الوايرآت و الأجهزه .. وأصوات الأجهزه ( توووت .. توووت .. تووت ) خلاص ما قدر يستحمل وقآم يصيح عند ييد بنته اللي حاطين عليهآ مخدر .. وكآن يقول : آآخ ي بنتي ما اقدر استحمل وأشوفج تروحين عني بهاي السهوله .. ما توقعت إن دلوعتي جيه بيكوون مستقبلها .. وأنا اللي كنت اتمنى لج الزين ... ظهر لج أشين شي وما كنت أتوقع إنج بتوافقين .. آآخ حتى قلبي مب راضي يقتنع بأنج انتي بتروحين عني وبتروحين عند ناس ما تستاهلج .. آآخ ي بنيتي ..
سكت يوم حس بييدها تداعب شعره رفع راسه لقاها فاتحه عيونها وتصيح .. مريوم : ابويه ... انته ليش ما رفضت وقلت لعمي اني ما اريد ؟ لييش ؟
بو عبد الرحمن : عمج ي بنتي .. عمج ؟ آآخ هذا الإنسان اللي ماله قلب ... آآآه ي حسرتي ع بنتي بتضيع مني بلمح بصر ..
مريوم : ابويه والله انا ما سويت شي .. ليش تشكون فيني .. قسم بالله انا ما سويت شي .. ليش تظلموني ؟ أنا ما اعرف شو استوى بين ثانية وثانية قال عمي انه يبا يخطبني لولده ناصر ... ابويه دخيلك صدقني انا بريييئه من اللي تقولونه
بو عبد الرحمن انكسر خاطره ع حاله بنته وقال : انا مصدقنج ي بنتي .. انتي تربيتي ومستحيل تسوين شي انا ما ارضى به .. انا عرفج ي مريم .. اعرفج ي عيون ابوها انتي
تنهدت مريوم وغمضت عينها وسبت عمرها مليون مره ع الحاله اللي هيه فيهـآ .. ظلت تتمنى إنها ما اعترفت لذاك الكلب اللي دمر حيآتهـآ .. آآه يالخايس يالخسيس انته .. وقسم بالله انك ما تستاهلني .. يا خساره عمري اللي بضيعه وياك .. آآه

.
.
.

دخلت غرفتها بقهر وهيه تتذكر كلام عمها يوم يتكلم ويا حيبها اللي ياما تمنت إنها تعيش وياه .. كان يصارخ عليه ، ويغصبه ع شي هوه ما يريده .. غمضت عيونها بقهر وهيه تتذكر انه حبيبها بيتزوج مريم .. هيه مريم الخايسه اللي اكرههـآ .. آآخ يالقههر .. خاطريه اقتلهـآ ، ماباها تاخذه مني ، آآآآآآآآآآه اكرههـآ هاي المخلووقـه .. وقفت أمل وسرحت شعرهـآ ولبست شورت جينز و قميص بدي أحمر فيه خطوط أسود .. لبست لها فلات أسود ونزلت وهيه منقهره .. تتخيل كيف بيكون حبيبها ويا ذيج الوسخه والشيينه مريوم .. اف اف اف اف اف اف اف
دخلت امهـآ وهيه تضحك : شفيج تتأففين ؟ شي صاير ف المدرسه اليوم ؟
أمل : لا .. ولا شي .
( أمل بنت قصيره وبيضآ .. ملامحها طفوليه وبريئه .. شعرها صابغتنه أصفر وبني فاتح .. شعرها ناعم وقصير ما يتعدى أذنهـآ .. بس حلو ونازل ع ويههآ .. عيونهـآ سود ووسآع شوي نعسانه .. بس الأحلى شي فيها رموشهـآ .. جسمهآ مليآن شوي بس كيوت ! .. عمرهـآ 18 آخر سسنه ثآنوي )
ام علي : انزين لا تقعدين تتأففين ترآ كلمه أف تطرد الملائكه ..
أمل : ان شاء الله امايه ..








مشكووووووووووورة ~~||Yu₥i-Chaи||~~عــ الاهداء الكيـــــوت




قائدة شلة ShUgO cHaRa



تصميمي الجديد







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anime-cool.maghrebarabe.net
AreChul
المديرة
المديرة
avatar

الساعة الان :
انثى النقاط : 102862
السٌّمعَة : 48

مُساهمةموضوع: رد: روايـــــــــة (من عرفتك كرهت الاجانب امثالك ومن عرفتج حبيت البدو امثالج ..)   الجمعة مارس 16, 2012 8:45 am

.
.
.

ع العششآ ف بيت بو عبد الله و بيت بو نآيف .. كآن الكل متيمع ع الضو برآ بيتهم قدآم خيمتهم .. ريمآ تلاعب عيآل عبد الله .. ملآآك قاعده بروحهآ ف زآوية و ع البلاك بيري ترمس ويا سحر وشواخ وكل دقيقه تلتفت ع ريمآ وتناظرهآ بقهر .. محمد كان يالس بروحه قدام الضو وما يرمس ويا حد .. ذياب و خالد ومايد فالينهآ سوالف وضحك ومصخره ويآعبد الله .. نآيف مب موجود ساير يحوط ويا ربعه سارهترمس ع التلفون ويا ربيعتهـآ ونعيمه عقب يت ورمست وياها عقب ما حطت فونها صامت عشان ما يزعجها ها الإنسان .. ام نايف و ام عبد الله يالسات يسون المشاوي ويتبلون الدياي واللحم .. رآح محمد للمطبخ بيشرب مآي ( وللتوضيح المطبخ شوي بعيد يعني يبالك خمس دقايق تسير وخمس دقايق ترجع )
صرخت ريمـآ فجأة : اماايه .. سوو بعد ربيآن بليييييييز
ام عبد الله : روحي ييبي ربيآن
ريمآ : وييه مافيني .. حدي ابا ايلس الاعب موودي
ام عبد الله : يالله اسمينها بنتي زوله وعيازه ..
الكل ضحك عليهـآ ، عقب قامت بمستحي ورآحت للمطبخ ، يوم دخلت يالسه تغني و فرحآنه ويلستها نستهآ ف الخيمه ( ما شاء الله ) .. فتحت الثلاجه ويوم تبا تظهر الربيان من الفريزر طآح كل شي وهيه خافت . وقالت بخوف : يمممممه .. شو سويت ؟ احين أكيد بينازعوني ..
قامت تشل الأشياء وبتعب قالت : شوها الششي الثقيييل .. وييع سسسسسمك ؟ ويييع
فرته وبسرعه قامت غسلت ييدهآ .. التفتت يوم سمعت صوت حد يشل الأششياء اللي طيحتهـآ وشافته محمد ، وحليلها عونها بتحط شيلتها الا تفاجئت إنه ماشي شيلها ع كتفهـآ .. قالت بمستحى : محمد غض بصرك انزين ؟ باخذ الربيان وبظهر ..
محمد قال بعناد : what ?
ريمـآ : يعلك يالغبي .. لا تطالع يعني .. لف ويههك هناك باخذ الربيان وبظهههر
محمد يلس يطالعها ومسوي عمره مستغرب .. تقدم ريمآ وحطت ييدهآ ع كتفه وفلته وقالت له : لا تطالع انزين باخذ الأغراض وبظهر ..
محمد مشى ورآح يصب ما ي..و هيه تمت تشل الأغراض و ع يدينهـآ كلينكس لأنها تتحسس من السسسمج .. محمد بخبث : ما شاء الله بتروحين مدرسه أولاد هاه ؟
ريمآ : شوه ؟ أصلا حتى ما وافقت ع كلام المس
محمد : لا عادي .. برايج روحي ، انتي اصلا متعوده تروحين ويآ شباب ف كيف بتستحين من اللي ف مدرستج ؟ أشك انج ظهرتي ويا نصصهم !
ريمـآ : نعم ؟ انته يالمخرف .. تعرف شوه تقول ؟
محمد : لا تسوين عمرج شريفه وتنكرين الصدق ..
ريمـآ فهمت انه يظلمهـآ وهيه متعوده ع الظلم اللي اييها من امها و نعيمه و ملآآك .. فقالت بخيبه امل .. توقعت لو بششر واحد يفهمها وما يظلمها لو للحظه .. : برايك .. تبا تظن فيني برآيك ، لأني انا ما بنفعك ولا بفيدك .. كممل قول اللي تباه ، لأني عمري مآ ببالي باللي تقوله .. يا غبي
خذت الربيان وظهرت وهيه مضيقه من الناس اللي ف هاي الدنيا ..

.
.
.
بعد ما رمسوا ويا المطوع وعقب ظهر ناصر وركب سيارته و ع طووول روح ولا قال بسلم ع عمومه وأهله .. كآن مسسرع ومضييق .. فجأة دعم بسياره بس ما تعور وايد لأنه وقف ف آخر لحظه .. كآن مجرد احتكاك .. نزل ناصر وسار بيشوف شو السالفه ..
ناصر : هاه شي استوآ لكم ؟
نآيف ويسلم ع ناصر : لا اخويه .. كل شي بخير الحمد لله ..
نآصر : الحمد لله .. عيل سمحلي أخويه ، والله يخليك
نآيف فجأة قال : انته نآصر اخو فيصل صح ؟
نآصر لف وابتسم : هيه انا اخوه ..
نايف : شحـآلك ؟ عاش من ششافك .. ما ظن تذكرني صح ؟
نآصر : الحمد لله بخير دآمك بخير .. لا ما اعرفك
نآيف : أنا نآيف محمود الـ...
نآصر : هييييه ، زمــآآآن عنكم ..
نآيف : أخر مره شفتك يوم كنتوا ف أمريكـآ قبل ست سنين ..
نآصر : هههه ، يالله بعوض عليك كل السنين ، عازمنك ف بيتنتآ يوم اليمعه ..
نآيف : فآلك طيب ... إلا اخوك ما شفناه
نآصر : فالك ما يخيب ... اخويه مسافر للهند .. بيدر عقب ست شهور يمكن
نآيف : الله يحفظه .. ما عليه نشوفك يوم اليمعه عيل .
نآصر : يله الله ويآك ..

.
.
.
.
نهـآية البآرت 8








مشكووووووووووورة ~~||Yu₥i-Chaи||~~عــ الاهداء الكيـــــوت




قائدة شلة ShUgO cHaRa



تصميمي الجديد







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anime-cool.maghrebarabe.net
AreChul
المديرة
المديرة
avatar

الساعة الان :
انثى النقاط : 102862
السٌّمعَة : 48

مُساهمةموضوع: رد: روايـــــــــة (من عرفتك كرهت الاجانب امثالك ومن عرفتج حبيت البدو امثالج ..)   الجمعة مارس 16, 2012 8:45 am

من عرفتـك كرهت الأجآنب أمثآلك .. ومن عرفتج حبيت البدو أمثـآلج ؛ البـآرت 9
.. يَـا مَعْتَبِرني صَاحبـْگ احْذَفْ 'ص' و تَعْرف وَشْ أنا مَعْتَبْرگ بَحيــاتـــي

ف يوم الخميس ... الساعه 6:00 ، قامت ريما بنشاط وحيويه غير عن كل يوم .. تسبحت وتلبست وكشخت ظهرت من غرفتها لقت ملاك ترمس ويا محمد وواقفين ف نص الدرب
.. سوت لهم طاف ولا كأنهم موجودين أو بالأحرى إنهآ ما اهتمت لوجودهم .. نزلت تحت بلبس مريول المدرسه قآلت بنشاط وبالعربي الفصيح : صبااااااااااااااااااااح الخير
رد مآيد عليها وبنفس طريقه النشاط : صبااااااااااااااااح النور ..
ريمـآ : كيفاتك يا احلى مآيد ف الدنيـآ ؟
مآيد : تمـآمو .. وانتي كيفآتك يا احلى ريمـآ بالدنيـآ ؟
ريمـآ : تمتم .. طيب مييييود حبيب قلبببي
مآيد بهمس : دام حبيب قلبي ، عيل الله يستر ..
ريمـآ : دخييلك طلبتك قوول تم ..
مآيد : لا ما بقول تم الا يوم تخبريني شو تبين .. اعرفج انتي وطلباتج .. حششا
ريمـآ : خلاآص لا تكلمني ألين يووووم القيآمه .. مالت عليك .. يَ اخيس مآيد ف الكون ..
شربت العصير ومسكت شنطتهآ بتظهر من البيت .. وقفهـآ وجود ملآآك ومحمد قدآمهـآ قالت بالعربي الفصيح وبنفس النشاط ومسويه عمرهآ مؤدبه : صباااااااااااح الخير ..
محمد وملااك عطوها طاف وعقب ركضت ريمآ ف سيآره آيمي وبعد انتظآر .. ريمآ : يله روحي نبآ نسير المدرسه احين السساعه 7:00
قالت آيمي : وملاك ؟
ريمآ : قلت لج رووحي .. محمد بيوصلهـآ .. ( وريموه شافت محمد يوم يركب سيارته ويآ نآيف ، وكتمت ضحكتهـآ )
وصلوآ للمدرسه ونزلت ريمـآ .. ورآحت آيمي ، أما ملآآك يوم ظهرت ما قلت حد الكل رآح لشغله والكل راح للمدرآس .. تضيقت وصرخت : اووووووووووف
اما ريمآ بعد ما خلصت من حصه العربي رآحت للمس مالت العلوم وخبرتها انها تدربت وخلصت .. وقآمت عقب تقدم قدآم مسات السساينس والمآث .. وكلهم اتفقوآ إنها هيه البنت المثاليه لتكون المختآره .. ظهرت من قسم المآث والسآينس إلا ب يآرآ ف ويههـآ .. تنرفزت ريمـآ وقالت يارآ .. : ليش انتي هني .. ؟ لاز..
ريمـآ قاطعتهآ بقهر : كنت رايحه اسسلم الهوم وورك حق المس .. اف
يآرآ : اوك انتي لاز.....
ريمـآ عطتهآ طآف وتركتهآ متقفطه ووآقفه بروحهـآ .. قالت يارات ف نفسهآ وبقهر : حددي هاي البنت أبد ما دخلت ف بآلي .. وحركآتهـآآ مب لايقه عليهآ إللي يشوفهآ ما يقول هاي
بنت عمرهآ 17 .. يقول انها وحده مب عاقله و توها مكمله 12 !!!! اف ي كرهي لهـآ ، أبد ما دخلت قلبي .. هه
ريمـآ كآنت بتدخل الكلآآس بس جآفت ملآآك من بعيد قآلت : هههه ، ليش متأخره ؟ وآيد فآتج ف الكلآآس ..
ملآآك عطتهـآ طآف وقالت بهمس وهيه تمشي يم ريمـآ : ما اتنزل أرمس ويا بنآت مثلج ..
ريمـآ صرخت بالقو : والله ها الناقص ، انتي و تتكلمين جيه
ملآآك التفتت لهـآ : ليش .. ؟ من متى وتتحسبيني سآكته وخآيفه من أمثـآلج ؟ أقول روحي صوب قسم الأولآد .. عند حبآيب القلب ..
ريمـآ تضيقت وقالت لهـآ : اقول انتي واخوج جهنم تتريآكم .. مآلت عليكم انتوا وها الظن السخيييف .. بيي يوم من الأيآم "وهني ملآآك بدت تروح تاركه ريمآ تصارخ ، وملاك تسمعها لكن مسويه طاف " بتعرفين منو أنا يا ملآآك .. والله لأخليج تسجدين وتبوسين ريلي علشان تسامحيني .. وبتششووووفين !
ملآآك وتتمصخر ويا نفسهآ بهمس بعد ما ابتعدت عن ريمـآ : ها الناقص .. انتي يا غبيه اللي مصدقه عمرهآ .. وبنشوف ف ذآك اليوم منو اللي بيسجد يالحقييره !!
طبعـآ الضرآبه ما فآتت يآرآ .. كآنت تشوف وحست إن في شي بينهم .. منو ريمآ بالنسبه ملآآك ؟ تقرب لهآ ولا بس جيه متخاصمآت ؟ ما اعرف ليش ريمآ فيها عله واحسهآ غير
عن الكل .. لا يكون ان الكل ظالمنهـآ .. همم بس شكلهآ ما يبين انهآ مظلوممه .. كلهـآ ثقه ... ههه لا يروح تفكيري بعييد بس
يوم الظهر السساعه 3 وربع وصلت ريموه وملآآك للبيت .. وكآن الموجود ( مآيد - ذيآب - سآره ) ريمآ ما سلمت ع طول راحت فوق .. وملآآك نفس الشي والكل استغرب لأن من
عوايدهم انهم يسلمون عقب يروحون .. دخلت ريمآ غرفتهآ و عطوول صكت الباب بقو .. وملآآك سيييم .. تسبحت ريما ولبست لها كندوره لونها بني وفيها دخلات اسود .. ولبست اكسسوارات لونها بني داكن .. حطت جحال ونزلت تحت يلست يم مايد وذياب ..
ريمآ وتلعب بييد ذياب : بليز خلونا باجر نروح مكان ، شوف الجو محلاته كيف !
ساره : لا لا .. مافينـآ ع الطلعـآت
ريمـآ وعلى دخله محمد : ذيآب حبيبي دخيييييلك ..
محمد : Hi
الكل عدا ريمـآ : اهلييين
ريمـآ : واللي يسسسلمك خلنـآ نروووح ، وبعدين راكان حبيبي فديييييته بيبآت عندنآ ألين يوم السسبت
ذيآب بتعب : انزين .. بس مب انا اللي بيسوق
ريمآ : ليش ؟ عيل منو اللي بيسوق .. أصلا ما بنروح كلنـآ ، مايد أخآف اركب ويآه ها الأعمى
مآيد : جب ، ماحد اعمى وابرص وأعرج غييرج بنت اللذين ..
ريمآ : يعني ما تبت ؟ لآآزم اخبر ابويه عليك يالحمآر ؟
مآيد كآن عاطي ظهره اللي ايي ، دخل بو عبد الله ووياه خالد : ههه ابويه محد ، وبعدين يالغبيه لاتيسين تسبين وتتحسبين ماحد بيضربج ، ترآ حسسابج عندي
ريمآ وريمـآ كآنت يالسه يم ذيآب وذيآب يم مآيد يعني كلهم عاطين ظهرهم للي يدخل : يعني شو بتسوي ؟ صدق هندي آخر زمن ..
محمد كان يالس يم ساره وكانوا مجابلين ريما و ذياب ومآيد يعني يشوفون اللي دخل .. محمد ضحك بهمس وقعدوآ يطالعون ..
خآلد قال حق ابوه : أنا استأذن بروح فوق ..
ريمـآ بدون ما تلتفت لورآ : انته اصلا لا تسلم ولا شي ..
مآيد : انتي شو دخلج ف الولد .. بنت اللذين اللي ما تستحي ع ويههـآ
ريمـآ وقفت ولقت ابوهآ نزلت راسها وسوت عمرهآ زعلآآنه : أبووويه .. شفت شو يقول مايد حقي ؟
بو عبد الله كان ياي من الشغل وتعبان ويوم سمع كلام مايد عصصب .. وقال بصريخ : مآيد ؟
مآيد فز وما عرف شو يسوي .. مآيد : هلآآ ابويه ؟
ريمآ بهمس : وفر هلآآ لجهنم ميوودي
مآيد حس بالقهر .. وقال بو عبد الله : ألحين تروح غرفتك فوق وتخلص كل واجباتك وتدرس .. واللاب توب والسوني ثري والبلاك بيري هآتهم .. ما بتذوقهم ألين يوم السبت ..
ريمـآ كتمت ضحكتهـآ ويلست يم ذيآب ، مآيد راح فوق عقب ما شات ريمآ ع ريلهـآ .. ريمـآ وتمسك ريلهـآ وبهمس عشان ما يسمعها ابوهآ : حمآآآر
سآره : بسألك ذيآب شي ..
ذيآب : هلآآ ..
سآره : انته ولد عمنـآ مب صح ؟
ذيآب : هيه ..
سآره : اهـآ .. عبآلي شي ثآني ..
ريمـآ : ولد عمممي وحبيبي وزوج المسستقبل ، كااااك ..
ذيآب : ههههه ، ع بآلي رآكآنوه اللي حآجزتنه ؟
ريمآ : لآآ تفآول عليه والعيآذ بالله ، أعرف اني احبه بس رآكآنوه بس أشوفه ف السسنه مره أو مرتين ..
سآره : صصح رآكآن كم عمره ؟
ريمآ : أظننن .. أظننن انه كمل 22
سآره : 22 وتبينه ؟
ريمـآ : حتى لو عمره 30 وشكله حلو أبـآه هههع ، انزين ذيآب بليييز بنتغدآ وعقب بنروح اوك
ذيآب : انزين .. بس مايد ابوج ما بيخليه يروح !!
ريمـآ : ابركهـــآ سسسآعه ..
محمد رن تلفونه ورآح فوق .. وريمـآ ما اهتمت ( وأصلآآ هيه متى اهتمت ) وكملت سوالف ويآ سآره و ذيآب .. فجأه دخلت نعيمه وحطت كتبها ع الطآوله وخذتهم تيلا ( الخدآمه ) ،
قعدت يم ساره و : السلآآم عليكم جميعـآ ..
ريمـآ : وعلييكم السسلآآآآم نعوووم زين يوم ييتي نسيت اخبرج من كمن يوم شو سويت بحبيب القلب
نعيمه فزت من طرت ريمآ حبيب القلب ، وقالت ف نفسهآ : ريمآ كيف تعرف ؟ لا يكون قابلهآ وقال لهآ شي ؟ يا ربي تستر عليه ما فيني ع المششآكل
ريمـآ : عآد الله سلمج القصه طويله ولازم اقولج اياها فوق ..
ساره كانت تناظر نعيمه اللي سرحآنه ف أفكآرها .. ضربتهآ ع كوعهـآ وعقب قالت نعيمه : ه .. هاه ؟
ريمـآ : تبين اخبرج القصه ؟ تعالي فوق ف غرفتيه ..
ريمآ راحت فوق وسآره حست بالفضول .. نعيمه تبعت اختهـآ وبقى ذيآب اللي تسدح وسآره اللي كانت تناظره .. سآره : ذياب ... ؟
ذيآب : هممم ؟
ساره : ممكن سؤال ؟
ذيآب : سألي ..
ســآره وهيه تحآول تسد فضولهـآ اللي من أول ما يا ذياب وهيه تبا تسسأل : ........................................... !!؟
ذيآب عدلت يلسته ورد عليهـآ بهدوء وبرود مثل العآده : ............................................... ، ومرت 12 سسنه تقريبـآ .. وقلت بيي وأشوف شو استوى .
سآره بهدوء : اهـآ ..
.
.
.
نعيمه : هلآآ ريمـآ .. قولي لي شو القصه ؟
ريمـآ :طآل عمرج تعرفيني كيف احب ارقع .. وبعدين هاذا حبيب القلب وآآآيد سوى ازعآج ف الفون مالج ..
نعيمه صـــــــــــــدمــــــــــــــه و ف نسفهـآ : لا .. لا .. كله ولا انهم كشفوني ... يا رب تنتقم منه يا رب
ريمـآ وقاطعت افكار نعيمه : وانا مثل ما تعرفين كنت ف غرفتج ورديت عليه ..
نعيمه خآآفت وقالت : لييييييييييش ؟ ليش تردين عليه لييييش ؟ انتي ما تعرفين شو سويتي ؟
ريمآ ما عرفت شو تقول بس كملت بثقه : انتي تتحسبين يوم تخفين ها الشي عنا ، تتوقعين انه ما بيتقدم لج ؟ نعيمه بليز عيشي حيآتج .. مب انتي اللي تحبينه ؟ نعيمه عبد العزيز ما غلط ف شي .. لو شفتي كيف كان خايف يوم جذبت عليه وقلت له انج مرقده ف المستشفى بين الحيآه والموت .. ومن اربع شهور ..
نعيمه تمت تصيح وقالت : انتي شو تتحسبين عمرج سويتي ؟ هذا ما بيزيد إلا مرض فيني ..
ريمـآ : نعييمه ، انا اختج واعرفج .. انتي تكآبرين وتحآولين تمسحين حبه .. انتي تحبينه بس ما تبين تبينين .. نعيمه لو تحبينه وافقي ليش تعذبين عمرج ؟ انا من اسبوع واشوفج متغيره .. وينهآ نعيمه اللي تسولف وتضحك وينهـآ ؟ قبل كنتي غييير والحين مادري شو فيج وصرتي متغيره ، حتى أنا مب راضيه اتقبل شكلج اليديد .. تتذكرين عمرج يوم كنتي تتمصرخين عليه وعلى لبسي ، مع اني كنت انقهر بس كنت فرحانه بابتسامتج ويوم اسمع صوتج .. الحين حتى كرهت عمري يوم اشوفج جيه . نعيمه نحن خوآت من أم وأبو واحد ، اذا تبيني اسآعدج بس قولي لي .. وآمري
نعيمه وتحاول تمسح دموعها وعقب حضنت اختهـآ : قولي لي .. شو قلتي له ؟ وهو شو قال ؟
ريمـآ وضكت بهدوء : قلت لنه انج سويتي حادث قوي وصرتي ف غيبوبه وبين الحياه والموت ونجوتي من خمس مرآت كنتي بتموتين .. ومن أربع شهور .. وهو خااف ي نعيمه لو شفتي بس كيف كآن مبين انه يحبج ويغليج ..
نعيمه بحزن : بس هو ليش تركني ؟ ويتجآهل اتصالاتي ؟ كنت اخاف عليه بس هو ما يرد عليه .. خفت انه مات او صار له شي .. وعقب خمس سنين قال انه آسف .. عقب ما بنيت لي حيآه يديده وتمنيت امنيآت غيرهـآ ..
ريمـآ : نعووم .. هذا عزوز خليه عليـه بخليه يظهر غلآآتج من قلبه .. وانتي شوفي ..
نعيمه : وشو بتسوين ؟
ريمـآ : عطيني فونج أبا رقمه ....
.
.
.
مشت ساره بخوات ثقيله تبا تعرف الشر اللي منكد محمد وتبا تعرف ليش هوه متغير هاي الأيام .. تقربت من البآب سمعت صوت ملآآك .. وبعد ما سمعت المحآدثه كلهـآ اللي بينهم انكسر الكوب اللي ف ييدهآ ويوم انتبهت ع عمرهآ ركضت عشان ما يكشفونهـآ .. دخلت غرفتهـآ اللي كانت يم غرفه نآيف .. وقفلت البآب وانسدحت بين افكآرهـآ .. وتتذكر كلآآم ملآآك ..
. . . .
ملآآك : محمد هآي صور ريمـآ عطتني ربيعتي ايآهم وهي ويآ شباب ..
محمد : اوك وانا شولي دخل فهآي الصايعه ؟
ملآآك : بس ابآك تبعد عنهـآ وما اريدك تقترب منهـآ ..
محمد بصريخ : ومنو قال اني بتقرب من هآي القذره الوسخه .. استغفر الله ( هذا ليش يستغفر وهوه ما يعرف سواياه ف يآرآ المسسكينه ؟ )
ملآآك : محمد .. انته اخويه وانا ابا لك الشي الزين .. مثل ما راويتك ترآ ريمآ وحده مرمسه وآآيد .. ف لا تفكر تقرب منهـآ ..
محمد : اذا تبين برآويج شو ممكن اسوي و.................
. . . .
سآره بخوف : معقوووله اللي كنت افكر فيه صح ؟ انزين ليش ما اجرب ؟
مسكت فونهآ واتصلت ع الرقم .. ظل تنتظر وتنتظر وهيه سرحآنه ف ريمـآ وتقول ف نفسهـآ : معقوله بنت عمي جيه ؟ انا ما كنت اتوقع انهـآ ..
....: ألو
سآره بخوف : الو السلآآم عليكم
... : وعليكم السلآآم ، هلآآ اختي ..
سآره وهيه تستعيد ثقتهـآ وقالت : أخوي عندي لك سؤآل وطلبتك تجآوبني بصرآحه ..
... : تفضلي قولي ..
سآره : دآم فضلك ... انته تعرف وحده اسمهـآ ريمـآ سليمـآن الـ...
ضحك بهستيريه وساره عليها مليون علامات استفهـآم ( إذا تعرفين غن ها الموقف بيحطج ف فششآايل ، متصله ليش ؟ ) وفتحت فمهـآ وعيونهـآ من اللي سمعته منه ..... : طآل عمرج هـآي ................. !!
ساره بخجل : اسمحلي آسفه ما كنت اقصد بس كنت ابي اتأكد و .....
صكت الفون بدون ما تكمل كلامها وهيه خجلااااااانه من نفسهـآ .. وتذكرت كلآآم ذيآب ..
. . . .
ساره : ذيآب بمآ ان ريمـآ اختك بالرضآعه .. ابا اسألك ليش تتصرفون جيه ؟ يعني ماعرف احس ان بينكم مآآآضي وجيه .. صح كلآآمي ولآ لآ !!؟
ذيآب عدلت يلسته ورد عليهـآ بهدوء وبرود مثل العآده : انا يوم كنت صغير وهيه كانت صغيره كنآ الروح بالروح ... وبينآ اسرار وكانت تحبني بجنون .. لدرجه كانت تقول للكل ان انا زوجها المستقبلي .. بس يوم من الأيآم كسرت قلبهـآ وصارت سالفه تزآعلنـآ وقالت انها ما بتشوفني وما بتكلمني للأبد ، ومرت 12 سسنه تقريبـآ .. وقلت بيي وأشوف شو استوى .
. . . .
ساره وهيه تفكر : ريمآ مستحيل تحب واللي اتصلت فيه قبل شوي يأكد ها الشي .. ريمآ مب مثل كلآآم ملآآك .. اكيد صار شي بين ملاك وريمآ واستوى كل هـآ .. انا لآآزم اوقف اختي لحدودهـآ ..
.
.
.
مريم ظهرت من المستشفى ووصلت البيت وكآنت الساعه (4:15) نزلت من السياره وابوهآ خايف عليهـآ .. استقبلهآ اخوها عبد الرحمن وقال لهأ : خوفتينا عليج مريوم
مريم : آسفه .. ما كنت اقصد
عبد الرجمن : افـآآ .. يله تعالي داخل بتيلسين ويانـآ
سلآآمه : مريوم حبيبتي ..........وحضنتهـآ وهيه خايفه عليهـآ
اما ام عبد الرحمن حتى ما كلفت ع عمرهآ تيي .. يالسه فوق ع التلفون ترمس ويا وحده من الحريم ( امححححق ام ، صدق ما تستآهل مريوومتي ) ... مريم من عرفت ان امهـآ ما يت تتطمن عليهآ تنكدت وحست بالخزن والخوف .. وكانت تقول ف خاطرهآ : انا كيف اعيش حياتي بدون ام ؟ دام امي حتى ما تتعب عمرهآ تسأل عني .. همهآ تتسلى وتآخذ راحتهـآ .. ما قالت ان بيكون عندي عيال ولازم اهتم فيهم .. كل اللي قدرت عليه انها تحطمني وتغرس اشواكها ف قلبي و عزيمتي .. آآآه يالدنيآ والله توني اكتشف انج بس تبين تعذبيني وتذليني .. ليتني ما انولدت وعشت كل ها العذآب .. جحييم مب حيآه جحيييم ..
قالت بهدوء : انا بروح اريح ..
بو عبد الرحمن بخوف : روحي حبيبتي وشوي شوي ع عمرج ..
رآحت لفوق وتفآجآت من امهـآ .. كانت يالسه ترمس ع التلفون وتضحك .. تقدمت مريوم بشوي شوي تبي تدخل غرفتهـآ بس ييد وقفتهـآ .. ام عبد الرحمن : وين بتروحين ؟ لازم نتفاهم شوي ...
مريم : هلاآ امايه ؟
ام عبد الرحمن : سمعيني .... دامج قريب وبتروحين عند ريلج ، ما اباج اسبوع وتردين هني ع قولتج والله بروح بيت اهلي .. سمعي ها الخريط ما عندي منه ، اباج تقعدين عنده واذا دريت انج معذبتنه أو مطفرتبه يا ويلج يا سوااد ليلج .. الريآل يمكن يحبج ولا ما سوا اللي سوآه
مريم تفاجأت من تفكير امهـآ وقالت بهدوء : هيه .. لو ما كان يحبني جان ما سوا كل هـآ .. المهم امايه ، اي طلبات ثانيه ؟
تضيقت ام عبد الرحمن من اسلوب بنتها وصفعتها كف ع ويههـآ ( والله حرآآم مريوم ما تستآهل ، البنت مظلومه يالسسودآ يالظآلمه ) وقالت : يوم امج تتكلم ابيج تحترميني وتقولين حااضر ... وما تروحين تردين بردود مالهـآ لزمه فآهمتني ؟
مريوم وهيه شوي وبتصيح بس ما حبت تصيح قدام امهـآ : ان شاء الله ..
ام عبد الرحمن : روحي غرفتج وفكيني .. خلآآص ما عاد عندي كلاآم حق بنت مثلج .. آآه
دخلت مريوم غرفتها ودفنت عمرهآ ع مخدتهـآ .. وكانت تقول ف نفسهآ : اههئ ، في ام مثل هاي ؟ بدل ما تحضني وتزيل همي وتطمني .. قاعده تزيد الطيب بله ؟ احس انها تبي الفكه مني ولا ما قالت اللي قالته ... الحين كيف بعيس ويا ها الفاسق ؟ اخاف منه يسوي فيني شي انا ف غنى عنه ؟ اخااافه يعذبني ... اهئئئ والله مافيني عليه ، ها الولد بس من قال كلامه خفت منه .. وين لو سوى فيني شي ... برووح فيهـآ
.
.
.
ريمـآ مسكت فونهـآ ودقت عليه ، رد وقال : هلآآ
ريمـآ: أهلييين بالنسييب ..
عبد العزيز : منو انتي ؟
ريما بوزت وقالت : انا اخت خطيبتك يالغبي ، مسسرع ما نسيت
عبد العزيز : خطيبتي ؟ بس انا موب خاطب
ريما عصبت من غباءه وقالت : ايييه / انا اخت حبيبتك نعيمه اف .. لازم اقول حبيبتك ؟
عبد العزيز توه فهم وتم يضحك وقال : اهلييين .. انتي ريمآ صح ؟ ( بخبركم كيف هوه يعرف ريمـآ بس بعد ما أخلص من البآرت ، لأن في موقف صآر و من يومهـآ عبد العزيز يعرف ريمـآ زييين ما زييين .. )
ريمـآ : هيه .. اقول بخبرك عن اختي شـ..
عبد العزيز : يالجذاابه حتى اسم نعيمه موب موجود ف المستشفى ، تقصين ع منو انتي ؟
ريمـآ وتلتفت ع نعيمه : لأن نعيمه يالحمار يالحقيير .................................................. ........................ .
عبد العزيز : هااااه ؟ ومتى صار كل ها وانا ما ادري ؟
ريمـآ : ممكن نتلاقا عشان نتفاهم ؟
عبد العزيز : مب قبل ماتخبريني بالتفاصيل ..
ريما بتمثيله وتصارخ : يعني عقب شوه ؟ عقب ما صرت انا وحيييده ؟ اقول خلنا نتقابل وبنتفاهم .. مب احسن ؟
عبد العزيز : اوك بس وين ؟ ومتى ؟
ريمـآ : بعد ساعتين .. ف ********* مول ..



.... يتبـٍـٍـٍـٍـٍـٍـٍـًـًـًـًـًـًـًــــع ....








مشكووووووووووورة ~~||Yu₥i-Chaи||~~عــ الاهداء الكيـــــوت




قائدة شلة ShUgO cHaRa



تصميمي الجديد







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anime-cool.maghrebarabe.net
AreChul
المديرة
المديرة
avatar

الساعة الان :
انثى النقاط : 102862
السٌّمعَة : 48

مُساهمةموضوع: رد: روايـــــــــة (من عرفتك كرهت الاجانب امثالك ومن عرفتج حبيت البدو امثالج ..)   الجمعة مارس 16, 2012 8:46 am


.


آڷسآعه (3:25 )


ريمـآ مسڪت فونهـآ ودقت عڷيه ، رد وقآڷ : هڷآآ


ريمـآ: آهڷييين بآڷنسييب ..


عبد آڷعزيز : منو آنتي ؟


ريمآ بوزت وقآڷت : آنآ آخت خطيبتڪ يآڷغبي ، مسسرع مآ نسيت


عبد آڷعزيز : خطيبتي ؟ بس آنآ موب خآطب


ريمآ عصبت من غبآءه وقآڷت : آيييه / آنآ آخت حبيبتڪ نعيمه آف .. ڷآزم آقوڷ حبيبتڪ ؟


عبد آڷعزيز توه فهم وتم يضحڪ وقآڷ : آهڷييين .. آنتي ريمآصح ؟ ( بنعرف بعدين كيف عبد العزيز يعرفها و .. إلى آخره )


ريمـآ : هيه .. آقوڷ بخبرڪ عن آختي شـ..


عبد آڷعزيز : يآڷجذآآبه حتى آسم نعيمه موب موجود ف آڷمستشفى ، تقصين ع منو آنتي ؟


ريمـآ وتڷتفت ع نعيمه : ڷآن نعيمه يآڷحمآر يآڷحقيير توفت وآنت مآ تدري عنهآ ، وآخر ڪڷمه قآڷتهآ آسسمڪ يآڷڷي مآ تستآهڷ روحهـآ ..


عبد آڷعزيز : هآآآآه ؟ ومتى صآر ڪڷ هآ وآنآ مآ آدري ؟


ريمـآ :ممڪن نتڷآقآ عشآن نتفآهم ؟


عبد آڷعزيز : مب قبڷ مآتخبريني بآڷتفآصيڷ ..


ريمآ بتمثيڷه وتصآرخ : يعني عقب شوه ؟ عقب مآ صرت آنآ وحيييده ؟ آقوڷ خڷنآ نتقآبڷ وبنتفآهم .. مب آحسن ؟


عبد آڷعزيز : آوڪ بس وين ؟


ريمـآ : بعد سآعتين .. ف ********* موڷ ..



صڪت آڷتڷفون وقآڷت نعيمه : آنآ حيه ڷمعڷومـآتج ..


ريمـآ : ڷو شفتي ي نعووم ڪيف آڷوڷد صآر مينون !!


نعيمه آستحت وقآڷت : صدق بتروحين ؟


ريمـآ : وبتروحين ويآي بس بتتغشين ويوم بقوڷ ڷج ڪشفي ڪشفي آوڪ ؟


نعيمه مآ عيبتهآ آڷفڪره بس مسرع مآ غيرت رآيهـآ :آوڪڪ .. (=



.


.


.



وف آڷسسآعه ( 3:48 ) وصڷ آڷڪڷ من آڷشغڷ وقعدوآ ع آڷطآوڷه وآڷخدآمتين حطوآ آڷآڪڷ ورآحت تيڷآآ وميغآز ينآدون آڷڷي فوق .. رڪبت ميغآز آڷدري وآوڷ شي سآرت يسآر عڷشآن تروح ڷقسم سآره و نآيف .. دقت آڷبآب .. ميغآز : مآم سآره يڷآ غدآ يقوڷ مآمآ تعآڷي ..


سآره : آوڪي ..


رآحت ميغآز ڷقسم آڷآوڷآآد ( طبعآ سآبقـآ ) دقت ع غرفه نعيمه ( سآبقآ ڪآنت غرفه عبد آڷڷه ونعيمه ڪآنت تنآم هيه وريموه ف غرفه وحده ) .. ميغآز : مآم نئيمه يڷآ غدآ .. آنزڷ تحت مآمآ يقوڷ


ريمآ وتصرخ : آنزين يعڷج آڷحشره ، آف ڷآآزم ضرآبه ويآج ؟


ميغآز : ڷآ مآم بس آنآ يقوڷ تعآڷوآ غدآ


ريمـآ : يڷآ نعوم نروح تحت ..


ميغآز وقفت ريمـآ : مآم ريمو .. آنتي ينسى ڪتب مآڷ آنتي دآخڷ غرفه مآڷ آنآ ..


ريمـآ : وآڷڷه ؟ هيييه وآنآ آقوڷ وين حطيتهم ، آوڪ وديهم ف غرفتي آوڪ ؟


ميغآز : مآم ريمو .. يريد يسآڷ آنتي ، في صوره دآخڷ ڪتآب مآڷ آنتي مآڷ وڷد وبنت .. آنتي هآزآ مآڷج ؟


ريمآ آستغربت من آڷصور وتذڪرت آن آڷصور مآڷيڷ محمد ويآرآ وقآڷت : آهآ .. ڷآ هآييڷآ صور مآڷ وڷد من آڷتڷفزيون آنآ يشوف


ميغآز : آوڪي مآم .. يڷآ تحت في غدآ


نزڷت ريمآ .. وميغآز دقت ع غرفه محمد .. ميغآز : سيير .. تحت في غدآ ، مدآم يقوڷ آنزڷ تحت


فتحت مڷآآڪ آڷبآب وقآڷت : آنزين آنزين آحين بنيي ........ودفرت ميغآز وآڷمسڪينه ميغآزوه طآحت ع آڷآرض (آڷڷه يقويج نخآف تروحين ومآحد يبقى عندنآ ف آڷروآيه يضيق بريموه )........


ميغآز : آن شآء آڷڷه مآم .. آنآ بيروح بس تحت في غدآ


مڷآآڪ : وآڷعثره تعثرج ، آنزين عرفنـآ .. ڷآآزم تنشرين آڷخبر ؟ آحين بنيي


محمد دفر مڷآآڪ عن دربه ونزڷ .. ميغآز ڪآنت بتضحڪ عڷيهآ بس مڷآآڪ طآڷعتهـآ عقب مڷآآڪ رآحت .. آقترب مآيد من ميغآز وقآڷ ڷهـآ عقب مآ مد ييده ڷهـآ : شي يآج ؟


ميغآز : ڷآ سيير .. بس آنآ طيح ع آڷآرض مآفي عورني شي ..


مآيد : روحي خبري آبويه آن مڷآڪ سوت بج جيه .. ع آڷآقڷ بينآزعونهـآ ، آنتي حرمه ڪبيره وممڪن تتعورين ..


ميغآز : ڷآ سيير خڷآآص آنآ بيروح .. ( طبعآ مڷآآحظه ، ترآ ميغآز عندهم من ڪآنت ريمآ ومآيد صغآر .. وتعرف وآيد آسرآر ف آڷعآيڷه .. و ريموه مآ تسوى بڷآ ميغآز وحتى مآيد .. ترآهم وآيد يسوڷوفن ويآهآ ويحبونهـآ .. وحڷيڷهآ هيه بعد طيبه ^^ )


نزڷ مآيد وهوه زعڷآآن من آبوه .. ريمآ وتمزح : مآيد تعآڷ حبيب قڷڷڷبي آنته


مآيد مآ رد عڷيهآ ويڷس يم نعيمه .. آبو عبد آڷڷه : ڷآ ترمسين ويآه ، خڷيه يتعڷم ..


آم عبد آڷڷه بخوف : ڷيش ؟ شفيه ميود ؟


آبو عبد آڷڷه : ڷآ تدڷعينه وآيد ، هآ وڷد مب بنت وڷآزم يڪبر .. مب زين يسوي عمره يآهڷ وهو عمره 15 آحين


ريمآ بدڷع : بآبآتي خڷآآص ، آنآ سآمحته هآ آخويه ... مره ثآنيه مآ بيسوي جيه ..


آبتسم آبو عبد آڷڷه وقآڷ : آذآ آنتي مسآمحتنه آنآ مسآمحنه بس ڷآآزم يتعڷم .. وآڷسوني وآڷڷآب عندي بس يآخذ تڷفونه


آبتسم مآيد بڷآ نفس وتم سآڪت .. مڷآآڪ ڪآنت طوڷ آڷوقت تنآظر ريمآ .. وريمآ تبتسم وتسوڷف .. قآڷت ف نفسهـآ : آحس آني ظڷمتهـآ بس عڷشآن آنهآ تمصخرت عڷيه .. مآعرف ڷيش ضميري يآنبني فيهـآ ..


آڷتفتت ريمآ وڷقت مڷآآڪ تنآظرهـآ . حبت تقهر بهآ ودڷعت عڷيهـآ.. آنقهرت مڷآآڪ وقآڷت : وڷيش ضميري يآنبني فيهـآ .. هآي تستآهڷ وڷآآزم تعرف قدرهآ ومقآمهـآ وين .. وبخڷيهـآ تعرف آنهـآ مب هي آڷوحيده آڷڷي عآيشه فهآي آڷدنيآ .. مــآآڷـــت عڷيهـــآ


مڷآآڪ ڪشت ع ريمـآ وعقب ريمـآ قآڷت حق سآره : سويييره ... ڷيش آڷيوم متغيره ؟


سآره رفعت رآسهآ ومڷآآڪ فهمت قصدهـآ .. قآڷت سآره : آنـآ ؟


ريمـآ : هيه .. آشوفج وآيد تفڪرين .. ڷآ يڪون بس شي صآير وتغير تفڪيرج ؟


مڷآآڪ ڪآنت بتصفع ريمآ ڷآنهآ تعرف آن آڷمقصود هيه ، قآڷت مڷآآڪ : ڷآ ريمـآ .. مشڪوره طآڷ عمرج .. مآحد هنيه تغير تفڪيره غيرج آنتي


ريمـآ : آقوڷ آنتي سڪتي .. مآحد رمسج .. سويره ممڪن نرمس شوي عقب آڷغدآ ؟


مڷآآڪ : سخييفه ..


ريمـآ : مب آسسخف من ويهـج .. آقوڷ نعيمه ، آنتي بعد آبآ آرمس ويآج بعد آڷغدآ ويآ سويييره


نعيمه رفعت رآسهآ آستغربت من ريمـآ وقآڷت بتفڪير ف نفسهـآ : ڷآ يڪون بتڪشفني قدآم سآره ؟ آسستغفر آڷڷه آنآ شو آقوڷ ؟

بعد آڷغدآ قآمت ريمـآ توضت وڷبست ڷبس آڷصڷآآه وصڷت ف آڷصآڷه .. ڪآن آڷڪڷ ف آڷميڷس بسبب قدوم رآڪآن .. نزڷ محمد من فوق وڷقآهآ تصڷي ... ظهر من آڷبيت وينتظر مڷآآڪ .. قعد قدآم آڷبآب آڷعود ڷڷفڷه ينتظر مڷآآڪ عشآن يروحون .. وصڷ رآڪآن وويآه بنت .. نزڷوآ من آڷسيآره .. ويوم شآف رآڪآن محمد قآڷ : آڷسڷآآم عڷيڪم


ڪآن رآڪآن يآي بيسڷم عڷيه ، محمد وقف وعطآه طآف ورآح شغڷ سيآرته .. آڷتفتت آڷبنت ڷمحمد وقآڷت حق رآڪآن : مآ عڷيڪ منه .. مآ آظن هآ من عيآڷ اخويه


قطع عڷيهم صوت صريخ ريمـآ : رآآآآآآآآآڪآآآآآآآآآآآآن حبيبي ...


ع طوڷ قفزت وضمته بقو وقآڷت : يآڷمينون من زمآن مآ شفتڪ ..


سآره ڪآنت وآقفه ع آڷبآب ومب متحجبه .. ونعيمه مثڷ آڷشي .. قآڷت سآره : آهڷين رآڪآن .. عآش من شآفڪ ..


ريمـآ : ڷآ ترمسون ويآ حبيبي جيه .. آوب مآ خبرتنآ هآي آڷقمييڷه منو ؟


آبتسمت آمنه وقآڷت : آڷڷه يسسآمحج ريموه .. نسيتيني ؟


ريمآ ع طوڷ صرخت : آمووووون آم دويييس ، حبيبه قڷڷڷبي من زمآن مآآ سسسمعت صوتج ومن زمآن مآ شفتج وآآآي آنآ آڷيوم بقتڷ عمري ..


ظهر ذيآب وهني آمنه رآحت عنده وقآڷ بڪره وبرود : وقفتڪم هني غڷط ... تعآڷوآ دخڷوآ آڷميڷس ..


محمد ضرب آڷبآب بقو وشغڷ آڷسيآره ودق ع مڷآآڪ .. ظهرت ڷه مڷآآڪ وهيه ڷآبسه عبآه سودآ فيهـآ دخڷآت مڷونه وآڷجينز آڷسڪيني مآڷهآ ظآهر وڷآبسه ڪعب آصفر .. ومن آڷيدين مبين قميصهآ آڷبربري آڷڷي فيه دخڷآآت صفرآ .. وآڷشيڷه حآطتنهآ آي شي وآڷقصه نصهآ ظآهره وڷآبسه نظآرآت شمسيه وقڷوس آحمر فآتح ومحدده عيونهآ وحآطه ميڪ آب خفيف .. وآڷعطر ڷآ تعڷيق .. فتحت آڷبآب وقآڷت : هآي


محمد مآ قآڷ وڷآ شي ، حرڪ آڷسيآره ورآحوآ .. ( وتسب ريموه يآڷڷي مآ عڷيڪ رمسه .. بنشوف شو بتسوي يوم بتعرف آنهآ مظڷومه .. وڷآ تتحسب آن ريموه بتذڷ عمرهآ عشآن تسآمحهآ ، آنته آڷغڷطآآآآآن ويييه ، حسيت عمري غبيه وآنآ آعڷق خخخخ )


نعيمه ڷبست ڷهـآ عبآه مثڷ موديڷ مڷآآڪ .. بس فيهآ ڷون آزرق نيڷي .. ڷبست قميص آبيض فيه ( I love NY ) وسڪيني آسود .. مسڪت نظآرتهآ آڷشمسيه وڷبست ڪعبهآ آڷآزرق بحرڪه سريعه ومآ حطت ميڪ آب ، آڪتفت بآڷجحآڷ .. آمآ ريموه ڷبست ڷهآ عبآه فرآشه بس يدينهآ مفتوحآت يعني مبين آڷڷي ڷآبستنه تحته ( ڷآبسه قميص وردي ) مآ حطت وڷآ شي ف ويههآ وتحجبت زين ويوم ڪآنت نعيمه بتتعطر سوت ريمآ محآظرآت .. مسڪت ريمآ ڪعبهآ آڷفوشي آڷڷي فيه خط آسود وورده سودآ من قدآم .. ورڪبوآ سيآره خآڷد بعد آڷآستئذآن آڷطوييييڷ وآڷحنه وآڷرنه من ريموه وآڷصيآح ( موب يعني صآآحت ، يعني حششرت آخوهآ وتقوڷ ڷه بڷييييييييييز ) وصڷوآ ڷڷمڪآن آڷڷي قآڷت ڷه ريموه وآنتظروآ عبد آڷعزيز آييهم .. ڷمح عبد آڷعزيز بنتين ينتظرون ورآح ڷهم . .


عبد آڷعزيز : مسآڪم آڷڷه بآڷخير ..


ريمآ همست ڷنعيمه : مؤدب وربي يذبح .. آححم .. مسآڪ آڷڷه بآڷخير وآڷطآعه


عبد آڷعزيز : مآ شآء آڷڷه ريمآ ؟ ڪبرتي ، آخر مره شفتج قبڷ. ....


قآطعته ريمآ بسرعه : قبڷ خمس سنين ، وآڷڷه آعرف ..بس آخويه آنآ يآيه هني عڷشآن آقوڷ ڷڪ وبسرعه آن آختي نعيمه مسآمحتنڪ .


عبد آڷعزيز بحزن : آڷڷه يرحمهـآ ..


ريمآ مسڪت ضحڪتهـآ وقآڷت : آنزين .... سمع بقوڷ ڷڪ شي بس ڷآ تقوم وتضربني ..


عبد آڷعزيز رفع رآسه وشآف قدآمه مڷآآڪ موب بنت .. آستحى ونزڷ رآسه وقآڷ : تفضڷي آختي قوڷي ...


ريمآ همست ڷنعيمه : يآڷڷه نعووم ڷآ تفوتينه ، آتخيڷ هآ ريڷ آختيه ، وقسسم بآڷڷه آخڷآڷآڷآڷآق .. آححم ، آنآ مسويه فيڪ مقڷب ... آختي ف آڷبيت وتنتظرڪ تتقدم ڷهـآ .. هيه ڪآنت بس تبآ تشوف شڪثر آنت تغڷيهآ وتحبهـآ ومآ تسوى بڷآآهـآ ..


عبد آڷعزيز مآ عرف شو يقوڷ ، آو بآڷآحرى مب مصدق : ريمآ .. آنتي تڷعبين عڷيه وڷآ شوه ؟ آوڷ شي تقوڷين بين آڷحيآه وآڷموت .. وبعدين تقوڷين توفت وآڷحين تقوڷين تنتظرني ؟ آشڪ آنه فڷم رعب مب غڷآآ ..


نعيمه مآ قدرت تمسڪ عمرهآ وضحڪت بس مسرع مآ تڷآآشت آڷضحڪه يوم شآفت رفع عبد آڷعزيز رآسه ونآظرهـآ .. ع طوڷ نزڷت رآسهـآ .. آستغرب عبد آڷعزيز منهآ وحس آنه يعرفهـآ .. ريمـآ وتحآوڷ تقطع عڷيهم آڷسڪوت عشآن مآ يڪشفهم ..: آڷمهم ، آنآ مآ عندي هآي آڷسوآڷف .. تقعد ترمس ويآ آختي طوڷ آڷڷيڷ وتتغزڷون ف بعض .. تحبهآ تقدم ڷهآ رسسمي فآهمني ؟ ( وآڷنعمم بنت سڷييمآن ) و.. بخصوص آتصآڷآتڪ ترآ ڪڷ آهڷ آڷبيت شڪوآ ف آڷمسڪينه !


آستحى عبد آڷعزيز وعرف آنه غڷطآن .. وقآڷ بتآنيب ضمير : خڷآآص آختي آنـآ آسف .. حقج عڷيه ..


ريمـآ رجعت ڷخبآڷهـآ : وآڷڷه مآ آصدق آنڪ بتڪون ريڷ آختيه ڪآآآآآآآآآآآآآآآآآآڪ . ( مسسرع مآ تفضحوآ خخخ )


نعيمه ضربت ريمآ بڪوعهـآ وهمست : بس يآم آڷفضآآيح .. وين عآيشين ؟


عبد آڷعزيز حس ف آڷبنت وقآڷ بهمس : نعيمه ؟


ريمـآ حست بآڷتوتر يوم سمعت عبد آڷعزيز يطري آسمهآ وقآڷت : آسمح ڷنـآ نحن بنروح آڷحين .. آڷآهڷ ف آڷبيت ينتظرونـآ .. يڷآ آخويه آسمحڷي .


ع طوڷ رآحوآ من آڷڪوفي .. ورڪبوآ آڷسيآره وقآڷت نعيمه وهي تفسخ آڷغشوه : آڷڷه يفضحج ، شو هآي آڷرمسه ؟


ريمآ وهيه تشرب مآي : وقسسم بآڷڷه مؤدب وآنآ آڷڷي توقعته مغآآزڷجي وقڷت يمڪن مآ يخوز عيونه عني ڪآآآآآڪڪآآآآڪ ..


نعيمه : آبووڪ يآڷوآثقين .. وبعدين هآ ريڷيه ڷآ تقعدين تتغزڷين فيه ..


حرڪت نعيمه آڷسيآره ( بي آم دبڷيو آڷموديڷ آڷيديد 2010 ) متوجهين ڷڷبيت ..


آمآ مڷآآڪ آڷڷي ڪآنت ف آڷموڷ قآعده تشتري من محڷ ( ڷآسينزآ بنآت ) محمد ڪآن برع ينتظرهـآ .. وتفآجئ من آڷڷي شآفه .. وقآڷ : ڷآ تفآجئ ، ترآ غير هذآ ظآهره ويآ مڷيون .. مآ آصدق آن ڷي بنت عم مثڷهـآ .. هه


ظهرت مڷآآڪ عقب مآ حآسبت .. وقآڷت ڷه : نروح ڷڷڪوفي ؟ حدي آبآ هوت شوڪڷيت من زمآآن مآ ذقته


محمد : آنزين تعآڷي ..


دخڷوآ ڷڷڪوفي وطڷبوآ ڷهم عقب قعدوآ ع آڷڪرآسي يسوڷفون ومحمد بآڷه بعييد .. يوم خڷصت مڷآآڪ وقفوآ بيڪمڷون حوآطه .. ڪآنت يآرآ مآشيه وتفآجئت نفس آڷشيء وتقربت عند محمد وقآڷت : محمد ؟


مڷآآڪ آستغربت وقآڷت : مس يآرآ ؟


محمد وصڷت آڷدهشه ڷدرجه آنه مآ قدر يسمع وڷآ شيء .. يآرآ : مڷآآڪ ؟ آنتي شو تسوين هني ؟


مڷآآڪ : آنـآ ؟ ڷآ آنتي آڷڷي شنو تسوين ؟ وشڷون تعرفيييين محمد ؟


يآرآ مآ قدرت تستحمڷ وقآڷت حقه : تخوني يآ محمد وآنآ حبيبتڪ ؟ آڷڷه ڷآ يسآمحڪ ع آڷڷي تسويه فيني ..


رآحت يآرآ تآرڪه عقڷ يفڪر وعقڷ مب مصدق آڷڷي يصير .. محمد : نروح آڷبيت ..


مڷآآڪ : محمد آنته ..... آقصد ڪيف تعرف يآرآ ؟


محمد بغضب: قڷت ڷج نروح آڷبيت ..
مڷآآڪ مآ قدرت تسوي شي ع طوڷ تبعت محمد ورڪبوآ آڷسيآره ورجعوآ آڷبيت .. وصڷت مڷآآڪ و ع طوڷ رآحت غرفتهآ تبدڷ .. محمد بعد مآ تعب تفڪير حس بنوبه ڪره ڷريمآ خآصه من شآفهآ ف آڷموڷ ويآ وآحد ( ڷآزم بيفهم غڷط !! ) ظهر برع ڷقآ ريمآ وآمنه نآزڷين بيروحون تحت .. تقرب محمد منهم وآمنه مآ غطت شعرهآ ( بنعرف ڷيش بعدين )


محمد بهدوء ويحآوڷ يمسڪ آعصآبه : ريمآ .. آبآج ف شي .


ريمآ قآڷت ڷه ببرود : ڷآآآ


محمد مآ قدر يستحمڷ مسڪهآ من ييدهآ ودخڷهآ غرفته وصڪ آڷبآب .... محمد : وين ڪنتي ؟


ريمآ تطآڷعه بنظرآت ثقه وببرود : ڪنت ف آڷموڷ ، ڷيش تسآڷ ؟


محمد : آسآڷ وين ڪنتي وويآ منو ؟


ريمآ : وآنت شو همڪ ؟


محمد بقڷه صبر : يآ قڷيڷه آڷآدب .. آبوج وآمج مربينج من ڪنتي صغيره ونهآيه هآي آڷتربيه تظهرين ويآ شبآب ؟


ريمآ تحس آنهآ ظڷمهآ وآيد وقآڷت ڷه : وآنته شو فيڪ ؟ ڪڷ مآ آستوى شي قڷت ڷي مرمسه مرمسه مرمسه ، آف آحسڪ غبييي ويآ آتهآمآتڪ


محمد ظهر آڷبڷآڪ بيري مآڷه وقآڷ : ڷآ يڪون بس مب مصدقتني ؟


ريمآ : آذآ عندڪ دڷيڷ آني رمست وآحد سآعتهآ تعآڷ آرمس .


محمد مسڪ آڷفون مآڷه وفتح ع آڷفيديو وريمآ آندهشت وبآڷقو . قآڷ : هآه ؟ شو قڷتي ؟


ريمآ ظڷت سآڪته وقآڷت بصمت : وآنته شو خذيت ف بآڷڪ ؟


محمد عصب وقآڷ ڷهآ : هآذآ ڷآ آخوج وڷآ آبوج وڷآ آنه يقرب ڷج ... وثآنيآ تضحڪين وترمسين وآڷنآس حوڷج آبد مب مهتمه ڷوجودهم .


ريمآ مآ قدرت تستحمڷ وقآڷت ڷه : آنته منوه عڷشآن تتبعنيوتقوڷ ڷي سوي وڷآ تسوين ؟ ڷآ آنڪ آبويه وڷآ آخويه .. عيڷ آنقڷع وفڪنآ عآد ...


محمد بصرييخ : ڷآ آبوج وڷآ آخوج قريبآ بڪون ريڷج يآ آم آڷشبآب .. يآڷڷي مآ تستحين ع ويهج ..


ريمـآ آنصدمت من ڪڷمه "ريڷج" وقآڷت : تخسسسسي تآخذني وڷڷموت آذڷ نفسي ڷڪ عشآن تسآمحني وآنزڷ ڪرآمتي وآروح آخذڪ .. سير دق رآسڪ ع آقرب يدآر ربي ڷآ هآنڪ .


محمد تنهد ويڷس ع آڷشبريه وقآڷ : عندج خيآرين .... يآ آني آخذج وآرآويج آنتي منوه ؟ آو آن هآ آڷفيديو يوصڷ ڷآخوآنج و آبوج .. وآهم شي ڷحبيب قڷبج آڷي مآخذ عنج فڪره ... وعقب قوڷي وين آنتي ...


ريمآ مآ آختآريت وڷآ وآخحد من آڷخيآرين ، آثنينآتهم مآ تبيهم .. قآڷت بهدوء وڷآ بينت آنهآ متوتره : آسمعني يآ وڷد عمي ، ڷآ آنآ بصير زوجتڪ وڷآ آنته بتصير زوجي ، وهآي آڷفڪره شيڷهآ من بآڷڪ . ڷآنهآ مهمآ آستوى مستحيييڷه


محمد تقرب منهآ وخڷآهآ تشوف يوم يرسڷ وهوه يقوڷ : آڷحين برسڷهآ آوڷ شي ڷحبيب آڷقڷب ...


ريمآ توترت وخذت آڷبڷآڪ بيري وقآڷت : آنآ برآويڪ قدرڪ آنته وين ... وڷآ نسيت عمرڪ ؟


آتصڷت بسرعه وقآڷت : ميغآز آڷصور آڷڷي ڷقيتيهم ف آڷڪتآب مآڷي ييبيهم آبيهم آحين .. تعآڷي عند غرفه محمد !!


فرت آڷبڷآڪ بيري عڷيه وظڷت تنآظره بحقد وڪره ، وهو مثڷ آڷشي ..... وڪڷ مآ مرت دقيقه يزيد ڪرههم ڷبعض . قطع عڷيهم نظرآتهم دخوڷ ميغآز .. خذت ريمآ آڷصور وقآڷت : خذهم يآڷحقييير .. تسبني وتظڷمني بدون ذنب وظآهر ويآ مڷيون وحده مثڷ مآ تتهم .


محمد آنتبه ڷڷصور وخذهم .. ڪآنوآ خمس نآظرهم بجمود وبرود و ع طووڷ شقهم .. وقآڷ : منو بيشوفهم آڷحين ؟


ريمآ آنقهههرت : ڷييييييييييييش شقيتهم ڷييييييييييش ؟ يعني خفت آن سمعتڪ آڷسخيييفه تروح يآڷخآآآآيس ..


محمد : مآ حد بيهتم ڷڷصور قد مآ بيهتمون بفضآيحج يآ ..... ريمآ


ريمآ آنقهرت وقآڷت ڷه : آسمعني يآڷحمآر ، آنآ ڷو تنطبق آڷسمآ ع آڷآرض آسآآمحڪ و آخذڪ ... وهآي يآرآ بشوف نهآيتهآ ويآڪ .. ومآ بڪون ريمآ آڷآ عقب مآ آنفذ آڷڷي برآسي .


محمد ڪش ع ويههآ وسوآ مآڷت وهيه آنقهرت ورآحت ڷغرفتهآ وصڪت آڷبآب بقو ، وآمنه ڪآنت تتريآهـآ


آمنـه : هآ ، شو آستوى ويآ هآ آڷغبي ؟


ريمآ : وآخيييرآ حد يڪرهه مثڷي ... آآخ ڷو تشوفين ڪيف يعآمڷني ، تقوڷ خآدمه مب بنت عمه .. آڪرههههه


آمنه تسآڷهـآ : آنزين آنتي تعآمڷينه بآڷمثڷ صح ؟


ريمآ وقعدت ع آڷشبريه : هيه ، عيڷ تبيني آڪون ڷه سمعآ وطآعه ؟ هآ آڷحمآر يبآ يخطبني من آبويه ..


شهقت آمنه : وڷيييش ؟


ريمآ : هه ، شدرآني به ... يآخي يقههههر


دخڷ ذيآب هوه ورآڪآن .. وڪآن ذيآب ف هموم .. رآڪآن : آسآڷڪم .... بتروحون ويآنآ صوب بوظبي ؟

آمنه : بوظبي ؟ بس نحن يآيين من بوظبي آڷظهر ..


رآڪآن : وآڷحين صآرت آڷسآعه 5 .. وقڷنآ بنسوي بآربڪيو هنآڪ ..


آمنه بتعب : ڷآ .. مآفيني ع آڷدرب بڷييز غيروآ رآيڪم .


رآڪآن :آححم .. بنسير صوب فڷتنآ آمون .. ترآ من زمآن مآ دخڷنآهآ .. وبنبآت هنآڪ ڷين آڷسبت وبنروح ..


ريمآ بڪره : مآ بروح بوظبي .. سيروآ آنتوآ آنآ بقعد هني .. عندي آمر عآجڷ يوم آڷآحد .


ذيآب : وبتقعدين بروحج ؟


ريمآ : هيه عآدي ، وبعدين منو بيدخڷ .. آڷخدآمآت موجودآت وبيسوون ڷي غدآ .


ذيآب : آخآفج تغيرين رآيج ف آخر ڷحظه .


ريمآ : آفـآآ ، وآنته وڷد عممي آقوڷ ڷڪ مآ بروح .


رآڪآن : آقوڷ بس هآي آڷبنت رآسهآ يآبس عنييده ، خڷهآ تقعد .. في حد بيسوي زيآه آڷيوم هني .


ريمآ فرت عڷيه آڷمخده وقآڷت : جآآب ، آنآ مآ آخآف من آڷين و آڷوحوش . موب مثڷڪ .


ريمآ برطمت عقب مآ سمعتهم يضحڪون . وبعدهآ ظهروآ بيجهزون مڷآبسهم عشآن سهره آڷڷيڷه ويوم آڷسبت . ريمآ ڪآنت يآڷسه تسحي شعرهـآ .. وبعد نص سآعه حست بآڷمڷڷ وغريت مڷآبسهآ وخذت عبآتهآ وڪعبهآ ونزڷت تحت .. ڪآن آڷبيت هآآآآآآدي وظڷآم ف آڷصآآآآڷه ..


فجآه آنتبهت آنه مآفي حد ف آڷبيت ، قآڷت بخوف وهيه ترتجف : يآ مـآمـآ .. مآفي حد ف آڷبيت .. آ .. آحسن ڷي آروح فوق وآنآم ..


ڪآنت بتروح فوق بس سمعت صوت من بعييد : رييممممآآآ .. ريييمممممآ .. ريممممـآآآ


ريمآ آڷتفتت وبخوف ربڪ ڪڷ ڪيآنهآ وصآرت ترتجف بخوف وفزع وصرخت : يممممممممممممممممممممممممه ، في وحش هني .. آنته .. آنته شوه ؟ يمممممه بيآڪڷني .. آهئئئئئ !



نهــآيه آڷبـآرت 9








مشكووووووووووورة ~~||Yu₥i-Chaи||~~عــ الاهداء الكيـــــوت




قائدة شلة ShUgO cHaRa



تصميمي الجديد







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anime-cool.maghrebarabe.net
AreChul
المديرة
المديرة
avatar

الساعة الان :
انثى النقاط : 102862
السٌّمعَة : 48

مُساهمةموضوع: رد: روايـــــــــة (من عرفتك كرهت الاجانب امثالك ومن عرفتج حبيت البدو امثالج ..)   الجمعة مارس 16, 2012 8:47 am

انا بكمل كل الراية را بعض عشان تقرونا زي الناس








مشكووووووووووورة ~~||Yu₥i-Chaи||~~عــ الاهداء الكيـــــوت




قائدة شلة ShUgO cHaRa



تصميمي الجديد







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anime-cool.maghrebarabe.net
AreChul
المديرة
المديرة
avatar

الساعة الان :
انثى النقاط : 102862
السٌّمعَة : 48

مُساهمةموضوع: رد: روايـــــــــة (من عرفتك كرهت الاجانب امثالك ومن عرفتج حبيت البدو امثالج ..)   الجمعة مارس 16, 2012 8:48 am

من عرفتك كرهت الأجانب أمثالك .. ومن عرفتج حبيت البدو أمثالج .. البـآرت 10


ڪآنت بتروح فوق بس سمعت صوت من بعييد : رييممممآآآ .. ريييمممممآ .. ريممممـآآآ
ريمآ آڷتفتت وبخوف ربڪ ڪڷ ڪيآنهآ وصآرت ترتجف بخوف وفزع وصرخت : يممممممممممممممممممممممممه ، في وحش هني .. آنته .. آنته شوه ؟ يمممممه بيآڪڷني ..آهئئئئئ !
تقرب منهآ آڷصوت وهيه ڪڷ مآ مرت ثآنيه عڷيهـآ دقآت قڷبهـآ تزيد .. آقترب وآقترب وفجآـﮧ صآر قرييب منهآ ڷدرجه مآ تبعد عنهم سوى سنتيمترآت .. : بـــوووو
ريمـآ فتحت عيونهآ آڷڷي ڪآنت مغمضتنهم وحآوڷت تشوف وسط آڷظڷآم بس مآ قدرت ، قرب فونه من ويههـآ وقآڷ : شڪڷڪ ڪــآن تححفـه ..
ريمآ يوم شآفته مآ صدقت آنه هوه آڷڷي خوفهـآ .. قآڷت بصمت : آ...آ...آححححمد ؟
آحمد بقرف : آقوڷ بعدي عني ..
ريمآ آصڷآ حتى مآ ڪآنت قريبه منه ..غطت شعرهآ وقآڷت : آ..آنته شوه تسوي ف آڷبيت ؟ هني ؟
آحمد : حبيت آمر وآشوف حبيبه قڷبي ..... آڷغبيـه ! ( آمبيييه حقير هآ آڷآنسآن ، وحڷيڷي توقعت آنه بيسآعدهآ خخخ )
ريمآ سڪتت وعرفت آنه بيبدآ يسبهآ ويشتم فيهآ ( آحس آڷسآڷفه فيهآ آن !! ) قآڷت بصوت خآفت : آحمد ڷو سمحت آذآ يآي هني تغيظني وتقهر بي ترآ موب وقته .. و
قآطعهـآ بآشمئزآز : آنآ ؟ آنآ يآي آقهر بمثڷ هآي آڷآشڪآڷ ؟ آنتي شوفي ڷبسج وشعرج وشڪڷج .. وآڷڷه ڷو آييب شي من آڷزبآڷه يصير آحڷى منج ( ڪرهتــــــــــــــــڪ )
ريمآ نزڷت رآسهآ وحآوڷت توقف ڷڪنهآ فقدت توآزنهآ وڪآنت بتطيح عڷى آحمد بس ييدهآ مسڪت آڷحديد آڷڷي ع طرف آڷدري .. قآڷت بهمس وهيه تبي تروح ڷفوق : آعذرني آنآ بسير

..
آحمد مسڪهآ من ڷبسهآ ( عونه مآ يبي يتنزڷ يڷمسهآ ، آقوڷ آحسن ڷڪ تنقڷع من هنيه آبررڪ ) : آقوڷ تعآڷي قعدي آبي آتطنز ( آتشمت ) و آطمش (نفس آڷمعنى) فيج .. ترآ حدي مڷآن .
ريمآ بحزن : بس آنآ مب مهزڷه عشآن تتمصخر عڷيه ؟ ممڪن تظهر من آڷبيت . ترآ خآڷد موب هني .
آحمد : ومنو قآڷ يآي عڷشآن خڷود ؟ توه ڪآن عندنآ وآڷحين بيسير عند وآحد من آڷشبآب عآزمينه .
ريمآ بدت شوي تعصب بس مآ بينت ڷآنهآ تعرف آن هآ آڷآنسآن آقوى عنهآ بمڷيون مره .. : عيڷ ڷيش يآي ؟ مآحد ف آڷبيت .
آحمد : آنتي عآد فهمي .. يآي آشوفج وبآڷمره آفڷهآ وآضحڪ شوي .. من زمآن مآ ضحڪت من آڷخآطر .. و
ريمآ ببرود : تبي تضحڪ في آشيآء ف آڷدنيآ تضحڪ غيري .. وبعدين من متى وآنت مآخذني مهزڷه ؟ آصڷآ مآحد متقبڷنڪ تڪون ف آڷبيت .. ممڪن تروح وتفڪني ؟ صرت حتى آڪره عمري بسبب آني قآعده آرمس ويآ .( ريموتي ڪآنت بتقوڷ ويآ نآس مثڷڪ ، بس بڷعتهـآ (= وحڷييڷهـآ ) .. ويآڪ .
آحمد قعد يطآڷع فيهآ بحقآره ومشى بيروح وف طريقه يقوڷ : بنشوف يآ بنت سڷيمآن ... بس آرجع وآذڪرج ترآني برجع يوم وبنشوف سآعتهآ منو آڷڷي قدهآ وقدود .
ريمآ مآ عطته ويه ورآحت ڷغرفته ، ف دربهآ ڷقت محمد ينآظرهآ بحقد ، قآڷت ريمآ ف نفسهآ : ي ربييي هآ آڷحين بيقتڷني من سوء آڷظن . يآ رب تصبرني ع آڷبڷآء آڷڷي بييني منه ، وآصڷآ منو قآڷ آنه يقدر يڷمس شي فيني ؟ هه .
ريمـآ وقفت وهيه تطآڷعه : ڷيش تطآڷعني جيه ؟
محمد : مآ شآء آڷڷه ! وهذآ منوه ؟ ڷآ ويآي آڷبيت ؟
ريمآ مآ عطته ويه ورآحت بتمشي ڷغرفتهآ .. بس هوه مسڪهآ من ييدهآ وضغط ع ييدهآ بقو .. قآڷت ريمآ بآڷم بس بدون مآ تظهره : آنته شو تريد مني ؟ مب آنته آڷڷي ڪڷڪ عڷى بعضڪ تظن فيني ؟ ومآ تعطيني فرصه آرمس ... آصڷآ حتى ڷو ظڷمتني آنآ مب مهتمه فيڪ وڷآ آريد منڪ شي .. عڷششآن .. آآآ ييدي ، عڷشآن جيه آظڷمني قوڷ آڷڷي تريده .
محمد : ڷآ وآڷڷه ؟ تتحسبيني بخڷيج تسوين آڷڷي تبينه ويآ هآ آڷنذڷ ؟ وآنتي بروحج وحده حقيييره مآ فآدت فيهآ آڷتربيه .. وغيرج يظن آنج شريفه .. مآ آقوڷ غير مآڷت ع آڷڷي فڪر بآنج وحده شريفه .
ريمآ صرخت : آسڪت يآڷحمآر ، آنآ شريفه وآشرف من آمثآڷڪ .. آنته آڷڷي آعترف ، ڪم بنت غآزڷت هنآڪ عند آڷآجآنب ؟ قووڷ عآدي بفهم عڷيڪ ، ڷآني مثڷ مآ تقوڷ آم شبآب .. آعترف ڪم وحده "وبطڷت ييدهآ وقآڷت بڪره فضيييع " ڷآ آنته وڷآ آمثآڷڪ يآثرون فيني ... آسوي شي غڷط آبوي آڷڷي يرمس موب آنت .. وبعدين آنآ وڷڷه آڷحمد مآ سويت وڷآ شي غڷط . آنقڷع آنته عن ويههي وفڪنـآ .
ريمآ رآحت ڷغرفتهآ وخذت فونهآ وسآرت ڷغرفه ذيآب .. ( مع آنه مآحد فيهآ بس بنعرف ڷيش تبآ تروح هنآڪ )
.
.
.
آڷسسآعه 5:26 .. ف درببوظبي ، آمنه يآڷسه ع آڷبڷآڪ بيري ورآڪآن يسوڷف ع آڷتڷفون .. ذيآب ڪآن يآڷس قدآم وآمنه ورآ ورآڪآن يم ذيآب .. ذيآب ڪآنت آڷآفڪآر تييبه وتوديه .. ڪآن يحس آنه مآ يقدر يڪمڷ سوآقه .. قآڷ بتعب : رآڪآن ... رآڪآن وصمخ !
رآڪآن صڪ آڷتڷفون عقب مآ سمع صوته وقآڷ : هڷآآ ؟
ذيآب : بتسوق بدآڷي ؟
آمنه : ڷيش ؟ آن شآء آڷڷه خير ؟ ذيآب فيڪ شي ؟
ذيآب : ڷآ سڷآمتج ، بس آبآ آريح ..
رآڪآن : نحن بس ظآهرين من آڷنيآدآت من ربع سآعه بس . آڷمهم وقف ع آڷطرف بسوق بدآڷڪ .
عقب مآ تبآدڷوآ .. و بعد مرور عشر آو 15 دقيقه .. ذيآب بهدوء : آمنه .. ممڪن آقوڷ ڷج شي ؟ ( آخآفه يقوڷ آڷوصيه مآڷته هههع )
آمنه بمرح : هڷآآ .. قووڷ ڪڷ آذوني تسمعڪ .
ذيآب : آنتي وريمآ .. ف شوه ڪنتوآ ترمسون ؟
آمنه مآ عرفت عن شوه يتڪڷم وقآڷت : متى ؟ تقصد آي مڪآن ؟
ذيآب : ريمآ منوه بيخطبهـآ ؟ آمنه ڷآ تجذبين عڷيه قوڷي آبآ آعرف .
آمنه حست بتوتر ڷآنهآ مآ تحب تفشي آسرآر وقآڷت : ڷيش ريمآ في حد بيخطبهـآ ؟
ذيآب حس آنهآ تحآوڷ تخفي عنه وقآڷ : آمنه ريموه عمرهآ مآ آخفت عني شي .. وآنآ مآ آريد آعيد آڷڷي صآر قبڷ .
آمنه بخوف : ريمـآ ؟ بتنخطب ؟ بس ذيآب مآ قآڷت ڷي آنهآ بتنخطب .. ڪآنت تمزح عڷى مآ آظن .. مآ آظن آنهآ بتنخطب وآنته مآ تدري وڷآ حد منآ يدري ..
ذيآب حس برآحه بس ڷآ زآڷ آڷآڷم آڷڷي ف قڷبـه موجود .. يحس آنه يبآ يتآڪد من هآ آڷڪڷآآم .. مآ يبآ آڷڪڷآم آڷڷي سمعه يڪون صح .

.
.
.
نروح ڷدبي .. ف يوم آڷيمعـه آڷسآعه 1:13 بدآو آڷحريم يتجمعون ف آڷميڷس دآخڷ آڷفڷه .. وآڷريآييڷ يتجمعون ف آڷميڷس آڷثآني .. شوآخ ڪآنت قآعده بروحهـآ ف غرفتهآ عقب مآ رتبت ڪڷ شي ف آڷغرفه .. حست بآڷمڷڷ وظڷت تفڪر : حتى آڷتڷفون سحبتيه مني يآ خآڷتي ؟ آآآخ يآ هآي آڷحيآه آڷڷي تريدني آعيش فيـهـآ .. ڷآ تڷفون وڷآ حتى ڷآب وڷآ شي ..ڪيف بعيش مثڷ آوڷ ؟ مآ عندي وڷآ حد يونسني ويغير آڷجو عڷيه .. آڷڷه يرحم آيآمنآ ي ريموه .. حتى آسمج صوت آخآف آقوڷه .. آنآ شو سويت ؟ ڷيش جيه سويت .. وآڷڷه آبآ حد ويآي ، بنآت خآڷآتي مآ آحبهم وڷآ آقرب وآيد عندهم .. آآه بس آنـآ .......
قطع عڷيهـآ تفڪيرهآ آڷبآب وينفتح بقو .. آم سعيد : شيييخه وصمخ آن شآء آڷڷه ؟ آنآ من متى آنآدي و ع آڷفآضي ؟ نزڷي تحت سڷمي ع خآڷآتج وعقب دخڷي آڷمطبخ قصي آڷسڷطه و عدڷي آڷغدآ ..
شوآخ مآ قآڷت ڷآ ، ڷيش هيه آصڷآ تقدر تقوڷ ڷآ ؟ فتحت آڷڪبت وخذت ڷهآ موديڷ فخم خآڷتهآ مفصڷتنه ڷهآ قبڷ آسبوع خصوصي ڷهآي آڷجمعه .. دخڷت آڷحمآم وتسبحت ع آڷسريع وڷبست ورفعت شعرهآ ذيڷ حصآن وحطه ع ڪتفهآ وهوه مبڷڷ .. نزڷت وسڷمت ع آڷحريم وعقب دخڷت آڷمطبخ وبحزن .. ڪآن آڷمطبخ مآحد فيه بس هيه .. ظهرت آڷطمآم وآڷخس عقب ظهرت ڪثييير خضروآت وبدت تقطع .. وهيه تتذمر بهمس : وآڷڷه آنآ مآ ڪنت آعيش جيه .. آنآ بس ڪنت دڷوعه مآمآتي وآحين شوف شو آسوي .. قبڷ حتى آڷمطبخ مآ آدخڷه وآڷحين خآڷتي آڷڷه ڷآ يوفقهآ ڪڷ شي عڷيه آنآ .. وآڷڷه حرآآم شو هآي آڷعيشه ..
قطع عڷيهآ صوت خشن : ع آڷآقڷ تحمدين ربج خآڷتج معيشتنج بين آربع يدرآن (جدرآن)
آڷتفتت وقآڷت بخوف : آنـ ... ـآ .. مآ ڪنت آقق...قصد !

.
.
.
ريمآ دخڷت غرفه ذيآب وفتحت آڷبڷڪونه وقعدت وحآطه ريوڷهـآ عند رآسهآ وصآر ويههآ آحمر .. عقب نزڷت دمعتهآ وقآڷت بهمس : مآ ڷي غيرج .. آنتي وبس وآڷڷه !
ضغطت ع آسمهآ ( آغڷى نآسي ) و ضغطت ع آڷزر آڷآخضر .. توووت ... تووووت .... توووت ... ( وآڷى آخره ، مآ ردت .. )
قآڷت ريمآ وهيه تصيح وتشآهق وتنآظر فونهـآ : مريوم ڷيش مآ تردين ؟ ڷييش وآنآ محتآجه ڷج حيييييڷ ، وآڷڷه عمري مآ بحتآج ڷج ڪثر هآي آڷڷحظه .. مريوم وآڷڷه آسفه ڷو زعڷتج بس وآڷڷه مڷآڪ وربيعآتهآ مآ يقدرون يسوون شي .. مريوم رددي عڷيه دخيييڷج ، آخآف عڷيج وقسم بآڷڷه .. شوفي حآڷتي ڪيف ؟ حآڷتي آصعب عن حآڷتج وآڷڷه آڷعظيم .. آڷنآس تظڷمني ي مريوم تظڷمني .. شوفي آغڷى آڷنآس ع قڷبي شو سوت ف قڷبي .. تخيڷي ي مريوم آڪون وآقفه قدآمهآ وهيه تسب فيني .. مڷآڪ .. مڷآڪ .. مڷآڪ سبتني وحقرتني .. دقت فيني خيآنه .. "وصآرت تصرخ مثڷ آڷمينونه " مريوووووم ردددددددددددي .. ردي عڷي دخييييييييڷج ..
صآرت تصيح وتشآهق وبعدهآ سڪتت وقآڷت بخوف وصوت خفيف مبحوح : شوفيهم شو يقوڷون عني .. سمعيهم ، يسبوووني ، يدوسون ڪرآمتي .. وآڷآخيس من ڪڷ هآ .... يطعنون ف شرفي .. مريوم دخييڷج ردي عڷيه آبآ آرمس ويآج ... آبآ آتطمن آنج بخير .. وقسم آني آحببج .. آهئئ ، مآڷي .. مآڷي غيرج آڷحين وآڷڷه .
سڪتت وتمت تصيح ويآهآ صوت نآعم وهآدي ويصيح : ريموه آنآ آسمعج .. قوڷي .
ريمآ مآ صدقت آن مريوم ردت .. قآڷت بصيآح : ڷيييش .. آبآ آعرف ڷيييش ؟ ڷيش مآ تريديني ؟ ڷيش تبينتترڪيني عقب ڪڷ مآ سويت ڷج ؟
مريم بصيآح : ريموه آنآ آحبج وقسم بآڷڷه ، بس شوفي شو صآير فيني .. آڷنآس تڪرهني ومآحد يثق فيني.
ريمآ بصوت مبحوح : مب آحسن من حآڷتي .. مريوم دخيڷج طمنيني عنج ؟
مريم وهيه تمسح دمعتهـآ وقآڷت بخوف : آمي تڪرهني ... و آبوي يخآف مرره عڷيه ، وآڷيوم آڷعزيمه ف بيتهم عڷشآن آڷمڷجه .. مع آني مآ رحت آڷمڷجه ، بس هوه رآح ووقع وعقب سآر ومآحد يدري وين رآح .
ريمآ : مريوم خبريني مڷآڪ شو قآڷت ڷج ؟
مريم : مب مڷآڪ ، مڷآڪ آڷڷي قآڷت ڷهم يروحون ويضربوني . هددوني وصفعوني وعذبوني عڷشآن آترڪج .. ريمآ وآڷڷه مب ع ڪيفي وآڷڷه !
ريمآ : آوڪ يوم آڷآحد بنشوف هآييڷآ شو نهآيتهم "ونزڷت دمعتهآ وقآڷت " مريوم .. في شخص آنآ آحبه .. ومآ آقدر آعيش بڷآه ..
مريم : شوه فيه ؟
ريمـآ : هآ آڷشخص يآ مريوم معذبني ، ڪڷ مآ يصير شي يسبني ويطعن شرفيه وعفتيه .. آنآ ... آنآ وآڷڷه آڷعظيم مظڷومه ومآڷي ذنب ف آڷڷي يقوڷونه عني .. وآڷڷه آحس آني ف حجيييم موب ف آڷدنيـآ ..
مريم : وشوه يقوڷ ڷج ؟
مآ قدر يڪمڷ .. ع طوڷ ظهر من آڷغرفه وهو يخآف من آڷڷي يفڪر فيه .. قآڷ وهوه يدخڷ غرفته : ريمآ تحبني ؟ وآنآ ظآڷمنهـآ ؟ عيڷ ڷيش مڷآڪ تعطيني صور ؟ ڷآ يڪون ڪڷ هآ فخ

وحطوني فيه ؟ آنآ ڷآزم آتآڪد من ڪڷ شي عقب بتڪڷم .

.
.
.
قطع عڷيهآ صوت خشن : ع آڷآقڷ تحمدين ربج خآڷتج معيشتنج بين آربع يدرآن (جدرآن)
آڷتفتت وقآڷت بخوف : آنـ ... ـآ .. مآ ڪنت آقق...قصد !
رآشد مسڪ ڷه ڪوب مآي وصآر يشرب وعقب نآظرهآ وقآڷ : آنتي آڷحين صف ڪم ؟
شوآخ نزڷت رآسهآ وقآڷت بخوف : صف عآشر .
رآشد صآر يتآمڷهـآ عقب قآڷ : آهـآ .. آڷڷه يوفقج .... شوآخ
ظهر من آڷمطبخ وهيه ڷآ زآڷت منزڷه رآسههآ .. سڪتت وقآڷت بهمس : شوآخ ؟ من زمآن مآ نآدآني حد جيه !



.
.
.
يتبـع !!








مشكووووووووووورة ~~||Yu₥i-Chaи||~~عــ الاهداء الكيـــــوت




قائدة شلة ShUgO cHaRa



تصميمي الجديد







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anime-cool.maghrebarabe.net
AreChul
المديرة
المديرة
avatar

الساعة الان :
انثى النقاط : 102862
السٌّمعَة : 48

مُساهمةموضوع: رد: روايـــــــــة (من عرفتك كرهت الاجانب امثالك ومن عرفتج حبيت البدو امثالج ..)   الجمعة مارس 16, 2012 8:48 am

. . . . ! آڷسسآعه 6:10 مسآءً

(هنـَآڪ آششخآصَ ڷآتعڷمَ مدىَ بشآعتهمَ
وقبحَ آخڷآقهمَ آڷآ عندمــَآ يخرجونَ
من حيآتڪ
, ڷذڷڪ آصصبحتَ آعيد حسسآبتيً في آختيآر آڷآششخآصَ
وحمد ڷڷه وفقتَ بآشخآصَ ڷآ آريدَ آن آخسسرهمَ
ربآه آنيَ آحبهمَ ڷآتحرمنيَ منهم )

معنى ڪڷمـﮧ آخت ♥؟؟؟

♥1 آنسآنـﮧـﮧ’مستعدـﮧ ڷڷتضحيـﮧ من’آجڷگ

♥2 تقدم’آوڷويآتڪ’عڷى آوڷويآتهآ

♥3 تعرف’حآڷتگ’آڷنفسيـﮧ من’عينگ

♥4 موجودـﮧ ڷگ’في’آڷسرآء وآڷضرآء.

♥5 ترد عڷى آتصآڷگ’في’آي وقت
♥6 ڪآڷسيف’موججوده ڷتحآمي عن’ظهرگ
♥7 مرآـﮧ ڷشخصيتگ
♥8 ڷآ تعآرضگ’آڷآ فيمآ يخآڷف’مصڷحتگ
♥9 تحبڪ
قآڷت مڷآآڪ وهيه تقرآ آڷبرودڪآستآت آڷڷي وصڷنهـآ من ربيعآتهـآ : و ربي آحس آني غڷطآنه مآعرف ڷيش ..؟ آحس آني سويت شي آڪبر من مآ ڪنت آسويه .. وربي آحس آنهآ مظڷومه وآڷنآس تسبهآ وهيه مآ تستآهڷ ..
دخڷت آمنه ورآڪآن .. رآڪآن رآح فوق .. آمآ آمنه حبت تسڷم ع مڷآآڪ .. مڷآآڪ : خير شوفيج تطآڷعيني جيه ؟
آمنه : مآشي ، بس حبيت آسڷم عڷيج .. آنـآ آسمي آمنـه وآنـآ ....
مڷآآڪ : مآڷه دآعي تعرفيني عڷيج .. روحي عرفي نفسج عڷى نآس مثڷ ريمآ موب ڷنآس مثڷي ..
آمنه تضيقت وقآڷت : آيييه آنتي .. صدق وآآيد مصدقه عمرج ومآخذه فڪره عن نفسج .. آقوڷ دقي رآسج ع آڷيدآر مب ڷآزم آرمس يوآ وحده مآ ڷهـآ ذوق وآدب ..
مڷآآڪ عصبت : وآنتي منو عڷشآن تقوڷين ڷنآ جيه ؟ موب آنتي يآيه مآدري من وين وتبين تنخشين ف بيتنـآ آنتي وآخوج ؟ قڷتي نآس عآيشين ف عز بستغڷ وبستغڷ .. آقوڷ روحي برآ آڷبيت ڷآ......
آمنه صفعتهآ ڪف وقآڷت ڷهآ : آنآ عمتج .. وآخوي رآڪآن عمـــج فآهمتي ؟ وقڷه آڷآدب هآي آحس مآڷهآ ڷزووم ..
مڷآآڪ قعدت تنآظر آمنه بخوف وعقب آمنه رآحت فوق ڷآخوهـآ رآڪآن .. آو بآڷآحرى عم ريموه ومڷووڪ .. ^^ ، قآڷت مڷآڪ بهمس : وربي دوم آستعيڷ ڷيش غبآئي تمآدى ؟ آآآه ڪيف تغيرت ! وآڷڷه مآ ڪنت جيه ، مآدري ي آبڷييس ڪيف تقص عڷيه ؟ مآدري ڪيف يهون عڷيه آشوف بنت عمي تعآني وتنظڷم بسببي .. آعترف وڷآ ڷآ ؟ ڷآڷآڷآڷآ آنآ ف شوه آفڪر ، هيه تحدتني ومستحيڷ آذڷ عمري عندهـآ ..
وهني مڷآآڪ تذڪرت ريمآ يوم تقوڷ ڷهـآ : مڷوڪ ڷآ تصغرين وآيد من نفسسج .. ترآ آڷڪرآمه صفحه مآڷهـآ طي .. خڷج قويه ومآ تهزج ريح ..
دمعت عينهآ وقآڷت : آڷڪرآمه صفحه مآڷهآ طي .. آنآ قويه ومآ آخآف من حد .. !!

.
.
.
ظهرت ريمآ من غرفه ذيآب ڷقت محمد ف ويههآ .. قآڷت بتعب : ممڪن تقوم ، آبآ آروح آنآم .
محمد : تنآمييين ؟ آڷحين آڷسآعه 6 .
ريمآ : بدڷ مآ تروح تصڷي قآعد عند آڷصآيعه ؟ آقوڷ روح آعبد ربڪ آبرڪ ڷڪ .
محمد آنڪسر خآطره وقآڷ ڷهآ : بتفآهم ويآج عن موضوع آڷخطوبه .
ريمآ قآڷت بعصبيه : ڷآ تتڪڷم عن هآ آڷموضوع .. آنآ مآ بوآفق و ڷو آڷمووت .
محمد بهدوء وبرود : بس آنآ............................................... ! ومآڷي دخڷ .
ريمـآ : هـــــــــآآآآآه ؟ وڷييييييييييييييييييش ؟

.
.
.
نهـآيه آڷبـآرت








مشكووووووووووورة ~~||Yu₥i-Chaи||~~عــ الاهداء الكيـــــوت




قائدة شلة ShUgO cHaRa



تصميمي الجديد







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anime-cool.maghrebarabe.net
AreChul
المديرة
المديرة
avatar

الساعة الان :
انثى النقاط : 102862
السٌّمعَة : 48

مُساهمةموضوع: رد: روايـــــــــة (من عرفتك كرهت الاجانب امثالك ومن عرفتج حبيت البدو امثالج ..)   الجمعة مارس 16, 2012 8:49 am

من عرفتك كرهت الأجانب أمثالك .. ومن عرفتج حبيت البدو أمثالج .. البـآرت11

محمد ببرؤد : انا رمست ويا ابوج وقال انه موافق بس ينتظر انه يرمس وياج .. ومثل ما قلت لج ترا اذا ما وافقتي كل فضايحج بنشرها .. وما ابا اسمع ولا اعتراض زز ومالي دخل

ريما انصدمت من ابوها وقالت : هااااااااااااااااااااااااااه ... ولييييييييييييييييييييييييش ؟
محمد : ع كيفي !

ريما : خاااايس اكرهك حمااار كلللب حقيييير نذذذذذل ..

تقرب محمد منها وجعل ظهرها يصك ع اليداروقال لها بهمس : وانتي شنو ؟

ريما تضيقت من قربه وقالت له بكره : محمد قوم عني ولا تقرب وايد ...

محمد استغل الفرصه عشان يقهر بها وصار يقرب منها وبهمس : وشنو بتسوين يعني ؟

ريما : انا قلت لك قوووم احسن لك لا .....

محمد : لا خفت ....

ريما صارت تناظره بكره وحقد وداست ريله بقو وركضت لغرفتها ... ضحك محمد وقال : حتى يوم تضرب ما يوجع !! هههههههه


نروح عند مريوم .. كانت قاعده ف غرفتها ٫ حطت لها جحال عقب ما مسحته مليون مره بسبب دموعها . عقب حاولت تحط ميك آب بس بدون فايده .. ما كانت تقدر تستحمل .. سكتت وعقب مسحت كل شي ف ويهها ومسكت فونها ودقت ع ريموه .. رعقب ثواني ردت ريما بهدوء : هلا مريوم ؟

مريم حاولت تمسك صيحتها وقالت بقوه : ريم ممكن نرمس شوي ونفرفش ؟

ريما فهمت انها متوتره من العزيمه اللي لازم تسيرها ٫ قالت ريما وهيه تقوم من شبريتها وتتجه لليت علشان تولعه : اوك ٫ هاه بشري كيف الميك آب ؟

مريوم : ههه ٫ الميك آب حتى ما قدرت اضبطه ع ويهي . خاطري بس لو تيين وتعدليني بس المشكله ما يمداني .

ريما بابتسامه : اوك مريوم اباج تكونين واثقه من عمرج ولا يهزج ها الانسان السخيف .

مريم حست بانها بدت تستعيد ثقتها وقالت بتوتر وهيه تحط الكحل : ريما شو بسوي يوم بيقعد وياي ؟ والله خااايفه .

ريما : وييه مالت عليج ٫ اقول خلي عندي قوه ف قلبج وقناعه . خلي عندج قناعه تغنيج عن الحاجه لها الشخص .

مريم ضحكت وقالت : مشكوره ريموه وقسم بالله قبل ما اتكلم وياج كنت اصيييح واخاف حتى احط الجحال خوف انه يضحك عليه .

ريما : واصلا هوه بيهتم ؟ موب انتي اللي قلتي انه صار يكرهج ؟ يعني اكيد حتى ما بيشوف ويهج .

مريم : صح كلامج ، اوك ريموه كنت ابا اسالج عن شي … انتي صدق تحبين هذاك اللي تكلمتي لي عنه ؟

ريما : هيه . ليش تسآلين ؟

مريم وحست انها بتصيح : ريما حبيبتي لا تنخدعين بقصص الحب السخيفه ٫ ترا ياما قصص حب انتهت بدموع و ندم . وانا اكبر مثال .

ريما حست بزميلتها وقالت لها : مريوم حبيبتي ولا تنكدين على خاطرج . ترا والله انا بس كنت اقول لج عن اللي ف قلبي ٫ حسيت اني ف ذيج اللحظه لو ما تكلمت ويا حد كنت بموت .

مريم : وانتي الصادقه .

ريما : اوك مريوم ، بقول لج شي وانتي اتوقع انج بتقولين انه شي مستحيييل . انتي سمعيني وبس .

مريم : اوك قولي .

ريما : مريوم لا تفقدين الثقه ف ناصر … صح انه كرهج ف حياتج وكرهج ف الحياه كلها . بس صدقيني انتي اللي حطيتي نقطه غلط عن الحب . حبيبتي الحب احساس حلو مب شرط يكون من الطرفين . بس ما اقصد انه من طرف واحد ٫ ترا الطرف الواحد مجرد اوهام . بس انتي لو حبيتيه وحسستيه انج تحبينه وتهتمين ترا والله بيحبج وبيموت فيج بعد .. وما بيقدر يعيش الثانيه بدونج .

مريم كانت ساكته وتستمع لكلام ريما .. ضحكت ريما وقالت بمزاح : ولا اقول لج … ماله داعي التشبيه الاخير لانه وايد قوي خخخخخ .

ضحكت مريوم وريما وقالت مريوم بهدوء : تسلمين حبيبتي . انا مسلمه امري لله . واذا الله كتب لي خير ترا بيصير لي خير والحمد لله ٫ و اذا الله كاتب لي شر تراه بيصير لي شر .

ريما : حسستيني راضيه بالقدر خيره وشره … مريوم حتى لو انج راضيه بالقدر وبالله ٫ لازم تسوين شي انتي بعد ٫ مب بس تعتمدين ع اللي بيصير وتسلمين عمرج لمصيرج . خلج بنت حشيمه ما تهزها ريح . وخليني اعرف منو ربيعتي .

مريم بابتسامه : ان شاء الله ٫ يعلني ي رب ما اخلى منج ٫ ويعلج تبقين لي طوول ما انا حيه .

ريما بخجل : آآآمين ي رب .

مريم طرت ف بالها فكره وقالت : ريموه تعرفين اليوم شو بسوي ؟

ريما وتتثاوب : شوه ؟

مريم : وييه لا يكون بتنامين ؟

ريما وهيه تحك عيونها ببراءه : لا بس قبل شوي قايمه من النوم .

مريم : اوك سمعي ٫ اليوم …………………………………………………. ^^ وبراويج شقد انا ظاهره عليج ربيعتي .

ريما فتحت عيونها وقالت بصدمه : مريوم وعثثثره حلفت ما تسوين …. مريوم قلـــــــــ

توووووت ….. توووووووت ….. توووووووت … ! انقطع الاتصال ٫ و مريوم صكت ف ويه ريموه

ريما : وربي هاي تبا تسوي مشاكل من اليوم ؟ يا رب تستر عليها !



‫.

‫.

‫.



وفي صباح السبت الساعه ٨ صباحا . ريما بكسل قامت ع صدعه رنه موبايلها ( لا تقارني بغيري ) …… رفعت فونها ولقت ٤ مس كولز من خالد .. مسكت الفون وردت بتعب : الووووه ؟

خالد : لا ما شاء الله ؟ توج تفيقتي تردين ع الفون ؟ وشوه ميلسنج ف البيت ؟

ريما : خيييي كل ها اسئله ؟ اولا …. كنت نايمه وبعدين انت ليش تتصل ع وقت مثل ها ؟ وثاينا ٫ يالسه ف البيت لان عندي دراسه ودح يوم الاحد علشان جيييه ..(وعلت صوتها ) لا تقعد تتحكم فيني وتتذمر .

خالد : يوووه لا تقعدين تصرخين .. صدق بنت آخر زمن .. اقول نحن اليوم يمكن نرد متآخر .

ريما بارهاق وتتثاوب: حجي .. ترا باجر ملاك لا تداوم لانها مفصوله ف قولها اوك ؟

خالد : وشدخلني انا ؟

ريما : وييييه لازم تقول لها لانها بنت عمك يالزول .

خالد : بس عاد محسستني شي ع الصبح ٫ يله صكي بسرعه مب متفيج اتشاتم وياج ع ها الصباح .

ريما : هيييه طبعا ٫ مشرف ع ويه حبيبه القلب .. وبعدين مب انا اللي اتصلت ٫ انته اللي اتصلت .

خالد قال بعصبيه : يله عااد .. بييج يوم بتشرفين ع ويه الحبيب .. يله صكي

ريما : مالت عليك .. انا ما بتزوج .. وبتشوف .

خالد : كلااام اول .. ياما قلناه بس تزوجنا .

ريما : مالت علييييكم (وصكت الفون وابتسمت وفرت عمرها ع المخده ٫ وقالت وهيه تمد يدينها ع فوق ) آآآه ٫ ابي اناااااااااام .

فجاه فتح الباب محمد وقال لها : ريما ……

ريما بقهر : نعم ؟

محمد يوم شافها مسك ضحكته وقال : شسمه .. نسيتيني .. سمعي ٫ اليوم ابوج وامج وابويه وامي بييون .. علشان جيه تجهزي حق الموضوع .

ريما قالت بقهر : اقول انقلع من هنيه ٫ داخل ع غرفتيه ف صباح الله خير ؟ يالثووور .

ريما لقت جلكسي ع الطاوله اللي يم الشبريه ( نفسه اللي كانت تاكله يوم ترمس ويا مريوم ) وعقب شربت ماي وهو تقرب ويلس يمها ف الشبريه و حط ييده ع شعرها وقال : اوب يا بقره ٫ ليش شعرج صاير جيه ؟

ريما بعدت ييده ولعبت بشعرها المعفس وقالت وهيه تحط ييدها ع راسها : لانه ع كيفي .

محمد ذااب ع حركتها وقال : شوه اللي مخلنج قايمه من الصبح ؟

ريما مسكت اللحاف وغطت ع عمرها وقالت : اظهر بررع ٫ حتى حاسدني ع نوومي مالت عليك يالغبيييي .

ابتسم وظهر برا رقبل ما يظهر قال : لا تنسين ترا اليوم بيرمس ابوج وياج ..

ريما سدت اذونها وقالت بصريخ : برااااااااااا .


.

.

.

.


وبعد ساعتين ونص ٫ صارت الساعه ( ١١:٠٥ ) نزلت ريموه ولابسه تنوره وقميص ٫ دخلت المطبخ وظهرت كيك جاهز .. وظهرت قوالب الكب كيك الملونه .. وصارت تفتفت الكيك وتحطه ف القوالب .. وعقب اخذت النوتيلا وحطته ف الشي اللي يعصرون منه الكريما ويصير بشكل مرتب . وفجاه دخل محمد وصار يطالعها من بعيد وهيه كانت تغني اغنيه راشد الماجد ( حبي الاول والاخير ) تقدم لناحيتها وحضنها من ورا ٫ يعني يدينه عن بطنها وقال ف اذنها : حبيبي شو يسوي ف المطبخ ؟

ريما خافت والتفتت ع ورا وصارت بحضنه ٫ وقالت بهمس وكره بنفس الوقت : محمد ؟ يالكلب قووووم ..

محمد حضنها بقوه وقال لها : ريموه ….

ريما ساكته وما تقدر تقول شي كانت تبا تبعد من احضانه بس هوه حاضننها بقوه وعقب بعد وحط يدينه ع كتفها وقال : انا …. احبج !

صار يناظرها واندمج ف عيونها ٫ اما ريما ف كانت في عالم ثاني ٫ رفعت عيونها وناظرت عيونه .. لقته يطالعها وكانت بتقول شي ٫ بس ………. كان موجود وقال : وشوه بعد ؟ لا عادي خذوا راحتكم كملوا …….

ريما شقهت وقالت : هاااه ؟

محمد التفتت وفتح عيونه وظل ساكت .


‫.

‫.

‫.

‫.

‫.



ف بوظبي | الساعه ٩:٤٥ | كانت ملاك حاسه بطفش فضيييع ٫ كانت يالسه ع الكرسي وتطالع التلفزيون ويالسه ريل ع ريل .. وتهز ريلها بملل . آمنه نزلت من تحت ولقت ملاك .. تنهدت ملاك بقهر وقالت وهيه توقف : انا بسير فوق .

بس آمنه مسكته من كتفها ودفرتها بقو من كتفها وقالت : لا حبيبتي قعدي .. بيني وبينج رمسه .

ملاك نفضت ( يعني بحركه خفيفه نظفت كتفها مادري كيف اوضح ) كتفها وقالت بملل : نعم ؟ خييير ؟

آمنه : يوم كنت ارمس يواج من قبل ٫ كنتي تقولين لي … روحي تعرفي على بنات مثل ريما .. ليش ريما شو فيها ؟

ملاك : والله عاااد ف ها الشي انتي ما تبين تعرفين .

آمنه : ولو قلت لج اني ابا اعرف ؟

ملاك حستها الفرصه المناسبه وقالت : ولا شي .. بس ريما ترمس شباب وتظهر ويا شباب ٫ لان جيه انا مخاصمتنها من زماان .. و

آمنه صرخت ع ملاك : جب ..

سكتت ملاك وقالت : مب انتي اللي قلتي لي قولي الصدق ؟ انا قلت لج وما قلت لا .. قلت الصدق .

آمنه : جب يالحقيييره يالكلبه … ريما مب مثلج انتي ياللي ما تسوين فلس … انتي وحده خااايسه وحقيييره ونذله .. ما همج غير تحطمين سمعت البنت ٫ وبعدين انا اللي كنت ويا ريما من كانت صغيره .. واعرف كل شي عنها ٫ تيين انتي تعلميني عن ريما ؟ اقول كثره اليدران نعمه ٫ وان سمعت ان حد درا بكلامج يا ويلج … كله ولا ريما ٫ اقتل بشر بس علشانها …. فاهمتني ؟

ملاك حست بالخوف وقالت : ريما وحده خايسه واكرهها …. وبسوي اللي ابا بس علشان اخليها تعرف قدرها بالنسبه لي .

آمنه بهدوء وجمود : تبين ريما تعرف قدرها عندج ٫ حبيبتي يقولون ان الصداقه شيء غالي .. بس توني عرفت ان الصديق انواع .. الله يكون بعونج .. بس مثل ما قلت لج ريما ولا تلمسينها فاهمتني ؟

ملاك سكتت وآمنه التفتت ع ورا لقت ساره واقفه تناظر الموقف .. تقدمت ساره بركض ودفرت آمنه وراحت عند ملاك وصفعتها كف ع ويهها .. وطيحتها ع الارض وقالت ساره بصريخ : هاي نهايتج ؟ تجذبييين ؟ تخونين البنت اللي ياما كانت عون لج ؟ انتي يالخايسه وقسم بالله انا براويج شو يعني كلمه ربيعتج … بخليج تعرفين ريما منو .. ؟

آمنه فتحت عيونها واستغربت اللي يصير ٫ حست انها غبيه هني .. قالت ملاك وحاطه ييدها ع خدها وبهمس : انتي … انتي شو لج دخل ؟ هاي حياتي وبكيفي .

ساره ردت عليها بقو : حياتج ؟ يالكلبه انتي تدمرين حياه بنت ثانهيو تقولين حياتي ؟ قسم بالله العلي العظيم وهاي حلفه مني … اني براويج كيف الناس تدمر الحياه … انا براويج ٫ تقولين عن البنت انها صايعه ؟ والبنت ماحد اشرف منها ؟ تتهمين عفتها يالخايسه ؟

ساره من القهر والضيق شاتت ملاك ع بطنها وقالت : اذا لهاي الدرجه كارهتنا خاصميها بس حياتها انتي مالج دخل فيها . كيف يطاوعج قلبج تسوين كل ها ؟ انتي ما تعرفين شوه انتي بالنسبه لها ؟ انتي بالنسبه لها ام وابو واخ واخت .. والحين يوم سالتها تعرفين شو قالت ؟


( ريما : ملاك الحين ولا شي ٫ لو يحطوني قدام حثاله لقلت ها يسوى شبر بحياتي بس ملاك .. ولا شي ٫ ولا اعتبرها شي بس كل اللي ف عيوني انتقااام وبس )


آمنه قالت بهمس : ريما ؟ ساره …… ساره …. ملاك قالت كل ها عن ريما ؟



تاااااابع








مشكووووووووووورة ~~||Yu₥i-Chaи||~~عــ الاهداء الكيـــــوت




قائدة شلة ShUgO cHaRa



تصميمي الجديد







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anime-cool.maghrebarabe.net
AreChul
المديرة
المديرة
avatar

الساعة الان :
انثى النقاط : 102862
السٌّمعَة : 48

مُساهمةموضوع: رد: روايـــــــــة (من عرفتك كرهت الاجانب امثالك ومن عرفتج حبيت البدو امثالج ..)   الجمعة مارس 16, 2012 8:49 am


آمنه قالت بهمس : ريما ؟ ساره …… ساره …. ملاك قالت كل ها عن ريما ؟
ساره وصرخت : هيه … قالت كل ها واكثر … انتي بس خليني ساكته …
آمنه : لا تسكتين .. قووولي قولي ٫ مستحيل تبقى السالفه جيه .
ملاك ولا دمعه نزلت من عينها وقالت بشمووخ : اذا هيه تعتبرني ولا شي ٫ تتحسب اني اعتبرها وايد ؟ تحلم !
ساره صفعتها كف وضربتها وقالت : ريما اشرف منج ولا تحاولين انج تغيرين الواقع ٫ كل اللي تسوينه يالخوانه مجرد غييره …. تركبين صورها ويا صور شباب و تركبين فيديوهات ؟ قسم بالله ماحد احقر منج ف الدنيا … ( او ماي قاد ٫ كل ها ع ريموتي ؟ بس ليييش ؟ )
آمنه انقهرت وقالت بحقققـــــد : انزين لييييييش ريما شو سوت لج ؟ ليش تكرهينها لهاي الدرجه ؟ ريما عمرها ماحد كرهها . انتي شوه من البششر ؟ انتي شوه من البشششر ؟
ملاك رفعت راسهها ولقت الكل واقف يناظر الموقف ع الدري .. نايف ٫ راكان ٫ خالد ٫ نعيمه …. و ذياب !
ملاك ف خاطرها : لاااا .. لاااا كله ولا ذياااب لااا ي ربي شو بيقووول … اهئئئئ اكيييد علشان حبيبته بيسوي العجايب … اهئئئ ليش ف هاي اللحظه صار كل ها …. اهئئئ اهئ اهئئ كله ولا ذيااب لااا ٫ دخيييلج ي نفسي قومي من ها الحلم .. قوومي قوممي .. اهئ اهئئ ئ … آآآآآآآآآ ههئ .. كله ولا ذياااب لاااا ٫ اهئئ

.
.
.
.

ريما ف غرفتها لامه عمرها ع الزاويه والدموع مغرقه عيونها وتقول ف خاطرها : لاا .. اهئئ كله ولا ابووويه ٫ لاااا يا ربي ليش صار كل ها ف ذيج اللحظه ؟ آآآخ ي ابويه الحين شوه بتقول ؟ اكيد بطيح من عينك .. اهئئئ .. آآآه بس لو الدنيا بين ييدي لرديت لذاك الوقت ودافعت عن عمري .. بس كل شي صار وخلص .. آآه يالدنيا كيف تحبين تذلين وتعذبين ..
رفعت ريما راسها وهيه تتذكر الموقف وقاعد يتكرر ف راسها ميه مليون مره .

( قال : وشوه بعد ؟ لا عادي خذوا راحتكم كملوا …….
ريما شقهت وقالت : هاااه ؟
محمد التفتت وفتح عيونه وظل ساكت . ريما تقربت لابوها بس شوي بعيد .. قالت بخوف : ابويه ؟ دخيلك بس لا تفهم غلط .
ابو عبد الله : هااي آخر تربيتي فيج ؟ آآخ يا خساره العمر اللي ضيعته ف تربيتج .. آآآخ بس يا حسره عمري فيج .
ريما بتوتر : ابويه واللي يسلمك افهمني اول .
ابو عبد الله بصريخ : شوه تبيني افهم ( وتقدم عندها وقال ) ياللي ما تستحين ع ويهج ٫ انا ابوج تسوين جيه ؟ هاه … جاوبيني شوه كل ها ؟ ( رفع ييده وكان بيضربه وهيه تناظره . كان بيصفعها ع ويهه لكن ييده وقفت وقال ) ما اريد اشوفج قدام ويههي مره ثانيه . وهذا اللي قدامي خلاص بتملجين عليه ولا اريد اسمع رايج .
ريما بحزن :بس يا ابويه انا ….
ابو عبد الله : لا بس ولا شي .
ريما التفتت ع محمد وعقب التفتت ع ابو عبد الله وقالت ودموعها اربع اربع : كيف تشك فيني وانا مربايه تحت تربيتك ؟ اهئئئ
وسارت لفوق .. اما محمد ظهر من المطبخ . ابو عبد الله تحسر ع اللحظه اللي قال كل ها الكلام وركع ع ركبته وقال : آآآخ يا خساره عمري .. يالله ي رب تستر علينا )

.
.
.
ريما وقفت وقالت بثقه وهيه تمسح دموعها : عمرج ما بكيتي يا ريما علشان اتفه اسباب … اوقفي وارفعي راسج ولا تبالين باللي فات .. زيدي عزيمتج ولا تقارنين نفسج بآي احد .. انتي ماحد مثلج ولا حد قدج .
مسكت شنطه وحطت فيها بيجاماتها ونعلانها وملابسها ( طبعا موب الكنادير لانها ناويه ع نيه ) صكت شنطتها وقعدت ساعه كامله ترتب عمرها وتمسح دموعها وتتسبح .. لبست لها سكيني اسود مطرطر ( ممزق ) و قميص ابيض فيه خط اسود تي شيريت ٫ واسع عند الييد اليمين وعند الييد اليسار عادي . وصوره بنت عليها كلام رمادي واسود . حطت جحال وقلوس ونزلت … لقت الكل يالس عدا ملاك وساره وآمنه . ما استغربت ولا حتى سآلت .. مرت هيه وشنطتها وتلفونها ع اذنها : اوكي آيمي انا الحين بظهر .. لا تتاخرين .
من انتبه الكل على نزولها حسوا بالخوف عليها من اللي صار … ذياب بشوق : ريما ؟
ريما ما عطته ويه ومشت ولا كانها تسمعه .. ام عبد الله : ريما حبيبتي لوين سايره ويا شنطتج ؟
ريما بصمت وجمود يقهر : انا سايره صوب بيت خالتي … ببات عندهم هناك كمن يوم وبرجع .
ام نايف : بيت خالتج ؟ بس ي بنتي مب من عوايدج ؟
ريما وهيه تمشي للبوابه : انا بروح ويمكن ارجع يوم الملجه .. وعقب ان شاء الله بسمع الشتايم اللي اظن استاهلها مع اني بريئه . يلا سلامتكم .
ظهرت من الفله و الكل التفت ع الثاني … الا ابو عبد الله كان يشرب شاي ويحس ان روحه بتظهر من جسمه . قال ذياب : سمحولي انا بروح اشوفها .
قال ابو عبد الله بحزم : ذياب لا تسير .. اقعد هني .
ذياب سكت ويلس …
. . . . . . . . . . . . . . عند ريموتي )= ٫ ركبت السياره و آيمي خذت شنطتها وحطتها ورا .. ركبت آيمي وقالت ريما ببرود وغرور : وصليني للصالون اللي تروح له نعيمه دوم .
قالت آيمي : اوك ٫ عند مركز مشاعل صح مام ؟
ريما والتفتت لها و بهدوء : يب .

.
.
.
.
عند مريومتي كانت عندها الساعه | ٩:٣١ ص | مريوم قامت لقت عمرها نايمه ع الارض ف غرفتها . وقفت وتذكرت اللي صار وابتسمت بس مسرع ما تذكرت ويهه قالت بخوف : يمممه كيف يخوف .
تكرت اللي صار امس يوم ….

( نزلت من دريشه غرفتها وقفزت .. راحت للملحق اللي برا بيتهم ودخلته ٫ قفلت الباب وقعدت .. ابو عبد الرحمن راح لفوق ودق الباب عقب فتحه مالقى بنته ٫ ناداها : مريم … ي مريم ؟!
لكن لا مجيب … حس بالخوف وراح لسلامه وايضا ليست موجوده .. عقب ما كسروا البيت ٫ راحوا لبيت اهلهم بدون مريومتتتي .. اما هيه يوم عرفت انهم راحوا ظهرت من الملحق وفجآه ف الويه ٫ دعمت بصدره وطاحت ع الارض وقالت بآلم : آآآي يعور ،
نزل عيونه لتحت وقال : ما شاء الله ! مسويه آكشن تتحسب حد بيهتم وبيكترث .
مريم بخوف يوم شافته وقالت : لا بس كنت نايمه ف الملحق ونسيت عمري .
ناصر : اييه باين . يله قدامي ركبي السياره .
مريم : لا مابي .
ناصر بصرامه : اقول لج ركبي السياره .
مريم تتذكر كلام ريما وقالت بهدوء : لا تغصبني على شي ما ابا اسويه … انا اما اريد اركب .
ناصر ناظرها بنظره خافت منها ومشت بتركب السياره ٫ اما هوه ف سار للملحق عشان يصك الباب .. يوم راح للسياره ما لقاها .. قال بعصبيه : النذله ٫ فيني انا ع آخر يومي اركض وراها ؟
وصلت له مسج من مريوم كان مكتوب فيها : ( يالغبي روح بيتكم ٫ انا ما بروح وياك لانك تكرهني وانا بعد اكرهك … ف علشان ما نحتك ف بعضنا ونسوي مشاكل . اقول لك انسحب وروح لبيتكم احسن لك )
ناصر قال بهمس : الغبيه … !
ركب سيارته وروح ٫ اما هيه ظهرت من ورا الشجره اللي كانت واقفه وراها وقالت : ماحد غبي غيرك يالدب.


. . . . . رجعنا للواقع ٫ قامت مريوم ولبست لها شورت ابيض وقميص احمر ف وسطه حزام اسود . ما عدلت اي شي ف شعرها ولا ف ويهها . نزلت لقت البيت فاضي .. استغربت لكنها راحت للمطبخ وظهرت كوب ماي وعصرت فيه ليمونه وكانت بتشرب من بس الكوب طاح ع الارض و انكسر عقب ما ……………………………………. !
مريوم : والله آسفه .. وقسم بالله



تاابع








مشكووووووووووورة ~~||Yu₥i-Chaи||~~عــ الاهداء الكيـــــوت




قائدة شلة ShUgO cHaRa



تصميمي الجديد







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anime-cool.maghrebarabe.net
AreChul
المديرة
المديرة
avatar

الساعة الان :
انثى النقاط : 102862
السٌّمعَة : 48

مُساهمةموضوع: رد: روايـــــــــة (من عرفتك كرهت الاجانب امثالك ومن عرفتج حبيت البدو امثالج ..)   الجمعة مارس 16, 2012 8:50 am

.
.
.
.
.

وصلت ريما للصالون وقعدت ع الكرسي واختارت صبغه لشعرها لونها اصفر ذهبي٫ وسوت خصل ع الطرف اليمين احمر وبني مخملي . وعقب سشوروا شعرها واختارت لها قصه لايون ايمو .. كان شعرها لنص ظهرها صار شعرها الحين ما يعدي ذقنها . دفعت للكوافيره وظهرت . راحت لل******* مول ٫ ودخلت ( اورانج - لايف ستايل - اتش ام - جستيس - لاسينزا - مانسون - ماكس - كليرز - سبرينغ - بروميس - نعومي - روبي ) واللي اشترت كان عباره عن بلوزات قمصات تي شيرت وقمصات كت وقمصات بدون يدين ٫ مكياجات واكسسوارات ٫ سكيني وشورتات و برمودات ٫ ملابس نوم قصيره مرره .. خلصت من كل هاي الاشياء وراحت لستار بوكس ٫ هيه ما كانت لابسه عباه مجرد شيله وبس . وحاطه جاكيت اسود جلد فوق التي شيرت . ( يعني لا تخافون بعدها ما وصلت لمرحله الضياع ) شيلتها ما كانت لابستنها زين مجرد حاطتنها باهمال . طلبت لها كوباتشينو بالكارميل وانتظرت .. وصل طلبها وقعدت ع الطاوله . مسكت فونها واتصلت ع آيمي : وين انتي الحين ؟
آيمي : ……….
ريما : اوك انا دقايق واظهر . wait for me
آيمي : ……..
ريما شربت الكوباتشينو وهيه تشوف الرسايل . كان واصللها ست رسايل . الاولى من ذياب ( ريما حبيبتي وين بتروحين ٫ خايف علييج ) ….. والثانيه من ساره ( ريموه ضروري نتلاقا ف غرفه ملاك في موضوع نبا نتاقش وياج وآمنه ويانا ) ………. والثالثه من محمد ( ريما انتي وين ؟ ابا ارمس وياج ف شي مهم ) ……. والرابعه من امها ( حبيبتي ريما رجعي للبيت شوه بتسوين عند خالتج ٫ اعرفج ما تطيقن بناتها وعيالها . حبيبتي رجعي البيت الكل خايف عليج ) …… والخامسه من ساره ( ريموه صدق رحتي عند خالتج ؟ ليييش ما تردين اكثر من مره دقيت عليج يطلع لي مغلق .. شنو صاير بلييز ردي .. ) ….. والاخيره من ذياب ( ريموه حبيبتي ردي ع التلفون ابا ارمس وياج صدقيني خايف عليج … شوه صار لج ؟ )
تنهدت ريما عقب صارت تشوف المس كولز وكانوا ١١ .. ٣ ساره .. ٣ ذياب .. ١ امها .. ٤ مريوم .. ١ محمد !
وقالت بوقاحه : وهذا الحقير له عين يرسل لي رسايل ويبا يرمس وياي ؟ غبي حقييير كله منه !
ريما كانت بتصيح بس تذكرت انها ف كوفي شوب ع طول راحت لبرع ولقت آيمي تنتظرها ٫ ركبت السياره وآيمي اخذت الاكياس وحطتهم ورا . قالت ريما بتعب : آيمي ممكن توصليني لبيت خالتي ؟
آيمي : عند بيت اليازيه ؟
ريما هزت راسها بمعنى هيه وصارت تلعب بالآي فون مالها ..
.
.
.
ف البيت قاعده ساره يم آمنه .. وذياب يم آمنه و راكان مجابلهم يفصفص ف البلاك بيري ٫ ومايد يم ساره ع الجانب الثاني ويمه نعيمه .. وكل واحد عليه علامات استفهام . ويبين عليهم الخوف .
ساره : اوكي خبروني وين هذا بيت خالتكم ؟
نعيمه بهدوء : ف السلامات .
ساره : خييييبه !! ف السلامات ؟ بعيييد
مايد : وبعدين اصلا هيه شو بتسوي هناك ٫ ماحد يحبها وهيه ما تحبهم .
ذياب : منو هناك اصلا ؟
نعيمه : اليازيه وهيه ع قد ريموه و خوله اكبر مني بسنه و راشد عمره اظن ٢٠ و سلطان عمره اظني ٢٥ ..
ذياب بقهر : وهيه اذا ما يحبونها شو بتسوي هناك ؟
نعيمه : انزين شوفيك تصرخ ؟ نحن شدرانا ؟
ساره : شنو رايكم نروح هناك ونخليها ترد ؟
راكان ويطالع البلاك بيري : انتوا تتذكرون شو قال سليمان ؟ قال لكم ولا واحد منكم يروح واللي يفكر يرجعها يا ويله !
آمنه : انزين شو سبب تصرف سليمان جيه ؟ اصلا مبين ماحد يدري بالسبب اللي جعل ريما تروح غير اخويه سليمان .
ذياب : ياخي عمي مستحيل بيقول لكم . نحن لازم بروحنا نسآلها ونخليها تقول لنا .
ساره : انته ما تفهم ؟ شوف شلون حارقين فونها وهيه تصك ف ويهنا .
مايد وبمزاح : شكلها مسويه شي غلط وابويه عصب عليها وصار يصرخ ف ويهها وعقب زعلت لانها ما تحب حد يصرخ ف ويهها وراحت .
آمنه ضربت مايد من بعيد : شوووه انته ؟ شوه ها التفكير الغبي ؟
مايد وخاف منها : خييبه بس امزززح .
آمنه: انته اصلا ليش هنيه ؟ مالك دخل ف السالفه مالت عليك .
ساره : لا لا ويت يمكن كلامه صح ؟
نعيمه : ما اظن . اصلا ريموه دلوعه ابويه ومستحيل يزعل عليها ويطردها من البيت !!
ساره : بس يمكن سوت شي غلط وايد ٫ وبعدين محمد وين ؟
آمنه : افف من ها الطاري ياخي لا تطرين اخوج هاذا .. اف ي كرهي له .
ساره : اصلا انا ولا مره رمست وياه ٫ ولا اعرف عنه شي . تخيلي من سنييين ما جفته .
آمنه بكره فضييع : احسن لج … ها انسان فضيييع يستاهل يوم ريما تكرهه . دووم يظن فيها ويسب فيها .
ساره : اييييه صح كلامج ٫ دايم اسمعه ويا ملاك يرمسون عن ريما .
نعيمه : ويت ويت … خبرونا بالسالفه كامله . شكلكم تعرفون وياد .. رمسوا وقولوا كل اللي تعرفونه يمكن نعرف السبب اللي خلا ريموه تروح .
آمنه : ساره تحجي … انا ما ابا اظلم لانج انتي اللي قلتي لي كل شي .
ساره : اوك … شوفوا ( وتقرب الكل عندها ) انا برمس بصوت خافت علشان ما يسمعنا احد .
مايد : حسستيني .. عاد ماحد ف البيت الكل مشغول .
ساره : وانته ما عندك شغل ؟ روح ادرس مب كآن باجر عليك امتحانات ودروس ؟
مايد طردوه وراح فوق وهوه يسب فيهم .. آمنه : يله تحجي .
ساره : سمعوا زين .. ملاك اكثر من مه صارت تحط افكار خطآ عن ريما عند محمد والسبب انها عرفت بحب محمد لريما . وان محمد يفكر يخطبها عقب ما تخلص دراسه . وكانت تركب صور بنات مع شباب وتقول ان هاي ريما .
راكان : اهاااا . وانا اقول مره في بنت متصله فيني تقول لي تعرف ريما بنت سليمان الـ…… ٫ وقلت لها انا عمها .. فحسيت انها تقفطت وصارت تنقع كلام عقب صكت ف ويهي .
ساره مسكت ضحكتها وقالت : عرفت شلون ؟ يعني ان ملاك هيه سبب فساد سمعه ريموه ف المدرسه و هني . بس انا وآمنه ما صدقنا كلامها يوم يت تخبرنا . والحمد لله وقفناها عند حدها .
ذياب مسك ييده بقو ووقف وقال بعصبيه وضيق : انا بظهر من هني .
نعيمه : ذياب ويت … شوه فيك انتظر يمكن في شي …
ذياب : لا اصلا انا اعرف ريما ومستحيل كل ها يصير وانا ما اعرف .
ساره كانت تطالع ذياب بحزن وحست انه فيه شي . ظهر ذياب من الفله . نعيمه بقهر : انزين كملي ها الحقيره شو سوت اكثر ؟
آمنه : بس وصلناها لهني … يعني ان ريما ما اختربت سمعتها الا ف المدرسه عند ربيعاتها و محمد .. اما انا و ساره ما صدقناها .
ساره وقفت : عن اذنكم بروح وبيي .
راكان : اذنج معج .
.
.
.
ابو عبد الله لبس له بدله رسميه علشان انه بيروح للشغل . قالت ام عبد الله (مزنه) بتعب : سليمان واللي خلق امك وابوك قول لي بنتي شفيها ؟
سليمان التفت لها وقال بصرمه : هاي البنت مابا حد يرمس عنها فاهمتني ؟ اذا اي حد سآلج عنها قولي ما تعرفين ولا شي .
مزنه : اصلا انا ما اعرف شي عنها . قول لي ليش طردتها من البيت ؟
سليمان : بنتج اول ما بترد بتملج ع محمد فاهمتني ؟
مزنه انصدمت وقالت : بس البنت صغيييره ٫ ليش تباها تعرس الحين ؟
سلميان بقهر : قلت لج لا تسآليني عنها …. بتملج ع محمد وغصبن عنها ….
مزنه بحزن : يا ولد الناس حراام عليك تزوج البنت ٫ تراها صغييره وما تعدت ١٨ ٫ لو انها كملت ١٨ مب مشكله .. بس هاي عمرها ١٧ حتى ما كملت ١٧ .
سليمان قبل ما يظهر من الباب وبقهر : قلت لج بتاخذه غصبن عنها وانا مالي دخل فيكم ولا ف رايكم . هاي تستاهل اللي بيصير لها . اللي ما تستحي ع ويهها .
ظهر من الغرفه وصك الباب بقوو وقالت مزنه بخوف : يا رب تستر علينا ٫ ليش الريال صار يسب ف بنته ؟ غريييبه !

.
.
.
كانت بتشرب من بس الكوب طاح ع الارض و انكسر عقب ما تقربت منها امها وصفعتها كف ع ويهها وبصريخ : لييييش !
مريوم : والله آسفه .. وقسم بالله .
ام عبد الرحمن : لا … بالله تتحسبين اني بصدقج ؟ الناس امس تسال وين البنت وانتي عايشه حياتج هنيه ؟ الريال بيصير ريلج وانتي مب عاطيتنه اهتمام ؟
مريوم وهيه بدت تصيح : بس انا ما احبه … ها انسان حقييير .
مسكتها امها من شعرها : ماحد حقير غيرج ياللي ما تستحين … خلاص انتي صرتي حرم ناصر يعني لازم كل اسبوع تسيرين تسلمين عليه فاهمتني ؟
مريوم كانت ماسكه ييد امها تبا تبعد يدينها عن شعرها وقالت بالم وهم وعذاااب : امممممي خلاص بسس .. خلاص بسوي كل شي بس لا تعامليني جيه .. انا شو ذنبي ؟ شووو ذنبي ؟
ام عبد الرحمن بوقاحه رمت مريوم وطاحت ع الارض وبكره ووقاحه : لانج انتي …………………. يالكرييهه .
مريوم انصدمت وقالت بحزن : كييييف ؟ كيييف وانا ………………… ؟
ام عبد الرحمن : اسكتي يالخايسه .. اسكتي ياللي مكرهتني الحياه كلها . انتي ………………… انتي …………………… يعل القبر يخسف بها ويضيق فيها يا رب .
مريوم صارت تصيح بجنون وهيه تردد : كيييف .. كيييف ؟
ام عبد الرحمن تقربت من مريوم وشاتتها ع بطنها وقالت بكره فضيييع : اسكتي يالخايسه يالوسخه ..
مسكتها من شعرها وصارت تضربها … ام عبد الرحمن : اكررهج واكثر من مره حاولت اقتلج .. يالخااايسه يالحقيييره . كلبه !
مريوم بعد ما بعدت منها ام عبد الرحمن قالت بصوت خافت : الله ينتقم منج .. الله ينتقم لي منج .. يا رب .. ( اهئئ حسسسيت فيها )

.
.
.
ملاك كانت قاعده ف غرفتها وقافله الباب .. قاعده ع اللاب وترمس ع الفون ويا سحر ..
سحر : انزين متى ؟
ملاك : انتي بس رمسي ويا ………….. واتفقوا ع آخر يوم من الامتحانات .
سحر : اوك .. انزين انتي قلتي حق شواخ صصح ؟
ملاك : انتي ما عليج من شواخ .. هيه تدري بالخطه هاي ٫ بس اهم شي الخايسه ننتقم منها ونفتك منها .
سحر ضحكت بخبث : ههههه ٫ واهم شي بتطيح من عيون اهلج .
ملاك : انتي دريتي ان اخويه ناوي يخطبها رغم اني قلت له واايد كلام وعطيته الصور اللي انتي عطيتيني اياهم بس ما صدقني .
سحر بكره : مالت عليها هاي الخاينه الحقييره . اكرهها بجننووووون
ملاك : بس بس … حسستيني يعني انا اللي احبها .
سحر بخبث ووقاحه : انزين ف اي مكان ؟
ملاك : بعد وين ؟ تستهبلين علينا ؟ اكيييد ف الحمام اللي صوب القسم القديم .
سحر : هذاك المكان ؟ بس يوم بنقول لها اكيد ما بتصدقنا .. وبتقول ناويين ع نيه !
ملاك : خليها علي ..

همممم ٫ اولا شو تتوقعون ان ريما بتسوي قريبا ؟ وشنو مخططات ملاك والشله ل ريما ؟ و ويا منو اتفقوا ؟
ومحمد …. هل ستتم الخطبه بشكل زين ام انها بتوقف لسبب ما !!؟
وابو عبد الله (سليمان) صدق بيرخص ببنته ولا بيحن قلبه وبيسامحها ؟ والباقيين … تتوقعون شوه ممكن يسوون ل ريموه علشان يخلصونها من المعاناه ٫ وهل بيعرفون بالملجه ؟
ومريوم … تتوقعون امها شو قالت لها ؟ وشنو السالفه اللي صايره ؟ ليش امها تعصبها ع ناصر ؟ وشو السبب اللي كان دافع لمحاولات قتل ام عبد الرحمن لبنتها مريوم ؟








مشكووووووووووورة ~~||Yu₥i-Chaи||~~عــ الاهداء الكيـــــوت




قائدة شلة ShUgO cHaRa



تصميمي الجديد







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anime-cool.maghrebarabe.net
AreChul
المديرة
المديرة
avatar

الساعة الان :
انثى النقاط : 102862
السٌّمعَة : 48

مُساهمةموضوع: رد: روايـــــــــة (من عرفتك كرهت الاجانب امثالك ومن عرفتج حبيت البدو امثالج ..)   الجمعة مارس 16, 2012 8:50 am

من عرفتك كرهت الاجانب امثالك … ومن عرفتج حبيت البدو امثالج . . . . . البارت ١٢ !
تحت عنوان : عندما تشعر بآن الناس ارخصت بك وبمشاعرك ٫ اعلم بآنك لست وحيدا فلك شخص يقف معك في الحياه !

كان ذياب يالس ف حديقه الفله ويحس بالملل والخوف والهم .،.. كل المشاعر متجمعه فيه ٫ تنهد وصار يشوف السما .. كانت الساعه ٢ الظهر ٫ والجو حااار بس هوه يالس ف مكان معزول عن اشعه الشمس وفيه مكيفات . فجاه ييد مدت له عصير برتقال بارد فيه ثلج .. ساره بحنان : ع الاقل تبرد ف وسط ها الحر .
ذياب مسك الكوب وقال لها : تعبتي عمرج ع الفاضي.
ساره : الا تستاهل .. الحين قول لي … شكلك تعبان ليش ؟ فيك شي لا سمح الله ؟
ذياب تنهد وقال : مافيني شي بس مضايق .
ساره : يعل الضيقه فيني ولا فيك .. قول ليش مضايق عادي ظهر اللي ف قلبك .
ذياب حس ف حنيتها وقال لها : ما توقعت ان ملاك اللي هيه افضل ربيعه عند ريما تسوي جيه .. توقعت انها بتكون العكس ما توقعت كل ها … كانت آمنه تخبرني كل شي عن ريما … بس يوم ييت هني استغربت وقاحتها وطريقه كلامها ويا ريما ، بس خاطري اقتلها ، انا عممري ما رضيت ع ريما حد يكرهها جيه ……
قاطعته ساره : انزين ذياب قول لي ليش تخاصمتوا انته وريما .. يعني انته شو سويت ؟
ذياب : صارت سالفه وتخاصمنا .
ساره بفضول وتكلمت بسرعه : اييه ٫ اعرف انها سالفه بس شلووووووون ؟
ذياب ضحك عليها وقال : ههههههه ي فضولج … انا شفت ريما يوم كان تقريبا عمرها ١٣ سنين يعني بعد ما سافروا ل امريكا . ولقيتها ويا راكان وانا ما كنت اعرف ان راكان عمها كنت بس اتوقع انه واحد وتعرفين انا كيف احب ريما لدرجه ما ارضى عليها اي شششي ف الدنيا .. يعني كل شي ولا ريما . ف قمت اصارخ عليها ودخلتها البيت غصب وكانت تصيح وصرت اضربها وانا اسب فيها .. فجاه قالت لي …….. ( قعد يتذكر الموقف )
.
.

ريما وهيه تصيح : خلاص اذا انت مصدق اللي انته تفكر فيه انا بروح عند ابويه وما برجع لك … ولا تيي عندي وتبا تسامحني لانك ظنيت فيني غلط .
ذياب بصريخ : روحي ربي لا ردج لهني .. يا قليله الادب .
ريما وهيه بتروح برع : ايوه انا قليله ادب وحقيره وخايسه ومافيني ادب ومب متربيه ولا شي … كل شي ع كيفك ذياب .. ع كيفك … قول اللي يسرك انا مب مهتمه .
ذياب قال بصريخ : اظهري برررررررررررررررررا … ولا ابا اشوف شيفتج يالحقييره النذذذله .

.
.
ساره وبحزن : حرااام .. وحليلها ريما الكل يظن فيها ٫ تصدق ان محمد ما يعرف انك خوها بالرضاعه ؟ ولا يعرف ان راكان عمها ؟ احسسسها ف هاي الدنيا تتعذب وتنظلم بس .
ذياب تفاجىء يوم عرف ان محمد يتحسب انه ولد عم ريما وبس .. وقال بهدوء : وانا اقووول ليش محمد دوم يقول لي روح عند حبيبتك …. ف الاخير ظهر يشك فينا الغبيي.
ساره : شفت شلون ؟ انزين اقول ذياب بتقعد هني ؟ ولا بتروح داخل بعدين ؟
ذياب : لا بقعد هني .. بريح وعقب بروح انام فوق .
ساره وقفت : اوك براحتك .

.
. .
الساعه ٢:٣٤ وصلت لبيت خالتها .. ووقفت آيمي السياره قدام الدروازه قالت بعد ما مسحت دموعها ودخلت البيت لقت اليازيه و خوله مشغلين قناه نجوم وقعدين يرقصون … قالت ريما : احححم .
اليازيه صكت التلفزيون وقالت بصدمه : انتي منو ؟
ريما : اولا السلام عليكم .
خوله من سمعت طريقه كلامها قالت : ريمووووووووه !!
ريما : اهلييين ..
اليازيه بهدوء : ريموه متى صبغتي شعرج ؟
ريما : من وقت .
اليازيه وخوله : كيووووووت !
ريما : ثانكس ….
( اححم احححم خلوني اوصف لكم البنات … اليازيه عمرها ١٧ اكبر عن ريموه بست اشهر .. شعرها لونه كستنائي وفيه خصل ذهبي ٫ يوصل لآخر ظهرها .. طويله وجسمها حلللو عذاااب ٫ عيونها وساع ونعاس يعني نص نص .. ولونهم اسود .. بيضا وشاطره وياد ف دراستها وتحب وايد تقرا قصص لدرجه قالت لابوها يسوي لهم غرفه تحط فيها كتبها وتقرا فيها … اما خوله قصيره وضعيفه وبيضا .. لها شهر طويييل يوصل لركبها ولونه اسود وناعم .. عيونها لونهم عسلي غامق يعني بني . ووساع شوي واحلى شي ف ويهها الغمازتين ٫ عاطيينها جمااال )
اليازيه : وربي تغيرتييي ٫ بس صدقيني احلى عن قبل . لو امي تخليني اقص شعري جان قصيييته . بس صدق كيوووووووت .
خوله : ايه انتي بصفعج ٫ شوه تقصين شعرج ويا ويهج . عيب عندنا تقصين شعرج .
ريما : اوك اوك …. بنات انا قبل ما ايي طالبه وياي آيس كريم يعني قبل عشر دقايق ع الطريق من باسكن .. ف انا عازمتنكم واذا وحده منكم عونها مسويه ريجيم مجهزه لها تصفيعاات .
اليازيه بمجاعه : وييييييع منو يبا الريجيم دام طريتي بااسسكن .! احمم هاتي
خوله بضيق : مالت عليج وهاي اللي تصيح الريجيم اربع وعشرين ساااعه … انزين ريموه وين نعوم ؟
ريما : ما بتيي … انا ببات عندكم .
البنات : واااو ناايس .
اليازيه : صدق بنتخبل اليوم .. هههع .
فجاه دخل راشد وريما ما تغطت . قالت ريما : هلا رشود شحالك ؟
راشد ما عرفها وقال وهوه ساير فوق : الحمد لله … شحالج انتي ؟
ريما : تمااام من شفتك …. مالت عليك تغيرت .. مب مايد القصير . ( تقص عليكم مايد اطول عنها هههع لها السبب تلبس كعب عشان تغايضه وتقول له انا اطول عنك )
راشد ما عرفها وقال : هييه ..و راح فوق ٫
اليازيه : ما عليج منه ٫ ها ما يعرف حد .
خوله : بس شويخان مآثره فيه ..
اليازيه : من يوم اليمعه وهيه مب رشود .
خوله : هههع
ريما : منو هاي ؟
اليازيه : ما تعرفين شواخ ؟
ريما بحزن : هيييييه

.
.
.

محمد كان يالس يلعب بليارد و بولينغ ويا شباب . ومستمتع وعايش الجو ( الحماار وريموه تعااني )= ….. ) ، فجاه وصل له اتصال من يارا ع طول صك ف ويهها .. وقال بهمس : هاي حشرتنا ويا فيسها .. اف
بدر : شفيك حمود ؟ شكله حد مضيق بك !
محمد خطرت ف باله فكره علشن يقهر بيارا … محمد : اقول في بنت اباكم تلعبون عليها لعب … شو قلتوا ؟
سالم : هههههه ، هات الرقم هات .
محمد عطاهم الرقم .. ودقوا .. يارا بحزن : محمد ؟
سلطان : هلا والله بآحلى صوت …
يارا : انته منو ؟
سلطان : بالاول حبيبتي عرفيني عليج .
يارا : ايه انته ممكن تصك الفون لو سمحت ؟
سلطان : افااا حبيبتي شدعوووه ؟
يارا صكت ف ويهه وما عطته سالفه … ومحمد قال بضحك : هههه ومسويه عمرها محترمه ماالت عليها .
سالم :انته شلون تعرفها ؟
محمد : انا اتعرف ع هاي الاشكال ؟ ما هقيييتها منك تفرني ع ناس مثلها .. له له له ٫ تخسي
سالم :بس سآلتك ي بوك انته الواحد ما يروم يرمس وياك .

.
. .

وبعد مرور ساعااات .. ف بيت ابو عبد الله كان وقت العشا .. وصل سليمان ( بو عبد الله ) و ابو نايف البيت وقعدوا ع الطاوله وكان الموجود ( محمد -ــ- نايف ^^ عبد الله وحرمته ^^ خالد وحرمته *ـ^ ساره ^^ ذياب -٫- نعيمه ^^ مايد ^ــ* ام عبد الله )= ام نايف )= ملاك ^^ )
الكل كان يناظر ملاك بنظرات حقد الا محمد قاعد ع البلاك بيري ويفصفص فيه .. ملاك ساكته وعاطتنهم طاف لكنها ف نفسها خايفه . ام عبد الله : ما شاء الله ٫ ملاك شحالج ؟ عاش من شافج .
ملاك بخوف من طريقه كلام عمتها : الحمد لله بخير .
ام عبد الله : فرحانه رغم اللي سويتيه ما شااااااء الله .
ملاك نزلت راسها وسبت ريما مليون الف مره . ذياب بحقد وهوه يرمس ويا ام عبد الله : فرحانه ليش لا ؟ ماحد يلومها ناس مثلها يسبون ويفرحون يحسون مسوين انجاز عمرهم البشر ما سووه . ما اقول غير مالت .
ملاك نزلت دمعتها وهيه منزله راسها وبحزن وف نفسها : الله يلعن اليوم اللي عرفت فيه ريما … الله يلعنها ويلعن اللي يابج .. ما عليه بنشوف يالحقيره منو اللي يغلونه ويحبونه وبيعرفون ان كلامي صصح .. آآآخ بس متى بيي اليوم هذاك ؟ متحمسسسه وحماسي وصلني لدرجه اني قاعده بين هييلا الناس .

.
.
.








مشكووووووووووورة ~~||Yu₥i-Chaи||~~عــ الاهداء الكيـــــوت




قائدة شلة ShUgO cHaRa



تصميمي الجديد







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anime-cool.maghrebarabe.net
AreChul
المديرة
المديرة
avatar

الساعة الان :
انثى النقاط : 102862
السٌّمعَة : 48

مُساهمةموضوع: رد: روايـــــــــة (من عرفتك كرهت الاجانب امثالك ومن عرفتج حبيت البدو امثالج ..)   الجمعة مارس 16, 2012 8:51 am

.
.
.

ريما دخلت غرفه اليازيه وقالت بهمس : وااو غيرتي غرفتج ؟
اليازيه وبهمس : ايوه … وخليتها اسود ٫ هاه شو قلتي ؟
ريما وضربتها ع كتفها : طول عمرج بتبقين ايمو يالدبه .
اليازيه : ماحد دب غيرج .. حماره .
ريما وترد عليها : جــــب يالخنزيره .
اليازيه : جب يالغول .
ريما : قسم بالله بتتكفخين يالقرده .
اليازيه : خوفتيني يالشمبانزي الخامه .. قصيره و دبه .
ريما : نعععععم ؟ يالنااقه يالطويله ويا ويهج .
اليازيه : لا عاد هني تعديتي خطوطج … اقول سكتي لا اظهرج برا بيتنا .
ريما : اووب حسستيني عاد بيت الشيخ خليفه .. اسكتي لاه .
اليازيه : عنلاتج يا ناكره المعروف .
ريما وهيه رايحه بتحط الاكياس ع الطاوله : اكلي تبن بنت ابوها .
اليازيه ساعدت ريما ورتبوا اغراضها ع الطاوله وقالت اليازيه وهيه تشوف الملابس : ريماني وخيبه تخيب دارج .. شو هاي الملابس ؟ من صدق بتلبسين جيه ؟
ريما بتعب : ايييوه .
اليازيه وتظهر قميص كت اصفر عليه كرستال اسود : او ام جييي نااايس .
ريما : طبعا نايس لاني انا اللي مختارتنه .
اليازيه : جب بس لونه عيبني .. شكله لوووووووووعه ويا فيسسج يالخقاقه .
ريما : عنلاتج قسم بالله لو ما سكتي عني لآلعن خيرج وخير اهلج يالطويييله !
اليازيه : ايه انتي احترمي نفج شوه طويله ؟ ذليتينا يا القصييره .
ريما : قصيره بالنسبه لج انتي يالنخله .. انا طولي حلو مب انتي .
اليازيه : يالصخله تراج ناسيه انتي وين عايشه .
ريما : مب شكلج طولتي السالفه علينا ؟ اقول يله حطي ملابسي عندج .
اليازيه : تخسين .. وين تبيني احط المنكر ها ف كبتيه ؟ لا لا لا الف لا . حطيهم ع الطاوله ماحد بيسكهم يعني من حلاتهم ؟
ريما : جب ٫ تغاااارين ويا وفيسج ؟ يلا اقول لج ضميهم ف كبتج وبسرعه .
اليازيه : ريييييييييييييييييييما ٫ حطيهم هني .

.
.
.
.
بالغد … اشرق صباح جميل ودافي ع سما الامارات . قامت ريما بكسل لقت عمرها نايمه تحت واليازيه نايمه فوقها … ريما بعدتها بتعب وقالت بكسل : يالعنززززززززه قومي عنننني . يالددبه .
اليازيه وهي تحلم : قوووووووم عننننننني
ريما: حوه تذكري انتي وين … الحين بالله عليج شايفتني ولد ؟ ماااالت عليج
قامت ريما تسبحت وظهرت بالروب لقت اليازيه بعدها نايمه قالت بسخريه : هاي الثور متى تقوم اصلا ؟ ماالت
لبست لبس المدرسه وصارت تسحي شعرها القصير وخلته مثل ماهو .. وحطت لها جحال اخضر وقلوس .. التفتت ع اليازيه اللي تناخر ( سوي صوت وهي نايم يعني خشششش وانتوا تعرفون ) تقربت ريما من الفراش وقالت : يزوووووووووووي مدرسسسسسسسه
ما قامت ٫ ريما خذت كوب ماي بارد وصبته عليها .. قالت اليازيه بكسل : هاااه ؟
ريما : مالت ٫ شوفي شكلج ؟ انا صبيت عليج ماي بارد وانتي تقولين (وتقلدها) هاااااه ؟
اليازيه : ليش رشيتيني يالبقرره ؟
ريما : جب يالعننننزه .. انا بروح المدرسه آيمي تنتظرني تحت .
اليازيه ومسحت ويهها : صدق بتروحين من هني للنيادات ؟ وايد بعييد
ريما : بعيد لانج عيوز كسلانه .. يلا قومي تسبحي .. انا بروح
اليازيه : وشوه كليتي ؟
ريما : ما يهمج غير البطن ؟ الحين الساعه ٦ ضبط .. يوم بوصل عن ستار بوكس القريب من منطقتنا بطلب لي فطور احين انتي فكينا وتلبسي وخلصي امورج .. اشوفج الظهر ..
اليازيه : اوك باي …. شووووه احين الساعه ٦ ؟ وليش توعيني ؟ دوم اقوم الساعه ٧ .. انا مدرستي يم بيتنا يعني امششششي يالخايسه المعفنه .

.
.
.
.
ملاك ع الساعه ٧ ضبط خلصت كل شي وركبت ويا محمد لانه بيوصلها ( لعدم وجود آيمي ) والبنات راحوا ويا ابو نايف …
ملاك : good morning
محمد ما عطاها ويه وكان قاعد يشرب من النسكافيه ٫ وحرك السياره ويوم وصل للمدرسه مالتهم قال بهدوء : شلون تدرسون هني ؟ ويا اولاد هاه ؟
ملاك : نوب .. الاولاد ي قلبي ف قسم ونحن ف قسم .
محمد : اهاا ..
فجآه نزلت من سياره بيضا بنت مب لابسه عباه بس حاطه الشيله ع راسها ومخالفه ف الاكسسوارات والمناكير والشوز . قالت ملاك بتعجب : وااو نايس هاي البنت … شكلها يديده .
محمد : اكره هاي الاشكال .. مادري شنو يحسسوني .
ملاك : ما عليك منهم ٫ يمكن هاي غير .. وااي لازم اعرف هاي منو .. يلا باي بيبي
نزلت ملاك وصارت تتمخطر لعندها يوم تقربت مسكتها من كتفها وخلتها تلتفت لها .. ملاك : هاي .
ريما ناظرتها من فوق لتحت وقالت بدلع : اوب هاي ملاك .
ملاك انصدمت وقالت : ريييييييييما ؟
ريما بدلع وهيه تاكل العلوج : يب حياتي ٫ اوك حياتي ممكن تبطلين حركات فشله ؟ لاني ابي اروح للكلاس .
ملاك صارت تطالعها بتعجب ومشت ريما بعد ما بعدت ييد ملاك
عن كتفها . قالت بهمس : شنو السالفه ؟
.
.
.
كانت ريما يوم تمشي ف المدرسه كل البنات قاعدين يطالعونها .. تقربت من ربيعاتها وقالت بدلع : هاااي .
هاجر والبنات ناظروها بنظرات حزن ووقفوا وقالت ريما : بناات وين رايحين ؟
ريم : سوري .. دوري بنات ثانيين يناسبونج !
هاجر وتتكل ويا ريما بطريقه غريييبه : سمحلينا بس انتي غير عنا نحن … نحن مثل القمر والشمس .. الفرق كبير
وراحن … قالت ريما بصوت عالي : بنااات شفيييكم ؟ اوك قولوا لي السبب عشان يخليكم تكرهوني ؟
صارت تناظر البنات اللي حواليها ٫ كلنت كل وحده تقول شي ٫ والكل يهمس ويتكلم عنها .. مشت بثقه وقلبها يصيييييح ويصييييح لكن كل اللي قدرت عليه تظهر ملامح القوه … مرت يم ملاك وقالت لها : فرحانه ؟
ملاك بخبث : إلا ميته فرحه .. ليته حد يحس ب فرحتي وانا اشوفج جيه .
قالت ريما وهيه تصر : اوكي ليش تسوين جيه فيني ؟ انا يالغبيه شو سويت لج عشان تسوين كل ها ؟ انا اعرف ان كل اللي قلتيه مجرد خرابيط يبتيها من مادري وين ….
ملاك قاطعتها وقالت : عشان تحسين كيف شعور الواحد يوم يتمصخرون عليه الناس .
شواخ : وتحسين بالانسان يوم الكل يضحك عليه ويحس عمره ضعيف بينهم .
سحر : آعيش فقيره ولا اني اعيش بين ناس تذلني .
ريما بحزن : يعني كلكم ضدي صح ؟
البنات : يب
ريما : طيب بنشوف نهايتكم … انا ساكته وقسم بالله ولا شي من اللي بتسوونه يمكن ياثر فيني .
ملاك : انتي اصبري علينا وبنشوف منو اللي يصبر علينا .
سحر بكره : ومنو هوه اللي مسوي عمره ملك ونحن عبيد عنده .
ريما وهيه تمشي وقاعده تهمس وتتكلم ويا نفسها : يعني انا اللي مخليتكم عبيد يا ناكرات المعروف .. آخ بس ع عمري اللي ضيعته ويا رفقتكم !!!!!!
ريما مشت بثقه وبدون ما تبين اللي ف قلبها من حزن والم وهم وعذااب .. دخلت الكلاس والكل كان يناظرها حطت شنطتها وبدون ما تسلم ظهرت وراحت للحمامات .. دخلت وصكت الباب وصارت تصيح بسكات .. كل اللي كانت مخبيتنه من الم وتعب وحرمان ظهرته .. كل اللي كانت كابتتنه ف قلبها ظهر وصارت تصيح .. و ف خاطرها افكاار وتقول : آآآآخ بس ن هاي الدنيا … آخ بس كيف تذل وتعذذب .. يا رب تنتقم لي منهم .. يا رب تنتقم منهم ي رب ابي اتفرجف عجاايبك فيهم .. يا رب تبعد شرهم عني .. وربي ما غلطت ولا غلطه ٫ الكل ظالمني … آهئئ كيف الناس تصدق اي شي ! آآآه بس لو اني ميته من زمان مب كان افضل واحسن لي ؟ ليش انا للحين عايششه ليييش ؟ وابوي اللي ارخص فيني ويبي الفكه مني ؟ واهلي ؟ ورفيجاتي ؟ آآآآآخ بس من العذاب والذل اللي انا اعيشه ! آآآخ بس آآآخ
سمعت صوت الجرس ف مسكت الكلينكس اللي ف مخباها ومشت دموعها وظهرت المرايا وصارت تعدل ف الآي لاينر مالها .. ولما تآكدت ان عيونها ما يبينون انها صاحت ظهرت ودخلت الكلاس وكان عليهم ماث !! ( بنشوف العجايب ويا ريموتي نـآآآو )
مس الماث : آهلين ريما صبااح الفل والريحان . ( اسستقبال يومي ههع )
ريما ما عطتها ويه وقعدت ع كرسيها ٫ ريما بهمس لمريوم : هاي مريوم .. شحالج ؟
مريم بخوف : الحمد لله …
ريما : مريوم لا يكون صار لج شي ف ها الويك إيند ؟
مريم سكتت وما جاوبت ريما قالت المس والعصبيه بانت ف ويهها : ي بت انتي بتفكري حالك عايشه فين ؟
ريما قالت بدفاشه : هااااه ؟ خير انتي شو عندج ع الصبح محتشره ومسويه جو علينا ؟ اقول اسكتي وكرمينا بهدوئج !
المس تقربت من طاولتها وقالت : دنتي ي بنت اولتي اييه ( انتي ي بت قلتي شوه ؟ )
ريما : يعني انتي متعوده دوم تضاربيني ع الصبح ٫ عاد فكينا ف ها اليوم ومرريها ع خير ٫ الحين نحن ع آخر السنه وتريدين تضاربين ..؟ بدل ما تغيرين سمعتج عندي .. هه








مشكووووووووووورة ~~||Yu₥i-Chaи||~~عــ الاهداء الكيـــــوت




قائدة شلة ShUgO cHaRa



تصميمي الجديد







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anime-cool.maghrebarabe.net
AreChul
المديرة
المديرة
avatar

الساعة الان :
انثى النقاط : 102862
السٌّمعَة : 48

مُساهمةموضوع: رد: روايـــــــــة (من عرفتك كرهت الاجانب امثالك ومن عرفتج حبيت البدو امثالج ..)   الجمعة مارس 16, 2012 8:51 am

ريما : يعني انتي متعوده دوم تضاربيني ع الصبح ٫ عاد فكينا ف ها اليوم ومرريها ع خير ٫ الحين نحن ع آخر السنه وتريدين تضاربين ..؟ بدل ما تغيرين سمعتج عندي .. هه
المس صرخت : ي بت انتي عندك واجب انك تظهري لي الاحترام … مو انا اللي لازم اغير سمعتي عندك .. انتي اللي لازم تغيري سمعتك عندي .. ي بنت الكلب اخروجي من جوا الصف يله .. يله قودامي بررررا
ريما تضيقت وقالت : نعععكم ؟ بنت الكلب ماحد غيرج ٫ ها اللي ناقص .. المصريات ويسبون اهلنا .. اييه يا انتي ٫ إذا عندج شي تبين تقولينه روحي رمسي عند الاداره وعندج امي تكلمي وياها … اما انا تسبيني ف ها آخر شي اقدر اصدقه واستوعبه ..
المس : ي بت اخرسسي واخروجي بررا
ريما : واذا ما ظهرت شو بتسوين يعني ؟
المس : يعني تتحديني ي بت ؟
ريما : اتحداج واتحدى اللي يابوج .
المس تضيقت وقالت : دي الوئت ح نادي مس يارا تتفاهم معاكي ٫ انا مليت طول السنه دي واتضارب وياك .. دي حاله ما تنطاء !!! ما تنطاء ابددددا
ريما : هههه خوفتيني ٫ يعني يوم بتيينا هاي اليريور شوه بتسوي غير …(وتقلد صوت يارا ) ريما وقعي تعهد لو سمحتي !
المس : وانتي ي بت ما تملي من توقيع التعدات ؟ انتي من فين جايه ؟ من اي ام جايه ؟
ريما : ايييه انتي … كله ولا امممي فاهمه يا مافيني اكمل ٫ اخاف تنزل عليه لعنه من ربي اذا سبيتج .. كل الشتايم لايقه عليج !
المس : ي بت اخررسسي انتي وغبائك ده !
اتصلت المس ع يارا وريما كانت تسولف ويا مريم ٫ ومريم عاطتنها طاف بسبب التهديد من سحر وشواخ وملاك .
المس بغضب شديد ( منو قدي ٫ عربي فصيح ههع ) : يلا ي بت اخروجي برا الصف يلا ما بدي اشوف وشك ي بت الكلب انتي .
ريما عصبت : قسم بالله اليوم ما اسكت عن هاي الحقيره … اييه انتي يعني شايفه عمرج بنت الملك مادي منوه ؟ والله ولا تسوين ريحته حتى .. آخر زمن المسات ويسبون !
ظهرت ريما من الكلاس ويارا كانت تنتظرها ٫ يارا بصرامه : مس ريما … ممكن تروحين للمكتب وياي علشان نتفاهم ؟
ريما : حسستيني بوج تشتغلين عند الشيخ خليفه ٫ اقول فكينا وبلا شغل مصخره .. هاي المس تسب اهليه وانا ما بسكت .
يارا : بس انتي الغلطانه لانج تاخرتي عشر دقايق ع الكلاس .
ريما : اقول خلصينا وقولي شو تبين ؟
يارا : تعالي وياي ع المكتب وبنتفاهم .

.
.
.
.
.
ف احد الشركات ٫ كانت ام عبد الله قاعده ترسم تصميم لاحد الكوليكشنات اليداد ماليلها ف العبايات .. يوم خلصت رسم دخلت ام نايف ..
ام نايف : السلام عليكم .
ام عبد الله بابتسامه : صبااح الخييير ٫ هلا والله بربيعتي وشريكه داري .
ضحكت ام نايف هههههههه وقالت : يا هلا بج .
ام عبد الله : تفضلي استريحي .
قعدت ام نايف وقالت بتشاؤم : آآخ بس ي مزنه .. سمعت الكلام من محمود امس .
ام عبد الله تنهدت بحزن وكملت بآسى : لا تذكريني ف الموضوع ٬ ياما حاولت ف سليمان بس الريال يقول انه مصم ع ها الشي ٫ ويقول انها تستاهل !
ام نايف : بس شلون تستاهل ؟
ام عبد الله بحيره : والله ي اختي ما اعرف ٫ حاولت افهم السالفه بس هوه الله يهداه ما قال لي ولا شي ٫ تركني ف دايره حييره !
ام نايف حزنت وبالقو وقالت : انزين حاولتي تفهمين من بنتج ؟
ام عبد الله : آآآخ ع بنتي اللي ضاعت من يديني .. البنت انا اشوفها ؟ البنت راحت ي غاليه .. راحت
ام تايف حزنت وااايد وقالت : انزين انتظري خلينا نسآل محمد . يمكن يعرف ليش يملجون له ريما ؟
ام عبد الله : يمكن عنده محاضره ؟
ام نايف ابتسمت ومسكت فونها : لا حبيبتي ٫ محاضرته تبدا بعد نص ساعه .
. . . . ثواني واتصلت ام نايف ع محمد ٫ يوم رد كان ف الكاونتين مال الجامعه .
محمد : هلا يمه .
ام نايف : هلا بك حبيبي .
محمد : هاه شي صاير ؟
ام نايف : لا حبيبي سلامتك ٫ بس حبيت اسآلك عن بنت عمك ريما .
محمد تنرفز وقال : وشنو فيها ؟
ام نايف : ي ولدي نريد نعرف ليش ابوها يسوي كل ها ؟ وشنو السبب اللي خلاها تروح ؟
محمد بهدوء : صارت مشكله بين عمي وبنته . انا شكو ف السالفه ؟
ام نايف : ي ولدي لو مشكله بين الريال وبنته جان ما دخلوك بينهم . انت تعرف ؟ اذا تعرف ي حبيبي قول لي . تراني خايفه عليك وعلى بنت عمك .
محمد : يا يمه يا حبيبتي ٫ قلت لج ولا شي صار ٫ مجرد سالفه بينها وبين ابوها . انا مالي دخل فيهم . فهمتي ؟
ام نايف : واللي يسلمك ي يمه ٫ اذا صار اي شي بلغني … انت ما تعرف بنت عمك وين سارت ؟
محمد : بنت عمممي ؟ ليش هيه وين سارت ؟
ام نايف : ي ولدي يقولون انها راحت لبيت خالتها .. بس الكل مب متآكد .
محمد : وليش مب متاكدين ؟
ام نايف : البعض يقول انهم يكرهونها ٫ وهيه مستحيل تروح لناس يكرهونها .
محمد : يممه ٫ انا شكو فيها ؟ هاي البنت حدي اكرهها وما اطيييقها .
ام نايف : الله يهديك ي يممه .
محمد : يمه ٫ لازم اسير .. اشوفكم قبل الغدا .
ام نايف : الله يوفقك ي ولدي .
.
..


ريما دخلت مكتب يارا وقعدت ع الكرسي وصارت تلعب بشعرها ٫ ويارا كانت تناظر ريما اللي متغيره ١٨٠ درجه .. ريما بملل : وبعديييين ؟
يارا نتبهت ع نفسها وقالت : اوكي وقعي ع التعهد ..
ريما باصرار : ماابي .
يارا : مس ريما قلت لج وقعي ع التعهد هني .
ريما : وانا قلت مابي .
يارا كانت بتقول شي بس قطع عليها الاتصال .. تنرفزت آآآه وقالت : اف وهذا له عين يتصل ؟
ريما بف ضول : اوووو علينا مس يارا ؟ حبيب القلب هاه ؟
يارا : اصصص
مسكت الفون بتوتر وقالت : وانت بعدين معاك ؟
……..
يارا بخوف : اقول اسكت احسن لك .
……..
يارا خافت وصكت ف ويهه وقالت ريما : اوب اوب اوب ٫ صراحه انتي ي مس ختيييييره قدن قدن قدن !
يارا ناظرتها بنظره ريما ما عرفت تفسرها وقالت : انتي وقعي وخلصينا .
ريما صارت تنفخ ف غرتها : ماااابي يعني مااابي .
يارا كانت بتقول شي بس قطع عليها الفون ٫ قالت ريما وهيه تمط الفون : انا اراوي ها الغلس شغله . ( الغلس يعني همممم مثل معني نذل تقريبا )
محمد : الو ….
ريما : ايييه انت ٫ قالت لك البنت ما تريد ترمسك ٫ غصب السالفه ؟
محمد سكت وقال ف خاطره بدهشه : ريييييييما ؟
ريما : ما شاء الله اشوفك سكت ؟ ناس مثلك ما تستحي .. خلصنا اذا عندك شي تريد تقوله قول ..
محمد حاول يتكلم وبهدوء : آقول يارا وين ؟
ريما بغضب :عشششتوا .. صدق عايشين الجو . مس يارا ٫ واحد غبي يبي يرمس وياج
يارا صارت تناظر ريما بدهشه وغموض وجمود ومدت ييدها ببطء واخذت الفون وبتوتر : هلا .
محمد : منو هاي الغبيه ؟
يارا بحزن نزلت دمعتها وقالت بحزن : محمد حرام عليك اللي تسويه فيني … دخيلك لا تقعد تذلني وتعذبني دخييلك ،
ريما ناظرتها بنظره وصارت تستمع للمحادثه .. محمد : انا بقول لج شي قبل ما اروح للمحاضره .. انا خطبت بنت وخلاص .
يارا صارت ف حاله صـــــــــــــدمــــــــــــــــــه !! وعم الهدوء المكان لمده ثواني .. قالت يارا ونزلت دموعها : طيب لييييش ؟ اكيد هيه البنت اللي كانت وياك ف المول ؟ اعترف .. قول ليييش ؟
محمد ولا اهتز فيه ولا احساس شفقه وبهدوء : I guess that it's my life and I'm free to do what ever I want to do .. and you …. all what i hope you do is just to forget me
يارا قالت بحزن وهيه تبجي : بس ي محمد انا حبيييتك ٫ حرام اللي تسويه جيه .. والله حرام ٫ شو ذنبي اذا حبيتك وكنت اغليك واموت فيك ؟ والحين بلحظه ترميني ؟
محمد : اقول انا مضطر اني اسكر .
يارا : محمد ويييييي…….. ( تووت .. تووت .. توت صك ف ويهها المسكينه خخخخ تستاهل )
ريما صارت تناظر يارا بصمت ويارا كانت عاطتنها ظهرها وتصيح .. تقربت ريما منها وقالت بهمس : اعرف شعورج … شعورج انا حسيت فيه مليون مره .
يارا التفتت ل ريما وقالت : انتي ؟
ريما : شعور الخيانه . . . حسيت فيه مليون مره ٫ وانغرس ف قلبي اكثر من مليون مره . لدرجه صرت اعرف طعمه وشكله وريحته .
يارا حن قلبها ل ريما .. وحضنتها وقالت : آآخ بس لو شفتي كيف ارخصني … ولا كآني انا اللي علمته كل شي .
ريما : طمني بالح وانسي انج حبيتيه .. ابدي حياه غيرها ولا تبالين لامثاله .
يارا : بس انا احبه .. بس لو تعرفين شقد انا احبه ما كنتي بتلوميني .
ريما : ما الومج .. الناس مثلج ما تنلام ! آآآه

.
.
. .
الساعه ١٢ ضبط ٫ ريما راحت لقسم الاولاد ويا المس ٫ وصارت تشرح وكان الوضع حماس .. الاولاد يصرخون وعايشين الجو .. يوم خلصت رجعت للكلاس وصاروا يدرسون .. ع الساعه ٣ ضبط ظهرت تنتظر آيمي .. مرت يمها ملاك وركبت سياره محمد ….
ملاك : هاي بيبي .
محمد ما تكلم وكان قاعد يفصفص ع البلاك بيري .. : نروح ؟
ملاك :يب .
محمد التفت ع اليمين ولقا بنت واقفه ٫ ناظر ف ويهها وقال : تعرفين منو هاي ولا ؟
ملاك دققت وقالت بكره : هاي بنت عمك .
محمد استغرب وقال : ريما مداومه هني ؟
ملاك : يب .
محمد فتح الدريشه وقال : اقول ريما اركبي السياره .
ريما ما عطته ويه ولا تكلمت .
محمد : اظن اني قاعد ارمس وياج ٫ تعالي اركبي ابا ارمس وياح ف شي .
ملاك : محمد ممكن نروح البيت ؟ هاي وحده ما تستاهل .
محمد : انتي كرمينا بسكوتج احسن لج .
ملاك سكتت اما ريما ف ركبت سياره آيمي وبدون ما تعطي ويه لمحمد وقال محمد : شوه مسويه هاي بعمرها ؟
ملاك : لا تسآلني ؟








مشكووووووووووورة ~~||Yu₥i-Chaи||~~عــ الاهداء الكيـــــوت




قائدة شلة ShUgO cHaRa



تصميمي الجديد







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anime-cool.maghrebarabe.net
AreChul
المديرة
المديرة
avatar

الساعة الان :
انثى النقاط : 102862
السٌّمعَة : 48

مُساهمةموضوع: رد: روايـــــــــة (من عرفتك كرهت الاجانب امثالك ومن عرفتج حبيت البدو امثالج ..)   الجمعة مارس 16, 2012 8:51 am

. . . ريما ركبت وقالت لآيمي تتجه للسلامات .. و ف الفله ٫ ماحد وصل غير مايد وذياب .. ( ذياب ف الكليه وعنده ها الاسبوع اجازه ) وكانوا مسوين جو ف البيت من سوالف وصريخ وحماس .. وصلت ملاك ٫ ومحمد راح لفوق ٫ بعد ربع ساعه وصلت نعيمه …… ملاك بدلت ملابسها ولبست لها سكيني اسود وقميص بنفسجي موف .. مشجر بالابيض .. حددت عينها وحطت لها ميك آب خفيف موف .. ظهرت من غرفتها لقت ف ويهها ذياب .. قال بهدوء : عايبنج الوضع ومستانسه صح ؟
ملاك ما ردت لانها تعرف اللي مسويتنه وقالت : انتوا ليش ما تصدقوني ؟ انا ما اجذب ….
ذياب تقرب منها وقال : احسن لج سكتي لا اسوي فيج شي عمرج ما بتنسينه .
ملاك خافت وصارت تتردد افكار ف بالها وقالت : انته اصلا ما تقدر تلمسني …
ذياب مسكتها من ياقتها وخلاها توقف عدل وبصريخ : ريما لو لمستيها بخليج تعرفين اصلج وين فاهمه ؟
ملاك خافت منه واااايد وقالت بهدوء : لا تقعد تدافع عن وحده ما تستاهل فاهم …
ذياب : لا وتهددين ؟ لج عين ترمسين يالوسسخه ؟
ملاك : مب انا الوسخه … في ناس ثانيه تستحق هاي الكلمه .
ذياب رماها ع الارض وقال بخبث : قسم بالله لاكسر لج راسج فاهمه ؟
ملاك كانت بتقول شي بس ذياب رفع ييده وكان بيصفعها كف بس الكف يا ع ………….. ٫ وقالت له بآلم : اتركها يالخايس .. وماعاد تتقرب منها فاهمني ؟
ذياب انصدم وقال : هاه ؟ ليش الحين انا صرت خايس ؟
ملاك بروحها انصدمت ومشت تركض لفوق بدون ما تهتم للي يصير ٫ وقفلت باب غرفتها مرتين ودفنت عمرها ف سريرها وبخوف : يا رب تبعد عني كل الشر منهم . ( لها عين تدعي ربها هاااي ؟؟ )


.
.
.
.
بعد مرور ثلاث ساعات كانت ريما ف السلامات تتغدا ٫ وكان الكل ساكت … كلت شوي و عطول راحت فوق ٫ كانت لابسه تنوره بيج طويله وقميص بني ترابي كت فوقه جاكيت جينز ابيض .. وحزام بني غامق جلد ع الوسط . قعدت ع الشبريه وصارت تحل واجباتها وعقب دخلت اليازيه : هاه ريموه بشري … شي صار اليوم ؟
ريما وتتذكر … وبحزن : ولا شي
اليازيه : وانا اللي توقعت انج بتشوفين اللي ماخذ القلب .. افااا وظهرتي بنت غبيه راجعتلي بييد فاضيه ؟ افااا ي بنت خالتي افا .
ريما باستغراب : يزوي … قبل كنت اكرهج بس صدقيني الحين صرت احبج ٫ حسيت عمري ظلمتج واايد .. ظهرتي طيوبه وسوالف وحنونه ع عكس اللي كانت ملاك تقوله لي عنج .
اليازيه : وييع ملاك ؟ آآآع لا تكلميني عنها .
ريما : ليش ؟


نهايه البارت ١٢ ^^








مشكووووووووووورة ~~||Yu₥i-Chaи||~~عــ الاهداء الكيـــــوت




قائدة شلة ShUgO cHaRa



تصميمي الجديد







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anime-cool.maghrebarabe.net
AreChul
المديرة
المديرة
avatar

الساعة الان :
انثى النقاط : 102862
السٌّمعَة : 48

مُساهمةموضوع: رد: روايـــــــــة (من عرفتك كرهت الاجانب امثالك ومن عرفتج حبيت البدو امثالج ..)   الجمعة مارس 16, 2012 8:52 am

من عرفتڳ ڳرهت اڷاجانب امثآڷڳ ، ۈمن عرفتج حبيت اڷبدۈ أمثاڷج ؛ اڷبآرت 13
تحت عنۈآن : أهۈ إحتمـآڷ أن يظڷمني اڷبشر من دۈن ۈعي .. (شِفتْ أبسَطْ [آحِڷـاميّ ] تِمۈتْ بـ/ سِهۈڷة ، ۈ اڷصِمتْ عنّ خِۈفْ اڷحِڳيْ ڳانّ مسؤۈڷ )


ريما : ڷيش ؟
اڷيازيه : بس ماشي سبب محدد !
ريمآ : تستهبڷين حضرتج ؟
اڷيازيه : ڷا ، بس هاي ۈحده من سنين ڳارهتنهـآ ...
ريما عصبت ۈصرخت : ممڳن تفهميني اڷساڷفه ؟ يعني ما بتڳرهين ۈحده بدۈن سبب معين .
اڷيازيه : ڷا ما بقۈڷ ڷج ، ڷاني أخافج تخبرين حد ۈعقبها تصير مشڳڷه نحن في غنا عنها .
ريما : يزۈي قۈڷي ڷي اڷساڷفه ڷا اڳسر اڷڷي قدآمي ع رآسج .
اڷيازيه بخۈف : ڷا ۈڷا شي ، بس تعرفين صارت ڳذا ساڷفه إن مڷاڳ حبت ۈاحد ۈ....
ريما بصدمه : حبت ۈآحد ؟ أيا اڷخاينه اڷنذڷه ، تظڷمني ۈهي اڷڷي مسۈيه اڷعجايب . انزين ۈشۈ صار بعد ؟
اڷيازيه : ريمۈه بڷيز انا بقۈڷ ڷج بس ما تخبرين حد اۈڳ ؟
ريما : ۈڷيش ؟ شايفتني نشره أخبار ؟
اڷيازيه سڳتت ۈقاڷت : سمعي .. مڷاڳ قبڷ سنه تقريبا حبت ۈاحد ۈ............................ ، ۈعقب حب يغدر فيها عقب ما عرف انها من عايڷه عز ۈخير . ف .............................. ۈ انا حبيت اني .... قاطعتها ريما
ريما : ڳڷ ها صار ۈانا ما ادري ؟ ۈها اڷانسان .... اقۈڷ عطيني رقمه ۈڷا اي شي عنه
اڷيازيه : بس ها صار من زمان ، ۈماشي احتماڷ يڳۈن عندي اي شي عنه
ريما : انتي حاۈڷي ..
اڷيازيه هزت راسها بمعنى "اۈڳ" ۈفتحت اڷڷاب تدۈر ، ۈقاڷت ريما بهمس : اڷخايسه ، ڳڷ ها يصير ۈتيي اڷحين تقۈڷ عني ام شباب !! ۈ انا اڷڷي ۈڷا مره ف عمري ظهرت ۈيا ۈاحد تسميني ام شباب ، عيڷ هي شۈه ؟
.
. ( بنآت ع اڷنقآط اڷڷي ...................... ترآني احاۈڷ احمسڳم ، ف بعد مرۈر شۈي احداث بتشۈفۈن اڷتڳمڷه ۈبتعرفۈن ^^ )
.

ف بيت ابۈ عبد اڷڷه ۈابۈ نايف ، ڳان اڷڳڷ قاعد ف اڷصاڷه اڷڳبيره ( اڷرئيسيه ) اڷڳڷ ساڳت ۈڷا ڳڷمه ، سۈى اڷمتحدث اڷۈحيد أڷا ۈهۈ اڷتڷفاز ... ( متعۈب عڷيها ) ۈمن اڷمۈجۈدين : ابۈ عبد اڷڷه ۈ ام عبد اڷڷه - ابۈ نايف ۈام نايف - خاڷد - عبد اڷڷه - نعيمه - ساره - نايف - مايد - محمد . ڳانت ساره تناظر اڷڳڷ بمڷڷ ، شافت ابۈ عبد اڷڷه اڷڷي بيبن عڷى مڷامحه اڷتفڳير اڷشديد ( متحمسه ڷا تڷۈمۈني ) ۈاڷتفتت ڷ ابۈ نايف اڷڷي ڳان يقرا جريده ( مڷان ما عنده ساڷفه ) ۈاڷبقيه يطاڷعۈن اڷتڷفزيۈن بمڷڷ .. قاڷت ساره بهمس ڷنعيمه : ما تحسين اڷاجۈاء ڳأن عزآ مر عڷينا ؟
نعيمه ۈبنفس اڷهمس : يب ، ڷا ۈاڷشي اڷممڷ إنه ۈڷا ۈاحد راضي يتڳڷم .
ساره بهدۈء ۈبنفس اڷۈقت خۈف : ڳانت ريمۈه اڷڷي تسۈي جۈ ۈتضحڳ اڷمۈجۈدين ..
نعيمه : تصدقين نحن ڷازم نتڳڷم ، ڷانه مستحيڷ نرضى عڷى اڷبنت ترۈح .
ڳانت ساره بتتڳڷم بس محمد ۈقف متجه ڷفۈق .. قاڷت نعيمه : ۈانا اڷشڳ عندي ڳڷه متجه ڷمحمد
ساره بهدۈء : انا برۈح اتڳڷم معاه ..
ۈقفت ساره ۈمشت ڷ فۈق ،ۈف طريقها صادفت ذيآب اڷڷي ڳان يمشي ۈمندمج ع اڷبڷاڳ بيري .. قاطعت اندماجه بڳڷامها : ذياب ؟
رفع ذياب راسه ۈقاڷ بمڷڷ : هڷآآ
ساره بخۈف : ۈينڳ صار ڷڳ ۈقت ماحد شافڳ .
رد ذياب عڷيها بڷا نفس : ۈڷا شي ، بس ڳنت فۈق ف غرفتي .
ساره : ذياب فيڳ شي ؟
ذياب ۈهۈ يمڳڷ دربه : ۈڷا شي ...
استغربت ساره جفافه ف رده معآهـآ ، ڳمڷت مشي ۈۈصڷت ڷقسم محمد ۈريمآ ، ڳانت بتفتح بآب غرفه محمد ڷڳنها اڷتفتت ع غرفه ريما ۈحست باڷحزن ، تقدمت ببطء ۈفتحت اڷباب .. ڳانت اڷغرفه ما فيها رۈح .. تۈهم ڷها ريمآ ۈهي تصڷي ..... تدعي ..... تقرآ قرآن ... حست بشۈق ڷهاي اڷبنت رغم إنها ڳانت ما تحبهآ ڳثير .. تعڷقت ف هاي اڷإنسانه ف مده قصيره .. استبعدت افڳآرهآ عڷشان مآ تنسى اڷڷي هي تريده .. تقدمت ڷغرفه محمد ۈفتحت اڷباب .. ڷقت محمد قاعد يسمع اغنيه اجنبيه .. ناظرته بإستغراب ۈڷما رفع راسه قاڷ : أڳيد يايه ڷهني عڷشان تبدين ف مۈضۈع ريمآ .
ساره : ڷيش ؟ حسباڷڳ يايه ڷهني عڷشان اناظر شيفتڳ ؟
محمد ما عطاها ۈيه ۈمسڳ اڷهيدفۈن ۈحطهم ع راسه .. ۈقاڷ بهدۈء ۈبرۈد : ممڳن ما تتعبين عمرج ۈتظهرين برا اڷغرفه ؟
ساره انقهرت منه ۈقاڷت بهمس : ما اڷۈم اڷناس ع ڳرهه ( ۈأنا ما اڷۈمج .. ) ، تقربت منه ۈمسڳت اڷهيدفۈن ۈرمتهم بعيد ۈصرخت : ممڳن تفهمني شڷۈن اڷبنت ظهرت من اڷبيت ؟
محمد عصب بس ما ظهر عصبيته : ۈانا شڳۈ فيها ؟
ساره : شنۈ انت شڳۈ فيها ؟ مستحيڷ ابۈها ما بيهتم فيها ۈانا متأڳده ميه باڷميه انڳ انت اڷسبب ف اڷڷي صار فيها .
محمد : يعني ابۈها ظڷمها ، ڷازم بتحطيني ف اڷمۈضۈع ؟ أقۈڷ اظهري برا ۈۈفري عڷى عمرج اڷتعب .
ساره : انا شاڳه فيڳ انت ۈف اختڳ اڷحقيره اڷڷي ما تستحي ع ۈيهها .
فزت من سمعت ساره تحط طاريها ف اڷمۈضۈع ، فتحت اڷباب ۈقاڷت بعصبيه : ۈانا شڳۈ ف اڷمۈضۈع ؟
ساره : ڷا عاد انتي ماعاد ابي اسمع صۈتج ..
مڷاڳ ۈهي تناظر محمد : ۈاڷڷه انا ما جذبت يۈم قڷت ڳڷ اڷڳڷام عن بنت عمي .
ساره دفرت مڷاڳ ۈهي عڷى ۈشڳ انها تظهر : صدق ما عندي ساڷفه يايه ڷعندڳم .. حثاڷه إڷا إن اڷحثاڷه ارفع من مستۈاڳم ..
قاطعها صۈت محمد : بدڷ ما تسبين اخۈانج ، ڳان ڷازم تشۈفين بنت عمج اڷڷي انتي مصره عڷى انج تدافعين عنها .. اڷيۈم ف اڷمدرسه ڷا أدب ۈڷا مستحى ( عاد اڷڷي يسمعڳ يقۈڷ ان مڷاڳ متغطيه ۈمۈضۈعها عندڳ ! ) ، ۈاڷشڳڷ ڷا تعڷيق .
قاڷت ساره بفرح : ريما داۈمت اڷيۈم ؟
مڷاڳ بڳره : ايييه ، داۈمت .
ساره ما عطتهم ۈيه ۈظهرت من اڷغرفه ۈراحت ڷتحت ... ۈمڷاڳ ثۈاني ناظرت محمد ۈظهرت برا اڷغرفه ۈاتجهت ڷغرفتهآ . . .

.
.
.
نرۈح ڷ مريۈۈۈمتـي )= ، ڳآنت قاعده ف غرفتها ۈتصيييح .. ضامه مخدتها اڷڷي مغرقتنها دمۈع .. صار ڷها ساعات ۈهي تصيح ۈتصيح .. ۈهي تتذڳر قساۈه ام عبد اڷرحمن ، اڷڷي ڳانت تظن انها امهـآ .. اڷغرفه بارده ۈاڷمڳان فۈضى .. اڷڳتب ع زاۈيه ۈ اڷاقڷام ع زاۈيه .. باين انها ڳانت تدرس .. رفعت راسها ۈمسحت دمۈعها باڷڳڷينڳس ۈتذڳرت ڳڷام ام عبد اڷرحمن اڷڷي صار يتردد ف راسها من يۈم ڳآمڷ .. " انتي مب بنتي " | " انتي بنت هاييج اڷحقيره اڷڷي أخذت ڳڷ شي جميڷ ف حياتي ، يعڷ اڷقبر يخسف بها ۈيضيق عڷيها يا رب " | " انتي مب بنتي ياڷحقيره " ڷا نۈم نامت ۈڷا درس فهمت .. ڳڷ اڷڷي ڳانت تفڳر فيه هۈ إنها ڳيف عاشت طۈڷ هاي اڷسنين ۈهي ما تعرف امها منۈ ؟ ڳيف عاشت طۈڷ هاي اڷسنين ۈهي سجينه عند مره ما ترحم .. عند ۈحده أبد ما ڷها شعۈر سۈى إن اڷڳره ۈاڷحقد جعڷها تنسى ڳڷ شي ، ۈقفت مريۈم ۈناظرت عمرهاا ف اڷمراية ۈقاڷت : عيڷ منۈ هي امي ؟ ۈۈين هي ؟

.
.
.
اڷسسآعة 5:32 اڷعصر عند يآرآ ، ڳآنت قآعده تقرآ ڷهـآ رۈايه ۈمندمجه فيهـآ .. بس قطع عڷيها صۈت امهـآ عند اڷباب ..
امهـآ : Yara , sweety
يآرا : yes ?
امهـآ :your father want to see you downstare
يآرآ بمڷڷ : OK mother .
امهـآ :don't forget to put some make-up on your face .
يآرآ عرفت اڷمۈضۈع ۈۈقفت قدآم اڷمرايا ۈظهرت ڷهآ فستان اسۈد يۈصڷ ڷرڳبتهـآ ، ۈڷبست ڷها شۈز فڷات أسۈد فيه ڷمسات حمرا .. ۈحطت مڳياج سمۈثي .. ۈڳانت بسيطه .. نزڷت بمڷڷ ۈڷقت ابۈها ف ۈييها .. يارا بخۈف : هڷا بـ.....
ابۈها بصرامه ۈقاطع ڳڷامها : يڷه رۈحي ڷڷمجڷس ، ريڷج ينتظرج هناڳ .
يارا انصدمت : منۈ ؟ ريڷي .... ؟
ابۈها : خڷاص تمت اڷمڷجه ۈڷڷه اڷحمد ..
يارا ما قدرت تتڳڷم ڷانها تعرف ابۈها ۈصرامته .. تقدمت بهدۈء ۈراحت ڷڷمجڷس اڷڷي قاڷها ابۈها عنه . فتحت اڷباب بتۈتر ۈڷقت ۈاحد ڳان قاعد ع اڷڳرسي ۈڷابس جينز سۈرت ۈقميص ازرق تي شيرت ، ۈمسۈي شعره سبايڳي .. رفع راسه ۈاندهش من اڷبنت اڷڷي ڳانت قدامه .. تقدمت يارا ۈهي ڷا زاڷت تدقق ف مڷامحه اڷڷي تبين عڷيه ڳأنه ۈاحد سۈري أۈ ڷبناني .. عيۈنه اڷخضر .. ۈبشرته اڷبيضا ۈشعره اڷبني .. قعدت يمه ۈقاڷ ڷها : مبرۈڳ .
ردت عڷيه بهدۈء : اڷڷه يبارڳ فيڳ .
قرب ييده من خصرها ۈقاڷ : ما تۈقعت ان اڷبنت اڷڷي ڳڷمۈني عنها بتڳۈن مثڷ جماڷج .
قاڷت ڷه بمڷڷ : تسڷم .
ابتسم ۈتقرب منها ۈقاڷ : اسمج يارا صح ؟
هزت راسها بمعنى نعم ۈقاڷت : ۈاسمڳ عيسى ؟
ابتسم ڷها اڳثر ۈحس انها فاهمتنه .. اما هيه فڳان ڳڷام محمد يتردد ف باڷها ۈقاڷت ف نفسها بحزن : يعني ڷازم اترڳ اڷايام اڷڷي راحت ۈابدا حياه يديده ۈيا ها ؟ بس اخاف اظڷمه ، هۈ باين عڷيه طيۈب ۈحنۈن .. يمڳن تڳۈن حياتي ۈياه احڷى عن حياتي ۈيا محمد اڷڷي ياما ڳنت احڷم بها !!

.
.
.
قاڷت اڷيازيه بعد ما ڳسرت اڷصمت : يمڳن ف ها اڷمڷف .
ريما :اف ، دۈري زين ..
اڷيازيه : يعني اڷمشڳڷه مب مشڳڷتي .. انا اتذڳر ان اڷمحادثه ڳانت ف 2009
ريما : حششى 2009 ؟ يعني صار من زمان ! نحن اڷحين بنشرف ع سنه 2012 !
اڷيازيه : يعني ارقص ڷج ؟ بتشرفين ع سنه 2012 انا شۈه دخڷني ؟
ريما : فڳينا ۈڷا تطۈڷين اڷساڷفه .. ظهري رقمه ۈفڳينا ..
اڷيازيه بعد خمس دقايق ۈبحماس : هڳۈۈۈۈۈۈۈۈۈۈۈۈۈۈۈۈ
ريما قفزت فۈقها ۈبحماس : هاتي بدق عڷيه
اڷيازيه بتۈتر : هاه ؟ ڷا ڷا ڷا ، انتي ينيتي ؟
ريما : ڷا ما ينيت ، انا بعرف ڳڷ شي عشان اثبت ڷهاي اڷخبيثه اني ۈڷا شي من ڳڷامها .
اڷيازيه تۈڳڷت ع اڷڷه ۈصارت تقرا من اڷسۈر اڷڷي حافظتنهن ( ما أڷۈم اڷبنت ، خايفه يردۈن عڷيها ڷۈ صارت مشڳڷه خخخخ ) ، ۈريما تفصفص ع اڷآي فۈن ۈفجأه بتحط ع اڷزر اڷاخضر بس قطع عڷيها .......... ×(اۈۈۈبس)

.
.
.
نزڷت ساره بفرح ۈڳان ساعتها اڷمۈجۈد ( ذياب - ابۈ عبد اڷڷه - نعيمه - ام نايف - ام عبد اڷڷه - مايد - ابۈ نايف ) ۈقطعت اڷجۈ اڷڳئيب اڷحزين ع اڷعايڷة ۈقاڷت : سمعۈني ، سمعت ان ريما داۈمت ف مدرستها اڷيۈم . ۈهي بخير
نعيمه : ۈاڷڷه ؟
ام نايف بفرح : صصصج ؟
ساره : ايۈه صج ، ۈريما تسڳن ۈيا خاڷتها ام راشد ۈتنام مع اڷيازيه ۈتدرس معاها ۈاڷامۈر طيبه ! ^^
ام عبد اڷڷه حست انه بيغمى عڷيها ۈقاڷت بفرح : اڷڷه يبشرج باڷجنه مثڷ ما بشرتينا بها اڷخبر .
ساره : ۈنحن بنقۈڷ ڷها تيي هني .
نعيمه : اۈڳ نحن بنييبها .
صرخ ابۈ عبد اڷڷه : ڷا .. قڷت ڷڳم اڷف مره ڷۈ شفتها هني يا ۈيڷڳم مني .
ساره تفاجأت ۈاڷڳڷ مثڷها .. ۈقاڷت : بس ڷيش ؟
ابۈ عبد اڷڷه قام ۈقاڷ ۈهۈ متجه ڷڷمطبخ : مابا اسمع ۈڷا ڳڷمه . ۈاڷڷي يدخڷها هني يا ۈيڷه مني سامعييييين ؟
اڷڳڷ خاف ۈسڳت ۈهۈ راح .. ۈف طريقه تۈهم ڷه ريما ۈهي ترڳض ... ۈهي تحضنه .... ۈهي تغني ... تۈهم ڷه صۈت ريما ۈهي زعڷانه ۈتشڳي عنده .. تۈهم ڷه صۈت ضحڳتها ... صۈت صريخها ۈضرايبها ۈيا مايد ... قاڷ بهمس ۈڳڷه حززن : آآخ ي ريما ، اڷڷه ڷا يسامحج ع اڷڷي سۈيتيه فيني .. ڳيف بسامحج ؟ ڳيف بشۈفج ۈانتي غرزتي سجاجين ف قڷبي ؟ ڳيف بسامحج ۈانتي طاعنتني باڷظهر ؟ آآآه بس ما اڷۈم قڷبي ع اڷڷي سۈيته ، ما اڷۈمه .
دخڷ اڷمطبخ ۈشرب ڷه ماي ، اما ساره تفاجأت من ڳڷام ابۈ عبد اڷڷه ۈراحت ڷڷمطبخ ۈقاڷت : عمي .. ممڳن تقۈڷ ڷي شنۈ اڷساڷفه ؟ دخييڷڳ ۈربي احس اني غبيه ۈآنا اظڷم بڳيفي .
ابۈ عبد اڷڷه اڷتفت ڷها ۈقاڷ : انا قڷت ڷڳم اني مب قايڷ شي .
ساره : بس ي عمي احس انڳ ظاڷم ريما ، ۈانت تعرف مقدارها ف قڷبها . قۈڷ ڷي هي شنۈ سۈت عڷشان تغدر فيڳ ؟
ابۈ عبد اڷڷه حز ف قڷبه ۈقاڷ : ي بنتي انا ما بقۈڷ ڷحد ، يۈم بشۈفها تعتذر ع اڷڷي سۈته ساعتها بسامحها رغم ان اعتذارها ما بيغير فڳرتي عنها .
قاڷت ساره : انزين عمي آنا بخڷيها تيي ۈانت سۈ فيها اڷڷي تبي .
قطع عڷيهم دخۈڷ محمد : آنا اڷڷي بخڷيها تيي .
عصب ابۈ عبد اڷڷه ۈقاڷ : ۈانت ڷڳ عين ترمس ياڷـ....
سڳت ابۈ عبد اڷڷه ۈقاڷ محمد : عمي ، ادري انڳ معصب ۈفاهم اڷساڷفه مثڷ ما شفت .. بس هي بتيي ۈافهم اڷساڷفه عدڷ ، ۈآنا اعرف ان بنتڳ ما تجذب .
ابۈ عبد اڷڷه : ۈۈاثق بعد ؟
محمد ما رد ۈظهر من اڷمطبخ ۈساره طايحه ف دايره حيره .. تبعت محمد بسرعه ۈقاڷت : بيي ۈياڳ .
محمد :ڷا .
ما عطاها ۈيه ۈراح اما هي اڷتفتت ع ذياب اڷڷي ڳان متجه ڷڷمڷحق اڷڷي برا اڷببيت .. تبعته بهدۈء ۈشافته قاعد ع اڷڳرسي ۈيناظر اڷشمس اڷڷي بدت تغرب .. تقربت بهدۈء ۈقعدت يمه .

.
.
.
تــــــآبع








مشكووووووووووورة ~~||Yu₥i-Chaи||~~عــ الاهداء الكيـــــوت




قائدة شلة ShUgO cHaRa



تصميمي الجديد







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anime-cool.maghrebarabe.net
AreChul
المديرة
المديرة
avatar

الساعة الان :
انثى النقاط : 102862
السٌّمعَة : 48

مُساهمةموضوع: رد: روايـــــــــة (من عرفتك كرهت الاجانب امثالك ومن عرفتج حبيت البدو امثالج ..)   الجمعة مارس 16, 2012 8:52 am

ريما : اڷۈ اڷسڷام عڷيڳم
..... : ۈعڷيڳم اڷسڷام .
ريما : أخۈي انت خاڷد صح ؟
خاڷد : ايۈه انا خاڷد ، منۈ انتي ؟
ريما : مب مهم انا منۈ ، بس بغيتڳ ف شي ضرۈري .
خاڷد بخبث : آمري .
ريما : طڷبتڳ تڷاقيني ف ******* مۈڷ عقب شۈي .
خاڷد : ۈعڷشان شۈه ؟
ريما : في مۈضۈع ابا اعرفه ، ف ما ڷقيت غيرڳ انت .
خاڷد فڳر ۈقاڷ : اۈڳ اڷحين بڳۈن جاهز .
صڳت ف ۈيهه ۈقاڷت اڷيازيه : اڷحييييييييييين ؟
ريما : هيه اڷحين ، تتحسبين اني بنتظر ؟ اڷيۈم اڷا اعرف اڷساڷفه .
اڷيازيه : بترۈحين برۈحج ۈڷا ايي ۈياج ؟
ريما : برۈحي .
.. ڷبست ريما عباه ڳانت ع مۈديڷ بحريني بس بيدين مفتۈحه ، ۈڷبست ڷها ڳعب اسۈد ۈظهرت عند آيمي ، ۈشغڷت اڷسياره ۈهي اڷڷي ڳانت تسۈق .. حطت فۈنها ع اڷڳرسي اڷڷي يم اڷسايق ۈمشت .. ۈڳانت تتذڳر ڳڷام اڷيازيه عن مڷاڳ .. ( مڷاڳ قبڷ سنه تقريبا حبت ۈاحد ، ۈ تعڷقت فيه ۈآيد ، ڳانت تحبه ۈتمۈت فيه .. ۈڳانت ما تنام اڷا عڷى صۈته .. بس هي ما عته صۈرها ۈڷا تقابڷۈا .. بس بينهم تڷفۈنات . ۈبعد ما ۈثقت فيه خبرته هيه ۈين تسڳن ۈمنۈ اهڷها ۈتعرفيين، ۈعقب حب يغدر فيها عقب ما عرف انها من عايڷه عز ۈخير . ف ڳان يتجسس ع بيتهم يۈم تڳۈن برا ۈيا اهڷها ۈڳان يصۈرها ۈفجأه دق عڷيها تڷفۈن ۈقاڷ انه بينشر صۈرها ۈمحادثاتها ف اڷفۈن ۈياه اذا ما يت عنده .. ۈطبعا انا ڳشفتها ۈهي راحت ڷعنده ۈانا حبيت اساعدها ۈ...........)
ۈصڷت ريما ڷڷمۈڷ اڷڷي حددته ۈنزڷت ۈ دقت ع اڷيازيه : يزۈي حيآتي جاهزه ؟
اڷيازيه : يب .. قاعده اسجڷ ف اڷڷاب يڷا رۈحي . ( ياااي احس عمري قاعدين نطاڷع اڷسي إس آي ۈااۈ حماااس حبيت خطتهم اڷختيييره )
ريما حطت اڷفۈن ف شنطتها ۈدخڷت اڷمۈڷ .. ۈۈصڷت ڷڷڳۈفي اڷڷي حدده ڷها . قعدت ۈڳان يتأمڷ مڷامحها بإعجاب ۈقاطعت اعجابه بهدۈء : اسمعني يا ... خاڷد ، انا بسأڷڳ عن بنت اسمها .. مڷاڳ محمۈد اڷــ....
خاڷد عرفها بس سۈى عمره ما يعرفها ۈقاڷ : منۈ هاي ؟
ريما : انا اڷڷي اسأڷ هني . انت تعرف ۈحده اسمها مڷاڳ محمۈد اڷـ... ؟ ( ايۈه عاشت ريمۈتي اڷقۈيه ههههه ، رۈحي ۈاڷقڷب داعي ڷج )
خاڷد بخبث : أعرفهـآ .. ۈرآحت اڷبنت فيهآ .. بس انتي شۈه تبين من ۈحده .. حثآڷه ؟
ريما عصبت ۈقاڷت : ماحد حثاڷه هني غيرڳ ياڷحقير .. اسمع ، انا ييت هني بس عڷشان اعرف انت شۈ عڷاقتڳ ۈيا اڷبنت ؟ ۈشۈ صار بينڳم ؟
خاڷد عصب ۈقاڷ بهدۈء : سمعيني يا ما اعرف انتي منۈ ، انا بقۈڷ ڷج شۈ صار باڷضبط .. هددتها انها تيي ڷاني ڳنت ناۈي عڷى نيه .. ۈيۈم يتني دخڷتها ڷڷشقه ۈڳنت بسۈي اڷڷي انا مخطط عڷيه بس .. قطع عڷي ۈحده داقه عڷي ۈتقۈڷ ان اڷشرطه يايه ۈڷۈ ما ظهرت اڷبنت ڳڷ شي بنهدم ۈبيطيح فۈق راسڳ . عقبها ترڳتها ترۈح ۈانا رحت . بس ڷڷحين انا ناۈي انتقم منها . بس هم انتقڷۈا من اڷبيت اڷڷي ڳانۈا يسڳنۈن فيه ۈاڷصۈر مسحتها بسبب اڷتهديدات اڷڷي يتني من اڷبنت نفسها .
تنهدت ريما براحه ۈقاڷت : اسمع .. هاي اڷبنت اڷيي انت ناۈي تنتقم منها ، انا ناۈيه ع نفس نيتڳ بس .. هاي اڷبنت ما تهۈن عڷى قڷبي .. ف اسمعني زين .. انا بسۈي ڷڳ اڷڷي تباه بس تنفذ اڷڷي بقۈڷڳ اياه .
خاڷد قاڷ بخبث : اڳتبي ڷي شيڳ .... بمبڷغ .... ( طماااااااااااااااااااع )
ريما : ۈڳم اڷمبڷغ ؟
خاڷد ڳتب ع اڷڳڷينڳس ، ۈمرره ڷها ، تأمڷت اڷمبڷغ ( 500,000 درهم ) ۈقاڷت : خڷاص اتفقنا .. بس باڷأۈڷ تنفذ عقب تڷقى اڷفڷۈس .
خاڷد : شايفتني غبي ؟
ريما : ۈڷيش ؟ انا مب محتاجه ڷڳ عڷشان اخۈنڳ ۈاقص عڷيڳ .. ۈڷا اني اعرفڳ عڷشان اخدعڳ .
خاڷد حس انها ما تجذب من نظرات عيۈنها ۈ طريقه ڳڷامها اڷڷي ڳڷها ثقه .. بعد ربع ساعه قامت ريما ۈرڳبت اڷسياره ۈظهرت فۈنها .. اڷيازيه بخۈف : ڷا انتي ينيتي .. ڳڷ ها ؟ ۈڷا بعد نص مڷيۈن عڷشان ها اڷحقييير ؟
ريما : ڷيش حسباڷج انا بعطيه ؟ عمري ما عطيت فڷۈس حرام حق احد .
اڷيازيه : يڷه ياڷغبيه تعاڷي اڷبيت ڷا اقتڷج .
فجأه دخڷت اڷغرفه خۈڷه ۈقاڷت : يزۈۈي ۈين ريمۈه ؟
ريما قاڷت ف اڷفۈن : صڳي اڷفۈن بسسرعه ..
اڷيازيه صڳت اڷفۈن ۈبتۈتر : ريمۈه راحت تييب اڷأۈراق من اڷمڳتبه ۈبتيي .. عندهم باجر امتحان .
خۈڷه قعدت بمڷڷ : اۈۈۈف ۈانا ڳنت ابا اسسۈڷف ۈياها ، يااخي مڷڷڷڷڷڷڷ .

.
.
.
نهـآية اڷبـآرت 13 _(=








مشكووووووووووورة ~~||Yu₥i-Chaи||~~عــ الاهداء الكيـــــوت




قائدة شلة ShUgO cHaRa



تصميمي الجديد







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anime-cool.maghrebarabe.net
AreChul
المديرة
المديرة
avatar

الساعة الان :
انثى النقاط : 102862
السٌّمعَة : 48

مُساهمةموضوع: رد: روايـــــــــة (من عرفتك كرهت الاجانب امثالك ومن عرفتج حبيت البدو امثالج ..)   الجمعة مارس 16, 2012 8:55 am

من عرفٺڳ ڳرهٺ اڷأجانب أمثاڷڳ ، ۈمن عرفٺج حبيٺ اڷبدۈ امثاڷج ؛ اڷبآرٺ 14
تحت عنوآن : ألهذه الدرجـه يحبونني ؟


محمد ۈصڷ ڷبيٺ ام راشد بعد مرۈر ساعه ڳامڷه .. ۈقف سيارٺه ۈف نفس اڷڷحظه ڳانٺ ريما راجعه من اڷمۈڷ .. ۈقفٺ اڷسياره يم سيارٺه ۈنزڷٺ .. فٺح اڷدريشه ۈقاڷ ڷها : ريما ؟
ريما نزڷٺ عيۈنها ۈناظرٺه بدهشه ۈقاڷٺ : شۈه ٺسۈي هني ؟
محمد : ارڳبي اڷسياره شۈي ..
ريما ما عطٺه ۈيه ۈصڳٺ اڷباب ماڷ سياره آيمي ۈقاڷٺ : سۈري بس انا ما برد ڷهناڳ .
محمد : ۈمنۈ قاڷ انه آنا اريدج ٺرجعين ڷهناڳ . ابا اقۈڷ ڷج شي .
ريما فٺحٺ اڷباب ۈقعدٺ ع اڷڳرسي اڷڷي يمه ۈبمڷڷ : خير ؟
محمد : صڳي اڷباب اۈڷ .
ريما ناظرٺه بإسٺفهام ۈصڳٺ اڷباب ۈمحمد قفڷ اڷباب ۈحرڳ اڷسياره ۈقاڷ : ڷا ٺخافين ما بنرۈح اڷبيٺ .
ريما عطٺه طاف ۈحاۈڷٺ ٺفٺح اڷباب بس هۈ يقفڷه فجأه قاڷ محمد : انٺي شنۈ فيج ، قڷٺ ڷج انه آنا ما بۈصڷج ڷبيٺڳم . خڷاص افهمي .
سڳٺٺ ريما ۈناظرٺ ڷقدام ، ۈهۈ ڳان يمشي ف حاراٺ اڷسڷاماٺ . ڳان اڷصمٺ هۈ اڷۈحيد اڷڷي يٺڳڷم ۈهم سڳۈٺ . فجاه قطعٺ ريما شريط اڷصمٺ بقۈڷها : ۈبعدين ؟
محمد ۈبخبث : ما شاء اڷڷه شعرج اشقر !
ريما سڳٺٺ ۈقاڷٺ : فڳنا عاد ، مسۈي عمرڳ أۈڷ مره ٺشۈفه .
محمد : ڷا ۈفرحانه انج مسۈيه شعرج جيه ؟
ريما : ماڷڳ دخڷ ، انٺ ڳمڷ سۈاقه ۈخڷصني .. قۈڷ شۈه ڳنٺ بٺقۈڷ ڷي .
محمد : ۈڷا شي ، مٺۈڷه عڷيج .
ريما ڳشٺ ف ۈيهه ۈقاڷٺ : ماڷٺ عڷيڳ ياڷغبي ..
ڳان محمد بيقۈڷ شي ڷڳن رنه فۈن ريمۈه قطعٺ عڷيه .. اما ريما ما رفعٺه ظڷٺ ٺناظره ۈقاڷ محمد : ڷيش ما ٺردين ؟ ردي ع حبيب اڷقڷب عادي خذي راحٺج .
ريما انقهرٺ منه ۈردٺ ۈقاڷٺ : هڷا يزۈي .
......... انا اڷحين ۈيا ۈڷد عمي .... يمڳن أرد ڷبيٺنا مادري به .
............. اۈڳ خذي راحٺج بنٺظرج ، اۈڳ .
محمد : ڷيش ما ٺقۈڷين اسمه ، شدعۈه ، اڷبنٺ مسٺحيه .
ريما انقهرٺ منه ۈرفعٺ اڷفۈن سبيڳر ۈظهر صۈٺ اڷيازيه ۈهي ٺقۈڷ : انزين صدق بٺعطينه اڷفڷۈس ؟ ۈاڷڷه احس حرام ٺجذبين جيه .
ريما : اقۈڷ يزۈي نٺفاهم عقب ... عندي مۈضۈع مهم اڷحين .
صڳٺ ريما اڷفۈن ۈناظرٺ محمد : شۈه ڳنٺ ٺقۈڷ ؟
محمد : ۈڷا شي ، بس شڳڷج بٺردين بيٺڳم ؟
ريما : ڷيش ؟
محمد : ڷانه يا حڷۈه اڷمڷجه هاي ما باقي عڷيها غير اسبۈع .
ريما : ۈاڷامٺحاناٺ ما باقي عڷيهم غير اسبۈع .
محمد ٺنهد منها ڷانه عرف انها بٺعاند ۈما بٺرضى ٺقٺنع ۈياه .. قاڷ : قۈڷي ڷ آيمي ٺييب اغراضج اذا بٺردين ..
ريما : مابي .
محمد : ۈڷيش ؟
ريما : ڷاني بس بٺڳڷم ۈيا ابۈيه عن شي ۈبعدها برجع .
محمد : رۈحي اعٺذري ڷابۈج ۈخڷصينا من اڷساڷفه .
ريما : انا ما بعٺذر ڷان ابۈي هۈ اڷغڷطان انه فهمني غڷط !
محمد : عاد ڷا ٺطۈڷين اڷساڷفه ۈهي قصيره .
ريما عصبٺ ۈصرخٺ : قڷٺ ڷڳ ما بعٺذر ، هۈ اڷڷي ڷازم يعٺذر .
محمد : ok don't scream !
.
..
قعدٺ يمه ۈقاڷٺ بهدۈء : ذياب شنۈ فيڳ مٺغير ؟
اڷٺفٺ ڷها ۈعرف انه ماشي مهرب منها ۈقاڷ بصمٺ : مافيني شي .. بس أفڳر .
ساره : ذياب ۈاڷڷي يسسڷمڳ ڷا ٺڳابر ع اڷڷي ف قڷبڳ . عادي قۈڷ ، ڳڷنا فينا هم بس نرٺآح منه ڷمن نبۈحهه بصمٺ . عآدي باڷأصڷ آنا ما أنشر سۈآڷف أحد .
ذياب : أنا ما قڷٺ انج ٺنشرين سۈاڷف . بس جيه أحس بٺعب .
ساره ۈٺناظره بحنان : اڷساڷفه فيها ريما صح ؟
ذياب سڳٺ ۈهۈ يٺذڳر . . .

ۈياها ذياب .. قاڷ بهدۈء : عايبنج اڷۈضع ۈمسٺانسه صح ؟
مڷاڳ ما ردٺ ڷانها ٺعرف اڷڷي مسۈيٺنه ۈقاڷٺ : انٺۈا ڷيش ما ٺصدقۈني ؟ انا ما اجذب ….
ذياب ٺقرب منها ۈقاڷ : احسن ڷج سڳٺي ڷا اسۈي فيج شي عمرج ما بٺنسينه .
مڷاڳ خافٺ ۈصارٺ ٺٺردد افڳار ف باڷها ۈقاڷٺ : انٺه اصڷا ما ٺقدر ٺڷمسني …
ذياب مسڳٺها من ياقٺها ۈخڷاها ٺۈقف عدڷ ۈبصريخ : ريما ڷۈ ڷمسٺيها بخڷيج ٺعرفين اصڷج ۈين فاهمه ؟
مڷاڳ خافٺ منه ۈاااايد ۈقاڷٺ بهدۈء : ڷا ٺقعد ٺدافع عن ۈحده ما ٺسٺاهڷ فاهم …
ذياب : ڷا ۈٺهددين ؟ ڷج عين ٺرمسين ياڷۈسسخه ؟
مڷاڳ : مب انا اڷۈسخه … في ناس ثانيه ٺسٺحق هاي اڷڳڷمه .
ذياب رماها ع اڷارض ۈقاڷ بخبث : قسم باڷڷه ڷاڳسر ڷج راسج فاهمه ؟
مڷاڳ ڳانٺ بٺقۈڷ شي بس ذياب رفع ييده ۈڳان بيصفعها ڳف بس اڷڳف يا ع ريما ? ۈقاڷٺ ڷه بآڷم : اٺرڳها ياڷخايس .. ۈماعاد ٺٺقرب منها فاهمني ؟
ذياب انصدم ۈقاڷ : هاه ؟ ڷيش اڷحين انا صرٺ خايس ؟
مڷاڳ برۈحها انصدمٺ ۈمشٺ ٺرڳض ڷفۈق بدۈن ما ٺهٺم ڷڷي يصير ? ۈاما عند ذياب ۈريما .. ريما : أعرف انه مافي أحد بيفهمني ، بس ڷا ٺڷمسها مره ثانيه .
ذياب : انٺي ما ٺعرفين هاي شۈه سۈٺ فيج ؟ ۈانٺي ٺدافعين عنها ؟
ريما : مهما دافعٺ عنها أعرف انها بٺڳرهني أڳثر .. بس ڳڷ اڷڷي اقدر اسۈيه ف هاي اڷفٺره اني اسڳٺ .
ذياب حس أن اڷأڷم اڷڷي ف ريما ڳڷه فقڷبه ۈقاڷ : انٺي ڷيش ٺسۈين ڳڷ شي بڳيفج ؟
ريما ۈهي بٺرۈح : انا برۈح اڷحين ، ۈقۈڷ ڷأبۈيه اني مسٺحيڷ اعٺذر .. ما برجع هني إڷا يۈم يعٺذر ڷي هۈ ۈ محمد .
ذياب ڳان بيقۈڷ شي بس ريما راحٺ ..

. . . رجع ڷڷۈاقع ع صۈٺ ساره : ذياب ۈين رحٺ ؟
ذياب : ماشي بس اٺذڳر شي .
ساره : قۈڷي ڷيش ٺخبي عڷي ، ۈاڷڷه ابا اعرف شۈ صاير ف ها اڷبيٺ .
ذياب سڳٺ ۈصار صصصصمٺ ڳئيب ڷمده خمس دقايق ۈعقب قرر يقۈڷ ڷهـآ ..

. . . . . . ۈبعد مرۈر ساعاٺ ع شخصيآٺ اڷرۈآية .. ۈۈصڷٺ اڷسآعه 8 اڷمسسآ ، نرۈح نرجع نٺذڳر اڷاحدآث .. شنۈ صار ڷهم ؟ ۈشۈ سۈۈ ف آخر ڷحظه ڳنآ ۈيآهـم ..

|×[ ريمـآ & محمد ]×|
من ڳثر ما ٺعآند عڷيـه رجعهـآ ڷبيٺ خآڷٺهـآ ۈقاڷ إنهـآ بآجر ڷۈ ما رجعٺ اڷبيٺ بيسۈي فيهـآ شي هي ما يعيبهـآ ، اما ريمـآ ف عآندٺ اڳثر ۈقآڷٺ ڷڷيازيه أنهم بـآجر ضرۈري يرۈحۈن ڷڷـ****** مۈڷ (= ..

|×[ مڷآآڳ ]×|
طۈڷ هآ اڷۈقٺ ماحد شآفهـآ ، ف غرفٺهـآ ... ٺرمس ع اڷمسسسن .. اڷفۈن ۈٺشۈف اڷٺڷفزيۈن .. ۈڷا همهـآ إذا اڷڷي برا زعڷۈا أۈ عصبۈآ أۈ ٺضايقۈا .. همهـآ اڷۈحيد ڳيف ٺعذب ريمآ ۈڳيف ٺنسيهـآ حڷاۈه اڷحيآه ..

|×[ ذيآب & ساره ]×| ( احڷى ثنـآآئي ۈربي )
من قاڷ ڷهـآ اڷساڷفه ، عرفٺ شۈي من اڷاحداث اڷمخٺفيه .. ۈبعد ما صارۈا يٺڳڷمۈن ف اشياء سامجه مثڷ اڷدراسه ۈ اڷإجازه ۈ إڷى آآخره من اڷڳڷام اڷمعرۈف اڷممڷ .. ۈبعدها ٺۈجهۈا ڷدآخڷ اڷصاڷه عڷشان يقعدۈن ۈيآ اڷأهڷ ع اڷعششا ..

|×[ مريۈۈۈۈمٺـــي ]×|
من بعد ما درسٺ ۈخڷصٺ ڳڷ ۈاجباٺها ۈراجعٺ ۈعذبٺ عمرها ٺفڳير .. اجٺمعٺ ۈيا عايڷٺها اڷڷي ما ٺعرف عنهم شي ۈصآرۈا ڳڷهم يٺڳڷمۈن ۈيضحڳۈن بإسٺثنائهـآ هي .. ( آآآه ڳيف ٺقطع قڷبي هاي اڷبنٺ .. خآطري أحط ڷهآ نهآية ٺفرح اڷقڷب .. ^^ )

|×[ يآرآ & عيسى ]×|
من بعد اڷڳڷام اڷحڷۈ ۈاڷغزڷ ، قرر إنه يطڷع ۈيآهآ عڷشان يعرفهـآ أڳثر .. ۈهي همهـآ ٺفڳر بحيآٺهآ اڷيديده ۈٺنسى اڷڷي صآر ۈيآ محمد ..

|×[ شۈآخٺـي اڷقمييڷة ]×|
من بعد اڷڷي صآر يۈم اڷيمعه ، قآڷٺ ڷهآ خاڷٺهـآ خبر حڷۈ يسسۈى مڷيۈن ۈنص .. إنه يۈم اڷثڷآثآء في عزيمه ف بيٺ خاڷٺهآ أم رآشد .. بس اڷمۈشڳڷه إن ام سعيد مب مقرره بعد ، ٺاخذ شۈآخ أۈ ڷا ( يا بنٺ اڷنااس خذيها ۈڷا ٺسۈي أفڷآآم هنديه ع آخر اڷيۈم )

.
. حآنٺ اڷآن اڷسساعه اڷثآمنه مسآءً بٺۈقيٺ رۈآيٺي ..
.

8:00 .. اجٺمعٺ اڷعآيڷة ف بيٺ أبۈ عبد اڷڷه ۈابۈ نايف .. ۈصارٺ اڷخداماٺ يحطۈن اڷعشا .. ۈاڷمۈجۈد .. اڷڳڷ بإسٺثناء مڷاڳ ۈ ريما ۈمحمد .. ڳان اڷڳڷ يضحڳ ۈيٺڳڷم ۈيسۈڷف عڷى عڳس اڷساعاٺ اڷماضيه .. ڳأن أحد زف عڷيهم خبر حڷۈ .. ۈڷڳن يا حسسره ماحد قاڷ ڷهم شي ، من ٺڷقاء نفسهم يضحڳۈن .. ڳان حمۈدي اڷصغير ۈ ريمۈه عياڷ عبد اڷڷه يڷعبۈن ۈيا ڷۈڷۈ بنٺ خاڷد .. ۈام نايف ٺسۈڷف ۈيا ام عبد اڷڷه ۈماخذينها ضحڳ .. أما اڷشباب ف ڳڷ ۈاحد همه ف اڷڷي يمه .. عبد اڷڷه ۈيا حرمٺه .. خاڷد ۈيا حرمٺه .. مايد ۈيا نايف .. ذياب ۈيا ساره ، ابۈ عبد اڷڷه يٺڳڷم ع اڷفۈن ، ۈابۈ نايف قاعد يطاڷع اڷٺڷفزيۈن .. دخڷ محمد ۈقعد يم ذيآب ۈسآره .. ڳآن ذياب ينآظر محمد من أۈڷ ما دخڷ ۈإڷى اڷحين بنظرآٺ غريبه .. قاڷٺ ڷه ساره : ذياب ۈاڷڷي يسڷمڳ ڷا ٺسۈي اڷڷي آنا أفڳر فيه ..
ذياب : ڷيش انٺي ٺفڳرين ف شۈه ؟
ساره بخۈف : أعرف انڳ ٺٺۈقع ان محمد هۈ اڷسبب ف رحيڷ ريمآ .. ۈهذا اڷصح ، بس ۈاڷڷي خڷق امڳ ۈابۈڳ مۈ ناقصين مشاڳڷ .. اڷحمد ڷڷه اڷعايڷة رجعٺ مثڷ ما ڳانٺ ..
ذياب ناظرهآ ۈشاف اڷحنان ف عيۈنهآ ۈاڷٺرجي ۈقاڷ بهدۈء : خڷاص هۈنٺ ..
ابٺسمٺ ساره ۈصارٺ ٺآڳڷ .. محمد ڳان يناظر ساره بشڳ .. ۈبعدها اڷٺفٺ ڷأبۈ عبد ڷڷه اڷڷي ڳان مب طايق عمره .. فجأه رفع ابۈ عبد اڷڷه راسه ۈڷقى محمد يناظره .. ع طۈڷ محمد نزڷ عيۈنه ببطء ۈصار يآڳڷ .. ۈصآر سڳۈۈۈۈۈۈۈٺ .. ماينسمع إڷا صۈٺ اڷمڷاعق ع اڷصصحۈن ^^ ..قطع عڷيهم ها اڷصمٺ صۈٺ ابۈ عبد اڷڷه ۈهۈ قايم : أنا بقۈڷ ڷڳم خبر قبڷ ما أسير ڷدبي ۈيا محمۈد .
محمد صارٺ ڳڷ شڳۈڳه ف مڳانها ۈسۈى عمره ما يعرف اڷساڷفه ۈصار ياڳڷ .. ۈاڷڳڷ صار يشۈف ابۈ عبد اڷڷه ، ۈقاڷٺ ساره بهمس : يا رب ما يقۈڷ اڷڷي ف باڷي ..
ذياب : ۈشۈه ف باڷج ؟
ساره : باڷأۈڷ اٺأڳد ..
ابۈ عبد اڷڷه : ..........................

.
. .
اڷسسآعه 8:00 مسآءً في بيٺ ام رآشد ..
اڷيازيه صرخٺ : مسسسٺحيڷ !! هذاڳ ڳان محمد ؟
ريما بمڷڷ ۈهي ٺقرآ مجڷه ۈمنسدحه : يب .
خۈڷه : ۈربي ڳيۈۈۈۈۈۈۈۈۈۈٺ ..
ريما بٺقزز : ۈيييع .. ما عندڳم ذۈق .
اڷيازيه : ۈييه ، ريٺه خطيبي .
خۈڷه ضربٺ اڷيازيه ع ڳٺفها : اسسٺحي ع ۈيهج .. صدق فاسخه اڷحيآ .
ريمـآ : خڷيهـآ ٺسٺآنس بحيآه اڷمرآهقه اڷڷي ما منهآ فآيده .
اڷيازيه ۈعڷى دخڷه ام راشد : اف ۈاڷڷه حيآه اڷمراهقه أحڷى عن حيآه اڷحريم .. افففف منڳم .
ام راشد : ما شاء اڷڷه ع اڷبنآٺ .. ما ٺريدن ٺٺعشن ؟
ريمآ : حدي شبعآنه خآڷۈه .
خۈڷه : ۈأنـآ مافيني ع اڷأڳڷ ف آخر اڷيۈم .
اڷيآزيه بشرآهه : حددددددددج امآيه ابا اٺعششى أحين .
ام راشد : هههههه ڷا عآد انا بس يايه اسأڷڳن ۈاٺنشد ( يعني ٺسآڷ ۈٺعرف اڷعڷۈم ) عن بنآٺي إذا يۈعآنآٺ .. بس خڷي أخۈج راشد يرد من اڷجيم ، عقب بنجب اڷعششآ .
ريمـآ ۈقفٺ مٺجهه ڷڷٺسريحه .. ريمـآ ڳآنٺ ڷآبسه :
(
[

ۈاڷيآزيه ڳآنٺ ڷابسه :

ۈخۈڷه ڳآنٺ ڷابسه :
(
ريمـآ : خآڷۈه ما قڷٺي ڷي مٺى بٺيي ماماي هني ؟
ام راشد : اظن ع يۈم اڷثڷآثآء بٺڷٺم اڷعآيڷة هني ..
خۈڷه : ۈنآآآآآآآآآآآآآآسه نۈير بٺيي ..
اڷيازيه : هدي عڷينا .. اڷڷي يسمعج يقۈڷ انج من سنين من شفٺيها .. اڷا امس سهرانه ع اڷفۈن ۈياها ..
خۈڷه : جب ..
ريمـآ : ع اڷاقڷ اسسڷم ع امي من زمآن ما جفٺهـآ ..
ام راشد : ي بنٺي من زين اڷڷي ٺسۈينه ف عمرج .. اڷحين انٺي بعيده عنهم ، ۈهم بعيدين عنج . يا بنٺي مب زين ( انقڷعي ڷآڷآآه ما عندها ساڷفه يٺ ع ريمۈٺـي .. )
ريمـآ : ما عڷيج مني خآڷۈه .. يۈم بيسامحۈني برۈح ڷهم .
اڷيازيه : انزين ما قڷٺي ڷي شۈه اڷسساڷفه ؟ عآد ٺحمسين ۈيا فيسج دۈم ٺقۈڷين يۈم يسامحۈنج .. يعني شۈ اڷڷي صار ڷدرجه يخڷيج ٺرۈحين عن اهڷج ؟
خۈڷه : يب ؟!

نهـآية اڷبآرٺ 14








مشكووووووووووورة ~~||Yu₥i-Chaи||~~عــ الاهداء الكيـــــوت




قائدة شلة ShUgO cHaRa



تصميمي الجديد







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anime-cool.maghrebarabe.net
AreChul
المديرة
المديرة
avatar

الساعة الان :
انثى النقاط : 102862
السٌّمعَة : 48

مُساهمةموضوع: رد: روايـــــــــة (من عرفتك كرهت الاجانب امثالك ومن عرفتج حبيت البدو امثالج ..)   الجمعة مارس 16, 2012 8:56 am

من عرفتك كرهت الاجانب ٫ ومن عرفتج حبيت البدو امثالج ؛ البارت ١٥
تحت عنوان : يحبونج يا ريما والله يحبونج .... !



يوم الاثنين ٫ اشرقت شمس الصباح على سما روايتي .. اشرق يوم يديد يحمل مشاعر ما بنعرفها الا اذا حسينا فيها .. السساعه ٥ ونص بتوقيت روايتي .. بالتحديد في منطقه السلامات .. قامت ريما مثل العاده ع رنه الآي فون .. صكته وقالت بنواد : اصبحنا واصبح الملك لله ..
ناظرت اليازيه اللي سايره بعيد بالفراش وقات ريما بكسل ورفست اليازيه ع بطنها ف دربها .. صرخت اليازيه بآلم وكسل : آآآآآآآآآآآه ابا انام .
ريما : علشان تتعلمين ما ترفسين وقت نومي ..
دخلت ريما الحمام وتسبحت وبعدها لبست لبس المدرسه لقت اليازيه كالعاده لا زالت نايمه .. قالت ريما بعصبيه : يزوي يلا قومي صارت الحين الساعه ٦ ضبط ..
اليازيه : سكتي ٫ انا اروح المدرسه مشي يعني …. آآآآه يعني ماله داعي اقوم مثلج وايد بدري ..
ريما ما عطتها ويه لانها تعرف عناد يزوي .. ف رتبت شنطتها وراحت لعند آيمي … لقت آيمي قايمه من بدري ويالسه تمسح السياره بالمنشفه .. قالت ريما : good morning Eami
آيمي : good morning Rema ^^
توجهت ريما للسياره وركبت قدام وصارت تشغل الآي فون مالها .. شغلت آيمي السياره واتجهوا للنيادات ..

.
.
.
السساعه ٥ ونص ف بيت ابو عبد الله وبيت ابو نايف ٫ كان الجو هااادي .. الكل نايم آو بالآحرى قام لكن ف غرفته يرتب اموره .. ساره كانت ف غرفتها تسرح شعرها المبلل .. كانت تفكر وسرحانه وعايشه عالمها .. وتقول : آآخ منه هاذا ذياب ٫ معذبني …. ي ربي ماعرف كيف وليش دخل بالي بسرعه ٫ سبحان الله بدون ما اعرف اسمه وبدون ما اعرف اي شي عنه عرفت شخصيته … وربي عذااب آآآه
ف وسط افكارها القميله ٫ دخلت نعيمه اللي كانت تبا تراجع ويا ساره لان محاضرتهم بتبدا الساعه ٨ .. مسكت الكتاب وانتبهت ع ساره اللي صار لها تسرح نفس الخصله من قرون … تقربت منها ولوحت قدام عيونها : هاااي صباح الخير سارونه .
ساره التفتت ل نعيمه وقالت بخوف : وانتي من متى هني ؟
نعيمه : هممم ٫ صارت لي مده .. خذيت كتابي ورتبت اموري ف غرفتي والحين قلت براجع وياج قبل ما نبدا المرض ..
ساره ربطت شعرها بحركه سريعه وبتعب : اوك بلبس لي شي نايس وبرجع لج .
نعيمه : وااي وانتي قاعده بالروب من دهور ؟ توني لاحظت ها الششي ! آآه منج ي سويره .
ضحكت ساره وراحت للحمام بعد ما سحبت لها قميص وبنطلون من الدولاب .

.
. . .

السساعه ٥ ونص عند امل .. ( هممم صرتي الصراحه مغبره ٫ عاااش من شافج ) كانت نايمه وتتقلب ٫ بس قطع على نومها الحلو صوت العصافير .. قالت بغضب : اففففففف ٫
ومسكت لها مخده ورمتها ع الدريشه وقالت : اكرهههههكم يالحمير ٫ ابتعدوا عن دريشتي .. اف
وكملت نوم .. خذت لها تقريبا عشرين دقيقه ودقت امها الباب .. : يلا يا امل .. صارت الساعه ٦ وانتي ما قمتي ..
آمل فتحت عينها وقالت بكسل : اوك مامي الحيييين بقوووم .. خلاص انا قايمه .. ( آيام آول يوم نقص ع امهاتنا هههع ) التفتت امل ع مخدتها ولقت انها مثل ما خلتها بالامس .. رمتها بعيد وحضنت صوره ناصر وصارت تبوس الصوره وتقول : احرموني منك ي قلبي ٫ بس والله لآنتقم من اللي خذك مني .. والله لانزل راسه بالتراب .. آآخ بس ي مريم بنشووف منو اللي بيفوز بحبيب قلبي .. نصصوري ( لا عاد اختي حسستيني ٫ كله ولا حبيبه قلبي مريومتي .. بنشوف نهايتج عاد ٫ هههع اخاف نبدا ضرابه وياها هههه )

.
. . . .

ف سياره آيمي ٫ كانت ريما تشرب لها كوباتشينو وتاكل لها كروسان .. وعندها الساعه ٧ وربع .. وصلت للمدرسه ووقفت آيمي عند البوابه مالت الطلاب .. مسكت ريما فونها ودقت …… توووت ٫ تووووت ٫ توووووت ) وفجآه قطع ها الصوت صوت صريخ يزوي : نعــــم انتي شوه تبين ع صباح ربي خيره ؟
ريما : صباح .. ربي .. خيره ؟ هاي متى صارت ؟
اليازيه : يلا عاد ٫ قولي شوه تبين منــــــي ؟
ريما : ولا شي بس ابا اتطمن عليج ٫ خفتج للحين معفنه ف كفنج ها ..
اليازيه : اسستغفر الله ٫ اماااايه شوفي بنت اختج تفاول علي … ما عليه ي ريموووه بنشوف يوم بتيين البيت ٫ والله لادوس بطططنج .
ريما : اوه نسيت اقول لج ٫ ترانا بنروح العصر صوب الـ***** مول اوك ؟
اليازيه نست كل شي : واااااو ٫ فديتج ريماااني .. وربي احلى مفاجآه .. اوك خلاص انا موافقه .
ريما : اصلا انا ما بشاورج ذيج السساع ٫ كان غصصبن عنج بتروحين .. قولي لاختج الدبه خوله . اوك ٫ يلا انا لازم ابند لاني بنزل المدرسه .. باي
اليازيه : سي يووو هوني ..

.
. .

ف المدرسه السساعه ٨:٠٠ … وصل الكل للمدرسه وانتهى الطابور الصباحي ٫ دخلت الطالبات للمدرسه .. اما ريما كانت تمشي متجهه لمكتب شؤون الطلبه .. دخلت المكتب بدون ما تدق ع الباب ولقت يارا قاعده ع الكرسي وعاطيه ظهرها للي يدخل .. وكانت تقرا كتاب ٫ قالت ريما : الف مبرووووك خالتو يريوووور ٫ وربي فرحت لج حييييييييل
يارا التفتت ل ريما وقالت : فرحتي لي علشان شو ؟
ريما : الف مبروووك الملجه ي بنت … مبرووووووك
يارا استغربت وقالت : وانتي كيف عرفتي ؟
ريما : ههممممم مصادري الخاصه ٫ المهم خبريني كيف شكله .
يارا سكتت وناظرت ف الساعه : روحي للكلاس الحين عندج حصه .
ريما : وانا شولي ف الحصه ؟ قولي لي عن الريال يله .
يارا : ريما روحي لكلاسج ولا بكتب لج تعهد .
ريما وقفت وقالت : مااالت عليج ٫ كل اللي تعرفينه تعهدات .. ما اقول غير الله يعين ها الريال .
ظهرت ريما ويارا كملت ف كتابها .. راحت ريما تتمشى ف الكلاسات وفجآه وصلت عند كلاسهم .. ما دقت الباب ودخلت وراحت للكرسي متجاهله مس الماث .. مس الماث طبعا عصبت وقالت : آآه ي بت الكلب انتي .. دي المره المليون اللي بتعملي فيها الشي ده .
ريما : صباح الخير مس ٫ غرييييبه ما صبحتي علينا .
المس : ي بت انا امرض ف اليوم ميه الف مره بسببك انتي وغبائك .
ريما وتضحك : سلامات مس ٫ يعله ف عدوج ولا فيج .
المس : ي بت انتي ما تخرسي ليييه ؟
ريما : حششا كيف السب عندها جاهز .. خلاص كملي درسج وفكينا .
المس عصبت منها لكنها حاولت تسكت وقالت : يعني انا لازم كل ما آحضر هنا في الصف ده ٫ ارمي عليكم تهزيئات ؟ يعني انتو اطفال ف الروضه ؟ ايه قله الادب والاحترام ديه ؟
ريما : يا مس طولتي السالفه علينا ٫ لا قله ادب ولا قله احترام .. ماحد غيرج اللي قال ادبه هني .
االمس : ي بت ما تخرسييييش .
ضحكت ريما وصارت ترسم ع الطاوله .. اما مريوم ف كانت قاعده يم هاجر .. والبنات كل وحده تسوي عمرها تحل ..

.
.
.
بعد الدوام .. ريما ظهرت من المدرسه وصارت تنتظر عند البوابه .. وكان اولاد وبنات ٫ وصلت سياره محمد وركبت ملاك .. وقال محمد : هاي ريما ؟
ملاك : اوووف ٫ هيه هاي ريما .
محمد : قولي لها تركب … اريدها ف موضوع .
ملاك : شنو تريدها ف موضوع انت ؟ شنو هو طاير عقلك ؟ دق لها ع تلفونها ولا تطول السالفه ..
محمد : اقول لج ناديها وخلصيني ..
ملاك كانت بتناديها بس آيمي وصلت وريما ركبت السياره وقالت ملاك : خلاص ٫ الحين ممكن نروح ؟
محمد مشى شوي ووقف ع حافه الطريق ومسك فونه .. ملاك بملل : اوووف عاد انت حدك .


ريما : هاي
آيمي : هاي ..
رمت شنطتها ورا وصارت تلعب بالآي فون مالها ع الوتس آب ٫ وفجآه رن فونها وكان رقم غريب .. ريما : الوه ؟
محمد : هلا والله …
ريما : حــــدك سخيف عاد
محمد : ههههه عرفتيني ؟
ريما : غبي .
محمد : اوه صح نسيت اخبرج ٫ ابوج امس قال للكل عن الملجه .
ريما انصدمت وقالت : نعــــــــــم ؟!
ونفس الحاله عند ملاك ٫ ما فرقت عندها .. قالت بصراخ : هااااه ؟ بتملج عليها ؟
رما وهي معصبه : اقول انت يالغبي ٫ لا يكون صدقت عمرك ويا فيسك اني بوافق ع هاي السخافه اللي آ….
محمد : اقول ٫ تريدين تفاهمين بخصوص ها الشي ٫ قومي تحجي ويا ابوج مب وياي انا …
وصك ف ويهها .. ريما انقهرت وقالت : الخااايس يصك ف ويهي .. والله لآعلمك .

…….. وصلت سياره آيمي لبيت ابو عبد الله ونزلت ريما وقالت لآيمي : آقول حياتي ٫ قولي لليازيه تجهز كل اغراضي ٫ بيي العصر وبروح وياها المول وعقب باخذ اغراضي .. اوك ؟
آيمي : اوك ريما .
مشت ريما و ف دربها كان محمد وملاك واصلين ٫ ما ناظرتهم ولا حتى عطتهم ويه … دخلت البيت وكان الكل متجمع ع الغدا … يوم طلت ع الصاله الكل التفت لها وسكت .. ( ساره - ذياب - مايد - نعيمه - ام عبد الله وابو عبد الله - ابو نايف وام نايف - خالد وحرمته - عبد الله - نايف ) وقفت ام عبد الله بفرح وتقربت بشوي شوي .. تبا تروح هناك عشان تحضن بنتها اللي صار لها مده ما شفتها .. بس ريما قالت وهي معصبه وصرخت وهي تناظر ابوها : شو هاي السخافه ابا اسآلكم ؟
وقفت ام عبد الله وصارت تناظر بنتها ٫ وابو عبد الله رفع راسه وناظر بنته وقال : عندج كلام قوليه بإحترام شرات ( مثل ) ما ربيناج .
ريما : بتزوجوني وانا عمري حتى ما وصل ١٨ ؟ تتحسبون انكم بها الشي تغيرون شي فيني ؟ والله ثم والله ثم والله (وعلر دخله محمد وملاك ) ما خذيت واحد مثله وللموت . وانا اقول لكم اني ما اتنزل ……..
وقف عبد الله وقال : ع الاقل تستحين وتحشمين امج وابوج اللي واقفين هني ويطالعونج …
ريما : عبدالله واللي خلق امك اذا ما تعرف السالفه والموضوع ٫ كرمنا بسكوتك .. اكيد بتوافق ع السالفه البايخه ٫ لانك ما جربت انك تعرس وانت ف ١٧ !!!
سكت عبد الله وصار يناظر ابوه … لكن ابو عبد الله قالها وببرود : انا قلت كلامي وتم …….
ريما سكتت وناظرت محمد بكره وقالت هي تروح له : كله منك يالحقييير ……واتجهت لغرفتها ……..
ساره وقفت ونعيمه وراحن لريما … اما البقيه فكان وضعهم سكوت … ف غرفه ريما كانت قاعده قدام المرايا .. دقت ساره الباب ونعيمه لكن ريما ما ردت .. ريما كانت حاله الغضب والعصبيه تعلو احساسها .. ومن كثر ما هي منقهره مسكت شي ثقيل ورمته ع المرايا رقالت بكره : اكرهــــــه .. اكـــرهه واكره كل شي فيه …
ساره : ريما حبيبتي فتحي الباب الله يخليج …
ريما قعرت ع الارض وبدمار وبحزن وبآلم فضيع وييدها تنزف : اهئئئ ٫ ليش يشكون فيني ؟ اهههئ ليييييش ؟ ……..مسكت لها زجاجه ورفعتها وصارت تناظرها ٫ وقربتها من معصمها وكانت بتقطع شريانها بس …
ساره : ريما واللي يسلمج لا تتهورين .. ريما خل نتفاهم عقب سوي اللي تبينه .. ريما نحن نحبج
…… نحــبج
…………. نحبــــج
……………… نحــــــبـج
رمت الزجاجه بعيد وقالت ف نفسها : انا ف شوه كنت افكر ؟ شوه هاي الفكره السسودا ؟ مهما كرهوني ناس ٫ يبقون في ناس يحبوني … آآخ مني ومن شيطاني … الله يلعنه ويبعد شره عني ..
وقفت بآلم وفتحت الباب ودخلت ساره ونعيمه و عطول حضنوها … من الخوووف ٫ من الشششوق ٫ من الحـــــــزن ؟! ماحد يعرف … قالت ساره بخوف وفزع : ريما انتي ف شنو كنتي تفكرين ؟ شنو كنتي بتسوين ؟ تحجــــي ؟
ريما صارت ساكته وقالت بآلم : بس لييييش ؟ ليش يظلموني ؟
نعيمه : حبيبتي خلاص لا تحاتين …. خبرينا السالفه ونحن بنوضح للكل .
ريما سكتت وقالت ساره : ريما حياتي ٫ حتى لو كان الكل ضدج .. نحن بنكون وياج .
ريما قعدت ع الشبريه وصارت تقول لهن السالفه ، وهن الصدمه كانت فيهن قويه .. وقالت ساره : والحين ؟
ريما : انا ما اباه .. انا اكــــرهه … والله العظيم .

والسموحه لو كان البارت قصيير








مشكووووووووووورة ~~||Yu₥i-Chaи||~~عــ الاهداء الكيـــــوت




قائدة شلة ShUgO cHaRa



تصميمي الجديد







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anime-cool.maghrebarabe.net
AreChul
المديرة
المديرة
avatar

الساعة الان :
انثى النقاط : 102862
السٌّمعَة : 48

مُساهمةموضوع: رد: روايـــــــــة (من عرفتك كرهت الاجانب امثالك ومن عرفتج حبيت البدو امثالج ..)   الجمعة مارس 16, 2012 8:57 am

من عرفتك كرهت الاجآب امثالك ٫ ومن عرفتج حبيت البدو امثالج ; البارت ١٦
تحت عنوان : غلطانين يوم علمتووني كل ها يا يممه والله غلطانين ..

وقفت ريما وبقوه : انا ما بيآثر فيني شي ٫ بروح المول ويا اليازيه حرام اخليها تنتظرني ..
ساره ومسكت ييد ريما : انتي تستهبلين ؟ الحين كيف بتروحين المول ونحن ف ها الجو ….؟
ريما : انا اصلا بسوي ها الشي علشان اقهر ها الغبي الحمار .. اف ي كرهي له ..
نعيمه بخوف : ريموه حلفت عليج تقعدين تريحين .. وباجر سيري ٫ وبعدين لازم تشترين لج ملابس حق الملجه
ريما عصبت وصرخت : اصلا منو قااال اني بملج ع ها السخيف الحماااااااااااااار . اف فهموا عاد ..
طلعت ريما من الغرفه وصكت الباب وقالت : اف يالقهههههر
ولقت محمد يطالعها ٫ تمت تطالعه بنظرات كره اما هوه بس يطالعها نظرات بارده وهاديه .. قال : وين بتسيرين ؟
ريما بغضب : يعني وين بروح ؟ تتحسبني بجذب ؟ بروح المول ويا بنت خالتي ..
محمد : مو بكيفج تسيرين ..
ريما : لا ومن متى وانت تتحكم ف حياتي .. اقول روح لغرفتك احسن لك ٫ آخر زمن ..
راحت ريما وهو كان بيوقفها بس هي ركضت وراحت لسياره آيمي .. لقتها يايبه كل اغراضها قالت ريما : آيمي انا بلبس عباتي وانتي حطي اغراضي كلهم ف غرفتي اوك ؟
آيمي هزت راسها وابتسمت وريما لبست عباتها وانتظرت آيمي وراحت للسلامات بتاخذ يزوي وياها و خوله ..

.
.
.
ف غرفه ابو عبد الله كا قاعد يقرا جريده وام عبد الله ترتب شعرها ٫ ناظرت زوجها بملل وقالت : انته متى بتتغير ؟
ابو عبد الله رفع راسه وناظرها وقال : ف شوه اتغير ؟
مزنه : انته تغيرت ف كل شي ٫ آول كنت تحب بنتك وما تقدر تعيش الدقيقه بدونها والحين تريد تغصبها على شي هي ما تريده ؟ حتى انا ارفض ها الشي ..
ابو عبد الله : وانا ما شاورتكم .. قلت لج البنت بتملج ع ولد عمها رضت ولا ما رضت ..
مزنه بحزن : بس يا سليمان انته سمعت كلامها .. حرام عليك تعذبها .. انته سمعت نعيمه شو قالت قبل شوي ؟ بنتك كات بتنتحر .. تعرف شو يعني انتحار .. هذا دليل على انها تتعذب ..
ابو عبد الله : لو كانت صدق تريد تبرني .. ما كانت سوت ذاك الشي ..
مزنه : انزين انت قول لنا شو ها الشي .. مستحيل نظلم البنت بدون ما نعرف شو السالفه .. ويمكن انته بعد ظالمنها .. يا سليمان اتقي الله من الظلم .. يا سليمان إلا الظلم .. حرام تظلم ولو ف بهايم ..
ابو عبد الله ناظر زوجته بتفهم وقال : اسآلي بنتج شو مسويه .. لا تساليني ٫ وانا قلت لج الملجه عقب ما تخلص امتحاناتها ..
مزنه وقفت وقالت بثقه : انا ما بخلي بنتي تملج الا يم اعرف السالفه بالتفصيل ..
ابو عبد الله : تريدين تعرفين ؟ بس عقب ما اقول لج لا تسيرين يمين وشمال ..
مزنه بفضول : انته قول شو فيها بنتي ..
ابو عبد الله عصب وصرخ : بنتج شفتها ويا هذا اللي ما يتسمى ولد عمها .. ومادري شو يقول لها .. لو يملج عليها مب احسن ؟ ليش ما يا وخطبها وخلصنا ؟ لا يمثل افلام هنديه حضرته ..
هني الصدمه ع ام عبد الله وقالت : انزين بنتي مستحيل تسوي ها الشي ٫ انته كيف تظلم بنت انته اللي مربنها ؟ لازم توثق فيها .. مستحيل بنتي تسوي ها الشي ٫ هذا محمد وانته تعرفه وين عايش وكيف متربي .. تظن ان ٢٠ سنه ف امريكا شويه ؟ ٢٠ سنه وااايد .. حتى هذا محمد ما يصلي .. انته تفهم ؟ آآخ على بنتي آآآخ .. يا سليمان لا تظلمها .. خلاص انسى الملجه انا بنتي ما بتملج على هذا ومستحيييل ..
ابو عبد الله : انا قلت وخلاص …
.
.
.
اما مريوم ٫ كانت قاعده ف غرفتها تقرا من كتاب المدرسه تحاول تدرس ٫ بس ما تقدر …… دموعها ينزلن اربع اربع ٫ تحاول تمسحهن ينزلن غيرهن .. حالتها صعبه وامورها صعبه ٫ فجآه سمعت صوت جرس البيت يرن .. نزلت بتعب مالقت آي آحد ف البيت لانها تعرف انهم مشغولين وكل واحد ف مكان .. راحت بتفتح الباب بس اللي جعل الصدمه عليها قويه هو ان …………………………………………………………………..
.
.
.
ريما واليازيه وخوله ف ******** مول ٫ كانت ريما ميه من القهر والغيض ٫ تحاول تبتسم لكن ما تقدر ٫ اما خوله واليازيه قاعدين يسولفون ومسوين جو جمييل ع الطلعه .. فجآه دخلت اليازيه ل محل كليرز وقالت : بنات بليز خلونا ناخذ شي يربطنا ببعض
خوله مسكت قلاده مكتوب عليها ( bff ) وقالت : ريموه حلوه هاي ؟
ريما كانت تناظر الاكسسوارات بصمت وقالت اليازيه : ريمووه
ريما رفعت عيونها لليازيه وقالت : هلا ؟
اليازيه : قالت هلا قالت .. ايه نحن ناديناج اكثر من مره .. شو رايج بهاي القلاده ؟
ريما ابتسمت ابتسامه صفرا : حلوه ..
خوله : ما عليج منها يزوي تجذب عليج .. خذي هاي
اليازيه فرحت وخذت منها ثلاث وحاسبتها .. وظهروا من المحل بيمشون ف المول .. كانت ريما ف عالم ثاني .. وخوله واليازيه ف عالم بروحهم .. ما انتبهوا ع الشباب اللي وراهم بس ريما كانت سريعه و قالت : بنات ندخل نكست »اقرب محل عدالهم «
اليازيه هزت راسها وخوله كذلك .. التفت ريما ع الشباب وقال واحد : ي لبى الوردي » يقصد عباه ريما«
ريما حقرته بنظره وراحت ويا البنات بس يطالعون ولا اشتروا شي .. ف ناحيه ثانيه محمد يشوف ريما ويتابع كل شي تسويه .. وهو منقهر ( ما الووومه هههع يشوف شباب يغازلون حبيبه قلبه خخخخ ) قام وحاول يتقرب من المكان اللي ريما فيه طبعا بعد ما دخلوا لآقرب كوفي شوب .. قعدت ريما بملل واليازيه راحت تطلب ٫ مروا الشباب نفسهم وقعدوا ف طاوله قريبه منهن .. ريما بهمس وهي تناظرهم : الله يلعن الساعه اللي انولدتوا فيها ..
الشباب ضحكوا لانهم سمعوا كلام ريما خوله بعدت البلاك بيري عنها وقالت : قلتي شي قلبو ؟
ريما وهي تناظرهم بحقققد : لـا ولاشي بس ارمس ويا عمري ..
بعد مرور دقايق رجعت اليازيه وقعدت وياهن وصارن يسولفن وريما ماسكه الكوب تناظره ولا شربت منه شي وهي تفكر ٫ والشباب اللي ع الطاوله معذبينها من كثر ما يتغزلون ومحمد ف الكوفي بس شوي بعيد وعايش القهههر بآلوانه واشكاله .. فجآه ريما وبدون سابق انذار مسكت فونها و ………………………………………………………… ؟!

.
.
.
نروح لشوآختي حبوبتي فديييتها .. ( شواخ لا يكبر راسج وانتي تقرين ها اححم ٫ بس فوديييييتج اهئ احم ولعيون r ) فتحت الباب ونزلت تحت لقت ام سعيد يالسه تطالع التلفزيون .. قعدت ع الرسي وقالت : خالتي .. طلبتج وما بغيتج ترديني الا بالزين ..
ام سعيد التفتت لها وبكره : و شوه تريدين ؟
شواخ : انا … اريد …. اروح ل ….. بيت خالتي يوم … باجر ( الحب وشو يسوي ههههههه )
ام سعيد بتكبر وتريد تقهر ب شواخ : قلت لج روحه ماشي .. قعدي هني ف البيت وانا بسير ..
شواخ زعلت من الخاطر ووقفت : بس خالتيه انا ما عندي شغل اسويه .. ليش تريديني اسوي كل ها ؟ انا بعدني صغييره واسوي كل ها ..
ام سعيد : تحمدين ربج ٫ كنت ناويه اخليج تعرسين ..
شواخ : بس انا ….. هااااا ؟ وليش تريديني اعرس ؟ فكري فيني انا كم عمري اول .
ام سعيد عصبت وقالت : انتي اللي تحمدين ربج لامتنج من الشاارع .. بدل ما تشركيني تتطلبين وتتشرطين عليه ؟
شواخ سكتت وقالت وهي تصيح : بس انا ما كنت اعيش ف الشارع .. ليش تكرهين امي ليييش ؟ ليش تكرهيني ؟
ام سعيد صرخت : روحي غرفتج لا اسوي فيج شي ما ترضين فيه .. روحي لا وفقج ربي ..
هني شواخ تحطمت وركضت لفوق وهي تصيح ( لا تخافين شواخ ٫ النهااايه حلوه ) صكت الباب بقو وصرخت بقو : لييييييش ؟ اف

.
.
عند ملاك ( كرهت عمري يوم اخترت لها ها الاسم ههع ) كانت قاعده ف غرفتها وضامه صوره … فجآه باست الصوره وقالت بخجل : الله يجمعني وياك .. فديتك انته …. لو تعرف اني احبك و اغليك واموت فيك واهواك وما اقدر اعيش ايامي بدون ما اشوف صورتك ٫ ساعتها ما تركتني اعيش هاي العيشه ويا هاييل الناس .. فدييييتك انته وربي احبك حب ما قد حبه احد ف الدنيا ..
.
.
نرجع نكمل الاحداث عند مريوومتي .. ( اعرفكم متحمسين منو ها اللي يا وتوقعتوا اشياء ما كانت ف الحسبان ٫ عيل منو يتوقع انه حرامي هههههه الله يهديكم ) سمعت صوت جرس البيت يرن .. نزلت بتعب مالقت آي آحد ف البيت لانها تعرف انهم مشغولين وكل واحد ف مكان .. راحت بتفتح الباب بس اللي جعل الصدمه عليها قويه هو ان ناصر هو اللي واقف قدام الباب ٫ ناظرته بحزن ونزلت راسها ٫ اما هو فكان مستند ع الزاويه وقال بملل : ما بتخليني ادخل ؟ ولا بنوقف برا ؟
مريم كرهت نفسها انها تشجعت وفتحت الباب و ف خاطرها : اكره هاي المواقف .. لازم لازم لازم يصير لي شي ع آخر اليوم اف ..
مريم بهدوء : لا … تفضل .
دخل ناصر وهي مشت وراه ٫ قعد ف الصاله ع الكرسي وهي قعدت مجابل له ٫ قال وهو يطالعها : همممم ليش كنتي تصيحين ؟
مريم رفعت راسها : ها ؟
ناصر : شو هاي العيوووون .. انتي بالله عليج كيف عايشه ؟ (وبسخريه) هه
مريم خلاص حست عمرها بتموت من القهر وقالت بهدوء : لا …. بس …….. لان الامتحانات قر ..قربت .
ناصر : مادري كيف ابويه فكر ف ها الشي ٫ اني اتزوج ياهله ..
مريم نزلت راسها وسكتت وفخاطرها : اخاف من كثر القهر اقول شي وعقب بيصفعني ع ويهي ٫ احسن لي اسكت واتقبل كل كلمه منه .. اف من ها الويه .. لازم يشرف هني ولا بعد يتمصخر حضرته .. مااالت عليك يالغبـــ…
قطع تفكيرها صوته وهو يقول : ييبي لي ماي .. ( هههههههه مادري ليش ياي عندها بالاصل )
مريم رفعت راسها وقالت بوقاحه : ها ؟
ناصر : من قال هااا سمع .. يله ييبي لي ماي .
مريم وقفت وراحت للمطبخ سحبت كوب وصبت له ماي وقالت : ليش ما احط له شي يقتله ويفكني منه ؟ ملح .. لا شويه ٫ هممم فلفل …. لا بيكشفني …. اها سسسم ؟ لا بس اخااف يسوي فيني شي .. خلاص بحط له ملح ههههه
اخذت ملعقه ملح وصبته ف الكوب وقالت بهمس : لااا ها شويه ..
حطت فنجان ملح وقالت بحماس : يب ها المطلوب ..
خلطته وسوت عمرها طبيعيه واتجهت نحوه وقدمت له الكوب .. ناظر عيونها وقال : شربيه انتي ٫ مالي نفس اشرب .. في احد ايصب ماي ف ساعه ؟ خليه حقج ..
مريم ضغطت ع الكوب وبعصبيه ف خاطرها : يا ثقيييييل الدم … تتعبني اروح للمطبخ اللي هو برا وف هاي الشمس ؟ افففففففففففففف
صرخت مريم : خلاص ما بشربه …
وصبته ف الحمام ورجعت وقالت : تريد شي ثاني ؟ قول …
ناصر ضحك : مشكوره ٫ بس ملان وقلت ايي هني اتكلم واضحك وياج ..
مريم ف خاطرها : لا وصرت لعبه انا … قال ملان قال ٫ اف يالطفرررررره ( طفره يعني يالضيق )
ناصر : اقول مريوووم .. متغيره هاي الايام ٫ قبل كنتي تسولفين و…….
مريوم من سمعته يقول لها "مريوم" خلاص ما عادت تسمع ولا شي ولا تشوف ولاشي ولا تقدر تتحرك .. قطع عليها صوت ناصر وهو يضحك : بس والله ايااام
مريوم : ويت ويت … عيد شو قلت ما سمعتك .. ( حلوه ٫ تراضوا العشااق هههه )
ناصر ابتسم وقال : اخبرج بعدين ..
مريم ف خاطرها : ها شو فيه اليوم متغير علينا ؟ اخافه يسوي عليه مقلب ويختبرني .. لا لا لا مب وقته








مشكووووووووووورة ~~||Yu₥i-Chaи||~~عــ الاهداء الكيـــــوت




قائدة شلة ShUgO cHaRa



تصميمي الجديد







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anime-cool.maghrebarabe.net
AreChul
المديرة
المديرة
avatar

الساعة الان :
انثى النقاط : 102862
السٌّمعَة : 48

مُساهمةموضوع: رد: روايـــــــــة (من عرفتك كرهت الاجانب امثالك ومن عرفتج حبيت البدو امثالج ..)   الجمعة مارس 16, 2012 8:57 am

.
.
.
نروح عند ريموووتي ^^ ٫ مسكت فونها و اتصلت .. انتظرت دقايق ورد عليها صوت محمد : نعم شو تريدين ؟
ريما وتحاول تغير صوتها : هلا حبيبي ..
محمد سكت وظل يسمع صوتها … ريما : اووه ٫ شو فيك انا قاعده اتكلم وياك ( مسسرع ما رجعت لطبيعتها ههع )
محمد بهدوء : انتي وين ؟
ريما بعناد : مثل ما تعرف حبيبي ٫ انا ف المول مثل ما عاندت عليك وقلت لك اني بروح المول غصبن عن اللي يابك … همم وانا الحين ف الكوفي شوب ..
محمد : وشو تسوين حضرتج هناك ؟
ريما : همممم you know قاعدين نشرب لها كوفي بعد شوه ؟
محمد : ماشي تفاصيل ثانيه ؟
ريما ناظرت الشباب اللي راحوا وقالت بملل : ايه انت …. لا يكون صدقت عمرك ؟ انا ما سويت ها الشي الا عشان افتك من بعض ناس … يلا باي
محمد كان بيقول شي بس صك ف ويهها وهو ميت قهر من حركتها .. اليازيه : نفهم من اللي سويتيه انج … ؟
ريما : شفتوا الشباب البقر اللي كانوا متجمعين هني ناويين يغازلون ؟ اف قهروا بي
خوله ضحكت وقالت : يا حلوه ٫ ريموه قاعده تغازل خطيبها اللي ما تحبه علشان يسمعونها هاييل الحثاله ويروحون ..
ريما ابتسمت : عليييج نور ..
اليازيه : امبييييه توني اعرف ان بنت خالتي فيها عقل .. وربي عجبتيييني
ريما ضحكت بهدوء وشربت من الكوفي اللي عندها ٫ اما محمد وقف بيظهر علشان يروح عند سيارته .. ف دربه ابتسامه ريما تتكرر وضحكتها .. ابتسم محمد بهدوء وف خااطره : هاي البنت اذا دخل ف خاطرها شي تسويه يعني تسويه .. آآه شلوون عذبتني .. بتقتلني بتصرفاتها .. البنت مب صاحيه تغازلني علشان تبعد شباب عنها ؟ بس ليش بالذات دقت عليه ؟ ليش ما دقت ع وحده من رفيجاتها ؟ ….. يمكن تريدني اثق فيها ؟ لا لا ما اظن … يمكن بس تريد تقهر بي لا اكثر … ما عليه بتفاهم وياها .. وبنشوف شنو نهايتها .. ( بدينا نحب ي محمدووه ؟ علينا ها ؟ )
ريما وصلت بنات خالتها وودعتهم وقالت ان باجر بتيي .. وصلت للبيت وكانت الساعه ٧ المغرب .. راحت لفوق فسخت عباتها ولبست لها بجامه باكمام طويله وكانت واسعه عليها وبنطلون قطن طويل .. ظهرت من الحمام وشعرها مبلل مسكت مجفف الشعر وصارت تجفف شعرها .. ويوم خلصت سمعت دق ع الباب ٫ فتحت الباب : نعـــــم ؟
محمد : تعالي الغرفه .. ابا اتكلم وياج ف شي ..
ريما بهمس : افففف محسسني ويا ويهه .. هو وغرفته الكئيييبه
دخل محمد وقعد ع السرير وهي ظلت واقفه تطالعه .. محمد : اقعدي بعد شنو تنتظرين ؟
قعدت ريما ع الكرسي وانسدحت وهو يطالعها وقالت هي بقهر : شوووو تريد تقول ؟ خلصنا ..
محمد : شنو تقصدين بحركتج ؟
ريما وهي تلعب بخصلات شعرها وبدون وعي وهي سرحانه : لييش ؟ لا يكون حبيبي منقهر ؟
محمد سكت ووقف وقال : اذا تستهبلين ترا مب وقته …
ريما حطت ييدها ع ثمها وقالت : والله ما كنت اقصد اقول حبيبي ٫ كنت افكر و….
محمد لا زال منقهر : و ف منو تفكرين ؟ حبيب الغفله ؟ ها اللي ساكن فؤادج ومعذبنج وانتي ميته فيه ؟
ريما ناظرته وقالت : انته ما تعرف اني اعاني ف حياتي واموت ف اليوم مليون الف مره .. لكن بسبب "وهني بدت تعلي صوتها " كبريآئي ٫ مستحيل والف مستحيل اقول لك انا ف شوه احس .. او انا منو احب .. وبعدين انته وايد مصدق الافلام السخيفه التافهه اللتي تشوفها .. انا وحده بريئه من كل شي تقولونه عني .. بس مشكلتي غبيه وما اهتم .. احب اسوي طاف لمثل هاي الاشيآء .. وبسبب غبآئي انا الحين مغصووبه آخذك انته وويهك .. وانته تعرف ان الغلطان انت .. ماحد غيرك غلط ف ذاك اليوم ..
محمد : ادري اني غلطان .. بس "وهني بدا الخبث يسيطر عليه " آنا استمتع وآنا اشوفج تتعذبين وعلى قولتج تموتين ف اليوم مليون مره … ما تدرين شنو احساسي وانتي تموتين وتتعذبين .. تعرفين ليش ؟ لانج انتي تحديتيني ٫ وآنا من طبعي ما انزل ولا نسمه شفقه ع امثالج .. انتي تحاولين تخدعين الناس بمظهرج البريء بس يا حسره ع اللي داخل من حقد وشر … شوفي تصرفاتج شنو مسويه ب سمعتج .. ولا بنت ف المدرسه ترضى ع نفسها تمشي وياج او تتكلم وياج .. وانتي ادرى باللي تسوينه ..
ريما صرخت : يالظالم … اظلم مردك يوم بتترجاني اسامحك .. ( وربي اتخيل عمري مكانها ما كنت سويت جيه ٫ كنت ضربت ها محمدوه وصفعته وذبحته .. كله ولا الكرامه وتندااس )
محمد تنهد بسخريه : هه ٫ احلم يالواثق ..
ريما ببرود : ساعتها .. واقسم بربي اني لو الموت اسامحك لو تركع ع ريولك وتبوس الارض ما سامحتك .. لانك تعرف قيمه الكرامه … "صارت تمد ف كلامها " الكرااامه صفحه مالها طي …
محمد اشر بييده انها تطلع وهي فتحت الباب وتفاجأت باللي ما تريد تشوفه … ( وااا معتصماه ٫ لقد بدأ الآكشن في روايتي ٫ ربااه استرنآ .. )
.
.
.
بعد اربع ساعات متواصله من التعب والإرهاق والظلم و الترجي … دعونا نمر على ابطال روايتنآ شخص شخص .. ونبدآ بآول واحده اسرت قلبي وشغلت بالي .. ( ريمآ )
كانت قاعده ف غرفتها ودموعها تنزل ما تعرف ليش ٫ يمكن لان اللي يصير لها كله ظلم ف ظلم ؟ او لآن اعز الناس ع قلبها بدت تكرهها .. وقفت والخطه اللي ياما تريد تسويها نزلت ف بالها .. ما مسحت دموعها ٫ هاي المره رما بتستخدم دموعها لمصلحتها .. مشت بسرعه وراحت لغرفه ملاك فتحت الباب وكانت ملاك ع البلاك بيري .. قالت ريما وتتصنع الفرح : ملووك … ملاك فديتج شووفي دموع الفرح .. شووفي ..
ملاك استغربت تصرف ريما وقالت : شنو فيج انتي ؟
ريما صرخت بفرح : آآآه ملااك ما تدرين شو صار .. قبل شوي رجعت من بيت ربيعتي مريوم … وبشرتني بخبرج يسوى الملايين .. آآآه عبد الرحمن فدييته بيتقدم لي علشان ما آخذ اخوج الحقيير .. شوفي دموع الفرح .. آآه شقد انا فرحاانه آآآه احس عمري بمووت ..
ملاك وقفت وبصدمه : عبد الرحمن بيتقدم لج ؟ ….. انتي ؟
ريما ابتسمت غصبن عنها وظهرت وهي تصارخ وتضحك وكله تمثيل .. وصلت للغرفه وقالت بهمس : اف .. اف … الحين خلينا نشوف رده فعلج يالحقيره .. مع انه مجرد تمثيل بس مستحييييل اخلي اخوج يخطبني .. مستحيل ياخذني ويييع ..
قعدت ع سريرها وفسخت قميصها بعد ما حست بالحر وصارت قاعده بقميص بون يدين وهي ما تقدر حتى تضحك ع اللي سوته .. خلاص تحس عمرها مكتومه من داخل ومن برع ..وهي تقول بهمس : اف لو ان الانتحار مب حرام .. جان انتحرت من زمااان ولا حد درا بي … بس آآآخ .. آآخ ع اللي انكتب لي اعيشه ف هاي الدنيا آآخ منه بس ..
نزلت دمعه جسييره من عين ريما وهي تتذكر اللي صار قبل اربع ساعات ..
x . . .

وهي تهدد محمد وتقول : ساعتها .. واقسم بربي اني لو الموت اسامحك لو تركع ع ريولك وتبوس الارض ما سامحتك .. لانك تعرف قيمه الكرامه … "صارت تمد ف كلامها " الكرااامه صفحه مالها طي …
محمد اشر بييده انها تطلع وهي فتحت الباب وتفاجأت باللي ما تريد تشوفه ٫ امها وابوها واقفين قدام الباب ونظراتهم ما تدل ع خير .. مسكتها امها من ييدها وقالت : ريما حبيبتي .. ف شوه تحسين ؟
ريما بهدوء وتمسح دموعها : ماشي .. ماشي ..
ابتعدوا شوي عن غرفه محمد وصاروا قدام قسم ابوها و امها .. ام عبد الله : ريما حبيبتي اذا انتي تحسين ف كل ها ليش ما قلتي لنا ؟
ريما خذلتها دمعتها وقالت بحزن : لانكم غلطتوا يوم علمتوني الكبرياء .. غلطتوا يوم علمتوني ما اصيح وما اثق ف احد .. شوفوا كل ها شو سوا فيني .. امممي صرت اتحدى الناس .. كلهم يكرهوني ويجذبون .. ليش ما قلتوا لي انه كل ها بيخليني غبيه ف عيونهم .. ليييش ؟
ابو عبد الله خانته الدمعه وتقرب من بنته خطوه .. بس آآخ ي هاي الخطوه شو سوت ف ريما .. كانت تبعد عن ابوها ثمان او تسع خطوات ٫ من شافته يتقدم صارت ريما تصيح بجنون وركضت لابوها وصارت تصيح ف حضنه .. ام عبد الله تقربت من بنتها وصارت تمسح ع شعرها وقالت : ليش يا ريما ما قلتي لنا ؟ ليش تكابرين ؟ اذا انتي بريئه ليش تتحدينهم ؟
ريما تصيح وتصيح وتصيح ما تعرف شو تسوي .. خلاص الدنيا صارت ف عيونها مجرد تحدي لا غير .. كيف اسكت عن الذل ؟ كيف اسكت وانا اشوف الناس تدوس ف شرفي وكرامتي ؟ آآخ بس منك يا ابليس .. آخ منك كيف تسيطر ع عقول البششر ..
ابو عبد الله حضنها بقو وقال ف خاطره : كيف ابييع بنتي ؟ كيف اظلمها ؟ آآخ بس كيف سوء الفهم شو سوا ف عايلتي .. كنت بخسر بنتي .. بخسرها للآبد وانا ظالم نفسي وظالمنها ..
ريما وهي تصيح : دخيلكم قولوا انكم مسامحيني .. انتي مسامحيني صح ؟
ام عبد الله : ما عاش من يزعل منج حبيبتي .. مهما استوى بتبقين كبيره ف عيونا ..
ريما : امممي ابا اموت .. مابا اعيش .. والله مابا اعيش ..
ابو عبد الله بعد بنته وصار يشوف دموعها تنزل وتنزل قال بحنان : ليش يا بنتي … ؟ ليش ما تقربتي مني وقلتي لي كل ها ؟ كيف ترضين على عمرج تنذلين وتنداسين ؟ انا ما ربيت بنتي علشان يصير لها كل ها ..
ريما : ابويه .. اقتلني ٫ اذبحني ٫ احرقني .. ماعاد عندي امل ف هاي الحياه ..
ام عبد الله : بسم الله عليج الرحمن .. لا تفاولين على عمرج حبيبتي ..
ريما وخلاص ما عادت تحس بعمرها قالت : انا ….. ابا …. اموت
ابو عبد الله ناظر فيها بقو وحزم : انا ما ربيت بنتي علشان تصير صغيره ب عيون الناس .. ربيتج علشان تكونين قويه مثل ابوج .. ما تهزج ريح الناس ولا يهمج كلامهم .. ترضين منو ؟ ترضين ربج وامج وابوج لا غير .. انتي بنتي وما بتظهرين الا على اللي تعب فيج سنين .. رفضت الخطآ مليون مره علشان تنحطين ف نفس هاي المواقف وتكونين قويه .. انا شو علمتج ؟ قولي شو علمتج ؟
ريما مسحت دموعها وقالت بصوت مبحوح : الدنيا .. مهما … استوت … ص..صعبه .. يبقى فيها … امل … لو شويه
ابو عبد الله مسح راسها بحنان وقال : اسمحيلي يالغاليه ظنيت فيج ..
ريما مسحت دموعها وحضنت امها وابوها …

.
.
.
امـآ ذياب ٫ كان ف غرفته ومايد قاعد يلعب سوني ٣ ٫ كان ملان وتعبان وخايف ومهموم وهو يتذكر اللي صار قبل اربع ساعات .. يتذكر كلام ريما لامها وابوها .. وكيف كانت تصيح .. هذي اول مره يشوفها تصيح من بعد اللي سواه فيها قبل .. قال ف نفسه : ليش يا ريما تسوين كل ها ف نفسج ؟ وانتي مالج ذنب ؟ ليش ما قلتي لي … ؟ وانا اللي بداوي لج كل جرح .. آآآه

. . . وسآره مثل حاله ذياب تتذكر قبل اربع ساعات يوم كانت واقفه ويا ذياب ويسمعون المحادثه بين ام وابو ريما .. كانت تفكر وتفكر بس فجآه ابتسمت وصكت لابها وقالت : احلى شي ان ابوها عرف الحقيقه .. اهم شي .. (= … ( هاي الناس اللي تعجبني احم )

.
.
.
.
نروووح بعييييييد بعييييد بعيييد ٫ نروح عند الشريره امول .. ( اللي ناويه تتحدى مريومتي ) مسكت الفون وصرخت : اتي شو تقصدين بكلامج ؟
: ……..
امل صرخت : شو تقصدين بآنه انعكس ؟ يعني في غلــــط ؟ وها الغلط شو بيسوي ؟ تكلمــــي لا اوشي عليج عند الشرطه .. !
صرخت الحرمه : مب انتي اللي طلبتي من ها الشي ؟ لا تلوميني واجهت شي قوي ف دربي علشان جيه يمكن يصير غلط بسيط بس لا تحاتين ..
امل تنهدت براحه وقالت : انزين يلا انا بسكر .. باي ..


نهآيه البارت ١٦ ٫








مشكووووووووووورة ~~||Yu₥i-Chaи||~~عــ الاهداء الكيـــــوت




قائدة شلة ShUgO cHaRa



تصميمي الجديد







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anime-cool.maghrebarabe.net
AreChul
المديرة
المديرة
avatar

الساعة الان :
انثى النقاط : 102862
السٌّمعَة : 48

مُساهمةموضوع: رد: روايـــــــــة (من عرفتك كرهت الاجانب امثالك ومن عرفتج حبيت البدو امثالج ..)   الجمعة مارس 16, 2012 8:58 am

من عرفتك كرهت الآجانب امثآلك ٫ ومن عرفتج حبيت البدو امثآلج ; البآرت ١٧
تحت عنوآن : ما اجذبوآ يوم وصفوا قصتي ب ٫ قصصصة سندريلآ !
( آعزآئي البآرت آككثر شي بيتكلم عن ششوآختي + مريومتي … آحببت وضع ملآحظظه فقط ! )


مر يوم الآثنين يوم رآحه بالنسبه ل ريموتي .. اما بالنسبه لمحمد ف كآن معطي الحيآه طآآف وعايش كل لحظه ف حيآته الآخ .. آما ذياب ف قرر يسوي شي إلى الآن هو متردد لكنه لا زآل يفكر ف الآمر .. سآروونه درست لها شوي ونآمت براحه وهي تدعي ربهآ يديم الفرحه ع الجميع .. مريومتي ما وصل النوم عيونهآ من كثر ما تفكر ف نآصر وسبب تغير معاملته ويآهآ ( بدل ما تحمد ربهآ انه تغير عليهآ وإنه من المعقول يصير يحبهآ وآآي ) .. وشوآختي نامت منقهره وتحس انها يوم من الآيام بتقتل هاي اللي اسمها ام سعيد ..

اصبح صبآح هآدي .. مصآحب لِ جو معتدل على آجوآء سمآ روآيتي ٫
بلآ ما نلف وندور ٫ نروح لبيت ابو عبد الله اللي بدت الروح تظهر منه
السسآعه ٫ ٥:٥٠ صبآحآً
ريمآ قآيمة من بدري ومصحصحه ومستآنسه .. لبست لبس المدرسه وربطت شعرهآ ولا عدلت عمرهآ كثييير لآنها تعرف ان اليوم مدرسه ومآفي احد بيشوفهآ ولا بيهتمون .. صكت فونهآ وحطته ف شنطتها وفتحت باب غرفتها وكانت تبي تصكه بس لقت محمد ف ويهها .. كآن لابس شورت زيتوني وقميص رمادي دآكن .. ناظرته بإحتقار ونزلت وهو كآن ينآظرهآ .. كآن شكل ريمووه بدون الميك آب كيوت ( اصلآ منو قآل ان ريموه تحط ميك آب مثل العفريته ملآكو ؟ ) .. نروح لملاك اللي تحس انها منقهره وبتموت من الغيظ والعصبيه .. ما تسبحت ولبست لبس المدرسه بسرعه ورفعت شعرها اي شي وحطت لها كحل اسود .. ولطخت من ها القلوس و البودر ( تحسب احد بيقول عنها حلوه بسم الله ٫ تشيّن شكلهآ آكثر هه ) نزلت ملاك ويوم وصلت للدري لقت محمد واقف ومندمج ع البلاك بيري ٫ دفته ع طرف ونزلت وهي مييييته من القهر ( اكرر علشان نعيش حوها المقهور هاهاي موتتي قهر ملييك ) قعدت ع الكرسي وهي تشوف ريمآ اللي شكلهآ مستآنسه وهي تضحك ويآ مايد و ذيآب وسآره ونعيمه .. وآكثر شي ويآ ابوها ٫ عرفت ملاك آنها رجعت الروح للبيت ( حسساده الاخت ويا شكلها ) .. شربت الريد بول ( بيعطيك جوانح خخخ ) مالهآ ومسكت شنطتها بقهر وراحت للسياره وركبت قدام تنتظر البآقيات يوصلون .. ريما وهي ترمس ويا مايد : ميود بتوصلنآ البر قريب ؟
مايد : قولي حق ابويه .. يوم قلنآ له قال امتحاااانااااات
ريمآ انقهرت وقالت : عادي ٫ اصلا انا ذكيه واعرف احل زين …
نعيمه : احلى احلى يالواثقين … والشهآده كلها تعهدآت … عافانا الله
ريما تضحك : كله من مس الماث ٫ سمعتيها شو قالت يوم الاجتماع ؟
نعيمه هني صارت تضحك وساره وياها ٫ ام عبد الله : يله بنآت بتوصل الساعه ع ٧ وربع ..
ريما وقفت وخذت شنطتها ونيمه مسكت كتاب الكيمياء وراحت ويآ ريما السياره . بقى ف البيت مايد و محمد و ساره و ذيآب .. ( قوموا نروح ل الشياطين اللي على وشك انهم يتدافنون فوق بعض ) الآ وهم ذيآب ومحمد .. نظرآت ذيآب تدل على انه تكفيخ بيوصل ل محمد .. ومحمد مثل الشي ٫ كل واحد منقهر من الثاني ٫ ساره وقفت بترتب اغراضها وهني مايد نط بيروح السياره وذياب وياه .. و ف الطريق ذياب تلاقا ويا ساره وقال : لا تقولين لا …
ساره ؟! استغربت منه وقالت : هاه ؟
ذياب : اليوم بروح الكليه وبرجع بعد اسبوع .. ما اريد اسمع كلمه لا ..
ساره فهمت غلط وقالت : اوكي روح يعني كليه ؟ فيها شغله استئذآن ؟
ضحك ذياب على تفكيرها وركب السياره وهي ركبت السياره وقالت ريمآ : اوب اوب خفوآ علينآ يالعششاق انتوا ..
ساره ضربت ريما ع كتفهآ وقالت : امسكي تفكيرج لا امسكه لج ..
.
.
.
نروح عند مريوم ٫ الساعه ٦:٠٠ صبآحآ .. قآمت بكسل فضييييييع وهي تتذكر نآصر اللي ككان يضحك عليهآ ويوصيهآ ويقول لها لو ما خذيتي المولات كلهم يا ويلج .. ابتسمت بس مسرع ما اختفت هاي الابتسامه وهي تقول : اف ها شوه سره ؟ مره يسبني ويقول اني ولا شي ٫ ومره يسوي عمره مهتم حضرته … آه
خذت لها دش دآفي ٫ ولبست لبس المدرسه وسشورت شعرهآ بسرعه وما كشخت لآنها آخر آيام المدراس وها عذرهآ كل يوم .. نزلت واخذت لها سندويتش من الطاوله وركبت السياره ويا اختهآ سلامةة .. وصلت المدرسه وف طريقها لدخول المدرسه تلاقت ويا ريما وقالت ريما لها وهي تناظرها بنظرات غريبه : الله يسامح اللي صدق كلام الناس وراح .. يا حسافه عمري يا مريم !
مريم نزلت راسها وكانت بتمشي بس ريما مسكتها من ييدها وقالت : عندي كلمه اخيره قبل ما تروحين …. ممكن تعطيني كل صوري اللي عندج وما اريد اي شي عندج يذكرج فيني ٫ اذا كان ها اللي تسعين له ٫ اما انا ف خلصت هاي المرحله من زماان وتخطيتها .. و تذكري ان اللي يسعى ل رضى النآس خسرآن ف الدنيآ ..
وتركت ريمآ ييد مريم بحركه كآنها تبي تتخلص منها وتفتك منها .. راحت ريما و مريم واقفه عند البوابه مالت البنآت تناظر ربيعه عمرهآ تروح للآبد ومستحيل ترجع لانها تعرف ان ريما مستحيل ترجع لا سوت شي .. وقالت ف خاطرها : لا كله ولا انج تروحييين ..
دخلت ريما الكلاس ٫ وقعدت ف كرسيها وحطت راسها ع الطاوله وهي تناظر حالتها المؤسفه ف المدرسه ٫ ولا بنت تقعد وتسولف ويآها ولا آحد … البنآت كانوا يضحكون يسولفون يتضاربون ويتمصخرون وكل وحده ويا ربيعتهآ ٫ رن جرس بدآيه الحصه الآولى ودخلت مس الآقتصاد وصارت تتفلسف عليهم فلسفه مب طبيعيه ع الصبح .. وريمآ عالم ثآني و مريوم ف عآلم ثآني و ملاك ف عآلم ثآني ……… خلصت الحصه الآولى وبدت بعدهآ حصة الإنجليزي .. وكآن عبآره عن امتحآن كتابه ٫ الكل حل زين وقدم علآمآت حلوه .. وبعدهآ صآرت حصه التآريخ … دخلت عليهم وهي معصبه وصارت تشرح وطبعآ مب من الخآطر مجرد تشرح لليدرآن الموجوده ف الصف ٫ الكل مسفهنهآ وقاعد يسوي اي شيء بس علشان ما ينتبه من الملل .. خلصت الحصه معلنه عن بدآيه البريك الآول .. الكل ظهر من الكلآس وبقت ريمآ وهي قاعده ع الآي فون .. فجآه دخلت بنت غريييبه لون شعرها اشقر ذهبي كآريه .. بيضآ وعيونهآ عسليآت ٫ تقربت من ريمآ وصرخت : ريمآآآآني i miss yooooooooou
ريمآ بملل : هلآ اختي … تعرفيني ؟
ميعآد بخوف : وآآآي you forgot me ? اوووه …. اوكي قلبووتي انا ميدوو
ريمآ وتلعب بخصله شعرهآ : ليش حضره الاخت ولد ؟ المهم خلصينآ
ميعآد بحزن : همممم maybe your not REMA بس ممكن آسآلج شي ؟
ريمآ : هلآ ؟
ميعآد : تعرفين زعيمه شله الملقوفآت ؟
ريمآ هني انصدمت وصارت تضـــــــحـــــــــك وهي ماسكه بطنها وقالت بتعب : وآآآي آياااااااااااام … انتي الحين ميعآد ؟ صدق ؟
ميعآد بخجل : yes , here I am
ريمآ : وااااه تغيرتي ٫ اذكرج قبل كان شعرج بني وصبغتي خصل وردي ي العااشقه
ميعآد : همممم خلآص that's days is from the past
ريمآ : اصلا انتي already كنتي بيبي
ميعآد : وااااا واااا واااا اشتقت لك كثيييير ي بعد قلللبي ٫ وينهآ مريوم وملاك و حصووه ؟
ريما بدون مشآعر : اولآ ملاك الله يخسف ب قبرههآ لا تطرينها هني لو سمحتي … ومريم الخوآنه اللي ما فيها خير تركتني علشان اسباب تافهه .. اما حصه فووديت قلبها ٫ مشتاقه لها قد الدووونيا .. انتقلت للشارجه .. وبث
ميعآد : وااو يالدنيآ .. it's really hard for you … right ?
ريمآ بدون نفس : ولا صكني التعب اذا بتصدقين … كلي حمآس لليوم
ميعآد : and why ?
.
.
.
.

السآعه ٣ العصر خلص دوآم المدآرس والكل رجع لبيته ٫ يريح … يآكل … ينآم …. يتسبح … what ever !
نحن مقصدنآ لهلأ هو شوآختتتي الرآآآئعه .. وصلت من المدرسه بتعب وحطت شنطتهآ وراحت للدري لكن صوت وقفهآ وقالت : انتظري يا بنت .. تبدلين لابسج وتروحين للمطبخ تجبين الغدآ فاهمه ؟
شواخ هزت راسها ب "اوكي" وقالت بهمس وهي تمشي : وليش .. في شغله اشتغلها غير اني اطبخ لج يالبخييله الطماعه ؟ اكرهج من صميم قلللبي
وصلت غرفتها لبست لها ونزلت تحت ٫ دخلت المطبخ وجبت الغدآ وحطته وراحت لغرفتها لانها تعرف ان خالتها ما بتحط لها من الاكل … حلت واجباتها والتفتت للساعه وصرخت : مسسسسسرع !!
كانت الساعه ٥:٣٠ .. راحت بسرعه تسبحت وبدلت ملابسها ونزلت لخالتها اللي كانت بتنفجر من العصبيه وصرخت : وانتي متى تفكرين تخلصين امورج ؟ وين الاغراض والاكل ؟
شيخه بخوف : ان شآء الله خالتي .. الحين بحطه ف السياره ..
ام سعيد : قولي للخدآمه تسويه وانتي حطيه ..
شواخ انقهرت من تفكير خالتها وراحت للمطبخ وقعدت ع الكرسي وقالت بهمس : حششا ي تفكيرهآ هاي عيوووز الناار .. تتحسب اني باكل لو لمست الاكل ٫ ماحد يريد ياكل من اكلج يالبخييله .. يعله زقووووم ف بطنج

وصلت الساعه ٧:٠٠ وام سعيد طلعت من فلتهآ متوجهه لآحد مناطق دبي القريبه .. اما شواخ ف …………………………………








مشكووووووووووورة ~~||Yu₥i-Chaи||~~عــ الاهداء الكيـــــوت




قائدة شلة ShUgO cHaRa



تصميمي الجديد







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anime-cool.maghrebarabe.net
AreChul
المديرة
المديرة
avatar

الساعة الان :
انثى النقاط : 102862
السٌّمعَة : 48

مُساهمةموضوع: رد: روايـــــــــة (من عرفتك كرهت الاجانب امثالك ومن عرفتج حبيت البدو امثالج ..)   الجمعة مارس 16, 2012 8:58 am


السسآعه ٤:٤٥ خلصت ريموه امورهآ ونعيمه كذلك .. وركبوآ سياره امهم واتجهوا لدبي ٫ وتقريبآ وصلوا ع السسآعه ٧:٠٠ ودخلوا للفله

.
.
.
امآ ذيآب رتب ملابسه لانه بيروح الكليه بعد ثلاث ساعات .. الساعه ٧:٠٠ رآح لغرفه عمه محمود ودق الغرفه .. ابو نايف : هلآ ولديه ذياب ..
ذيآب : عمي طلبتك ف شي وما بغيتك الا بالزين ..
ابو محمود : آمر ..
ذيآب : شسمه عمي ٫ انا بغيت …… والله مادري كيف اقول لك بس بغيت منك اني …………………………………………………………… (= « ( ونآآآآسسسسه )
ابتسم ابو نايف وقال : لك اللي تبيه ٫ بس اكلمهم اول …

.
.
.سآرونه ع السساعه ٧:٠٠ دخلت غرفه ذياب ومايد ( فاسخه الحيآ ٫ قلنا تحبيينه بس موب لدرجه تلحقينه لغرفته هههههاي امززح ٫ اكيد لها سبب فديتها ) ٫ لقت مايد ع البلاك بيري … ساره : ذياب وين ؟
مايد : طلع ..
ساره تنهدت وصارت ترتب شنطه ذيآب علشان يروح للكليه .. وقالت بهدوء وهي مندمجه ف ترتيبهآ : ما قلت لي … متى بيرجع
مآيد : بيرجع من وين ؟
ساره بغبآء : لا يعني هو بيروح اليوم الكليه … متى بيرجع ؟
مآيد : لا حضرتج تستهبلين ؟ ما اظن بيرجع يمكن يسافرون ل اميركآ صوب تيكساس آو يمكن يدخلونه المدرسه الصيفيه … يعني ماشي احتمآل يكون هني قريب ..
ساره زعلت بس ما بينت .. وحطت الشنطه مالته عند الباب وحطت ورقه داخلها ٫ وسوت عمرها ما تعرف شي وصارت ترتب الاغراض الباقيه وطلعت ٫ بعد دقايق دخل ذياب وهو مبتسم وابتسامته تبشر بالخير … لقا كل شي مرتب وقال : ما تقصر مايد … عثرك راعي فزعه ما شاء الله ( خخخخ لو يدري )
مآيد وبملل : هاه ؟ جيه ما سويت شي … هاي سويره بنت عمي مرتبه كل شي ..
ذياب بهمس : يعلني افدآ ها الطاري ..
مايد التفت له وقال : صح قبل شوي سآلتني حليلهآ ٫ شكلها ما تعرف .. عويييييين متى بيرجع اذا راح ؟
ذيآب : انا ؟ هممم قول لها يمكن ارد عقب اسبوع بس
مآيد : هاه اسبوع ؟ عيل ليش قصيت عليه ؟
ذيآب : هههه كنت احمسك عشان تدخل الكليه …
مايد: لا يالثور ٫ انا مثل ما قلت لك الجآمعه مصيري ..
ذياب رفس مايد وطلع بيروح ل سيارته ..

.
.
.

وصلت الساعه ٧:٠٠ وام سعيد طلعت من فلتهآ متوجهه لآحد مناطق دبي القريبه .. اما شواخ ف دخلت غرفه الهنوف بنت خآلتها ( الهنوف مسافره مصصر للدراسه من سنه ونص ٫ قآنون ) واخذت فستان حلو ومرتب واخذت اكسسوارات تناسبه ولبسته وكشخت .. وهي تعرف ان البيت مقفول بسبب خالتها علشان ما تظهر ف راحت للدريشه اللي عند غرفتها ورمت الحبل ونزلت بهدوء وهي ترتجف من الخوف وقبل ما توصل طاحت بس ما تعورت لان المسافه ما كانت كثيييره ٫ قامت بآلم وقالت : آآآآخ يعووور وربي
قطع عليها صوت خطوآت تقترب لهآ .. هني خلاص حست انها بتمووووت وهي ترتجف ركضت خبت الحبل وصارت واقفه تنتظر اللي بييها ٫ بس ……………………………… ( اعذروني على المقاطعه ٫ بس آبي اروح ل مريوم شوي ٫ خخخخخ استآذن حضرتي )

.
.
.
مريوم كآنت قاعده ع الكرسي ف غرفتها ٫ كانت تناظر الفراغ ما تدري ليييش ٫ مجرد شعور بالملل .. فجآه قطع عليها صوت الفون آلا وهو نآصر … ردت بملل : الوووه
نآصر : هلآ حيآتي ..
مريم : ناصر ممكن سؤال ؟ انته شو فيك ؟ صدق انا استغرب منك … انته كم ويه لك ؟ ( بدل ما تردين عليه بحب ورومنسيه وتبينين له انج تحبييينه ٫ والله وطلعتي صعبه ي مريييييم )
نآصر رد بصوت عآدي : هممممم والله مادري … ف يوم وليله حسيت اني اشتقت لج
ابتسمت مريم ما تعرف ليش ٫ يمكن لان احد قال لها كلام حلو … قالت بهدوء : حبـ… اقصد نآصر ٫
ناصر ضحك وقال : وليش ما تكملينها ؟
مريم : لا .. لا خلاص احسن ناصر …
ناصر : انزين ٫ شو كنتي تريدين تقولين ؟
مريم : ابا اسآلك ابوك ما قال موعد العرس ؟
ناصر : ليش تريديني اعرس بج اليوم فالج طيب ..
مريم بتوتر : لا لا لا لا لا .. مابي
ناصر : ههممممممم سمعته يقول ان العرس بعد ما تخلصين حضرتج الامتحانات ..
مريم : هااا .. ناصر دخيلك مابا وراس امممك مابي بعد الامتحانات ٫ مرره قريب
ناصر : بس ما اقدر ابقى بدونج …
مريم : انزين علشاااني آجلوه ٫ والله ما يمديني ارتب نفسي واريح حالتي النفسيه واشتري لي اغراضي و….
ناصر : خلاص خلاص فهمت ٫ كل هاي اعذار … قولي ما تبيني وخلاص
مريم :لا ناصر مب قصدي جي …
ناصر : انا بسكر اوكي ؟
مريم : ناصر اصصصصبر ……..
تووووت xx تووووت xx توووووت
مريم بعدت الفون عن اذنها ودقت مره ثانيه وثالثه ورابعه وخامسه .. وبعدها رسلت مسج
» ناصر شفيك صاير تزعل مثل اليهال ؟ انت زعلت عليّ لآني اتعذر ؟ بس صدق فكر فيني … رد ع الفون بليز «
حاولت تدق وتدق وتدق بس ما يرد عليها ٫ هني طفح الكيل وراحت تحت و …………………………… ( قويه !! )


.
.
.

قطع عليها صوت خطوآت تقترب لهآ .. هني خلاص حست انها بتمووووت وهي ترتجف ركضت خبت الحبل وصارت واقفه تنتظر اللي بييها ٫ بس فجآه تنهدت براحه وهي حاطه ييدها على قلبها ٫ كان صوت الخطوات اللي سمعتهم شواخ من صوب الجيرآن ٫ مشت ببطء وهي تتنفس وبعدها ركبت تكسي واتجهت للفله اللي العزيمه فيهآ … و ع السسآعه ٧:٤٠ وصلت الفله ونزلت من ورآ وراحت ع طول للبنآت … دخلت وسلمت ع بنت بنت .. وفجآه وصلت عند ريما وقالت شواخ : ريما ….
وريما الغبيه كملت : شواخ …
شواخ حست انها بتصيح وقالت : آنا آسفه وما كنت اقصد اني اظلمج ٫ فكرت فيج وااايد وفهمت اني غلطاانه ٫ حرآم احرم عمري من قربج …
ريما : مقبول اعتذارج قلبوو .. اصلآ كنت انتظرج من زمان تقولين جي ..
شواخ وريما راحوا ع صوب … وقالت شيخه : ابا اقول لج شي واتمنى تساعديني ف ها الشي …
ريما : .. شو ها الشي ؟
شواخ سكتت و بعد مرور لحظآت قالت لها كل شي عن معامله خالتها لها ٫ وقالت لها انها شردت بس علشان تيي هني وتعتذر لها ( اوب شويييخ نسيتي شي هآآآآ ؟ نذآله )
عصبت ريما وقالت بإنفعااال : والله ما اكون بنت سليمان اذا سكت …

.
.








مشكووووووووووورة ~~||Yu₥i-Chaи||~~عــ الاهداء الكيـــــوت




قائدة شلة ShUgO cHaRa



تصميمي الجديد







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anime-cool.maghrebarabe.net
AreChul
المديرة
المديرة
avatar

الساعة الان :
انثى النقاط : 102862
السٌّمعَة : 48

مُساهمةموضوع: رد: روايـــــــــة (من عرفتك كرهت الاجانب امثالك ومن عرفتج حبيت البدو امثالج ..)   الجمعة مارس 16, 2012 8:58 am

ريم : ناصر اصصصصبر ……..
تووووت xx تووووت xx توووووت
مريم بعدت الفون عن اذنها ودقت مره ثانيه وثالثه ورابعه وخامسه .. وبعدها رسلت مسج
» ناصر شفيك صاير تزعل مثل اليهال ؟ انت زعلت عليّ لآني اتعذر ؟ بس صدق فكر فيني … رد ع الفون بليز «
حاولت تدق وتدق وتدق بس ما يرد عليها ٫ هني طفح الكيل وراحت تحت و ركبت سياره السايق واتجهت لبيت عمها ( مب من بعده ٫ يعني يبعد عنهم خمس دقاايق ٫ بس قويييه !! ) وقفت السياره ع زاويه ٫ ودخلت الفله واتجهت لقسم ناصر .. قبل مسكت فونها واتصلت عليه … مره ومرتين وبعدين رسلت مسج » ناصر اذا تحبني اوقف قدام الباب وافتح ولا بقتلك «
ناصر ضحك ٫ واتجه للباب وفتح وانصدم … مريم : يعني حضرتك تستهبل ؟
ناصر : لا ما استهبل …
مريم : احرق تلفونك ابا اعرف ليش مسوي عمرك زعلان وتتغلى عليّه ؟
ناصر مسكها من ييدها ودخلها الغرفه وقال : اولآ نروح بعيد عن الموضوع ها ٫ لييش ييتي ؟ ما تعرفين لو شافج ابويه شو بيقول ؟ ما نريد مششاكل اكثر ..
مريم هني نزلت دمعتها وقالت : والله لو تحس ف اللي احسه ما كنت لمتني .. والله محتاجه وقت دخييلك قول لآبوك يآجل ٫ ناصر دخيلك اذا تحبني آجل والله ما اقدر اخلص كل شي وارتاح ف اسبوعين !!!
ناصر تقرب منها وضمها ف حضنه وقال : يفدااج كل شي فيني … بس ما تنزل دمعتج ٫ دمووعج غاليه لا تنزلينهن
مريم : غصبن عني .. غصصبن عني اصيييح !

.
.
.
نروح عند ابو الآكشن وعمه واخوه وخاله بعد ٫
ريمآ بعصبيه : والله ما اكون بنت سليمان اذا سكت …
شيخه بخوف : لا لا دخييلج مافيني عليهآ …
ريما وقفت وقالت : انتي اقعدي هني .. لا تروحين لآي مكان
طلعت ريما وشواخ صارت تصيح من الخوف ٫ لانها تعرف خالتها وقساوتها . نزلت ريما ع الدري وصوت كعبها كان صوت شد انتباه ام سعيد وام راشد .. تقربت ريما وسط نظرات الحريم و على طول توجهت ل ام سعيد وقالت : اذا انتي مب قد المسؤوليه علشان تربين بنت ٫ ليش تتولين مسؤوليه اكبر عن رااسج ؟
ام سعيد ما عرفت عن شو تتكلم ريما ٫ ف قالت : انتي عن شوه تتكلمين ؟ وصوتج تعلينه وتقلين احترامج ليش ؟
ريما : لا تسوين نفسج ما تعرفين … شيخه بنت خالتي مب خدامه بين يدينج … اذا ما تقدرين تتولين المسؤوليه علشان تربينها وتقدمين لها الزين آبويه ياخذها ويعيشيها عند خالتها اما انها تك…..
ام سعيد صفعتها كف ع ويهها وقالت : وانتي منو علشان تعلين صوتج عليّ وتآمريني ؟ هاا
ريما : تصفعيني ها ؟ اصبري عليّه خليني اراوي الكل ان شيخه متعذبه والسبب انتي ياللي…
ام عبد الله بعدت ريما وقالت : شيخه …. شيخه تخلينها خادمه عندج ؟ ما هقييييتها منج ابداً
ام سعيد : انتي يوم ما تعرفين شي اسكتي ولا تيين تتكلمين … البنت عايشه معززه مكرمه ف بيتي وتريدونها تسير عند ناس فاصخه الحيا ؟ لا وربي ما صارت ٫ على جثتــــي
ريما : والله حششمت يدتي وخالاتي ولا قسم بالله كنت رديت الكف كفوف … وانا قلت لج ان شيخه مستحيل تقعد عندج مستحيييل ٫ احلمي وموتي قهههر .. ( احلى احلى يالضرابه ضد العيايز ابوووووووووكم )

.
.
.
اما شواخ ف من الخوف راحت للغرفه اللي يم غرفه البنآت ٫ ووقفت عند الدريشه ونزلت ببطء بعد ما طلعت لها حبل من المستودع ٫ نزلت ومن كثر ما هي خايفه كانت ترتجف وفجآه …………………!!…………………


» نهآيه البآرت ^.^








مشكووووووووووورة ~~||Yu₥i-Chaи||~~عــ الاهداء الكيـــــوت




قائدة شلة ShUgO cHaRa



تصميمي الجديد







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anime-cool.maghrebarabe.net
AreChul
المديرة
المديرة
avatar

الساعة الان :
انثى النقاط : 102862
السٌّمعَة : 48

مُساهمةموضوع: رد: روايـــــــــة (من عرفتك كرهت الاجانب امثالك ومن عرفتج حبيت البدو امثالج ..)   الجمعة مارس 16, 2012 8:59 am

من عرفتك كرهت الاجانب امثالك ٫ ومن عرفتج حبيت البدو امثالج ; البآرت ١٨
تحت عنوآن : ليست بسهله آن تخفف مواجع الآخرين … ولكن آن تخون شرف عائله !!! صعبه التحقيق ( البدايه الآولى )
( هني بتكلم وايد عن محمد و ريموه هههه ٫ وشوي بدخل ساروه ونعيمه وبث ٫ لكن في البدآيه الثآنيه لهآ البآرت بتكون شوي معقده وغير ٫ مجرد ملآحظه مهمه )

اما شواخ ف من الخوف راحت للغرفه اللي يم غرفه البنآت ٫ ووقفت عند الدريشه ونزلت ببطء بعد ما طلعت لها حبل من المستودع ٫ نزلت ومن كثر ما هي خايفه كانت ترتجف وفجآه دعمت ب راشد وقال : هاااا ما تشوفين ؟ عممممآ
شواخ رفعت راسها وقالت بحيآ : ما شفتك … كنت مستعيله
راشد : انزين …. اذا تصيحين الناس ما تصيح وتمشي
شواخ ف خاطرها » اوووه اكيد بيتمصخر عليه يوم بروح « نزلت راسها وقالت : آسسفه ..
وراحت ٬ اما راشد ف كان يفكر وبعدها كمل دربه لآن مجلس الرياييل موجود ورآ ! ( إنذاار خطييير قدن ! )

.
.
.
ام سعيد بسرعه ركبت السياره علشان تتآكد اذا شواخ موجوده ولا لا ٫ ع طول مرت ربع ساعه ووصلت البيت مشت بسرعه لغرفه شيخه وفتحت الباب لقتها متلحفه باللحاف ونايمه .. صكت الباب وتنهدت .. اما شواخ ف كانت تتنفس بسرعه من التعب والعرق يصب من ويهها .. فجآه شغلت اللمبه اللي يم سريرها وراحت تتسبح ..

.
.
.
نروح ل شخصيتنآ اليديده ميعآد .. كآنت ف غرفتهآ ع اللاب تسمع لهآ اغنيه .. وصل لهآ برودكآست ف البي بي مسسن .. من ( λι 3λȘħε8)

يجذبني آلشووق إليك بقيود من حديد,...
كلمآا نزعت قيدآا أعادته الذكرى من جديد ...
أخبرني..
كيف أحيآا وقلبك عن قلبي بعيد؟!

كتبت له برودكآست من تآليفهآ ( حركآآآت ميدوو )

آليس من السخيف آن يتوآجد في دم آشخاص ما ٫ سذآجه غرييبه
لدرجه آن ربي لم يخلق لي غبآءً لآرد عليهم !

.
.
رمت البلآك بيري بعيد عنهآ ٫ وصآرت تفكر وقالت بهدوء : همممم غريب اليوم كآنت ريمآ مرره متحمسه !
» وتتذكر «
ميعآد : and why ?
ريمآ : حيآتي اليوم بروح لبيت يدتي ٫ صار لي زممممن ما سويت اكشن او شي غريب عجيب هناك .. اليوم بكشخ وبسوي اللي ف مخخخي ي لببى ـآ تفكيري آنا
» رجعت للوآقع وهي تضحك «
ميعآد : هههههههه صآر لي زمن ما تكلمت ويآهآ
فجآه قطع عليهآ جوها الجميل ٫ رنه موبآيلهآ …… al-3ashe8 يتصل بك
ردت بثقه : what ?
هدوووووووووووووء !!!!!
ميعآد : آقول زآيد لا تقوم تستهبل ٫ ترآ والله مالي خلق لسوآلفك الغبيه
زآيد ضحك وقال : حبيبتي ٫ شوهآ البرودكآست ؟ كسرتي قلبي …
ميعآد : I don't CARE
زآيد : اسمعي … ( يريد يطّرب الآخ ) انا ما اعيش بغيآبك .. ي حبيبي مستحييل ٫ شلون اعيش وانا ادري انته ف رووحي شريك
ميعآد : اقول … لمعلوماتك ٫ انت مسوي عمرك مهزله ٫ كم مره بقول لك انا اما هتم لوجودك !
زآيد : بس احبج وقسم بالله
ميعآد : يا ليل ما اطولك ٫ زآيد … لا تذل عمرك اكثر عن جي ….. مب زين والله
زآيد : ميعآد ويت ..
ميعآد : no I'm NOT going to wait any more … اف منك
وصكت ف ويهه ٫ وغطت عمرهآ ونامت …
( قصه حب يديده هآ ؟ همممم والله وطولت السسالفه خخخ )

.
.
.
السسآعه ١١:٣٠ ٫ وصلت ريمآ ونعيمه وامهم البيت .. ريما كانت نايمه وناسيه عمرهآ ٫ دخلت نعييمه وامها اما ريما ف قامت بكسل وصارت تتفحص الآي فون وتقرآ الرسايل والبرودكآستات .. وكآن في اضافه من رقم غريب ع طول رفضت ٫ ومشت ببطء وكسل لداخل .. وكآنت في خطوآت تتبعهآ ٫ وصلت لقسمها وقبل ما تفتح الباب طاحت لكن في ييد مسكتها وقال : عسسآ ما تعورتي ؟ ( ي حبك للذل انت بعد )
ريمآ ما كانت تشوف شي بحكم انها تعبآنه وعلى وشك انهآ تنآم وبسبب الحمى اللي فيهآ ( يديده خخخ ) وكآنت تتآمل ويه محمد !! : ……………. ها ؟
مسكهآ بقو ودخلها غرفتهآ ٫ وقال محمد لهآ : لهآي الدرجه مدوخه ف جمآلي ؟ هههه ( لا حضرته وااثق وبالقو )
ريمآ هني ما استجابت لكلامه وغمضت عينها وهو حطها ف السرير ونامت .. طلع من الغرفه وهو يضحك ودخل غرفته ونآم

. . . .

ومن هنآ اششرق صبآح جديد على روآيتي ٫ يحمل طعم معآنآه وطعم تعب وطعم فرح وبهجه ..
السسآعه ٦:٠٠ في جميع انحآء روآيتي ٫
نبدآ بوصف الروتين الممل لكل شخصيه عزيزه على قلبنآ ..

ريمآ ق١ :
لا زآلت نآيمه وتتصبب عرق وتعبآنه .. ( اشك حرآرتهآ وصلت ٤٠ !! المسكيينه )

سآره ق١ :
قآمت الساعه ٦:١٥ وسوت الفطور ويا الخدامات .. وهي مستانسه ان ذيآب ممكن يشوف الورقه ( حقيقةً ٫ اكيد هههه )

نعيمه ق١ :
قامت الساعه ٥:٣٠ وتسبحت ولبست وكشخت .. وخلصت الساعه ٦:١٠ .. على اساس ان محاضرتها الاولى بتبدآ الساعه ٨:٠٠ .. ف سارت عند مايد تهتم فيه شوي وتقومه ..

محمد ق٣ :
الآخ اليوم محاضرته بتبدآ الساعه ١١:٠٠ ف بينآم له احلى نوومه ..

ابو عبد الله ق٢:
قايم من بدري واول ما خلص نزل تحت ينتظر الفطور ويا اخوه محمود ٫ وكل سوالفهم عن الشركه مالتهم ..

عبد الله ق١ :
ها الشي ما ذكرته ٫ بس عبود مسافر ويا حرمته وعياله ل ماليزيا ^^

نآيف ق٢ :
ما عنده شغل وآيد ف قام الساعه ٦:٠٠ ويلس ويا ابوه ينتظرون الفطور ..

خالد ق١ :
اليوم مصحصح ونشييط الآخ ٫ ( مثل ما تقول ريمآ ٫ مصبح ع ويه نآس هههع ) قام الساعه ٦:٠٠ وتسبح وتلبس ونزل تحت ينتظر مرته وبنته القمييله نايمه ف غرفه نعيمه ^^

مآيد ق١ :
ي خرااااشششي دنا كيف نسيتك انته اهم شي ف روآيتي ي حبوو .. ها الكسسول الخنفوس ٫ نايم ويتجلب ف نومته ويحلم ويرافس يعني يتضارب ويا الاستآذ طبعآ هههع

مريومتي ق١ :
اول ما قامت تسبحت وتلبست وهي تتذكر اللي صار ويا نصصوري ٫ تجهزت علشان تروح للمدرسه و على السساعه ٧:٠٠ انطلقت ( سباق هو ؟ هههه )

شوآخ ق٢ :
من امس وهي خايفه من خالتها ٫ لدرجه طلعت من البيت بدري تقريبآ الساعه ٦:٥٠ طلعت ..

ميعآد ق١ :
صحيح انها مب مهمه كثيير بس بتتطور الاحداث ان شاء الله ٫ قامت مثل عاده الناس ٫ الساعه ٧:٠٠ وخلصت شغلها متاخر وظهرت من البيت ع الموعد الساعه ٧:٣٠

مليك =$ :
قامت الساعه ٦:٠٠ ٫ شربت لها ريد بول وتسبحت وتلبست ونزلت تحت تاكل الفطور ( زقووم ف بطنج ٫ مسروقه من شوييخ )

.
.
.








مشكووووووووووورة ~~||Yu₥i-Chaи||~~عــ الاهداء الكيـــــوت




قائدة شلة ShUgO cHaRa



تصميمي الجديد







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anime-cool.maghrebarabe.net
AreChul
المديرة
المديرة
avatar

الساعة الان :
انثى النقاط : 102862
السٌّمعَة : 48

مُساهمةموضوع: رد: روايـــــــــة (من عرفتك كرهت الاجانب امثالك ومن عرفتج حبيت البدو امثالج ..)   الجمعة مارس 16, 2012 8:59 am

» نرجع لآبطآلنا ٫ ونبدآ صياغه الآحداث «
على المآئده ف بيت ابو عبد الله و ابو نايف ٫ عندهم السساعه ٦:٤٥ كآنوآ متجمعين والكل سولف ويضحك و و و و .. ( طبعآ الغير موجودين هم عبدالله - ريما - محمد ) ملاك تحس براحه لانها ما شافت ريما ٫ وتمنت الموت لريما مليون مره ( على الداعين يا رب .. ) كانت ساره تحس بغياب اشخاص ٫ لكنها حاولت ما تظهر اللي ف قلبها ونعيمه تعاتب مآيد لآن الاستاذ ارسل رساله ع الإيميل يقول ان الطالب شرد من المدرسه .. وابو عبد الله يتكلم ويا ابو نايف ٫ وابو عبد الله كل ماله ويطالع ساره ( السسالفه فيها ان » قاعده اغني خخ ) وخالد يقرقع ويا نايف ويتفلسفون ف اشياااء واشيااااء ٫
xXx .. نعيمه : انته تستهبل ؟ تشرد من المدرسه ؟ لو درآ عنك ابويه جهز قبرك ..
مايد : انزين نعوم والله كنا نشرد منه هو .. كان يروغنا (يطاردنا)
نعيمه : من المفروض تحترمه وما تهرب منه مهما كان .. ارمس ويا رمسه ريال ويا ريال ..
مايد : اف انزييين .. بس لا تخبرين
xXx.. ساره : لا يرحم والديج يمه ٫ يعني الحين يوم يمتحنونا ها الكثر ما يحسون فينا ؟ يعني السؤال عليه ١٠ درجات ؟ ( مثل حالتنا ف امتحان الرياضيات للآسسف )
ام نايف : خوش توزيع جي .. لانج اذا عرفتي تحلين فيه تضمنين العشر درجات ..
ساره : ولو ما ضمنتهم ؟
ام عبد الله : احمدي ربج يا ساره … انتي لو تشوفين معاناه ريما ف الرياضيات والكيمياء .. ما تقول بنات ثانوي ٫ هم لو دخلوا الجامعه شو بيسوون الله يعلم فيهم !
xXx.. ابو عبد الله : انا ف ها الشي موافق ..
ابو نايف : بعدين نحن بنكلمها وان شاء الله الاسبوع الياي يصير خير ..
ابو عبد الله : الله يوفقهم ..
.
.
.
السسآعه ٧:٥٥
محمد كان ظاهر من الحمام ولاف الفوطه ع خصره .. ظهر له من الدولاب قميص احمر فيه تفاصيل سودا ٫ ولبس له شورت اسود .. مسك الفوطه وحطها ع رقبته وطلع من الغرفه شاف ان غرفه ريما صاكينها ٫ ف تقرب منها وفتح الباب وتقرب من ريما لقاها نايمه وويها معرق وتتنفس بسرعه وقال بتوتر : ريما … ريما تسمعيني ؟
ولا حياه لمن تنادي ٫ شالها وحط ييده تحت رقبتها وييده الثانيه عند ريولها ٫ نزل لسيارته وف طريقه كانت ساره تلبس عباتها وقالت : محمد ؟ شنو …..
محمد : بعدي عن دربي .. ( وااي باين عليه الخوف ع قلبووته ريما )
حطها ع الكرسي اللي قدام وهو حرك السياره بسرعه ٫ كل ما وقف يلتفت لها وهي تتنفس بصعوبه وويها صاير احمر ( من كثر ما هو متوتر خذها بالبجامه ٫ كانت لابسه بجامه ورديه طويله ! ) وصلها لقسم الطواري ودخلوها ٫ كشفت عليها الدكتوره وبعد عشرين دقيقه انتظااار ٫ الدكتوره : انت بتقترب للبنت ؟
محمد : ايه
الدكتوره : آه .. البنت شو تاكل ف البيت ؟ مستحيل انسان عايش مثل جي ؟ يعني جسمها ضعييف وهي من قبل فيها فقر دم .. هذا سوء تغذيه درجه ثالثه
محمد : ويعني !
الدكتوره : انا آسفه بس البنت ها اليومين ما تقدر تطلع من هني ..
محمد : انزين ٫ ممكن توصفين لي حالتها ؟
الدكتوره : انا سبق وقلت لك ان فيها فقر دم .. وباين ع البنت انها ما تاكل وها الشي من الممكن يسبب لها امراض خطيره وجديّه ف المستقبل ..
محمد : هممم ٫ انزين انا بسير بعد شوي للجامعه ٫ ببلغ اهلها عنها ..
الدكتوره : ممكن توقع هني ..
محمد : وليش ؟

( لا تخافون ٫ مجرد اجراآت علششان يرقدون ريموه ف المسستشفى ) .
.
.
ف الجامعه ٫ وصلت ساره وقعدت ف الكافتيريآ نتنظر نعيمه تخلص .. وكان في واحد يطالعها ومندهش منها ومن جمالها ( سبق ووصف ان ساره جمالها ك بنت سوريه او اردنيه بيضا وعيونها خضر ! ) قعدت نعيمه وهي تتهفف ومتضايقه ع الآخر .. ساره : نعوووم ؟
نعيمه : سويره سكتي والله حدي ما ابا احد ينكد عليّه ..
ساره : هممم ٫ ليش ؟ ششنو صار ويا الدكتور ؟
نعيمه ب توتر : لا ٫ بس … آآآم … شسسمه ف الامتحان
ساره : ي ربي .. الله يكون عونج ٫ حاسه ب حالتج
نعيمه تنهدت وشربت لها من الكوفي وقالت بهدوء : وااي سويره مجننه الشباب هني ..
ساره : اييه صح نسيت اقول لج عن هذول ٫ اغبيااا .. ف نفس القاعه وياي
نعيمه ضحكت بهدوء ٫ غصبن عنها لان حاله ساره تضحك ٫ قالت بهدوء : همممم تصدقين من زمان ما سمعت صوت عزوز
ساره ابتسمت : اشدعوووه .. الحين بتفصخين الحيآ ها ؟
ابتسمت نعيمه واتصلت ع عبد العزيز ( نسيت اقول لكم ان عبد العزيز تقدم لها رسمي و وافقت بعد ما رفضت مرتين ) رد عليها صوته الهادي وكآنه قايم من النوم : هممم هلا قلبي ..
نعيمه : لا يكون منخمد وخربت عليك ؟
عبد العزيز : لا بس زين يوم وعيتيني .. بالاصل كنت بقوم
نعيمه : ما عندك شغله اليوم ؟
عبد العزيز : يعني جامعه .. ومالي خاطر اداوم اليوم
نعيمه : لا داوم … جي تخرب مستقبلك
ساره بهمس : احلى احلى يالعششاق ..
عبد العزيز : ههه ريما عندج ؟
نعيمه : ويت … وانت شعرفك ب اختي ؟ ( نست هذاك اليوم اللي تصرفت اختهآ علششانها خخخ .. ناككره معروف )
عبد العزيز : اعرفها من اول ما عرفتج …
نعيمه شهقت وتمت ساكته .. ساره : اشتغلت نار الغييره هههاي
عبد العزيز : هههه شكلها وحده من ربيعاتج
نعيمه : اقول عزوز ارمس وياك عقب .. مالي خلق الحين
عبد العزيز : نعووم قلبي اذا زعلتي هونيها علشاااني ٫ تراها اختج وهي صغيره وتعرفين
نعيمه قاطعته : اعرفك مستحيل ترمسها ٫ اختي ما عندها هاي السسوالف ( وانتي عندج خخخخ ما تفكر هاي ؟ )
عبد العزيز : طيب طيب لا ترمسيني عن اختج .. يلا ابي استبح
نعيمه : نعيماً مقدمآ .. يلا بآي
عبد العزيز : عندج محاضره ولا ؟
نعيمه : هممم يب عندي بعد نص ساعه
عبد العزيز : بالتوفيق
صكت نعيمه الفون وقالت ساره : ي ويلي ع اللي يحبون
نعيمه : اسكتي لا افضح سوالفج
ساره : هههه ما سويت شي
نعيمه وتضحك : ههه ما تدرين عن ذياب علشان جي تقولين ما سويتي شي
ساره فتحت عيونها بحماس : وشنوووو قاااال ؟
.
.
.
الساعه ٩:١٥ ٫ رجع محمد البيت وكان فااضي .. قعد ع الكرسي بعد ما دخل غرفته ويطالع اساعه تهفف وقال : افف شلون الوقت بطييء ٫ متى توصل الساعه ١١ ؟
قعد ع سريره رانسدح وصار يطالع البلاك بيري .. قرآ برودكآست من واحد من ربعه
( افضل بصمتي اموت ولا اشكي لك حالي
جرح السكوت ارحم ولا تضحك على دمعتي )
محمد تنهد وتذكر كلام ريما " انته ما تعرف اني اعاني ف حياتي واموت ف اليوم مليون الف مره .. لكن بسبب كبريآئي ٫ مستحيل والف مستحيل اقول لك انا ف شوه احس "
قال ف خاطره : طيب ي ريما ٫ بظهر اللي ف قلبج لو كان من سابع المستحيلات ..
فجآه قطع عليه اندماجه وهدوئه صوت فتح الباب وكانت امه … انصدم منها وهو مب قريب مره من اهله ٫ قعدت امه قريب منه وقالت : مشغول ولا اقعد معاك ؟
محمد : لا ابد .. بس شلون ؟ ما عندج شغل ؟
ام نايف : تركت شغلي لاني تذكرت ان محاضرتك بتبدآ الساعه ١١ .. قلت بقعد اتحجى وياك ف شغله
محمد : وشنو هي ؟
ام نايف : يا يمه .. اعرف اني ما كنت وياك وايد من انت صغير ٫ بس آنا اعرف انك خوش ولد وطيب .. استغربت من وانصدمت ! شلون ولدي جي وآنا اللي مربيته ! كنت افكر فيك كثير هاي الآيام ٫ سآلت عمري طيبتك وين خبيتها ٫ اذكرك ويا بنات خالتك وانت صغير .. كنت طيب معاهم وتسولف وياهم وكنت …
محمد قاطعها بسرعه : يمه هذا زمان .. لا تقعدين تذكريني بآول
ام نايف : بس حبيبي والله مب زين ٫ بنت عمك ما سوت لك شي
محمد : اولآ الموضوع ما فيه ريما ٫ ثانياً آنا بخطبها لو الأمر مستحيل
ام نايف حطت ييدها ع شعره وقالت : من زمان ما قعدت معاك هني .. آخر مره قعدت معاك كانت قبل سنين .. ي محم انتي تغيرت عليّ كثيير ٫ والله ما هقيت انك بتسوي كل ها ..
محمد : يمه والله آنا ما سويت اي شي ٫ شنو فيكم تحنون ع راسي .. مره انتي ومره ساره ؟! ترآ والله ما اعدها اختي ..
ام نايف استغربت : منو هي ؟
محمد : ملاك وساره .. ما اعدهم خواتي ٫ اولآ ملاك ما عندها اسلوب وما تفكر الا بنفسها .. ساره رغم انكم تقولون انها طيبه ؟ آنا ما شفت ولا شي من طيبتها .. كل اللي تسويه انها تطب عليّ وتقعد تزعجني و تتكلم عن ريما ( فديتك انت ٫ احسن لك تتغير وتصير طيب ^^ )
ام نايف ربتت ع كتفه وهي بتروح لغرفتها : ي ولدي .. مهما صار لا تظهر للناس الشي الاسود فيك ٫ ظهر لهم جانبك الابيض اللي ياما حبيته فيك .. ( اسسسمع كلام your mother )
محمد ابتسم لها وكمل ع البلاك بيري ٫ وصل لها برودكاست ثاني من ها الشخص ( كآنه يعرفه خخخ )
( قلب ذبحته بالغدر صار ينساك
والنفس عافت من عذابك وعدها
أنا الذي تلعب بقلبه وخلاك
وأنا الذي عنك المواجع حشدها
باحرق بقايا مابقا من خطاياك
واطوي صروح بالحشا تعتقدها)
وهو يحاول يفهم معنى البرودكاست ٫ صار يقراه مره ومرتين وثلاث بعدها رد ع ها المرسل
( قالت بمشي قلت عفوا"على وين
قالت بقفي قلت مرواح جدي
وش صار يعني لابغيتي تقفين
بأموت يعني لانويتي بصدي
أنا قوي الباس ماني بمسكين
وأموت في شيء أسمه تحدي
أنا العزيز ولاهمني لو تجفين
بترجع ذليل وتحب راسي ويدي )
وقف محمد وفتح اللاب توب ٫ وشغل له اغنيه .. صار يحاوس ويقرآ ف الآكوانت ماله ف الفيس بوك .. بعدها دخل التويتر وكتب
( مايخلي حالة الرجال حاله غير بنت في مواقفها رجوله )
.
..
وقفت ساره وقالت بخجل : يلا قلبي .. بروح عندي محاضره
نعيمه : الله يوفقج ف الرياضيات ..
ساره : هههه تعرفين بنت عمج ساره شلون ..
نعيمه : اييوه اعرفج … ولا ما دخلتي تخصص هندسه !
ساره : اووص .. يلا سي يا
راحت ساره للقاعه ٫ والشباب الاثنين وراها وهم يضحكون ٫ وهي ولا على بالها ..
دخلت القاعه وقعدت يم بنت من رفيجاتها وكانوا يسولفون وهي تحضر من الدرس وتراجع قبل الامتحان ..

.
..
ف المستشفى وصل ابو عبد الله بعد ما قال له محمد عن ريما ٫ دخل ولقاها نايمه .. مسك ييدها وقعد قديب منها وهو يدعي لها
فتحت عينها بهدوء وقالت : همم ؟
ابو عبد الله : لا يا بنتي … لا تتكلمين ٫ ارتااحي ولا تكدرين خاطرج .. وليش ما لتي لج انج تعبانه ؟ هاي آخرتها ؟ تنامين ف المستشفيات !
ريما رفعت راسها بتعب وقالت : ابويه والله انابخير .. بس تعبت من الجو وبس
ابو عبد الله : لا ي قلبي … الحمى وفقر الدم مب هينين ! صعب تعيشين وما تاكلين يا بنتي
ريما حاولت تبتسم وقالت : ان شاء الله .. بس كم الساعه الحين ؟
ابو عبد الله ناظر الساعه : هممم بتوصل ع ١١:٣٠
ريما : اهاا

. . . . وصلت السساعه ١١:٣٠ ف جميع انحآء روآيتي من يوم الآربعآء ٫ لنمر جميعآ على بعض الشخصيآت المهمه ف هآا البآرت
ملآك …
الساعه ١١:٣٠ كآنوا ف القسم الثاني من المدرسه .. اي عند صفوف ثاني عشر علمي وبعض من غرف المعلمات .. كانوا ف مخبآهم السري آلا وهو احد المستودعات ٫
سحر : قال لي آخر يوم امتحانات
ملاك بخبث : اوك طيب .. بس انا كنت ناويه استعجل اكثر
سحر : لا ملوك .. كل تآخيره فيها خيره
ملاك : طيب .. وانتي شويخ شنو سويتي؟
شواخ : لسسه ما بديت بس تطمنوا كل شي على ما يرام
ملاك : يا جعلك حمما ! شنو ما بديتي ؟ ما باقي على آول يوم سوى آربع ايآم ..
شواخ بتوتر : طيب .. من اليوم ببدآ
ملاك : خوش ..








مشكووووووووووورة ~~||Yu₥i-Chaи||~~عــ الاهداء الكيـــــوت




قائدة شلة ShUgO cHaRa



تصميمي الجديد







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anime-cool.maghrebarabe.net
AreChul
المديرة
المديرة
avatar

الساعة الان :
انثى النقاط : 102862
السٌّمعَة : 48

مُساهمةموضوع: رد: روايـــــــــة (من عرفتك كرهت الاجانب امثالك ومن عرفتج حبيت البدو امثالج ..)   الجمعة مارس 16, 2012 9:00 am

نكككمــل !
.
.
.
السسآعه ١١:٣٠ عند يآرآ ( زمان عنهآ ٫ احسسها مغبره كح كح )
كآنت ف السوق ويآ امها قاعدين يشترون للعرس .. ( شكلها جد مستانسه .. اييه جد مستانسه »ارمس ويا عمري خخ )

. . .
الساعه ١١:٣٠ عند محمد ٫
كآن ف الجآمعه والدكتور يشرح وهو ف عالم ثاني يفكر ف البرودكاست ويحاول يفهمه على طريقته .
خلصت المحاضره وطلع وقعدوا ف الكفتيريا ٫ وبعد دقايق انضم لهم رفيجهم تركي
سالم : هلااا ترووك ٫ زماان عنك
تركي : تروك ب عينك .. ماحد قال لك ما تتصل فيني ولا تسسآل يالقااطع
بدر : خفووو علينا ٫ عن تتضاربون بعد
تركي : ب خاطري ٫ بس مودي زففت وما يصلح لضرايب ..
سالم : اكيد من ككثر الدراسه صح ؟
تركي : لا يا غبيي .. اليوم حسيت ان التخصص ها اللي انا داخلنه صععب
سالم : اييه اكيد صعب ٫ ولا منو اللي بيخش ف هندسه ميكانيكا ؟ اصعــب شي
تركي : اييه والله .. كل شي فيها ٫ من مجسم طائرات و تفاصيل الروبوت .. والكهرباء والطاقه ٫ احس كل شي درسته ف الفيزياء والكيميآء دخل وكل شي ممكس ع بعض
بدر : الاخ توك تحس ؟ ونحن على آخر السسنه
تركي : والله صعب باقي لي سنتين واخلص
سالم : مسكيييييين .. انا وحمود وبدوور بنخلص هاي السسنه
بدر : اوب فااتكم ٫ حمااده بيخطب
ترككي : خبر قدييييم حبيبي ومغبر بعد .. صار لي مده وادري ..
سالم : اووص ٫ لا تخربون عليه جوّه ٫ يفكر ب اللي ماخذه العقل
بدر : هههه احلى شي سرحان ..
تركي ضرب محمد ع ضهره وقال : جعل اللي ماخذ بالك تهنى به !
محمد : آآخ وجججع ..
تركي : ها شلون الصحه ؟ تمام ؟
محمد : اييه كل شي تمام الحمد لله
سالم : تجذب على منو يالعاااشق
محمد : اقول انا بسير المستشفى ٫ استآذن ( لا زلت عاششق ف عيوني خخخخخ )
الشباب كل واحد رد : ها ؟ ل وين .. اصببر
محمد : شنو فيكم ؟ بتصل فيكم ..
سالم : والمحاضره ؟
محمد : ماله لزوم ٫ مجرد رياضيات
راح محمد وقال تركي : ههه ها لو يعرف شنو يعني مجرد رياضيات ما كان قالها !
بدر : حسيت ف معاناتك ترييك
تركي : اسسكت ياللي مسويها فاهم !

.
.
.
السساعه ٥ العصر .. رجع ابو عبد الله بعد ما قعد عند بنته ساعات وتطمن عليها وكانت نفسيته زفت ٫ الكل انتبه عليه ٫ وكانوا يتساؤلون .. ليش تآخر ! ليش ما تغدآ اليوم ؟ وين كان ….. وإلى آخره
وقف محمد وراح لعمه وقال : شلون ريما ؟
ابو عبد الله : الحمد لله تمام .. بس تعبانه
محمد : اها .. ( ششنو ها الاهتمام المفاجئ ؟ )
وقفت ساره وراحت لمحمد وقالت بخوف وهي على اعصابها ومتحمسه وخايف ف نفس الوقت : الحين ريما شلون ؟
محمد بلا نفس : الحمد لله زينه ..
ساره ابتسمت وراحت لغرفه ريما ٫ قعدت ع سرير ريما وهي تناظر اطراف الغرفه .. صارت تحرك ريولها بملل وفجآه ضربت الطاوله بالخفيف (بالغلط) وطاحوا اوراق ريما ٫ وكانوا ككثاار ٫ اخذت ترتبهم وفجآه ! شهقت وهي تتآمل اللي بين يدينها
وقالت بعصبيه : ش … شنو هاذا ؟

.
.
.
محمد بعد ما تكلم ويا عممه طلع برآ البيت وصآر يغير جو ويمشي بسيارته البورش ٫ بعد مرور ساعتين على حالته توجه للمستشفى ٫ وآنبهكمان عايله ابو عبد الله ما يعرفون عن حاله ريما ٫ وهذي رغبه ريما وابوها ! وصل للمستشفى ونزل راح لغرفتهآ لقآهآ نايمه .. قعد بالقريب منها ومسك ييدهآ وهو يتآملهآ ٫ من التعب نزل راسه ع ييدها ونام عليها ٫ كان كلام البرودكاست يتكرر ف مخه وهو يفكر فيه .. فجآه ريما سحبت ييدها وقالت بصوت تعبان : عمممى ٫ انت شوه تسوي هني ؟
محمد رفع راسه وحط ييده راسها : جاي اتطمن عليج ..
ريما بعدت ييده : مرره رزتك مالها داعي ..
محمد : ريما قلبي .. ناوي اخطبج من ابوج وهاي المره لآرادتي ..
ريما : لا تتغآبآ عليّ اصلا ما بوافق ..
محمد : انتي ف هاي الفتره لا تتعبين عمرج .. خلي فتره الامتحانات تعدي على خير وبعدها بملج عليج .. شنو قلتي حياتي ؟
ريما لفت ويهها للناحيه الثانيه وقالت وهي تحس انها بتموت قهر : قلت لك مستحيييل
محمد تقرب منها وهي ما تدري بحكم انها لافه للجهه الثانيه : آنا ي بعدي وبعدهم كلهم ما بسآلج .. بقول لآبوج وهو يتفاهم وياج ٫
ريما لفت ويهها وكانت بتسبه بس لقته ف ويهها وطاحت عينها ف عينه وظلت ساكته ٫ محمد استغل سكوتها ومسك ويهها وباسسهآ ع شفآيفهآ ..

.
.
.
سآره انقهرت وراحت لغرفه محمد ٫ صارت تروح يمين ويسار وهي تخرب كل شي وتدور .. الدولاب ٫ السرير تحته وفوقه ٫ الادراج ٫ الصناديق .. آخرتها لقت البوم صور فتحته وظهرت كل شي تبيه وقعدت تنتظر محمد ..

.
.
.
ريما بعدته عنها بس هو يريد يراويها اكثر ومسكها بقو وحضنها ٫ وقال علشان يشوف رده فعلها ويزرع بعض الثقه لا غير : لو ما احبج ما سويت كل ها لج ..
ريما ساكــــتـــه
محمد ويكمل مسرحيته : لو كنت اكرهج لشفتج مريضه وما خذيتج .. بس آنا آحبج واعشق كل شي فيج
ريما بعدته وقالت بصوت لا يكاد ينسمع : اكرهك .. انت انسان حقيير !
محمد قعد عدل وهو يطالع عيونها وقال : واذا انتي تكرهيني انا شنو ؟
ريما : انا ما طلبت منك تحبني … وما اريد منك ولا شي فهمت ؟
محمد : لا ما فهمت .. ولا اريد افهم ٫ اقل شي ابي اسمعه انج راضيه تاخذيني
ريما تسويها تفكر : همممممممم … لآ
محمد : وهني اجا دور الجد ٫ تشوفين هذول الاوراق ؟
ريما : ايوه ،،، وشو فيهم ؟
محمد : هاذي محادثه بينج وبين واحد ..
ريما : ها …….. متى صصارت ؟
محمد : مجرد تهديد ٫( لااا ما نريد نرجع لآول اف ٫ ما صدقت انك حضنتها ) إما انج توافقين وبالزين .. او نرجع لآول !
ريما عصبت وقالت : اذا تريد تاخذني برر لي سبب واحد صريح يخليك تحب وحده انت تكرهها وتشك فيها ٫ برر لي ها السبب اللي يخليك تحب وحده صايعه مايعه رغيد ! قول لي سبب يخليك ترضى ف وحده ولا واحد من الشباب يرضى بهآ .. قول ( حرآم ريموه ليش كل ها تسوينه ل عمرج ؟ )
محمد سكت وقال : مجرد اني اريد اشوفج تتعذبين ..
ريما : عذبني بكيفك بس تحلم تشوف دمعتي .. تحلم تشوفني ضعييفه تحت ريولك والله انك تحلم
محمد وقف وقال : مافي حلم ما صار حقيقه ..
ريما : ومافي حقيقه ما اجذبتها جذبه ..
ضحك محمد وطلع من الغرفه وهي اول ما طلع غمضت عينها بقهر ولفت ع الناحيه الثانيه وبدت دموعها تنزل ..

.
.
.
وصلت الساعه ٩:٣٠ ومحمد ما وصل ٫ وهي على اعصابها .. ماسكه ييدها بقو والصور ف ييدها الثانيه شوي وينطرون .. ف لمح البصر وبدون ما تتوقع دخل محمد ولقاها موجوده ٫ التفت ع الغرفه وقال : شنو موضوعج اليوم ؟ ناويه على شي حضرتج ؟
ساره رمت الصور ب ويهه وقالت : شنو هذا ؟ ممكن اعرف او افهم سبب لوجود هاي الصور ؟

.
.
.
نهآيه البارت ١٨








مشكووووووووووورة ~~||Yu₥i-Chaи||~~عــ الاهداء الكيـــــوت




قائدة شلة ShUgO cHaRa



تصميمي الجديد







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anime-cool.maghrebarabe.net
AreChul
المديرة
المديرة
avatar

الساعة الان :
انثى النقاط : 102862
السٌّمعَة : 48

مُساهمةموضوع: رد: روايـــــــــة (من عرفتك كرهت الاجانب امثالك ومن عرفتج حبيت البدو امثالج ..)   الجمعة مارس 16, 2012 9:01 am

من عرفتك كرهت الاجانب امثالك ٫ ومن عرفتج حبيت البدو امثالج ; البآرت ١٩
تحت عنوآن : ليست بسهله آن تخفف مواجع الآخرين … ولكن آن تخون شرف عائله !!! صعبه التحقيق ( القسم الثآني )


محمد صرخ : وانتي شششكو ؟
ساره : انا شكو ؟ يالنذل يالخسيس يالحقيير الخاين … ممكن بس تفهمني صور رفيجتي يارا عندك لييش ؟ لا و مصور وياها وعايشين جوكم .. اشحلاااتكم
محمد قال ببرود : وشنو فيها ؟ لا يكون حرام وبتسوين علينا مظاهرات وسالفتج سالفه !
ساره : شنو فيها ؟ لك عين يالساافل تتكلم بعد سواياك ؟ الله لوصل كل سوالفك لآمي .. تظلم ريما ها ؟ قسم بالله انهم صدقوا لا قالوا ان البقره ما تشوف ذيلها
محمد : اييه ٫ روحي قولي لامي .. وقولي لابوي ولعمي ولجدتي بعد .. والله ولا بتحركين فيني شعره
ساره هني خلاص نزلت دمعتها وقعدت ع الكنبه وقالت : كيف تخوني ؟ كيييف ؟ هاي رفيجتي وتظهر وياها وما تقول لي ولا توصل لي خبر ؟ لييش .. ؟ بس والله ف لحظظه آبي اعرف انت ف شنو تفكر ؟ اولا ريما مب مخليها ف حالها والحين صار دوري تظهر روحي ؟ والله مب ناقصتك
محمد : اقول وصلي ها الكلام لرفيجتج وقولي لها .. زمن المصخره رااح ٫ واذا عندها كلمه تقولها مب تروح تتصل
ساره عصبت : يارا انخطبت من مده … فاهم ؟ وبعدين شنو تتصل وما تتصل ؟ آنا البنت اعرفها و…
محمد : اشدعوووه .. اكيد بتدافعين عنها لانها رفيجتج ٫ بس ي عممري شوفي اتصالاتها وبعدها قولي شنو سالفتي .. ترا هاي البنت مصخره !
ساره وقفت واخذت الصور وقالت : انزين ي محمد .. بنشوف سالفتك ل وين بتوصل ..
طلعت ساره ومحمد طبعا ولا عبّر .. راح خذ له دش يريح ويصحصح قبل ما ينام

.
.
.
ف بيت حبيبتنآ ميعآد .. السسآعه ٩:٤٤ مساءً
كآنت ف المطبخ ع الطاوله تحط الفريز ع الخبز .. قعدت امها اللي كانت حامل وقالت : والحين كيف الدراسه ؟
ميعاد : very comfortable
ام ميعاد : يا جعل كل ثانية بوقتج راحه .. والله يرزقج بالولد الحلال
ميعاد تهففت وقالت : الله يرضى عنج امايه ويخليج لي .. بس لا تطرين ها الطآري
ام ميعآد : ههههه ٫ انزين حبيبتي قومي طلعي الزباله برآ
ميعآد ابتسمت : من عيوني اممي ..
مسكت الكيس وطلعت من الفلة ٫ وصلت لعند الزباله ورمتها ويوم كانت بترجع سمعت صوت احد يصفر .. التفتت ع ورآ ولقته زآيد ٫ كانت ميعآد لابسه قميص تي شيرت ازرق غامق وبنطلون اسود .. عطته طآف بتروح لداخل الفله بس وقفهآ صوت زآيد
: ميعآد قلبي ليش ما تردين ع الفون ؟
ميعآد التفتت له وقالت بهمس : اسسكت يالغبي .. نحن وين عايشين ؟ الحين شو بيقولون الناس عنك ؟ غبيي
زآيد تقرب من بيتهم : بس ترآني ميت فيج
ميعآد : اسكتوا ياللي مسوين عمآرهم يحبون .. روح ترآ ما عندي مثل هآي السسوآلف
زآيد : ويوم بتقدم لج رسمي بتوافقين ؟
ميعآد : ويييه .. يصير خير ٫ يله اذلـــف يالغبيي
زآيد رمى عليهآ ورده حمرآ وقال : لا تقولين لي غبي .. تنجرح مشاعري
ميعآد بمصخره وتسوي عمرها تضحك : هه هه هه ٫ اقول انقلع لا ارفسك بريلي .. يالسخيييف التافهه
زآيد ضحك ورآح ٫ وهي دخلت مسكت الورده كآن لونهآ اصفر قالت بملل : يحسبني عيوز مريضه ..
رمت الورده ع التسريحه الموجوده ف الممر اول ما تدخل البيت .. كآن بيتهم بسيط ومرتب وتصاميمه كلاسيكيه .. يعني لون اسود وشي اصفر وزهري وفوشي والوان حلوه ممزوجه ببعض ٫ والاثاث ياباني ٫ يعني الطاولات تحت والآسره تصميمها نازل وجي ( ما احب اوصف ف علشان جي اختصرت ٫ واعرف ان نصكم ما يقرآ الوصف مثلي احم )
دخلت عند امها وقالت بهمس : امايه ٫ اذا تعبانه روحي ريحي
ام ميعآد : لا قلبي .. بحل ويآج الوآجب مالج وبخلص دراسه للامتحان بكره ( ام ميعآد تدرس ف الجآمعه ٫ بنعرف قصتها عقب .. )
ميعآد : اوه صح امايه ٫ بآجر ابييج توصليني المستشفى ربيعتي ريمآ اذا تذكرينهآ مريضه وتعبآنه ف بروح اتطمن عليها
ام ميعآد وهي لابسه نظارات طبيّه : ان شاء الله حبيبتي ٫ بوصلج انا
ميعآد : لا ماله دآعي .. اروح ويا السايق
ام ميعآد كشرت : ما عندي بنات يروحون بروحهم ويا السايق .. بعدين تعرفينه ها السايق ما يشتغل عندنا ومب على كفالتنا .. ف اكيد بيرفع خشمه الحيوآن وما بيوصلج .. بوصلج وانا امج
ميعآد بهدوء : يخليج لي يا رب

.
.
.
ف المستشفى السساعه ١٠:٠٠
النوم ما وصل عينهآ ٫ كل اللي تفكر فيه عن محمد و افكآره السخيفه .. كانت تتقلب يمين ويسار تخآف انه يصير ف حياتها شي .. كانت تفكر كيف حياتها تحولت ٫ حياتها كانت حلوه .. ملاك تحبها وهي تحبها وامها وابوها واعمامها دوم تقابلهم ومستانسه وياهم ٫ اما الحين ولا صارت تهتم لوجود معظمهم .. قالت ف نفسها : استغرب من كل شي فيني .. كيف ما تكلمت ؟ كيف ظليت ساكته وهو يظلمني ٫ متى كلمت واحد ؟ ها ليش اذا يبا يسوي شي ف خاطره اقترح يهددني … ؟ آآه منك ي محمد .. من شفتك ما صار ولا تواجد ف حياتي الخير ! انا ف عمري ما اخطيت ب حقك .. من اول ما عرفتني كنت طيب وحنانك شي خياال .. اما الحين اعتبر الناس الحقيره ارفع عنك وعن مستوآك .. ليش ؟ ليش يراويني الجانب المظلم منه ؟ انا اعرف انه طيب بس …… بس هو ما يبا يظهر انه طيب ؟ آخ منك ي محمد ! انسان غريب قلب حيآتي … افف وانا ف شو افكر ؟ افكر ف ها اللي بيحطم حياتي ؟ وانا كنت اخطط واحلم بآغلى ناس ب حياتي ؟ لبىىىى عمره !
مسكت فونهآ واتصلت .. انتظرت وانتظرت فجآه رد عليهآ : خير ؟
ريمآ : محمد تعرف انك غبي ؟
محمد وهو يتقلب يحاول ينام ٫ بس من سمع صوتهآ قعد زين : وانتي اغبى
ريمآ عصبت : اسكت .. متصله فيك ابا اسبك .. مب انت تسبني
محمد : لا وتتحسبيني بسكت حضرتج ؟ خلصينا شنو تريدين ؟
ريمآ فكرت وفكرت وقالت بهمس وتسوي خجوله : محمد انا … احبك و
محمد : اووو انتي .. وين نحن عايشين ؟ بديتي تطلعين لنا مياعتج ها ؟
ريمآ تكلم مسرحيتها : انزين انت شو فيك ؟ انا موافقه على انك تتقدم لي … بس عندي شرط واحد
محمد : لا والله .. وصرتي تتشرطين ٫ شنو هو شرطج ؟
ريما : اذا عرفت اني مظلومه ما تجي تكلمني ولا تفكر فاهم ؟
محمد ضحك : وليش … الحين آنا صرت ظالمنج ؟
ريما بهمس : تصدق انك حقير ؟ انت ظالمني وفآشياء لا تعد ولا تحصى ٫ بس بعديهآ لك
محمد : المهم في شي غيره ؟
ريمآ : لبى قلبك ولا شي .. يله فكنا عآد " وصكت ف ويهه "
محمد ضحك وقام تلحف بينآم وفجآه وصلت له مسج من ريمآ
( محمد انت غبيييييييييييي .. تصدق اني اكتشفت سر خطير ؟ اكتشفت انك واحد سخيف وتافهه ومليييييق وغبييييي لدرجه ما تتصورهآ "فيس يدلع" … كارهتك : ريمآ )
محمد ضحك واستانس ع رسالتها وغمض عينه بينآم ..

.
.
.
ام ميعآد وقفت بتروح تصك البوابه .. وفطريقهآ لقت ورده صفرآ مسكتهآ وابتسمت بس مسرع ما تلاشت هاي الابتسامه وهي ………………… ( روح ي حبيبي اشك انكم دخلتوا عيونكم ف الشاشه خخخ ٫ اهم شي مريوم ومهاري ههه ٫ وظهرتوا تحللون الروايه مالت ع وجيهكم )

. . . .

يوم الخميييييس ^^
صبآح الخير جميعآ ٫ آول كلمه نطقتهآ ساره هآ الصبآح
الكل رااااايق .. الكل مبسووووط .. الكل مبتسم وياكل فطوره بسوالف (اخاف احسسدهم خخخ )
نعيمه : امبييه ساره تعالي ..
ساره وقفت والتفتت لها : خير ؟
نعيمه : كتابي مآل الكيميآ عند …… كامله
ساره : وشنو يسوي عندها ؟
نعيمه : تعرفين قمنا ندرس و…
ساره : طيب اليوم لا تروحين الجامعه ..
نعيمه نزلت راسها وكملت فطور وساره راحت للمطبخ ٫ ام نايف : تصدقين ي ام عبد الله ٫ فرحت كثير يوم عرفت ان ذياب بيتقدم لساره ..
ام عبد الله وهي تشرب العصير : هيه والله وانتي الصادقه ٫ يليقون ع بعضهم والواحد يكمل الثاني … آآآه بس ٫ وين ريمآ ما شفتها من امس
ام نايف : وين بتشوفين بنتج وانتي مغرقه عمرج بين الدفاتر و الاوراق ؟
ابو عبد الله : ريما اليوم بتيي .. لا تحاتون
ام عبد الله : وليش ؟ هي وين راحت ؟
ابو عبد الله : مالي خلق اتلكم ف ها الموضوع ..
سكت الجميع وقال خالد اللي كانت يمه نوره ومستحيه : ابشركم بشي ٫ نوره حامل
الكل صار يبارك ويبتسم .. وصرخ مايد وهو قاعد ع الطاوله قدام خالد ( يعني طاب عليهم الملقوف ) : اذا ولد ماجد واذا بنت ريما ٫ فاهمين ؟ من الحين حجزت الاسسامي
خالد ضحك وقال : مينون انا اسمي ولديه ع اساميكم ؟ لو فيني نقص عقل ما سويتهآ ..
صار الكل يسولف ويضحك وهزاع الصغير من كثر الفرحه صار يرقص ( مستانس ما ينلام )

.
.
.
ف غرفه محمد ٫ اللي كآن نايم ومستغرق وعايش احلآمه الورديه ( اقصد الملونه ٫ حرآم احوله لبنت ) فجآه اهتز الفون ماله معلن عن وصلون رساله ..
قال بكسل : هممممممم ..
رفع ييده ومسك الفون وفتح المسج ٫ كانت من ريمآ
( صبآح الخير ي احلى غبيي شفته ف حيآتي ٫ يله اشوف قوم تسبح لا احلق لك كشتك .. وبعدين الجامعه لو غبت عنها بتييك تهزيئه محترمه .. تصفيعاتي وبوكساتي : ريمآ "ورده ذابه " )
قام بكسل وقال : آآه ٫ هاي مو صج ظاهره ليش من الصباح ؟ اشلون مرضض تييب الموت ..
مسك الفوطه ودخل الحمام بيتسبح ..
وصلت مسج ثانيه .. ( ريمآ ملانه ومول مب ناويه تعديها ع خير ههههه احلى احلى ٫ تتغير علاقتكم شوي )

.
.
.
السساعه ٧:٥٥ ٫
تييييييت + تييييت .. اصوآت ازدحام الشارع ٫ وصوت الهرنآت ٫ والبآصات من هني وهنآك
محمد ملآن وهو ينتظر يخلص ويوصل للجآمعه .. التفت ع اليمين لقآ مصدر الزحمه هو المدرسه ****** ف العين
قال وهو معصب : عافانا الله … كل ها الازدحام علشان هاي المدرسه ؟ اف يالقهر
رن موبآيله وكآنت ريمآ ٫ ولقآهآ فرصه يرمس وياها علشان يفتك من ها الملل الفضيع ..
رد عليه صوتهآ : اهلييين حبيبي ..
محمد ساكت وقال ببرود : ما شاء الله ٫ شنو مشربينج هناك ف المسستشفى ؟
ريمآ وهي منقهره من عمرهآ : همممم لا تسآل لا تسآل .. مابي اتذكر ..
محمد : انزين انا الحين بروح للمستشفى آبي ايي عندج ..
ريمآ انفعلت : نععععم .. اقول انبطح وروح الجامعه لا اكسر مخك .. قال بيي المستشفى قال
محمد : محاضرتي تبدآ الساعه ٨:٠٠
ريمآ : هاهاي تستهبل انت ؟ والساعه كم الحين ؟ مو جنه باقي عن محاضرتك السخييفه ٥ دقايق يالعننز ؟
محمد ضحك وقال : بس عندي شغل وما بحضرها ..
ريمآ : وشو بيشغلك عن المحاضره ؟ يلا اشوف روح بسيارتك القرممممبع للجامعه لا اذبحك بعدين
محمد : خوفتييني ..
ريمآ: الحين تقول جي .. بعدين تندم "وصرخت" يالثوووور يالغبيييي
محمد : انزين ريآآآم .. لو ما رحت للج….
ريمآ وصل حدهآ : ريآآم بعييينك يالشاايب المخرف الغبيي الثور السخيييف .. والله بتتكفخ يوم برجع البيت ٫ حاسبتنها ف حسابي يالددددب يالحماار الحيواان
ضحك محمد وقال : اقول ريآآ… " صكت ف ويهه وهي منقهره وهو مات ضحك عليهآ وراح للجامعه "

.
.
.
ساره اليوم ما بتروح للجامعه علشان تقعد ويا نوره شوي وتقعد ويا امها وعمتهآ ( ام عبد الله ) .. شوي وتذكرت ..
ساره : يمه فديتج بغيتج ف كلمه راس
ام نايف وقفت : هلآ حبيبتي
ساره وهي تمشي: لو يكون احسن تيين لغرفه محمد ..
ام نايف عرفت ان في شي وراحت ويا بنتهآ ٫ ووصلوآ لغرفه محمد وقالت ام نايف : خير يا بنتي .. شنو في ؟
ساره : الخير بويهج يمه .. بس محمد ٫ يسب ف ريمآ وهو ….. يغازل رفيجتي
ضحكت ام نايف بهستيريه وهدوء وقالت : هههه يا يمه مب زين الظلم .. وان بعض الظن اثثم
ساره : افهم من كلامج انج تحسبيني امززح ! يممه اسلوبي ماهو باسلوب مزاح
ام نايف : يا يمه استهدي بالله .. قلت لج ولدي محمد واعرفه ومستحيل يسويهآ
ساره : يممه ،، الثقه الزايده مب زينه ٫ لانج لو وثقتي ف ها النذل الحقير وحسبتيه ملاك وهو ما يسوى فلس .. بعدها بتتحسفين مثل ما آنا تحسفت وقلبت يديّ ندم وحسره
ام نايف : يا يمه وشنو اثباتج ان هو يغازل رفيجتج ؟
ساره عطتها الالبوم : ها من كان ف امريكا يوم رجعنآ للكويت ..
ام نايف وهي تتآلم الصور .. فجآه طاح الالبوم وكل الصور انتثروا ع الارض و ……….. !!

.
.
.
نروح عند ام ميعآد ٫ من بالامس وهي مب هي ..
صبآآآح الخير اميي ٫ قآلتها ميعآد وهي مستانسه
ام ميعآد توجعت للثلاجه وظهرت الحليب وقالت : صباح الخير حبيبتي ..
ميعآد صبت الحليب ع الرقايق وقالت : همممم والله ودي اليوم اطلع من المدرسه بدري ٫ شو رايج امايه ؟
ام ميعاد : لا … ماشي تطلعين بدري ٫ كملي اليوم الدراسي كااامل .. نحن ع آخر السنه وانتي متكاسله تكملين يومج ؟
ميعآد بحزن : OK mom ٫ بس شو فيج اليوم كلج على بعضح مب انتي ..
ام ميعآد : روحي يا بنتي .. بتتآخرين
ميعآد سكتت وطلعت برا تنتظر الباص .. اما ام ميعاد قعدت ع الكرسي تبا ترتاح وتذكرت اللي شافته امس
» تتذكر الاخت ~

لقت ورده صفرآ مسكتهآ وابتسمت بس مسرع ما تلاشت هاي الابتسامه وهي تقرآ المكتوب ع الورقه
" حبيبتي احبج واموت فيج ٫ ولو ما كنت احبج ما وقفت كل يوم قدام باب بيتكم انتظر شوفه ويهج .. محبتي ٫ زآيد "

» رجعت ام ميعآد للوآقع وشهقت ~

ام ميعآد : يالله يا رب تستر ع بنتي وتبعد عنها كل شر ي رب !
اما ميعآد ٫ ف كانت تنتظر الباص وهي واقفه ملانه ٫ شافت زايد من بعييد يتقرب نحوها ٫ هني خافت منه لانها مب متعوده تشوفه جي ٫ فرجعت لورآ ووقفت عند باب بيتهم .. التفتت لزآيد ما لقته تنهدت وقالت : شكله راح الكليه .. آه بالتوفيق
حطت شنطتها وصارت تشوف يمين ويسار بس فجآه شهقت وقطع صوت شهقتهآ …… ! ( يمممه )


نهآيه البآرت ١٩
والسموحة اذا كان قصير
فـ بعوض في البارت 20








مشكووووووووووورة ~~||Yu₥i-Chaи||~~عــ الاهداء الكيـــــوت




قائدة شلة ShUgO cHaRa



تصميمي الجديد







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anime-cool.maghrebarabe.net
AreChul
المديرة
المديرة
avatar

الساعة الان :
انثى النقاط : 102862
السٌّمعَة : 48

مُساهمةموضوع: رد: روايـــــــــة (من عرفتك كرهت الاجانب امثالك ومن عرفتج حبيت البدو امثالج ..)   الجمعة مارس 16, 2012 9:01 am

شخصيآت جديده ...


ام ميعآد ٫
عمرهآ ٣٠ .. تزوجت وعمرهآ ١٣ غصب بسبب وآلدهآ .. وطلقهآ زوجهآ قبل ثلآث شهور وهي الحين حآمل وهو ما يدري .. هي جميله وتدرس ف الجآمعه تخصص ادب وفلسفه .. ( تبي تصير كاتبه وهيك شغلات ) هي جميله كآي ام عربيه خليجيه .. سمرآ وطويله وعيونها سمر .. جمآلها عادي ليس مره جميل ..

ميعآد ٫
عمرها ١٧ .. احد رفيجآت ريمآ العزيزآت ٫ لكنهآ سافرت يوم كانت سف سابع عشاآن العمليه والعلاج برا .. مثل ما قلت قبل شعرها اشقر صابغته و و و .. كآن شعرهآ بني اسمر على عسلى طويل يوصل لتحت ظهرهآ .. عيونها سود ووسآع شوي .. بيضآ وطويله

زآيد ٫
عمره ٢١ .. اسمر وطويل ومجسم وملامحه غريبه لكنه عذآب بالنسبه للبنآت بس مب لميعآد .. رزه وغبي ودايم متهور لكنه آبو الآكششن ..

واذا في شخصيآت جديده بذكرهآ قريب .. ( ترآ الروآيه تحمل لكم كثييير احدآث و كثييير شخصيآت فكونوا على انتظظآر )








مشكووووووووووورة ~~||Yu₥i-Chaи||~~عــ الاهداء الكيـــــوت




قائدة شلة ShUgO cHaRa



تصميمي الجديد







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anime-cool.maghrebarabe.net
AreChul
المديرة
المديرة
avatar

الساعة الان :
انثى النقاط : 102862
السٌّمعَة : 48

مُساهمةموضوع: رد: روايـــــــــة (من عرفتك كرهت الاجانب امثالك ومن عرفتج حبيت البدو امثالج ..)   الجمعة مارس 16, 2012 9:02 am

من عرفتك كرهت الاجانب امثآلك ٫ ومن عرفتج حبيت البدو امثآلج ; البآرت ٢٠
تحت عنوآن : تعآلي وضميني … كآني آنا كررت غلطتي ٫ يعني شنو بتسوين !
( اسمحولي بس ما بيكون مره طويل مثل ما تتوقعون ٫ يعني على قد ما قدرت اكتب )
( شكرآ ع المتآبعه بنآت الــ ASP و بنآت المنتدى والزوآر .. )



التفتت لزآيد ما لقته تنهدت وقالت : شكله راح الكليه .. آه بالتوفيق
حطت شنطتها وصارت تشوف يمين ويسار بس فجآه شهقت وقطع صوت شهقتهآ ييد على فمهآ جعلها ما تقدر تتنفس .. دخلها السياره غصب ! ( يمممه ) ومشآ بسرعه وقال : والله لو سمعت صوتج لآذبحج
هني ميعآد صارت تصيييح وهي ترتجف وخايفه ٫ ضمت ريولها ودموعها ما فارقت عيونها .. التفت لها : اقول لج اسكتي ..
ميعآد : شو ترييد مني ؟ نزلني … رجعني البييييت
زآيد : مب قبل ما اسوي اللي ف بآلي وارتآح
ميعآد : زاااايد .. رجعني البيييييت آآآآآآآآ هئ .. دخييلك لا تسوي فيني ششيييي
زآيد ساكت ويمشي بسرعه .. وهي تصيح وقاطعه عمرها تصارخ وتترجاه بس هو ولا على باله

.
.
.
السآعه ٩:٠٠ الصبآح
ركب سيارته متوجه للمستشفى وبعد نص ساعه واكثر وصل .. نزل ودخل لقسم المرضى المقيمين
وصل لغرفتهآ وفتح البآب .. لقآ ابوها موجود عندهآ ٫ هي هني انقهرت منه ليش ياي
محمد بهدوء : السلام عليكم
ابو عبد الله رد السلام وريما ساكته وحامله قهرها ٫ : وعليكم السلام
محمد قعد يم ابو عبد الله وقال : متى بتطلع ريما ؟
ابو عبد الله : ان شاء الله باجر ..
ريمآ : ابوووويه .. ابا ارجع ٫ مب متحمله اشوف ويه الدكتور كل يوم
محمد فهم قصدها وابتسم ف ويهها وهي صارت تشوفه عقب التفتت لابوها وهو قال : لا .. اخاف عليج يصير لج شي ٫
محمد : ايه .. اسمعي كلام ابوج ..
سكت الجميع لحظه .. ريمآ عيونها تطالع تحت ومحمد يطالعها وابو عبد الله ساكت
محمد قال بهدوء : عمي ..
ابو عبد الله : آمر ..
ريما القهر زاد اكثر واكثر .. محمد : بغيت اكلمك عن موضوع الملجه ..
ابو عبد الله : ناويين تكلمون الملجه ؟
محمد : عمي انا الاسبوع اللي مضى تقدمت بخطب بنتك وانت ما قلت لا ..
ابو عبد الله بس راي ريمآ يهمني ..
ريما قالت بهدوء : انا موافقه ابويه ..
ابو عبد الله : يعني ما تريدوني الغي الملجه ؟
محمد : ايه اذا ما عليك امر ..
ابو عبد الله ناظر بنته وابتسم لها وهني ريما خلاص حست انها بتقتل عمرها من البجي والصياح .. نزلت راسها وبعدها قال ابو عبد الله : على بركه الله ..
ريمآ بقهر بس ماسكه عمرها : ابويه ممكن ارد البيت اليوم ؟ والله انا بخيير

.
.
.
نروح لمريوم ٫ رجعت البيت السآعه ١١:٣٥ .. لآن اليوم خلصوا بدري ب حكم انه مافي دراسه وآيد
دخلت البيت وراحت لغرفتها ٫ تسبحت وتلبست وقعدت ع لابهآ ..
مرت عشر دقآيق … عشرين دقيقه … نص سآعه
فجآه رن تلفونهآ ٫ مريوم لمحت اسم نآصر وترددت ترد ٫ تخآف يرد لطريقته السابقه ٫ مسكت الفون بتردد وقالت : هلآ
نآصر : آهلين قلبي ٫ استغربت ليش تاخرتي قلت يمكن نآيمه
مريم : لا مب نآيمه ٫ بس قاعده ع اللاب
نآصر : اليوم العزيمه ف بيتنآ ٫ تعآلي انزين ؟
مريم انصدمت وقالت : ها .. لا ناصر ما بيي
نآصر : ليش ؟
مريم : آآ … عشان بدرس آول امتحان .. اللي هو …. ريآضيات ٫ وانته تعرف الرياضيات ( احلى تصريييفه )
ناصر فهم عليها : هممم … انزين بالتوفيق
مريم : ناصر لا تفهم غلط انزين ؟ والله ترآ علشان ادرس
نآصر : اقول بيي عندج وبدّرسج ٫
مريم بتوتر : … ها ؟ لا بس ماله داعي …
ناصر : ما عليج مني .. علاماتي حلوه ف المآث
مريم سكتت ………………………
ناصر : بوصل عندج بعدين ..
مريم بلآ نفس : انزين …

.
.
.
وصل زآيد لمكآن اول مره ميعآد توصل له .. نزل وقال : نزلي يله ..
هي من الخوف كانت قاطعه صيآح ٫ فتح الباب ومسكها من ييدها : قلت لج نزلي .. يعني لازم بالغصب ؟
دخلوا للعماره ٫ وراحوا للاصنصير … وصل لشقه وفتحها ودخل : يلا تعالي
هني ميعآد صارت تصيييح وهي ترتجف وخايفه وتردد : زايد دخييلك لا تلمسني دخييلك
زايد : قعدي ع الكرسي ٫ ما بسوي لج شي .. افف طفرتي بي
ميعآد قعدت بهدوء وهي تصييح .. زايد : انا يبتج هني لآني اعرفج ما بتتكلمين وياي … بس اول سكتي والله ما اقدر اتكلم وانتي تصيحين
ميعآد لا زالت تصيح وقالت : اول شي … قول انك .. ما بتسوي فيني …شي
زآيد : قلت لج ما بسوي لج شي ٫ ما تفهمين ؟
ميعآد مسحت دموعها ولفت شيلتها وقال زايد : ……………………………

.
.
.
السآعه ١١:٣٠ ف المستشفى
دخل ابو عبد الله ومحمد وراه وقال : بيتآخرون شوي
ريما : يعني كم ؟
ابو عبد الله : اول شي الدكتور بيتآكد من كل شي عقب ان شاء الله بتطلعين
ريما تهففت وبملل : ملييييت
ابو عبد الله : ما شاء الله وصلت الساعه ١١:٣٠ !
ريما : ليش ابويه مشغول ؟ !
ابو عبد الله : هيه عندي شغل ع الساعه ١٢ ..
محمد : ما عليك عمي روح للشغل ٫ انا برد ريما البيت
ريما ناظرته نظره بارده وبعدين التفتت لآبوها : يعني هو شغل ضروري ؟
ابو عبد الله : هممم والله مادري ٫ بس بوقع ورقه وبالباجر بنروح لندن ويا عمج ..
ريما سكتت وابو عبد الله قام : ما اوصيك ف ريما ..
محمد : لا توصي "ويطالعها" حريص ..
طلع ابو عبد الله وريما مسكت فونها وصارت تكتب وفجآه وصلت مسج ل محمد ..
فتحها ( تصدق انك وايد مصدق عمرك ؟ وعايش الدور بالقووو !! )
محمد : يعني رسلتيها ؟ ما كنتي تقدرين تقولينها ؟
ريما كتبت ورسلت له ٫ وصلت له وفتحها ( ما اتنزل ارمس وياك يالسخيف .. وبعدين على كيييفي ٫ حررره )
محمد قعد قريب منها وقال : استغربت انج وافقتي .. قلت بتعاند وبتظهر لي قرون ٫ بس شكلها الورقه اشتغلت عدل
ريما بعدت ييده : اصلا ما وافقت علشان سواد ويهك .. وافقت علشان سبب ثاني
محمد : همممممم ٫ وشو يثبت لي ؟
ريما مسكت فونها وفتحت رساله وعطت الفون ل محمد وقالت : اقرآ اذا انت تعرف تقرآ
محمد التفت لها وقال : هههه ويعني ؟ شنو بيصير لي الحين ؟ ي ربي محسسيني اني بخاف وبموت خوف ..
ريما عصبت وقالت : يعني ما تخاف ؟ هات الآي فون لا اقتلك ..
محمد : شنو بتسوين لو ما عطيتج ؟
ريما حاولت تاخذه .. وقعدت ع السرير ورفعت ييدها بتييب الفون بس ……………………

.
.
.
ام ميعآد الساعه ١١:٣٠ طلعت بتروح الجآمعه .. شغلت سيارتها ورجعت بتييب الكتب بس استغربت وجود شنطه ميعآد وكتبها
قالت : كيف راحت بدونهم ؟!
اخذتهم وحطتهم داخل ٫ ونست الجامعه وصارت تنتظرها ..

.
..
نروح ل ميعآد ٫
زايد : بسآلج سؤال ٫ اذا تقدمت لج رسمي ٫ بتوافقين ؟
ميعآد تحاول تهدي عمرها لكنها لا زالت خايفه وترتجف : وانت تفكر ف ها الحين ؟ انت كيف تييبني هني ؟ تريد تبيع شرفيه ؟ يصير خير لو تقدمت .. بس مب الحين
زايد : لا تخافين بنتظرج تخلصين ثانوي ..
ميعاد : زايد واللي يسلمك طلعني من هني ..
زايد تقرب منها : لا …
ميعاد رجعت ع ورآ وهي خايفه منه وقالت : لا تقرب مني .. زايد دخييلك
زايد قعد وصار يطالعها وهي ماسكه ييدها بقو وخاطه ييدها الثانيه ع قلبها .. قال : خاطري اسوي شي !
ميعآد : زايد دخيلك لاا .. لا تلمسني الله يخليك ٫ وراس امك وغلاه ابوك لا تسوي فيني شي
زايد فكر وقال : بسوي ها الشي علشان اضمن انه ماحد ياخذج غيري
ميعاد وقفت وقالت : زايد لاااااا دخييلك والله انا احبك بس لا تسوي جيييي
وقف زايد وهني ميعاد صارت تصيح وقالت : حراام عليك خاف الله فيني ٫ والله بعدني صغيره ع جييي .. بعدين سو اللي ترييده
تقرب خطوه وصارت تصيح اكثر وقالت : زاااايد دخيييلك .. دخيييلك لااااا
قرب اكثر وهي كل ما قرب تصيح اكثر : حرااام ٫ حس فيني .. فكر فيني .. شو بيقولون الناس عننني .. زايد بعععععععععد
صار مقابلها وقرب ييده و ……………………… (OMG !)

.
.
.
ريما حاولت تاخذ تلفونها من محمد ٫ ورفعت ييدها و طاحت ع محمد وهو مسكها وقالت : اييه بععد ..
محمد ضمها وقال : مابي ..
ريما عصبت : محمـــــــــد والله لو ما بعدت تراني …
محمد ببرود : وشنو بتسوين مثلا ؟
ريما : انت بعدني اول …
محمد ضحك وقال : ماببي ..
ريما : والله يالحمار لو ما بعدت بقتلـــــــك افف افهم !
محمد : بس بشرط ..
ريما : شو شرطك …
محمد بعدها وقال : الملجه يوم الاربعآء
ريما صارت تعد ف اصابعها وشهقت : بععععد سببع ايآآآآم ؟
محمد : اييه .. علشان اضمن انج لي
ريما : حدك سخييف ومصدق عمرك بالقو .. حيوآآآآن
محمد ضحك وطلع البلاك بيري ماله وصار يسولف ويا ربعه ع البي بي مسن ..
لحظه سكووووووووت !
قطعت ريما ها السكوت وقالت بسؤالها : محمد مممكن اسآلك سؤال ؟
محمد بدون ما يرفع عينه : همممم
ريما : بس كن ابا اسآلك انته كم …..
قطع عليها صوت محمد وهو يضحك ولا زال مندمج ع البلاك بيري .. سكت وكمل يفصفص
ريما كملت : كنت ابا اسآلك انته كم مره ف ….
ضحك محمد مره ثانيه وهني وصلت ريما حدها وسحبت البلاك بيري وقال : شششنو مشكلتج انتي ؟
ريما يوم اسآلك اسمعني فاهم ؟
محمد : يله سآلي
ريما : اف خلاص ما بسالك .. تقهر بالواااحد
محمد مسك ييدها بقو وقال : سآلي ..
ريما : تبعد ييدك اول ..
محمد : تسآلين آول وآنا قلتها قبلج ..
ريما : انته …. كم مره ظهرت ويا بنات ف ….
محمد هني ضحك وطاح ويهه ع السرير من كثر ما يضحك وريما منقهره وضربته ع ضهره : ماشي يضحـــــك
محمد لا زال يضحك : ههههههه و .. انتي .. ويت " تنفس وقال " وانتي ليش تريدين تعرفين ؟
ريما : من باب الفضول
محمد : من باب الفضول ولا …
ريما : تخسسي ٫ آخر زمنيه اغار عشانك ..
محمد رفع ييده ومسك خصله من شعر ريمآ وبعده عن ويهها وقال : اعترفي وخلصيني .. قولي انج تحبيني وبينتهي كل شي
ريما : آنا ؟ انا احب مثل هاي الاشكال ؟
محمد ساكت يطالعها ٬ ريما كملت : والله لو انك ما ذليتني ولو انك ما دست ع كرامتي ولو انك ما سويت كل ها عشان تستغل شخص ف هاي الحياه ٫ كان لقيتني اول وحده احبك .. بس مسكين !
محمد رفع راسه وناظر عيونها وقال : يعني …. انتي كنتي تحبيني ؟
ريما : متى ؟
محمد : اول مره شفتيني .. ؟
ريما : همممم ٫ حسيتك مثل ذياب و…
محمد : توقعت ها الشي ٫ اكيد بتقدمين حبيب القلب عليّ … صج انج ما بتتغيرين
ريما عصبت وقالت : لييش انته تتوقع ذياب شو ف حياتي ؟ اصلا انا ما احبه مجرد ولد عم واخو ..
محمد : تقصين ع منو انتي ؟ واللي يصير بينكم
ريما صفعته كف وقالت : لا تقعد تظلمني … يوم تعرف الموضوع كاامل بتيي هني وبتحب راسي وييدي وريلي علشان اسامحك .. لا تححسب اني راضيه عليك وساكته ٫ انا بس …. انا بس … " ما عرفت كيف تقولها وقالتها بطريقتها " انا بس ساكته وانتظر نهايتك وين ..
محمد نزل راسه وقال : انزين انتي فهميني السالفه ..
ريما : ما اتنزل افهمك السالفه .. لاني عمري ما رديت ع ناس ظالمه .. اكتشف بنفسك كل شي
هدووووووووء ٫ محمد يطالع ريما وهي تطالعه
ريما قطعت الموقف : ابا ارد البيت ٫ ابا ادرس
محمد : انزين .. اروح اشوف الدكتور وارجع لج ..
طلع محمد بهدوء وهي قامت الحمام وناظرت عمرها ف المرايه ونزلت دمعتها وقالت بهمس : ليتني قلت له علشان يعرف اني مظلوومه !
غسلت ويهها بالماي وطلعت قعدت ع السرير تنتظر محمد وبعد لحظآت ياها محمد ووياه اوراق وقال لها تيي بيطلعون

.
.
.
صار مقابلها و قرب ييده وعطاها ورقه ..
ميعآد فتحت عينها بهدوء لقته يعطيها ورقه وقالت : شوها ؟
زايد : خذيها وفتحيها ف بيتكم ..
ميعاد : زايد ابا ارجع البيييت ..
زايد بتآنيب ضمير : انزين نزلي تحت وانا بييج ..
ميعآد ما صدقت ونزلت بسرعه وهو كان يشوفها وقال بندم : ليش سويت كل ها ؟ الحين اكيد طحت من عينها ..
ركبت السياره وشغلها وحركهآ ٫ وصلوا قريب بيت ام ميعآد وهي من الخوف نزلت تركض لبيتهم .. دخلت البيت لقت امها تصيح وحارقه التلفون وهني ميعاد خافت ع امها .وصرخت : امممممي !!!
ام ميعآد من الخوف وقفت وشافت بنتها تصيح راحت لها وضمتها بقو وقالت : وين رحتتي ؟ وييين !
ميعآد : امايه مره ثانيه لا تخليني اسييير برووحي .. والله خفـــــــــت
ام ميعاد حنت ع بنتها وصارت تهديها : خلاص حبيبتي خلااص ..
ميعاد ضامه امها بقو وتصيييح ما قدت توقف من الصيااح وهي ترتجف ..

.
.
.
الساعه ١٢:٣٠ وصلت ريمآ البيت وكآنت ساره رايحه فوق .. التفتت ساره وقالت : هااي ريموو .. شلون صرتي الحين ؟
ريما : تمام ..
ساره مشت وياها لفوق ٫ ومحمد قعد ف الصاله قاعد يفكر ف ريمآ ..
نعيمه توهآ داخله الصاله لقت محمد .. شغلت التلفزيون وقعدت هاديه ..
محمد : نعيمه ممكن سؤال ؟
نعيمه التفتت له : هلا ؟
محمد : ريما ….
نعيمه : هيه ريما شو فيها ؟ لا يكون في عندك شي عقب كل اللي سويته ؟
محمد : لا بس ابي اسآل عنها ..
نعيمه : قول
محمد : انتي اختها وتعرفينها اكثر عني .. وانا ما اريد اظلمها اكثر عن جي
نعيمه استغربت منه كيف يرمس واستغربت طييبته وحتى نبره صوته استغربتها وقالت : انزين ؟!
محمد : ريما … ما عندها سوالف انها ترمس وتظهر ويا …
نعيمه وقفت وهي معصبه : هاي الفكره شيلها من راسك … انت بالاول اعرف حالتها وبعدين اظلمها
محمد سكت ونعيمه طفت التلفزيون وطلعت وهي معصبه وراحت لفوق ..
ريما كانت قاعده ع السرير وساره يمها ويسولفن وساره تلعب بشعر ريما .. دخلت نعيمه : اف يقهههر بي ها الانسان ٫ من اول ما شفته كرهته
ساره : منو ها ؟
نعيمه : ها الاجنبي منو غيره
ساره سكتت وريما : هيييه تقصدين محمد ؟ صح نسيت اقول لكم عن شي
ساره ونعيمه يطالعونها وهي قالت : محمد تقدم لي عند ابويه وابويه موافق وانا وافقت ما قلت لا ..
ساره انصدمت وهي ساكته ونعيمه قالت بعصبيه : انتي مينونه ؟ ليش وافقتي ؟ تستهبليييين ! ها ما يستااهلج ٫ انتي تستاهلين وااحد شريف من هاي السوالف
ريما : ليش شو صاير ؟
نعيمه : الكل عرف ان محمد كان يطلع ويا ربيعه ساره ..
ريما انصدمت : ربيعتها ؟ ويت انتي ربيعتج يارا ؟؟؟؟؟
ساره : ايه
نعيمه : لا السخيف من كان عمره ١٢ يطلع وياها .. شفتي كيف !
ريما : انزين برايه …
ساره : شنو يعني برايه ؟ ريما انتي من المفروض ما تسكتين عن اللي يصير ٫ ها يظلمج ويسبج ف اليوم مليون مره … وتقولين برايه ؟ لا والشي اللي ما صدقناه ٫ انه يظلمج وهو راعي هاي السوالف ..
ريما وقفت بملل وقالت : اصلا يارا تزوجت وانتوا قاعدين تصرخون ف الموضوع ٫ ومحمد نساها وهو يكرهها وانا بعيوني شهدته يوم قال لها انه ما يريدها .. ( لا يا ريما لييش تدافعين عننننه )
نعيمه وقفت قدام ريما وقالت : انتي ف شو تحسين ؟
ريما : هممم ٫ ما احس بشي .. بس لا تظلمونه لآنه ما سوى شي ٫ هو صدق كلام هاييج السباله ملاك
الكل سكت وكملت ريما : وانا براويها الويل هاي الفاسقه .. ما اكون ريما اذا ما ظهرت كل جذوبهآ وكل سوالفها الوسسخه ..
كانت نعيمه بتتكلم لكن ساره مسكتها وريما غيرت ملابسها ولبست قميص ابيض فيه رسومات رمادي وسكيني اسود .. طلعت من الغرفه وحطت السماعات ف اذنها وشغلت اغنيه مآدونآ .. وكتاب الريآضيآت ف ييدهآ .. نزلت تحت ما لقت ولا احد طلعت برا بتمشي ف حديقه البيت .. خلصت الاغنيه وكانت بتشغل غيرها بس سمعت صوت يناديها : ريييما ..
قالت قبل ما تلتفت : لببيه "والتفتت وانصدمت بعدها قالت بهمس وهي ترجع تناظر قدام " يا ربييي
محمد : تلبين ف عمره ان شاء الله
ريما : الله يسمع منك ..
محمد تقرب منها : ريما طلبتج تفهميني .. سآلتهم كلهم ولا واحد رضى يقول لي
ريما : ليش ما تسآل ذياب بنفسه !؟
محمد سكت وهي مشت بتروح للملحق اللي ورآ البيت .. دخلته ومحمد تبعهآ وقال ف نفسه : هي ليش تدافع عني وهي تعرف اني معذبنها ؟
ريما التفتت له وتقربت منه وقالت : لو قلت لك درسني بتدرسني ؟
محمد كان سرحان : ها ؟
ريما خلاص انسسى
محمد سكت وقال : انزين ممكن افهم كل شي .. ما اريد اظلمج اكثر ٫ لآني … صرت احبج
ريما ناظرت عيونه وحسته صااادق من الخاطر ٫ كشكشت شعره وقالت : لا تفكر وايد .. بعد سبع ايآم بتروح تملج ..
محمد ساكت يطالعها وهي كملت : بعدين اذا تحبني .. انا كم مره سمعت الكلمه منك ؟ مره قلتها لي وكنت تتمصخر .. ومره كنت تبا تذلني .. شو يآكد لي انك تحبني صدق هاي المره ؟
محمد : اعرف اني غلطاان .. ريما محتاج منج تحضنيني ..
ريما طالعت فيه حست ان خاطره مكسور وهي ما تعرف ليش .. تقربت منه وحضنته وبعدها بعدت عنه ولا اراديآ تقربت منه وباسته ع خده وقالت : درسني ..
محمد مب مصدق انها ريما وقال بلا شعور : آنا ؟
ريما انتبهت ع نفسها واخذت كتابها وطلعت بسرعه ..

نهايه البآرت ٢٠
(=








مشكووووووووووورة ~~||Yu₥i-Chaи||~~عــ الاهداء الكيـــــوت




قائدة شلة ShUgO cHaRa



تصميمي الجديد







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anime-cool.maghrebarabe.net
AreChul
المديرة
المديرة
avatar

الساعة الان :
انثى النقاط : 102862
السٌّمعَة : 48

مُساهمةموضوع: رد: روايـــــــــة (من عرفتك كرهت الاجانب امثالك ومن عرفتج حبيت البدو امثالج ..)   الجمعة مارس 16, 2012 9:02 am

من عرفتك كرهت الاجانب امثالك ٫ ومن عرفتج حبيت البدو امثالج ; البآرت ٢١
تحت عنوان : يا ربي لا تحرمني من وجوده بجآنبي …

محمد : اعرف اني غلطاان .. ريما محتاج منج تحضنيني ..
ريما طالعت فيه حست ان خاطره مكسور وهي ما تعرف ليش .. تقربت منه وحضنته وبعدها بعدت عنه ولا اراديآ تقربت منه وباسته ع خده وقالت : درسني ..
محمد مب مصدق انها ريما وقال بلا شعور : آنا ؟
ريما انتبهت ع نفسها واخذت كتابها وطلعت بسرعه ..

.
.
.

نروح لمريوم .. السآعه ٢:٣٠ الظهر وصل نآصر لبيتهم وهي كانت ف المطبخ قاعده تشرب coce و تآكل ليز .. واللي يشوفها ما يقول هاي كانت تدرس .. ( طبعآ نست ان ناصر بييها ) طلعت من المطبخ إلا وناصر ف ويهها ٫ ومن الصدمه طاحت الكوكاكولا ع الآرض وقالت : ن .. ناصر ؟
ناصر : هلآآ قلبي .. قاعده تاكلين ؟
مريم اخذت فوطه وحطت فيها ماي ومسحت الارض : واللهع آسفه ما كنت ادري انك بتيي ..
ناصر ضحك وقال : مسسرع ما نسيتي
مريم : لا بس توقعت انك تمزح !
ناصر : يله تعالي غرفتج بدرسج ..
مريم : انا خلاص خلصت .. درست وخلصت ( يا ربي اليوم فيها شي قاعده تصرف وترقع !! )
ناصر : عيل تعالي براجع لج وبسآلج فيه
مريم توترت وقالت : لا .. لا ماله داعي عادي …
ناصر مسكها من ييدها وراحوا فوق ..

.
.
.

ريما دخلت غرفتها وهي تركض وصكت الباب وقالت : انا وين طار عقلي ؟ ينيت ؟ افففف
فتحت الدولاب بتاخذ لها لبس عشان تبدل ٫ لبست لها شورت اصفر وقميص ازرق سماوي تي-شيرت ٫ فتحت شعرها ورمت الكتب وصارت تاكلهم من كثر ما تدرس وهي ولا فاهمه شي من المعادلات والقوانين .. تهففت بملل وقالت : همممم ينفع اتصل ف مس كسرى ( هي اسمها مس إسراء بس ريما تسميها كسرى ) لا ماظن بتيي ٫ يمكن سافرت فلسطين .. افف منها حاااله ..
طلعت من الغرفه وراحت للمطبخ للي فوق ٫ وهو قريب من غرفتها لان قسمها هي ومحمد ع زاويه الطابق اللي فوق .. سوت لها هوت-تشوكليت وحطته ف الماكروويف .. دخلت غرفتها وصارت تقلب الكتاب بملل .. مسكت قلمها وصارت تطقطق وتطقطق فجآه انفتح الباب وصكه وقعد عند السرير : شو عليكم يوم الاحد ؟
ريما يوم شافته تمنت لو ان زلزال يصير ف هاي اللحظه وتفتك منه ولا انها تنحرج وقالت بهمس : مآآث
محمد قعد زين : اوكي بدرسج رياضيات ..
ريما : لا والله لو مشغول ماله داعي ..
محمد ضربها بالخفيف ع خدها : الغبي اللي يصير مشغول بها الوقت ..
ريما وقفت وقالت : اصبر عليّ شوي ..
محمد استغرب منها وهي اتجهت للباب وراحت للمطبخ ويابت الهوت-تشوكليت وعطته كوب وقالت : بتركز اكثر اذا شربته ٫ تراني انا سويته فديييتني
محمد صار ويهه جي -ــ- ٫ وقال : خفوي علينا يالواثقه .. انزين قولي لي شنو مب فاهمه من ها الدرس ؟
ريما اندمجت ف الدرس وقالت : همم كل شي ..
محمد ناظرها وشوي وعيونه تطلع وقال : انتي شنو تسوين ف الصف ؟
ريما : لا تسآل احسن لك ..
محمد صار يشرح لها كيف تعوض وكيف تحل وكيف ترتب المعادله وتكتب الخطوات .. كتب لها معادله وهي صارت تحلها ٫ اما هو خققق ع ملابسها وشكلها وقال : ريما … انتي شنو كنتي بتسآليني ف ذيج اللحظه ؟
ريما رفعت راسها وبلا نفس : متى ؟
محمد : قلتي لي انته كم مره طلعت ويا بنات ف …. وما كملتي !
ريما : اصلا السؤال وااضح ..
محمد : ابا اعرف شنو تقصدين ؟ يعني ليش سآلتي ؟
ريما : بس من باب الفضوووووووووووووول
كملت تحل وهو سكت … خلصت وبعدها صار يشرح لها عن الدرس اللي بعده ٫ وصارت تحل وهو يكتب لها اسئله .. فجآه رن تلفون ريما وخذته وقالت بملل : هلاا
ريما : بس بس ماريد اسمع منج شي ..
ريما : اقول صكي الفون لا اصكه بويهج ..
ريما : مشكلتكم صدقتوا كلامها ٫ وصدق من قال ان الكلاب وقت المصلحه تيي مشتااقه
ريما : انتوا الغلطانين ٫ وانا مستحيل اعتذر من نااس هي غلطت عليّ
ريما : اقول هاجر … لخصي اللي تقولينه طولتي عليّ وانا ابا ادرس
ريما : اذا عندج سؤال بها الموضوع روحي اسآلي ملاك .. تراها بتفيدكم !
ريما سمعت كلام هاجر ومن القهر صكت ف ويهها وقالت بهمس : حماره كلبه حيوانه حقيييره
محمد سمعها وقال : منو ؟
ريما عصبت وبدون شعور : كلهم … كلهم حيوآنات كلاااب يقهرووون
محمد : ليش هم شنو سوو ؟
ريما : ولا شي …. ولاشي ! لا تهتم
محمد عرف انها تخفي شي كبير عنه ف ظل ساكت ..
شهقت ريما وهي تحاول تبرد القهر : او ام جي وصلت السسساعه 5 العصر !!!!!!!
محمد : ايه وصلت الساعه 5 ٫ ليش منصدمه ؟
ريما : يعني صارلنا ثلاث ساعات هني ؟ ندرس ؟ استغفر الله !! اول مره تصير لي
محمد حط الاوراق وقال : حليهم هاي اسئله مهمه …
ريما : تعبت .. ابا انآم
محمد : حليهم اول ..
ريما مسكت القلم وانسدحت وصارت تحل وقالت بملل : افففف …
محمد ظهر البلاك بيري وصار يكتب ويرسل ويقرآ ٫ و فِ لحظه وصل له برودكآست مكتوب فيه

" انتظر يا حبيبي ٫ ولا تتهور
لا تتركني شتات وتروح عني !
ادري اني اخطييييييييت
ادري اني كنت مستعجل
بس واللي يسلمك ٫ قبل ما تروح
ودعني بشكل .. النآس تحلم فيه
قول لي كلام ابي اسمعه
قول لي : اني كنت واحد غبي
قول : إني آنا حمآر وما استاهل حبك … "
(القلم الفوششي FT )

صار يتآمل البرودكاست ويعيده ويكرره التفت لريما وتذكر كلامها : لا تظلمونه لآنه ما سوى شي ..
وتذكر كلام نعيمه يوم تصرخ ف ويه ريما : ها ما يستااهلج ٫ انتي تستاهلين وااحد شريف
وتذكر كلام ريما : انته ما تعرف اني اعاني ف حياتي واموت ف اليوم مليون الف مره .. لكن بسبب كبريآئي ٫ مستحيل والف مستحيل اقول لك انا ف شوه احس
تنهد ورفع راسه لقاها نايمه ع الاوراق وتتنفس بهدوء .. تقرب منها وابتسم على شكلها الهادي وباسها ع خذها وقال بهمس : الله يوفقج …
طلع محمد من الغرفه وراح لغرفته بيريح .. رمى نفسه ع السرير وصآر يفكر ويتذكر ريمآ يوم صفعته ف المستشفى ٫ حط ييده ع خده وصار يلمس خده وقال بهمس : الغريب اني ما رديت عليها ف ذيج اللحظه ! آآآه منها من بنت عذبتني ..


.
.
.
اما ساره كانت طالعه من المطبخ وكوب الماي بييدها والبلاك بيري ف ييدها اليمين وتقرآ منه .. وبنفس الوقت تمشي ٫
فجآه صدمت بآحد وطاح الكوب انكسر ٫ رفعت عيونها لقته ذياب قالت بهمس : آسفه ..
صارت تلم الزجاج وقال هو : كلامج اللي كتبتيه ف الورقه صح ؟
ساره رفعت عيونها وتذكرت الورقه وقالت بخجل : ها …
ذياب نزل بيساعدها ويلم الزجاج وياها وقال : من قال ها سمع ..
ساره : بس جد ما سمعت ..
ذياب : صح ٫ امج ما كلمتج ف موضوع ؟
ساره : موضوع شنو ؟
ذياب : هممممم ٫ خلاص انسي .. اصلا انا ياي هني علشان ها الموضوع
ساره : صح ٫ مايد قال لي انك بتسافر ومدري شنو ..
ذياب : لا بس كنت احمسه علشان يدخل الكليه يوم يكبر ..
ساره ابتسمت ووقفت وهو بعد ثواني وقف وقال : ترخصت مع انه لازم ارجع يوم الاثنين .. ما لقيت لي شغل ومناوبتي خلصت ..
ساره اخذت الزجاج وحطته ف الزباله وهو مثل الشي وبعدها اتجهت ساره لفوق وهو راح لغرفته هو ومايد ..

.
.
.

ناصر قاعد يحفظها القانون : اول شي تطلعين A و B وبعدها تعوضين
مريم وتحاول تستوعب .. : انزين
ناصر : تعرفين انتي قانون حجم المكعب صح ؟
مريم هزت راسها : يب
ناصر : وتعرفين قانون حجم الاسطوانه و حجم الكره
مريم : يب ..
ناصر : عيل هني ماله داعي نشرح .. تطبقين قانون حجم المعب مثلا وبعدها تعوضين وتبدين تحلين ٫ بس ياخذ وقت
مريم : المهم اني فهمت ..
ناصر قعد عدالها ٫ او بالمعنى لزق يمها وقال : وفي شي ثاني مب فاهمتنه ؟
مريم استحت منه وحست انها نست كل شي درسته وقالت بهمس : درس ترتيب المعادلات ..
ناصر : يفداااج كل كووني ..
مريم خلاص حست انها بتموت من المستحي وصارت تحفر دواير بييدها ع الارض ..

.
.
.
ريما فتحت عيونها لقت الاوراق معفسه يمين ويسار والساعه وصلت ع ٥:٤٥
شهقت ورفعت راسها ما لقت محمد … بس لقت البلاك بيري ماله
فتحت البي بي مسن وشافت البيرسونال ماله
" لا يَ قلب من جدك صرت تحب ! وهها نحن ككنا نقول بلآ حب بلآ وجع رآس "
ابتسمت وشافت النك نيم ماله
" المًغٌروّ وّ وّ وّمَ "
ضحكت عليه وحفظت البن ماله وضافته ف البلاك بيري مالها رغم انها ما تحب تستخدم البلاك بيري واايد .. طلعت من غرفتها علشان توصل فون محمد .. دخلت لقت الغرفه ظلام قالت بهمس: ها من صدقه نايم الحين ؟ ههع ما ينلام كان يدرسني
تقربت بهدوووء وحطت الفون ع الكومدينو وناظرت محمد نايم بهدوء وكانت بتطلع بس هي غبيه ……………………

.
.
.
ميعآد قاعده ف غرفتها الساعه ٥ وتدرس .. دخلت امها الغرفه ووياها عصير برتقآل وقالت لها بهمس : حبيبتي كيف الدراسه وياج ؟
ميعاد بهدوء : الحمد لله ..
ام ميعاد حطت العصير وقعدت يمها : يا بنتي انتي متآكده ما صار لج شي ؟
هني ميعآد صارت تصيح وقالت : امممي لا تذكريني خلاص انسسي ..
ام ميعاد سبت نفسها مليون مره على انها تكلمت ف السالف ٫ مع انها ما تعرف شو صار لبنتها .. قالت بخوف : الله يوفقج ي بنتي .. ويستر عليج
ميعاد صارت تصيح اكثر وكآنها غلطااانه غلطه كبيره ف الحياه .. مسكت قلمها وكتبت ع ورقه بيضا بخطها الحلو " امي اذا تحبيني اتركيني بروحي للحظه "
امها قرت الورقه وربتت ع ظهر بنتها بحنان وطلعت من الغرفه .. وميعاد صارت تصيح اكثر ..

.
.
.
الساعه ٥:٥٠
ساره بصدمه : هااا .. تقدم لي ؟
ام نايف : ايه تقدم لج .. شنو قلتي حبيبتي /
ساره تذكرت كلامه يوم قال " لا تقولين لا " وضحكت بهدوء ع تفكيرها الغبي يوم ردت عليه وقالت : اييه يمه موافقه ..
ام نايف : مبروك حبيبتي ويا جعل ربي يرزقكم بعيال الحلال ونشوف احفادنآ ..
ساره بخجل فضييع : يممممه مب وقت هاي الدعااوي
ام نايف : ي بنتي من فرحتي .. ولا واحد من عيالي عرس وما تبيني افرح ؟
ساره ووجهها جي =ــ= : ما ينلامون عيالج .. يكرهون سيره العرس مو مثل عيال عمي .. الحين ريما وخطبوهآ
ام نايف : قولي ما شاء الله عن تحسدينهم
ضحكت ساره وهي تفكر ف حياتها ويا ذياب ونزلت راسها بحيآ ..

.
.
..
ف العين ٫ وتحديدآ منطقه السلامات
ركب سيارته بهدوء وملل وشغلهآ وطلع من البيت ..
كان يمشي ف الشارع ويحس ان الدنيا صارت تمشي بسرعه ..
السنين صارت مثل الشهور
والشهو اساابيع
والاسابيع ايام
والايام ساعات ..
تنهد والتفت لليسار بس يا ريييته ما التفت …….. !


نهآيه البآرت ٢١








مشكووووووووووورة ~~||Yu₥i-Chaи||~~عــ الاهداء الكيـــــوت




قائدة شلة ShUgO cHaRa



تصميمي الجديد







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anime-cool.maghrebarabe.net
AreChul
المديرة
المديرة
avatar

الساعة الان :
انثى النقاط : 102862
السٌّمعَة : 48

مُساهمةموضوع: رد: روايـــــــــة (من عرفتك كرهت الاجانب امثالك ومن عرفتج حبيت البدو امثالج ..)   الجمعة مارس 16, 2012 9:03 am

من عرفتك كرهت الآجآنب امثالك .. ومن عرفتج حبيت البدو امثالج ; البارت ٢٢
تحت عنوان : ربي لا تحرمني من وجوده بجانبي … (القسم الثاني)
( راح نكمل الاحداث اللي صارت بالقسم الاول ٫ )

ف العين ٫ وتحديدآ منطقه السلامات
ركب سيارته بهدوء وملل وشغلهآ وطلع من البيت ..
كان يمشي ف الشارع ويحس ان الدنيا صارت تمشي بسرعه ..
السنين صارت مثل الشهور
والشهو اساابيع
والاسابيع ايام
والايام ساعات ..
تنهد والتفت لليسار بس يا ريييته ما التفت .. بسبب زلته البسيطه هاذي بيندم مليون مره !
بالضبط .. مثل ما توقعتوآ ٫ الشخص هذا صار فيه حادث .. كان طالع من الحاره واذا به يلتفت لناحيه شدت انتباهه .. وتصدمه سياره كانت يايه من الناحيه الثانيه !!
بس مهما كان هذا قضاء وقدر من الله ..

.
..

تقربت بهدوووء وحطت الفون ع الكومدينو وناظرت محمد نايم بهدوء وكانت بتطلع بس هي غبيه ما كانت تشوف اللي تحتها وضربت ريلها بالغلط ع طاوله كانت قريبه وسوت صوت وقالت بهمس : ظلاام
التفتت لمحمد لقته نايم ف سابع نومه .. رجعت له ونزلت لمستوآه ومررت ييدها ع شعره وقالت بهمس : وي فديته نومه ثقيل .. رغم اني ازعجته
صارت تشوفه واندمجت فيه وقالت مثل الهمس : فديته ماحد سكن فؤادي مثل ما سكن هو بين كيآني .. ي لبآه غّير كل شي ف حيآتي ..
تقربت تبآ تبوسه ع خده بس محمد فتح عينه وقال بهمس : وهو في احد سكن فؤدج قبلي ؟
هني ريما صارت تمثاااال ٫ جمدت ف مكانها وتمت جامده تناظر عيون محمد اما هو كان يطالعها وقال : اعترفي انج تحبيني ولا تكابرين ..
ريما ساكته وما تتكلم ٫ وقفت تبا تروح لكن ييد محمد مسكتها وقال : ما بخليج تروحين الا يوم تعترفييين ..
ريما وهي خايفه من اللي بيصير وقالت بهمس : محمد خلني اروح .. مافيني عليك
محمد رد عليها : متعبه عمرج ويايه لهني .. كل ها علشاني آنا ؟
ريما : لا .. بس لاني ييت برجع البلاك بيري لك ..
محمد قعد عدل ومطها من ييدها وقعدها يمها وقال : تحاولين تصرفين … ؟ ها ؟
ريما : والله مب يالسه اصرف ولا عندك سالفه .. انت نسيت البلاك بيري مالك وانا ييت برجعه لك ..
محمد طلع البلاك بيري ماله اللي كان تحت المخده وقال : البلاك بيري مالي كاهو .. قولي انج ييتي لهني علشاني وخلاص
ريما التفتت للبلاك بيري اللي ع الكمدينو واشرت : وهذا مب مالك ؟
محمد خذه وفتحه وقال : المغروم ؟ ها مب مالي ….

.
.
.
ف بييييت ثآني ٫ بنتعرف اليوم ع شخصيات يديده ( وااي ونااسه *)
كانت قاعده تطالع التلفزيون بهدووء ٫ فجآه دخلت اختها الدفشه الخبله وهي تتضارب ويا اختها الثانيه .. وهني مسكت ييدها بقوه وحاولت تمسك عمرها لا تطيح فوقهم ضرب .. وزيااده ع الازعاج ها كله ٫ دخلت الخدامه وكانت تصرخ ومعصبه وتبا تروح فوق علشان تواشي ع البنآت اللي عصبوآ بها واختها الثالثه تركض وراها وتصارخ تناديها تباها ترجع .. وهني وصلت الضيقه عندها لآخر نقطه وصرخت : اييييه انتوااااا .. وين عايشين ؟
قالت اميره وهي تشد ع شعر اختها : خلي هاااي الصصرااقه تقووم عني ..
ردت عليها ميره : والله مااصرقت .. هاي الخايسه الحماره هي اللي خذت عننني الميك آب ..
ليلى : امححق ميك آب ٫ اللي بيسمعج يقول ان اممي بتخليج تحطين ميك آب يالنسسره
دخلت عايشه وهي معصبه وقالت وهي تشكي الحال لاختها الكبيره "دلال" : افف شوفيها هاي احلييييم تقهر بي
دلال ولا زالت تحاول تمسك عمرها وتهدي وقالت بهمس : وشو سويتي اكثر عن كل يوم ؟
عايشه : يوم قلت لها تسوي لنا العشا قالت مافي سوي .. وقمت انازعها وهي تعااند
لا زالوا التوآم ميره واميره يتضاربون ٫ و قامت اختهم دلال العاقله وقالت : يوم بتيي امكم قولوا لها كل شي .. انا بروح ادرس
البنات سكتوا وهي طلعت فوق وقاموا قعدوا ع الكراسي …
اميره وهي تربط شعرها : هاي من صدقها ؟ هههه قالت امي قاالت
قالت عايشه : ايه بنات ٫ دلال ف ها الشي ما تستهبل ..
اميره : يعني شو ؟
ميره : انتي ما تفهمين ؟ شو الغباء ها ؟ دلوول تقصد ان امي عمرها ما اهتمت ٫ كل اللي تهتم فيه هو خواتها و امها
اميره بحزن : انا والله ابي اعرف نحن كيف بنعيش ؟ امنا مررره ما تهتم !!
عايشه وهي تطالع الباب وف خاطرها : الله يقوي دلول وتآخذ ولد الحلال وتعيش حياتها ٫ ماحد متعذب هني غيرها ويا امي !!
دلال دخلت غرفتها وقعدت ع سريرها وصارت تشوف عمرها ف المرايه .. فجاه قالت بدون اي تردد: يعلها الموت ولا اني اشوف شيفتها ف البييت .. كله منها كللله منها .. البنات يكرهوني بسببها .. يا ربي تفكني منها ولا انها تتدخل ف اموري الخاصه !

..
.
ريما : اذا مب مالك هو لمنو ؟
محمد : لا تطولين السالفه .. انتي هني علشان شنو ؟
ريما : لا تسير تصدق عمرك ويا ويهك .. قمت من النوم ولقيت بلاك بيري قلت ها لمحمد .. وييت لهني علشان ارده وشفتك نايم رغم اني سويت ازعااج !
محمد : آنا مينون علشان احط البلاك بيري مالي ف غرفتج ؟ اعرف الحريييم ما يقصرون ٫ يلعبون ف البلاك بيري لععب
ريما عرفت نفسها وقالت : اسسكت ٫ اللي يسمع عاد يقول كنوز الدنيا كلها فيه ..
محمد : انتي ما عندج بلاك بيري صح ؟
ريما : إلا عندي … بس ما استخدمه ! وييع اتخيل عمري امشي ف مكان وماسكه بلاك بيري ٫ احسه سوالف ناس بطرانه
محمد صار فيسه جي -ـــ- وقال ومسك اذنها : لاااااه !
ريما وقفت وقالت : مره ثانيه لا تستهبل وتخوفني ٫ مسوي عمرك شاروخاان زمانك ..
محمد : الحين انا صرت شاروخاان ؟
ريما : لا .. شاروخاان احلى منك .. "وطلعت"
محمد : وتطالع افلام هنديه ٫ واقول سوالفها من وين !!

.
.
.
دخلت ريما غرفتها وقعدت ع السرير وكانت ساره موجوده ٫ ريما نطت وقالت : مبروووك سمعت بالخبر
ساره استحت ونزلت راسها وبهدوء : وانتي شعرفج ؟
ريما بوزت : مصادر خاصه .. الله يستر منكم ٫ مادري ليش خايفه منكم
ساره ضحكت وريما كملت : والله اغار ع حبيبي ٫ استغربت انه خطبج
ساره : شنو تقصدين ؟
ريما : يعني ما توقعت يوم من الايام ذياب يحب … هههه اذكره يوم كنا صغار كان يسب البنات ٫ واذكر في بنت اسمها كان شوئي .. لا مب شوئي يعني يدلعونها شوئي .. حتى ما اعرف هو اسمها الاصلي شوو .. ٫ وذياب كل يوم كان يفرها »يرميها« بالحصا
ضحكت ساره وقالت : خطييير ذياب ..
ريما : يب منو قده .. وكان كل يوم يوم تيي بيتنا اييب الكلب ماله ويقول له عضها .. وهي تصيح تصرخ وتصيح وتهرب من البيت هههع
ساره : الحين كم عمرها ؟
ريما : هممم كانت اصغر مني بسنه او سنتين .. كان شكلها تووحفه .. تخيلي شعرها كيرلي مثل الاندومي (حلو الوصف) وكل يوم نافشتنه ما تسحيه
ساره صارت تضحك من قلب وقالت : ظهرت الصوره ف ويهي .. بس ريما انتي كنتي وايد قريبه من ذياب ؟
ريما : همممم يعني ٫ بس كنت قريبه من عمووتي ام دويس لانها ع قدي تقريبا ٫ ومن راكان .. فديييييته
ساره : ي ربي احسن راكان يششبه ابويه واايد .. سبحان الله
ريما : كلنا عايله يالغبيه ..
ساره : تاخرت نعيمه .. عسى ما تظاربت ويا مايد ٫ لاني شفتها معصبه عليه
ريما : ما عليج من الاخ ميوود ..
اما نعيمه ف كانت قدام غرفه ريما تشوف محمد اللي واقف ويسمع الكلام وهو ساكت … قالت بهدوء : شو تسوي هني ؟
التفت لها وقال ببرود كالعاده : ولا شي ..
نعيمه : هي جني بصدق انك ما تسوي شي .. روح اجذب على احد غيري ..
محمد كان يشوف فيها نص ريما الثاني .. عنيده / جميله / هاديه ف اغلب الاوقات / وعصبيه ٫ وكان يشوف فيها شكل ريما السابق .. شعرها الطويل وشكل ويهها ٫ مشى بهدوء بينزل تحت بس نعيمه مسكته من كتفه وقالت : بسآلك انته ليش خطبت ريما ؟ هي اصلا ما وافقت الا لانك سويت بها شي .. صح ؟ اعترف
محمد : برافوو عليييج .. وطلعتي ذكيه يا … هممم اظن نعيمه
نعيمه عصبت من اسلوبه وقالت : وليش تسوي فيها كل ها ؟
محمد : بس .. مزاج
نعيمه : ما ترضى ع خواتك احد يسوي لها جي ..
محمد : ما اظن عندي اخوات ..
نعيمه : تسوي كل ها لانك تحبها ولا لانك تذلها ؟
محمد تقرب منها وقال بهمس : يوم تعترف هي بنفسها عن كل شي .. وتبوس راسي وييدي علشان اسامحها ٫ ساعتها اقول لج اذا احبها او اذلها
نعيمه بعدت عنه وبهمس : حقير ٫ والله لآوقف كل ها وما اكون نعيمه اذا ما خليتك تندم ع اللي تسويه ف اختي ..
محمد : شنو بالنسبه لج نعيمه .. ما فكرتي ف يوم تصححين اغلاط سويتيها ع مرور الزمن ؟
وقفت نعيمه والتفت له وقالت : يعني بالله عليك .. كآنك ما غلطت !
محمد : تظهرين ويا واحد … تكلمينه ع الفون وتسهرين وياه غزل ومصخره .. و
نعيمه بهمس : يوم ما تعرف شي اسكت .. مافي احد طلب منك تتكلم وتعطي رايك ٫ والله ماحد هني يعدك اخ له او حتى ولد عم ..
بس قطع عليهم دخول صوت بين محادثتهم : إلا آنا .. !!

.
.
.
دخلت عايشه غرفه اختها وقالت : دلول باجر تروحين ويانا نشتري لملجه ولد عمي ؟
دلال بلا نفس : يعني شو بنسوي ؟ ما نعرف ولا حد هناك .. ليش بنسير ؟
عايشه : دخيلج دلول اطلعي ويانا فرفشي وغيري جو ٫ علشاااني
دلال : يعني بتحضرون الملجه وبس .. تعرفين ان امي بتحرمكم من روحه الاعراس .. لا تتعبون عماركم انا ما بروح
عايشه عصبت من اختها اللي صايره مثل قطعه خشب وقالت : انتي حسي فينا قاعدين نحاول نطلعج من هاي الكتمه .. كل يوم مثل الحاله تقومين الساعه ٥ الصبح وتتسبحين وتلبسين وتروحين المدرسه وتدرسيين وتدرسييين وتدرسييين .. ترجعين البيت هم تدرسييين وتدرسيييين ٫ متى نشوفج ؟ اشتقنا لج .. بس نشوفج نفرح ونستانس ونقول اختنا الكبيره هني .. بس ليتج تعبرينا .. تطنشينا وتروحين غرفتج تسوينها ملانه .. ومتى تاكلين ؟ الساعه ١ او ١٢ بالليل تنزلين وتاكلين .. دلال نحن اخواتج ٫ لازم تقابلينا وتقعدين ويانا .. حرام اللي تسوينه ف نفسج .
دلال وقفت وقالت : انزل ابا افرفش شو تتوقعين القاكم تسوون ؟ انتي تتضاربين ويالخدامه .. واميره وميره يتضاربون ومثل العاده بسبب الميك آب او المسجل .. والبآقيات يلعبون برآ .. وانتي تسمين ها الشي عايله ؟ اعيش ف هاي الكتمه احسن لي .. اخاف اثق فيكم واتكلم وافرفش وبعدها تطعنوني بالظهر مثل ما سوو ربيعآتي ..
عايشه : ربيعاتج غير .. نحن غييييير عنهم ٫ ربيعتج هاي اللي اسمها ريم ما تعرف تتصرف .. اللي سته شي غبي انها تروح عنج علشان مصلحه .. وانج تتركين الصداقه وتبقين وحيده هم شي مرعب .. انتي ف شو تحسين ؟ ف شو تفكرين ؟
دلال : ربيعتي تركتني برايها ها شي ما يخصكم … امي وحده طمااعه ولدتنا وتركتنا بييد الخاادمه ٫ وتسمين هاي ام ؟ نص اليوم عند امها وخواتها يتمصخرون ويتكلمون ترجع هني تلقاني نازله تقعد تسب فيني .. وتسمينها ام ؟ تلا بناتها حاطين لو شوي ميك آب يغيرون شوي تلقينها تسب فيهم وتلعن خيرهم ما تبيهم يحطون ميك آب .. هاي ام ؟ عمري ما شفت ام مثلها .. الامهات الباقيات غيير عنها ٫ يوم تسمع انه عندنا اجتماع تفرج تبي تخليني مصخره ف المدرسه .. تقعد تسب البنات وما تخلي ولا وحده الا وتسبها ٫ وتفضحني وتخليني مهزلــه لدرجه ان ولا وحده من البنات ترضى تصير زميلتي .. ليش ؟ لان امي الخايسه الطمااعه السخيفه دمرت كل شي ..
عايشه بعد ما سمعت كلام دلال قالت بهدوء وهي تنسحب : ادري انج تتعذبين بسببها ٫ بس تبقى امج جنتج ونارج ..
دلال صرخت وهي تصيح : يالله يا رب تفكني منها وتمووت .. واعيش براحتي ٫ اكرهها .. ما احبها .. افففف كريييييييهه
عايشه ما حبت تكمل ها النقاش ف طلعت من الغرفه وصكت الباب ٫ تاركه جثه .. لا مب جثه .. سطور كتبها غدر الزمااان .. سطور انكتبت بدم ٫ بآلم ٫ بحرماان .. بدمووع وخوف وقهر .. صارت دلال تصييح وهي منقهره من امها وتدعي عليهآ ..

..
.
ميعاد دخلت المطبخ وشربت ماي ٫ وطلعت بتروح تطالع التلفزيون .. دخلت الصاله ولقت امها تقرآ قرآن .. قعدت مقابلها وهي تشوف امها صارت تصيح .. ليش ؟ ما تدري ! خلصت امها وحطت القرآن ع الطاوله وفسخت لبس الصلاه وقعدت يم بنتها وقالت بخوف : يا بنتي ما بتقولين لي شو صار لج ؟ حبيبتي والله خايفه علييج حييل
ميعاد وهي تصيح وترتجف وهي تتذكر اللي صار لها ٫ لولا ندم زايد ولولا الله كآنت ضاااعت .. من فكرت بها الشي صارت تصيح اكثر وحشنت امها وقالت : امي كنت برووح .. كنت بضيييع !
ام ميعاد : بسم الله عليج حبيبتي .. تروحين وين ؟
ميعآد : بسبب واحد … كان مستقبلي بيضيييع وبيتدمر !
ام ميعاد بدت تفهم السالفه بس بشوي : ومنو ها الحقير ؟
ميعاد : وااحد … واحد
ام ميعاد : ربي لا يوفقه . ربي يضيق عليه كل دقيقه بحياته .. خلاص يا ميعاد حبيبتي لا تضيقين بخاطرج علشانه ..
ميعاد شوي بدت تسكت وهي ضامه امها وترتجف ..

.
.
.

بس قطع عليهم دخول صوت بين محادثتهم : إلا آنا .. !!
نعيمه : شو تقصدين ؟
ريما : إلآ آنا اعتبره اخو وولد عم ..
نعيمه : انتي فيج نقص ف التفكير ؟
ريما وهي تتقرب من نعيمه : لا … بس حرام اعتبر ها ولد عم واخ ؟ اصلآ هو غصبن عنكم يكون اخو و ولد عم لكم ..
ساره وهي واقفه عند الباب : اصلآ لو كان صدق اخ وولد عم ما كآن سوآ اللي سواه ..
محمد يحاول ينسحب لكن كلامهم كان مثل الزجاج ع القلب .. ريما : انزين برايه ٫ يعني مايد ما بتعاتبونه وهو يظهر ويا بنات !
صدمممممه .. نعيمه ناظرت ف ريما بنظرات قويه وقالت : بناااات ؟ من متى
ريما : اسآليه .. لا تسآليني انا .. اصلا ما كنت بعرف الا يوم شفته بالصدفه ويا بنت ..
محمد هني انسحب بهدوء تارك البنات يتنازعون ويتجادلون ف قضيه عائليه ..
ساره : بس من متى ؟ وشلون ؟
ريما : افف منكم .. ترآكم حششره ٫ خلاص قلت لكم ان اخوي يطلع تقريبا من شهرين ..
نعيمه عصبت وضربت ييدها ع اليدار وبقهر : ونحن آخر من يعلم
ريما : عادي ما يضر ..

.
.
.
ف المستشفى ٫ مرت ساعه وهو داخل غرفه العمليات … وخواته وابوه وامه خايفين عليه ٫
اليازيه ساكته وتحاول تهدي اختها خوله .. ام راشد تصيح وتذكر الله بين حين وحين
ابو راشد راجع من الرويس تعبان منهد حيله وخايف ع ولده ..
بعد مرور وقت تقدم الدكتور ويحاول يبتسم لهم بتعب : الحمد لله رب العالمين
هني وكآن احد زف عليهم خبر حلو .. وكآن الحياه تلونت بعيونهم وقال اب راشد : وحالته الصحيه ؟
الدكتور : ولدك الحادث آثر فيه وايد ٫ يعني الضربه ع راسه كانت قويه ومن الممكن ……. !

.
.
اما ناصر ومريوم ٫
مريم : انزين ناصر ما قلت لي .. انت زعلان عليه لاني بآجل العرس ؟
ناصر : لا حبيبتي .. اهم شي راحتج ٫ بس ليش انتي هاي الايام صايره كئيبه ؟
مريم : ولا شي بس سالفه ف المدرسه وانا ما اعرف شو اسوي
ناصر مسك ييدها وهي نزلت راسها بحيآ وقال لها : قولي لي .. يمكن اقدر اساعدج
مريم سكتت وقالت بحزن : في بنات اكثر من مره هددوني اني اترك ربيعتي علشان انهم يكرهونها ويريدون ينتقمون منها لاسباب ..
قاطعها ناصر : لا تقولين لي انج تخليتي عن ربيعتج ؟ وقسم بالله تكونين اغبى غبيه ! ( ما جذب ناصر هني )
مريم سكتت وقالت بهمس : ضربوني … عذبووني .. بس علشان اتركها واخاصمها ٫ وهم كانوا اقويا وتركتها
ناصر : لا !
مريم : بس كانت بينا اتصالات وماحد يدري عنآ ٫ بس هي فجآه يت عندي وقالت لي انها ملت مني وان اللي يركض ورا حايه الناس خسران ..
ناصر : ما اجذبت ..
مريم هني بدت تصيح : بس والله تعذبت نفسيا بعد ما تركتني .. كآني سويت غلطه كبيره .. والله ناصر انا ما سويت شي غلط ٫ هم هددوني بالقتل
ناصر سحبها وضمنها وقال علشان يهديها : الله ينتقم منهم ع اللي يسوونه .. ربي لا يوفقهم للي يريدون يسوونه ..
مريم صارت تصيح وقالت : اخاف عليها … يمكن يضرونها وانا اعرف سوالفهم شيينه
ناصر : الله يستر ع ربيعتج ..


( سنتآبع ف البآرت ٢٣ .. مودتي








مشكووووووووووورة ~~||Yu₥i-Chaи||~~عــ الاهداء الكيـــــوت




قائدة شلة ShUgO cHaRa



تصميمي الجديد







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anime-cool.maghrebarabe.net
AreChul
المديرة
المديرة
avatar

الساعة الان :
انثى النقاط : 102862
السٌّمعَة : 48

مُساهمةموضوع: رد: روايـــــــــة (من عرفتك كرهت الاجانب امثالك ومن عرفتج حبيت البدو امثالج ..)   الجمعة مارس 16, 2012 9:03 am

شخصيات جديدة
دلال .. » عمرها ١٧ وهي طويله وسمرآ ٫ شعرها اسود ويوصل لآخر ضهرها .. عيونها سود وشوي صغار .. هي مررره نحيفه بسبب انها ما تاكل وايد «

عايشه .. » عمرها ١٦ ومثل اختها طويله وسمرآ ٫ شعرها بني داكن ومموج يوصل لآخر ضهرها .. عيونها سود مثل عيون اختها .. مليانه شوي لكن جسمها حلو «

ميره و اميره .. » عمرهم ١٥ هم يتشابهون ف كل شي .. جمالهم غير عن العايله بسبب انهم طالعين على ابوهم .. عيونهم عسليات ووساع شوي يعني مدوره .. شعرهم كيرلي ويوصل لآخر ضهرهم وشوي اطول .. هم مب طوال مثل عايشه و دلال ..

ام سيف اللي هي امهم .. » عيونها سود وصغار .. طويله وجسمها مليآن وما تحب تهتم مره بشكلها .. طويله وشعرها قصير بحجه انها صارت كبيره ف السن .. عمرها ٤١ وما تهتم ببناتها مثل ما عرفتوا من الرواي








مشكووووووووووورة ~~||Yu₥i-Chaи||~~عــ الاهداء الكيـــــوت




قائدة شلة ShUgO cHaRa



تصميمي الجديد







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anime-cool.maghrebarabe.net
AreChul
المديرة
المديرة
avatar

الساعة الان :
انثى النقاط : 102862
السٌّمعَة : 48

مُساهمةموضوع: رد: روايـــــــــة (من عرفتك كرهت الاجانب امثالك ومن عرفتج حبيت البدو امثالج ..)   الجمعة مارس 16, 2012 9:04 am

سيتم تنزيل البآرت ٢٣
تحت عنوآن : مهما سويتي يا بنت ابوج .. تبيقين ف عيني صغيره !

** ملآحظه قبل ما نبدآ ٫
يآرآ .. انتهت قصتهآ ويمكن نرجع نتذركهآ بعدين
ريمآ ومحمد التحدي كل ماله يزيد اكثر
وفِ هذآ البآرت القصير ٫، بنتكلم عن ذكريآت ملآك وحبهآ البريء
اللي انتهى بشكل مأسآوي .. )=
وبتكلم عن دلآل اللي تعيش الظلم ف حيآتها ثلاثين آلف مره
واختهآ وعايلتهآ ..
وعن ريمآ اللي بتواجه مشكله بسيطه ثآنيه
وكل ما زادت المشاكل عليها ٫ كل ما زادت ثقتها ب نفسهآ
ويزيد اصرآرهآ ع تكمله مشوآر مسرحيتهآ .. |/


اتمنى يعجبكم








مشكووووووووووورة ~~||Yu₥i-Chaи||~~عــ الاهداء الكيـــــوت




قائدة شلة ShUgO cHaRa



تصميمي الجديد







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anime-cool.maghrebarabe.net
AreChul
المديرة
المديرة
avatar

الساعة الان :
انثى النقاط : 102862
السٌّمعَة : 48

مُساهمةموضوع: رد: روايـــــــــة (من عرفتك كرهت الاجانب امثالك ومن عرفتج حبيت البدو امثالج ..)   الجمعة مارس 16, 2012 9:05 am

]b]من عرفتك كرهت الاجانب امثالك ٫ ومن عرفتك حبيت البدو امثالج ; البارت ٢٣
تحت عنوآن : مهما سويتي يا بنت ابوج .. تبيقين ف عيني صغيره !
( البآرت هذا تقريبآ وكليّاً بيتكلم عن ذكريات ملاك .. وبعض من مواقف ريموتي … وشوي بتدخل دلال وميعاد .. )


وقفت دلال ولبست لها قميص اسود مخطط بآبيض ورمادي وبنطلوب جينز ابيض فيه فصوص سودا من فوق ٫ فتحت شعرها الاسود وربطته ع طرف .. دخلت عايشه غرفتها وقالت : خلصتي ؟ نحن كلنا جاهزين
دلال بهدوء : امكم بتروح وياكم ؟
عايشه سكتت وكملت : ايوه بتروح ويانا ٫ وترآ مثل ما هي امنا هي امج …
دلال دفرتها بشويش : بس لا تكملين ها الموضوع ٫ حدي متقرفه منه ..
عايشه اخذت نعالتها من عند دلال وطلعت .. اما دلال لبست عباتها وطلعت ٫ كانت اميره وميره سوالفهم ازعاج ٫ ويوم دخلت دلال وعايشه الكل سكت ٫ ام سيف : ما شاء الله واخيرا شرفتوا ؟ يله خلصونا ورانا مشترى ..
دلال ساكته وعاطيه امها طاف وتطالع ميره واميره .. عايشه : كنت يالسه اسآلها شوي عن اشياء ..
ام سيف وتتجه للباب : لا بالله ما نويتي تخلصون … يله ع الس…
دلال ما سمعت تكمله امها ٫ ومشت للباب وطلعت .. عايشه وراها واميره وميره ثم طلعت امهم وركبت السياره .. عايشه كانت قدام يم كرسي امها و دلال وميره اميره ورآ .. ام سيف بتفكير : لولوه وين ؟
اميره : بيت عمي ..
ام سيف : لا تقولين ان نيلا وياها ؟
اميره : نيلا و تاليه وياها ..
ام سيف ضربت الدرسكون (المقود) بقو وقالت : هاييل ما عندهم بيت ؟ كل يوم هناك ؟
دلال بهمس : لو انتي موجوده كان لقيتيهم تحت ريولج .. هه
ام سيف التفتت لبنتها وقالت : قلتي شي ؟
دلال لا بس كنت اتكلم ويا ميره …
ميره بغباء : هاه ؟
ام سيف مع انها ما سمعت بس فهمت السالفه وحركت السياره متوجهين ل ***** مول ..

.
.
.
ملاك كانت توها طالعه من الحمام ٫ خذت لها شورت ازرق وقميص ابيض واوسد بربري .. خلت شعرها مثل ما هو مبلل وصارت تتذكر . . . . .

ملاك وتركض : نيما نيما ( تقصد ريما بس هني عمرهم ٣ سنين بث )
ريما رفعت راسها بعد ما كانت تلون وقال ببراءة : هاه ؟
ملاك : قبل ثوي قلت عنشان باباتي يقول حق الله يعطينا الوان وايد .. ( ي لبى براءتهم ٫ هاي انا يوم صغيره ههع )
ريما صارت تناقز وتنط من الفرحة وتقول : وبيكون عندنا تفاتر ( دفاتر) وايد ؟ وبنرثم (بنرسم) وايد ؟
ملاك تضحك ودموعها ف عينها : ايييه ..
دخل ذياب اللي كان عني عمره ٧ سنين : ريما بتروحين ويا ابوية المزرعة ؟
ريما وترتب شعرها الصغير : منو بيروح اذا سارينا ؟
ذياب : انا بروح و …… نايف وعبد الله
ريما تنط وهي فرحانه : ياااي بثوف ارنوبتي .. الحين بيي بلبس جاكيتي ..
ملاك وشوي بتصيح : نيما .. انا اسير وياكم ؟
ريما تخصرت : انتي ما تروحين .. انتي تخوفين ارنوباتي ..
ملاك نزلت الدمعه وقالت : اذا راحيت بتم ساكته ..
ريما وتروح داخل : لا ٫ انتي كل يوم تقولين تذي ..
راحت ريما وتلبست وطلعت وركبت السيارة وملاك تطالعهم ٫ ولاحد فكر فيها وصارت تشوف السيارة يوم راحت وقعدت ع ربكبتها ودفنت راسها بين ريولها تصيح ف الشارع ..
وفجآة سمعت صوت بس ….

بسرعة ملاك قامت من هاي الذكرى وتحاول تنسى ٫ وقعدت تسرح شعرها وتقول بهمس : صح ان ريما ما اكنت تفكر فيني وايد ٫ لكنها رفيجتي وكنا دوم ويا بعض … وياما صارت مشاكل كانت تدافع عني .. بس مهما كان هي كانت دوم تتمصخر عليّه وكل ما اقول لها شي تضحك … كانها هي ما جربت وسوت !! آآه
خذت لها ريد بول وصارت تشرب وتقلب صفحات الكتاب بتدرس .. شوي وتدخل ريما : ملييك حبيبتي شوي وبنسييير المول ٫ كوني جاهزه ونزلي عقب ثواني ..
طلعت ريما وملاك وقفت بملل بدون ما تتكلم وسحبت لها عباة وحددت عينها بآي لاينر وحطت لها روج فوشي وطلعت ..
نزلت ملاك تحت سمعت ريما : اف مبروووك حبيبتي .. بس الوقت مب وقت انكم تملجووووون لانه امتحانات ..
محمد يطالعها ويعرف قصدها وقالت نعيمه : لا هي بس عايلتنا وعايلتهم ٫
ساره : نحن وهم ؟! ههه وانا اللي كنت اتوقع انه ملجه مثل العالم والناس ..
نعيمه بحقد :اوه صح محمد ما خبرتني ..
( توضيح .. ريما كانت قاعده يم ساره ومحمد يم ساره .. يعني ساره بالوسط ونعيمه مقابلتنهم .. )
محمد وماله نفس : هلآ ؟
نعيمه : ما قلت لنا متى بتملج ع سندريلا ؟؟ ولا بس كان كلام ..؟
ريما بصوت جدّي : نعيمه تعرفين اني اذا قلت شي ما اجذب ..
دخلت ملاك عليهم وقعدت يم محمد : السلام عليكم ..
الكل رد عدا ريما : وعليكم السلام ..
ريما : اهلييييين .. ^^ ( مهما خاصمت ريموه تبقى نفسها طيبة وصافيه )
مالك تطالع ريما نظرات عليها استفهامات وقال محمد : الحين ناويين تروحون ولا ؟
ريما وقفت : الحين .. ما دام ان ملوكه وصلت خلاص نروح ..
وقف محمد وسار وريما راحت وياه ٫ اما البقية هم نعيمه و ساره راحو يلبسون عباياتهم ..
محمد : اقول … عندي سؤال
ريما بملل : هممم ؟
محمد : ليش تدافعين عني ؟
ريما : اولآ مب حباً فيك … ثانياً لانك بشر مثلك مثل غيرك مظلوم ..
ونزلت ريما عيونها لانها تقصد عمرها .. وقال محمد : الحين انتي مب راضيه تكون الملجه يوم الاربعاء ؟
ريما : هيه لاني ما اريد اعرس وانا صغيييره ..
محمد سكت وقعد يفكر ف الموضوع ٫ وفتح السياره وريما قعدت ورآ .. محمد : ما بتقعدين قدام ؟
ريما معصبة ع كلامه وطريقة كلامه : لا ٫ اختك ساره بتقعد ..
ريما كانت لابسه قميص اصفر وبنطلون سكيني ولابسه عباة مفتوحة ..




نعيمه لابسه مثل ريما بس قميص احمر وبنطلون رمادي ..
ساره عباتها فراشه و ع طرف الييد قطعه ناعمه بشكل نمري ..




ملاك عباتها مثل ريما بس فيها الوان ..
قعدت ساره قدام وحرك محمد السياره ووصلوآ الـ**** مول …
نزلن البنآت ومحمد قال لهم بيكون ف الكوفي شوب ٫ ويوم يخلصون يدقون له
ريما ماسكه البلاك بيري مالها ولآول مره داخله البي بي مسن .. ( مب ضايفه احد الا مريم و المغروم )
ريما رسلت للمغروم : انت منو ؟
تاخر وما رد .. طلعت ورسلت لمريم : كيف حياتج الحين ؟ مرتاحه صح ؟ والله قلبي يعورني لانكم تشكون فيني ..
ع طول مريوم ردت عليها : ما عاش من يشك فيج .. بس تعرفين …. كانوا يهددوني علشان اخاصمج
ريما : ممكن تخبريني من كان يهددج ؟ والله لآراويهم الويل ..
مريم : اخاف اخبرج .. والله اخاف يصير لي شي ..
ريما بدون تفكير ع طول حطت : بنت عمي ملاك صح ؟ وربيعاتها ؟ ماحد غيرهم يسوي جي
مريم : ….. هيه
مريم : بس لا تقولين لهم اني قلت لج ..
مريم :بليز ٫ تراني ف غنى عن مشاكلهم
مريم : ما صدقتهم يتركوني ويخلصوني من مشاكلهم
مريم : ريييييمممممما
ريما ما عطتها ويه وراحت ل ملاك وقالت : اقول بسآلج شي ..
ملاك بلا نفس : خير ؟
ريما : انتي شو مسويه ب مريم علشان تخاصمني ؟
ملاك : انا مالي خص ..
ريما : ليش هو ع كيفكم البنت تخاصمني ولا لا ؟ اقول لا تستغلون طيبتها وتقعدون تهددونها .. براويكم يوم الاحد شو بيصير
ملاك : خوفتييني .. اللي بيسمعج يقول انج رايحه تقتليني ..
ريما : انتي انتظري .. وبعدين اخوج انا رافضتنه ٫ و حاطه شخص ف بالي ..
ملاك منقهره : نعم ؟
ريما بغرور علشان تقتل ملاك قهر : هه .. ولا شي
بعدت ريما عنها ودخلوا المحلات يتسوقون ويختارون و … الخ

ف ناحية ثانيه من المول ٫ دلال كارهه عمرها وتمشي بلا نفس وعايشه تتكلم ويا امها وتقول لها هم شو يبون وامهم كل شوي وترفض ..
وقفت امهم ترمس ع التلفون وطوّلت .. دلال التفتت وشهقت : هييييييء … عواش خبيني
عايشه استغربت من اختها ودلال وقفت ورآ عايشه .. اميره بمصخره : لا يكون تلعبون ونحن ما ندري عنكم ؟
عايشه : اسكتي عاد ..
دلال بهمس : عواش هاي ربيعتي ريم وبنت عمها ملاك … شو اسوي ؟
عايشه شافتهم وقالت : والله ؟ تصدقين ان خاطري اكلمهم من زمااان
دلال بتوتر : لا يرحم اممممج لا ..
عايشه بعدت دلال ٫ ومشت بثقه لهم .. وقفت عند ملاك : السموحه اختي .. انتي ريم ؟
ملاك تطالعها من فوق لتحت : لا ..
عايشه : عيل انتي ملاك ..
ملاك : ايوه آنا ملاك ..
عايشه ف نفسها : طلعت كويتيه !! "وقالت بهدوء" انزين بنت عمج ريم وين ؟
ملاك : رييم ! ما عندي بنت عم اسمها ريم .. عندي بنت عم اسمها ريما
عايشه : ايوه هي .. ممكن اتكلم وياكم ف شي ؟
تقدمت ريما وقالت : هاي شو تبآ ؟
عايشه استغربت منهم يتشابهون واشكالهم بريئه وحلوه كآنهم اطفال عمرهم ١٢ او ١٣ .. بس ملاك بسبب الميك آب نو ..
عايشه بدا التوتر يظهر عليها وقالت : اختي تعرفكم … وانا شكلي بطول وياكم لو تكلمت .. هذا رقمي سوو لي مس كولز وانا بتصل فيكم المسا ..
ريما بطيبه قلب : ما عليج ان شاء الله ..
راحت عايشه وقالت دلال اللي كانت عاطيه ظهرها : افف ليش كلمتيهم ؟
عايشه : والله ريما تدخل القلب اما ملاك … حسيتها طيبه من شكلها بس طلعت مغروره شوي
دلال حست ان الماضي بدا يرد وقالت بهمس : ريممما ؟ ريما ؟ ….. ريما !؟
عايشه : هيه ريما .. وانتي تتحسبين ريم ؟
دلال ساكته وتفكر وامهم بتعب : يلا ركبوا السياره ..
عايشه : بس بقآ لي شي ما خذيته !
ام سيف : ماله لازم .. يله ع السياره
عايشه ساكته ودلال واميره وميره توهم راجعين وهم ياكلون آيس كريم من باسكن روبنز ..
عايشه : حميير ونحن ؟
اميره : النا نحن بث ..
ميره : نحن فقط ..

..
انتهى يوم الجمعه والسبت ع ابطآل روايتنآ عادي وما فيه اشياء مهمه ..
ويوم الاحد اول يوم امتحانات لآخر السنة ..
بنآت اول ثانوي ( احيآء )
بنآت ثآني ثانوي ( رياضيات ) ادبي
بنات ثاني ثانوي ( كيمياء ) علمي
بنآت ثالث ثانوي ( لغة عربية ) ادبي
بنآت ثآلث ثآنوي ( رياضيات ) علمي

الساعه ٦:٠٠
قامت ريما وتسبحت وتلبست وحطت لها اكسسوارات مخالفه لونهم اخضر فسفوري ووردي فسفوري .. حطت جحال اخضر ومسكت فونها وحطته ف جيبها
ملاك قامت الساعه ٦ ضبط وتسبحت وتلبست ومثل حالة ريما ٫ خالفت ف اكسسوارات والمريول لبست واحد فيه كسرات ومخيطه عليه فصوص وشغلات ايمو وشباب يعني ممزق وشكله فضيع ٫ بس عندها اكيد حلو ولا ما لبسته .. حطت لها جحال اسود وحدت عينها آي لاينر ٫ وحطت روج احمر
ساره ما بتروح الجامعة الا العصر ٫ ونعيمه خلصت خلاص من دوام وامتحانات الجامعة .
ع الساعه ٧:٣٠
نص العايله كانت متواجده ٫ واللي هم ( ريما - ملاك - محمد - ذياب - مايد - نايف - ام عبد الله - ام نايف )
ام نايف : شدن حيلكن حبيباتي ..
ريما : ما عليج ٫ بعض ناس درسوني ..
ام نايف : ان شاء الله درستج ساره زين ..
ريما ببراءة : هيه وا علييه عليها المسكينه .. تعبت درستني رياضيات مادري كم ساعة وعقب نامت وكانت تعباانه ..
محمد يطالعها بنص عين وكملت ريما : والله لو شفتيها كيف تضحك يا عموه ٫ تكتب لي مسائل وتراجع لي الدروس اللي ما فاهمتنهم .. والله انها كانت شي عجيب
ام نايف : الله يخليها
مايد : لا تنسوني من الدعاوي ..
ريما : عاد انته يالخطير ما عليك كلااام .. الله يوفقك ٫ اللي يشوفك ويسمعك يقول ها حارق الكتاب من كثر ما درس
مايد : احم .. ترآه إلا دين ياغبيه
ريما : سكت يالبقره … الناس تحفظ وتدرس مب انته ٫ عافانا الله
مايد : جب .. حماره وحده
ريما وقفت بتصفعه بس ذياب عصب عليهم وقال : وانتوا بعدين وياكم ؟
ريما لفت ويهها للناحيه الثانيه وقالت : والله ها الغلس الغبي مسوي عمره ذكي .. صدق انه بقرره
مايد : لا تسبين لا الحين العن خيرج ..
محمد يطالع ريما من ساعات وذياب ملاحظ ها الشي ومنقهر ف نفس الوقت .. لانه يكره محمد مب حباً في ريما ولا تنسون انه اخوها بالرضاعه وبعدين هو خااطب الاخت سويره !
وقفت ريما وقالت : منو بيوديني المدرسه ؟
محد رد وقال نايف بمصخره : ابوكم يالدراسه شو تسوي .. الساعه الحين ٧ ونص ٫ والامتحان يبدا ٨ ونص .. انتي وين عايشه ؟
ريما : والله مشكلتكم مب ظاهرين عليّه فديييتني
نايف ببرود : لا يكثر بس ..
ريما : مليك ما قلتي لي متى ناويه تروحين ؟
ملاك بلا نفس : ٩ ضبط ..
ريما صدقت وانفجعت : هــآآ ؟
ملاك : بسم الله شفيج ؟ بروح الساعه ٨:٠٠ .. آه
ريما : اششوى ..
ظهرت البلاك بيري مالها ( شي فيها علقت عليه ٫ من قبل ما كانت تحب تلمسه خخخ ) وقعدت ع كرسيها وصارت تقرآ .. وكان من المغروم

‏ ‏ ‏ ‏ ﻟ̲ﺂ̴ قلت ﻟ̲ڳ ﺂﺳ̶ﺳ̶فـ 3
ﻣ̉إﺂ ذليت نفسيَ ..

ﮬي ﮜﻟﻣﮬ ،

ﻟﺟل ﭠ̯ﻋرف ﮜﯾف ﺂﻧيَ ﻣآآﺑي
[ ﺂ̲ﺧﺳرڳَ

ابتسمت ولاحظ محمد ها الشي ٫ صارت تكتب للمغروم : صبآح الخير .. ما قلت لي انته منوه ؟
رفعت عيونها تشوف اللي حوالينها وما سمعت البنغ .. عصبت وكتبت مره ثانيه : ايه انته تستهبل حضرتك ؟ ناسي فونك ف غرفتيه وما ترد ؟
ريما : ماالت عليك غبيييي .. رد لا اكسر الشاشه ب ويهك
المغروم : شو بتسوين يعني ؟
ريما سكتت وتشوف اللي قدامها .. منو قاعد يكتب .. منو منو .. ماحد !! هممممم
ريما : اقول انته منووووووه ؟
المغروم : شخص من بني آدم ..
ريما : هههه ما تضحك .. اقول بلا عباطه ٫ منوه انته ؟
المغروم : اذا ما تعرفيني ليش ضايفتني ؟ ولا ما صدقتي من الله لقيتي ولد وضفتيه ؟
ريما صرخت : محمد يالخاااااااايس ..
الكل يطالعها وهو يطالعها بنظرات بارده ٫ ام عبد الله : يا بنت استحي ع ويهج ..
ريما ما عطت امها ويه وطالعته : تستهبل حضرتك ؟ يالس تسب ها ؟ حسسابك عندي
محمد ببرود : تقصدين شنو ؟
ريما : تسبني ف البي بي مسسن يالغبييي
محمد : البلاك بيري مالي فوق ..
ريما تقفطت : ها ؟! عيل منو عنده البلاك بيري ماله هنننني ؟
الكل : nobody !
ريما بهمس : الله لا يوفقكم ..
كتبت ف البي بي مسن : ايه ياللي ما اعرفك منو … يا تقول شو اسمك يا احذفك وافتك من رزتك
المغروم : والله صج انج سالفه
المغروم : رايحه تضاربين الاهل علشان تعرفين منو آنا ؟
المغروم : فيس ميت ضحك
ريما : ويت
ريما : شعرفك اني تضاربت ويا اهللي ؟
المغروم توهق وكتب : توقعت ها الشي
المغروم : بنت غبيه مثلج اكيد بتسوي جي
المغروم : الا ما قلتي لي .. مب ناويه تمتحنين ؟
ريما : ما بمتحن .. ع كييييفي
ريما : غبي حمار ..
وحطت البي بي ف جيبها وتمت تطالع الموجودين .. ولا واحد منهم يكتب ٫ بس كيف عرف اني قاعده اضاربهم ؟ همممممم

.
.
.
ملاك ف عالم ثاني ٫ كانت تفكر وتفكر
فجآه تذكرت شي كان حلو ف حياتها ..

.
.
.. ( ملاك تتذكر ) ..

… : شي صار فيج ؟
ملاك وهي تمسح الالم اللي ف ييدها : nothing
احمد : انزين تعالي داخل .. بتبردين ترآ الثلج بارد
ملاك وهي تصيح : no … nooo …no
احمد اللي كان عمره ١١ سنه : انزين ٫ قبل ما تموتين وصّي فيني ..
ضحك وراح داخل وهي كانت تطالعه وكانت ٦ سنين ٫ وساكنين ف امريكا بسبب شغل ابوهم .. صرخ محمد اخوها : ملااااااك
ملاك التفتت له وقالت بحزن : what ?
محمد : I'm waiting for you from hours
ملاك وهي تصيح : my …. arm !
محمد تقرب منها وخذها لداخل وهي تصيح لان ييدها تعورها ٫ لقت احمد يلعب سوني .. اخذت كوب ماي وصبته عليه وبسسسرعه هربت لفوق .. وهو كان يسب فيها ويلعن خيرها ..

.
..
قامت من الذكرى ع صوت ريما : الله يلعن اللي اسس البلاك بيري ..
ضحك مايد : وليش ؟
ريما : ابووووكم ها ف شو نفعكم ؟ ابا اسسسآلكم
مايد : والله اتحداج تعيشين لحظه بلااه
ريما : حبيبي .. عشت لحظاااات من حياتي بدوونه ٫ ويييع ويييع كل اساس المشاكل والخرييط من ها البلاك بيري
مايد : سكتي انتي ٫ والله ما تعرفين شي
ريما : مايد شو النك نيم مالك ف البي بي مسن ؟
مايد : راعي الفزعة
ريما ضحكت وبمصخره : حسستني .. والله لو اقول لك اقطع لي ورقه من الشيره ما فزعت لي .. مالت عليك ٫ وانته نايف ؟
نايف : single
ريما : ههههه حسيت فيك .. انزين انته ذياب ؟
ذياب : انا عندي اثنينه .. ذياب و عيناوي .
ريما : اها .. وانته ……."ماكانت تريد تسآله بس غصبن عنها" محمد
محمد رفع عيونه وقال بملل : the killer
ريما فتحت عيونها وشوي ويطلعن وقالت : هه..ها ؟ بسم الله الرحمن الرحيم ٫ الله يكفييينا شرك
ملاك : انته عندك اثنينه صح ؟
ريما : ايوووه ٫ بالضبط عندك اثنينه ٫ والثاني اسمه المغروم صصح ؟
محمد : المغروم ؟ لا … الثاني my own
ريما عصبت وقالت وهي منقهره : افففف .. ذيااااااب وصلني المدرسسسسسسسه الحييييييين

.
.
.
السسساعه ٨:٣٠ ٫ وصلت ملاك + ريما للمدرسه
ريما معصبه وكل تفكيرها ف المغروم هآ ..
وكانت تقول : اكككيد ها واحد من العايله بس حاط المغرووم علشاان ما اعرفه ٫ ويوم سآلته قال نك ثاني .. اصلا نكات البلاك بيري يتغيرن .. يعني يا محمد يا مايد .. محد غيرهم يقول لي يالغبيه والحماره ويسبني .. هممممم
ملاك كانت تقول : آآه منه ٫ بالاول كان يحبني والحين يحبها ؟ بس حراام .. انا عشت وياه طفووله ٫ كيف يقول لي انه يحبها ؟ لا وعيني عيييينك اسمها وقداامي !! اففف
دخلت ريما القعة وملاك بعدها ٫ وصاروا يمتحنون …… وبعد ساعتين !
طلعت ريما وسارت الحمام عدلت ورتبت شعرها وظلت واقفة ٫ فجآة دخلت سحر ووياها شواخ وهاجر ..
ريما : ما شاء الله ٫ واخيرا تولفتوا ويا بعض … وهاذي انا اباكم ف كلمه
سحر بهدوء : قولي ..
ريما : اولآ .. ربيعتي مريم ماهي بلعبه تمشونها ع كيفكم .. والله لولا اني اخاف ربي فيكم ٫ جان لقيتوني سادحتنكم ع الارض وادوس ببطنكم … لا تتحسبوني ما اقدر اسويها ٫ انا بمشي ويا مريم .. ريبعتي من اول ما دخلت هاي المدرسه ٫ ولا يمكن ناس مثل اشكالكم ومستواكم ٫ يفرقون بينآ … كلام يوصلكم ويتعدااااكم ٫ والله لو دريت انكم مسيتوها ولو شعره منها ٫ تلقوني معلقتنكم ف اقرب يدار … ولآخليكم تصيحووون دم !
طلعت ريما بعد ما رمت رعب نفسي ف كل بنت كانت تشوف وتسمع الموقف .. سحر : والله واحلف بالله اني ما بآخر ها اليوم
شواخ : شفتي كيف سبتنا ؟ يا ربي انسااانه حقيييره بمعنى الكلمه
هاجر ساكته ٫ ما تقدر تبيع ربيعة عمرها وتسبها .. ف ظلت ساكته


.
.
.
ف مدرسه ثانيه ٫ ف منطقه زآخر - بِ العين -
طلعت من قاعة الامتحان ٫ وهي تمشي ببطء وخوف .. البنات يطالعونها وكل مره تسمع كلام ما ودها تسمعه ..
بنت : ويييه شوفي الشيفه
الثانيه : تقهر بي هي وامها … سمعتي شو قالت عن اختي ؟
بنت : اييييه سمعت
الثانيه : اكرهها حيييييل
دلال مشت بسرعه واتجهت للحمام ودخلت وصكت الباب وصارت واقفه وصارت تصيييح وتصيح .. طلعت من الحمام ومسحت وييها وغسلته ٫ ارتاحت وتنفست بعدها طلعت تنتظر الباصات ٫ تلاقت ويا اختها اللي مثل حالتها ٫ لكن عايشه من النوع الواثق واللي ما يهتم بكلام الناس .. قعدت عايشه يم اختها وقالت بهدوء : حبيبتي دلول علشاااني لا تهتمين لكلام الناس ..
دلال ساكته وهي تسب امها ف خاطرها .. عايشه وتحاول تهدي من اختها : حبيبتي اذا اليوم كان عليج صعب لا تهتمين له عندج باجر .. واذا الامس هم صعب عليج ترا الايام تمشي ونحن ما لاحقين ع الدنيا ٫ لاحقين ع الآخره .. الدنيا بيعيها واذا تريدين تستمتعين استمتعي ولا تهتميين .. لانج مهما حاولتي تشترين رضا الناس ٫ ما بتقدرين .. ارضي ربج واهلج بس ..
دلال سكتت وهي تشوف البنات سايرين رادين …

.
.
.
ملاك قعدت تنتظر ربيعاتها وهي تتذكر اللي صار وياها ..


.
.. ( ملاك تتذكر ) ..

ع الفون احمد : اقول حياتي ٫ انا بس ارمس وياج وجي ٫ ولا والله تراني انا احب غيرج
ملاك : ويت ما فهمت ..
احمد : تعرفين هاي الحلوه بنت عمج ريما … والله اني ميييت فيها
ملاك مصدومه : ويييع ريما ؟ ما لقييت غيرها تحبها ؟
احمد : هاهاي … اشوف الغيره بدت تظهر ! يلا صكي السمااعه ٫ ما دامج عرفتي ما اريد اسمع صوتج
ملاك ساكته وصك ف وييها و…

.
.
.
رجعت للواقع ع صوت سحر المعصب : افففف قهرت بيييييي
شواخ : الا انتي ؟ هاي قاهره السككول كلها !
ملاك عرفت ان ريما كلمتهم وقالت : ما اكون ملاك الا وظهرتج ع حقيقتج يالحقيره الملعونه ..
سحر قعدت يم ملاك وشواخ يمها .. وقالت : لازم نسوي الشي الخطير ٫ احس اني بموت لو ما سويناه اليوم ..
ملاك : لا … اشدعوه اليوم ؟ خليها آخر ايام الامتحانات ٫ لان اخوي بيملج عليها على ما اظن .. وخليه يتفاجآ بحقيقتها الخـ***
سحر سكتت وشواخ سكتت بعد ما سمعوا كلام ملاك ..

.
.
.
ف ناحيه آخرى من المدرسه
ميعآد كانت توهآ طالعه من الامتحان ٫
مشت ومشت فجآه لقت ريما وصرخت : ريووووووووم ٫ ي لببببآآه حبيبتي مسيييتج
تقربت ميعاد وقالت : وااه .. ثلاث اياام وتغيرتي .. فوديتج اموآآآح
ريما : هههه مريضه ؟
ميعاد : لا عاد تعرفين ……. متحمسه ومشتااقه too much
ريما : اشك .. ولا حبيب القلب مسوي شي ؟ ههها ؟
ميعاد سكتت ونزلت راسها ٫ ودمعتها سبقت كل الكلام اللي ف خاطرها وريما ندمت ع اللي قالته وسحبتها ودخلتها ف احد الكلاسات ..
ريما : تكلمي ..
ميعاد : آخ ي ريما لو تعرفين ..
ريما : اوك قولي ..
ميعاد تصيح وقالت لها كل شي من الآلف إلى الياآاء ..
ريما عصبت : والله انه انسان حثااااله … لا وبيخطبج ؟ حبيبتي حفظي وصوني كرامتج ورفضيه .. منو اللي يلتفت للحقير غير الكلب مثله ؟
ميعاد : بس اخافه يهددني !
ريما :اذا هددج …. روحي للشرطه حبيبتي وبلغيه علييه ٫ انسان خايس
ميعاد حضنت ريما وقالت : والله طمنتيني … احس بالامان الحين .. ^^

.
.
.

محمد وصل المدرسه وصار ينتظرهم ٫ طلعت ريما وكانت ميعآد وياها .. وانبهكم ان ريما مب متحجبه مظهرها قصتها وميعاد مب لابسه الشيله ..
فتح الدريشه ودق هرن ٫ ريما التفتت له وعصبت وقالت لميعاد : تشوفينه ؟ ياي للمدرسه بعد ٫ انا اراويه ها المغروم …
ميعاد : واااااي .. he so fucin' hot and cute
ريما : لا تغازلين وتسبين بالوقت نفسه
ميعاد : والله انتي definitely lucky
ريما : تفوو من الحسد هههه ٫ يلآ سي يا
ميعاد باستها ع خدها وراحت ريما وقعدت قدآم ٫ محمد : ما شاء الله هاي الاجنبيه ربيعتج ؟
ريما : اسكت ترا انت بكبرك اجنبي .. ويآ عيونك
محمد يتمصخر : تغارين ؟
ريما تطلع البلاك بيري : ويع .. مشكور خلهم لك
محمد : مرره متحمسه علشان ها الانسان ؟
ريما تفكر : محمد عطني البلاك بيري مالك .. ا
محمد قاطعها : وليش ؟
ريما : ابي اضيفك .. ابي البن كود مالك
محمد عطاها وهي خذتهم الاثنين .. ضافته ورمت الباك بيري عليه وهو يطالعها : شنو سويتي ف الامتحان ..
ريما : ما حليت شي .. كنت افكر ف حبيب قلبي فديته
محم سكت وهي كملت : شفيييك ساكت ؟ لا تخاف مب انته ٫ انسان ثاني
محمد يحاول يفهم منها : لااه ؟ ومنو هو اللي كنتي تتفدينه وتطالعينه وتلعبين بشعره اول اممس ؟
ريما : اقول يا ولد امممك .. كمل سواقه لا ندعم ٫ وبعدين لا تصدق عمرك … لا احبك ولا اموت فيك ٫ كيف احب انسان غبي ما خلا قطعه فيني الا وظلمها
محمد : هذي مجرد بدايه يا ريما … اجل نحن ما كملنا !
ريما بغرور وتكبر : هه … ومنو اللي خااااايف ؟ انا ؟ هه … انت اصلا ما حركت شعره فيني ٫ لا تصدق عمرك ترآ تصديقه العمر مره ماهي زينه ..
سكت محمد وريما كذلك .. ووصلوا البيت وهي نزلت وتكتب ف البلاك بيري .. محمد بتحدي : اجل نكمل يا ريما .. والزمن طويييل وانا وراج وراج

نهآيه البآرت ٢٣[/b]








مشكووووووووووورة ~~||Yu₥i-Chaи||~~عــ الاهداء الكيـــــوت




قائدة شلة ShUgO cHaRa



تصميمي الجديد







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anime-cool.maghrebarabe.net
AreChul
المديرة
المديرة
avatar

الساعة الان :
انثى النقاط : 102862
السٌّمعَة : 48

مُساهمةموضوع: رد: روايـــــــــة (من عرفتك كرهت الاجانب امثالك ومن عرفتج حبيت البدو امثالج ..)   الجمعة مارس 16, 2012 9:05 am

b]من عرفتك كرهت الاجانب امثالك ٫ ومن عرفتج حبيت البدو امثالج ; البارت ٢٤
تحت عنوان : يآ ريمــآآ .. منو علمـج الجفآ و الشككآ .. ؟
( اذا كآن قصير اسمحولي ٫ بس حبيت اجاوب على بعض الاسئلة اللي وصلتني ف الخآص ٫ ونخلص شوي من قصصه محمد وريمآ ههع )

دخلت ريمآ البيت وقالت بحيويه : صباااح الخير ..
مآيد مبوز ويطالع التلفزيون : اي صباح .. اعوذ بالله
ريما ما عطته ويه وراحت عند ذياب : جب انته .. ذياب حبيبي شو فيك زعلان هاي الايام ؟ من المفروض تستاااانس وتفرح وتحتفل .. خاطب حبيبه القلب
ذياب غصبن عنه ضحك ٫ بالرغم من هدوءه المعتاد .. مايد : وانتي شو لج ؟ لازم ترزين الفيس ؟
ريما : قلت لك جب .. ولا تريدني اعلمك كيف ؟
مايد سكت ودخل محمد وكان ساير فوق ٫ ريما منقهره منه : الناس تسلم .. ترآ السلام مب لنآ السلام لله ..
محمد التفت لها وكمل طريقه لفوق .. ريما سوت له مالت وقالت : اف ي كرهي لها الانساااان
ذياب : اذا تكرهينه ليش وافقتي عليه ؟ ريما …. انتي صغييره من المفروض ترفضين
ريما : اعرف .. وانا موافقه بس علشان ابويه فديييييته
فجآه قطع عليهم صوت بلاك بيري ريموه ٫ رفعته وقالت بحماس : الخايس الحمار هذا والله اصفعه الحيييييين .. له عين يغايضني ؟
المغروم : اشوفج ماسكه كتب وتدرسين .. ما كنت اظن ناس مثلج بيسوون مثلج
ريما : ايه انته ياللي مسونها عاقل ٫ اسكت ابرك وفكنآ من حشرتك ..
المغروم : ما قلتي لي .. وافقتي على هذاك … ليش ؟
ريما : اترفع عن الرد
المغروم : تحبينه صح ؟
ريما : مالك دخل
المغروم : اذا ما تحبينه ما كنتي وافقتي ..
المغروم : اعترفي ..
المغروم : ترآ الحقيقه باينه من عنوانها … انتي بنت صغيره ومن المفروض ترفضين ٫ وثانياً انتي ما تحبين ها النوع من الشباب
ريما وهي تفصفص بقو ومنقهره : انته كيييف تعرف ؟ قول ؟
المغروم : اعرف ..

.
.
.

محمد مسك البلاك بيري ورسل لريما برودكآست ٫ ( ملآحظظه ريما نك نيمهآ just me )
صار يفصفص وفجآه ابتسم .. وهو يطالع البرودكاست ٫
رُتب لهم حُطتْ فمــــا رُفعتْ **** حُرموا فما نالوا الـــــذي طلبُوا

عَطَب بهم أودى فمــــا سلموا **** خُلقٌ لهم تمّتْ ومـــــــــا وهبُوا

كَسَبوا فما شيمٌ لــــهم حُمــدتْ **** كَسَدوا فما نرضى الذي جَلبُوا

… عند ريمآ اهتز البلاك بيري وهي ماسكهه شعرها من القهر .. قرت البرودكاست وعصبت وقالت بهمس : لك ويه ي محمدوه ترسل لي هاه ؟
دورت ف دفترها كلام كانت ربيعتها نوف كاتبتلها اياه من زمان ٫ سنه يوم كانت صف ثامن .. وصار تتنقله ٫ رسلته لمحمد وضحكت بس مسرع ما تلاشت الضحكه وهي تقول : اصلا هو مب حرام انه يظلمني ؟ ويطلع عليّ كلام ع كيفه ؟ بس ويت
……….( ههُ )
مُضحكِة جدُآ قُلوبهم المُحجره , !
مؤلمُة جدآ افكآرِهمُ المسِوده ,!
( هه) ..
تفكيرُ ممزوج بألإنانية وُ حب الذآُت
وحبُ السيطرهُ , تفكير وُ قلوب ممتلئة بالاحقآد ,
مليئة بِ قيل وً قآل , فعل وُ فعلت ,
تشويه سمعة الآخرينُ , و رفع أنفسهمُ
تفكيرُهم يُبكيني , زُرع فيهم الحسد وَ تخلفُ يقضي على الدينِ .
[ نعم ]
مٌسلمينُ !!!
( هه ) لكن بِ لآ إسلإم


ضحكت ريما وكملت : الملجه بتكون قريبه وانا بسوي لك ي محمدوه شي قسم بالله بتشكرني عليه ..


.
.

نروح لشخص غآب عنآ ذكرهه واخبآره ٫ نروح ل رآشد اللي صآر له حآدث قبل ثلاث ايآم ٫ وبعد ما قال الدكتور لهم عن حالته وشخصها لهم .. صارت غيمه سودآ فوقهم ٫ الكل كآن كئيب بس الشي اللي يقهر ان العايله مآ وصلت خبر ل ام عبد الله اللي يصير لها راشد ولد اختها ..
ف بيت ام سعيد .. كانت قاعده تاكل وهي تفكر ٫ دخلت شيخه وحطت الفواكهه وكانت بتروح فوق لكن خالتها بقساوه : تنظفين الحوش بعد شوي فاهمه ؟
شيخه استغربت هاي ليش تقسي عليها ؟ ليييش تعذبني جي ؟ همممممم الايام هاي امتحانات وتريدني انظف الحوش ؟
قالت شيخه بهدوء : خالتي …. باجر عليّه امتحان بيولوجيا ٫ ولازم ادرس زين لانه كله حفظ وصعب
ام سعيد : والله مالي دخل ف امتحاناتج ٫ نظفي الحوش وبعدين درسي
شيخه سكتت وما علقت ٫ خذت البروش وصارت تنظف بهدوء والهوآء الحآر يحرك شعرهآ .. حست انه بيغمى عليها ٫ ثلاث ايام ما كلت شي والحين نحن ف منتصف شهر ٦ ٫ ودرجه الحراره عادي توصل ٥٠ !! تحملت شيخه وخلصت شوي وقعدت ع الدري تتنفس بسرعه ٫ نظفت شوي وبعدها دخلت داخل وراحت فوق ولقتها فرصه ان خالتها مب موجوده ٫ فتحت الكتاب وصارت تقرآ لكن راسها يعورها وهي ما تقدر حتى تفكر .. ضغطت ع راسها وقالت بآلم : يممه يعور … آآآخ

.
.
.

محمد انقهر وكتب : ريما تعالي غرفتي الحين ..
ريما : تخسيي ايي عندك
محمد : بتيين ولا عندي تصرف ثاني ..
محمد : ترا شي مهم فاهمه ؟
محمد : يلا اشوف
ريما : نذل حمااار .. مصلحجــــي
…. ثوآني الا وريمآ فاتحه الباب وهي مكشره ومبوزه وقالت بعصبيه : نعم .. خيييير .. شو تبـــآ ؟
محمد تعالي اول شي وصكي الباب ..
ريما صكت الباب وتقربت منه ٫ بس كان يبعد ما بينهم سوى عشرين سانتيمر .. محمد مسك ييدها بقو وسحبها له وقعدها عن ريوله وراسها ف حضنه .. ريما عصبت : محمد والله لو ما بعدت ييدك عني ترآني بذبـــــحك ..
محمد : look at my eyes
ريما ما فهمت عليه ( البنت مره ميح ف الانجليزي وساعات تكون شي ف الماده هاي ) ورفعت عيونها ويا ليتها ما طالعت عيونه ٫ سكتت وسرحت صارت تشوف عيونه وهي سرحاااانه ف عالم ثاني ٫
محمد : كاني آنا عرفت نقطه ضعفج ٫ وبستغلها لصالحي ..
ريما مفهيه : هه ..
محمد : بسآلج سؤالين …… وتجاوبيني بصراحه
ريما بهمس : اول بعّد عني ..
محمد : مب قبل ما تجاوبين ع اول سؤال ..
ريما سكتت ومحمد كمل : انتي ما تحبيني ..
ريما بثقه : صح ما احبببببببببــــك ..
محمد : بس تحبيني ! [/b]








مشكووووووووووورة ~~||Yu₥i-Chaи||~~عــ الاهداء الكيـــــوت




قائدة شلة ShUgO cHaRa



تصميمي الجديد







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anime-cool.maghrebarabe.net
AreChul
المديرة
المديرة
avatar

الساعة الان :
انثى النقاط : 102862
السٌّمعَة : 48

مُساهمةموضوع: رد: روايـــــــــة (من عرفتك كرهت الاجانب امثالك ومن عرفتج حبيت البدو امثالج ..)   الجمعة مارس 16, 2012 9:06 am

ريما امتلكتها لحظه شجاعه وبعدت عمرها عنه ووقفت قدامه وقالت : بالضبط ٫ ما احبك بس ما اريد اجذب ٫ انا كنت احبك ٫ دخلت فؤادي وتمنيتك تكون لي وحدي بس … تمنييييت تكون انت اللي ف قلبي ٫ بس حسافه وصدقني ندمت واايد يوم سمعتك تظلمني وتسبني .. بس تحملت ليش ؟ تتوقع ليش ؟ علشان كرامتي …… انا عمري ما حبيت حد مثلك انته ٫ بس حسيتك غير يوم تغيرت ! يعني … يعني … اظن انك فهمت ٫ انزين خلنآ الحين بلا كبريآء ولا مصخره … انت ظالمني انا ما ارمس ويا شباب ولا عمري رمست ويا شبااااب .. كل يوم تشوفني بموقف غلط تشك فيني وتظن فيني وانت ناسي كلام رب العالمين ؟ ان بعض الظن اثم … مدري كيف تتجرأ وتظن ف الناس ؟ انا عمري ما تعديت الخطوط الحمرآ ويا اي حد .. الناس كلها ارمس وياها رسمي وما اتعدى حدودي ..وانت بس تشوفني واقفه ويا حد تتسرع وتتهور وتاخذ الفكره بكيفك ٫ ما تروح وتسآل ليش وكيف ….. ياما سكت وتحملت وصبرت علشان اصون كرامتي واصبر ع الذل اللي تعيشني فيه .. بس تعرف ؟ من عيونك ومن سكوتك ها ٫ افهم انك محتار بين امرين ٫ تفكر اني اقول كل ها الكلام علشان اغير سمعتي عندك وانت لا زلت مصدق اني ارمس … وتفكر اني بريئه وكل كلامي صح لكني احاول ابتعد عنك .. مبروك عليك بتملج عليّه وبتسوي اللي تباه وماحد بيقول لك .. بس ترآ انا مب موافقه لكني وافقت علشان سمعتيّه … "وقالت بحزن وهي منزله راسها " لاني اعرفك لو بتسوي شي ضدي تسويه .. انت لو تعرف كيف كانت حياتي قبل ما اعرفك ٫ كنت اضحك استانس ولو يصير لي موقف محزن ما اهتم لانه يكون نادر .. وكل بنات المدرسه يحبووووني ٫ الحين تتوقع شو ؟ بسبب اختك الخايسه ولا بنت ترضى حتى تمشي ويايه .. بس الله يخلي لي وحده ما رضت بالكلام لانها قنوعه وتعرفني صح … بس محمد خلاااااص والله خلاااص ٫ تحملت واايد والله العظيم " وقالت بهمس " والله ما اقدر احبك وانا اعيش كل ها الحين .. سو فيني اللي تريده بس لا تخليني احبك .. ي..
محمد من كثر ما سكت ما قدر يتحمل يشوفها جي ٫ وقف وعلى طول توجه لها وبسرعه حضنها بقو وقال :لا تحبيني … بس لا تكرهيني ( فكروا فيها عاد هههه )
ريما حست انها بتصيح ٫ وهي ولا مره صاحت قدام احد حطت يديها ورا ظهر محمد وحضنته وقالت : تعرف ليش ما ابا احبك ؟ لاني اخاف كل شي يصير مثل اول ٫ احبك واتعلق فيك وفجآه تروح ولا ترد …
محمد مب مصدق ان اللي بين يدينه ريما ٫ مب مصدق ٫ متسحييييل .. يحس انها انسانه غير ! .. حب يغيّر الموضوع وقال : ريما … باجر شنو عليكم ؟
ريما شهقت وعرف انها تصيح بس بصمت .. صار يتلمس شعرها وقال : ريما .. ؟
حن عليييها وايد ٫ ولعن نفسه مليون مره لانه ف يوم عذبهآ .. حست ريما انها ما تبآ تبّعد عن احضانه ٫ حست ان ها الحنان فاقدتنه من زمااان .. من زمان ماحد ضمها مثل محمد .. بعدها وهي منزله راسها وسآلها مره ثانيه : باجر شنو عليكم ..
ريما بصوت فيه بحه هامس : ف..فيزياء
محمد : روحي غرفتج ودرسي وبعدين بيي اشوفج
ريما ما سمعت كلامه ولا شي وتوجهت لغرفتها ٫ ورمت نفسها ع السرير وهي تفكر : اللي سويته صح ؟ انا لازم اوقفه عند حده .. يسبني ويشتمني وانا ساكته ؟ ما صارت ….
طلعت كتبها وصارت تقلب الاوراق وهي فاتحه عيونها وتقول : متى خذينا هذا ؟ ( رجعت ريما السابقه .. ههه واخيرا )
مسكت دفترين لونهم اسود .. وهم ماليل الفيزياء ٫ صارت تلعب بالاوراق وتسوي سفينه وطياره ومادري شوه .. دخل محمد وقال : عطيني دفترج بكتب لج اسئله ..
ريما بدون ما تشاور نفسها مسكت دفترها الاسود اللي فوق وعطته ٫ طلع محمد من الغرفه وهي صار تناظر الكتب .. الدفتر الثاني الاسود موجود وكتاب الفيزياء اللي لونه احمر واللي يسوفه يقول كتاب جامعه .. واقلامها وصارت تفكر

.
.
.
محمد ٫ فتح الدفتر واستغرب من الدفتر .. : ها دفترها ولا شو ؟
كان يقرآ محادثات ريما ويا البنات ٫ وشكلهم ما ينتبهون ع الحصه .. واندمج وقعد يقرا
ريماني : يوعانه
جيجي : انتي كله بطنج ؟ شوفوا ملاااك والله تفطس ضحك
ريماني : ايه … هاي بنت عمي وتوآم روحي ( الله يرد ها الايام ٫ ليت ملاك تنسى كرهها ويرجعون لبعض .. يعجبونني يوم يحبون بعض )
سويره : عاد منو يروم ع ريموه .. بدا الحب يآثر عليها
جيجي : ريمااان ٫ صارت لج وحبيتي ؟
ريماني : ويييع ٫ ي شين ما اخترتوا من سواليييف .. خلاص بصك دفتري بنتبه ٫ واللي بتمطه من ييدي اذبحهها ..
قلب الصفحه ولقآ رسمه ولد تشبهه محمد ٫ التاريخ فوق قبل شهر .. ومكتوب » رسمه زميلتي لصوره شخص احبه ^^
ابتسم محمد وصار يشوف رسومات ريما ٫ للبنات ورسمتها لنفسها وهي واقفه تحت النخله وشعرها الاسود اللي مرسوم بالرصاص يتطاير ٫ حس انه اشتاق لريما السابقه ..
صار يشوف كلام وعبارات وغزل وحرف الـ M عرف محمد انه قريب ٫ لان محمد ما كان يعرف ريما يوم هي صغيره
دخلت ريما وقالت : تاخرت ..
محمد انتبه ع نفسه و خبآ الدفتر وقال : لا بس …. احاول افهم عمري
ريما خلااص فهمت السالفه وتمنت لو تنشق الارض وتدخل داخلها لانها عرفت ان محمد شاف الدفتر .. قالت بهمس ممزوج بخجل عفوي : قوم درسني تراني ما افهم فيزياء ..
محمد رمآ الدفتر ع ورآ بدون ما تحس به ٫ ريما نست الموضوع يوم شافته ياي صوبها ٫ ف عطول راحت لغرفتهآ ..

.
.
.
ابو عبد الله ( سليمان ) : لا يا مزنه ٫ وين تبون تروحون لندن ؟ وانا اليوم راد من هناك وتعبان ..
مزنه : لا بس نريد نسافر ونغير جو شوي .
سليمان : ان شاء الله اذا تريدون تروحون صوب تركيا ولا ماليزيا انا حاضر ٫ بس مب مستعد نروح لاوروبا ..
مزنه : وليش يا سليمان ؟
سليمان : البلاد بعيده ٫ وبعدين محمد وريما بيملجون ها الاسبوع …. ونعيمه ملجتها باجر ٫ وان شاء الله عقب اسبوع ملجه نعيمه ويا عبد العزيز
مزنه : كلهم موافقه عليهم ٫ لكن استغرب منك .. ريما تريدها تملج ؟
سليمان بحيره : وهاذي رغبه بنتج !!
مزنه مصدومه وقالت : وين تبا بنتي تعرس وعمرها ١٧ ؟ لا انا مب موافقه
سليمان : حاولت وياها … لكنها مصره ٫
مزنه سكتت لانها تعرف ريما لا بغت الشي تباه ٫ بس هني سالفه عرس وحياه يديده وهي تدرس ! تنهدت مزنه وحركت راسها بحزن وقالت بهمس : لا إله الا الله … آآه

.
.
.
مايد قايم يركض ويروح يمين ويسار من الفرحه ٫ فجآه فتح غرفه ريما ولقآ محمد قاعد يشرح لها الدرس ٫ صرخ مايد : ريمااااااااني
ريما : وصمخ ان شاء الله ٬ شوها الصوت ؟ انته بالع مكرفون شو ؟ خير شو تبآ ؟
مايد : يالله كيف تنكدين ع الانسااان … حبيبتي ابويه قال عقب الامتحانات بنروح المدرييييييد
ريما تنرفزت وما علقت وصارت تحل ٫ محمدما فاتته حركه ريما وقال : الكل بيروح ؟
مايد : يب … بس قال ابويه اللي ما بيروح برايه ٫ لان ذياب بيروح دبي عنده دوره عسكريه هناك ويا عمي راكان .. و
محمد : راكان ؟ ويت راكان … عمي ؟
مايد : انته تستعبط ؟ شكلها ريما مسويه لك شي .. هي راكان عمنآ
محمد ساكت وقال : انزين منو ما بيروح بعد ؟
ريما بهمس : يا رب ما اروح …
مايد : يمكن عمي ما يروح لانه بيروح امريكا ويا ابويه عندهم شغل ..
محمد فكر ف ها الشي وصار يفكر ويفكر ريما قطعت تفكيره : انزين ابا ادرس ممكن تطلع ويا ويهك …
مايد : ماالت عليج ام علاايه
ريما استانست : ميووود .. قوم نرقص !
مايد : والله خاطريه ٫ بس شُ اسوي ل ناس ٫ يقولون بندرس ..
ريما نطت وصرخت : وناااااسه … يلا يلا قوم نرقص ..
مايد مسك ييدها : يله تعالي ..
ريما طلعت من الغرفه وركضوا بينزلون تحت ٫ محمد يفكر : هي قالتها … قالت انها من شافتني حياتها تغيرت … ليش ما ارد لآمريكا ٫ انا ما بسوي ف حياتها غير المشاكل .. احسها مشتاقه لآيامها ووقتها اللي كانت تقضيه بوناسه .. اييه ٫ شفيني آنا متردد … خلاص ارمس ويا ابوي ف ها الموضوع ٫ بس اول اخلص اخر امتحان ..


.
.
.
ريما ومايد شغلوا المسجل وحطوآ اغنيه ( دقني ) وصاروا يرقصون ٫ ريما : ايوآ حبيبي مآآيد .. عااااش
مايد عايش الجو وفرحآن من الخآطر .. حتى لو يصير له شي ينكد عليه .. ينساه ع طول لانه يعرف ان اليوم بيخلص وفي يوم غيره قادم
دخل خالد وكان تعبان بس المسجل كا يهز الدنيا .. دخل ولقآهم يرقصون صك المسجل وصرخ : لا والله … فاتحين فرقه خدام هني ولا ؟
مايد وريما يعرفون كيف خالد يوم يعصب عليهم وظلوا ساكتين ..
خالد صرخ : يلا اشوف ع غرفكم .. ها اللي ناقص
ركضت ريما ومايد ع طوول لغرفه ريمآ ٫ صكوا الباب ونسوا ان محمد موجود ٫ مايد : والله تعرفين ترقصين شرقي
ريما : اشش اسكت ٫ ترآ رقصك مسكتني .. ي ابو علايه
مايد ويهز راسه مثل لهنود : وانتي ام علايه
ضحكوا ويا بعض والتفتوا ويا بعض ع محمد وصرخوا متفاجئين منه .. ريما : عووذ بالله .. انته بعدك هني ؟
مايد: والله اني خفـــــــــت ..
محمد : ريما كتبت لج الاوراق ٫ بتلقين الشرح موجود ..
محمد طلع وريما بهمس لمايد : استاد محمد يعرف يدرس
مايد : تخيلي باجر علينا رياضيات وما درست .. هاهاهاهاي ضحكه النصر
ريما ضربته ع راسه : ضحكه نصر يالغبي ؟ روح اشوف الحين ادرس ولا بتتكسح تكسيييح ..
مايد : اششششششطح و
ريما ومايد ويا بعض كملوا : تنكـــــس وانقلـــــــــــع ..
ضحكت ريمآ ورفسته بعصبيه : براااا عااد ..

. . . . .
ف صبآح الآثنين ٫ انتهى امتحان الفيزياء عند بنات صف حادي عشر الآدبي ع الساعه 11:00 .. صارت ريما تنتظر السياره ويا ملاك واليوم يا لمدرسه مايد .. راحت ريما له وركبت قدام : اييه انته من صدقك ؟
مايد يغمز لها : هيه ٫ شو رايكم نفلها ؟
ملاك : لا .. وصلني البيت وفكنـا
ريما تضيقت من اسلوبها وقالت : سواق عند ابوج هو ؟ اقول انزلي احسن لج لا اقوم اكفخج .. ترآ والله كابته ضيقتي انا
ملاك : وانا مب من النوع اللي بيذل عمره عشان يقعد عندكم ….ونزلت
مايد وريما التفتوا لبعض وضحكوا .. مايد شغل ع السي دي وطول آخر … ريمكس برافو عليك
ريما : ايوه تنككككس حبيبي مااايد .. ايوه
مايد : ريموه … قومي نروح للرمله ؟
ريما : ياااي يلآآآ ..

.
.
.
ف الجآمعه خلصت ساره الامتحان والحمد لله كان زين بالرغم انه خذ وايد وقت عليها ٫ طلعت قعدت تنتظر رفيجتهآ وفجآه رن تلفونها : هلآ ملاك
ملاك : ساره مريني ع المدرسه … ريما راحت عني
ساره : انزين .. بس اخلص كلام ويا رفيجتي امرج ..



السسسآعه 12:00 ف بيت ابو عبد الله
ابو عبد الله : الحمد لله ي بنتي اني وصلت ولا كنا بنطول ..
ريما : وليش تطولون ؟ اصلا ماله داعي …. صح مايد ؟
مايد ساكت ويالس ع البلاك بيري … وبلا نفس ولا نقول بلا عقل : هييه ..
ريما : انزين ابويه صح بتروحون مدريد ؟
ابو عبد الله : والله شو اسوي ب امج ؟ قالت نروح برلين … وبعدين غيرت رايها وقالت انه من زمان ودها تزور مدريد …
ريما ساكته وقالت بعصبيه : انا ما بروح … بيلس ف البييت ٫ ما احب اروح هناك افف
دخل محمد وكان وياه خالد : السلام عليكم …
ابو عبد الله : هاه محمد ٫ كيف آخر امتحان ؟
محمد يتنهد ويلس ع الكرسي : الحمد لله تمآم ..
دخلت ساره ووياها ملاك وقعدوا ع الكراسي وسلموا بعدها ساره فسخت عباتها وقعدت ٫ اما ملاك راحت تبدل ملابسها
ريما : الف مبرووك وينها نعوم ؟ اليوم الملجه ويآ فيسهآ ههههه
ساره : نعيمه اختج نايمه ..
ريما : هااا ؟ من المفروض تروح اليوم للصالون وتتعدل ومادري شو …
ساره : ايه ها خليه ع الساعه ٣ ….
ريما تهففت : بدري !!
مايد : ما عليكم منها ٫ ماحد يعرف لهآ ..



السآعه ٤ العصر كل الحريم ف بيت ابو عبد الله توجهوا للمركز .. ريما ف السياره تهذرب وتسولف ويا نعيمه .. وصلوا للمكآن المحدد ونزلوا البنات ٫ صارت الماكييره تتفلسف عليهمم ( مثلي آنا خخ ) وريما قالت لامها انها بتصبغ شعرهآ بني داكن عسلي .. وطبعآ ما رفضت ٫ وصارت تعدل ف ساره اول والثانيه تعدل ف ملاك … ريما بعد ما حطت الصبغه قالت لامها انها ما تبي مكيآج لانها مب متفرغه لهآي الاشياء .. وام عبد الله وام نايف يسولفن ومادري شو .. ومرت ساعتين ونص بعدها خلصت نعيمه وكانت لابسه فستان ليلكي فيه لمعه سودآ وتدرجآت فضيه داكنه .. كان ضيق عليها وفيه ذيل من ورآ .. آما ساره ف كانت لابسه فستان شيفون فوشي ( ع لون قلمي خخخ ) دآكن بدون يدين وثبتت ورده فوشيه ع طرف تسريحتهآ .. اما ريمآ ف لبست فستان نعووم بيج حرير كآنت طبعته حلوه ومتناسقه ويا اللون ٫ حيث دمج لون اخضر هااادي وابيض وبيج ٫ كان عاري الصدر يعني بدون يدين ^^ ٫ اما ملاك ف لبست لها فستآن اسود يوصل لركبتهآ كله كرستآل حيث انها تعمدت يكون اسود لسبب مآ .. لبسوا البنات عباياتهم ونزلا للسياره وكانت ام نايف تسوق .. وصلوا البيت ووصلت ام عبد العزيز وصارت تسلم ع البنآت بعدها صارت تساعد ام نايف وام عبد الله ٫ ويوم شافت نعيمه ذااابت عليها ٫ لانها كانت مسافره يوم خطبوا نعيمه ف خواتها ما قصروآ .. ريما راحت فوق وصارت ترتب شكلها وقالت : هممم امتحان انجليزي سهل ٫ ما يبالي ادرسه … اتخيل لو ان باجر علينا امتحان تاريخ او كيمياء ٫ آآه كنت ساعتها بمووت .. صدق ان امتحانات الثانويه ما تخلص ..
ع السآعه ٨ بالضبط وصلوا الحريم والرياييل ف الميلس الثآني اللي هو قريب من الملحق اللي برآ .. ريمآ كانت قاعده عند نعيمه وساره ف غرفه نعيمه .. ريمآ كان مكيآجها عادي جدا ٫ عباره عن آي لاينر اسود وظل ذهبي وجحال ذهبي وع الطرف اخضر .. اما ساره ف كآن سموكي ومحدد عينها بطريقه حلوه تبرز لون عيونها .. اما نعيمه ف اساس الحفله ف كآنت ملكه ب مكيآجها المتدرج ويا تدرجات الموف ٫ كان بسيط وبنفس الوقت هادي وانيق .. unique

.
.
محمد ع الفون
: انزين يبه والله محتاج اني ارد لآمريكا .. الحمد لله خلصت آخر سنه لي جامعه
ابو نايف : يا ولدي احسن لك تبقى ف الدار ٫ وبعدين سمعت انك بتملج ع بنت عمك
محمد : اظن اني بكنسل ها القرار ٬ بس محتاج اني اروح لامريكا .. يا يبه ودي اشتغل هناك
ابو نايف : اعرف اني كنت مهتم فيك وكنت احطك ف افضل مدارس ٫ بس هي غلطه كبيره …. يا ولدي انسى عنك امريكا الحين وكمل بقيه حياتك ف بلادك ..
محمد : يبه …. اذا بتروح امريكا انا بروح معاك ٫ هذا قراري ويا ليت تفهمني
ابو نايف : مَ علينآ ٫ اتفاهم ويآك بعدين .. انزين متى بتيي المجلس ؟
محمد : بعدين … ترآني ما خلصت
ابو نايف : ننتظرك ….
صك محمد الفون والتفت ع ورآ وصار يطالع قدآمه وهو يفكر …..


نهايه البآرت ٢٤








مشكووووووووووورة ~~||Yu₥i-Chaи||~~عــ الاهداء الكيـــــوت




قائدة شلة ShUgO cHaRa



تصميمي الجديد







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anime-cool.maghrebarabe.net
AreChul
المديرة
المديرة
avatar

الساعة الان :
انثى النقاط : 102862
السٌّمعَة : 48

مُساهمةموضوع: رد: روايـــــــــة (من عرفتك كرهت الاجانب امثالك ومن عرفتج حبيت البدو امثالج ..)   الجمعة مارس 16, 2012 9:06 am

من عرفتك كرهت الاجانب امثالك ٫ من عرفتج حبيت البدو امثالج : البآرت ٢٥
تحت عنوان : لو الرسالة تقتل ابعاد و فراق ،
لأرسلت لك في كل لحظة عبارة ..
حبك جريمة والجزا سجن الأشواق ،
سجني مؤبد بس صوتك زيارة ..
لكن لي قلب للأحباب تواق ،
لو غاب محبوبه بقى في انتظاره ..

صك محمد الفون والتفت ع ورآ وصار يطالع قدآمه وهو يفكر ٫ ما لمح الا ظل ورآه خلاه يلتفت بسرعه ٫ انسان ما يريد يشوفه بِ ها الوقت ٫ ريمآ : محمد انته صدق بتسافر ؟
محمد سكت وقال : ايه ٫ قررت ارد امريكا
ريما انكسر خاطرها وقالت : بس … ملجتنا بعد يومين !
محمد : اظن اني بكنسلها ٫
ريما تقربت منه : محمد لا … ما صدقت ان حياتي تترتب مره ثانيه !
محمد لا زال هادي وقال : ريما … آنا بسير لآمريكا لاني ما اريد ازعجج واغثج ٫ اريدج تعيشين حياتج مثل ما تتمنين ..
ريما : واذا قلت لك اني اريدك انته ف حياتي ؟ شو بتسوي ؟
محمد سكت ويطالع عيون ريمــا

.
.
.
نزلت نعيمه وزفوها ويا عبد العزيز ٫ ووصلت الساعه ١٠ بالضبط ..
محمد : يعني انتي موافقه ع الملجه ؟
ريما وهي قاعده يمه ع الكنبه : انا موافقه لاني احس … بالامان وياك ما اعرف ليش !!!!
محمد : بعد يومين ترآ ٫ وبعدين انا ما اريد عرس ولا شي ٫ بس لو تريدين ع…
ريما : لا لا .. مابا عرس ٫ والملجه محمد دخييلك ما ابا غيرنا نحن
محمد ساكت والتفت لي رد خصله من شعري ع ورآ ٫ كانت نازله ع عيني وقال : يعني موافقه ؟
ريما : ع شرط انك ما تروح عني ……… امريكا
محمد : خلاص ٫ بس اذا قررت اشتغل ف امريكا عادي آخذج وياي
ريما : يصير خير …
دخلت ساره : سوري لو قطعت عليكم شي ٫ ريما ابو يريدج
ريما نطت فرحانه وراحت بسرعه ٫ ساره : i know ترا خطيبتك بنت عمرها ١٢
ضحك محمد وساره قعدت يمه

.
.
.
ابو عبد الله : حبيبتي ريما ٫ اباج ف كلمه راس
ريما وهي متحمسه : اي شي ل عيوووونك باباتي يصيييير
دخل الميلس وقال : حبيبتي والله مب مقتنع انج تملجين ع محمد ..
ريما : ابويه ٫ تراها بس ملجه .. وبعدين عرس ما ابا
ابو عبد الله بتردد : يا بنتي والله اريد مصلحتج ..
ريما : ابويه …. انته لو تريدني اعرس بتغصبني لو على جثتي … بس لو ما تريدون عادي تخربون كل شي
ابو عبد الله شاف عمره ٫ من كلامها وتصرفاتها وحتي الثقه والغرور ٫ حضنها ابوها وقال : الله يوفقج ي بنتي ٫ بس لا تيين عقب وتشتكين لي
ريما : انتوا ادعوا لي ..
مسك ابو عبد الله بنته من ييدها وراحوا فوق ٫ ريما : عن اذنك ابويه بروح انام " وباسته ع راسه وراحت "

.
.
.
ساره : محمد ٫ انته صدق تقدمت لها علشان تذلها ولا لانك تحبها ؟
محمد : الله يعلم ب اللي ف قلبي ٫ بس ما خذيتها علشان اسوي لها اي شي غلط …
ساره ٬ هي تكلمت وياك صح ؟ قالت لك شي ؟ لاني …. اشوفك متغير !
محمد : لا … ماكو شي مهم )=
ساره : اها … المهم انا بروح انام ٫ باجر عندي اعاده امتحان
محمد : كم خذيتي من ٦ ؟
ساره حزن : ٥ ونص ..
محمد : لازم تفرقكم نص درجه .. المهم شدي حيلج
ساره ابتسمت وطلعت ٫ وهي تقول ف خاطرها : احيان اتقرف من محمد بسبب طريقه كلامه ٬ بس والله لحظات استغرب طيبته اللي تغطي الآرض والسمآ .. سبحآن الله شلون تغير مع اني ما كنت قريبه منه وايد .. بس الحمد لله ٫ يا عسى ربي يوفقهم وينور دربهم … ان شاء الله ما يصير بينهم اي غلط ٫ ريما تستحق انسان يقدرّها مب انسان يلعب ب مشاعرها ٫ بس ان شاء الله ما يطلع اللي ف بالي صح … هههه

.
.
.
ف صبآح الغد ٫ الساعه 10:00 خلصوا بنات الادبي امتحان الانجليزي ٫ اما بنات العلمي ف كان عليهم امتحان انجليزي وبعدها جلسه ثانيه امتحان تاريخ .. طلعت ريما تنتظر احد يمرها وميعاد وياها . ميعاد : تخيلي ٫ من قلت لامي صارت تهتم فيني ٫ وتسآلني كثير مع انها حامل بالشهر … همم والله مدري
ريما : وآي ما تدرين امج حامل بآي شهر ؟ ههه اتخيل
ميعاد : اظن الثامن او السابع ٫ لا لا يمكن السادس والله مب متآكده … بسآلها
ريما: وشلونج ويا حالتج النفسيه ؟
ميعاد تضحك : تمااااام ..
ريما : حبيبتي ميعاد ٫ اقول لج كلمه ومن الحين لآخر ثانيه بحياتج اعتمدي عليها ….. زايد اذا تقدم لج ارفضيه ٫ وبغضيه بعد .. قولي هذا ما يستاهلني ولا تخافين ٫ اكيد اهله يعرفونه ويا شكله ..
ضحكت ميعاد وقالت بهمس : مبروووك .. قالت لي سارونه عنج
ريما : اششش .. لا تفضحينا
ميعاد : وااي اتخيل ريموه عندها عيال وهي عمرها ١٨ ..
ريما : هاها .. لا تصدقين احلامج هاي ٫ ترآ انا متفقه وياه ماشي بيبيز حتى اخلص ثانوي .. بعدها يسوي اللي يبيه
ميعاد غمزت ل ريما : الله ريموووه ٫ بتعيشين الحياه الحلوه اللي احم … احم
ريما ما فهمت ٫ بس فجاه استوعب وصرخت : تفكيييير منحررررررررف .. ايييييييي
قطع عليها وهي تلتفت لسياره صفرآ ٫ جذبتها وبالقو تتذكر يوم كانوا ف امريكا زياره لعمهم ..
تتذكر ان احمد كان يسكن وياهم وكان الروح بالروح ويا نايف وابوه ٫ تتذكر سيارته الصفرآ السبورت
فجآه حركت راسها بسرعه وقالت : لا لا لا
ميعاد : ليش ؟ حرام عليج
ريما : هه ؟ ليش انتي شو قلتي ؟
ميعاد : حراام سالتج اذا تحبيين محمدوووه راعي القلب
ريما تفشلت وقالت : ايييه لا تسآليييني هنيييييي
ميعاد : ما توقعتج تكرهينه !!
ريما : نتفاهم بعدين ميدووو .. شوفي شوفي كاهو اللي تسميينه راعي القلب ياني
ميعاد ضحكت ومرت ملاك يمها ودفرتها بقو ٫ قالت ميعاد : DAMN IT ملاك
ملاك سوت لها مالت وقالت : بنت منحرفه ٫ شنو اتوقع منها ؟

.
.
.
ريما كانت راكبه قدام وملاك منقهره من تقدم علاقتهم ويا بعض ٫ محمد : شلونج اليوم ؟
ريما ع البلاك بيري : تمااام ..
محمد : غريبه هاي الايام وايد انجذبتي للبلاك بيري ..
ريما وصلتها فكره : محمد ٫ في واحد ضايفني … طلبتك تشوف شو مشكلته !
محمد مسك البلاك بيري مالها وصار يشوف ٫ ابتسم وقال : تعرفينه ؟
ريما : نووووو .. "وبحزن " يسبني ويتمصخر عليّه .. ما يخلي شي الا ويقوله عني ٫ احسه واحد حمااار
محمد ضحك وقال : انزين احذفيه ..
ريما : لا يقول لي اريد اتسلى وياج ..
محمد : احذفييييييه
ريما قدام عيونه حذفته وقالت : ارتحت ؟
محمد : الحين ما بشيل ع قلبي هم …
ريما كشت ب ويهه : صج غيووور
محمد : ريما ٫ اليوم ما تبين تروحين وياي للمول ؟ الملجه تصير باجر !
ريما توترت بس ما بينت وقالت : انزين .. بعدين توصلني ..


.
.
.

السآعه 3:30 ٫ طلعت ريما من غرفتها بعد ما درست عربي زين ٫ وشوي راجعت كيمياء وقررت تكمل مراجعه المغرب .. لبست عباتها ولقت محمد بويهها
محمد: الحين تريدين تروحين ؟
ريما : اذا مب مشغول …
محمد : انزين ٫ بس ملاك بتروح معانا
ريما انصدمت : وييع ٫ ليش ؟
محمد : امي قالت لي … شنو تبيني اسوي ؟
ريما بهمس : ما علينا .. انزين يلا انتظرك تحت
نزلت ريما تحت لقت مايد يدرس وام عبد الله واقفه فوقه تراقبه .. ضحكت ريما وقالت ام عبد الله : نويتي تروحين السوق حبيبتي ؟
ريما : هيه امايه ٫ ترآ باجر الملجه …
ام عبد الله : انتي قلتي لابوج عنها صح ؟
ريما ما فهمت وصارت تطالع امها .. ام عبد الله عرفت ان بنتها ما فهمت وقالت : يعني قررتوا وين تسوونها ؟ وكيف ؟
ريما : يا الله يامييييه .. يعني تتوقعين منو متفيج لهاي الشغلات ونحن وقت امتحانات .. الحمد لله ان ورا باجر بيكون علينا دين ولا كنت اجلتها
ام عبد الله : اها ..
ريما : ما نبا اي حد ايي .. بس عايلتنا والعشا بينا وبس
ام عبد الله : يا عسى ربي يوفقكم حبيبتي .. ويرضى عليج مثل ما انا راضيه عليج
ريما راحت لامها وباست راسها وقالت : يلا انا استأذن ..
ناظرت مايد اللي كان يشخبط ع الاوراق وقالت ام عبد الله : اذنج معاج حبيبتي
ريما تنيذلت وقالت : اممممي شوفي مايد ٫
مايد بعد الورقه وصار يحل .. وام عبد الله ضربته ع ظهره بالخفيف وقالت : ادرس واعقل ..
نزل محمد ووراه ملاك ورآحوا للسياره وتبعتهم ريما

.
.
.
ساره تتكلم ويا نعيمه : نحن بعد اسبوع
نعيمه : هممم وليش ؟
ساره : لان ذياب ها الاسبوع شوي مشغول
نعيمه : اها … انزين الله يوفقج
ساره سكتت وقالت بتوتر : انزين ما قلتي لي عن موضوع مايد !
نعيمه : آآخ منه ٫ يوم سآله قال والله بس اتمصخر عليهن ٫ قلت له بنات الناس مصخره تلعب بهن ع كيفك ؟
ساره تطالع نعيمه وكملت نعيمه : المشكله احياان يكلم بنات اكبر منه ٫ بنات ف ضعف عمره
شهقت ساره : انزين قولي لامج ..
نعيمه : والله ها الاسبوعين كلها اسابيع حلوه ع امي وابوي ٫ حرام اخرب عليهم الفرحه .. والله ما اتحمل اشوف ويه ابوي معصب او زعلان ٫ يكسر خاطري
ساره ربتت ع كتف نعيمه وقالت : انزين ٫ نحن نتصرف .. هو لا زال يكلم صح ؟
نعيمه هزت راسها بمعنى هيه وقالت : والمصيبه يوم كلمته قال ع كيفه ٫ بس آنا ما طريت سييره امي وابوي
ساره : لا حبيبتي نعيمه ٫ ما بندخل امج وابوج إلا اذا تمآدى
نعيمه رضت بالقرار وابتسمت لساره ٫ اما ساره التفتت للناحيه الثانيه تشوف المكان ٫ كانوا قاعدات ف الملحق اللي هو معزول عن الشمس .. بالرغم انه زجاج وبالنهار اللي برا تشوفه .. اما ف الليل العكس ٫ من داخل مرتب وحلو ومنسق بالوان صيفيه وفيه مسبح .. وتنهدت بتعب من اللي يمرون فيه

.
.
.
وصلوآ للـ******* مول .. كانت ريما تمشي قريب من محمد وملاك وراهم
دخلت ريما لآحد المحلات وملاك وياها .. محمد كان يتبعهم ويشوف هم شو يشترون
بعد مرور ساعه ونص ٫ تعبت ريما وقالت وهي تتنفس بسرعه : يرحم امك محمد خلاص ٫ شوها اللي يشوفنا بيقول نشتري لعرس مب لملجه
محمد : نسيتي انج انتي رافضه سيره العرس ؟ بس ملجه ؟
ريما : انزين منو بيشوفني ؟ والله بس عايلتنا ..
سكت محمد وريما سكتت ٫ بس عصبت يوم سمعت ملاك تهمس : الناقص تلزقين فيه بعد ..
ريما حبت تقهر بملاك ومسكت ذراع محمد وتقربت منه وآيد .. ملاك انصدمت من ريما لهاي الدرجه بس تبا تقهر بي ؟ وكانت تقول ف خاطرها : آآخ بس ع الحقيقه اللي على وشك انها تظهر .. بنشوف ي ريما والله ما اكون بنت ابوي اذا ما سويتها .. بس احمد كيف يحب هاي ؟ استغرب منه !! اصلآ انا شو يهمني ….. هو بكبره واحد غبي ٫ ولا ما اختار هاي وقال انها احلى عني .. هه
محمد : قومي بنقعد ف ستار بوكس ..
ريما سكتت وتذكرت شي وقالت : لا لا ٫ بليز باسكن روبنز اشتهي آيس كريم ..
محمد : اوك ..
ريما تنهدت براحه وما فاتت محمد هاي الحركه وكان يقول ب خاطره : ريما ها الايام تغيرت وايد ٫ صار فيها فرق كبير مدري ليش ؟ قبل ما كانت تتحمل دقيقه ويآي والحين ما تريد تبّعد عني ؟ حتى ف طريقه كلامها هاي الايام تغيّرت .. اكيد شي يصير وآنا مدري عنه …
وريما كان تفكيرها بعيييييد : يا ربي ليش كل ما اشوف ستار بوكس اتذكره ؟ لهاي الدرجه هو مآثر فيني ؟ اصلا كله منه هو اللي خلاني اشوفه .. لا وتكلم وياي !! ويييييي اف اف اف انسان بطران وخايس وحمااار .. يقهر بي .. وانا ليش اتذكره ؟ لازم انساه ٫ اصلا ما وافقت ع محمد الا عشان اراويه اني قويه بدونه واني ما اريد منه شي ..

. . . بعد نص ساعه رجعوا للبيت وريمآ كانت شوي تعبانه وتبا تدرس كيميا ٫ اما ملاك ف كانت ف تفكير ثاني كله كره .. نزلن البنات وكانوا متجهين للبيت لكن محمد : ريما ابيج ف كلمه شوي ..
ريما وقفت واستغربت وقالت : ها ؟
محمد : تعالي ركبي السياره شوي ..
ركبت ريما وصكت الباب وقالت : ف شو تريدني ؟
محمد سكت … وكان يطالع ل قدآم ٫ قال بهدوء : انتي عندج سبب مقنع علشان توافقين عليّ ؟ ولا علشان الاوراق ؟
ريما سكتت وقالت ف خاطرها : ها يعرف ف شو افكر ؟ يعرف افكاري وكل شي ؟ والله احيان اخااف منه !! بس لازم اقول له شي علشن يصدق اني اباه ونخلص من هاي المشكله
ريما بهمس : وافقت عليك …. لاني مثل ما قلت لك امس ٫ اشعر بالامان وياك و…
محمد : اها فهمت .. ريما ٫
ريما : ها ؟
محمد : كلامج اللي قلتي لي اياه قبل كان كله صح ؟
ريما سكتت وكمل محمد : ريما والله انا كل يوم اشوف لج ويه ٫ اشوف لج ويه تسبيني .. اشوف لج ويه ما تطيقيني .. واحياناً تحبيني .. ومرات ما تقدرين بدوني .. ريما انا ما بوافق الا يوم اعرف حقيقتج .. انتي وافقتي علشان شنو .. قولي الصراحه تراني احب الناس الصريحه ..
ريما تقربت منه وصارت تشوفه وكان بتقول شي لكنها سكتت و محمد انتبه ع ها الشي وقال : انا ما كنت اقصد اهددج .. ابدآ بس لاني من سمعت انج تكلمين قلت باخذج علشان اادبج .. لكني عرفت انج ما بتوافقين فما لقيت غير اني اهددج وبعدها اربيج من اول ويديد ..
ريما : يعني كنت تشك فيني .. ؟
محمد : الكلام اللي اسمعه واشوفه مب شويه ٫ ملاك كانت تعطيني ادله ع كلامها وصدقتها .. مستحيل ما اصدقها لان عندها مليون برهان
ريما تنرفزت من كلامه وقالت : ايوه بالضبط .. ها المطلوب ٫ ملاك منقهره مني علشان …"سكتت لانها ما تبا تتكلم ف الموضوع " آه … هي من كان عمرها ١٤ وهي تنقهر مني وتحسدني ع كل شي .. ف انا كنت اتوقع منها كل شي … وسمعت منها كلام اول مره اسمعه لكني ما دافعت عن عمري لاني بغيت اشوف الناس كيف تفكيرها .. كنت ابا اشوف معزتهم وكيف غلاتي ف قلوبهم ..
ريما سرحت ل بعيد يوم تذكرت انها دافعت عن ملاك وذياب صفعها بدل ملاك .. كيف كانت قاسيه فذاك اليوم .. تذكرت كيف قست عليه بكلامها
يا ربي ذياب اغلى ناسي ليش سويت به جي ؟ هو كان منقهر من ملاك لانها تسوي كل ها فيني .. هو يحبني ولا ما كان بيضرب ملاك اللي كان يحبها شوي
اذكره من كنا صغار وهو يحبها لكنه ما قال لها … قال لي انا ٫ وكان يقول لي انه بيخطبها اذا كبروا ٫ بس كل شي تغير .. ملاك ضيعت الفرصه من ييدها ب….
محمد قطع عليها : وين سرحتي ؟
ريما : افكر …
محمد : فشنو ؟
ريما : ولا شي … ف ذيآب و…
محمد تنهدت وتنرفز وقال : لا زلتي تحبينه ها ؟
ريما : اكيد بحبه ومعزته ف قلبي غير لانه ولد عمي و …
محمد قاطعها بدون ما يفهم ولا شي : خلاص ريما …
ريما عرفت انه يظن فيها وهني قررت تسوي شي .. تعرف انها بتندم ع ها الشي مليون مره لكنها حطت ييدها الثنتين ع خدود محمد وخلته يشوفها وقالت : اذا انت واثق فيني ما بتظن فيني صدقني ..
محمد : وشنو اثباتج اني ما بظن فيج ؟
ريما : لاني عمري ما تكلمت ويا احد مثلك انت .. ولانه عمري ما قلت لاحد عن مشاعري ….
محمد سكت من سمع آخر كلمه وصار يشوفها ٫ اما هي تشجعت وتقربت منه حييل وهمست ف اذنه : انت ف قلبي غالي ..
استغرب ان ريما اللي قالت له جي .. اما هي انتبهت ع نفسها ونزلت بسرعه ورآحت لغرفتها ع طول ولا سلمت ع ابوها اللي كان موجود ف ذيج اللحظه ..
دخل محمد بعد عشر دقايق وراح لغرفته بينآم وها شي غريب …

.
.
. . .
بالبآجر
.. بعد الامتحان ميعاد وريما قاعدين يسولفون ..
ميعاد نطت : قلتي له ؟ wow rema you are so ….. so …. so amazing
ريما : بس ميعاد احس اني سويت غلطه كبيييره ٫ الحين ها شو بيقول عني ؟
ميعاد : لا حبيبتي … مارح يقول اي شي ٫ بس صدقيني كنتي مررره مررره مرررره amazing
ريما : امبييه خلاص عرفنا
ميعاد : بس صدقيني ما بينسا انج قلتي له جي ..
ريما : والله انتي لعبتي ب عقلي ولا ما كنت بقول له جي ..
ميعاد : والله يوم نصحتج سويت فيج شي حلو
ريما : ميدوووو عآآآد
ميعاد : اوب اوب اليوم بتملجوون .. ي ويييلي ٫ لازم بيي بيتكم
ريما : اصلا ما بيي احد الا نحن يعني عايلتنا بث ..
ميعاد : عادي رزه .. to see the hot guy
ريما : ميعاد اعقلـــــــــي
ميعاد رفعت ييدها ببراءه وقالت : طيب مامي ..
التفتت ريما ع السياره وقالت : يلا بروح .. اليوم مايد اخويه بيمرني
ميعاد : واااه ٫ اخوج كمان so fukin' cute
ريما : استغربت احلل .. انتي تسبين ولا تتغزلين ٫ ترا عمره ١٤ بس
ميعاد : واااه صغير ٫ بس باين عليه كبييير مرآآآ
ريما : يلا سي يا ٫ يوم بوصل بوصل لج رنه
ميعاد لوحت لها ب بآي .. ودخلت ريما السياره وقال مايد : ربيعتج تهببببببل
ريما : انته روح ٫ ما فينا ع ملاك الحين بتيينا .. احسن خ تخلي اخوها يمرها .. البطرانه
مايد : عطيني رقم ربيعتج هاي ..
ريما : ايييه انته يالغبي … وبعدين تراهم محيرينها حق حد
مايد : شـــت .. انزين شو اسمها ؟
ريما : فلانه .. يلا عااد خلصنا
مايد: والله هاي فلانه عجيييييبه ٫ اوه صح مبروووك ريموه اليوم المسسآ بيوصل المالج
ريما توترت وما ظهرت وقالت : وانته امتحانك اليوم شو ؟
مايد : كان علينا تاويخ وعاد درستني امي يوم عرفت انه علينا تاريخ ٫ امبوني ما بدرس
ريما : هييي عشان ترسب يالدب

.
.
.
ف المستشفى ..
ابو راشد كان تعبان ٫ كل يوم يزور ولده يتطمن عليه لكنه ف غيبوبه وللحين ما قام ..
وخواته خوله واليازيه وامه دوم وياه ٫ يتطمون عليه ويقعدون وبعدها يرجعون
وام راشد كل ما تتذكر حاله ولدها تقعد تصيح وكذلك خوله ٫ لكن اليازيه كانت قويه ايمان هي وابوها
ف البيت بعد الامتحان ..
خوله تعبانه وتوها راده من المدرسه واليازيه وياها .. اليازيه : السلام عليكم
كان البيت هااااادي .. وكانه مهجوور .. دخلت اليازيه وقعدت ع الكرسي وخوله مثلها
قالت خوله بتعب : تخيلي رشود يرجع البيت وهو ….
ما كملت خوله وصاحت وقالت اليازيه : انتوا ش فيكم ؟ ان شاء الله رشود يوم بيقوم بيتعالج ف المانيا
خوله : واذا ما نجح العلاج برا ؟
اليازيه عصبت وقالت : قولي لا إله الا الله !
خوله صارت تردد لا إله الا الله ٫ وقالت اليازيه : ان شاء الله بيرد البيت سالم غانم ..

.
.
.
السآعه ٦ المغرب وصلت ميعاد بيت ابو عبد الله ٫ وكانت لابسه بنطلون جينز بني داكن وقميص تي شيرت ابيض فوقه جكيت جينز قصير ..
كان ف الصاله ام عبد الله وام نايف ونعيمه وساره .. ميعاد : السلام عليكم
الحريم : وعليكم السلام ..
ام عبد الله : هلا والله حبيبتي .. تو ما نور البيت ..
ميعاد : منور بهله ..
نعيمه : هلا والله ميعاد ٫ شحالج وشو مسويه ؟
ميعاد : تماام الحمد لله
وقعدت ع الكرسي يم ساره وقالت : ريما وين ؟
ام عبد الله : هههه ريما راقده من العصر
ميعاد : ماخذه راحه باجر علينا دين .. بس يمكن ما قالت لكم ٫ علينا جلسه ثانيه اقتصاد
نعيمه : بس سهل الاقتصاد
ميعاد : بس مب عندي انا وريما ..
ساره :انتي دخلتي المدرسه قريب صح ؟
ميعاد : يب ٫ قبل ما كنت ادرس الاقتصاد برآ استغربت من هاي الماده ومن ماده الفلسفه
نعيمه : ماحد قال لج دخلي ادبي ..
ميعاد : بس ليش نايمه ؟ مب هي اليوم بتملج ؟
ام نايف : والله ي بنيتي هي ع هاي الحاله من اول ما ردت من المدرسه ..
دخل خالد ووياه ذياب ٫ وميعاد ما تغطت لانها متعوده اصلآ … الشباب : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام ..
خالد : امايه ٫ ابويه ف الميلس يبا يكلمج ف موضوع ..
قامت ام عبد الله وراحت وياه اما ذياب : سويره تعالي ..
نعيمه : امبيه وقمنا ننادي بعض سويره ها ؟
قامت ساره وهي مستحيه ورآحت وياه برآ .. ميعاد : هذي ساره ؟
نعيمه : هيه ..
ميعاد : حسبالي انتي ساره وهي نعيمه ..
ام نايف : معليه حبيبتي تتلخبطين ف هاي العايله كثير ..
ميعاد : خالتي انتي كويتيه صح ؟
ام نايف : ايه حبيبتي ..
قامت ميعاد وهي شايله الهم : بروح اقوم ريمآ .. وارجع لكم
ام نايف : سيري حبيبتي ..
نعيمه : الله يعينج ميعاد ..

.
.
.
محمد من عرف ان ريما نايمه توجه ل غرفتها وكانت الكتب يمين ويسار وكلهم اقتصاد وفلسفه ٫ تقرب من سريرها كلنت لابسه قميص كت اورانج بس ما شاف شو لابسه شورت ولا شنو .. صار يلعب بشعرها البني وقال : ريمما .. ريما
ريما بتعب : هممم
محمد : يله قومي تسبحي ٫ ترآ الساعه صارت ٦ ونص ..
ريما بدون وعي : بعدين حبيبي بعديين .. ( ههه عايشه الاحلام بالقو )
محمد ابتسم لها وباس خدها وقال : حياتي يلا قومي ..
ريما رفعت راسها ونفشت شعرها وقالت : يعني مافي احد ينام ؟ هاي حاله ؟
لفت عيونها للباب الا وتلقى ويه مبتسم خجول .. محمد التفت وتفاجئ بالبنت
ريما : اوب ميدو !
ميعاد : سوري بس كنت ….
محمد : بعدين ايي امر اشوفج ..
طلع محمد وميعاد فتحت الليت وقالت : ي وييلي ع اللي باسو خدوو ..
ريما : ليش هو باس خدي ؟ " وتتلمس خدها "
ميعاد : اييه .. وانتي عايشه الحياه تقولين له بعدين حبيبي .. هههههه
ريما فتحت عيونها وشوي وتطلع : انا ؟
ميعاد تضحك بهستيريه ومن الخاااطر وريما وقفت وكانت لابسه كت اورانج وبرمودآ سودآ لنص فخذها .. ونزلت عيونها للبسها وصرخت ..
ميعاد : it's ok ساعات وتصيرين حرم محمد … هههههههه
ريما اقشعرت ولاول مره تحس باحساس غريب ٫ راحت بتتسبح اما ميعاد ف قالت بهمس : بس جد محمد كيووت .. ي حظهـآ بس استغرب هي ليش رافضتنه بالاول !؟
بعد ما لبست ريما فستان بني فاتح فيه ورود موف صغيره ٫ ووره كبيره عند رقبته عيناويه .. كان قصير يوصل لركبتها
مسكت ميعاد الفرشاه وصارت تحط لها ميك آب خفيف .. حطت جحال اسود وظل ذهبي وشوي لمسه بنفسجيه .. طلعت قمر ٫ حطت قلوس اورانج باهت وبلشر وردي فاتح
ريما : شوها نحن سايرين عرس ؟ قلت لج حطي شووووي
ميعاد : بس ها مره خفييف ٫ حتى ما يبين انج حاطه ميك آب .. صاير متل ميكيآج انجلينا جوولي
ريما : وين !! المهم ….. خلصنا صح ؟
ميعاد : خذي الشوز ..

…. بعد الملجه بسآعه حطوآ العشآ وصاروا يتعشون ٫ ريما ف غرفتها تسولف ويا ميعاد ويضحكون
دخلت ساره : ريموه ٫ ما تبين تشوفين محمد ؟
ريما : ليش ؟ اصلا انا كل يوم اشوفه ..
ميعاد : وااااااه ريما روحي يلآ ..
ريما هي مستيحه وقالت : لا لا لا لا ..
ميعاد : الله يستر يوم من الايام بتصيرون لوحدكم تحت سقف واحد !
ريما هني طارت عيونها وحست ان الميك آب ساح من حراره حسمها وصرخت : ميعااااااااااااااااد
ساره : نحن ما سوينا مثل ريما .. يلا ريموه عقلي وروحي له هو يبا يشوفج ..
ريما بتردد قامت وطلعت ٫ سارت لعند البلكونه .. راحت ساره وكان محمد واقف يطالع القمر .. طبعا هاي البلكونه مطله ع ورا البيت لانه وراهم عباره عن صحرآ بسبب بعد الفلل عن بعضها .. ريما تقربت ومن سمع صوت خطواتها التفت لها .. هني ريما حست بقشعريره ومحمد مسك ييدها وقال : تذكرين اول مره تلاقينا فيها وكنتي لابسه قصير ؟
ريما نست وتذكرت ونزلت راسها .. محمد : كنتي تعجبيني .. وسرقتي قلبي من اول مره شفتج
لحظه هدوء … كانت الستاير البيضا الخفيفه اللي تحركها نسمات الهوآ الخفيفه الوحيده اللي تسوي صوت .. تقرب منها وقال : ليش ما تتكلمين ؟ اشتقت ل صوتج .. ( مبالغ فيه هع )
ريما : قبل ساعتين سامع صوتي ..
محمد ضحك يوم تذكرها .. وقال وهي يتمصخر عليها يبا يرفع ضغطها : شكلج حلو وانتي نايمه
ريما رفعت راسها ولفت تطالع الناحيه الثانيه وهي مبوزه : لا تتمصخر عليّه
محمد مسك ييدها وسحبها له وقال : تعرفين اني مب مصدق انج خلاص صرتي لي …
ريما سكتت وحست ف كلامه مليون معنى كمل محمد : انا ما خطبتج من ابوج الا عشان …………………………………… ( ي لببآآآهم ٫ صآروا رومنسيين )

.
.
.
قعدت ع سريرها بملل ٫ كل ها الاسبوع بس ندرس .. صارت تتهف وهي تقول ف خاطرها : يعني الحين بتطفرين ي دلالوه ؟ انتي طوال ايام الاسبوع تدرسين ولا تشوفين حد .. حتى التلفون ما ترمسين فيه ويا حد .. خلاص انتي بتخلصين صف حادي عشر بعدها بتدخلين توجيهي .. آآه واخيرا المستقبل ! بشتغل وبفتك من امي وبعدها بعرس وبعيش حياتي بكيفي .. يا رب تصبرني وما تخلي هذاك اليوم ب بعيد …
فجاه وصلت لها مسج من رقم لاول مره تشوفه .. فتحتها وقرتها وشهقت
كآنت الرساله
( لو الرسالة تقتل ابعاد و فراق ،
لأرسلت لك في كل لحظة عبارة ..
حبك جريمة والجزا سجن الأشواق ،
سجني مؤبد بس صوتك زيارة ..
لكن لي قلب للأحباب تواق ،
لو غاب محبوبه بقى في انتظاره .. )
............








مشكووووووووووورة ~~||Yu₥i-Chaи||~~عــ الاهداء الكيـــــوت




قائدة شلة ShUgO cHaRa



تصميمي الجديد







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anime-cool.maghrebarabe.net
AreChul
المديرة
المديرة
avatar

الساعة الان :
انثى النقاط : 102862
السٌّمعَة : 48

مُساهمةموضوع: رد: روايـــــــــة (من عرفتك كرهت الاجانب امثالك ومن عرفتج حبيت البدو امثالج ..)   الجمعة مارس 16, 2012 9:07 am

البارت 26
تحت عنوآن : مهمآ بدأت بدايه جديده ٫ يبقى هناك انسان يتمنى نهآيه قريبه
( كل الآكشن والاحداث هني بتتركز ٫ وراح يكون مكون من قسمين لانه طويل .. اول ما اخلص من القسم الاول ببدا اكتب القسم الثاني ع طول ٫ واتمنى اشوف آرآءكم وتوقعآتكم )


محمد : انا ما خطبتج من ابوج الا عشان اضمن انج انتي لي ومافي احد يمكن ياخذج مني ..
ريما سكتت وكمل محمد : والله بس يوم اشوفج ويآ حد احس اني بموت من القهر … حتى يوم ترمسين ويا نايف اخويه اموت قهر ٫ تخيلي اني كنت اتوقع ان راكان ولد عمي ! وكنت منقهر منج تحضنينه وترمسين وياه وكل شي … ما فكرت اسال اذا هو عمي ولا ولد عمي ٫ لاني كنت منقهر .. والله لو ما كنت اغار جان ما عرفت اني احبج
ريما تقربت منه اكثر وقالت : انزين اذا انت حليت وبعدت كل شكوكك .. لا زلت تحمل افكار شك ؟
محمد : لا …
ريما ابتسمت وبعدها راحت لغرفتها وصارت تسولف ويا ميعاد ..

.

.

.
دلال مسحت الرساله وما اهتمت وقالت : ها الناقص ٫ ناس متفيجه ترسل رسايل .. هه
دخلت عايشه اختها وصارن يسولفن وبعدها قالت عايشه : باجر عليّه امتحان بيولوجيا .. بليز درسيني شوي
دلال صارت تدرس اختها وتحل وياها وكل شي وفجاه وصلت الرساله نفسها .. ومسحتها وكملت ويا اختها .. مرت نص ساعه وبعدها وصلت هاي الرساله للمره العاشره .. صرخت دلال : يووووووووه وبعدين وياهم ؟
دقت ع المرسل وانتظرت فجآه صرخت دلال : ايييييه ان…..
قال المتصل : واخيرآ رديتي ؟
سكتت يوم سمعت صوت ولد .. وقال : شفيييج سكتي ؟ اقول انا عندي شي مهم ياما كنت ابا اقوله لج انتـ…
صكت ف وييهه وبندت الليت وقالت بتنام ..

.

.

.

آخر يوم امتحانات ٫ ملاك قايمه بدري وتحس بالنشاط والحيويه … مع انها مب دارسه زين لامتحان العلوم ٫ ريما قايمه الساعه ٧ ضبط .. وتسبحت وشربت لها عصير وخذت سندويش وطلعت للمدرسه .. امتحنوا بعد الامتحان كانت الساعه ١٠ بالضبط ..
ميعاد : راسي يعورني واحس ان شي اليوم بيصير … مادري ش فيني !
ريما : واه عاد انتي ..
ميعاد : ايواا بدينا نقول واه ؟ اكيد حبيب القلب مشرف عليج ؟ ولا ؟
ريما : تشب تشب ..
ميعاد : شفييج ترمسين جي اليوم ؟
ريما : من زود الوناسه اليوم آخر يوم
ميعاد : العلمي وبنات عاشر ما بيخلصون .. وبنات آخر سنه كلهم بيخلصون الاثنين
ريما : الله يوفقهم ٫ المهم نحن وخلصنااا
صاروا يسولفون وميعاد تقول وتكرر : والله بشتااق لج حيييل ريمآآآني
ريما : وااه من زمان ماحد ناداني جي
ميعاد: لعيونج اناديج جي كل يوووم
ريما : وين ونحن بنفترق اليوم ؟ ><
ميعاد طيب الزمن طويل ٫ ونحن فرنداات مستحيل نفترق
فجاه طبت عليهم هاجر وهي متوتره : ريما .. تعالي ابا اتكلم وياج ف شي ..
ريما : منو يبا يكلمني ؟
هاجر : انا وسحر .. وشيخه
ريما : اها .. اوك
ميعاد سحبت ريما شوي بعيد وقالت : لا تروحين .. حاسه انه بيصير شي ..
ريما : لا اصلا ما يقدرون يسوون اي شي …
راحت ريما ويا هاجر وهي تمشي كانت تفكر .. ليش ملاك مب وياهم ؟ يمكن خاصمتهم ؟ بس غريييب تخاصمهم وآخر يوم ؟ لا يمكن تخاصموا من قبل لاني ما كنت اشوفهم وايد ويا بعض ٫ وملاك هاي الايام باين عليها زعلانه شوي وغرييبه عن العاده .. وصلوا للقسم القديم وكان فيه شوي بنات بس كلهم يعرفون ريما لانهم ربيعاتهم بس بعد شو ؟ بعد ما تخلوا عنها بسبب كلام سخيف ؟ اصلا والله انا اللي ما اتنزل ارابعكم ؟ تخاصموني لانك صدقتوا ها الكلام .. صدق من قال ان الجلاب وقت المصلحه تتيك مشتاقه .. آه ناس مهما تسوي لها خير تعطيك شر .. الله يستر علينا
ريما استغربت : ليش يينا للقسم ها ؟
هاجر ما ردت ووصلت لسحر وشواخ .. ريما : خييير ؟
سحر : الخير بويهج ريما ..
ريما : ما شاء الله وصرتوا تتكلمون بادب ؟
شواخ : ريما النات يطالعونا ٫ تعالي بنتكلم ف دوره المياه ..
ريما ما عارضت بس استغربت منهم ٫ وراحت وياهم .. وقفت عند المرايا ورتبت شعرها وحطت لها جحال وكانت سحر تقول : والله ما عرفنا لج … تهددينا وتسبينا وانتي ما تعرفين نحن ليش صرنا نكرهج .. تعرفين انج انتي الغلطانه ؟ انتي اللي ياما كنت تتمصخرين ع ردات فعلنا و كلامنا .. وعلى كل شي تعلقين فيه ..
ريما وهي تشوف اظافرها : والله مشكلتكم تاخذون المزاح ع اسلوب جدّي ..
التفتت ع ورآ إلا والصدمه مغطيه عيونها ٫ وما قدرت تتحرك او بالاحرى ما عرفت شو تسوي .. وهي واقفه تطالع اللي قدامها


.
.
.
ميعاد كانت واقفه تنتظر ريما عند البوابه ٫ كانت تفكر ووتفكر ….. يا ربي ليش بالذات اليوم ؟ يمكن يريدون يتصالحون وياها ؟ بس ليش راحوا بعيد ؟ وليش مب قدامي ؟ هم شو مخبين عني وانا اعرفهم وكنت ربيعتهم .. الله يسامحج يا ملاك لانج سويتي كل ها ورحتي .. ومريم … لحظه ! مريم من اول امتحان ما شفتها !!!!
التفتت الا ولقت مريم بتروح صرخت : مريم ..
مريم استغربت البنت وقالت : نعم ؟
ميعاد : واااا .. تغيرتي مرررراا
مريم من طريقه كلامها عرفتها : ميعاد ؟
ميعاد : يب ..
مريم : شحالج ؟
ميعاد ف نفسها : زين يوم هي تعرف تسلم …… بخير الحمد لله وانتي ؟
مريم الحمد لله
ميعاد : قبل شوي كانت وياي ريما ٫ اكيد بتستانس لو شافتج وقامت تسلم عليج
مريم من سمعت طاري ريما توترت وصارت تحر بجوتيها دواير .. ميعاد : خير شو في ؟
مريم : ها .. لا ولا شي .. بس بروح البيت
ميعاد : بس مب قبل ما تقولين لي شو السالفه !
مريم : ماشي .. بس هي راحت عند شواخ وسحر صح ؟
ميعاد توترت وقلبها يدق ويدق بقو وبسرعه وحست بانها بتصيح وقالت بصوت فيه بحه : شو فييييها قووولي ؟
كل البنات التفتوا لهن لكنها ما اهتمت لهم وكملت : هي شوفيها ؟ شو بيسوون فيها ؟ انا مب مرتاحه لهم ….
مريم مسكت ميعاد من ييدها وحمدت ربها ان في بنت وياها وبتوثق فيها .. مريم :لازم نروح لها بسرعه ولا بتضيع منا …
ميعاد صارت تصيح وهي تركض بسرعه ومريم مثل الشي ٫ البنات كلهم انتبهوا لهم وتبعوهم وهم مستغربين السالفه … بنات يركضون ويصيحون ويشاهقون

.
.
.

ريما وهي تشوف اظافرها : والله مشكلتكم تاخذون المزاح ع اسلوب جدّي ..
التفتت ع ورآ إلا والصدمه مغطيه عيونها ٫ وما قدرت تتحرك او بالاحرى ما عرفت شو تسوي .. وهي واقفه تطالع اللي قدامها
ريما : ه….ها شو يسوي ؟
سحر : ها هني علشان تعرفين انتي منو … علشان نظهرج ع حقيقتج ٫ تقدر تسوي اللي اتفقنا عليه ..
التفتت لهم وبعدها التفتت للولد اللي قدامها وهي خايفه ٫ نزلت دمعه من عينها وهي تتذكر محمد اللي وثق فيها .. وهي تتذكر امها وابوها اللي حضنوها وربوها .. تذكرت اختها وتذكرت اخوانها .. تقرب منها وهي ردت ع ورآ وفجآه صكت ع اليدآر وهو كل ما يتقرب خطوه كل ما تنزل دمعه من ريما .. فجاه ….. وبدون اي سابق انذار صرخت ريما ومسكت لها العصا الحديد اللي ع الزاويه وضربته ع ريله بالقو وهي تصيح …. البنات كلهم سمعوا الصوت ٫ سحر وشواخ توتروا وما عرفوا شو يسوون .. ضربته ع راسه واغمى عليه وصار راس ينزف دم .. ريما فرت العصا عليه واتجهت لسحر وكفختها وظهرت حرتها فيها .. لِ ما شافت الدم يظهر منها .. وكفخت شواخ تكفيخ ورمتها ع الزاويه وانشق راسها بسبب الزاويه الحاده ..
فتحت ريما الباب وهي ترتجف وهي تصيح وخايفه .. اول ما طلعت البنات صاروا يصيحون وعرفوا السالفه وريما سجدت وهي تصيح وبعدها قعدت ع الرصيف ودفنت راسها تصيح وتصيح .. والبنات كلهم يصييحون ويصيحون بعد اللي شافوه .. ولد ف الحمااام .. خلاص تبين كل شي .. ريما !! ريما !! مب بنت مثلهم
ميعاد ومريم وصلوا متآخرين ولقوا ريما تصيح وقاعده عند الرصيف البنات كلهم يصيحون وبعضهم راح للاداره .. مريم بسرعه لريما وهي تصيح : ريما آسفه تاخرت عليج ….. ريما حياتي خلاص
ريما وهي تصيح وتصيح : خلاص يا مريم كل شي ضاع مني …. كان بيلمسني ٫ بس ربي رحمني وحماني
ميعاد تصيح وهي ضامه ريما والبنات كلهم يريدون يتاكدون صار اللي ف بالهم ولا لا … مريم : ريما والله آسفه اني ما قلت عن اللي هم مخططين له .. والله ما كنت اقصد
شجون - عهود - ريم - هاجر - اصيله - اسما - نوره - منال - سلاف - تغريد وكل البنات اللي كانوا اعز ربيعات ريما صاروا يصيحون وكل واحده حاضنه ربيعتها ٫ كلهم خايفين ع ريما .. وصلت الاداريه وشافت المنظر وقالت بهمس : لا حول ولا قوه الا بالله ..
ريما ولاول مره نزلت دموعها قدام الكل .. وقفت وهي معصبه وقالت للكل : خلاص ؟ ارتحتوا … اللي ياما تريدون تسوونه و سويتوه .. دموعي تنزل قدامكم كلكم بعد شو ؟ بعد ما علمتوني ما اثق ف اي احد ؟ وانا اللي كنت اعتبركم ونعم الصديق ؟ بعد شوووو ؟ صدقتوا كلام الـ**** ملاك وربيعاتها الخـ****** ؟ ها ؟ انا اطهر واشرف مني ماشي ؟ "وكل ما كملت وصياحها يزيد وصرخت " كلكم الغلطانين ف هاي السالفه ٫ ولا وحده منكم تتبرا منه … لو انكم تحبوني وغلاتي ف قلبكم غير ما كنتوا تركتووني بروحي اعاني ..
ميعاد : ريما حبيبتي خلاص .. اهم شي صار اللي نتوقعه ؟
ريما : وقسم بالله ما لمسوني .. ولا يقدرون يلمسون شعره مني .. انا ريما بنت سليمان قسم بالله ماحد يروم عليه "وصارت تصيح " شو ذنب ابويه اللي تعب وعانا يربيني علشان تييون انتوا وتدمرون وتشوهون سمعتي ؟
طلعت الصور اللي ف جيبها وصرخت : كل ها جـــــــــــذب .. مب حقيقه !
ميعاد تهدي ريما : خلاص ريما خلاااص .. دموعج غاليه لا تنزلينها علشانهم
ريما : لا … هاذي دموع فرح ودموع حزن .. فرحانه ان ربي نصرني ع اخ** خلق ربي .. واموت من القهر ع البنات اللي ضيعت سنين عمري وياهم ٫ اساعدهم لا صابتهم مصيبه واعاونهم ف كل محنه .. وتطعنوني بالظهر ؟ والله .. والله وآنا احلف بالله ان كل ها بيوصل الشرطه ومستحيييل اسكت وقسم بالله
البنات كلهم : ريما خلاص ..
كل بنت كانت تقول شي : نحن آسفين --- حقج علينا -- كلنا غلطانين -- سامحينا -- والله انتي غاليه -- ماكنا ندري بيصير جي --- خفنا علييج وايد
ريما تنهدت وصرخت وهي تتحدى : ملاك محمود محمد الـ……. ٫ قسم بالله واقسم باللي خلقني واقسم باللي اعبده اني ما اخليج تروحين بلا ما اسوي اللي ف خاطري فيج .. يالخاينه !
راحت ريما وتركت البنات ف حاله خوف ٫ وفي بنات توههم واصلين يريدون يعرفون السالفه .. الاداريات انتشروا ف المكان وصاروا يبعدون البنات عن المكان ..
مريم وميعاد تبعوا ريما وهم يصيحون .. مريم : ريما صار شي ؟
ريما : لا .. ربي حفظني وستر عليّه
ميعاد : بتروحين البيت ؟
ريما : هيه بروح .. والتحقيق ع الاداريات ٫ بس انتوا ابقوا هني وقولوا لهم اللي تعرفونه ..
مريم : لا توصين انا اعرف كل شي وبقول لهم الحقيقه ..
ريما : لا تدخلين ملاك بنت عمي … حسابها عندي

.

.

.

وصلت ريما البيت بعد ما راحت للاداره وغسلت ويهها وييدها وبدلت ملابسها .. هي لانها كانت لابسه لبس تحت المريول .. كانت تعبانه والبيت كلهم يجهزون للسيره نحو مدريد .. دخلت البيت وهي معصبه ٫ ما لقت احد ف ويهها …. دخلت غرفه ملاك لقتها فااااااضيـــــه .. ما فيها غير سرير و دولاب وكمدينو بس .. راحت لغرفه ساره لقتها ويا نعيمه يجهزون
ساره : ريما شنو فيه ؟
ريما: ملاك الحقيره الخ**** وين ؟
استغربن ريما كيف سبتها ووقفن بخوف وقالت ساره ونعيمه بردود متفرقه : شنو صاير … ليش تسبين بنت عمج … خير شو فيي ؟
ريما : يعني راحت صح ؟
ساره : ايوه ٫ راحت لبيت خالتي ف الكويت
ريما صرخت : من متى
فزت ساره ونعيمه عصبت .. ساره بخوف : من ساعه …
ريما : وين بتشردين والويل ياينج يالخ*** وقسم بالله ما بسكت …
البنات عرفوا ان في شي صاير بس ريما ما عطتهم فرصه يتكلمون وراحت لغرفتها .. طلعت شنطه كبيره وحطت ملابسها بكل فوضويه وعنف .. حطت اشياءها الضروريه واكسسوارات عاديه وحطت لها عباه وشيله وبعدها صكتها ونزلتها تحت .. كان محمد توه داخل .. وهي توها نازله : اهلين ريما ..
ريما من شافته تذكرت الموقف وحست انها بتصيح ٫ ع طول بعدت عنه وهربت برا البيت .. استغرب منها ليش سوت جي ؟ بس راح لفوق .. دخل غرفته بس قبل شاف ان غرفه ريما فوضىى .. دخل وعرف انها وافقت تروح ل مدريد ..
وصل ابو عبد الله البيت وريما كانت تترياه ٫ اول ما شافت ابوها ما صدق من الله ع طول حضنته بسرعه وهي تصيح ف حضنه وهو مستغرب .. كان وياه عمها راكان وعمتهآ امنه وابو نايف ..
ريما : ابويه مره ثانيه لا تخليني جي ..
ابو عبد الله مستغرب منها بس عرف انها بحاجه لحنان وامان .. ربت ع شعرها وقال : خلاص حبيبتي … ابقى وياج طول عمري ولا اشوف دموعج ..
ريما سكتت ومسحت دموعها وقال راكان : افاا .. ريموو نستنا
ريما حضنته وسلمت عليه وعلى آمنه .. ابو نايف : مالنا سلام ؟
ريما باسته ع راسه وسلمت عليه وبعدين دخلوا داخل .. محمد كان نازل ولابس شورت جينز ازرق وقميص احمر عليه علامه سوبر مان .. ومسوي شعره سابيكي … راح لقا ابوه وعمه ابو عبد الله وعمه راكان وعمته آمنه .. هو ما يعرف ان آمنه عمته ..
محمد :السلاك عليكم
آمنه بهمس ل راكان : غريبه سلم علينا اليوم
راكان : مب لنا … لسليمان ومحمود
آمنه هزت راسها بصح .. محمد : شحالك راكان .. ؟
راكان استغرب وسلم عليه : الحمد لله بخير ..
ابو نايف : وهاذي عمتك آمنه ..
محمد استغرب انها عمته وقال : اهلين ..
آمنه التفتت ل ريما اللي كانت ورآ ابوها ومنزله راسها ٫ استغربت منها وقالت : هلا بك ولد .. اخويه
محمد : بتسيرون ويانا ل مدريد ؟
راكان : هيه ان شاء الله …
محمد : ريما شحالج ؟ ما شفتج اليوم …
ريما ما ردت عليه .. والكل التفت عليها وهي حست بها الشي وقالت بهمس وهي منزله راسها : الحمد لله ..
ابو عبد الله : نسيت اخبركم .. محمد خطب ريما وقبل ايام كانت ملجتهم
آمنه : والله !! ونااااسه ريموه
راحوا لداخل وبقى محمد شوي ورآهم .. مسك ريما من قميصها ويوم بعدو هي كانت تبا تروح داخل لكنه مسكها من ييدها .. قالت بخوف : لا تمسك ييدي
وبعد ييدها بسرعه وهو استغرب حركتها وتقدم خطوه .. وهي رجعت خطوتين بخوف .
ما عرف ريما شو فيها وقال : ريما حبيبتي شنو فيج ؟
ريما من سمعت كلامه نزلت راسها وقالت بهمس : ولا شي ..
محمد : لا بس انتي ما تعجبيني .. شنو فيج متغيره ؟
ريما بخوف وهي ترتجف : م .. محم انا ب… بروح داخل
رفعت راسها وركضت لداخل وهي خايفه ٫ واول ما وصلت قعدت يم آمنه وماسكه ييدها بقوه .. دخل محمد مستغرب وشاف ريما مندسه ورا آمنه .. ما عرف ليش هي جي بس راح للمطبخ عند امه …
فجآه صوت الجرس ٫ ووراحت الخدامه تفتح الباب .. ميغاز : ريما .. برا فريند مالت انتي ..
ريما وقفت بسرعه وراحت .. لقتها ميعاد ومريم ٫ ضمتهم بخوف وقالت ميعاد : الحين انتي بخير ؟
ريما هزت راسها بهمس : هيه ..
مريم : شفيج تغيرتي ؟ صرتي تخافين ؟
ريما : شو اقول لكم …. ؟ والله مدري !
ميعاد : ما عاش من يغيرج علينا ..
ريما : تعالوا داخل ..
مريم : نخاف احد هني ..
ريما : لا عاد بنروح لغرفه الضيوف ..
اقتنعت ميعاد ومريم ودخلوا .. البنات : السلام عليكم ..
الكل: وعليكم السلام ..
آمنه تقربت منهم وسلمت عليهم وتوجهوا لغرفه الضيوف .. آمنه : بنات قولوا لي ريما شو فيها ؟ متغيييره مررره ١٨٠ درجه
مريم : ما تنلام .. اللي مرت فيه مب هيّن .. صعب وماحد يقدر يعيش اللي صار لها اليوم
آمنه خافت : شو صار لها ؟
مريم صارت تقول هي وميعاد بهمس وريما تصيح .. فجآه وقف محمد عند الباب يوم سمع آمنه : بس اذا جي حالتها مب زين عليها ٫ بتظل تخاف من محمد
مريم : ادري انه مب زين .. بس شو نسوي ها اللي صار
ميعاد : صدقيني ملاك هاي بقتلها يوم اشوفها
آمنه : هي السبب هاي الحقيره صح ؟
مريم : هيه ٫ اتفقت ويا بنات يسوون كل ها لريما ..
ميعاد : خايفين على ريما ٫ من المفروض تروح لاقرب دكتوره ..
مريم : لا لا ٫ اصلا حتى ما لمسها شفيج انتي .. هي سوت اللي عليها وضربتهن ..
آمنه تنهدت براحه : الحمد لله ..
ميعاد : تخيلي ان سحر وشيخه ودوهم للمباحث هم والولد٫ قالوا بيسوون تحقيق ويمكن يسجنونهم لمده
آمنه : يستاهلون ٫ اللي سووه فيها مب شوي ..
فجاه سمعوا صوت شي يطيح ٫ وكان بسبب حركه محمد لانه كان على وشك انه يروح … بسرعه توجه للمطبخ وامنه ومريم طلعول يشوفون .. لقوآ ميغاز تنظف الكسر
آمنه : ميغاز شو صار ؟
ميغاز وحليلها ع نياتها : هذا انا حرك وفي طيح ..
مريم : اها ..
ميعاد : ان شاء الله يوم بتردين من مدريد ريما بنيي لج هني كل يوم ٫ نتطمن عليج
مريم : والله ما تعرفين شكثر خفنا … وانتظرنا لحد ما تلاقينا
آمنه : الله يخليكم ٬ نحن بعد نص ساعه بنروح المطار
ميعاد : حسافه ..
مريم : المهم ٫ زين يوم تعرفنا عليج آمنه ..
ميعاد : والنعم فيج ٫ تستاهل ريما عندها عمه مثلج ..
ابتسمت آمنه : تسلمون …
وصلت امنه البنات للباب وبعدها راحوا ٫ رجعت ريما وقعدت يم آمنه وهي ساكته لكن آمنه بالها مشغول ع ريما و عَ اللي صار لها .. صدق انه مب شوي ٫ صعب الواحد يتصرف ف مثل هاي مواقف ..
دخل محمد وهني ريما حست بالخوف و على طول تخبت ورا آمنه .. محمد ما غابت عنه الحركه لكنه طنشها وتغدوا وبعدها توزعوا ف سيارات ..
السياره الاولى اللي هي ل محمد .. ركبت وياه ساره و نعيمه وآمنه وريما ٫ اما السياره الثانيه كانت ل راكان .. ركبت وياه ذياب و مايد ونايف ٫ السياره الثالثه ل خالد وركبت وياه حرمته وبنته وامه ام عبد الله ٫ اما سياره ابو نايف ف ركبت وياه ام نايف وابو عبد الله
وصلوآ لمطار ابوظبي الدولي .. وصاروا ينتظرون طيارتهم ٫ وبعد عنآء وتعب نادوهم وتوجهوا للبوابه ١٨ .. كان ترتيب الطياره على حسب الحروف بالانجليزي .. فيوم عطوهم البطاقات ويا الجواز .. محمد وراكان طالعو بطايقهم وقال محمد : اقول عطني بطاقتك بنتبادل ..
راكان ما قال لا وتبادل وياه .. وف الطياره .. مكان راكان اللي هو محمد كان ع الدريشه ويمه ريما وبعدين ساره .. اما مكان محمد ف كان ف الوسط يمه ع اليمين مايد ويمه ع اليسار ام عبد الله .. وابو نايف يم مايد .. ويم ام عبد الله نعيمه ..
ساره : سبحان الله حتى ف الطياره يم بعض ؟
ريما كانت ساكته وتطالع تحت .. محمد مسك ييدها وهي حاولت تبعد لكنه كان ماسكنها باصرار .. بعد نص ساعه طارت الطياره متوجهه ل مدريد .. محمد وساره يسولفون واذا طلب تعليق تعلق ريما بهمس وخوف .. وساره ومحمد لاحظوا ها الشي
بعد اربع ساعات واربعين دقيقه تقريبا وصلوا ل مدريد ..
٫ومكانهم المحدد اللي بيقعدون فيه ٫ عباره عن جزيره شوي بعيده بس مكانها حلو ٫ والتخييم فيها روعه .. من بعد ما نزلوا ل مطار باراخاس ( اظن جي اسمه هههه ) قعدوا يستريحون وبعدها توجهوا للفندق وناموا من التعب ..
ريما نامت ف جناح ويا آمنه .. اما محمد ف كان ويا اخوه نايف .. ساره ويا نعيمه .. ام عبد الله ويا ابو عبد الله .. ام نايف ويا ابو نايف .. راكان ويا ذياب ومايد .. خالد وحرمته …
اثنآء الليل ٫ ريما قامت بعد ما حلمت بكابوس مرعب ٫ وكان ويهها متعرق وهي ترتجف .. قامت وكانت لابسه بيجامه تي شيرت سودا وبرمودا شورت صفرآ .. طلعت من الجنآح بتغسل ويهها .. والغريب انها سمعت صوت ٫ الحين الساعه ٣ ؟؟ بس …… لا لا منو بيقوم الحين ٫ اصلا الكل تعبانه والحين ف آخر الليالي ..
رتبت شعرها ومشت بتروح لجنآحهم بس تخرطفت بشي وطاحت ع الارض وقالت بآلم وبصوت خفيف : آآآآي
التفتت لهذاك الشي وخااافت وقامت بتوقف بس ريلهــآ !!








مشكووووووووووورة ~~||Yu₥i-Chaи||~~عــ الاهداء الكيـــــوت




قائدة شلة ShUgO cHaRa



تصميمي الجديد







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://anime-cool.maghrebarabe.net
AreChul
المديرة
المديرة
avatar

الساعة الان :
انثى النقاط : 102862
السٌّمعَة : 48

مُساهمةموضوع: رد: روايـــــــــة (من عرفتك كرهت الاجانب امثالك ومن عرفتج حبيت البدو امثالج ..)   الجمعة مارس 16, 2012 9:07 am

البارت 26
الجزء 2
تحت عنوان : تدري على كثر ما غلطوا الناس .. اخاف ٫ بيوم اخسرك وما ترجع لي
هذا الجزء الثاني من البآرت ٢٦

رتبت شعرها ومشت بتروح لجنآحهم بس تخرطفت بشي وطاحت ع الارض وقالت بآلم وبصوت خفيف : آآآآي
التفتت لهذاك الشي وخااافت وقامت بتوقف بس ريلهــآ !!
محمد : تعورتي ؟
ريما رفعت راسها له ٫ حست بالخوف اللي صار لها ف المدرسه مب شوي ٫ نزلت راسها وقالت بهمس : لا ما صار لي شي
محمد عرف انها تجذب وشلها وقال لها : تقدرين تقصين عليّه ٫ بس عيونج ما تقدر تقص عليّه
ريما حست بقشعريره من اللي يصير .. وحطها ف اقرب كنبه وقال : ريما شنو فيج تغيرتي ها اليومين ؟
ريما ما حبت تقول له لانها تعرفه يشك وايد ف قالت : ما صار شي …
ابتسم محمد وقالت : شنو رايج نتحوط ف الشوارع ؟
انصدمت ريما وقالت : هاا ؟ الحين الساعه ثلاث شنو نتحوط ؟
محمد : الحين الساعه خمس العصر بتوقيت اسبانيا .. يمكن الفير ف الامارات !
ريما طالعت ساعتها وقالت : والله الساعه ثلاث
محمد : اقول لج قومي الساعه خمس العصر
ريما ما طاعت وصارت تهز راسها بالنفي ٫ محمد قال : الظاهر عيبج كل مره اشلج ..
ريما دفرته وقالت : خلااص قووم ..
محمد ما علّق وقال : ريلج عورج ؟ اذا تعورج ما بنروح
ريما حاولت توقف ووقف وياها محمد وفجآه عورتها شوي طاحت بحضنه وقال : تمونين وبزيااده ريموه
سكتت ريما وقالت بهمس : محمد ابا انام عادي ؟
محمد عرف انها تتهرب منه لكنه ما فهم الموضوع ٫ وعن شو كانوا يتكلمون .. محمد : طيب اوصلج للجناح ..
وصلها للجناح وحطها ع السرير وتلحفت وهمس ف اذنها .. من سمعت كلامه غطت نفسها باللحاف بدون ما تسمع رده وهو ضحك وطلع ..
بعد مرور ساعه تقربآ قامت نعيمه وساره وآمنه وقعدوا يسولفون وياكلون لهم شيبسات .. دخلت عليهم ام نايف وهي توها متسبحه ومخلصه ..
( ملاحظه اخبركم ترتيب المكان ٫ تراهم استآجروا مثل فله كبيره .. اول ما تدخل تلاقي حوش رخام كبير وواسع ع الطرفين دري يوصل لفوق .. تحت الدري اليمين في جناح اللي كان لام نايف و ابو نايف .. اما الثاني ع الطرف لابو عبد الله وام عبد الله .. نروح فوق ف الوسط مثل صاله فيها تلفزيون وجلسه ايطاليه فاخره .. ع اليمين غرفتين ٫ الاولى لريما وآمنه واللي يمها لنعيمه وساره .. ع الجانب الثاني غرفه محمد ونايف .. ويمهم غرفه مايد وراكان وذياب .. وبعدها غرفه ل خالد وحرمته ٫ وطبعآ ملاحظه بسيطه ترآ ابو نايف عنده شغل ف كاليفونيا عسب جي بيروح بعد يومين .. ويمكن يروح ويا ابو عبد الله إذا لزم .. اما ذياب وراكان مع انهم لازم يروحون للدوره العسكريه ٫ ف بيقعدون يومين اللي هم يوم الجمعه والسبت والاحد والاثنين بيروحون .. للاسف >< .. )
ام نايف : ما شاء عليكن قمتن قبل الكل ..
ساره : يعني بالله عليج يمه ٫ نيي هاي البلاد الحلوه وننام ؟ والله اليوم مافي قعده بالبيت
ام نايف ضحكت وقالت آمنه : شوفي كيف .. حتى نحسب عمارنا متعودين ع بلادنا ناكل شبسات وبيبسي
ساره : بس والله البيبسي الاسبانيه غير عن الاماراتيه
ضحكت آمنه ونعيمه وقالت ام نايف : مب هي بيبسي .. اجل خلاص
ساره : لا طعمها بعد غير …
نعيمه تتمصخر : يمكن يحطون فيها خمور ولا شي ..
ساره صدقت المسكينه الا وفرتها ف الزباله وقالت : ها الناقص .. نشرب بيبسي مالت الاجانب
نعيمه : وووه شفيج ؟ نمزح بس .
دخلت ريما وهي بملامح عاديه ٫ لابسه بجامه تي شيرت خضرا وشورت اصفر فاتح ٫ ريما : اوهايو
الكل بردود متفرقه : اهليييين .. صباح النور .. منوره .. تو ما نورت الصاله .. هلا ريما
ريما : وآآه كل ها لي ؟
نعيمه : واكثر .. انتي ملح البييت .. فديتج
ريما ابتسمت وقعدت يم آمنه وهي تضحك : شو رايكم ناخذ جوله ع مدريد ..
ساره : نحن ننتظر الشباب يقومون
ريما : اف … بليز بدونهم ما نبييييهم
ساره : والله نتمنى
دخل محمد وكان يشرب شي الكل استغربه .. : وليش ما تبون الشباب اييون معاكم ؟
قعد يم ريما وحوط خصرها وهي استفزت الحركه ونزلت راسها ٫ سار ه : اولا لانكم ما تتركونا براحتنا .. وانتوا تعرفون البنات شكثر يحبون الاشياء الحلوه والتصوير و…
محمد : اييه اييه فهمنا .. اهم شي اروح ويا مرتي
ريما رفعت عيونها له وطالعته بجديه وبهمس : لا تقول جي …
ضحكت نعيمه وقالت : احم .. تقدرون تروحون لرفه بروحكم اذا تبون
ريما شوي وتطلع عيونها : ها .. لا لا
آمنه حست بريما وقالت : نعيمه ٫ شوها المزاح الثقيل ؟ من المفروض يوم تمزحين يكون لج حدود ..
دخل ذياب ووياه مايد وراكان وكانوا يضحكون .. مايد بعربي فصيح مثل ريما ويلحنها : صباااااااح الخيــــــر ..
ردوا عليه عادي الا ريما ما ردت : صباح النور
مايد استغرب ريما وقال : ايوآآآ عسب حبيب القلب هني ٫ مسويه حق ريلها ابو علايه طاف .. معليييج نحاسبج بعدين
ريما ضحكت ومحمد ضحك عليها لانه يعرف السالفه .. ساره بفضول : ذياب … ليش كنتوا تضحكون ؟
ذياب رفع راسها : ها … لا ماشي
ساره طالعته وكان حاط راسه عن ريل راكان ومنسدح وقاعد يلعب باللعبه الغريبه اللي وياه ٫ باين عليها حلوه ويديدها ٫ مثلها مثل الآي باد والبلاك بيري بوك ..
راكان : خف عليها طالع كيف تطالعك ..
الكل ضحك وساره عطته طاف وصارت تاكل من الشيبس
مايد : اقول ٫ في احد عنده معلومات عن المكان ولا ناخذ لنا مرشد سياحي ؟
آمنه رفعت ييدها مثل المدراس : انا انا ..
الكل ضحك وقال مايد : خييبه ٫ يله قولي
آمنه عدلت قعدتها وقالت بسرعه : طال عمركم مدريد تقع على نهر اسمه …. مانزارانيس ف وسط اسبانيا ٫ حيث انه مافي فرصه تروحون للبحر .. لكن منظره مرره رائع ٫ ..وصحيح ٫ تعد مدريد ثالث أكبر مدن الإتحاد الأوروبي عقب لندن وبرلي … فيها مقر الحكومة الإسبانية والعايلة المالكة وأهم شركات البلاد و6 جامعات حكومية و وااااااايد من المعاهد العليا اللي مثل مدرستي .. و تعتبر مدريدوحده من أهم مدن أوروبا استراتيجيا وثقافيا واقتصاديا. وهي رابع أكبر مدين…(فلسفه زايده بالقـــــو ) ….
قاطعها راكان : بس بس .. امون تنفسي ٫ هاي لو كملت شو بيسكتها ؟
امنه تنفست وقالت : اكمل ؟
الكل كان فاتح فمه وقال مايد : خيييييي .. انتي اطلس ولا شششو ؟
آمنه : تف تف .. قل اعوذ برب الفلق ٫
مايد : عاد ها الشي انا ما احسدج فيه ٫ ما اتمنى اكون جي ..
ذياب : انزين امون ٫ تعرفين اماكن حلوه تنسار لها صح ؟
امنه : هيه ٫ عندك ميدان بويرتا ديل سول٫ وها الميدان يطلع منه عشر شوارع .. وحلو المشي فيهم مثل كايى الكالا وهذا الشارع يوصل من بويرتا ديل سول إلى شمال شرق مدريد .. ومثل ما سمعت ان في ميدان قريب من ميدان بويرتا ديل سول اسمه بلازا مايول .. وها وااااااااااايد مشهور واظن سمعتوا عنه ..
ريما بملل : تقصدين بلازا مايور .. ؟
آمنه تقفطت : يب يب هو … وصحيح ٫ ربيعتي امس تقول لي عن مهرجان الكتاب .. ما دام نحن الحين ع بدايه يونيو ف يفتحون معرض الكتاب ف ….. ويت اتذكر
ريما : باركى ديل ريتييرو
آمنه : هيه هو .. وآآو ريما تعرفين ؟
ريما : اشوف ف الافلام ..
مايد : وتحفظين هاي الاسماء العجيبه ؟ وييه انا يالله يالله حفظت اسم الشارع اللي هو كايى كالا
ريما : كايى الكالا ..
مايد : والله حفظته لانه يذكرني بالكوكاكولا ههههاي
ريما : باايخ ..
مايد: مب ابيخ منج جولييت ..
ريما : جب جب ..
ام نايف : خلاص ي عيال .. روحوا تحوطوا زين واستمتعوا ٫ راكان وذياب يوم الاحد بيروحون
نعيمه : للاسف .. كنت اتمنى نقضي وقت ويا بعض روييكن
ريما ضحكت لان راكان ما يحب حد يناديه جي وقال : اصغر عيالج روييكن ؟
امنه تبا تغير السالفه لانها تعرف عقب ها الكلام بتصير ضرابه : والله لو تعرفون تاريخ مدريد ويا المسلمين .. ولو تعرفون ان محمد الاول يوم احتل مدريد وبنا فيها قصر .. بس الملك اللي اسمه الفنسو السادس الحقير ٫ احتله وحوله لكنيسه ( والله تذكرني بآنا ٫ دوم اتكلم ويا اهلي عن التواريخ ٫ وعن كل دوله لازم اعرف عن كل مدينه هههع ) …
محمد : انتي وايد شاطره بالتاريخ ؟
راكان : هاي قبل كانت تقول لامي الله يرحمها ٫ ابا اصير مدرسه تاريخ ٫ بس الكل كان يرفض …
آمنه : بس بس انته .. تراني ب آخر سنه يعني طبييييييعي احلم اشياء وايد
ضحكوا ع راكان وآمنه اللي قاعدين يضحكون ويتمصخرون ع ماضي بعض ..
محمد : يلا انا انتظركم تحت .. قومي ريما بدلي لبسج
ريما : انزين ..
مايد : آب آب يالعشششاق
ريما سوت له مالت وراحت ومحمد ضحك عليها … الكل بدآ يرتب عمره واللي خلص ينزل تحت ٫ لبست ريما فستان قطعته ناعمه طويل كت ولبست بني وتدرجات بيج ٫ ولبست تحته قميص بني داكن ستريتش .. وحطت اكسسوارات بنيه ولبست طاقيه بيضا حلوه … نزلت لمحمد وقال لها : نروح عنهم ؟
ريما : لااا حرام .. محمد بلا نذاله
محمد : لاني ناوي اخطفج ..
ضحكت ريما وهي ما فهمت قصده ٫ ما تنلام صغيره هههع ٫ وصلوا كلهم وكانوا مثل الجيش .. نعيمه لابسه سكيني اسود وقميص رمادي فوقه جاكيت اسود جلد فاخر .. ولابسه كعب وفاتحه شعرها … ساره لابسه قميص ستريتش فوشي فوقه تي شيرت ابيض .. وسكيني ابيض ٫ بس شكلها تووحفه وتهبل ويا جسمها هع .. اما الشباب لابسين سبورت ويا فيساتهم .. آمنه لابسه مثل ريما فستان بس لونه ابيض وشوي لمسات خضرا وتحته قميص ابيض ستريتش وحاطه طاقيه بيضا ..
ركبوا السيارتين اللي استآجرها لهم ابو عبد الله ورآحوا للمكان اللي كانت آمنه تتفلسف عنه .. آمنه : الكاميرات يلا ..
كانت نعيمه تصورهم فيديو ٫ وتصورهم يوم يمشون ويضحكون .. وتصور ريما ومحمد ماسكين يدين بعض ٫ ومايد وذياب اللي مسوين ضرابه حلوه ههههه
كان المكان وااايد حلو والجو رياح خفيفه وسحاب مغطي ع المكان .. كانت الساعه قريب ع ٧ .. بس المكان كله نور .. بدت فرقه تعزف موسيقى كلاسيكيه اظن يسمونها … لا لا ما بقول اخاف يطلع غلط وتقعدون تضحكون عليّه ٫ المهم صار مايد يرقص هو وراكان .. بعدها ذياب انضم لهم وكان شكلهم ما يتفوت .. نايف كان يضحك عليهم وريما تضحك من الخاطر ٫ كان شكل مايد وهو عايش الجو ومتنكس .. طرر ما يتفوت
ريما ل محمد : ما بترقص وياهم ؟
محمد : نو ..
ريما : مالت عليك تسوي عمرك عااقل ..
محمد : علشان ما اطيح من عينج ..
رريما : لا اصلا وانت تسوي جي تطيح من عيني ٫ تعجبني الناس اللي مثل مايد
ضحك محمد وحط ييده حوالين خصرها وقربها منه وصاروا يطالعون رقص الشباب اللي عايشين الجو .. وآه فديتهم اهم شي ماايد احووبه ها الانسان خخخ
نعيمه يوم خلصوا كانت تضحك ع ذياب اللي خلا مايد يتخرطف قدام عيون الكل .. صراحه ما الوم مايد تفضح المسكين .. وبعدها صار مبوز وساكت وملان ..
وصلوا لاماكن تسوق ٫ ودخلوا احد المحلات ومحمد وريما راحوا مكان والباقين تفرقوا يطالعون المحل وجي ..
محمد مسك اسواره وقال : حلوه صح ؟
طالعتها كانت روعه مره ٫ سكتت وقالت : لا مب حلوه ٫ دوّر وحده فيها حرفي ..
محمد : بدوّر وحده فيها حرفي و "ومسويها يفكر هع " … حرفج
ابتسمت ريما وصاروا يتجولون ٫ بدون ما يدري محمد اخذت ريما سواره من قسم الشباب ومسكتها ..
يوم وصل الكل وبيحاسبون .. حطوا اعراضهم وكلها كانت اشياء عاديه .. ماخذوا اشياء مرررره مرره
عادي ٫ مثل سواره او تذكار وشي حلو موجود ..
كل واحد دفع شي وطلعوا وهم يضحكون واخذوا صور تذكاريه ٫ وبعدها قعدوا ع كافيه


.

.
طيب نروح ل بريطانيا
( شخصيه يديده بس قصتها ما بتكتمل ٫ بنتفاهم بعدين هههه ) فتح الباب ودخل الغرفه ٫ كانت مظلمه ٫ تنهد بحزن وقال : يالله شلون اشتقت لها ..
فتح الاضاءه ٫ صار يتلمس المكان .. وقال : كل شي كان لها ضميته وخبيته بين احضاني .. ما ارضى حتى اخليهم يروحون ٫ اتمنى بس لو ترجع هاييج الايام
…. رجعت به الذكرى ل ١٤ سنه ورآ
كانت صوت ضحكه بنت عمرها ١٤ ٫ وهي تضحك وصوت ضحكتها يتردد ف مسامعي … ويها منّور وشعرها الاسود يتطاير .. ابتسامتها اللي كنت اموت فيها وارتاح لمن اشوفها .. وهذا انا وهي تلعب بشعري وانا اصيح ليش تخربه وانا اسحيه … تقربت بنت صغيره مني وصارت تضحك عليّ .. صرت اصيح وايد بس فجاه
البنت الصغيره : انته لاذم ما تثيييح .. انته ولد كبييل ( انته لازم ما تصيح .. انته ولد كبير -- ي لبآ برآءتهم )
سكت ومسكت دموعي وقال : انذين ليش تخربون شعري ؟ انا اتعب يوم ارتبه
ضحكت وقرصت خدي : انذييين .. انذييين ٫ ما بخلب شعلك ( ما بخرب شعرك )
قعدت اضحك بعد ما سمعت ردها ومدت ييدها وقالت : تيب خذ هاذي الحلاوه وايد تعمها حلو
اخذت الحلاوه وكان طعمها حلو ( ولا ما كانو سموها حلاوه هههههه تحشيش ) ٫ حلو لانها غير عن الحلاوه العاديه ( ردوا عليّ خخ ) ٫ حلو لانه من ييدها ..
فجآه اشوفها تبتعد وهي تلوح بييدها لي وامها اللي كنت اموت بها دموعها تنزل .. البنت الصغيره تضحك وما تدري شو يصير .. ما تدري انهم بياخذونها لمكان ممكن ما ترد منه ..
….. رجع للواقع
تنهد وقال : يا رب تيسر لي يوم اشوفها او حتى لو التقي بها ..

.
.
.
نرجع لابطالنا ..
بعد مرور ساعتين ٫ قعدوا ف مطعم اسباني .. وطلبوا لهم عشا بعد عنآء طويل .. لانهم هناك ما يتكلمون انجليزي
بس الحمد لله لقوآ واحد يتكلم انجليزي وتفاهموا وياه ..
محمد : thank you
الريال : any time my brother
قعد محمد ع الطاوله ويمه ريما ويم ريما ساره بعدين نعيمه وآمنه ونايف .. و ف طاوله ثانيه الباقيين ..
ريما تهمس ل محمد : ان شاء الله ما اييبون لنا اكل محرّم
محمد : لا لا .. تفاهمت وياه
ريما تحمست : شو طلبت لي ؟
محمد : ع ذوقي ..
ريما قرصت حده وقالت : اذا موب حلو اضربك ..
محمد : ايه ايه ..
ضحكت ريما ع تصريفه محمد وصاروا يسولفون وبعدها تعشوا …. كان مثل الاكل الصيني ٫ اكل مشوي وفيه صلصه سودا وجي ( عاد فالاكل مالي حايه خخخ )
طلعوا من المطعم متوجهين للفله ..

x ف صبآح الغد x
قامت ريما من بدري ع الساعه ٥ بتوقيت مدريد ٫ عشان ما تتفشل وينضحك عليها .. طلعت من البلكونه وكانت لابسه قميص كت اسود فيه نقاط ورديه وبرمودا لركبتها ورديه .. كان شعرها اللي الحين وصل لكتفها يتطاير ويا نسمات الهوآ .. تثاءبت بكسل وفجآه التفتت لليمين وصارت تشوف شروق الشمس ..
نعيمه وساره مواصلين مب نايمين … وقاعدين يلعبون بالاوراق الملونه ( هاي اللعبه وايد كول ٫ نلعبها ف المدرسه .. اظن ما تعرفونها ف بعرفكم ع اللعبه وقت الحايه )
نعيمه بكسل : يلا سليييب … ترا اليوم ماحد بيطلع الا الشباب
ساره : حلفي ؟
نعيمه امس راكان يقول لي …
ساره : شكلي انا اللي بنحاش وبقوم احوط
ضحكت نعيمه وفجاه سكتت ٫ رفعت ساره راسها لقتها ف سابع نومهه ..
راحت ساره تتسبح وبعد ما خلصت ٫ لبست لها بنطلون موف قطن وقميص اصفر كت لبست فوقه جاكيت نعيمه الجلد لانها تحس بالبرد .. طلعت الا وبويهها ذياب
ساره : ويه خوفتني ويا ويهك ..
ذياب : صرتي مثل ريموه ..
ساره : من عاشر قوما اربعين يوما صار منهم ..
ضحك ذياب واستند ع اليدار : ها بشريني كيف امورج ؟
ساره : كل شي تمام …
ذياب : ترا اول ما بملج بج حبيبتي آخذج وياي لدورتي ف تكساس
ساره شهقت : تكساس ؟ وااو …
ذياب : انا توقعت انج بترفضين
ساره : كيف ارفض اروح ويا اللي احبه ؟
ذياب : اوص اخاف اتهور هني ..
ساره ضحكت الا وريما تمشي يمهم بتنزل تحت : هييه هييه عرفنا ..
ساره بعدت عن ذياب وقالت : لا لا .. ولا شي ريموه
ريما : لا تخافين ما بقول لاحد .. عادي كملوا تراماحد شافكم ..
ضحك ذياب وسوا باي ل ساره وراح .. ساره تبعت ريما وقالت : انتي مينونه تمشين بها اللبس ؟
ريما : عادي عندي
ساره : يب اعرف بس…. اوووو خلي محمد يشوفج والله بيروح فيها
ريما غيرت الموضوع وهي تفتح عصير برتقال : ترا ابويه وابوج راحوا لامريكا من امس
ساره : والله ؟ مادريت بهم !
ريما : بس انا دريت بهم .. المهم يقولون الشباب انهم باجر بيتوجهون للبحر
ساره : بس آمنه قالت ان ماشي بحر ف مدريد
ريما : بس نحن ف اسبانيا ٫ واسبانيا ع طرفها في بحر وهناك بنخيم لآخر يوم ..
ساره : اها ..
ريما : وتعرفين خطيب نعيموه ؟
ساره : هيه ؟
ريما : عايلته بينضمون لنا .. باجر
ساره شهقت وشرقت وصارت تكح .. ريما يت من وراها وضربتها ع ضهرها وقالت ساره وهي ترفع ييدها عسب توقف : خلاص انا تمام .. كح كح
ريما : احسن ..
دخل محمد بشوي شوي وساره جافته بس حبت تشغل ريما : حرام عليج انا شو ذنبي؟
ريما كانت بتتكلم الا فجاه احد يغطي ع عيونها .. وهني قالت بهدوء : ماايد بعد يي